25 حزيران, 2019
ar-JOen-US

147 - هل إله المسلمين هو إله المسيحيين
Created on 11/10/2010 06:31:19 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والتاسعة والاربعون
ما بعد احداث نجع حمادي
تاريخ البث المباشر 4 فبراير 2010

الاخ رشيد : اهلاً بكم مشاهدينا في برنامجكم سؤال جرئ ، ما بعد احداث نجع حمادي هو عنوان حلقتنا لهذا اليوم ، سؤال لماذا احداث نجع حمادي الآن لاني اخاف ان ننسى بسرعة اخاف ان تكون جعجعة بدون طحين ، اخشى ان يكون كل ما عملناه هو مظاهرات هنا وهناك وانتهى الامر ، تحدث الكثيرون عُملت برامج كثيرة حول هذا الموضوع ، اقلام كتبت ، مقالات نشرت ، اصوات تعالت لكن ما هي النتيجة يا ترى ، الى اين نسير في اتجاه رفع الظلم عن المسيحيين في العالم الاسلامي وبالاخص اخوتنا في مصر ، هل هناك امل ، هل هناك المزيد مما ينبغي عمله ، اذكر الجميع اننا لا نقوم بهذا لاننا نخشى الاضطهاد او ان الدم يرعبنا ، فالدم جزء من تاريخنا كمسيحيين والشهداء قائمتهم طويلة في تاريخ الكنيسة ، فلا ينبغي ان نتعجب او نستغرب ، لكن ايضاً تاريخنا يشهد اننا لا نسكت عن ما يحدث ، مؤمنين ان الله عادل سيجازي في وقته ، لا ننسى ما يحدث لاخوتنا في العراق من تذبيح وقتل وتهجير ، والكل ساكت عن الجرائم التي تحدث هناك ، لا ننسى ما يحدث في السعودية من تخويف وترهيب وسجن وتعذيب لن ننسى ما يحدث في الجزائر من تحريق ومحاولات وظلم والقائمة طويلة ، اليوم سنناقش ما بعد احداث نجع حمادي مخصصين الامر لما يحدث في مصر لكن في نفس الوقت متضامنين مع كل الذين يرزحون تحت وطأة الظلم والاضطهاد ، اعرض صور شهداء نجع حمادي ، في ذكراهم حتى نتذكرهم ولا ننسى ما حدث لهم في عيد الميلاد ، هذه صورهم واسمائهم ونشكر منتدى الشرق الاوسط للحريات لانه اقام حفل تأبين شهداء نجع حمادي ، معي المناضل الكاتب الذي لا تهدأ نفسه ولا يهدأ باله ويحمل قضيته في الدم الذي يجري في عروقه ، الاخ الاستاذ مجدي خليل اهلاً بك ، في البداية الكثير قيل عن مذبحة نجع حمادي ، وصفك لها كمناضل حقوقي ، في اي اطار تدخل ، هل جريمة فردية ، مرتبة من نظام او من شعب ، ما تقيمك للجريمة ككل
الاستاذ مجدي : الحقيقة الواضحة والتي نريدها ، لان في مصر منذ وقعت الجريمة الى الآن يتجادلون وينكرون انها جرائم ضد اقلية مسيحية ، كل مرة يجدوا لها توصيف خارج هذا الموضوع صدام بين طرفين ، مشاجرة ، احداث شخصية ، المهم كل ما يموه ويبعد التوصيف الحقيقي للجريمة ، ونحن ايضاً في فترة من الفترات كنا نرفض هذا التوصيف ونقول انها اعتداءات آثمة على الاقلية القبطية ، تطور الموضوع عندنا ، بعضهم سموها قتل على الهوية ، ما معنى ذلك ، ناس تقتل بعضها ، لو هناك قتل متبادل لكن لا يوجد قتل متبادل ، ما استقر عليه بعد هذا العنف المنهجي انها جرائم ضد الانسانية ، ارجو ان الاقباط يوحدوا لغة الخطاب لانها جرائم ضد الانسانية ، وجرائم دولة ، جريمة ضد الانسانية كتوصيف قانوني ، وايضاً جرائم دولة لان الدولة بكل اجهزتها الامنية والقضائية والدبلوماسية والمخابرات وكل ما يتعلق بأجهزة الدولة تعمل في اتجاه التواطئ او التستر او التمويه او المشاركة في هذه الجرائم وبالتالي فهي جريمة مكتملة لدولة ، كل ما تعلق بمواقع الاقباط من حوادث هو جرائم دولة
الاخ رشيد : هل لديك ادلة على ما تقول ، انت تتهم مصر حكومةً واجهزةً وامناً انها مشاركة فيها بطريقة او بأخرى
الاستاذ مجدي : هذه جريمة دولة مكتملة ، نحن باحثين وليس مخابرات ، كل ما يتعلق بأجزاء الصورة نجمعه ونرى الصورة مكتملة
الاخ رشيد : انت لا تحصرها في شخص الذي ارتكب الجريمة الكموني او الغول كمحرض
لاستاذ مجدي ، ابداً ، حتى المظاهرات كان الاقباط يقولون لا الكموني ولا الغول مبارك هو المسئول ، النائب العام ذكر في بيانه ان المتهمين بالقتل نفوا ان هناك من حرضهم ، هو قتل القضية وهذا ما تقوله تقارير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية ، اول مبادرة تقوم بلجنة تقصي حقائق ، وهناك لجان تقصي حقائق كثيرة
الاخ رشيد : اعرض لنا حزء من الادلة ، لا نريد ان نضخم الامر او نحجم ونقلل منه ، نحتاج ادلة تثبت ما تقول
الاستاذ مجدي : نتكلم الحقيقة كما هي نعرض الادلة ثم التقارير ، ونرى هل هي جريمة دولة ، هي جريمة ضد الانسانية وفقاً للمادة 7 للقتل العمد من المنظمة لاتفاق روما ، نرى بعض الصور ومنها نستنتج هل للدولة يد في هذه المواضيع ، في 19 / 1 / 2010 ، اي بعد الجريمة باحدي عشر يوم ، عقد وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط من الثامنة والنصف صباحاً الى 11 ونصف صباحاً اجتماعاً موسعاً لمساعديه والسفراء المسئولين حول العالم واستبعد احمد ابو الغيط السفيران المسيحيان الذين لهم حق دخول هذا الاجتماع وادخل المسلمين فقط ، الاثنان الذان استبعدوا هما حمدي سند لوزة والسفيرة منحة باخور ، في خلال الاجتماع اعلن الوزير عن استراتيجية جديدة لمواجهة اقباط المهجر وقال ان اقباط المهجر يشكلون طابوراً خامساً وعدو لمصر وله شخصياً ، وانه يجب العمل على اتخاذ كل الاجراءات في سفاراتنا في الخارج لتحجيم نشاطهم بكل الطرق وعلينا اقناع الداخل بأن سلوك اقباط الخارج سيزيد عليهم الضربات وان العالم الخارجي لن يستطيع مساعدتهم او نجدتهم في هذه الحالة ، اي انه قام بأكثر من شئ اولاً يهدد اقباط الداخل
الاخ رشيد : ما مصدر هذا الكلام
الاستاذ مجدي : هو لم يشرك السفيران المسيحيان لا اعرف هل شك فيهم ام لا ، لكن سفير مسلم محترم من الذين دخلوا هو من صرح بهذا الكلام لي ، وانا مصدري هذا السفير بدون ذكر اسمه ، طبعاً معروف ان الصحفي لا يسأل عن مصدر اخباره لكن يحاسب على صحة خبره ، وهذا خبر صحيح
الاخ رشيد : نفهم من هذا ان هناك استراتيجية لاقباط المهجر لانهم كانوا وسيلة فعالة في فضح احداث نجع حمادي
الاستاذ مجدي : في اغسطس 2009 ، زار وفد مصري رفيع المستوى من كنيسة واشنطن وكنت حاضر هناك يتكون من مصطفى الفقي وكان وقتها رئيس لجنة العلاقات الخارجية ، محمد بسيوني سفير مصر في اسرائيل ورئيس لجنة العلاقات الخارجية العربية والدولية بمجلس الشورة ، واللواء امينة راضي رئيس لجنة الامن القومي ومعهم وائل كمال ابو المجد ، ونصفهم مخابرات مصرية جادلونا في كلام مكرر ومعاد وممل عن الوحدة وهذا الكلام الفارغ الذي ليس له اي قيمة واضافوا كلمة الاستقواء بالخارج
الاخ رشيد : وهذه معناها انكم تستنجدون بدول اجنبية لنصرة قضيتكم
الاستاذ مجدي : انا قلت ان هذا مصطلح قبيح من مصطلحاتكم القبيحة ، مثل تشويه سمعة مصر ، النكسة
الاخ رشيد : ما قصدهم من هذا المصطلح
الاستاذ مجدي : سنأتي له ، بعد رجوعهم ، الرئيس مبارك نفسه في خطابه في عيد الشرطة بعد الكثافة الدولية للحادث لانه تذكر ان الحادث حدث في ليلة عيد الميلاد ، فشلوا في دتورويد لكن نجحوا في قتل الاقباط في مصر ، الحادث اخذ ضجة دولية غير مسبوقة في تاريخ الحوادث التي وقعت على الاقباط ، العالم كله ادانه وتدخلت وزارة الخارجية الايطالية والكندية والكونجرس الامريكي والاتحاد الاوربي ، والصحافة بدون مبالغة عشرات او مئات المقالات عن هذا الحدث ، المهم ظهر مبارك وقال حادث اجرامي لم يقل حادث طائفي وحمل الطرفين المشكلة ، نفس الكلام القديم الاقباط والمسلمين يتحملوا وقال " بصفتي مسئول عن الامن القومي بمفهومه الشامل انا احذر الاقباط والمسلمين " ، عن ماذا يحذر الاقباط والمسلمين ؟، احدهم مقتول والاخر قاتل ، يقول الخطاب الديني للاثنان يهدد الوحدة الوطنية ، الاقباط كيف يهددوا الوحدة الوطنية ، هم من ساعدوا على استقرار مصر ، مثلما قال فندي في مقالته انه لولا الاقباط هذه الكتلة المدنية لاصبحت مصر طالبان
الاخ رشيد : نحن الآن في اطار سرد الادلة حتى تثبت لنا ان الدولة متورطة
الاستاذ مجدي : الرئيس مبارك ايضاً قال الاستقواء بالخارج
الاخ رشيد : إذاً هناك خطاب مبطن لاقباط المهجر انكم تستقون ولا ينفع هذا الكلام
الاستاذ مجدي : ومن الداخل ايضاً ، تهديد ، من مجلس الشعب المصري في تكتم شديد حيارى كيف يخرجوا موضوع الاستقواء
الاخ رشيد : هل هذه فقط الادلة التي لديك
الاستاذ مجدي : كثير من الادلة لكن اقول لك ان في مجلس الشعب وفي وجود محمد بسيوني وهو نفس السفير استضاف في برنامج البيت بيتك وذكر كلمة الاستقواء بالخارج ويجب ان نجد العقوبة ، نتكلم عن الادلة التي تثبت تورط الحكومة المصرية ، في سنة 1956 ، كان وقتها السادات سكرتير المؤتمر الاسلامي صرح انه في خلال عشر سنوات سيحول الاقباط الى الاسلام ام يصبحون ماسحي احذية وشحاتين وهذا تصريح معروف للسادات ، مبارك اكمل بعد السادات بل ازاد عليه ، اغلب حوادث العنف التي حدثت في عد مبارك ، إذا قلنا ان السادات مسك الحكم سنة 1970 وانشاء الدولة المصرية الحديثة على يد محمد علي سنة 1805 الحوادث التي وقعت على الاقباط من 1805 الى سنة 1971 اقل بكثير من التي وقعت في عهد مبارك فقط ، فهي اضعاف ما وقعت في 150 سنة ، إذاً عهد مبارك هو اكثر العهود سواد للاسف ، بالارقام والاحصائيات ، وهذا في تاريخ مصر الحديث ضد الاقباط هذه المسألة لا يوجد بها عواطف ، العواطف كلام لكن نقول بالارقام وبعدد الحوادث ، عهد الرئيس مبارك اكثر العهود دموية في حق الاقباط منذ انشاء الدولة المصرية الحديثة في 1805 ، في احدى اجتماعات السادات مع المحافظين قال على الملا ، لا اريد ان احد يعين قبطي اكثر من مدير عام ، سأله احد المحافظين ولو ذهبوا للقضاء يا ريس قال له اتصرف يا اخي ، وفجأة تذكر ان معهم محافظ قبطي قال له معلهش يا فلان ، هذه تظهر ان الدولة التي تخطط
الاخ رشيد : كيف تربط بين هذا الكلام في عهد السادات ومحاولة قتل في عيد الميلاد
الاستاذ مجدي : اوصل لك الصورة التي نجمعها ، وهي استبعاد الاقباط من الاماكن الحساسة ومجالس صنع القرارات هذا جزء من مخطط الدولة لانهم يخططون ضدهم ، ليس فقط عدم الثقة بهم لكن يخططون ضدهم ايضاً ، الدكتور بطرس غالي في كتابه " طريق مصر القدس " قال ان بعد معاهدة السلام استقال محمد ابراهيم وزير الخارجية فجأة ورفض ان يكمل عينوا بطرس غالي وزير خارجية للدولة بالانابة ، قال حضرت اجتماع واحد وعين فوراً كمال حسن عالي وزير خارجية لئلا يحضر بطرس غالي اجتماعات مجلس الامن القومي يستبعدوه ةلانه قبطي لا يريدون ان يوجد في مطبخ الامن القومي شخص قبطي ، الرئيس مبارك يقول ان مهمته الامن القومي ، المفروض ان هذه مسئوليته وفقاً لدستور الوحدة الوطنية ، لكن في عهد السادات ومبارك تحول اضطهاد الاقباط الى امن قومي ، بدل ان يكون الوحدة الوطنية هي امن قومي ، الصورة قلبت من ان الوحدة الوطنية مسئولية الرئيس وهي امن قومي الى ان يكون اضطهاد الاقباط امن قومي ، في مذكراته الت نشرها الدكتور رؤوف عباس في كتابه " مشيناها خطى " معهد للاستبعاد الوطني قالوا ليس الطلبة فقط لكن من يدرسوه ايضاً ، وعند الشكوى للوزير قالوا هذه تعليمات ان اهل الذمة لا يدخلون في المواضيع الوطنية ، سنة 1988 كان من يضع امتحان الثانوية العامة التاريخ الدكتور رؤوف عباس واعتذر بسبب ظروف عائلية وطلبوا منه ترشيح شخص اخر ، اقترح يونان لبيب رزق ولانه قبطي رفضوا لان الامن مانع اهل الذمة من وضع الامتحانات ، وعندما قال لهم سأبلغ الوزير قالوا له الوزير لا يستطيع ان يكسر تعليمات الامن ، وعندما نشر القصة في جريدة الاهالي سنة 1988 ، اتت تعليمات لجريدة الاهالي من جهة سيادية ( المخابرات او رئاسة الجمهورية ) ان يقفل الموضوع ، هذه سياسة امن قومي
الاخ رشيد : حتى الامتحانات لا يقدر ان يضعها قبطي
الاستاذ مجدي : وذكر انه ليس فقط وضع الامتحانات ولكن ايضاً تأليف الكتب المصرية ، حدث نقاش حاد على صفحات الجرائد اثنان من وزراء الداخليه حسن ابو باشا ونبوي اسماعيل من حدثت في عهده مذبحة الزاوية الحمراء ، حسن ابو باشا قال له انت مسئول عن مذبحة الزاوية الحمراء ومن قتلوا 81 قبطي وليس 9 اقباط طما تقول ، رد عليه نبوي اسماعيل على صفحات الجرائد قال له انت تعلم ان مذبحة الدولة الحمراء كانت بقرار سياسي ، انا نفذت فقط
الاخ رشيد : نرى ان تاريخ اضطهاد الاقباط به كثير من الادلة توحي بتدخل جهات آمنية ، اذكر المشاهدين بتقرير " نجع حمادي شهود على الفتنة " تقرير بعثة تحقيق ميداني وصادر عن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية " في يناير 2010 ، سيكون موضوع على الموقع
الاستاذ مجدي : في عدد 261 في جريدة الاهالي المصرية ذكرت جريدة الاهالي ان حادثة الكشح مدبر من الامن وان محافظ سوهاج شخصياً متورط في الحادث ، وقد قام الدكتور وليم ويصا بعمل دراسة موسعة عن حادثة الكشح في كتاب كبير ليصل الى نتيجة مؤكدة ان مذبحة الكشح جريمة دولة ، في عام 1999 انشئ في نيويورك مجلس المصري الامريكي ، اولاً لتعرف ان المخابرات تدير كل شئ ، كان هناك عميد كليه قبطي في نيويورك د / ظريف باسليوس ، اعطوا دكتوراة فخرية للرئيس مبارك ، فذهب مع رئيس الجامعة لزيارة الرئيس مبارك ليدعوه لاستلام على الدكتوراة الفخرية ، طلب منهم ان يعملوا من المصريين مجلس ومعهم المسلمين ، فعلاً بعد رجوعهم عملوا المجلس المصري الامريكي ، سنة 2000 قامت احداث الكشح هو ظن ان هذا المجلس يجب ان يدين هذا الاحداث ، رئيس قسم المخابرات في سفارة مصر في الامم المتحدة الاستاذ سعيد قال لا نخرج بيان ادانة لاحداث الكشح وعندما اختلفوا قال له نحن من عملنا هذا المجلس وانت تنفذ تعليمتنا ، كل المجالس والرابطات الموجودة في الخارج ورابطات اخرى كل هذا تشرف عليه المخابرات المصرية في السفارات المصرية في الخارج ، سنة 2006 احداث العنف في الاسكندرية عندما قالوا شخص مجنون قتل ناس خارجين من الكنيسة في الاسكندرية ، في قبرص تظاهروا ضد هذا ، السفير محمد عبد الحكم الذي عينه احمد ابو الغيط مساعد الوزير لشئون القنصلية قال لهم إذا كان واحد مجنون قتل ناس يمكن ان يظهر مجنون غيره في قبرص يفجر الكنيسة ، هذا تهديد وقال انا اتهمكم انكم تتعاملوا مع القمص زكريا وقناة الحياة وانكم وكر للمتنصرين ، وهذا السفير المصري محمد عبد الحكم في قبرص ، 26 / 1 / 2010 في خروج مظاهرة احتجاج في ترتنو ارسل السفير شامل ناصر بخطاب تهديد للكنائس ليمنعهم من التظاهر يقول فيه : اود ان اذكركم بخطاب الرئيس مبارك في عيد الشرطة وتحذيره من المخاطر بمساس بوحدة الشعب المصري والوقيعة بين مسلمين واقباط ومؤكداً عدم تهاونهم مع من يحاول النيل منها او الاساءة بها ، هل الناس التي تعبر تهدد وحدة مصر ؟ !، ما اود الوصول إليه ان نصل الى صورة مكتملة بأن استبعاد الاقباط تماماً من المجالس الامنية والمخابرتية ومن مجلس الامن القومي هو هو عمل متعمد لان هذه الاجهزة هي التي تضع الخطط ضد الاقباط لذلك يستبعدون الاقباط منها حتى لا يعرفون ما يخطط ضدهم
الاخ رشيد : هل في نظرك ان الحادث كان مدبر
الاستاذ مجدي : اكيد ، المبادرة المصرية قالت إن لم تفتحوا تحقيق شامل يقول من هم الفعلة الحقيقيين ، إذاً تصير الدولة قاتلة للقضية مثل باقي القضايا حتى لو تم اعدام هؤلاء ، ليس له اي قيمة
الاخ رشيد : وصلتني رسائل ، اخ يقول " اخي رشيد هل تعلم ان رئيس مجلس الشعب فتحي سرور قد صرح لقناة B B C ان الفتاة المغتصبة قتلت في حالة الاغتصاب " ، اخ اخر من الجزائر يقول " لا افهم شئ ارجوك ساعدني ، قامت مصر ولم تقعد لما اعتدى الجزائريون على المصريين في كرة القدم وقامت جميع القنوات والصحف بعمل ما لا يجب عمله ، جيوش من المصريين المساكين كردة فعل كرة قدم يا اخ رشيد وليلة عيد الميلاد نفوس تسقط لم يحرك احد ساكناً " صارت كرة القدم اهم من ستة اشخاص يقتلون
الاستاذ مجدي : بعد مقتل المسيحيين شخص قتل ثاني يوم على الحدود مع غزة ، كتبوا في الصفحة الاولى وثلاث صفحات عليه ، لكن خبر صغير مقتل ستة اشخاص ، فضيحتهم بجلاجل كما يقولون ، لم يتحركوا او يتكلموا إلا بعدما تحرك العالم ، العمل الحقيقي في الخارج
الاخ رشيد : اعرض جزء من بعض المظاهرات التي حدثت في واشنطن وترى ماذا قيل فيها ، " اوقفوا قتال المسيحيين في مصر " ، " لماذا نموت " هذا جزء من المظاهرات في واشنطن العاصمة الامريكية ، ماذا يمكن ان تقول لنا عن جهود الاقباط بعدما حدثت المذبحة
الاستاذ مجدي : اعرض اولاً اهم ما جاء في جريمة الدولة ، تقرير لجمعية مدنية يرأسها شخص مسلم ناشط حقوقي معروف في مصر اسمه حسام بهجت " المبادرة المصرية للحقوق الشخصية " ملخصه يقول : الامن كان لديه كافة المؤشرات الدالة على حدوث عنف عن هذا التصرف وكأنه غير معني بحماية الاقباط ( التقرير لا يفصح عن كل ما وصل إليه لانه متحفظ ) الامن كان اقل من المعتاد في الاعياد ، المسئولين لم يحضروا صلاة العيد كما يحدث كل عام ، الاقباط تلقوا عديد من التهديدات وقالوا ان هناك هدية للاقباط في العيد في نجع حماد ، المقبوض عليهم ليسوا المسئولين الحقيقيين وطالبت المنظمة بفتح تحقيق شامل موسع وعادل لمقاضاة المسئوليين الحقيقيين ، ان بيان النائب العام انه لا يوجد محرضين حسب اعتراف المتهمين هو قتل للقضية ، اخفقت اجهزة الامن في حياة منازل وممتلكات الاقباط ، اقول لك ما هذ الدولة بعد ما حدث في نجع حماد يوم 6 يناير من يوم 7 الى 9 كان حرق وضرب وسرقة ونهب والامن يتفرج ، في حين عندما اراد الاقباط دفن الشهداء الامن منعهم ان يمشوا جماعات وعاملوهم بمنتهى الذل ، كانت النتيجة انهم تظاهروا واطلق عليهم الامن الرصاص المطاطي وقنابل مسيلة للدموع ومنهم ناس اصيبت في اعينهم ومهددين بفقد البصر في حين انهم تركوا الذين يسرقون وينهبون الى 9 يناير ، غير انه يوم 21 نوفمبر السابق ظلوا يسرقون من 10 صباحاً الى 10 مساءاً والامن لم يتدخل في فرشوط ، حرقوا ممتلكات تقدر بـ نصف مليون جنيه مصري ، صحفية شجاعة من المصري اليوم اسمها باكينام عامر وقد ادلت بشهادتها للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية وقالت لهم " انا ذهبت فرشوط لاني كنت متوقعة احداث كهذه ، وجدت سيدة واحدة تصلي سألت عن سبب ان الكنيسة فارغة كانت الاجابة ان الناس كلها خائفة ، وكانت إجابة القس إليشع ان ما يحدث اليوم سيحدث في نجع حمادي ، هم يعرفون من التهديدات ما سيحدث ، ذهبت نجع حمادي وجدت الاسقف هناك قال لها الصلاة ستنتهي مبكراً الساعة العاشرة بدلاً من الواحدة صباحاً لان وصل إلينا تهديدات ، قالت ان امام الكنيسة عربتان شرطة كل واحدة بها عشر افراد بعد السابعة مساءاً تركوا المكان ، وتركوا الاقباط عرايا لمن يريد قتلهم ، لهذا الرجل الذي قتل انتقل من كنيسة المطرانية ماري يوحنا الى كنيسة السيدة العذراء الى الدير الانبا ..... ، كل مكان يقتل فيه ويضرب ، نحن نسمي القاتل بالاداة لان القتلة الحقيقيين هم وراءه ، الاداة كان يتنقل وكأنه في فسحة
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل ثم نعود
بعد الفاصل
الاخ رشيد : تكملة حلقتنا اليوم من سؤال جرئ
الاستاذ مجدي : اخر نقطة في الحدث ، عندما بدأ الاقباط يحتجوا على المعاملة السيئة ويتظاهروا اعتقلوا عشوائي من الاقباط ، وكيل المطرانية اراد ان يحضن الطفل الذين يريدوا ان يأخذوه قال له الظابط " انت تخرس خالص يا زفت انت ما اسمعش صوت امك لو فتحت بقك ها اجرك من ذقنك على الحبس " اريد ان اقول ان من يتهاونوا مع المجرمين بهذا الشكل كيف يتعاملوا مع الاقباط بقساوة وإذلال
الاخ رشيد : ماذا فعلتم كأقباط مهجر
الاستاذ مجدي : فعلنا الكثير وانا اعتبره صحوة ، لانه ظهر في الخارج اكثر من 150 ألف قبطي وظهروا في كل مكان حتى الاماكن الصغيرة ، في كل مكان في العالم الغربي امريكا واوربا واستراليا وكندا ظهر بالآلاف مظاهرات كما في سيدني ومالبورن ولوس انجلوس وواشنطن ونيويورك في كل العالم ، اتصل الاقباط بأعضاء البرلمانات ، حدثت حركة شعب شعر انه في خطر ، وهذا تحرك غير مسبوق ، نقطة انطلاق يجب ان يبنى عليها
الاخ رشيد : لماذا حدث هذا التحول
الاستاذ مجدي : للاحساس بالخطر ووصل للاقباط ان هذه جرائم دولة وليس جرائم عشوائية لكنه عنف مثار من قبل الدولة المصرية ، الاقباط فقدوا الثقة في كل ما يقال في مؤسسات الدولة ، ثقة الاقباط في مؤسسات الدولة عند حدها الادنى في تاريخ الاقباط في العصر الحديث ، الاقباط شعروا ان هناك خطر اكبر من ذلك ان ليس مجرد قتل لكنه ترويع وتهجير ، هذا مسلسل من الترويع المنظم المنهجي وان احداث نجع حماد فتحت فقط جرح غائر ظل له اربع عقود من مئات الحوادث المنظمة ضد الاقباط ، وفي البداية كنا نظن انه من الارهابيين لكن عند التحليل وصلنا ان هذه جرائم دولة وان الدولة المسئولة بكافة اجهزتها انها تشارك ووتواطئ مع الجريمة بطريقة او بأخرى وتشغل السفارات في الخارج ان تكذب ويكون لديهم ردود نمطية ، كشفت هذه الكذبة عند الحكومات الخارجية ، مذبحة عيد الميلاد لاناس خارجين من الصلاة عند كنيستهم وتقولون هذه جريمة او عمل فردي او طار ، هذه جريمة ضد الانسانية ، العالم كله لا يقتنع بكذبهم ، هذه كذبة كبيرة وكل هذه الجرائم تتستر عليها الدولة لانها سياسة واستراتيجية دولة
الاخ رشيد : انتم متهمين الآن بالاستقواء بالخارج ، ما ردك على هذه التهمة انكم تستعينون بدول ومنظمات ، لماذا ألتجأوا للقضاء او التجأوا لمنظمات داخل مصر
الاستاذ مجدي : هذه المصطلحات لا نعتبرها صحيحة مثل تشويه سمعة مصر والاسقواء وغيره ، هذه مصطلحات ارهابية ليس لها اي صحة ، هذه فضيحة ، ما معنى استقواء ، هل نحن لنا حقوق دستورية في مصر ، انا اتيت من امريكا أليس انا مواطن امريكي ولي حقوق دستورية في امريكا هو يريد تجريدي من الحقوق الدستورية في امريكا ، يريد ان يجعلني كعمال التراحيل ، انا مصري ايضاً ولي حقوق دستورية داخل مصر ايضاً ولي حقوق دولية لاني عضو في المجتمع الدولي
الاخ رشيد : ما تريد قوله ان المواطن القبطي الكندي له ان يمارس حقوقه في دولته ليساعد اخوته الاقباط في مصر بصفته مواطن يحمل جنسيتين وهكذا الفرنسي وغيره
الاستاذ مجدي : هذا مشروع قانونياً ودولياً في امريكا ، والمواطن القبطي في امريكا او كندا إذا لم يمارس مواطنته فهو يتنازل عن حق اعطي له
الاخ رشيد : لماذا الخوف ، لان ليس للمصري حقوق داخل مصر ، لو انصفه القضاء لماذا يلجأ للاخر
الاستاذ مجدي : نحن نعمل خارج وداخل مصر ، انا مؤسس منتدى الشرق الاوسط واتابع النشاط في مصر وفي المنطقة العربية وفي العالم كله ، الحقوق لا تجزأ ، مارتن لوثر عندما فضح الجرائم العنصرية هل استقوى بالخارج ، او نلسون منديلا كان يستقوى بالخارج ، لي هذا الشرف ان اتمثل بهؤلاء العظام ، الذي يفضح العنصرية والاضطهاد والظلم اصبح يستقوي بالخارج ، او الذي يمارس حقوقه الدولية ، هذا ارهاب دولة وسنفضحه
الاخ رشيد : عندما تظاهر المسلمون في مصر عندما قتلت مروة الشربيني في المانيا ونادوا السلطات الامنية بإتخاذ الاجراءات هل اتهموا انهم في المانيا يستقووا بالخارج ، لماذا الكيل بمكيالين
الاستاذ مجدي : عملوا فريق قانوني سافر الى المانيا بالرغم ان في المانيا قضاء عادل حكم بأقصى عقوبة وعقوبة عادلة على مرتكب الجريمة ومع ذلك ارسلت الحكومة المصرية والشعب المصري وتكاليف على الحكومة المصرية للترافع عن هذه الجريمة ،ويعد رئيس مجلس الشعب الذي ينكر ان جريمة نجع حمادي جريمة طائفية وينكر كل شئ ، يعد مذكرة قانونية عن مآذن الجوامع في سويسرا ووضع المسلمين ، يعطون انفسهم الحق ان يتدخلوا في شئون العالم بأكمله ويحرمون الناس الذين لديهم حقوق ، نحن في اي مكان لدينا حقوق لاننا مواطنين ، نحن قابلنا الرئيس المريكي بوش ثلاث مرات ، هل مبارك قابلنا ولو مرة واحدة ، هل قابل اي مسئول ولو حتى البابا شنودة حتى يناقشه في مشاكل الاقباط ، هل مبارك اعتذر عن هذه الجرائم التي وقعت في عهده ، حتى في التأسف بعد الضغوط الدولية في اول مرة في تاريخه لنجع حمادي قال كلمة واتى معها بتهمة
الاخ رشيد : معي ابو ادم من الولايات المتحدة اهلاً بك
ابو ادم : اريد ان اتكلم عن الحكومة المصرية ، انا فلسطيني لا اؤيد الحكومة المصرية لكن في نفس الوقت لا اؤيد المغالاة في نقد الحكومة المصرية ، الحكومة المصرية ليست حكومة مصرية 100 % وهي لا تسعى ان تكون حكومة اسلامية
الاخ رشيد : اريد رأيك في 6 اقباط يقتلوا في عيد الميلاد وعن طريق البحث وجدنا ان الدولة متورطة عبر تاريخ طويل وليس حدث واحد ما رأيك في هذا الشئ ، انا لا اريد التضخيم او التقليل لكن ما رأيك في حادث مثل هذا
ابو ادم : من حقي ان اقدر اشياء قبل ان اعطيك رأي ، الحكومة المصرية كما وضح الاخ مجدي لها تاريخ في النزاع مع الكنيسة والمسيحيين وفي نفس الوقت لها نزاع كبير ودموي مع الاخوان المسلمين في مصر ، إذاً هي لا تتخذ موقف معين ضد المسيحيين في مصر وما حدث في ايام عيد الميلاد وقبل ايام عيد الميلاد جميع المسلمين انكروها
الاخ رشيد : ممكن موقف الحكومة من المسلمين المتشددين مفهوم لانهم يريدون الحكم والصراع على الحكم ، هل احد من المسيحيين طلب الحكم ، ما تبرير تصرف الحكومة ضد المسيحيين واحد يذهب للصلاة في عيد الميلاد يقتل ، لكن لو شخص يعمل منظم سري ويدخل اسلحة للبلد ومخطط لانقلاب ، هنا نجد مبرر للقبض عليه ، لكن هؤلاء كانوا في الكنيسة ما المبرر لحدث مثل هذا
ابو ادم : لا يوجد اي مبرر كل مسلم يستنكر الذي حدث
الاخ رشيد : انت تقول ان مصر تعامل المسيحيين والمسلمين بنفس الطريقة وكلامك غير صحيح لان يوجد مبررات لقمع الجماعات الاسلامية وليس هناك مبررات لقمع المسيحيين
ابو ادم : الذي في مصر ليس قمع انت تنظر إليه انه قمع لانك مسيحي ومن حقك ان لا يكون قمع لكن ما يحدث في مصر بين الحكومة والمسيحيين بسطاء الشعب ليس هناك موقف بينهم
الاخ رشيد : اشكرك وتعليقك مهم ونترك الفرصة للاخ مجدي ان يعلق عليه
الاستاذ مجدي : الفرق بين تعامل الدولة مع المسيحيين ، هناك فرق بين سياسة حكم وسياسة دولة ، تعامل الدولة من المسلمين هو سياسة نظام لانهم يتصارعون على الحكم لكن تعامل الدولة مع المسيحيين هو سياسة دولة استراتيجية دولة بكل مؤسساتها ، بدأت هذه الاستراتيجية منذ 5 عقود ، الرئيس مبارك تكلم في عيد الشرطة وقال نرفض خلط الدين بالسياسة بالرغم ان الدستور يخلط بينهم ، المادة الثانية من الدستور " مصر دولة اسلامية والشريعة الاسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع " ، هذا خلط الدين بالسياسة ، هذه سياسة دولة كاملة ، هناك سؤال يسأل كثيراً ما مصلحة نظام مبارك في هذا الموضوع ، هل مصلحة الامن ان يهز الامن ! أليس من مصلحته ان يحافظ على الامن ، ما مصلحة هتلر في قتل اليهود ، ما مصلحة باكستان في قتل الشيعة ، ما مصلحة مصر في اضطهاد الشيعة ، ما مصلحة ايران في اضطهاد السنة وما مصلحة السعودية في اضطهاد الشيعة ، ايضاً الذين لا يدركون مصلحة الدولة المصرية في النظام يتصورون ان الدولة المصرية تتصرف بطريقة راشدة انه نظام رشيد يعمل لتقدم بلده ، ولولا هذا لم تكن مصر في ذيل دول العالم ، خامس اسوء دولة في العالم في تقرير بيو في القيود على الدين والحريات الدينية الصادر في 16 / 12 ، اول بلد السعودية ، ايران ، اسبوكستان ، الصين ثم مصر ، كلهم دول اسلامية ، لو نظرت الى 43 دولة السيئين جداً تجد معظمهم دول اسلامية
الاخ رشيد : معي مكالمة من الاخ ابو يوسف اهلاً بك
ابو يوسف : مساء الخير اخ رشيد ، اهلاً بكم حلقة شيقة جداً ، لي مداخلة في ثلاث نقط ، نحن نلقي النظر على الحكومة في مصر لكن كمسيحيين مؤمنين بالرب يسوع لدينا اخطاء لدى القيادات الكنسية تحول الخدمة الى مصالح سياسية والشعب يضيع في هذا الموضوع ، في حزقيال 34 : 2 ـ 12 ، يقول كيف الرب وصى الرعية والرب هو راعي الخراف وبذل نفسه عنهم لكن لم يقف صامت عن الخراف
الاخ رشيد : الكنيسة والمسئولون عنها ماذا يفعلون امام شخص مسلم يضطهدهم ويضرب بالرشاش اولادهم ليس لديهم قوة
ابو يوسف : القوة في ايماننا وليس بالسلاح ، المسيحيين لا يعتمدون على قوة سلاح
الاخ رشيد : لم اقل سلاح لكن انت تلومهم ، ماذا يفعلون امام حكومة وشعب يفوقهم عدد وامكانيات وكل شئ ماذا يفعلون
ابو يوسف : الايمان ، تعليم الايمان الشعب ضعيف جداً نجد فيكم الايمان كخراف من الحظيرة الاخرى اكبر من الذي فينا نحن المسيحيين ، نحن ولدنا مسيحيين لكن مع الاسف لا نعرف كم ايمانا المسيحي وقوة إلهنا معنا ، ما نطلبه من الكنيسة ان نركع ونصلي ونطلب من الرب يسوع وعندما اُسأل اجاوب الحق الإلهي ، لا انكر إلهي المسيح لانه طلب ان لا ننكره
الاستاذ مجدي : انا مختلف معه تماماً نحن لا ينقصنا إيمان ولا صلاة لكن ينقصنا عمل سياسي ونضال حقوقي وسياسي ، الصلاة يمكن لها ان تحفظ الايمان ، لكن الصلاة والسياسة يحفظان الشعوب ، لا يوجد احد ينتظر انقاذ الله وهو صامت ، عندما تؤجل امتحان هل تذاكر ام لا ، الاثنان مكملين لبعضهما ، خطوات عملية بجانب الايمان
الاخ رشيد : هل ترى تقصير في القيادات انهم يتحملون مسئوليتهم امام الاضطهاد ، الا ترى ان في امكانهم ان يتحملوا المسئوليات بشكل اكبر
الاستاذ مجدي : القيادات والاشخاص العاديين ، انت قيادة وموجه إذا اخذت وزنة من الله ، انت كشخص مسيحي في اوروبا او امريكا او استراليا أليس الله احضرك الى هذه البلاد وعليك مسئولية
الاخ رشيد : انت تقول ان كل قبطي مسئول امام الله وامام وطنه ضميره
لاستاذ مجدي : لا تقل الكاهن او غيره انت مسئول مسئوليه مباشرة امام الله
الاخ رشيد : معي الاخ وحيد من اوربا اهلاً بك
وحيد : الرب يبارككما ، بالنسبة لاى اللواء عبد الرحيم القناوي وهو مساعد وزير الداخلية في القناة الرسمية المصرية اعلن وبشكل واضح جداً ان الجناة لا علاقة لهم اطلاقاً بفتاة فرشوط وانهم مجرد بلطجية ولا علاقة لهم
الاخ رشيد : وصلنا بعض الرسائل الدكتور خليل قال " ارىان اهم خطوة الآن هي وحدة التنظيمات المصرية ، مجلس واحد كما اقترح الدكتور جاك عطاالله وكما قلت لمصلحة القضية القبطية رفع القضية القبطية لمحاكم العالم وامام المحاكم الدولية لتوقيف قيادات المصرية " ، اخ مايكل يقول " لماذا لا يقوم الاخ مجدي بتقديم الاوراق الى محكمة العدل في لاهاي " ، اخ اخر يقول " مسيحي الشرق الاوسط مسيحي الدول الاسلامية هم من اشرف المواطنين المخلصين لاوطانهم وكنسبة وتناسب لعددهم مع عدد المسلمين في الدول العربية والاسلامية فإن المسلمين هم اكثر خيانه لوطنهم وعمالة للاجنبي " وهذا بالنسبة لمسألة الاستقواء بالخارج ، ما تعليقك
الاستاذ مجدي : طبعاً المخابرات المصرية والعربية لو لها علينا شئ كانت قدمتنا للمحاكمة ، نشكر الرب نحن شرفاء ونعمل في العلن ولمصلحة مصر
الاخ رشيد : خصوصاً كان لديكم مسألة الجاسوسية كانت حساسة جداً
الاستاذ مجدي : وقبض على كثير من المصريين المسلمين ولم يقبضوا على قبطي واحد في تاريخ مصر الحديث تجسس لصالح دولة اجنبية ، نحن لا نتجسس ، نحن نريد ان مصر ترتقي في مسار الدول
الاخ رشيد : انت ترى ان كلمة الاستقواء كلمة ليس في محلها
الاستاذ مجدي : تهريج ونرفضها ونرفض إذا صدر هذا القانون سني للعالم ان هذا ارهاب دولة مثل الذي وقع على نيلسون مندل وكل المناضلين الذين في العالم ولن نخاف هذه رسالة للاقباط ، نحن على استعداد لكل الاحتمالات نحن لنا رسالة في الحياة لسنا افضل ممن استشهدوا ، نحن نعاني من نفس المخاطر ومستعدين لها ، المسألة التي يريد ان يوقلها اقباط الخارج ان لا يخافوا ، إذا خافوا إذاً تحقق نجاحهم
الاخ رشيد : معي الاخ وحيد مرة اخرى
الاخ وحيد : اريد ان اكمل كلامي بالنسبة لموضوع المحاولة لافاشلة ان هناك صلة بين فتاة فرشوط وبين الاعتداء ، سمعت ما قاله اللواء عبد الرحيم القناوي وهو وزير داخلية اعلن بكل وضوح على القناة الرسمية المصرية انه لا علاقة على الاطلاق ولا ثأر وان هذين الحادثين هما منفصلان تماماً ، بعد ان اعلن هذا فوجئنا من قبل يومين بأن رئيس مجلس الشعب فتحي سرور في B B C يحاول ربط الموضوع مجداًً ويقول النص التالي " قام مسيحي بإغتصاب طفلة مسلمة ما ماتت تحت تأثير الاغتصاب " وحينما تم تكذيبه من كل الاعلاميين في مصر تراجع امس عن هذا التصريح الكاذب وقال لا لم تمت انا اقصد انها ماتت معنواياً ، هل رئيس مجلس الشعب ما الفائدة التي سيجنيها من تصريح كاذب إن لم يكن هناك تورط من الدولة في هذه الامور ضد الاقباط ، الامر الثاني عضو مجلس شعب وهو الغول اليوم اشهر من النار على علم ، فجأة نرى له صور وعلاقة بالقاتل الرسمي في هذه القضية ، ما علاقة الغول بالقاتل ؟ ، في لقاء بين الغول والاخ مايكل منير فوجئنا ان الغول يصرح هذا التصريح التالي " في الانتخابات يتم اصدار اشاعة مثلاً بأن مسيحي قتل مسلم حتى يتم توظيف هذه الاثارة ضد المسيحيين لتستخدم في صالح الانتخابات " هذا تصريح خطير جداً من مسئول في الدولة في مجلس الشعب ، كيف لا تكون الحكومة متورطة ، ثالث نقطة حينما يتم اغتصاب فتاة مسيحية ويذهب الاب الى قسم الشرطة لكي يفتح محضر ، ما الذي يحدث للاب من جهة رجال الشرطة ، المفروض يكون حامي البلد يتم تهديد الاب يتم فبركة محضر على مزاج الشرطي لانه لا يريد اثارة هذا الموضوع ، إذاً هناك تواطئ وهناك خبرة للامن المصري موجه ضد الاقباط ، موضوع اقباط المهجر والاستقواء بالخارج ، إذا كان هذه خطية إذاً الكويت اخطأت خطية جسيمة حينما تسلحت بامريكا لطرد العراق المسلم ، إذا فلسطين دولة حينما تضع يداها في امريكا لكي ما تزيح الاحتلال الاسرائيلي ، إذاً هي جريمة على المسلمين الذين يحاولون اقامة ضغط اسلامي لنصرة قضاياهم الاسلامية ، الذي يقول ان القبطي عميل الحقيقة يضع رأسه في الرمال لان القبطي الى اليوم لا يخون بلده يحتفظ بثقافته يسمي ابنه مينا وابنته ايزيس ، يحتفظ بالثقافة المصرية الى اليوم لم نجد قبطي يسمي ولده احمد ولا محمد هذه الثقافة الواردة ، لم يبع دينه من الخائن من الذي باع مصر ومن الذي يبيع مصر كل يوم لصالح الوهابية تارة ولصالح الاسلام تارة اخرى ، القبطي رجل شريف على مر التاريخ كافح وسيظل يكافح لاجل قضية عادلة جداً ، اقول للدولة المصرية لا نقدم اعذار واهية انتبهوا للبلد حاولوا ان ترفعوا من شأن الامة لان الخراب قادم لا محالة بهذه الطريقة ، اشكرك اخي رشيد ربنا يباركك
الاخ رشيد : اشكرك ، ما تعليقك
الاستاذ مجدي : تعليقي اننا نختلف عن حالة الكويت لا نطلب تدخل عسكري ، نحن فقط نمارس حقوقنا الدولية ، لم نطالب بقطع معونة او تدخل دولة اجنبية ولا تدخل شئ يضر مصر ، نحن نطلب حقوق وحماية ، وفق نظريات نشأة الدولة هي عقد بين حاكم ومحكومين ، ونشأة النظام الدولي هو عقد بين النظام وبين المجتمع الدولي ، التزامات متبادلة ، نحن نطالب ان الدولة المصرية تنفذ التزامتها الدولية ، نحن تنازلنا عن حقنا لان المواثيق الدولية تعطينا هذا الحق
الاخ رشيد : ما الاتهامات الاخرى غير الاستقواء بالخارج هل هناك طرق اخرى لكي يحط من صدى تناضمن الاقباط في جميع بلدان العالم والخروج باعداد كبيرة للتظاهر في الشارع
الاستاذ مجدي : ما يهم الحكومة المصرية الخارج وليس الداخل ، يهمها التأثير الذي يخرج للعالم ، عندما تظاهروا بالآلاف داخل الكنيسة في موضوع وفاء قسطنطين ، كانوا يرسلون من داخل الكنائس رسائل للعالم نحن مضطهدين ، فخرج قانون فوري عدم التظاهر في دور العبادة
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل ثم نكمل
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ ، اخ مجدي كنت تقول ان الدولة منعت المظاهرات داخل دور العبادة بعد حادثة وفاء قسطنطين ، ما الغرض من ذلك
الاستاذ مجدي : الغرض كتب ابراهيم نافع هل لا يريدون ان نتظاهر في المساجد وكان قريب من الرئيس وقال لهم انتم تتظاهرون في المساجد من مئات السنين ، هم لا يريدون ان الاقباط حتى يتظاهروا داخل دور العبادة لان رسالتهم تخرج الى العالم ، هناك اكثر من وسيلة يقومون بها مع اقباط المهجر لكي يوقفوا نشاطهم في الخارج ، لانه الرئة التي يتنفس منها الاقباط في الداخل وهم الجزء المؤثر في العمل السياسي والحقوق ، اول شئ يشوهوا سمعتهم مئات بل آلاف على مدى ثلاثين سنة من المقالات التي تشتم في اقباط المهجر ، واغتيالهم معنوياً ، ثم الضغط على الكنيسة القبطية لاجل لا تشجع النشاط الحقوقي في الخارج ، الكنيسة القبطية يضغطون عليها في الداخل ، هم مغتاظين ان الكهنة خرجوا في المظاهرات الاخيرة ، ثالث شئ اختراق بعض الاقباط في المهجر يطلبون منه ان يمنع النشاط في الخارج ويأتي الى الداخل ليقول ما يريد وستظهر في التليفزيون وفعلاً اخذوا اكثر من ناشط من بريطانيا وامريكا وكندا ويظهروهم ابطال في الخارج ليقولوا ما يريدوا ، المهم ان يوقفوا عملهم في الخارج وفعلاً من 2005 اوقفوا عملهم في الخارج وادعوا ان لهم صوت ، وهم ليس لهم اي قيمة لان الكلام ليس له ترجمة على الداخل ، نظام مبارك لا يتأثر إلا بالخارج ، قاموا بإختراق المؤسسات القبطية يرسلوا لنا اقباط من داخل مصر ويظهروهم في التليفزيون ، لكي يظهر اي شخص في برنامج اعلامي مصري يلزم موافقة وزير الاعلام والامن القومي وامن الدولة لمجرد ان يظهر في التليفزيون ، اي شخص مسيحي يظهر على التليفزيون منهم اناس تعمل مع امن الدولة داخل مصر واخرون مع المخابرات المصرية ويظهروا ابطال ، يجب ان يرتفع الحس السياسي والامني عند الاقباط وتختفي هذه السذاجة ، ينتبهوا ، من غير المعقول ان شخص يقفل نشاطه في الخارج ويقول في جريدة مصرية ان مظاهرات الاقباط كلام فارغ ، وفي مصر اليوم يقول ايضاً هكذا ، هذا بطل مصنوع للمخابرات
الاخ رشيد : البعض يقول انكم تتظاهرون بدون وجود اي حل ، لا تقدموا اي حل
الاستاذ مجدي : اخر شئ التهديد والوعيد مثل كلامهم عن الاستقواء ويقولوا اننا لا نقدم حلول ، عشرات المذكرات من ايام شوقي كراس تقدم بإنتظام مذكرات الى الدولة المصرية وترسل الى رئيس الجمهورية اخرها في سنة 2008 ، انا كتبت مذكرة بناء على طلب من الكنيسة خطوات بناء الثقة مع الاقباط ، جاء وفد كبير نصفه من المخابرات واعطيناهم هذه المذكرة التي توضح طلباتنا ، نقدم فيها حلول لتكون هناك ثقة بين الحكومة والاقباط ، مئات المذكرات كل مرة نقدم حلول ، اللجنة الوطنية للوحدة الوطنية التي تأسست من عدة جمعيات وطنية ضد التمييز تظاهرت اليوم امام مجلس الشعب او امس وقدمت مذكرة امام مجلس الشعب بالطلبات ، اغلبهم مسلمين ونحن مشتركين معهم ، انا مشترك في تأسيسها ، مجموعة مسلمين محترمين مستنيرين ، ليس الاقباط فقط الذين يقدمون ، ذكرت منذ قليل ان سفير مصري مسلم حكى لنا عن التدابير التي اخذها ابو الغيط ، هناك بقايا ناس لم تتلوث بالتعصب وبالكراهية ، المنظر الذي يقطع القلب عند حمل الاقباط جثث نجع حمادي ، النساء المسلمات كانت تزغرد في البلكونات ، هل هذا معقول ان يزرغدوا على قتلى ، هل هذه روح مصر ، للاسف الشديد مصر تغيرت ، لكن هناك ناس محترمة ترى الحال المؤسف ، ايام الاسكندرية في 2005 كانوا ايضاً يزرغدون ، ما هذه روح التشفي ؟ ، شباب يموت من 17 الى 29 سنة
الاخ رشيد : معي الاخ يوسف من مصر اهلاً بك
يوسف : مساء الخير ، انا مسيحي عايش في مصر بالرغم من وجود مسلمين وطنيين خائفين على البلد فعلاً قدموا للحكومة خطوات جادة وعرفوا الحكومة كيف ينقذون مصر من مشاكل ممكن ان تحدث من اضطهادهم للاقباط ، اتي لي رسالة مضمونها ان في العدد رقم 4258 من مجلة روزاليوسف الاسبوعية في 16 يناير 2010 واحد اسمه عاصم حنفي كتب مقالة يشجع الناس على ارهاب الاقباط وضربهم وحرقهم وطردهم من البلد ، يقول ان هجرة الاقباط خارج مصر هي الحل لكي ينصلح الحال في مصر ، ويقول عن الذين قاموا بالعمليات الانتحارية في نجع حمادي ان لهم ضمير انساني وتفكير استراتيجي ومتسلحين بالرجولة والنخوة
الاستاذ مجدي : عاطف حنفي كاتب ساخر يسخر من وضع المجتع المصري هو رجل ظريف ومتزوج من سيدة سويسرية وغير متعصب ، لكنه يسخر على الوضع انهم لم يتركوا للاقباط حل ويريدون تهجيرهم ، يقول انهم يروعوا الاماكن التي بها كثافة مسيحية عالية لكي يهجروهم من يوم بناء جامعة الازهر في اسيوط الى العذب المجاورة بشرى ، جرجس ، كفر جميانة فرشوط وجميانة والجورة ابوقرقاص ، الكشح هذه اماكن مليئة بالمسيحيين يروعوهم لكي يهجروهم داخلياً وخارجياً هي حالة ترويع ليست قتل فقط لهذا هذه جريمة ضد الانسانية ، عاصم حنفي ابرأه من هذا الكلام
الاخ رشيد : معنا الاخ جورج من الولايات المتحدة اهلاً بك
جورج : سلام المسيح معكم ، اسأل سؤال للاستاذ مجدي نريد ان نرى خطوة عملية مثل قضية دولية او مذكرة للامم المتحدة تعرف العالم كله ، تكون خطوة فعلية وعملية غير المظاهرات ، واطلب من الاخ رشيد ان نرى حلقة فيها ردود ربنا لماذا يقول انا اجازي يقول الرب ، نريد ان نرى حلقة كل القتل والمذابح وكيف رد ربنا على ما يحدث للاقباط ، عند مذبحة الكشح في 2001 ربنا انزل نار من السماء حرقت بيوت المسلمين في القرى التي حول الكشح
الاخ رشيد : ليس هناك مقياس ان تقيس به رد ربنا ، هذه حوادث تحدث لكل الناس ، لا نريد ان نمشي هذا الاتجاه ويكون عندنا حقد على اي مسلم يوجد منهم شرفاء وغيرهم غير شرفاء يوجد من لهم ضمير حي وموجود رغم انتمائهم للدين الاسلامي هم ضحايا للدين الاسلامي ، يلزم ان يكون لدينا حس ارفع ، نناضل ونطلب تداخل ربنا لكن ليس بهذه الطريقة
الاستاذ مجدي : نحن نحب المسلمين لا نقول ما يقولونه في المساجد ، الرب يتعامل معهم وانا ليس مكانه ، هذه ليست روح مسيحية ولا انسانية ولا وطنية ، نحن نطلب الخير لكل الناس
الاخ رشيد : هو طلب خطوط عريضة للعمل الاستراتيجي الميداني ، مثلاً انا الآن امام الشاشة اكون واحد سواء قبطي او مسيحي ، وعلى فكرة انا زرت بلاد كثيرة في الاشهر الماضية ورأيت تضامن غير عادي من اشخاص ليسوا اقباط او ارثوذكس لكن كل مسيحي الشرق الاوسط تضامونا مع الحدث بمختلف طوائفهم سواء كاثوليك او بروتوستنانت من كل الطوائف خرجوا في المظاهرات ، ما رأيك ان الاضطهاد يصنع نوع من الوحدة بين الطوائف المسيحية
الاستاذ مجدي : الكلام عن الخلافات و الطوائف في وقت مثل هذا شئ عبثي ، كلنا واحد ونواجه الاضطهاد ويريدوا ان ينهوا المسيحية من الشرق الاوسط ، مجرد الكلام عن وجود طوائف هذا يستفزني شخصياً ، ويستفز ضميري ، نحن ايمان واحد واختلافات فرعية لا قيمة لها
الاخ رشيد : انا جالس امام التليفزيون ارى الحلقة ما يمكني عمله كشخص مسيحي لاساعدكم
الاستاذ مجدي ، هناك خمس نقط ، لازم تفعيل دور المهجر نستفيد من خبرات الماضي ونبني عليه ، المهجر كله يلزمه اعادة بناء الحركة القبطية بشكل بنائي ، المظاهرة الماضية ليس جهد الاقباط لكن جهد الشعب كله خرج ، من 1995 اشارك في المظاهرات وادعو إليها لم يكمل العدد 1500 الناس شعرت بالخطر فخرجت ، عمل ديمقراطي عمل مهني واخلاقي على مستوى رفيع هذا ما ندعو إليه ، من 2006 نعمل على عمل مؤسسي منظم ، الخطوات العملية ان يدرك الاقباط ان كل المؤثرات السلبية التي تأتي من الخارج على اقباط المهجر نصلها للحالة الصفرية ، ان تتحرك خطوة وتخاف خطوة تصبح المحصلة صفر ، لا تخافوا من المؤثرات من داخل مصر ولا يعنيكم اي شئ سلبي من مصر
الاخ رشيد : مطلوب ان نقدم ملف للمحكمة الدولية
الاستاذ مجدي : هذا جزء من الخمس نقاط ، نبدأ بالعدالة الدولية ، اي قبطي يمكنه ان يقدم ملف للعدالة الدولية ، من حقه لكن لان المسألة تحت تنظيم كبير يلزم وجود فريق بحثي على اعلى مستوى يقوم بعمل ابحاث توثيق على مستوى عالي يصلح للقضاء ، فريق قانوني ، احد الاباء الكهنة ارسل لي محامي مصري من امريكا ، قلت له ليس لدينا محاميين دوليين ليترافعوا لكن ليجهزوا لمحاميين دوليين ، فريق على مستوى ثقة من الاقباط يتلقى موارد مالية ، كل هذا لا يتم إلا تحت عمل قبطي منظم
الاخ رشيد : انتم لديك كفاءات كبيرة ولديكم اموال ، انا اعرف ان الاقباط يملكون اموال كثيرة لدى شخصيات خارج وداخل البلد ، انتم قوة كبيرة لماذا لايعمل مثل هذا الفريق
الاستاذ مجدي : نأمل ان نبدأ هذه الخطوة اني متفائل اننا في 2010 سنؤسس هذه المؤسسة الكبيرة التي تجمع الاقباط ومدعو فيها كل الاقباط الذين يريدون ان يعملوا بجدية وبدون خوف ، من يريد الاتصال بي اهلاً به ، اريد ان اتكلم عن العدالة الدولية لانه توجد عدالة مستحيلة ، لتقديم لمحكمة العدل الدولية مستحيل لانها دولة من دولة ، هناك اشياء ممكنة وغيرها صعب وغيرها مستحيل ، محكة الجنايات الدولية شبه مستحيلة لانه يلزم قرار من مجلس الامن ، لكن توجد محاكم ذات الاهلية الدولية ، نحن نريد ان الاقباط على مستوى العالم يعرفون ان هناك مواجهة ومصر متورطة حكومةً وامناً ، كل قبطي في الولايات المتحدة او اوربا والمانيا وغيرهم هو سفير لقضيته في العالم ، جلست مع النائب قبل حادثة نجع حمادي واصدر بيان قوي قال فيه انت في امريكا لديكم كم كنيسة قلت له 200 ، قال كل شعب كنيسة المفروض يكون على علاقة وثيقة بالكونجرس والسيناتور الذي يخصه ، كل شعب في كنيسة يتصل بالعضو الكونجرس ، كل العالم النظام الغربي قائم على هذا لاجل مشروعية الضغوط ، اتصال بالسياسيين والمؤسسات الدولية
الاخ رشيد : هل تعملون تحت مؤسسة ام كل شخص يعمل لحاله
الاستاذ مجدي : دعوة لكل واحد ان يعمل لو لديه رسالة فردية لقضيته ، ودعوة للعمل الجماعي المنظم الذي يستفيد من اخطاء الماضي
الاخ رشيد : نحن نريد ان نساعد كفريق اعلامي في قناة الحياة لكن نريد اشياء عملية
الاستاذ مجدي : الكنيسة القبطية يلزم ان تفتح على الكنيسة العالمية ، من ايام عمرو بن العاص وغزوه لمصر عزلوا المسيحية المصرية عن المسيحية العالمية
الاخ رشيد : ما قصدك بهذا
الاستاذ مجدي : يلزم وجود مشاركة وتفاعل ويصل للمسيحية العالمية انهم مضطهدين ، ليخبروا كل مسيحي العالم ماذا يحدث لاخوانهم في مصر ، هم يريدون ان يعزلوا الكنيسة القبطية للتيار الواسع للمسيحية العالمية ، يلزم ان يتعاون مسيحي الشرق الاوسط ويتعاونوا مع المسيحية العالمية ومجلس الكنسي العالمي ومؤسسات المسيحية العالمية الكبيرة مع الكنائس الاخرى في العالم ، مجلس كنائس الشرق الاوسط يدين تصرفات ما يحدث في فلسطين ولا يخرج بيان واحد لما يحدث في الاقباط ، هل هو مجلس كنسي شرق اوسط ام مجلس كنسي تابع للدول العربية
الاخ رشيد : معي الاخت نهال من انجلترا
نهال : اهلاً وسهلاً اخ رشيد ربنا يبارككم وانا اعرف المجهود الذي تقومون به اصلي ان الرب يسيج من حولكم لكي يظهر الحق من خلالكم ، انا اغير منكم غيرة مقدسة لان حسنة هي الغيرة في الحسنة ، انت تتسائل لماذا الزغاريد والفرح على شهداء المسيحية ، وهذا لكي يتم المكتوب في يوحنا 16 " سيخرجونكم من المجامع بل تأتي ساعة فيها يظن كل من يقتلكم انه يقدم خدمة لله " فهذا يدل على صحة كلام الكتاب المقدس ، اليوم قرأت في النت احسن نكتة في سنة 2010 ، ان مفتي مصر الشيخ علي جمعة يقول عن الطلاق لو شخص طلق مراته ونطقها بالهمزة من حقها الرجوع لكن طالق بالقاف فهذا طلاق صحيح
الاخ رشيد : ما علاقة هذا بموضوعنا اليوم
نهال: انا اقول اني زعلانة على اصحاب العقول عندما يجدوا شئ مكتوب ويقولون ان الدين الاسلامي هو دين الحق ، هذه اشياء لا تصور ، انا استغل منبرك واقول ربنا يبارككم والناس يصلوا ان الرب يشرق بنوره ليعرفوا دين الحق
الاخ رشيد : اشكرك ، معي الاخ سليمان من اوربا اهلاً بك
سليمان : سلام المسيح لكم ، ونشكر قناة الحياة على هذا المجهود لاجل خدمة القضية القبطية ، الكنيسة في الداخل تحملت ما لا يطاق عليها ضغط شديد من جهة الدولة ، سمعت بالامس احد الاخوة على البال توك ، ونيافة الانبا كيرلس قال ان الرجل رجليه على النار ، فيه ضغط شديد وحتى المكالمات التليفونية تكون مراقبة من طرف امن الدولة في مصر ، لا نتجنى على الكنيسة ، رأي للاستاذ مجدي يدي في يدك وكل الاقباط من مشارق الشمس الى مغاربها نأخذ ونقوم بعملية تدويل للقضية القبطية ، نعطي لمحاميين خبراء دوليين في القانون ان يدولوا القضية معك ، ومادام الدولة متورطة بكل اجهزتها من رئيس مجلس الشعب والغول عضو مجلس الشعب والسيد رئيس الجمهورية متواطئ لم يخرج علينا باعتذار واحد في كل المذابح التي ارتكبت في حق الاقباط ، لابد اليوم من عمل مذكرة ضبط واحضار بحق الرئيس مبارك ووزير داخليته حبيب العدلي لانهم متواطئين مع اجهزة الامن وهم لا يصلحوا ان يكونوا امناء على هذا الشعب المظلوم
الاخ رشيد : اشكرك ، الاخ مجدي تكلمت عن الممكن والمستحيل ، الاخ سليمان قال شئ في نطاق المستحيل ، ماذا يمكننا عمله ، لا نريد ان نحلم بالكثير ولا نريد في نفس الوقت ان نقلل من المجهود
الاستاذ مجدي : هذا الكلام عن العدالة الدولية وتدويل القضية وهم لا يعرفون شئ ، لو تكلمنا عن الممكن والمستحيل ، رئيس الجمهورية لو قدمت في رئيس الجمهورية ، البشير الى الآن متعاطفين لان الدول منتظرة تحمي مجرم ، إذا بدأنا العدالة الدولية نرى الجنرلات المتورطين والاجهزة المتورطة ، هذه الخطوة صعبة جداً وهي عمل جماعي ، طالما هناك مصطلح
الاخ رشيد : هل نريد كلام عاطفي فقط يفتقر الى العمل
الاستاذ مجدي : هذا ما اخاف منه
الاخ رشيد : اريد ان اطالب الكل ، لصفتك مناضل قبطي وواضع القضية من اولى اولوياتك لماذا لا تقوم بعمل فريق نزيه وله مؤسسة مؤثرة له حتى تقوموا بجمع الاموال من اجل المصاريف ، لا اعتقد انه سيكون هناك مشكلة لو وجد فريق منظم
الاستاذ مجدي : نحن بدأنا مؤتمر في 2003 في فرجينيا في الولايات المتحدة وبعد العيد نبدأ في تجميع اكبر قدر ممكن من النشطاء الذين لديهم شجاعة ويريدون العمل في القضية ونضع امامهم كل الاحتمالات ، يجب ان نأتي بمن لهم قيمة في المجتمع القبطي ، المجتمع يقول نجمعهم ونقسم انفسنا لفرق كل فريق يقوم بعمل وما الممكن والمستحيل ونبدأ خطوة عملية هذا ما نعمل إليه
الاخ رشيد : وهل على المواطن العادي دور في هذا
الاستاذ مجدي : بعد ذلك ستكون مفتوحة للجميع ، بعد التنظيم مركزنا واشنطن ، نفتح العلاقات والتعاون يصير سهلاً ، نساعد من يريد الاتصال برجل الكونجرس الذي يخصه في اي مكان ، اكثر اثنان مؤثرين حالياً في القضايا لاعالمية وعلى مصر تحديداً هم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية ، وبالتالي اتكالنا كبير عليهم جداً لان هما الطرفان الذي توجد لديهم التزامات على مصر وفقاً للالتزامات الدبلوماسية الثنائية ، ليلى فارس من فلوريدا ارسلت تعزية اريد ان اقرأها للشهداء هي تعزية شعر بالعربي وبالانجليزية
الاخ رشيد : الوقت لا يسمح اشكرك اخ مجدي على مشاركتك في هذه الحلقة ولي امل ان استضيفك في حلقات قادمة ، اشكركم مشاهدينا على متابعة الحلقة اليوم ، والحلقة القادمة ستكون عن بديات الدعوة المحمدة ستكون على جزئين سيكون معنا الدكتور عماري لتغطية الموضوع ، الموضوع شيق لاول مرة سيعرض على قناة الحياة ، الى اللقاء .
 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com