20 نيسان, 2019
ar-JOen-US

143 - ذهنية الإرهابيين الإسلاميين
Created on 11/10/2010 07:07:27 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والثلاثة والاربعون
ذهنية الارهابيين الاسلاميين
تاريخ البث المباشر 17 ديسمبر 2009

الاخ رشيد : مشاهدينا الاعزاء ارحب بكم في حلقة اخرى من حلقات برنامجكم سؤال جرئ ، حلقتنا اليوم عن ذهنية الارهابيين الاسلاميين ، ما الذي يدفع شخص ان يقرر ان يفجر نفسه وسط حشد من الناس ، ما هو التفكير الذي يجري داخل الانسان ؟ يكون انسان عادي ثم بعد ذلك يصير انسان يتوق الى تفجير نفسه وتفجير اكبر عدد ممكن من الناس معه ، ما الذي يجري بداخله ، ما هي الدوافع ، ما هي المحفزات ، ما الذي يقف وراء ذلك ، أهي العقيدة الاسلامية ام دوافع اخرى في هذه الحلقة سنحلل ذهنية الارهابيين الاسلاميين ومعي الاخ مجدي خليل سيغطي معي هذه الحلقة ، اهلاً بك ، سعيد ان تكون معي في موضوع من اخطر المواضيع المطروحة على الساحة
الاستاذ مجدي : اهلاً وسهلاً ، موضوع الساعة وموضوع المستقبل ، الحرب الكائنة حالياً هي الحرب العالمية على الارهاب وهي حالياً حرب باردة بعد مناوشات صغيرة لكن نتوقع في المستقبل انها ستكون حرب ساخنة وحرب دولية ومحورها هو هذا المحور الذي نتكلم عنه اليوم
الاخ رشيد : قبل ان نبدأ اعرض فيديو تابع لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي هكذا يطلقون على انفسهم ، انا لا اتبنى التسمية لكن هذا ما يسمون به انفسهم " تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي " ، شاب صغير عمره 15 مع شباب اخرين سنلاحظ تطور فكره وكيف من طفل صغير تحول الى ارهابي يفجر نفسه داخل تكنه عسكرية بالجزائر ، وهذه الامور حدثت بالجزائر ونشاهد هذا الفيديو حتى نفهم ذهنية الارهابيين الاسلاميين
فيلم وثائقي بعنوان عشاق الحور
المذيع : نريد ان نتعرف على سنك
الانتحاري نبيل بلقاسمي : سني 15 سنة
: ترى ما الذي يدفع طفلاً في الخامسة عشر من عمره ان يترك مقاعد الدراسة ويلتحق بالارهابيين
نبيل : والله خرجنا من ديارنا وتركنا اموالنا واهلنا لابتغاء مرضاة الله تعالى ونصرة دينه والجهاد في سبيله ، ان الجهاد في سبيل الله هو لرفعة هذه الامة وضمان سلام هذا الدين فليكن عزي والتمكين سبيل الفوز بالجنان سبيل النجاة من النيران
: كان من المفروض ان يلعب مع اقرانه ، فإذا به يتدرب على استعمال السلاح ، بل يشارك ايضاً في اعداد المتفجرات التي ستفجر جسده ايضاً ، يدربونه على قيادة السيارة ، يحلق ذقنه ويعطي كلمته الاخيرة قبل تنفيذ العملية بلحظات ، ثم يقود سيارته في اتجاه تكنة عسكرية ، هذه مقتطفات من وصيته الاخيرة
نبيل : ايها المجاهدون الابرار قد جاء اليوم الذي كنت انتظره بأحر من الجمر ، ذلك اليوم الذي فيه ارضي الله تعالى هذا اليوم الذي فيه باشلائي ودمائي الكفر والطغيان ونصرة لدين الله الواحد الديان ، ورجائي عند الله من الحور والجنان اما انتم يا اهلي يا امي وابي مصعب اصبروا واحتسبوني عند الله شهيداً لكي اكون شفيع لكم يوم القيامة ، الشهيد يشفع في سبعون من اهله
: وهذا انتحاري اخر يودع اصدقاؤه قبل ان يقوم بتنفيذ العملية ، من ضمن الطقوس ايضاً رفع معنويات الانتحاري وتحريضه بقصائد دينية وحماسية
المحرض : اقدم ايها الحبيب غير متوانياً فالحور الحسان لك تنتظر ، حماة الدين حماة الدين هبوا وانقضوا كالاسود على الفرائس وازئروا وقولوا نحن الذين للحور الحسان خطبوا ، نحن الذين الى الجنان شمروا ، نحن الذين للدنيا طلقوا ، نحن الذين انفسهم لله جروا وإذا كنت بالاعداء ملتحماً فاضغط الزر وقل الله اكبر فتصبح شهيداً للجنان فائزاً والروح في جوف طير اخضر وتلقى الإله وصدور المؤمنين شافية وصدور المشركين منك تتحسر
: ثم لحظات الوداع الاخيرة ليسوق السيارة المفخخة ، ترى إذاً هل الارهاب ليس جزء لا يتجزأ من الاسلام
شهيد اخر : واما ما انا مقدم عليه بإذن الله فهو ليس بالغريب المبتدع ولا بالجديد غير مشرع في ديننا كما يعتقد الكثير ممن ينكر العمليات الاستشهادية التي يسمونها بهتاناً وزورا بالعمليات الانتحارية فهناك من يسيمها بهذا الاسم جهلا منه بحقيقة معناها ومشروعيتها في ديننا
: ثم ماذا عن هذه الاناشيد التي يزف بها الانتحاريون اصدقائهم للحور الحسان
الاخ رشيد : ان ترى الصغير 15 سنة شئ محزن كيف تحول من طفل الى ارهابي
الاستاذ مجدي : غسيل المخ الذي تراه ، هو عقله مغلق تماماً ، يكرروا البروبجندا السوداء خطوة بخطوة الى ان تصبح الفكرة مسيطره على عقله تماماً ، لكن انا استغرب ان طفل كهذا لا يفهم الكلام الذي يقوله ، هو يحفظه ويقوله بشكل ميكانيكي ، وهذا جزء من غسيل المخ ويعرفون انها لعبة ، هل فعلاً الذين علموه هذا الكلام مؤمنين به ؟ ولو مؤمنين به لماذا ولا قائد من هؤلاء ارسل ابنه لينتحر ، لماذا شخص مثل الشيخ القرضاوي يكلم الناس عن الحور العين والانتحاريين والجنه وهو تزوج سيدة اصغر منه اربعين سنة ، بالرغم ان في استطاعته ان يفجر نفسه في قاعدة ، هل هو لديه إيمان يقيني ان هناك حور عين فعلاً ، هل المسلمين يؤمنوا فعلاً بالحور العين والابتزال الموجود في الجنة والكباريه الذي ينسبوه لربنا ، هل يؤمنوا فعلاً انهار وعسل وجواري ورقص ، يقول ابن عباس " من شرب الخمر في الدنيا لن يشربها في الاخرة " هل نساء اهل الجنة لابن عباس
الاخ رشيد : نريد تعليقك على الفيديو ، نلاحظ مراحل يأخذوا شخص يدربوه لمدة معينة ، يعزل عن العالم ، يصير تحت تأثير فكرة مسيطرة ثم يدرب ويصير لديه فكرة واحدة انه يفجر نفسه حتى يطلق على السيارة مركب الى الجنة ويقول كلها لحظات وسنلتقي في الجنة ، هل في نظرك ان عامل الاغراء بالحور العين ، رأينا في الاغنية مثل باقي الاناشيد الاسلامية تتمحور حول الجنة وحور العين هل هي العامل الرئيسي
الاستاذ مجدي : طبعاً ، وهناك دراسات كثيرة ، العامل الرئيسي هي الحوافز الجنسية والحور العين ، والهوس الجنسي الذي يعيشون فيه ، عنما رأينا نضال حسن الكل يتمحور حول حور العين وحول الجنس وحول الكبت الجنسي والهوس الجنسي ، هذه طريقة كلاسيكية لتلبية النداء ، نموذج واحد يتكرر ونفس الكلام ، قاموا بدراسة على الرسائل التي تركوها انتحاريين 11 سبتمبر ورأينا رسالة محمد عطا ، اقرأ لك بعض من مقتطفات رسالة محمد عطا والتي بخط يديه ، ومعي نسخة من الرسالة بخطه ، قال " ليكن صدرك منشرحاً فإنه ما بينك وبين زواجك إلا لحظات يسيرة ، لا تظهر عليك مظاهر الارتباك وشد الاعصاب وكن فرحاً منشرح الصدر مطمئن لانك تقوم بعمل يحبه الله ويرضاه ومن ثم سوف يكون يوماً بإذن الله تقضيه مع الحور العين في الجنة وكبر فإن التكبير يدخل الرعب في قلوب الكافرين ، واعلموا ان الجنات قد تزينت لكم بأحلى حللها والحور تناديكم ، ان اقبل يا ولي الله وهي قد لبست احلى حللها ، وإذا ذبحتم فاسلبوا من تقتلون لان ذلك من سنن المصطفى ، اقترب الوعد الحق وجاءت ساعة الصفر تنشق بملئك وافتح صدرك مرحباً بالموت في سبيل الله " في كتاب المفجرون المنتحرون في العراق المؤلف باحث استاذ علوم سياسية في جامعة ميزوري في الولايات المتحدة الامريكية محمد حافظ ، حلل الحامض النووي لـ 124 انتحارياً في العراق وجد 75 % من الجزيرة العربية منهم 53 من السعودية ، 18 فقط من العراق
الاخ رشيد : السعودية منطقة لتفريخ الارهابيين وهذا ان دل على شئ يدل على ان الاسلام ساهم في تفريخهم
الاستاذ مجدي : السعودية المركز الرئيسي للتفريخ والتمويل ليس التفريخ فقط ، وصل ان مبتغى الانتحاري الحور العين في الجنة ، الخيط الاساسي ، الجملة التي تفسر كل شئ هي الحور العين
الاخ رشيد : الفيديو الذي عرضناه اسمه عشاق الحور كل ما جاءوا في الفيديو يطلق عليهم اسم عشاق الحور وكلهم من الشباب الغير متزوج
الاستاذ مجدي : بالمناسبة كلمة عشاق الحور كتب عليها عبدالله عزام الاب الروحي للافغان والارهاب الاسلامي في العصر الحديث احد الاباء الروحيين للارهاب كتب مجلد اسمه عشاق الحور كتب فيه عن سير الذين قتلوا في افغانستان ، بمعنى انهم يذهبون فقط لاجل عشقهم للحور ، ليس لهم صفة اخرى ، لذلك الفيديو يقتبسوه بهذا الاسم
الاخ رشيد : طفل في عمر 15 سنة هو ايضاً يذهب للحور هذا فكر غريب ، الاول لماذا تسمى هذه العمليات ارهاب اسلامي لماذا يقرنوها بالاسلام لماذا لا تسمى جرائم او عصابات او اي شئ لكن تسمى ارهابيين اسلاميين وارهابي اسلامي
الاستاذ مجدي : اولاً هذا المصطلح دخل التاريخ لان لجنة 11 سبتمبر اصدرت التقرير المعروف ، هم توصلوا الى هذا المصطلح ارهاب اسلامي هذا نتيجة بحث طويل وصل ان التهديد لامريكا والعالم هو من الارهاب الاسلامي وهذا واضح جداً لان اهدافه دينيه ، في تصور من يقومون به انهم يحققوا اهداف للاسلام الشئ الاخر انهم يستندوا الى نصوص دينية ، واهداف دينية ويعلن ذلك ان اهدافه ومبرراته ودوافعه دينية بما في ذلك دوافع الحور ، الولايات المتحدة الامريكية في اخر عهد جورج بوش حذفت كلمة الاسلامي واطلقت عليه الارهاب فقط لا غير ، للموائمة السياسية لكن المصطلح السليم العلمي الذي نلتزم به في هذه الحلقة هو الارهاب الاسلامي
الاخ رشيد : لماذا يسمى ارهاب ولا يسمى جرائم
الاستاذ مجدي : هناك فرق بين الجريمة العادية وبين الارهاب
الاخ رشيد : ما الفرق
الاستاذ مجدي : الارهاب رعب وعشوائية وتدمير اكبر قدر من الضحايا وعنف بلا حدود ، به سمات كثيرة تميز الارهاب الاسلامي
الاخ رشيد : تجعله يخرج من تعريف الجريمة ليسمى الارهاب لان الهدف منه هو ترويع الناس وارهابهم والتأثير عليهم فكريأً وايدلوجياً
الاستاذ مجدي : هم يقولون انه ليس هناك تعريف للارهاب ، لكن هناك مئات التعريفات وبالمناسبة اغلب هذه التعريفات تنطبق على الارهاب الاسلامي ، لا يشك احد في عملية ارهابية وقال انها ليس عمليه ارهابية إلا المسلمين ، الذي يشكك يقول ان من ورائها مبررات سياسية لكن لا احد يشكك ان من ورائها عمليات ارهابية بما في ذلك قرارات مجلس الامن الدولي ، 30 قرار يوصف الارهاب ، اغلبها بسبب الارهاب الاسلامي بعد 11 سبتمبر وكلها تنطبق على الارهاب الاسلامي بلا استثناء ، فكرة انه ليس هناك تعريف للاسلام فكرة خاطئة توجد تعريفات كلها تنطبق على الارهاب الاسلامي بما في ذلك قرارات مجلس الامن تنطبق على الارهاب الاسلامي وبالتالي هذه حجة واهية ، هذا ارهاب اسلامي معروف عالمياً ولا جدال عليه
الاخ رشيد : ما سمات الارهاب الاسلامي
الاستاذ مجدي : قبل الدخول في هذه السمات ، هناك فرق بين الاسلام كدين والاسلام الجهادي ، انت تبدأ من النص الديني وتخرج الى الواقع ، تحلل سلوك المسلمين بناء على دراستك للنص الديني ، انت تأخذ احكام من المنبع انت حكمت على النص الديني انه مُفرخ للعنف وانه السبب في تفريخ الارهابيين ، اما نحن بالعكس نبدأ بالتاريخ الاسلامي والواقع الاسلامي ونرى هل هناك علاقة بن النص الديني وهذا التاريخ الاسود وهذه الحالة المأسوية وبين الارهاب ، طبعاً نجد علاقة
الاخ رشيد : ما هي سمات الارهاب الاسلامي ومميزاته عن اي ارهاب اخر
الاستاذ مجدي : اولاً هو ارهاب ديني في الاساس اي ان الهدف ديني والحافز ديني ويسعى لتحقيق اهداف دينية من وجه نظر فاعلية ويستند الى نصوص دينية والى تاريخ الدولة الاسلامية في تبرير افعالها ، السمة الثانية انه ارهاب تاريخي ممتد تطور من الغزوات الاولى الى الخلافة الاسلامية الى الارهاب الدولي المعاصر ، السمة الثالثة انه ارهاب متبادل بين المسلمين وبعضهم وبين المسلمين والعالم كله ، ونطاقه العالم كله ، حالياً لا توجد منطقة في العالم لم يطولها الارهاب الاسلامي ، حتى النجوع والجزر الصغيرة وصلها الارهاب الاسلامي لماذا ؟ لانه يعتمد على مبدأ الجهاد ، وهذا المبدأ هو العمود الفقري للارهاب الاسلامي مثلما يقول دانيال ان الجهاد هو المسئول الاول عن الارهاب في العالم حالياً
الاخ رشيد : هناك منظمات اخرى ارهابية ، لماذا نسمي ان الجهاد والاسلام هو المسئول الاول عن الارهاب في العالم الآن
الاستاذ مجدي : نأتي بأرقام عن انماط الارهاب حول العالم ، 90 % من العمليات الارهابية يقوم بها المنظمات الاسلامية واغلب العمليات المعاصرة حالياً من 11 سبتمبر 2001 الى الآن ، موقع واحد رصد 10 آلاف عملية ارهابية قام بها المنظمات الاسلامية الارهابية ، اخر شهرين من 17 / 10 الى 14 / 12 ، 253 عملية ارهابية وموضحة بالتحديد المكان والذين قتلوا والجرحى ، كل هذه العمليات اسلامية ، الارهاب الاسلامي ليس نتاج حرب عادلة بل نتاج الجهاد لانه لا تنطبق عليه شروط الحرب العادلة اصلاً ، العالم كله وفقاً لهذا الارهاب مرصود للفتح والغزو والسيادة للاسلام والسيطرة للشريعة ومن ثم فهو حالة حرب دائمة مع غير المسلمين
الاخ رشيد : اريد ان اعرض حالات ، واترك لك تربط بين الحالات الواقعية وبين الاحصائيات وما يقوله المنظمات العالمية وبعض الحالات في اوروبا وامريكا وفي العالم العربي والعالم الاسلامي ، الحالة التي اريد عرضها بعد عرض الجزائر ، الحالة الاخرى لدي تعليقات مثل نضال حسن الحادثة التي حدثت في امريكا وقتل بها اكثر من 13 ، 45 بين قتيل وجريح ، هذه صورة نضال وهو طبيب وهذه شقته وجدوها فارغة ليس بها اي اثاث ، الجريدة تقول : قاتل جنودنا اتصل بالقاعدة وامام يمني يصفه بالبطل ، له اتصالات دينية وله اتصالات بالقاعدة ، هذا الكارت له مكتوب عليه نضال حسن S O A يعني جندي لله ثم S W T وهي سبحانه وتعالى ، قبل العملية دخل محل بقالة بلباسه الديني وبعض شهود عيان توصلوا بأعداد من القرآن منه كهدية اخيرة اهداها قبل تنفيذ العملية ، امامنا حالات كثيرة ، حالات في الجزائر كبلد مسلم ، حالة في امريكا كبلد كافر ، وحالات اخرى سنذكرها ، ما دوافع شخص كهذا ليس فقير هو متعلم ومثقف صرفت عليه الدولة الامريكية حتى يصل لهذا المركز في الطب ومع ذلك تجده يمارس نفس الارهاب الذي رأيناه لطفل ال 15 سنة ، ما الدوافع والخواص المشتركة بينهم
الاستاذ مجدي : لا يوجد فرق بينهم إلا ان الطفل لا يفهم لكن هذا يفهم ، كلهم حالة واحدة ، مثل التاريخ الاسلامي ، كله نمط واحد ، نضال حسن هو مثال نموذج للارهاب الاسلامي وهو اعترف مؤخراً وجريدة في لوس انجلوس اصدرت تقارير تقول انه اعترف ان دوافعه دينية ، هذا حالة ارهابية عادية ، ونفس الهوس الجنسي والسلوك الشاذ والعقل الملوث ونفس الدوافع ، لا يسلم على زميلاته ومع هذا يذهب ملاهي ليلية عارية
الاخ رشيد : هذا ما حدث مع منتحرين 11 سبتمبر ، ما تفسيرك ان شخص لا يلمس المرأة ثم قبل تنفيذ العملية يقوم باشياء اباحية ، هل هو تمويه
الاستاذ مجدي : ليس تمويه نضال حسن لم يرصدوا ذهابه للملهى الليلي قبل العملية او كانوا يتوقعوا العملية لكن بعد اتمام العملية رجعوا لتاريخه وجدوا انه كان يذهب بانتظام الى هذه الملاهي وانه كان يدخل على النت المواقع الاباحية
الاخ رشيد : هل هذا معناه وهذه هي ذهنية الارهابي انه كان يقول عن نفسه انه يرتكب ما يريد من السيئات ثم يموت شهيد ويدخل الجنة ، على اي حال ستغفر ذنوبه
الاستاذ مجدي : انا رأي العكس ان الفكرة المسيطرة عليه هي الهوس الجنسي ، ان عنده اضطراب عاطفياً ويعد نفسه انه سيمتلك مثل هؤلاء 72 حور في الجنة ، ليلة 11 سبتمبر صوروا لانتحاريين في محل بيع الادوات الجنسية ، ترى هذا التناقض وهذا الشذوذ النفسي والعقلي والفكري والديني ، الرجل الذي لا يريد ان يصافح امرأة او يتصور معها ، مرة عطس فقالت له زميلته يرحمكم الله فقال انا سعلت ولم اعطس ، ما الفرق بين السعال والعطس ، عند العطس فقط يقولون يرحمكم الله وليس السعال ، مدقق حتى في اصغر الامور ، هذه الحالة لم تولد اليوم لنضال حسن ، في 25 /6 / 2007 تكلم في محاضرة امام 25 من رؤسائه " الاسلام والانتحاريين ووجه النظر القرآنية بشأن المسلمين في الجيش الامريكي " اي شخص يلقي محاضرة مثل هذه ! وهو طبيب نفسي ليس لها علاقة بتخصصه ، إذا جندي اتى من العراق ليتعالج عنده يدعوه للاسلام ، زميلته يقول لها انت ستقطع وتذهبي الى النار لانك كافرة ونحن مؤمنين ، يلبس الزي الباكستاني في مركز في الميرلاند عند دراستة للماجستير عمل عرض على الباور بوينت مضحك " لماذا الحرب على الارهاب هي حرب على الاسلام " ، ما علاقة دراستك للطب النفسي بهذا ، كل هذه الاشياء اين كانت امام الامريكان ، هذا بالنسبة لنا هذه حالة افهمها انها حالة نفسية
الاخ رشيد : اول ما قرأت الخبر عرفت ان هناك شخص مسلم وراء العملية بدون تحليل لان بصمات الارهاب الاسلامي موجودة عليها ، نأتي لقضية التكبير ، قرأت مقال في صفحة الناقد وحلل ماذا يعني لك نداء الله اكبر قال " عندما انقض ارهابيو الاسلام على طواقم الطائرات الاربعة يوم 11 سبتمبر وجزوا اعناقهم بسككينهم ثم استولوا على الطائرات لينتهوا بقتل على ما يزيد على 3000 انسان برئ كان كل واحد منهم يصرخ الله اكبر الله اكبر وعندما رمى الجندي الامريكي الذي اعتنق دين الارهاب رفاقه في الجيش فقتل منهم من قتل وجرح منهم من جرح كان ايضاً يصرخ الله اكبر الله اكبر وعندما قطع ارهابيو الاسلام رأس الصحفي حملوا الرأس بأيديهم النجسة وصرخوا الله اكبر الله اكبر ، عندما اجتز اتباع محمد في العراق رأس الشاب الذي لم يكن له علاقة بالحرب ولا بالمتحاربين وقفوا امام كاميرة تصوير مزهويين بأنفسهم وهم يحملون رأسه والدماء تتقطر منه وصرخوا الله اكبر لا إله إلا الله محمد رسول الله ، الله اكبر ، ايضاً امثلة كثيرة يصعب حصرها عن جرائم الله اكبر كانت اخرها ولن تكون الاخيرة جريمة نضال مالك حسن الضابط الطبيب في الجيش الامريكي الذي قتل يوم امس زميلاً من زملائه واصاب اخرين بجروح وكان هو ايضاًَ يهتف الله اكبر الله اكبر " عندما تسمع الله اكبر اعرف ان هناك مصيبة ستحدث من ورائها ما تعليقك
الاستاذ مجدي : لها شقين ، الفقه الاسلامي يقول التكبير يدخل الرعب في قلوب الضحية ، في الحقيقة هو يقوم بعمل بشع سواء تفجير نفسه او قتل للاخرين ، ولكي يمحو الرعب من نفسه ، لانه يقدم على عمل بشع لهذا مرة في قناة الجزيرة اسمتهم الكائنات البشعة لان لا تقدر توصيفهم بأي وصف ستسئ لاي كائن لو اطلقت عليهم اسمه
الاخ رشيد : لا يهمني وصفهم بقدر وصف ذهنهم ، الذي شوهته العقيدة الاسلامية هم اناس بشر ، أليس هم ضحايا الاسلام ، الطفل صاحب 15 سنة ونضال حسن أليس هو ضحية الاسلام ، كان بإمكانه ان يقدم للمجتمع وللانسانية شئ كبير من الذي حوله مجرم انتحاري
الاستاذ مجدي : انت تقول شوهتهم العقيدة الاسلامية لانك تعرف الاسلام ، انا لا اعرف الاسلام بمعنى اني منذ صغري يتكلمون عن الاسلام الصحيح ولا اعرف ما هو الاسلام الصحيح ، خلاف وجهة النظر بيني وبينك هي من هذه النقطة ، مثلاً حسن حنفي هو حاصل على جائزة الدولة التقديرية في 2009 ، في مكتبة الاسكندرية قال القرآن سوبر ماركت به سم الفئران وبه اللبن استخرج منه ما تريد ، هنا المسألة ليست نص ديني لانه يوجد النصين ، وعلي بن ابي طالب قال القرآن ، لكن عند تحليلي للتاريخ الاسلامي ولاني رافض كلمة الاسلام دين ودولة ، انا اعتبر الاسلام دولة ودين ،
الاخ رشيد : سأعرض نقاش حدث في الجزيرة حول هذا الموضوع خصوصاً نضال حسن ولخص كل الكلام الذي نقوله رغم ان المذيع كان مستميت في الدفاع عن الاسلام ولا يرضى ان يسميه ارهابي مسلم ويريد تسميته اي شئ اخر اعرض الفيديو
: عندما تقع عمليات قتل لمدنين من قبل مواطنين امريكيين بيض او اسويين يوصف ذلك بأنه تراجيديا ومأساة وعندما تقع عمليات قتل للامريكيين من قبل مواطنين امركيين من اصول شرق اوسطية يوصف ذلك بالارهاب ، قد يجادل ان القتل قتل بصرف النظر عن ما قاله الرائد نضال حسن قبل ما يقتل حسب التهم الموجهه إليه
: القتل هو القتل المشكلة ان الرائد حسن كانت تدفعه عقيدته الاسلامية القوية لقد طلب منه الله عبر رسوله ان يقتل الكفار وهذا ينطبق على زملائه في الجيش الامريكي لقد كان يحاول ان يكون مسلماً جيداً عندما انفصل عن الطاولة وصرخ الله اكبر ، عندما يقوم مسيحي بمثل هذا العمل فهو مسيحي سئ لان يسوع امر اتباعه بحب الاعداء الله امر اتباع محمد بقتل الكفار حيثما وجدوا ان يضربوا اعناقهم وذلك بالضبط ما يقوله القرآن
الاخ رشيد : ما تعليقك
الاستاذ مجدي : هو ما قاله جون وزير العدل السابق ان الاسلام دين الله يأمرك فيه ان تقدم ابنك ليموت من اجله ، والمسيحية دين ان الرب ارسل ابنه ليموت من اجلك ، تفكيرين مختلفين تماماً ، نحن وصلنا لنقاط وجمل حاسمة من دراسة التاريخ الاسلامي نفسه اكثر من النص
الاخ رشيد : اريد التركيز على ذهنية الارهابيين الاسلاميين لا يريدون تسميتهم هكذا والجزيرة ضمن الاعلام الاسلامي الذي يحاول باستماته دفع هذه التسمية عن الارهابيين الاسلاميين ، ما الفرق بين واحد في حرب بين اليابان وامريكا كانوا اليابان يفجرون انفسهم وبين نضال حسن او اي شخص اخر يفجر نفسه ، الاحظ ان كلهم من الشباب ، ليسوا متزوجين ليس لهم ارتباطات اجتماعية ، نضال حسن شقته فارغة من اي شئ تدل على انه لم يخطط لاي استقرار ، انسان ليس لديه علاقات اجتماعية ، ما الدوافع ، هل ترى تفكير نمطي بيحدد طريقة تفكيرهم ، لذلك يختاروهم ليكونوا الرؤوس المدبرة للارهاب
الاستاذ مجدي : نضال حسن شقته كانت في حالة سيئة جدأ ايجارها 350 دولار فقط ، وفي نفس الوقت تبرع 30 ألف دولار لمنظمات خارج امريكا ، الدوافع الاساسيه منها الحوافز الجنسية لانه لا يمكن لي تفسير سلوك نضال حسن إلا انه قال انا اذهب الى افغانستان اموت هناك لاني سأموت كافر إذا قتلت مسلم هذا الفقه الاسلامي الاسهل لي ان اميت الكافر ، وهذا هو التفكير النمطي في الفقه الاسلامي على طلو الخط لان إذا حللت التاريخ الاسلامي كله ستخرج بكلمتين فقط المحوريتان في التاريخ الاسلامي كله العنف والجنس ، هذا خلاصة التاريخ الاسلامي العنف والجنس
الاخ رشيد : نبدأ في اخذ المكالمات ، الاخت نور من مصر
نور : مساء الخير ، انا لدي سؤال يا ريت تجاوبني عليه في اخر الحلقة ولدي مداخلة في نفس الموضوع ، من من الاباء آمن برسالة بطرس الثانية في القرن الاول والثاني
الاخ رشيد : انت تأتي مبرمجة على سؤال معين وعنوان الحلقة ذهنية الارهابيين الاسلاميين ، هل لديك اي سؤال في موضوع الحلقة سؤال متعلق بذهنية الارهابيين ، كيف تفسري شخص مسلم يستعمل آيات القرآن متدين مخلص لدينه يذهب لتفجير نفسه وسط ناس ليقتلهم ويذهب لحور العين
نور : نعم لدي اقول لحضرتك اين الارهاب
الاخ رشيد : جاوبينى على السؤال ، اولاً انت تتصلي باسم راجل لو الرجل وراءك ويدفعك يجب ان يتكلم بدلاً عنك ، يتكلم في الاول صوت رجل ثم انت ، يا ريت اكلم هو بالاول ، لا اضيع وقت البرنامج معك ، واسف سأقطع الكالمة معي اخ ابو شيماء
ابو شيماء : سلام عليكم ، الاسلام برئ من هذه العمليات ، هذه العمليات ليست استشهاد ، لان الشهيد يموت في الدفاع عن الدين والقرآن واضح القرآن قال قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين " ، هذه مسألة اولاً لانك قلت ان الاسلام دين قتل فهو ليس دين قتل لكننا نقاتل من يقاتلونا
الاخ رشيد : اريد ان اعقب على الآية التي استشهدت بها هي آية منسوخة لان انت تعرف كلالاستشهاديين بن لادن والظواهري وابو مصعب وكلهم الفقه الجهادي يستشهد بسورة التوبة وسورة الانفال وسورة التوبة نسخت كل الآيات التي تدعو الى عدم الاعتداء ، يجب ان تعرف هذا الكلام ، هذا فكر جهادي مؤصل ، لم اخترعه انت تعرف ان سورة التوبة نسخت كل الآيات التي بها مهادنة مع الكفار ليس هناك داعي ان تأتي بآيات منسوخة للاستشهاد على رأيك
ابو شيماء : ابو مصعب استشهد بهذه الآيات وهي ليست آيات منسوخة ، القرآن خالي من النسخ ، ثانياً مسألة حور العين في الجنة ، الجنة ليست مادة وسوف اعطيك الادلة نعيم الجنة في سورة الواقعة 61 " نبدل امثالكم وننشأكم في ما لا تعلمون " ‘ سورة الرعد 35 " مثل الجن الذي وعد المتقين " ، محمد عليه الصلاة والسلام 15 " مثل الجنة التي وعد المتقين " ، إذاً الجنة هي غيب لا يوجد جنس بها
الاخ رشيد : هل الحور العين لم يوعد بها كل شهيد بحسب الفقه الاسلامي ، ألم يعد محمد الهداء بـ 72 حورية في الجنة
ابو شيماء : وان صح الحديث فنقول ان الشهيد له درجة في الجنة ليست الجنس او حور العين لان القرآن واضح يقول مثل الجنة
الاخ رشيد : هل لا يوجد حور عين
ابو شيماء : موجود لكن ليس مادي ليس جنسي لان الله سينشئنا في اجساد غير ارضية
الاخ رشيد : انشأنهن ابكارا وستعاد بكارتهن كلما فضت ، كل هؤلاء الجهاديين خطأ
ابو شيماء : اتكلم كلمة اخيرة ، هذه التفاسير للامام المهدي ميرزا غلام احمد عليه السلام ، تفسير احمدي انا ارى انه يجب ان تدرسوا هذا الفكر وهو الفكر الصحيح الذي يقصد به القرآن
الاخ رشيد : إذاً انت احمدي
ابو شيماء : نعم
الاخ رشيد : الفكر الاحمدي هو فكر شاذ للفكر الجهادي الغالب في العالم الاسلامي
ابو شيماء : نحن نحترم عقائد جميع الناس ، انت تعرفنا جيداً
الاخ رشيد : انا احترمك كشخص لكن العقيدة من حقي ان انتقدها واقول هي اولاً عقيدة شاذة على الاسلام لان الاسلام له تاريخ لكن العقيدة الاحمدية ظهرت من قريب
ابو شيماء : انت رأيتني استدل قال الله من القرآن لم أتيك بشئ ، المفسرين اخطأوا ونحن الآن في زمن البحث والدراسة فأي سؤال في الاسلاميات اجيب عليه بالادلة والبرهان ، وانت تقول انك تخاف ان تعود الى المغرب لقتلك كمرتد ، المرتد لا يقتل وستجدني ارحب بك في المطار وادافع عنك ، هذا ما اوصانا به النبي عليه الصلاة والسلام
الاخ رشيد : اشكرك ، هذا تفكريك لكن كثيرون لا يشاركونك نفس الكلام ، اشكر سعة صدرك ، ما تعليقك اخ مجدي ظهور كثير من الاتجاهات الآن تحاول ان تفسر ان الجهاد هو جهاد النفس ولا يوجد جهاد بمعنى قتل الانسان ويستشهدون بآيات عدم الاعتداء ، هو فقط جهاد للدفاع عن العرض والشرف والارض
الاستاذ مجدي : اولاً لا اهتم بالنص الديني انا اتكلم عن تاريخ الجهاد لو قلت تاريخ الجهاد الاسلامي هو كتاب صفحاته حالكة السواد ، كل ما يتعلق بالجهاد الاسلامي هو ارهاب ، بماذا تصنف الغزوات الاسلامية الاولى ، هم لا يتصوروا ان هذه الغزوات استعمار استيطاني لان الاستعمار الاستيطاني يا إما هو الاحلال شعب يحل محل شعب او التحول الاجباري لشعب في هويته ولغته ودينه وكل شئ وهذا الاستعمار اعلى درجات الارهاب ، بلا نقاش إذا تكلمنا في السياسة هذا ارهاب لا جدال فيه ، إذا رجعنا للدين يسمونها حروب دينية ، انا ليس مجالي النص الديني لكن مجالي التحليل السياسي ، تعريف الجهاد عند سيد قطب يقول : الجهاد لا يكون إلا هجومياً ، ابن تيمية يقول الجهاد هجومي ودفاعي
الاخ رشيد : نحن حللنا الجهاد بالتدقيق والتفصيل في حلقة 41 من سؤال جرئ يمكن للمشاهد الرجوع إليها وقلنا ان هناك جهاد الطلب وجهاد الدفع ، جهاد الدفع هو الدفاع عن الارض وعن اي مسلم مأسور في العالم سواء كان على حق او عن باطل ، المهم ان لا يؤسر مسلم في اي منطقة في العالم ، ولا اي شبر في الارض دخله الاسلام يأخذه شخص كافر ، بما فيها اسبانيا التي يدعوها الاندلس ، واعادة الخلافة الاسلامية وغيره ، هذه كلها اهداف يسعى إليها الجهاد نصاً
الاستاذ مجدي : لدي اربعة ملاحظات عن مكالمة ابو شيماء ، قبل ان اتكلم عن التعريفات الدولية وقد صرح بها محللين سياسيين ، اولاً فكرة العمليات الانتحارية الاستشهادية ، إذا كنتم تبرأون منها اسلامية لم يتبرأ منها احد ، من الواقع ان كبار الشيوخ حللوا هذه العمليات الانتحارية ليس ايمن الظواهري فقط في كتابه " العمليات الاستشهادسة اساس تفجير السفارة المصرية في اسلام اباد " التي كتبها سنة 1995 التي كتبها بحث فقهي في التحليل الشرعي للعمليات الاستشهادية والجهادية ، لكن ايضاً محمد سيد طنطاوي شيخ الازهر من يفجرون انفسهم من رجال المقاومة الفلسطينية هو شهداء ، يوسف القرضاوي " نرفض ان نقول ان الاعمال الاستشهادية انتحارية الجهاد والمقاومة لاسترداد الحق ليست ارهاباً ، الدكتور مسلم محمد جودت معهد المعارف لتخريج الدعاة في الفلبين قال : لعل خير السبل ضد الاعداء هو الجهاد المبتكر كالجهاد ضد العمليات الاستشهادية التي يقوم بها صفوة شباب القوم فهذا الانتحار هو حباً لله وطلباً لجنته ، حركة حماس على موقعها " أما سألتم لماذا ينتحر المسلم والايمان يملاء قلبه وقد يكون ميسور الحال ، إنما يفعل ذلك لاضاء الله وذلك لقتل اعداء الله وايقاع اكبر الخسائر وان ادى ذلك ان يجعل من نفسه قنبلة تنفجر بأولياء الشيطان والسلام على من اتبع الهدى ، اسامة ابن لادن قال نحن قوم نعشق الموت اما انتم قوم تعشقون الحياة ، هم يعشقون الموت ، وكانوا يسمونها قلعة الموت ، محمد حبيب ، نائب رئيس الاخوان المسلمن يقول " الامة التي لا تستطيع اجادة الموت لا تستحق الحياة ، هم يبدلوا الحياة بالموت
الاخ رشيد : من اسماء السيد المسيح الحياة ، السيد المسيح جاء ليعطينا حياة ويعطينا افضل ، محمد جاء بفكرة الموت وهذه في الكتاب المقدس تطبق على ابليس الذي كان قتالاً للناس منذ البدء
الاستاذ مجدي : حتى في امريكا عمرو احمد رئيس منظمة كير قبل 11 سبتمبر قال " الانتحاريون الذين يقتلون انفسهم من اجل الاسلام ليسوا ارهابيين " من هذا الذي يقول انهم ليسوا ارهابيين ، هذا كلام مراوغة عندما يأتي مفتي مصر الى واشنطن ويقول ان الاسلام فاتح فكرة من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ، وعندما يعود الى مصر يقول ان حد الردة متفق ومجمع عليه ، عندما يقول الشيخ علي جمعة " ان ضرب المسلمة مباح في الدول الاسلامية ممنوعاً على المسلم في الغرب ، هذا تلون
الاخ رشيد : وصلني بعض الرسائل ، اخ احمد يقول " اعزائي الاخوان رشيد ومجدي الارهاب فعلاً جذوره تعلم الاسلام لان محمد علم الابن ان يقاتل ضد والده في الغزوات العشوائية التي خاضها والهدف النهائي هو الجنس المتمثل في وهم الحور العين هل تصدق ان الشباب الذين دفهعوا بهم الى الموت في السودان في حرب الجنوب قالوا لهم ما اسمه عرس الشهيد ، وحتى امهاتهم اجروا لهم غسيل مخ لانهم يزغردن فرحاً بموت فلذات اكبادهن إذاً المرجعية واضحة وهي تعاليم الاسلام " اخ اخر يقول " كل مسلم طمعان في الصبايا الحور هذا ما وعد به محمد جنوده اقصد عصابته والارهاب الاسلامي منذ ان صنع محمد جيش يسطو به على قوافل قريش " اخ اخر يقول " استغرب من الدين الاسلامي والمراوغين معهم بالتفريق بين الارهاب والاسلام كيف نفصل الارهاب عن الاسلام واسباب الانتحار والعملية الارهابية هي من القرآن واهدافها من القرآن ذاته وليست من التفاسير بل هي تحقيق لآيات قرآنية ، الى متى يظل المسلم يكذب على نفسه ويتهرب بوقاحة من اسلامه " كل المشاهدين عرب وعاشوا في الدولة الاسلامية
الاستاذ مجدي : انا اطرح علي كبار علماء السنة ( الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، الازهر ، منظمة المؤتمر الاسلامي جامعة الزيتون ) اقول لهم لماذا لم يدين منهم احد هذه العمليات ولا كفروا اسامة بن لا دن وغيره ، الشئ الثاني عضو لجنة الفقه السعودي محمد النجيمي كان في العربية نت سألوه : الانتحاريين 19 رجل هل ذهبوا الى النار ، اجاب : ارفض ان تقول انهم ذهبوا النار ، وخاف ان يقول انهم ذهبوا الجنة لاسباب سياسية معنى كلامه انهم ذهبوا الى الجنة
الاخ رشيد : معي مكالمة من الاخ سليمان من اليونان اهلاً بك
سليمان : مساء الخير سلام المسيح لكم ، على العموم لا يوجد مسلم يقدر اليوم ان يقول ان الارهاب غير نابع من القرآن ، لان إله الاسلام نفسه هو محرض على القتل والارهاب وهذا في سورة الانفال 65 " يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال " إليس هذا تحريضاً على القتل من إله الاسلام الى نبي المسلمين وايضاً في سورة التوبة 5 " فإذا انسلخت الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم " أليس هذا قتلاً للناس بدل من ان يهدي الناس ، هل اتى رسول الاسلام ليهدي البشرية ام اتى ليقتل البشرية ؟ ايضاً في سورة التوبة 29 وهنا قراءة حفصة عن عاصم " قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الاخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين اتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون "
الاخ رشيد : الخلاصة ان كل الآيات مؤيدة لفكر الارهابيين الاسلاميين
سليمان : طبعاً ، هل هناك كتاب ارهابي في الدنيا اكثر من القرآن
الاخ رشيد : اشكرك على المداخلة معي سؤال وصل من اخ جوزيف قال " النساء مظلومين دنيا وآخرة في الجنة الرجال لهم الحور العين والغلمان وماذا للنساء ما هي متعتهم هل الرجال سيكون لديهم وقت للنساء وهم عندهم الحور والغلمان والمرأة التي زوجها متزوج اربعة او اكثر وطلقها ماذا تفعل في الجنة والتي لم تتزوج اين ستذهب " هذه اشكاليات كثيرة ، لي رأي في هذا الموضوع بالنسبة للنساء لماذا لم يغريهم محمد بالحور العين ، في نظري انه كان يحتاج لمقاتلين ، والمقاتلين يلزم اغرائهم بالجنس لان الجنس عامل كبير في اغراء الناس على القتل ، النساء لا يشكلوا اي جزء من المقاتلين فلم يوعدهم بأي شئ ، هل هذا تفسير منطقي ومعقول ويفسر ان اغلبية الارهابيين المسلمين اليوم هم ذكور وليسوا إناث
الاستاذ مجدي : هذا تفسير منطقي ان لا يوجد في الفقه الاسلامي اي مكافأة للمرأة في الجنة ، ولا اعرف اين موقعها في الجنة ، هذه الاسئلة لا نعرف اجابتها ، هل الجنة كما وصوفوها في كتب الفقه الشعرواي قال نعم ووصف النكاح والانتصاب الدائم والبكوريات والعذرويات ، هذا ما قاله الشعرواي ، هم يرفضون الاجابة على الاسئلة الحقيقية ، ومنها النسخ
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل ثم نعود لحلقة غنية من سؤال جرئ
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة لبرنامج سؤال جرئ ، توصلت برسالة بالمناسبة من اخ مسلم قال " تأكدوا اننا ندعو عليكم ليل نهار بأن يرينا الله فيكم آيات خصوصاً في زكريا بطرس واسأل الله تعالى ان لا يجعل للكتاب الاخير لرشيد اي مبيعات في الاسواق " الدعوات يتفنن فيها ، " وان يجعل العذاب عليكم وكل من يحاربون الاسلام " ، ما رأيك ان الدعوة لم تستجاب وهناك كثيرون يشترون الكتاب من الموقع ، اسأل الله ان يزيل الغشاوة عن العيون انتم تدعون على المسيحيين والمسيحيين يدعون لكم بالبركة وهذه مفارقة عجيبة وتفسر لماذا ذهنية الارهاب بهذا الشكل
الاستاذ مجدي : قاموا بتحقيق مع الذين اصيبوا من نضال حسن بعضهم قال نحن نصلي لهدوء روحه وسلام نفسه هذه مفارقة هو داخل ليقتل اصدقاؤه وزملائه في العمل ، الاسلام يؤمن الجهاد
الاخ رشيد : هذه مستمدة من مبادئ الكتاب المقدس المسلم ليس لديه صداقه الولاء كله للاسلام وللمسلمين ، انا لا اختلف معك انا اقول ان الاسلام هو الاسلام لا يوجد اسلام متطرف واسلام معتدل لكن المسلمين يختلفوا يوجد معتدل وغيره متطرف ، لان المتطرف اخذ من الاسلام قدر كبير ، والاخر اخذ ما يتماشى مع ظروفه وحياته ، سيدة تأخذ منه الحجاب فقط واخرى تأخذ منه الصلاة والحجاب والحج واخرين يأخذونه كله بما فيه الجهاد ، الاسلام هو الاسلام
الاستاذ مجدي : الدراسات العلمية تقول ان من 10 الى 15 % من المسلمين المعاصرين هم جهاديين فأنت امام حوالي 150 او 200 مليون شخص ، هذا عدد رهيب في العالم لانهم مستعدين ان يكونوا ارهابيين هم جهاديين يؤمنوا بفكر الجهاد بشكل نمطي مثل وجوده في التاريخ الاسلامي
الاخ رشيد : معي الاخ يوسف من الجزائر اهلاً بك
يوسف : سلام الرب معكم ، انا من خلفية اسلامية بفضل برنامجك انت وابونا زكريا ، وبمناسبة هذا الموضوع انا عشت في الجزائر في الارهاب وكنت صغير وحفظت القرآن وكل ما يقوله ابونا زكريا من دلائل قرآنية إنما هي حقيقة ، انا اتابعه
الاخ رشيد : الجزائر من اكثر الدول الاسلامية التي اكتوت بنار الارهاب وعدد القتلى المسلمين لان الجهاديين يكفروا حتى عامة الشعب ، كيف تصف ذهنية الجهاديين حتى الطفل ذو 15 سنة ، كان يذهب الى المسجد في بلدته ، اُخذ من المسجد
يوسف : كثير من الآيات قرآنية تشجع على هذا الشئ سورة عمران " لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون فرحين بما اتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ان لا خوف عليهم ولا هم يحزنون " هذه الآية تصف كل مفاهيم الجهاد والتعصب الديني ، الانسان الذي يموت عنده حياة وحياة افضل من الدنيا
الاخ رشيد : بما انك كنت في الجزائر هل الائمة والشيوخ والخطباء يوم الجمعة يعلمونك ان الشهيد سيكون له حور العينفي الجنة
يوسف : حور عين في الجنة وخمر في الجنة ووادي من عسل ، الشيخ بسبب هذه العمليات الاستشهادية لماذا لم يرسل احد من ابنائه او احفاده لو يعلم ان هذه حقيقة وله قصر في الجنة
الاخ رشيد : وهو ايضاً لماذا يضيع الوقت في الدنيا لماذا لا يذهب للاخرة ويستمتع ولا يضيع الوقت
يوسف : هذه تساؤلات ونريدهم ان يجيبوا علينا لكنهم لا يفعلون
الاستاذ مجدي : ارسل اولاده لندن وامريكا لكي يتعلموا في احسن الجامعات وهو تزوج حورية من الارض
الاخ رشيد : هناك من يقارنون بين كميكاز اليابان وبين انتحاريين 11 سبتمبر اريد توضيح علمي للفرق
الاستاذ مجدي : هذا من التضليل وهذا ما قاله نضال حسن في رسالته ان الانتحاريين الاستشهاديين هم مثل الكميكاز ، لكن هؤلاء الكميكاز كانوا طيارين في الجيش اليباني سنة 1945 وهم بدلاً ان يضربوا الاسطول الامريكي برمي قنابل من الطائرة كانوا يدخلون بالطائرة نفسها ، وهناك فرق كبير هؤلاء كانوا سنة 2005 وذلك كان احتفال بذكرى 60 عام على القاء القنبلة على هيروشيما ونجازاكي وهؤلاء الطيارين قالوا نحن نشعر بالعار وتشوه سمعتنا وتمحو تاريخنا نحن كنا محاربين في جيش نظامي
الاخ رشيد : لماذا شعروا بالعار
الاستاذ مجدي : لانهم شبهوا بهؤلاء الارهابيين لانهم يقتلوا مدنيين
الاخ رشيد : شعروا بالعار عندما شبه بالارهابيين انفسهم بالكميكاز
الاستاذ مجدي : هناك كثير من الفروق اولاً الكميكاز لهم دوافع وطنية والارهابيين دوافعهم دينية ، الياباني بناء على امر عسكري هو عسكري في جيش لا يستطيع الرفض لانه يخضع للاوامر هذا يذهب للموت بأمر عسكري مثل اي جندي في الجيش يأخذ امر لتدمير جزء حصين عند العدو كل الجيوش هكذا ، الانتحاري الاسلامي تطوعي لم يأمره احد بالانتحار ، اليابانيين ضربوا اهداف عسكرية بعكس المسلمين اغلب الاهداف التي ضربوها اهداف مدنية
الاخ رشيد : احياناً ضحايا المسلمين اكثر
الاستاذ مجدي : تقرير 2006 يقدر المسلمين الذين يموتوا منهم 50 % من العمليات الارهابية والآن اتصور اكثر من النصف ، اليابانيين كان في حركات عسكرية جيش مقابل جيش ، لكن الارهابيين في اي وقت وبدون حرب وعن غدر وليس غدر فقط انا اعتبره جبن لانه وسط زملائه ، مواجهة الموت ليست شجاعة لكنها هروب من الحياة لانه غسل دماغه وهو يهرب من الحياة هذا هو الجبن والغدر لانه قتل اصدقاؤه ، البطل هو من ينقذ الاخرين لا يقتل ويهرب ، في حالة الكميكاز كان موجه لعدو لكن الارهابي كراهية غير مبررة لغير المسلمين ، الكميكاز من حقه ان يكره عدوه لانه في حرب ، لكن المسلم يكره الناس كلهم ، الذي يقوم بالعمل الانتحاري الكميكاز محارب محترف لكن المسلم مدني او محارب او اي شئ ، المحارب صحيح عقلياً اخذ امر عسكري لكن المسلم لديه لوسه عقلية والكراهية اعمت عيونه ليس هناك اي مقارنه ، معظم المنظمات في الجيش شعروا بالعار لانهم شبههوهم بالانتحاريين المسلمين ، كانوا يعطوا تحذير ولهم اهداف سياسية محددة يرسلوا رسائل سياسية لكن المسلمين يضربوا اهداف بشكل عشوائي غرضهم اماته اكبر عدد من الضحايا ، اغلب المنظمات التي كانت مصنفة ارهابية توقفت عن معظم عملياتها نتيجة دخول اسلاميين بهذا الهستريا الكراهية والموت
الاخ رشيد : معي اخ ادريس من لندن اهلاً بك
ادريس : سلام عليكم ورحمة الله ، اريد ان اعلق بجملة عن بعض ما صدر في الاسبوع الماضي ثم اعلق على ما جاء في حلقة اليوم ، ارجو منك ان لا تقاطعني ولا تقطع الخط وانا لا اردي ، كثير من المرات اتكلم لكن اجد نفسي اكلم الهواء
الاخ رشيد : ظل لنا وقت لم نسمع صوتك
ادريس : هذه الكلمة لا ينبغي ان تمر مرور الكرام ، انا اتصل بك مراراً وارسلت ايميلات مراراً لكنك لم ترد عليّ مرة واحدة
الاخ رشيد : هذا كلام غير صحيح ولا اتحاجج معك ، ادخل في الموضوع
ادريس : لا تقول هذا الكلام مرة ثانية لكي لا ارد عليك
الاخ رشيد : انت دائما تضيع دقيقتين او اكثر في المحاججة التي لا تأتي بنتيجة ، لو هدفي ان لا اتكلم معك لم آخذك حتى اليوم ، المرجو ادخل في الموضوع لا داعي للتبريريات
ادريس : كيف تريدني ان ادخل في الموضوع وانت تجرني الى مواضيع اخرى ، في الحلقة السابقة احتججت بقول الله تعالى انا اعطيناك الكوثر وخرجت بنتيجة على ان الله ينزل الى مرتبة الانسان فيسب ، وقد اذهلني الامر حتى اصبحت اضحك من فرط الجهل الذي صدر عنك في تفسير هذه الآية حيث ان الآية ليست فيها مسبة وانما فيها عزاء لسيدنا محمد صلى الله على آله وسلم ففيها اخباروليست مسبة عندما يقول الله لسيدنا محمد ان شانئك هو الابتر هو اخبار يقول له ان الذي سبك هو الذي مبتور وليس انت هو يخبر عن واقع معيش ، هذا تعليق بسيط لأبين لك ان ما قلته في الحلقة كلها يصب في نفس المعنى ، ثانياً بالنسبة لهذه الحلقة اريد ان اجيب عن وضع المرأة في الجنة انتم تتسائلوا ليس لها مكان وانا اقول لكم من فرط جهلكم بالسنة النبوية خرجتم بهذه النتيجة ،لان المرأة المسلمة في الجنة هي سيدة حور العين بل هي الملكة الآمرة الناهية في وسط ومقارنه كل مثيلاتها الحور العين ، بل ان الحور العين هن خدمن لها ثانياً اين مكانة المرأة
الاخ رشيد : افترض ان هناك امرأة جاهدت وقتلت كم لها من الرجال
ادريس : ان دل هذا السؤال على شئ فهو يدل على عقلية ذكورية مبطنة في عقولكم
الاخ رشيد : أليست في عقل محمد ! ، نحن لدينا عقلية ذكورية ؟ ، ونحن قلنا ان الرجل لديه 72 حورية والمرأة ليس لها
ادريس : هل تريدني ان اجيب ام انت تسأل وتجيب نفسك بنفسك
الاخ رشيد : انت تتهمني ان لدي عقلية ذكورية ، انا ارد اتهام ان من يملك عقلية ذكورية هو من شرع للرجل 72 حورية وترك المرأة بدون اي شئ ، كل ما اعطاها ان تكون سيدة الحور العين ، افترض ان هذا الرجل لا يريدها هو يريد ان يقضي وقته كله مع حورية مخ ساقها يظهر من بعيد وعندها ..... ترجع بكر كل ساعة
ادريس : لا تكمل الكلام في هذه الناحية لان الناس اهل العلم في هذا الدرس يضحكون حتى تبدو نواجدهم
الاخ رشيد : يضحكون كما شاءوا انا اصف ما يقوله الحديث ولدي نصوص ولا آتي بشئ من خيالي
ادريس : لكل من المرأة والرجل خلقة معينة راعاها رب الكون لان الحكم على جزئية مثل جزئية الحور العين ينبغي ان يكون عبر تصور شامل بأن هذا الإله الذي خلق الرجل والمرأة يخصص للمرأة ما يكون شهوة لها ويخصص للرجل ما يكون شهوة له ، ولذلك إذا سألت اي امرأة حرة نزيهة نظيفة تقول لك انا عشقي ان يكون رجل وحبيب واحد
الاخ رشيد : هذه امرأة نزيهه لكن غيرها لن ترضى بذلك
ادريس : مقاطعتك هذه لانك لا تريديني ان اكمل جوابي حتى لا يكون جوابي مقنع
الاستاذ مجدي : جوابك غير مقنع نحن ننتطر شئ مقنع
ادريس : انا لا اقنعك انت لا يمكن ان تكون خصماً وحكماً
الاخ رشيد : انا لا افهم شئ انت درت وفي الاخير لم تقل اي شئ
ادريس : انا لم اكمل الجواب مازالت حليمة على عاداتها القديمة
الاخ رشيد : كلام ليس له اي معنى في هذا الاطار ، اعطيك فرصة اخيرة
ادريس : اجعل الحكم للجمهور ، انت تخافون من هذا الكلام النظيف هذا الكلام البين الواضح من ان يصل الى الآذان ، ويعرفوا حقيقة هرطقاتكم ، إذا سألتني سأجيب من وجه نظري انت لن تكون حكماً وخصماً لتقول هذا الكلام غير مفيد اترك الجمهور يقول هذا الامر هل هذا الكلام معقول انت خصمي في هذا الامر وتريد ان تحكم على كلامي بمنطق الانس والجن هذا الكلام مرفوض ، انا اقول لك من ناحية الحور العين بالكثرة وناحية المرأة تكون سيدة على الحور العين هو ينطلق من نظرة كونية لإله عظيم خلق المرأة على وصف معين وخلق الرجل على وصف معين
الاخ رشيد : اشكرك على التوضيح تعليقي كالتالي ان هذا الإله ليس تفكيره عظيم لكنه إله ذكوري اراد رجال للحرب فأغراهم بـ 72 حورية ويعرف ان النساء ليس لهن اي دور كبير في الحرب فلم يعطيهم اي ذكور للجنة ، واترك كلامك للجمهور لكي يحكموا ، اعرض بعض اللقطات لمسلمين في امريكا تم القبض عليهم في الاسابيع السابقة اعرض صورهم كلهم من افغانستان على الاقل نجيب الله زازي ، هذا معتقل من طرف وحدات امريكية ، والده محمد زازي معتقل معه وايضاً احمد ويس افزالي وهو الامام الذي كانوا يذهبون الى مسجده هو افغاني ومقيم في امريكا حاصل على الورقة الخضراء وليس معه الجنسية الامريكية ، إذاً ما تفسيرك ان نرى بعض اجيال جديدة الارهاب المحلي الذي ولد في الدول نفسها في بريطانيا في امريكا اولاد فرنسا نفسهم صاروا ارهابيين متبنيين الفكر الارهابي ، ما خطورة هذا الوضع على الدول الاوروبية
الاستاذ مجدي : هذا يجمع اكثر من وجه ، لوس انجلوس تايمز نشرت تقرير في 7 ديسمبر ان عام 2009 هو اخطر عام في امريكا منذ 2001 ، كان لدينا ارهاب قادم وخلايا نائمة والجديد هو الارهاب المحلي ، الارهاب المحلي في امريكا هو اتى من مصدرين من امريكان ولدوا او عاشوا او تعلموا في امريكا مثل نضال حسن وانور العوالكي وزازي ، كل هؤلاء ، الاخطر منهم المتحولون الى الاسلام ، لدي قائمة بها 25 اسم تحولوا الى الاسلام ، وهناك تقرير نشرته C N N بعد 11 سبتمبر مباشرة قالوا ان في السجون الامريكية 8 من كل عشرة من اخطر الارهابيين يتحولون الى الاسلام ويمارسوا نفس الجريمة بل افظع ولكن تحت تايتل العنف المقدس
الاخ رشيد : استوقفك في هذه الفكرة ، المفروض ان عقيدة إلهية وفكر إلهي يغير الانسان من شخص مجرم ، كما نسمع في الاختبارات المسيحية انا كنت وصرت ، كنت مدمن مخدرات والآن غير مستعبد للمخدرات ، لكن في الفكر الاسلامي شخص مجرم يعرض عليه في السجن من طرف ائمة ونحن نعرف العملية كيف تتم ، يصير مسلم حاقد ويمارس اجرامه تحت غطاء الشريعة الاسلامية وكأنه وجد اطار شرعي لممارسة جريمته
الاستاذ مجدي : ويجد ايضاً محفزات جنسية في السجن ، الطبيعي ان تتغير طبيعته إذا كان فعلاً دخل دين ، يتعامل مع إله وتتغير طبيعته الاجرامية الى طبيعة مسالمة ، لكن يتحول الى مجرم اكثر اجراماً ويخرج لينفذ عمليات اكثر خطورة هذا التساؤل نسأله للمسلمين وليس انا ، الذي اقول ان مؤخراً السجن الامريكية اصدرت بيان تقول فبه " لان القرآن كتاب المسلمين فيه كثير مما يدعو للعنف سنمنع كل الكتب المقدسة " هذه كارثة على العالم الغربي ، ليس فقط في نمو هذا الارهاب الذي اصبح خطر على البشرية كلها ، لكن اقف عند المتحولين الى الاسلام وافضل لفظ لهم متحولون الى الارهاب ، منهم من اراد ان يفجر ناطحات السحاب ، الذي مع نجيب زازي مواطن امريكي 26 سنة ، وايضاً مولير سيدة هولندبة فجرت نفسها في بغداد يوم 9 / 11 / 2005 بعد تحولها للاسلام وهي لا تعرف ان ليس لها اي مكافأة وفقاً للفكر الاسلامي ، ستصير رئيسة الحور فقط ، اخر من استراليا ، وامريكي سجن مدى الحياة وديفيد اغتيال في واشنطن ، معي 26 كلهم متحولون الى الاسلام وصاروا ارهابيين ، منهم ريتشارد ريد صاحب الحذاء المتفجر ، هذه المسالة خطيرة جدأ ، ماذا قالوا لهم في السجن وهم يدعوهم للاسلام حتى خرجوا اكثر اجراماً ، هل ازادوا لديهم مشاعر الكراهية للبشرية ، هل جعلوه اكثر جنوناً وهسترية وكراهية للبشر ويضحوا بأرواحهم ، مثل التي فجرت نفسها ، لماذا ؟ الامريكي الذي في شمال كلورانيا كان معه عصابة من سبعة لكي يفجروا معسكر
الاخ رشيد : اشكرك على المشاركة وسأستضيفك في حلقات اخرى ومواضيع اخرى
الاستاذ مجدي : هذا الموضوع قلنا فيه ذرة صغيرة لانه موضوع كبير جداً
الاخ رشيد : اشكركم على متابعة هذه الحلقة ستكون اخر حلقة مباشرة لهذه السنة الحلقتين القادمتين مسجلتان سنة سعيدة وبركات مع الرب في السنة القادمة الى اللقاء .
 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com