25 حزيران, 2019
ar-JOen-US

137 - شبهة التشابه بين المسيحية والديانات الوثنية: الجزء الثالث
Created on 11/10/2010 08:42:09 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والسابعة والثلاثون
شبهة التشابه بين المسيحية والديانات الوثنية : الجزء الثالث
تاريخ البث المباشر 29 اكتوبر 2009

الاخ رشيد : ارحب بكل مشاهدي سؤال جرئ في هذه الحلقة ، هذه الحلقة مهمة من البرنامج لانها الجزء الثالث من سلسلة مناقشتنا لشبهة ان المسيحية ليس لها عقائد اصلية انما استعارت عقائدها من الديانات الوثنية ، ناقشنا شبهة التشابه بين كرشنا والمسيح ، وتبخرت الشبهه رأينا شبهة التشابه بين بوذا والمسيح وتبخرت الشبهه ايضاً ، واليوم سنرى شبهة التشابه بين ميترا والمسيح ، وصلتني ايميلات تقول هذا موضوع معقد ، وما الغريب في ذلك نحن لا نخاف المواضيع المعقدة ، نحاول تبسيطها قدر الامكان لكن لا نخافها ، البعض يقول هذه مواضيع غير مهمة لنا ، وبطبيعة الحال ارد واقول هي مواضيع مهمة جداً للرد على الشبهات ، لو تصفح اي شخص الانترنت لوجد ان الكثير من الملحدين والمسلمين يستخدمون هذه الورقة ، اي ورقة ان المسيحية اقتبست العقائد من الديانات الوثنية ، يستخدمونها لمحاولة الطعن والنيل من المسيحية ، ونحن كمسيحيين ينبغي ان نكون مستعدين لمجاوبة كل من يسألنا عن سبب الرجاء الذي فينا ، ماذا قالوا هذه المرة عن ميترا والمسيح ؟
يقولون ان المسيحية نقلت افكارها عن الديانة الميترية الرومانية فقالوا ان الميترية هي ديانة فارسية ازدهرت في فارس في القرن السادس قبل الميلاد ثم نزحت الى روما وصعدت الى اوربا وهكذا انتشرت ، ومن التشابه بين ميترا ويسوع يقولون ان كل منهما كان وسيطاً بين الله والبشر ، ولد ميترا في كهف وولد يسوع في مذود البقر ، ولد كل منهما في الخامس والعشرين من ديسمبر ، كل منهما كان له 12 حوارياً ، هذه كلها ادعاءات سنرى صحتها ، كل منهما مات ليخلص البشر من خطاياهم ، كل منهما دفن وعاد للحياة بعد دفنه ، كل منهما مات وصعد للسماء امام تلاميذه ، كل منهما كان يدعى منقذاً ومخلصاً ومن اوصافه انه كان كالحمل الوديع كل منهما كان له اتباع يعمدون بأسمه وكل منهما قام بعشاء مقدس في ذكراه ، دعونا نرى مدى صحة هذه الادعاءات امام مجهر الدكتور عماري ، طبعاً انت تعرف ان كل هذه الاديان القديمة العجيبة الغريبة التي تتكلم عنها اغلبنا لا يعرف عنها ، نريد ان نبدأ بميترا ، من هو ميترا ، هوية الديانة الميتريه في الديانات القديمة السابقة للرومان
د/ عماري : ميترا كان يمثل إله الخصب في بداية الآرية الديانات ألفين سنة قبل المسيح ، وكانت الشمس عينه ومرات هو اشعة الشمس وهو ايضاً إله المطر وكان مقرون بإله اسمه فارونا ، هو من الآلهة الآرية الذي كانت يساعد في زراعة الارز وفي العصر الآري المتأخرصار إله المحارب
الاخ رشيد : تحولت صفة الإله من إله الخصب والزراعة الى إله محارب
د/ عماري : وفي الزردشتية صار وسيط بين اهرومازدا واهرومان إله الشر
الاخ رشيد : في الديسانة الزردشتية نجده وسيط
د/ عماري : مرات يكون معادل لاهرومازدا ، ومرات كثيرة هو وسيط بين اهرومازدا الإله الزردشتي واهرمان الشيطان الزردشتي ، واصبح واحد من مساعدين لاهرومازدا الإله الاعظم ، واكتسب وظيفة جر الشياطين الى الجحيم ، وكانت الفكرة ان هناك اتصال بين ديانة ميترا القديمة الآرية والزردشتية استمرت في التدين المتري الروماني
الاخ رشيد : هذا ما يقوله الملحدون الآن ان الديانة الرومانية المترية هي تأثرت مترا بالزردشتية
د/ عماري : باحث صار هناك مؤتمر دولي انترناشونال في مدينة مانشستر سنة 1871 اجتمع اناس مختصين في ميترا من جميع انحاء العالم وقالوا ان ليس هناك علاقة بين التدين الميتري الروماني وبين التدين المتري الفارسي ، فقط الاسماء ، التدين الميتري الروماني من ابرز امور ان ميترا قد ذبح ثوراً كوني يمثل مجموعة نجوم ، وكل التماثيل التي تراه عند الرومان بالنسبة لميترا انه ذبح ثور
الاخ رشيد : هذا هو الامر الذي يميز ميترا ان إله ذبح ثور في التدين الميتري الروماني
د/ عماري : كذلك ايضاً في الروماني لم يجعل ميترا يجر الشياطين للجحيم
الاخ رشيد : في الفارسية نجد ميترا يجر الشياطين للجحيم بينما في الرومانية لا نجد هذا الامر ، وهذا في نظرك دليل يفرق بينهم
د/ عماري : هناك ادلة كثيرة لا يوجد لاي كتاب في الزردشتية ان ميترا يقتل ثور ، لا يوجد في ايران تمثال لميترا ذابح للثور
الاخ رشيد : هذا يعني ان كل الاثار التي وصلتنا للديانة الزردشتية ليس فيها وصف لميترا على انه ذابح ثور فقط الاثار الرومانية التي نجد فيها هذا الامر
د/ عماري : رغم هذا اكتسبت اسماء من الزردشتية مثل اهرمان إله الشر ولكن في الديانة الميترية الرومانية اهرمان عبارة عن إله الشمس في العالم السفلي معبود هناك
الاخ رشيد : نجد اسم مشترك بين الزردشتية وبين الديانة الوثنية الرومانية وهو اهرمان في الزردشنية هو الشيطان لكن في عند الرومان هو إله الشمس في العالم السفلي
د/ عماري : التدين الميتري كما اعلن المؤتمر في مانشستر هو تدين جديد استخدم اسماء ايرانية لاعطاء لون خاص للتدينات السرية الحديثة ، هناك تدينات رومانية حديثة يسمونها السرية لانها فقط الاعضاء يعرفون عقائدها ، هذه الديانة السرية التي ظهرت لاحقة اتخذت اسماء فارسية حتى تعطيها طابع انها قديمة ، استعارت الاسماء فقط دون العقائد ، ميترا الروماني ولد من صخرة وعلى رأسه سكين في يديه على شكل انسان ورأس اسد وحية متصلة مرات في جسمه ومرات متصلة بالعجل او بالثور الذي ذبحه ومرات نجد اسماء عبادة عقرب ومرات ثعلب وانه ولد من صخرة قبل تأسيس العالم ولكن متصل به كلب وعقرب وحية وله جناحان وجسده مغطى بالدروج وعلامة الفصول الاربعة ، ميترا الروماني ينتصر على الشمس ويكلل الشمس باشعة الشمس ويجعلها صديقة لها ، ثم يأتي صراع ميترا مع الثور ، في الرومان ذبح ثور كوني ونال احترام وعبادة إله الشمس بعد ذلك وكان له اصدقاء من الحيوانات ساعدوه في قتل الثور ، فهي معركة وليس تقديم ضحية ، ولما ترى الصورة للإله مترا وهو يذبح الثور ، هذه الافعى مرات تتصل بالثور وتبدو ذابحة للثور ومرات اخرى على جسد مترا
الاخ رشيد : ميترا هذا هو إله الديانة المترية
د/ عماري : وهنا وهو مولود خارج من صخرة وحامل سكين ، ولد كناضج وتفسير لهوية ميترا بحسب الباحثين ان هذه الاسماء للحيوانات كانت تعبر عن خريطة النجوم وما بها من مجموعات نجمية الثور مجموعة الثور والعقرب مجموعة العقرب والكلب كان كانس ميجر والحية هي هيدرا ، الاسد هو ليون
الاخ رشيد : الثور هو مجموعة الثور إذاً ميترا يرمز لمجموعة نجمية غلبت مجموعة نجمية اخرى
د/ عماري : يقال ان ميترا مجموعة اريون الجبار واخرين يقولون هو بيرسس وهي مجموعة شمسية في الشمال تحت اسم ، المهم انه مجموعة نجمية غلب مجموعة الثور وذبحها ، هناك تدين روماني ظهر مؤخر وهو الشمس التي لا تقهر ، تحقيق ميترا في هذا الاسم متأخر جداً ، التحقيق الاول إما هو الجبار او باسيوس ،
الاخ رشيد : ما معنى انه يذبح ثور
د/ عماري : لان في تاريخ الماثولجي صراع صار بين مجموعة الاسد ومجموعة الثور وهناك صراع ايضاً بين العقرب والثور ، هذا قتل الثور من ميترا تفسير لبدء الخليقة ، عنما يحارب إله إله اخر ، الإله الغالب يجزأ الإله الثاني ويقطعه ( يفتقه ) حتى يخلق منه الخليقة ، نرى ماني عند المانوية هو مؤسس المانوية ، الإله منه انبثقت آلهه انثوية حاربت الشياطين كدخان وبعدما قطعتهم وانتصرت عليهم فتقتهم بشكل عشر طبقات سماوية واخرى ارضيين ، هذه اتت منها فكرة كانت السماء دخان فسار عليها الله وقسمها لسبعة سموات وسبعة ارضيات
الاخ رشيد : السموات والارض كانت رتقاً ففتقناهم ، فكرة ذبح الثور هي فكرة موجود في ديانات اخر بأشكال مختلفة ان إله يتحارب مع إله حتى يغلبه ثم يقطعه لقطع ويصنع منه الخليقة
د/ عماري : كانوا يفكرون انه هكذا صارت الخليقة ، في النصوص الفهلوية في القرن الثالث ميلادياً اخذت من التدين الروماني فكرة صراع الثور لكنها نسبته لاهرمان وليس ميترا ، اهرمان قتل الثور الكوني ومن جذوره اتت الحيوانات وجزء من جسمه صار سماد نتج عنه بذور النباتات والانسان ، لما ترى في التماثيل الرومانية هناك تركيز على ميترا ذابح الثور لانهم يكزون كيف اتت الخليقة ا
لاخ رشيد : الملحدين يقولون ان المسيحية اخذت فكرة الاضحية ان يموت من فكرة ميترا ذابح الثور لكنك اوضحت الآن ان فكرة ذبح الثور لا علاقة لها بالاضحية لكنها فكرة إله غلب إله اخر وصنع منه الكون
د/ عماري : فكرة الصراع بين الثور موجودة في ملحمة جلجامش عندما ازدرى جلجامش بعواطف الزهرة ارسلت للثور الكوني وحاربت انكيدو صديق جلجامش وجعلته يقتله
الاخ رشيد : متى بدأت هذه الديانة المترية الرومانية ؟ اول دليل ان الديانة الميترية ليست امتداد لاية ديانة قديمة زردشتية وهناك فروق بينهم ، الديانة الميترية الرومانية ميترا يذبح الثور هذه عقيدة اساسية فيها ، بينما ميترا في الزردشتية هذا لا وجود له ، كان مجرد وسيط بين الإله والشيطان ، إذاً هناك نوع من الفروقات بين الفكرتين ، متى بدأت الديانة الميترية الرومانية
د/ عماري : الباحثين يقولون ان عقائد تدين ميترا الروماني لم تظهر إلا بعد اغلاق اسفار العهد القديم ، بعد ما كتبت اخر اسفار العهد الجديد وهو سفر الرؤيا ، لا يمكن ان يكون العهد الجديد قد تأثر بافكار ميترا ، واقرأ لك جملة من باحث مهم في الميترية يوق : لا توجد اي اثار لتعبد ميتري قبل نهاية القرن الاول وكل التنقيب الواسع في مدينة بومبيه التي جوار نابلي وهي مدينة كبيرة في ايطاليا هاجمها بركان فيسوف في عام 79 م ، لم تظهر اي تمثال او رسم لميترا ، هذه مدينة ضخمة هدمها البركان ، في التنقيب عن الآثار وجدوا كل الآلهه الرومانية ماعدا ميترا وهذا معناه ان هذه الديانة لم تكن موجودة من قبل البركان ، اماكن العبادة التي لميترا ظهرت فقط في نهاية القرن الاول الميلادي وبداية القرن الثاني ، اول تمثال لميترا يذبح به الثور اسمه CIMRM 593 في مدينة روما ، ابعد تاريخ له في عام 101 م وكثير من المؤرخين يضعوه بعد هذا التاريخ
الاخ رشيد : حتى لو قلنا انه قديم سيكون تاريخه 101 م ، إذاً اول تمثال لميترا يذبح ثور يرجع 101 م او ربما متأخر عن هذا التاريخ
د/ عماري : اول كتاب يحمل اسم ميترا هو قارنون توم هو نقش عسكري روماني وهو قائد مائة اسمه باربروس قدمها هدية لميترا وتعود 114 م ، اول مكان عبادة لميترا خارج روما يعود 184 م وهو في المانيا ، قائد مائة من الفرقة الثامنة لاوغسطس اهدى تمثالين لاغسطس واحد لميترا والاخر لابولو بن زيوس إله الشمس
الاخ رشيد : إذا التماثيل التي تمثل ميترا تعود للقرن الثاني الميلادي وكذلك الكتابات والنقوش والمعابد تعود للقرن الثاني الميلادي ، لا يوجد عندنا اي اثر يعود للقرن الاول الميلادي
د/ عماري : الفكرة ان التدين الميتري ظهر فجأة في مدينة روما ويمكن اعادته بين سنة 96 و 98 م ، بأستثناء اسم الإله ميترا يبدو انه نشأ من الثقافة الرومانية ويفهم فقط ضمن تلك الثقافة ، كل عناصره رومانية باستثناء الاسماء ، يظن ان مبدئ التدين كان رومانياً يجيد اليونانية لانه ادخل عناصر مثل الافلاطونية ( فكرة ان المادة هي شريرة وهي ساجنة للنفس ) ، يكون عنده ثقافة يونانية ، الباحثين الحديثين يقولون ان التدين الميتري الروماني بدأ من روما وانتشر من خلال الجنود الواقع انه انتشر من خلال الضباط الكبار الذين اينما يذهبون يحاولوا يكرموا ميترا ، لو بدأ التدين الميتري في بلاد فارس لوجدنا افكاره في بلاد فارس
الاخ رشيد : اتوجه بنداء للمشاهدين اعرف ان الموضوع معقد به ديانات واسماء جديدة نحاول التركيز في الموضوع لكن ارحب بالمشاركات والاسئلة ، معي ايملين من المرة السابقة من اخ قال " لدي اقتراح بخصوص سلسلة ردود على التشابه بين المسيحية والاديان الوثنية هو جعل حلقة مخصصة للرد على اسئلة الناس والاقتراح الثاني عمل حلقة لدحر اسئلة الملحدين لان الملحدين بدأوا بطرح اسئلة علمية وهي ليست بجديدة قال من اهمها نظرية تطور الانسان وملايين السنين ، الانفجار العظيم ، الجد الواحد للانسان والقرد كثير من الاسئلة " ، اخ يرد على مداخلة الاخ طارق قال : الاخ طارق من تونس قال شئ بخصوص المفسر الانجيلي الذي قال بوجود تشابه بين المسيحية والوثنية مع وجود فروق تعليقي انه ربما يكون هذا المفسر قد سلم دون بحث بالادعاء بوجود تشابه دون دراسة ، اشكرك على هذا التعليق ، واقتراح المكالمات ، نرجع للتدين الميتري ما عقائد هذا التدين ، رأينا به إله يذبح ثور يخلق منه الكون ، وان مجموعة شمسية تتغلب على مجموعة شمسية لكن هل هناك عقائد اخرى
د/ عماري : يقول كلاوس وهو ايضاً خبير في الديانة المترية لا نملك اي عقائدي عن العبادة الميترية سواء من عبدة ميترا او من كتاب ميترا ، بمعنى اخر عبدة ميترا لم يكتبوا شئ عن العقائد لانها ديانة سرية ولا يريدون ان يعرف عنها الاخرين كانت محصورة بينهم ، ما عندنا هي مجموعة من المنقوشات الصغيرة جداً على التماثيل ومعظمها اهداء ، مثلما رأينا تمثال سنة 114 م ، هناك بعض اشارات من اباء الكنيسة في القرن الخامس ، يحاول الباحثون استنباط عقائد ميترا من التماثيل واشكالها ، يتطلعوا الى التمثال ويستنتجوا العقيدة مثل عقيدة ذبح الثور من التمثال نستنتج ان هناك عقيدة ذبح ثور ، من خلال اباء الكنيسة مثل جيروم يحكي عن الدرجات السبعة الموضوعة في التدين ذكر عن سبع مراحل يمر بها المتدين الميتري اول شئ يكون غراب ثم خفي او باطني او عريس ثم جندي ثم اسد ثم فارسي ثم حامل اشعة شمس ثم اب ، سبع مراحل ، وفي المناسبات يلبسون لباس مثلاً تابعين الغراب يضعون جلحام ويعملون صوت مثل الغراب وتابعين الاسد يزأروا كالاسد وكانوا يصلون ثلاث صلوات يومياً ويتجهوا في صلواتهم نحو الشمس ، صباحاً يتجهوا الى الشرق وظهراً الى فوق وفي الليل يتجهوا للغرب ، ولم يسمحوا للنساء بالاشتراك في الطقوس ، والنفس سقطت من مسكنها الاول في السماء مروراً بسبع طبقات كل واحد تحت مجال كوكبه
الاخ رشيد : يعتقدون ان النفس سقطت من السماء
د/ عماري : كانت موجودة في السماء ثم نزلت من كوكب لكوكب من منطقة يسودها كوكب من الكواكب التي حولنا واثناء نزولها كل مرة تفقد شئ من طبيعتها السماوية
الاخ رشيد : وتمر بسبع طبقات ، هذا يذكرني بالقرآن انه يؤمن ان هناك سبع طبقات للسماء
د/ عماري : كل كوكب كان يمثل يوم من الاسبوع فيقيموا له احتفال ، الانسان بعد الموت يجر الى الجحيم والبار يمر بالسبع كواكب واثناء مروره يفقد الانسانية الشريرة التي اخذها من الارض
الاخ رشيد : مثلما مر بسبع طبقات وهو يسقط ايضاً عند رجوعه يمر بسبع طبقات لكن في سقوطه يتلوث وفي رجوعه يتطهر
د/ عماري : ديانة ميترا تهتم بكل الديانات ليس عندهم مانع ان تؤمن وتنتمي لأي شئ طالما انك تجعل ميترا هو الإله الاعلى ، لهذا دخل التقليد على الديانة في وقت لاحق ، ليس عندهم مشكلة ان يقلدوا المسيحية ليسوا منغلقين ، واخذت من ديانة اتيس عقيدة حمام الثور ، هي تؤمن بطقوس ان الانسان من خلال ممارسة الطقوس يأخذ بركة بعكس المسيحية التي تؤمن ان الانسان يأخذ البركة من خلال الاتحاد في المسيح روحياً ، وقبل 100 م كانت كل الديانات السرية محدودة في ولكن بعد 100 انتشرت ماعدا ميترا لانها متأخرة عن الديانات السرية الاخرى ، لم يكن لهم عقائد لكن كان لهم اهتمام بالناحية العاطفية للتابعين كانوا يستخدمون وسائل متعددة منها موسيقى واحتفالات وانواع اغتسالات وضوء ، هناك اختلاف اساسي مع المسيحية هو ان الديانات السرية كانت تسممح لاعضائها ان يؤمنوا بأي تدين ، ولكن المسيحية تؤمن انالانسان يجب ان يؤمن ان المسيح الوسيط الوحيد بين الله والناس
الاخ رشيد : معي ايميل من مؤمن سعودي يقول " عزيزي رشيد سلام الرب معكم انا مؤمن منذ سنة ونصف بفضل الاب زكريا ولك الله يطول اعماركم ، من بيته من زجاج لا يرمي بيت غيره بالحجارة ، مليار ونصف مسلم يصلون تجاه حجر ويحرسون على دقة توجههم نحوه وإلا لن تقبل صلاتهم ونسوا ان الله في كل مكان أليس من الافضل لهم ان يصمتوا إذا درسوا التاريخ لوجدوا ان كل الوثنيات تصلي بأتجاه احجار وتماثيل فمن إذا ينتمي لعقائد وثنية " ، اخ مروان ابن المسيح يقول " أليس هناك تشابه بين الزردشتية بان يصبح ميترا وسيطاً بين اهرمازدا واهرومان من جهة ومحمد عندما جمع الله والإله اكبر ليجمع تحت رايته جزء كبير من اهل شبه الجزيرة العربية ألم يجعل هذا ايضاً محمد عدواً لليهود والمسيحيين لانهم رفضوا ان ينضموا تحت هذه الراية الشيطانية "
د/ عماري : فعلاً الاسلام به كثير من الوثنية والكعبة والحج عبادات وثنية كما رأينا
الاخ رشيد : الغريب ان الكعبة والحج والوثنية ضاربة في عمق الاسلام لان عندهم نفس اماكن العبادة ونفس الاسماء والطواف والسعي بين الصفا والمروة ولما اوضحنا سابقاً عن الكعبة والحج حاولوا المسلمين ان ينكروها ، بينما لا يوجد علاقة بين الميترية وبين كرشنا وبوذا ومع ذلك المسلمون يحاولون ان يلصقوا هذه التهمة بالمسيحية ، من الاحرى ان تلتصق به هذه التهمة !
د/ عماري : يجب ان يدرسوا هذه الامور ويتحققوا من انفسهم
الاخ رشيد : الاتهامات الموجه للمسيحية انها تشبه المترية
د/ عماري : معي كتاب لاتارية وهي واحدة منتقدة للكتاب المقدس ومنتقدة للمسيحية تكتب كتابات في هذا المجال تقول ان ميترا ولد من عذراء في مغارة في 25 ديسمبر وقد حضر ولادته الرعاة مثل المسيح ، الحقيقة لا يوجد عندنا في الاناجيل ان المسيح ولد 25 ديسمبر لكنه في وقت لاحق المسيحيين اختاروا هذا وهو تقليد وليس نص ، كل الاعياد المقدسة الرومانية تراكمت في هذا التاريخ بين 20 ، 25 ديسمبر ، السبب في ذلك هو الانقلاب الشتوي الذي تكون فيه الشمس في اكبر مسافة زاوية على طرف مستوى خط الاستواء تكون زاوية بعيدة على طرف خط الاستواء فيكون النهار اقصر يوم في السنة والليل اطول يوم ، ثم ميترا لم يولد من عذراء ولم يولد في كهقف لكنه ولد من صخرة اسمها بترا ، ولد ناضج وليس كطفل وهذه الولادة تنسب الى مثل ناقة صالح التي ولدت من صخرة ، وتقول ان ميترا ولد من آلهه اسمها انا هيتا وهذه عذراء ، انا هيتا آلهة الماء في الزردشتية وليس لها علاقة بالطقوس المترية ، انا هيتا بحسب النقوش الزردشتية كانت زوجة لاهرومازدا ، وفي وقت لاحق صارت زوجة لميترا ايضاً ولبعض الآلهه لكن ميترا ما ولد منها
الاخ رشيد : يعني انا هيتا لم تكن في يوم من الايام والدة ميترا
د/ عماري : الادعاء ان ميترا كان متجولاً وان له 12 تلميذ مثل المسيح ، هذا غير صحيح لم يكن متجول او معلم ، في التدين الميتري الرومان ميترا كان له مساعدان يمثلان على الارجح الشروق والغروب وايضاً الربيع والخريف ، وهناك نجمان اسمهما انتارس و البدران ، واثنان يتبعون الارواح ينتمون الى الفرق الضالة لعبادة الشياطين هم يربطون النجمان باللصان الذان صلبا حول المسيح واحد عن اليمين وواحد عن الشمال ، والسبب رسم به واحد يكون شعلته لاسفل واخر شعلته لفوق ، يقولون الذي شعلته لفوق هو اللص الذي ذهب للسماء والاخر ذهب للهلاك ، ثم نسبة لهذه الادعاءات صار ميترا مصلوب بين اثنين ، وهو لم يصلب لكن كله ترجمتهم لفكرة النجمين انهم اللص الذي ذهب لفوق والاخر ذهب للجحيم هذا شئ هزيل لانهم نجمين لان الرومان يرسموا الشعلتين واحدة لفوق وواحدة لتحت ليس لها علاقة
الاخ رشيد : وفكرة ان المسيح اخذ 12 تلميذ من الديانة المترية فكرة لا تدخل العقل ولا اقبلها لان في العهد القديم 12 سبط اولاد يعقوب
د/ عماري : قال لهم تجلسون على 12 كرسي تدينون اسباط اسرائيل الاثنى عشر اختيار المسيح 12 تلميذ كممثلين عن الاسباط
الاخ رشيد : نرى تأثير العهد القديم بما ان المسيح كان يهودي واسرته يهودية ، ولا استطيع ان اخذ ديانة لم يكن لها وجود وقت المسيح
د/ عماري : ميترا كان يرافقه حية وكلب واسد وعقرب هم عددهم اربعة وليس 12
الاخ رشيد : مختلفين طبيعة الحال عن متى ومرقس ولوقا ويوحنا هؤلاء ناس والاخرين حيوانات ، اتسائل هل هؤلاء لهم اسس يؤسسوا عليها اتهاماتهم
د/ عماري : عم ليسوا باحثين ويجمعوا من كل مكان وينسبوها لتدين ميترا ويحاولوا قراءة الرسومات بلغة العهد الجديد بعيد عن المنطق والعلم والباحثين وللاسف اقول ان المسلمين ناقلين لهذه الافكار
الاخ رشيد : معنا سيد اشرف من المملكة العربية السعودية
اشرف : مساء الخير ، تابعت الحلقات الماضية وكان الكلام عن العقيدة ، دكتور عماري ركز بالاكثر على التطبيقات وليس لب العقيدة ، على حسب ما قرأت ( ربما يكون خطأ ) هذه العقائد تدور حول ثلاثية الوجود نحن نريد ان ندخل في لب هذه العقائد لتكون هناك فائدة اكثر
الاخ رشيد : اعطني مثال ، ماذا في العقيدة لم تجد جواب عليه
اشرف : نريد صفات الخالق والمخلص ثم الشرير تدور حول هؤلاء الثلاثة وهم ثلاثية الوجود ، ونحن لا نعترض على هذا الكلام لاننا كمسلمين نعتقد ان له جذور توحيدية ، نحن غير ناقلين ، لا اناقشه هل ميترا كان موجود ام لا ، لان ما قرأناه او حسب دراستي انا مهندس وفنان واعتقد ان كان هناك تماثيل لميترا في روما الى جبال الهلب وترجع للقرن الرابع م كانت موجودة
الاخ رشيد : هذا ما قاله الدكتور عماري ، قال كل التماثيل والكتابات والمعابد لا تتعدى القرن الثاني الميلادي
اشرف : ربما ما درسته خطأ ، هذا وارد ، وتأثيرها ظل مستمر الى القرن الرابع الميلادي
الاخ رشيد : ما قاله الدكتور عماري ان الاناجيل كتبت قبل الديانة الميترية
اشرف : هذه النقطة نحن لا نريد ان نخوض فيها
د/ عماري : نحن خضنا فيها ومعنا باحثين مختصين في الميترية
الاخ رشيد : لو لديك اي دليل يناقضها ارجوك استعرضه
اشرف : نحن نريد ان نرى كيف تأتي الوثنية لان موضوع الحلقات كان يتكلم عن القائلين بالوثنية في المسيحية حضرتك تحولت الى الاسلام رغم موضع الحلقة
الاخ رشيد : لا تنسى ان الذين يرددوا هذا الكلام ملحدين او مسلمين ، المسلمين تبنوا ولدي كتاب كدليل يباع الآن في مصر يمكن ان تشتريه من اي مكتبة في مصر ، " العقائد الوثنية في الديانة النصرانية "، نحن نرد عن اي نقطة ، لو قالوا كرشنا وبوذا وميترا يشبهوا المسيح في الميلاد العذراوي نرد عليها بالدليل ان هذا كلام كذب ، لو قالوا انهم يشبهوا المسيح في مسألة الفداء والصلب نرد عليها وهذا جوهر العقيدة المسيحية وليس تطبيقات
اشرف : هذا جوهر العقيدة المسيحية لكننا نريد ان نرى من اين تأتي الوثنية ، في الحلقة الماضية تكلم اخ من السعودية وانت قلت ابن الله وهو المعبود وهو جوهر العقيدة وقلت ان الله لا يمكن ان يناقض كلامه وتكلمت في ضرورة تجسد المسيح وخطية ادم ، من هنا نفهم هذا الإله إذا كان متناقض ام غير متناقض من هنا تأتي الوثنية
الاخ رشيد : هذا ليس صلب موضعنا ، الموضوع التشابهات التي قالوها المهاجمين للمسيحية ندرسها ونفنندها لو عندك اي تشابه نرجوك ان تعلنه لنا لنتطرق له
اشرف : التشابه في صفات الإله ، سؤال نسأله ان عدل الله لا يناقض حكمه ، إذا قلنا ان الله عادل ورحمن ورحيم كيف يحاسب ادم وهو لا يميز بين الخير والشر
الاخ رشيد : هذا لا يدخل في مقارنة بين ميترا وبوذا وكرشنا والمسيح ، لو تريد ان نناقش مسأله ادم والخلق وخطية ادم في المسيحية نناقشها ، لكن لم تسأل اي سؤال في موضوعنا الى الآن
اشرف : لا اناقش مسأله ادم والخلق ، اناقش مسأله حكمة الإله
الاخ رشيد : هذا ليس له علاقة بين ميترا والمسيح ، يناقش كموضوع مستقل لكن لا يدخل في المقارنة بين ميترا والمسيح
اشرف : اعتقد ان هذا هو لب العقيدة
الاخ رشيد : هذا موضوع مستقل
اشرف : لانك تنظر ان الوثنية ديانات جاءت من الناس ، المسلم يقول ان كل ديانة موجودة هي لها اصل توحيد ، هنا الفرق
الاخ رشيد : اختلف معك في هذا الموضوع ولا نتطرق اليه لانه سيأخذ وقت
د/ عماري : اين التوحيد ينسب لميترا إذا كان هو الجبار وهو مجموعة نجمية ، ظهر في القرن الثاني ميلادياً
الاخ رشيد : ناقش كل ما يتعلق بالله ، ناقشنا هذا الموضوع في حلقات ماضية ويمكننا ان نناقش في حلقات مستقبلية صفات الله بين المسيحية والاسلام ، عدل الله في قضية خطية ادم ، لكن موضوعنا اليوم لو وجد اي تشابه بين الآلهه الوثنية وعقائد المسيحية نرحب به ونجاوب عليه أشكرك ، معي صادق من فرنسا اهلاً بك
صادق : اريد ان اقول للدكتور عماري انه اجاد جداً ، انا متخصص ، اريد ان اقول ان هناك ناس تدخل في تفاصيل ليس لها اهمية ، انت واضح تريد ان ندخل في الموضوع وهذا تطويل يضيع الوقت ، بيسأل عن تفاصيل برغم ان الدكتور عماري تكلم بتفاصيل دقيقة جداً ، ومر على كل هذا الكم من الديانات والفلسفات اشكركم على هذا الموضوع
د/ عماري : رأيك مهم لانك بروفسير في جامعة السربون
صادق : لدي تعليق على ما تقوله ان الناس ليس لهم شغف في القراءة ويعتمدون على زغلول النجار والدكتور سليم العوا والدكتور عمارة ويأخذون الكلام كما هو دون دراسة ، اريدهم ان يبحثوا والآن اصبح هناك كم كبير من الكتب مترجمة بالعربية ، المشكلة ليس هذا فقط لكن هناك ناس يطمسون معالم العهد القديم مثل الدكتور بكاي والدكتور السيسي يخطأ في العهد القديم ، عندما لا يكونوا متخصصين وينقلون اشياء عنهم ، النبوات في العهد القديم لدينا وثائق لها انها نبوات من الخمس اسفار الاولى من القرن الثالث عشر قبل الميلاد ، هذه النبوات المحققة ولدينا وثائق تاريخية لها ، ترى فيما حدث في العهد الجديد هذه تفسيرات له ، واخرون يتكلمون في القرن الاول الميلادي عن ما حدث في اوروشليم واحداث المسيح
الاخ رشيد : مصادر خارجية عن الكتاب المقدس نفسه تؤكد احداث الكتاب المقدس وتاريخية الكتاب المقدس
صادق : اقدم شئ زيارات ابراهيم في القرن 19 ق م ، مقبرة في حنوتب في بني حسن في مصر الوسطى ومكتوبة بالنص الهيرغليفي ، لكن الناس يحاولون مهاجمة الكتاب المقدس بدون دليل او حجة ، وهناك جمعيات كبرى مثل الفراماسو والماسونية تحاول تعمل تدخل ديانات في بعضها لتمسح موضوع الكتاب المقدس والخلاص
الاخ رشيد : اشكرك اخ صادق انك معنا وتؤكد الكلام بصفتك متخصص وتضيف له ونتمنى نسمع منك
صادق : انتم تقولون كل شئ وانتم مدققين ومعكم متخصصين
الاخ رشيد : معنا من المملكة العربية السعودية الاخ ابراهيم اهلاً بك
ابراهيم : اتصلت لكي اشكركم جزيل الشكر على ما تقومون به من جهود ، واعتذر عن كرهي لكم من قبل لكن صرت احبكم غاية الحب
الاخ رشيد : ما قصة تغيرك
ابراهيم : الشكوك كثيرة جداً لكنك تعرف القيود على الاسلام ، تغيرت من شهرين وراجعت نفسي ووجدت كل القضايا التي تطرحونها صحيحة عن الاسلام ولا يستطيع احد ان يرد
الاخ رشيد : هل اتخذت قرار باتباع المسيح ام لا
ابراهيم : اتخذت قراري واتصلت بكم لاني من جنسية نيجيريا من قلب افريقيا ، واعيش في السعودية وعن قريب سأرجع بلدي ، اكيد تعرف اخبار عن نيجيريا
الاخ رشيد : اعرف قليل من اخبار نيجيريا ، لكن لم اذهب الى هناك ، اريد ان اسألك هل صليت واعطيت حياتك للسيد المسيح ام لا
ابراهيم : للاسف هدفي هو ان ارجع الى بلدي الى احدى الكنائس في جنوب نيجيريا انت تعرف انا اعيش في مكة وحاولت مع اصدقائي لكن انا اخذت قراري وسأعود الى بلدي واتعلم امور الدين واتعمد هناك
الاخ رشيد : هل عائلتك مسلمين
ابراهيم : كل عائلتي وكل محيطي انا بمفردي عايش في غربة مرة ووحيد
الاخ رشيد : اترك معلوماتك ونحاول الاتصال بك ولو تريد ان نصلي معك لتعطي حياتك للسيد المسيح
ابراهيم : نعم احب من كل قلبي
الاخ رشيد : نصلي جميعاً ولو تريد ان تكرر الكلام ورائي ونطلب من المشاهدين ان يتحدوا معنا في الصلاة لاجلك ، قل له : يارب انا اشكرك لاجل الفرصة التي اعطيتها لي ، اشكرك لانك فتحت عيوني وقلبي ، اشكرك لانك لمستني من الداخل يا رب ، اشكرك لانك حررتني من الظلمة الى النور ، اشكرك من اجل السيد المسيح الذي جاء على الارض وفدانا على الصليب ، واقبل فداؤه كغفران لخطاياي اتعهد ان اتبعه كل ايام حياتي اشكرك يا رب على نعمة الخلاص باسم يسوع امين ، اشكرك وربنا يباركك ويساعدك في الغربة انت لست بمفردك الرب معك
ابراهيم : اشكركم واتمنى ان تستمر في مجهودك
الاخ رشيد : بنعمة الرب ، نتوقف مع فاصل ثم نعود بعده لاكمال هذه الحلقة من سؤال جرئ
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ ، وصلتني بعض الرسائل ، اخ اسمه خالد حسام يشرفنا برسائله كل مرة يرسل رسائل عبارة عن مسبات ، رغم المسبات التي تقولها يا اخ خالد لا يمكن إلا ان ابادلك الحب وادعو لله ان يغير قلبك ، من قبل كنت انزعج من المسيحيين وشتمتهم عندما سمعت الرسالة عبر الراديو ، الرب قادر ان يغير القلوب اعرف كثيرين كانوا يشتموني ويسبوني وهم الآن من اتباع السيد المسيح ، اخ خالد يقول : رشيد حمار ثم يقول الغير رشيد ارجو تغير اللقب وادعوك بالتافه يا تافه حتى النكته التي كانت محور برنامجك فاقدها ، من انت يا وضيع حتى تنتقد الاسلام تثبت مراراً وتكراراً انكم وثنيون يا غبي لا يوجد مسلم بغبائك حتى يرد عليك ، الرد الوحيد عليك هو الضحك والاستهزاء ....... " البقية انتم تعرفونها ، يا اخ خالد الاناء ينضح بما فيه لو الشخص يسب يجب ان ينظر ما في قلبه ويراجع قلبه لان من القلب الجيد يخرج جيد ، والقلب الذي به افكار سيئة تخرج مسبات ، اشكر الرب تخلصت منها ورميتها من زمان ، الاخ امير يقول " الديانة الميترية لو كانت اصل الدين المسيحي لماذا لم تنتشر مثل المسيحية فالبشر هم البشر لماذا اقتنعوا بالمسيحية رغم وحود ديانة مماثله للمسيحية كما يدعون فأكيد لا توجد علاقة " فكرة ممتازة لو كان الديانة المسيحية اخذت من الديانة الميترية كانوا اعتنقوا الميترية لانها الاصل ، الاخ باسل يقول " اخي رشيد ارجو ان تطلب من الدكتور عماري ان يؤلف كتاب عن اصل قصص القرآن وينزله في الانترنت وايصاً كتاب الرد على كل من ادعى التشابه بين المسيح وشخصيات الاديان الاخرى وذلك لتسهيل البحث وارجو وضع حلقة عن الارهاب الاسلامي في العراق وارجو الرد على الدكتورة زينب عبد العزيز ألقت محاضرة على المسيح وقالت ان الصلب مثلاً مأخوذ من الاديان القديمة " طبعاً كثيرون يتكلمون لكن لا يثبت إلا الصحيح ، معي الاخ خالد من الاردن
خالد : السلام عليكم مساء الخير ، ليس كل واحد اسمه خالد سئ ، الله يسعدك
الاخ رشيد : لم اقول هذا اتمنى ان تنال الحياة الابدية لتكون خالد بصح وصحيح
خالد : يا اخي الكريم انا من الاردن واتوقع ان الدكتور عماري من الاردن
الاخ رشيد : نعم ابن بلدك
خالد : انا انسان عادي غير متعمق في دراسة التاريخ او الاديان لكني مرة تابعت قناة معجزة وهي قناة مسيحية تبث على النايل سات وعلى الهوت برد ، وكان يتحدث احد مقدمين البرامج عن بولس الرسول عندما وصل الى اليونان ، عندما وصل الى اليونان فإنه قد شاهد اهل اليونان يعبود 300 صنم او اكثر ، عند ذلك وافق على استخدام التعابير الوثنية والعادات الوثنية من اجل التبشير بالديانة المسيحية انا اعتقد ان المدخل لهذه الحلقة هو علاقة بولس الرسول بإدخال التعاليم الوثنية الى الديانة المسيحية
د/ عماري : هو ما ادخل هو رأهم يعبدون وعندهم إله مجهول قال لهم الإله الذي تجهلوه انا اعلنكم عنه ، هم يقولون لابد ان يكون هناك إله كبير مجهول عندنا ، بولس قال لهم هذا الذي تجهلونه انا اعلنه لكم ، لكن بولس لا يوجد تشابه بينه وبين الديانات الوثنية ، بولس يستشهد بالعهد القديم والاناجيل ، كل العقائد المسيحية موجودة في العهد القديم
الاخ رشيد : لو كان بولس وثني كان قبل العبادة لانهم ارادوا ان يألهوه لان الناس كانت تشفى من خلال وضع حتى مناديله لكن هو رفض هذا الامر واعلن ولاؤه واخلاصه للسيد المسيح ولم يدخل اي شئ ، لا توجد عقيدة واحدة كتب عنها الرسول بولس لم يكتب عنها في العهد القديم او لم يؤكدها السيد المسيح
خالد : بالنسبة لي كمتابع اعتقد ان ثلاث آلهه او 300 إله هي عقائد وثنية ، الوثنيون يؤمنون ان هناك إله واحد وان هذه الآلهه 300 او اكثر هي تفسير وصورة لذلك الإله فثلاث آلهه هو ايضاً تفسير لذلك الإله ، لما نقول في الدين المسيحي الاب والابن والروح القدس إله واحد امين كما كان يقول اهل قريش في زمن محمد صلى الله عليه وسلم ان هذه الاصنام هي تجسيد للإله الواحد الذين لم يصلوا إليه فقال الله في القرآن الكريم " وما نعبدهم إلا ليقربونا الى الله زلفة " فبالتالي هذا هو دخول الديانة الوثنية لذلك اطلب من الدكتور عماري لكي يبحث في موضوع تأثير بولس الرسول في الديانة المسيحية وكيف كانت الديانة المسيحية قبل بولس الرسول وهل تغيرت بعد بولس الرسول بالاستناد الى الوثائق التاريخية
د/ عماري : بولس الرسول لم يكن شخص مستقل يؤسس ديانة ، عندما زار القدس وعرض ما يؤمن به على التلاميذ ووافقوا عليه بمعنى اخر كان هناك ترابط في العهد الجديد بين الرسل وبين المبشرين
الاخ رشيد : هناك قاعدة فقهية عند المسلمين " البينة على المدعي " ، انت الآن تدعي ان المسيحية كانت غير المسيحية التي بشر بها الرسول بولس هل عندك دليل واحد انت مطالب بالبينة على ما تقول
خالد : نعم لدي ادلة كثيرة المسيح لم يقول في الاناجيل نص واحد يقول ان المسيح طلب من اتباعه ان يصلوا له ، لم يطلب المسيح عليه السلام من اتباعه ان يصلوا له
د/ عماري : ان طلبتم شئ من الاب باسمي فانا افعله ، يسوع بفعله
خالد : لم يقل صلوا لي واسجدوا لي وانما كان يجثو على ركبتيه ويسجد
الاخ رشيد : اولاً انت خارج عن الموضوع ثانياً لازم تفهم لغة الكتاب المقدس هل يوجد نبي من انبياء الله في العهد القديم كله طلب من الناس ان يصلوا باسمه ، ما معنى ان اصلي باسم شخص ، هل موسى قال للناس صلوا باسمي وكل ما تطلبونه باسمي انا افعله ما معنى هذا ، هل عندك اي تفسير ، هل محمد نفسه استطاع ان يقول للناس كل ما تطلبونه باسمي انا افعله ، ما معنى ان اطلب باسم المسيح
خالد : اي اتوجه الى الله باسم المسيح وانا اقول له انا على دين المسيح يا رب اقبل مني
الاخ رشيد : وهل تؤمن ان المسيح سيستجيب طلبك
خالد : انا اؤمن ان الذي خلق المسيح سيستجيب طلبي
الاخ رشيد : المسيح لم يقل هذا الكلام ، قال انا افعله ، انا استجيب الصلوات
خالد : الذي كان يسجد له المسيح سيستجيب طلبي
الاخ رشيد : انت طلبت نص والنص يقول انا افعله انا استجيب
خالد : النص يقول ايها الاب الذي في السموات
الاخ رشيد : هذا لا ينفي هذا ، ما عندك اجابة
خالد : ان اردت تعبر عني هذه الكأس لكن لتكن لا مشيئتي ، المشيئة للاب السماوي وليس للمسيح
د/ عماري : توجد طبيعتين عند المسيح الطبيعة الإلهية والطبيعة الانسانية ، الطبيعة الانسانية هو كأنسان كامل يصلي حتى ينتصر نيابة عنا
الاخ رشيد : قبل ان اشرح لك النصوص الني تثبت ناسوت المسيح انت طلبت نص يطلب المسيح فيه من الناس ان تصلي وهو يستجيب الصلاة ، الدكتور عماري اعطاك نص صريح واضح تجاهلته بالتجاء لنصوص اخرى تثبت فقط ناسوت المسيح ، هذه النصوص لا ترد على فكرة ان المسيح طلب ان نصلي باسمه وهو سيستجيب الصلاة ، انت عجزت عن تفسير هذا النص
خالد : يوجد نص اخر ، الله هو الروح والجسد لا ينفع
الاخ رشيد : لا تعطني نص اخر ، لا نرد على نص ، لا توجد عندك اجابة ، واقول لكل شخص لا يوجد نبي او انسان يقول حيثما يجتمع اثنان او ثلاثة فأنا اكون في وسطهم يوجد فقط واحد يستطيع ان يقول هذا الكلام لانه هو الله الذي له القدرة على التواجد في كل مكان وله القدرة على استجابة الصلوات ، اشكرك اخي خالد ولكن اعدك اننا سنرد على المسألة المتعلقة ببولس الرسول في عقائد المسيحية ، دكتور عماري لم نكمل سلسلة ادعاء التشابه بين ميترا والسيد المسيح
د/ عماري : الادعاء ان ميترا كثور الشمس الكبير قد ضحى بنفسه من اجل سلام العالم
الاخ رشيد : يحاولوا اتهام المسيحية ان مثل المسيح انه فدى العالم بموته على الصليب ان ميترا ضحى بنفسه من اجل سلام العالم
د/ عماري : بالضبط ، لكن ميترا لم يضحي بنفسه ولم يموت ولم يكن هو ثور الشمس الكبير لكنه قتل الثور ، هذه محامية جاءت من اشخاص غير مختصين بالميترية ورفضت من المختصين ، الذين كتبوا " لا توجد شئ من ذلك في المعابد او في النقوش " إذ لا تعطي اي اثبات تتبع وجهة نظرها ، لا يوجد ان ميترا ضحى بنفسه ، ولم يكن ذبح الثور من اجل سلام العالم
الاخ رشيد : نحن رأينا ان ذبح هذا الثور لخلق مخلوقات اخرى من خلاله
د/ عماري : الادعاء ان ميترا مات ودفن ثلاثة ايام وقام من الاموات مثل المسيح ، لا يوجد شئ مثل هذا في التدين الميتري ، يقولون " لا يوجد موت لميترا في التدين الميتري " وبالتالي لا توجد قيامة ، صار بعد ذلك نوع من التقليد عندما انتشرت الديانة المسيحية في روما وصارت الهياكل سرية تفرغ من الناس فحاولوا الاقتراب فنجد في القرن الرابع فقط التفكير في الخلاص لكن قبل ذلك لا يوجد ابداً
الاخ رشيد : فكرة الخلاص في الميترية نجدها ليست قديمة انما تعود للقرن الرابع الميلادي وهذا يوحي انها تأثرت بالمسيحية وليس العكس
د/ عماري : لا نجدها إلا في اماكن بسيطة جداً لكن كل النقوشات الميترية السابقة لا يوجد فيها شئ عن الخلاص ، الادعاء ان ميترا كان يدعى بالراعي الصالح والخروف لكن قصة الخروف غير موجودة بتاتاً ، موضوع الاسد مسمى اسد في قصة ، هناك كثير مثل البابلية كان شعارها الاسد فكرة الاسد في سفر التكوين 49 : 9 في القرن 15 ق م نبوة عن المسيح الاسد الذي من سبط يهوذا فهذه اقدم من كل الديانات ، الادعاء ان ميترا كان يسمى الطريق والحق والنور وايضاً لوتس فادي مخلص مسيا واضافت له القاب اخرى مثل خالق العالم الوسيط وملك الآلهه ، سيد السماء والارض وشمس البر ....
الاخ رشيد : يقولون ان ميترا كان يسمى الطريق والحق والنور والمسيا و..... هل هذا صحيح
د/ عماري : غير صحيح ، هولدنج باحث كتابات ديانة ميترا وجد هناك نقوش وجد لقب وسيط في التدين الفارسي ، وسيط بين الإله والشيطان ، كلمة لوجوس علمت للمبتدئين ولكن بعد العصر المسيحي 150 او 200 سنة ، كلمة لوجوس في الاناجيل مأخوذة من اليهودية واستخدمها فيلوس في القرن الاول قبل الميلاد هي ترجمة لكلمة الحكمة في سفر الامثال ، عندنا سفر الامثال يتكلم عن المسيح انه موجود من الازل عند الآب كخالق بصفته الحكمة ، فيلوس في القرن الاول قبل المسيح ترجم كلمة الحكمة في سفر الامثال بكلمة لوجوس ومن هنا جاءت في انجيل يوحنا
الاخ رشيد : ممكن ان نقول ان فكرة لوجوس في الديانة الميترية اخذت عن اليهودية
د/ عماري : وهي قديمة في سفر الامثال في القرن العاشر ق م ، يوم العبادة في ميترا كان الاحد وكان لميترا يوم عيد رئيسي اصبح في وقت لاحق عيد الفصح ، ميترا الفارسي اعياده قليلة واحد في 8 اكتوبر عيد القطعان وواحد في سبتمبر ، وهناك عيد في الربيع لكنه واحد من اربعة اعياد اي في كل فصل هناك عيد فلا يمكن جعله الفصح ، بالنسبة لعيد الاحد هو صحيح ولكنه مأخوذ من المسيحية
الاخ رشيد : نحن رأينا ان الميترية لم تظهر قبل المسيحية ، لا يوجد اي دليل يقول ان الميترية ظهرت قبل المسيحية بل كل الادلة تقول ان الميترية ظهرت بعد الميلاد
د/ عماري : الادعاء ان ديانة ميترا تحوي عشاء الرب التي قال بها ميترا من لا يأكل من جسدي ويشرب من دمي حتى يكون واحد معي واكون معه سوف لا يخلص
الاخ رشيد : هل ميترا قال هذه المقولة
د/ عماري : لا قالها فريدريك ونسبوها لميترا لكنها زور هم نقلوها من جدون لكن فارمسون شرح ان هذه موجودة في القرون الوسطى لزردشت وليس لميترا ، لكن لا نجدها في الزردشتية إذاً هي مدخلة في القرون الوسطى ومنسوبة لزردشت وليس لميترا ، بالنسبة لعشاء الرب هناك في التدين الميتري بسلسلة الطعام الخبز والماء و النبيذ واللحم وكانت ترمز لوجبة اكلها ميترا مع إله الشمس عندما انتصر على الثور الكوني ، هذه كانت ممارسة في مجموعات كثيرة في العالم الروماني وممارسة بعد الدفن ، عشاء الرب كان قائم على العهد القديم كانوا يأكلون بأمر الله الخبز بعد أكل الخروف وكان الخبز يشير للمسيح لانه بدون خمير بدون خطية
الاخ رشيد : ونحن نعرف ان المسيح هو فصحنا لانه هذا الفصح رمزي على السيد المسيح
د/ عماري : وكان اليهود في زمن المسيح يشربون اربع كئوس من الخمر عصير العنب ، لما اتى المسيح قال لهم انا الفصح بدلاً من ان تذبحوا هذا الخروف ، ليس الخروف هو الذي ينجيكم الخروف كان يشير الى صلبي وموتي لذلك اصنعونا هذا لذكري
لااخ رشيد : وكان في عيد الفصح نفسه ، ليس هناك اي علاقة كان الاجدر لهم ان ينظروا الى تأثر الانجيل بالعهد القديم وهو شئ مشروع لاننا نؤمن ان الانجيل تكميل للناموس لكن كيف يذهبون بعيداً ويقولون ان الانجيل تأثر من الديانة المترية
د/ عماري : الديانة الميترية كان فيها الغسيل وهو وضوء ، يعني يغسلوا وجوههم وايديهم وارجلهم وهذه ليست معمودية لكن كانت للنظافة ولكنها بدأت بعد القرن الثاني ميلادياً ، ويقول ايضاً الادعاء بين عن كورنثوس الاولى 4 : 10 هي مطابقة حرفياً
الاخ رشيد : اريد ان اقرأ بعض الرسائل ، اخ حسن يقول " شكراً اخي على هذا البرنامج الرائع انا ولد بلادك احبك كثيراً اشكر الرب الذي انار لي الحق من الباطل فأخيراً بعد معاناة اخترت المسيح مخلص شحصي لحياتي وخصوصاً بعد قراءتي للانجيل فوجدت فيه إله يحبني لا يرفضني على عكس القرآن الذي كله وعيد وتحذير من جهنم ويتحدث عن القتال والعقاب بينما الانجيل كله محبة " اخي حسن انا فخور بك والى الامام اتمنى ان الرب يكمل هذا العمل في حياتك وتصير شاهد قوي للاخوة المسلمين ، اخ ايليا يقول " لدي سؤال حول ما إذا كان لكرشنا وزردشت وبوذا وميترا اي عجائب مثل شفاء العميان والبرص والكسيح وإقامة الموتى وغير هذا مثلما فعل السيد الرب الفادي يسوع المسيح ، هل العقائد الوثنية بما فيها الاسلام حققت للبشرية ما حققته المسيحية من خلاص لبني البشر بدم الفادي "
د/ عماري : كل المعجزات نسبت لهذه الآلهه بعد العصر الميلادي هي تقليد للمسيحية والمسيحية كونها الديانة الحق قُلدت مثل حية موسى قلدت من الشيطان عن طريق سحرة مصر ، ابتلعت حية موسى كل الحيات ، كذلك الديانة المسيحية لا تقلد لان هناك فاصل تاريخي واضح بين اللمسيحية وهذه الديانات
الاخ رشيد : تاريخية المسيح تقضي على كل هذه الاساطير لان القيامة حدث تاريخي والمسيح شخص تاريخي والتلاميذ اقتنعوا بالمسيح تاريخياً وماتوا تاريخياً من اجله ومثبته تاريخياً
د/ عماري : لا توجد ديانة قلدت في التاريخ غير المسيحية لانها ديانة جميلة ، الايمان المسيحي جميل ان الله نزل ليفدي الانسانية ووفى رغبة الانسان في البر ، كل الديانات الرومانية ليس عندها الصواب والخطأ ، ليس عندهم حل للخطية
الاخ رشيد : معي الاخ مجدي ميخائيل
مجدي : سلام المسيح معك ، اتكلم عن الاخ خالد ومن قبله الاخ عادل من فرنسا سألوا سؤال مباشر حول الموضوع وقالوا هل السيد المسيح تكلم عن نفسه انه الله ، طبعاً تكلم عن نفسه انه الله ، في متى 21 قال ولما اقتربوا من اوروشليم ووصلوا الى قرية بيت فاجي عند جبل الزيتون ارسل يسوع اثنان من تلاميذه قائلاً لهما ادخلا القرية التي تقابلكما تجدا في الحال اتاناً مربوطة ومعها جيش فحلا ربطهما واحضرهما اليّ فإن اعترضكما احد قولا الرب محتاج إليهما ، السيد المسيح يتكلم عن نفسه انه الرب ، وقبل سألهم هل يحل فعل الخير في السبت قال لهم ان ابن الانسان هو رب السبت ايضاً
الاخ رشيد : ايضاً في اقتباسه للمزمور قال الرب لربي اجلس عن يميني ، انا اعرف ان الرب تكلم بهذه الامور لكن الاخوة المسلمين يدورون في حلقة مفرغة انا اكرر ذلك انهم لم يتجاوزا الصف الاول الابتدائي ، اشكرك معي سيد يوسف من مصر اهلاً بك
يوسف : اشكركم على البرنامج واتأسف على الاخوة الذين لا يعرفون الرد ، انا تابعت البرنامج من البداية كنت اظن ان الشيوخ سيقومون ويردون علمياً لكن لم اجد احد سألتهم وعندما لا يعرفون الرد يتعصبون ويخطأون وانت لماذا تسمع لهم انت كفرت ولكن ليس لديهم ردود ، وللاسف المنطق يقول ان الاسلام غير صحيح وكنت مخدوع ، بالتالي انا عندي 54 سنة كنت مخدوع خدعة كبيرة انا لم اعبر لكن تخطيت وفي طريقي للعبور ، اريد ان استخدم عقلي انت افدتني كثيراً من الناحية الاسلامية لكن اريد ان افهم الناحية المسيحية لا افهمها ، اقرأ في العهدين ولا افهم مثل الاخ وحيد ، اريد ان اعرف من اين اقرأ واعرف الاجابات دون ان اصلي معك للمسيح ، انا اصلي لله حتى الآن إذا كان هو المسيح يظهر لي نفسه لكن اريد ان اعرف علمياً
الاخ رشيد : نظراً لضيق وقت الحلقة ، اشكرك واتركك مع الاخوة ليأخذوا معلوماتك ونحاول نتابع معك الكتب والاشخاص الذين يمكنهم افادتك ، دكتور عماري اشكرك جداً اعرف ان المادة لم تغطى بأكملها لكن اشكرك لاجل مشاركتك لي في ثلاث حلقات لتوضيح هذه الامور ، اوضح للمشاهدين ان كل ابحاث الدكتور عماري موجودة على الانترنت ، موعدنا الحلقة القادمة سيكون عن موضوع شيق الخطية الاصلية هل هي عقيدة كتابية ام اختراع او عقيدة بولسية كما رأينا الاخ خالد يقول هل هي عقيدة بولسية ام عقيدة كتابية من صلب الكتاب المقدس سيكون موضوع شيق اريد ان اسمع منكم الاسئلة قبل الحلقة وتعليقاتكم وكل المواد التي ممكن ان تغني الحلقة ، شكراً لكم جميعاً وموعدنا الحلقة القادمة الى اللقاء .
 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com