21 نيسان, 2019
ar-JOen-US

115 - مسيحيون من خلفية أسلامية: القس أحمد
Created on 25/10/2010 08:26:41 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والخامسة عشر
مسيحيون من خلفية اسلامية : الاخ احمد
تاريخ البث المباشر 14 مايو 2009

الاخ رشيد : سلام المسيح مع الجميع ارحب بكم في هذه الحلقة من سؤال جرئ وسيكون موضوعنا هذه المرة عن اختبار الاخ والقسيس احمد ، اهلا بك قسيس احمد
القس احمد : اهلاً بك اخي رشيد واهلاً وسهلاً بالمشاهدين الكرام
الاخ رشيد : القس احمد كان من الاوائل الذين استجابوا الى دعوة الشهادة علناً على الفضائيات باسم المسيح وظهر معي لاول مرة على برنامج كشف القناع من حوالي ثلاث سنوات مضت في الحلقة 34 من كشف القناع ، اعرض لكم بعض اللقطات من ذلك اللقاء
القس احمد : انا لما آمنت بالمسيح اردت ان اعطي اشارة لكل المسلمين ان اي مسلم يمكن ان يصل له حب الله ، انا كنت مسلم قبل ايماني بالمسيح واخترت ان استبقي على اسمي حتى يكون شهادة للناس كلها ان المسلمين ايضاً قادرين وقابلين ان يصبحوا مسيحيين ، نشأت وترعرعت في عائلة مسلمة في شمال لبنان في سن الثامنة او التاسعة شاهدت منظر غريب في سوق المدينة عندنا انسان بيضرب زوجته لما حاولت استنجد بشرطي قال لي هذا الرجل مسلم ومن حق المسلم ان يضرب امرأته ليؤدبها ، اول مرة ارى رجل يضرب امرأته ضرب مبرح امام الكل ، بعد سنين رجعت مرة من المدرسة كان عمري 15 سنة وجدت امي تبكي ، سألتها على السبب قالت لي والدك اراد ان يتزوج عليّ ، انا كابن بيحب امه حاولت امنع ابي بقوة سحبت عليه سلاح وهددت إذا يتزوج على امي سأقتله قال لي لا اتزوج ، لكن بعد ذلك ونحن جالسين في مجلس صلح بين افراد العائلة ، وجدته يقول لي ماذا تريد مني ديني وقرآني يسمحوا لي بالزواج بأربعة وليس فقط اثنين ، انا رديت ردة عاطفية وقلت امام الكل إذا دينك بيسمح لك بتعدد الزوجات انا من اليوم يا ناس لا اكون مسلم ابداً
الاخ رشيد : اليوم بعد ثلاث سنوات نستقبل مرة اخرى القس احمد ليسلط الضوء على جوانب كثيرة من اختباره لانه الوقت الذي تناولنا فيه اختباره لم يكن يسمح بتناول العديد من التفاصيل ، وايضاً اردنا ان يكون في هذا اللقاء تواصل حي مع المشاهدين ، قس احمد ، سعيد اراك بعد ثلاث سنوات من تسجيل اختبارك ، احسن شئ يعجبني في اختبارك ان القس احمد ، سيأتي الوقت الذي نرى فيه القس مصطفى والقس محمد كلها اسماء اسلامية تدل على خلفيتهم ، هل ممكن تعطي لنا في هذه الحلقة بعض النقاط الاساسية من اختبارك حتى يستفيد المشاهد منها
القس احمد : اريد ان اضيف على ما سمعته ان وانا صغير درست الكتاب على يد سيدة اسمها الحاجة ثريا اول بدايتي معها ، ثم استلمني جدي كان انسان بسيط لكن متدين وورع علمني الوضوء والصلاة وكان يصحبني للمسجد اقف على السطح واؤذن للناس للصلاة ، بعد منها كان هناك الصدمات التي جعلت ثقتي تتزعزع في الاسلام ، بعد العشرين تركت البلد وذهبت على بلد غريب اوروبا بمنحة حتى اتعلم وادرس الملاحة البحرية التجارية ، بعد سنتين اردت الرجوع الى وطني بسسب العداء الموجود في اوروبا ضد العرب ، لكن شاء الرب انه جمعني بانسان كان مسيحي حقيقي وكان همزة الوصل بيني وبين المسيحيين والكتاب المقدس وفي النهاية المسيح الرب نفسه
الاخ رشيد : لو رجعنا الى طفولتك والوقت الذي صدمت فيه كان سنك صغير 8 سنوات ثم 15 سنة حصل هذه الصدمة ، اريد ان اسأل عن الصورة التي كانت عندك عن الله قبل ان تتخذ هذا القرار الذي كان بداية عطف ثم في الاخير تحول الى قرار نهائي ، ما هذه الصورة عن الله حتى عبرت لوالدك إذا كان هذا الإله الذي يسمح ان تتزوج على امي
القس احمد : قبل هذه الصدمات وقبل اتخاذي القرار الاخير والنهائي بالنسبة للاسلام كنت احب الله ولي علاقة معه بشكل ما ، لكن بعد الصدمات شعرت ان الإله المعبود لازم يكون افضل من العبيد لاني بحاجة الى إله قدوة في كل شئ بينما رأيت نفسي اني احياناً اكون احسن منه ، مثلاً كنت كثير اشفق على هذه المرأة التي تضرب من زوجها ، بينما الله يأمر امراً للرجل ان يصلح زوجته بالضرب ، او ان المسلمين وانا واحد منهم في السابق يقولون في الاغاني القلب يحب مرة لا يحب مرتين ، فأنا اجد ان القرآن يقول انه يحب مرة واثنين وثلاثة واربعة وايضاً ملكات اليمين يعني خادمات بدون عدد
الاخ رشيد : ياريته كان استخدم كلمة حب هو لم يستخدم كلمة حب في الموضوع
القس احمد : والدي بالرغم انه مسلم كان يستقبل في بيتنا مسيحيين لكن نرى في القرآن يأمر ان يقتلوا الكفار الذين منهم اهل الكتاب حتى يدفعوا الجزية وهم صاغرين ومهانين
الاخ رشيد : انت رأيت ان والدك احسن من إله الاسلام
القس احمد : صحيح ، المسلم العادي عنده شعور انساني وفطري يتناقض مع كل شئ لمثال الانسان يتخذه كمثال اعلى وكقدوة له ، وصلت لنتيجة انه لا يمكن ابدأ ان الشخص الذي يسمونه الله في الاسلام يكون هو الله ، اكيد هناك شخص اخر ليس الله المفروض ان نعبده ونحبه من كل قلبنا
الاخ رشيد : من بين الاشياء التي اعرفها عنك ولم تذكرها في اختبارك السابق ، انك التحقت بفترة من فترات حياتك بالعمل المسلح ، هل ممكن تخبر المشاهدين عن هذه النقطة
القس احمد : بالرغم من تخلي عن الاسلام في سن مبكر ، إلا اني كنت منتمي بشدة وبقوة بالمحيط العربي والاسلامي وبنفس الوقت كنت كثير متأثر بمصير بالشعب الفلسطيني القريب من بلدتي وكان لهم مخيم بالقرب منا كنا نتصل بهم للعمل بمنطقتنا وكانوا يحكوا لنا كيف طردوا من منازلهم ومن ناحية اخرى الكرامة والشهامة العربي التي كنت اشعر فيها بعد انكسار العرب انكسار رهيب جعلت فيّ شعور بالكرامة والعزة لاثأر وانتقم لشعبنا العربي ، ولاني كنت شخص مسلم التحقت بمنظمة فدائية اسمها الجبهة الفدائية لتحرير فلسطين التي كان رئيسها جورج حبش هو مسيحي لكن بالاسم ، حاولت ان اعمل شئ حتى لو دفعت حياتي ثمن لكي ارد الكرامة للوطن وكنت افكر هكذا كشاب مثالي ولا افكر بعواطفي
الاخ رشيد : كم مكثت في هذا العمل
القس احمد : تركت رسالة وداع لاهلي وتركت ورجعت على بلد عربي اخر تدربنا في الصحراء على العمل الفدائي تدربنا اربعة اشهر ومن المفروض كنت اذهب على فلسطين المتحلة واعمل عمل فدائي واموت ، لكن في نفس الوقت يموت معي اسرائيليين ، لكن في حسن حظي والدي كان بدافع من امي بدأ يبحث عني في البلاد العربية والمخابرات اللبنانية حن قلبها عليه واخبروه عن مكاني واتى واخرجني من هناك ، بداعي ان امي بتموت ولازم تعود للمنزل ثم اكمل العمل الفدائي فيما بعد ، لكن كان مدبر خطة انه يغدق عليّ بالاموال واعطاني سيارة وخطته نجحت ونسيت هذه الامور وانغمست في الملذات والشهوات الشبابية
الاخ رشيد : انت ذهبت من بلدك الى بلد اوروبي وهناك تعرفت على المسيح ، ما معرفتك الشخصية عن المسيحية في لبنان بصفتك انك كنت محتك بمسيحي لبنان كمسلم
القس احمد : لبنان تتميز ان المسيحيين والمسلمين يعيشون سوياً ، بلدتي كان نصفها مسيحيين ونصفها اسلام ، عندنا كنيستين وجامع ، كنت ساكن انا وعائلتي بمنطقة بين المسيحيين والاسلام وكانت علاقتي كبيرة مع المسيحيين خاصة بعد خروجي من الاسلام وكنت ادخل الكنيسة في مناسبات مختلفة ، لكن للاسف الشديد صدمت لاني لم افهم اي شئ ، اولاً كانوا يعبدوا الله بلغة غير عربية ، لم يكن هناك الوعظ الذي يشرح معنى الايمان المسيحي ، خرجت من الكنيسة كما دخلت لم استفيد اي شئ ، كنت اتمنى اسمع اي شئ ، لو كنت بشرت في لبنان كنت اوفر على نفسي سنين طويلة من البحث الشاق والغربة وكنت آمنت في لبنان بلدي مهما كانت العواقب
الاخ رشيد : في الفترة بين رفضك لله كما يصوره الاسلام وبين ايمانك المسيحي الجديد ، اكيد هناك فترة فراغ ، لانك قلت انك في سن 15 طلقت الاسلام الطلاق النهائي ثم في سن 22 صرت مسيحي ، في هذه الفترة التي تقارب 6 ، 7 سنوات بماذا كنت تملاء فراغك الروحي
القس احمد : بعد ما صار عندي الفراغ كبير ولم اجد له البديل ، كان معي مال وسيارة فصرت ادعي اصدقائي للبيت كنا نسكر نحشش ونأتي ببنات ونمارس معهم اشياء قبيحة لا اريد ذكرها ، كنت امارس لعب القمار كنت اخسر اموال كثيرة ، كانت فترة عصيبة في حياتي ودائماً اشعر بتأنيب الضمير ، لم اكن مرتح في حياتي ابداً ، لكن كنت اجرب املاء الفراغ الذي تركه الإله الذي انكرته من حياتي
الاخ رشيد : في وقت تركك المحيط اللبناني وذهبت للغرب ألتقيت بمسيحيين حقيقيين ، لان نظرتنا على المسيحيين والغرب نظرة مشوهة نظن ان كل غربي مسيحي وهذا الامر ليس بصحيح ، هم كانوا السبب في جذبك للإيمان المسيحي ، سؤالي له شقين ، هل في نظرك ان المسلم عندما يترك بلده ويذهب لبلد اخر هل ينفتح اكثر ام ينغلق اكثر ، هناك اناس يقولون ان ينغلق اكثر لا يصير لديه هوية إلا الاسلام فينغلق ، البعض يقول انه ينفتح اكثر لانه يرى عالم اخر وتفكير اخر ووجه نظر اخرى ، من خلال تجربتك هل يحدث هذا ام ذاك
القس احمد : الناس اجناس اكيد ردة الفعل مختلفة من شخص لاخر لكن نقول ان هناك اتجاهات معينة لردة الفعل ، انا شخصياً كان عندي ردتين للفعل بنفس الوقت ، انبهار بالثقافة والحضارة الغربية والمنجزات العلمية والفنية .... الخ ، من ناحية اخرى كرههم للشرق وللانسان الارهابي الذي لا يفهم جعلني اتمسك اكثر بجذوري الشرقية حتى اجد نفسي ادافع عن الاسلام برغم تركي له للدفاع عن هويتي واهلي ابي وامي ، انا اقول ان فترة وجود الانسان في مكان بعيد عن مجتمعه الاصلي هي فرصة انه يتعرف ويصير لديه خيارين يختار منهما الاصلح بوجه نظره لنفسه
الاخ رشيد : ما الذي جعلك تتأثر حتى قبلت السيد المسيح ، لانك قضيت فترة لا بأس لها وانت شبه ملحد ، ما الذي جعلك تعتقد في المسيح وما اكتشفته في الانجيل
القس احمد : الشخص الذي عرفته المسيحي كان يحبني كأنسان لم يكن لديه احكام مسبقة عن العرب والمسلمين بوجه عام ، بل بالعكس كنت اسمع منه كلمات المديح احياناً عن لبنان انها سويسرا الشرق ، وهذا كان المفتاح الى قلبي وعقلي ان هناك انسان يقبلني مبدأياً ، ثم اتصالي بالمسيحيين الحقيقيين الذي سلموا حياتهم للمسيح وولدوا من الله بحسب التعبير الكتابي ، جعلني ارى ان هذا ليس شخص واحد لكن جماعة من الناس لديهم نفس الطباع والافكار ، وشعرت انهم متأثرين بالشخص الذي يعرفوه ويعبدوه ويحبوه تأثير ايجابي ، غير بني جنسهم الاوروبين الذين يكرهونا ، كنت اتسلم من يد الى يد حتى وصلت الى يد المسيح نفسه الذي وجدت فيه كل الخصال الحميدة ، كل المثل العليا التي يطمع إليها الانسان وجدت فيه الشخص الذي يمكنني ان اتخذه مثل اعلى لحياتي ، لاول مرة كنت اشعر ان هذا الإله احسن مني بعكس إله الاسلام الذي وجدت نفسي احسن منه وهذا الشئ ثبت لي اكثر عند قراءة تعليمه في الكتاب المقدس ولما تعرفت اكثر على سيرته ومكارم اخلاقه ، وجدت ان لم يكن هناك اوجه للمقارنة بينه وبين اي انسان او نبي الاسلام الذي كان شخص احبه واعتز به بين الناس لكن بعد معرفتي للحقيقة وجدت انه لا توجد نسبة للمقارنة بين هذا وذاك
الاخ رشيد : كم من الوقت مضى وانت مؤمن
القس احمد : انا آمنت سنة 74 في شباط من 35 سنة تقريباً ، مؤمن بالمسيح ولي الشرف ان اتعرف على هذا الشخص الحلو الفريد وفعلاً يتحب مثلما تقول الترنيمة مسيحي حلو ويتحب مكانه جوه العين والقلب
الاخ رشيد : هل في اي فترة خلال 35 سنة ندمت على قرارك او تراجعت او حدث لك اي اهتزاز في إيمانك
القس احمد : مرة واحدة وكانت هزة عنيفة زلزال عندما وصلني رسالة من اهلي والدي كتبها بأسلوب درامي " ارجع يا احمد الى دينك الحنيف ، امك بسببك ها تموت ولا تنام الليل " وانا احب امي من قلبي الدنيا كلها تغضب لكن امي لا ، ست الحبايب اوجه لها تحية في لبنان ، ساعتها بالفعل سألت نفسي هل يا ترى ايماني يستاهل هذه التضحيات التي ادفع ثمنها ، بعد تردد بسيط كأن هناك صوت داخلي يقول لي انا تركت كل شئ من اجلك يا احمد ايضاً تركت بيت الله العز والمجد السماوي وارتضيت اعيش انسان لاجلك لافديك بدمي ، ساعتها جاوبت على السريع يا رب انا لا اندم على اي شئ ، انا متأكد من كلمتك من ترك اهل او اصدقاء او مال او ممتلكات في هذه الدنيا الله بيعوض له في هذه الدنيا وفي الآخرة حياة ابدية
الاخ رشيد : الغرض من الاختبارات ليس للتسلية لكن لتتجاوبوا معها ، اوجه نداء لكل شخص الرب يوجه له كلام الآن ان يتصل ، الرب يعطينا فرصة كل يوم ان نقرر قرار مصيري ونتبعه ، الرب يسوع المسيح دعانا دعوة صريحة ان نتبعه ، فرصة للاتصال وانت تسمع اختبار تتشجع وتجد نقاط متشابهة مع حياتك ، اشجعكم على الاتصال ، وإذا لم تقبل المسيح بعد هذه فرصة ان تعلن امام الجميع وشهادة امام الله والناس انك تسلم حياتك للمسيح اليوم ، لا ندرك ما يأتي به الغد ، وايضاً ممكن ان ترسلوا إيميلات ، اسئلة او تعليقات او تفسيرات تريدوها حتى نستغل وجود القس احمد معنا ، لدي سؤال اخر لك بصفتك خادم للمسيح ما هي البلدان العربية التي زرتها
القس احمد : بالاضافة الى بلدي الحبيب لبنان زرت سوريا العراق الاردن اليمن , مصر والسودان وتونس زرت المغرب لكن قبل الايمان
الاخ رشيد : ادعوك لزيارتها
القس احمد : لي الشرف بلدي الحبيب المغرب بلدي الثاني
الاخ رشيد : كيف ترى هذه البلدان بالامس واليوم الخدمة ، التعصب الديني ، هل هي منفتحة اكثر ام منغلقة
القس احمد : التعصب موجود ، لكن لم يوجد وقت بالتاريخ اكثر انفتاحاً من الآن ، البلدان التي زرتها انزهلت عن مدى العطش والجوع الموجود عند العربي المسلم العادي ، ناس بدأوا يتطلعوا الى آفاق جديدة يريدون ان يكون لهم اختيار اخر حتى يكون خروجهم من الاسلام عن قناعه وليس عن تقليد ، انا ذهلت انه امكني ان احكي عن ايماني المسيحي للناس بالشارع ، كنت اجمع شخص او شخصين ، مجموعة من الناس يشتركوا بالحديث خاصة اليمن ، اخوتنا اليمنيين اولاد المسيح اقول ان هذا هو وقت الحصاد صار فينا اكثر نصل لقلب وعقل المسلم
الاخ رشيد : البعض يقول ان بعض البلدان مثل مصر وغيرها ، ازدياد لمظاهر التدين ، الحجاب والقرآن في التاكسي والشارع ، ما تفسير لزيادة هذه المظاهر الآن
القس احمد : هذا ليس دليل على قوة بل على ضعف وتخبط يعيشه المسلمون في عصرنا الحاضر ، بحث عن الهوية جربوا القومية والدين لكن في كل هذه التجارب كان الفشل الذريع تأخر عن ركب الحضارة ، المسلم اليوم لو لبس الحجاب او رخى ذقنه ليس معناه انه صار منغلق او ميؤس منه بالنسبة لنا كمسيحيين ، انا اقول ان المحجبات دار بيني وبينهن حديث في الصميم وكان لديهم اسئلة عميقة عن دينهم وعن الاديان الاخرى ، وكذلك الامر بالنسبة للمشايخ ، اذكر حديثي الطويل معهم والاحترام المتبادل الذي ظل بيننا رغم اختلافنا في نظرتنا الى الدين والايمان اقول ، لا نخدع بالمنظر الخارجي انهم لبسوا الحجاب ووضعوا آيات قرآنية بالسيارات وصرنا في جبهتين نحن لا نعترف بهذه الجبهات الوهمية نحن رسل المسيح رسل الحب الإلهي الى قلوب الناس
الاخ رشيد : نبدأ في اخذ المكالمات معنا الاخ حسن من المانيا اهلاً بك
حسن ، اهلاً بكم ، اليوم اشارك معكم تحياتي للجميع ، اشكر الرب على الاقوال الامينة ، الواحد كان قبلاً يحرج يقول انا كنت مسلم وتركت الاسلام لم تكن موجودة لكن الآن نشكر الرب من اجل قناة الحياة ومن اجل البال توك ، من قلبي كأخ وزميل في الكفاح والجهاد الروحي اقرأ هذه اية مت 19
الاخ رشيد : راحت المكالمة ، سؤال اخر البعض يتهم اي واحد متنصر بصفة اوتماتيكية ولا مرة يتعترفوا انه اقتنع ، يقولون اغراءات اموال فيزا اي شئ إلا انه اقتنع وترك الاسلام في يوم من الايام وصار مسيحي هل هذا ينطبق عليك انك كنت بتأثير المال او المادة لهم اي دور في حياتك ان ترك الاسلام وتصير مسيحي
القس احمد : بعد 35 سنة من ايماني بالمسيح مازلت اعيش بشقة ايجار ، لو كنت ظليت مسلم وفي بلدي لبنان كان ممكن يكون عندي بيت ملك به حديقة كبيرة ، واكون موظف كبير بالدولة ، لان ابي بالدولة كنت اصير بالوراثة عنه في الدولة ، كان ابي بوزارة المالية ، انا اقول ان ايماني بالمسيح خسرني مادياً لاني حرمت من الميراث ، حرمت من الوظيفة التي كان بإمكاني الحصول عليها ، وحرمت لسنين طويلة من محبة الاهل ، لكن اشكر إلهي على اهلي اوجه لهم تحية بلبنان انهم يحبوني ويستقبلوني في بيوتهم رغم معرفتهم بتمسكي بإيماني المسيحي ، انا اقول لا اعرف اشخاص نهائياً دفع لهم حتى صاروا مسيحيين ، لو تعرفوا اشخاص كهذا خبرونا حتى نتكلم معهم ونرى اين مصدر المال لنستفيد منه ( هذه مزحة ) اقول لاخوتي المسلمين لا تجعلوا الناس تسمع لكم صدقوني لا يوجد اي دافع مادي نحن نخسر ، لكن هناك آية في الانجيل تقول " كفقراء لا شئ لنا ونحن نغني كثيرين " عندنا غنى ليس من هذا الدهر لا يوزن بالدولار او الدينار لكن هو الغنى بالمسيح بالله وجوده معنا يكفي
الاخ رشيد : امين ، معنا السيد بطرس من الدنمارك اهلاً بك ،
بطرس : مرحب ، اعرف القس احمد على القناة الحياة هو بركة على هذا الشرح له الحياة الابدية ، مبروك عليه خلاص حياته
الاخ رشيد :معنا السيد ابو غريب من هولندا
ابو غريب : مساء الخير ، انا بالنسبة لي اشكر هذا القس البطل وفعلاً جعل ايماننا نحن المسيحيين يزداد ، شكراً لك يا اخ رشيد على هذا البرنامج الطيب والله يزيدكم ، انا اشكركم
الاخ رشيد : اخ توني من الولايات المتحدة
توني : سلام ونعمة لكم ، عندي سؤال لاخي احمد ، لماذا عندما يتحول الانسان من الاسلام للمسيح وينور قلبه وجهه يختلف وطريقته تختلف في كلامه تعبيره
الاخ رشيد : ممكن تجيب الاخ توني لماذا هذا ، انا احكي لك مرة لما صرت مسيحي وحدث خلاف مع العائلة امي قالت لي كل شئ فيك صار مختلف حتى رائحتك اختلفت ، لا اعرف لماذا يمكن ان هناك شئ يحدث ربما عدم ادراك الاخر للتغيير الذي يحدث يتخيل اشياء اخرى مرافقة للتغير ، ما ردك على هذا
القس احمد : اقول المسيح الذي يعيش فيّ هو السر ، إذا كانت حياتي وقلبي ممتلئين بالنور الالهي لا بد ان يشع ليس نوري البشري بالرغم من جمالي لكن الجمال الحقيقي هو الجمال الداخلي الذي لا يعطيه إلا الله خالقنا ومخلصنا
الاخ رشيد : اقول ان الاديان الارضية تغير الخارج لكن لا تغير الداخل ، إذا تغير الخارج ليس بالضرورة ان يتغير الخارج لكن المسيح يغير الداخل فبالضرورة الخارج ايضاً يتغير ، هذا الفرق بين المسيحية والاديان الارضية ، وصلنا إيميلات الاخت رشا تقول " اخ رشيد انت انتقائي واحياناً اشعر انك مشتت الافكار تستشهد بعض الآيات ثم تنفي مصدقية القرآن بالكامل ارجو الرد بشكل مباشر " ، اشكرك اخي رشا ، انا لست انتقائي يجب ان تحددي في اي امر انا انتقائي ، مشتت الافكار اشكرك على هذه القضية ، لا اعتقد ذلك مع احترامي لرأيك ، لكن لو كنت تقصدي في اي شئ اني استشهد ببعض الآيات القرآنية ثم اقول ان القرآن ليس كلام الله فاستشهادي بالآيات القرآنية ليس بغرض اثبات انه من الله لكن بغرض اثبات انه ليس من الله ، انا اقول انه ليس من الله بدليل ان الآيات تقول ..... ، مثلاً يأمر رسوله بالزواج بزوجة ابنه لو استشهدت بهذه الآية لا يعني اني اقول ان القرآن كلام الله ، انا استشهد بها كي اقول ان القرآن ارضي يتبع رغبات جسدية ارضية حتى يلبي رغبات نبيه ، هذا لا يتعارض مع ذاك ، الاخ فايز يقول "صلوا من اخل زوج اختي ايوب لاصابته في الكلى والكبد لكي يتمجد الرب " حضرة القس في لاخير نعمل صلاة للاخ ايوب ، معنا الاخ عماد من الولايات المتحدة ، الاخ عماد هو صديق للبرنامج اهل بك
عماد : اتشرف اني اكون صديق للبرنامج ، الحقيقة انت جعلتني ابحث كثير وفي كل مرة اكتشف عظمة الاسلام التي لا تنتهي فهي عظمة متجددة
الاخ رشيد : ممتاز المهم انك تبحث والعبرة في الاخير
عماد : استغرب يا اخ رشيد انك تزعل لما تسمع اننا كمسلمين نؤمن بالسيد المسيح وتقول ان من يؤمن بشئ يؤمن به كما انزل ، هل تريدنا ان نؤمن بالمسيح كإله في حين انه لم يقول انه إله ، في انجيل يوحنا 7 : 16 " يقول تعليمي ليس من عندي انما من عند الذي ارسلني " وهناك آيات اخرى
الاخ رشيد : فكرتك مفهومة ، الآيات كلها تصب في نفس الاتجاه
عماد : المسيح كما جاء انه رسول من اكرم واشرف الانبياء الذي ارسلهم ربنا
الاخ رشيد : طرحت فكرتين فكرة الوهية المسيح مع انسانيته في نفس الوقت ، فكرة انك تؤمن بالمسيح هذه فكرة اخرى ، نفصل الفكرتين للنناقش كل واحدة على حدى
عماد : انتم تقولون لاهوته لم بفارق ناسوته
الاخ رشيد : الفكرة الاولى انك كمسلم تؤمن بالمسيح هذه فكرة خاظئة اقول لك لماذا ، لو انا احمدي من الطائفة الاحمدية اؤمن ان محمد ليس هو اخر الرسل واؤمن ان ميرزا غلام احمد هو نبي بعث بعد محمد وهو المسيح المهدي المنتظر ، واقول في نفس الوقت انا اؤمن بمحمد ، هل انا فعلاً اؤمن بمحمد ؟
عماد : لا يأتي رسول او نبي ، اتى بعد محمد ولا يأتي
الاخ رشيد : جاوبني بصراحة هل انا اؤمن بمحمد نعم ام لا
عماد : لو اتى احد وقال ان هناك رسول اتى بعد محمد ، لا يؤمن بالنبي محمد
لاخ رشيد : واحد احمدي قال انا اؤمن بمحمد هل تغالطني انا اؤمن انه رسول ولكن لا اؤمن انه اخر الرسل لكن اؤمن انه نبي ، هذا الكلام تقوله الطائفة لااحمدية
عماد : لم اسمع هذا الكلام من قبل
الاخ رشيد : ارجع لموقع الطائفة الاحمدية تجدهم يؤمنون بنبوة محمد ويؤمنون ان ميرزا غلام احمد واحد بعده هل تعتبرهم مؤمنين بمحمد ؟
عماد : لا
الاخ رشيد : اعطيك المقابل انا كمسيحي اؤمن ان المسيح هو الاخر قال انا البداية والنهاية انا الألف والياء انت كمسلم تقول لا هو ليس النهاية انا اؤمن بالمسيح لكن هناك نبي جاء بعده اسمه محمد ، هل يا ترى سأقبلك انك مؤمن بالمسيح
عماد : انا اؤمن بالمسيح كما هو مكتوب عنه قال انا انسان قد كلمكم بالحق
الاخ رشيد : واحد احمدي سيقول لك ان محمد خاتم المرسلين ليس معناها انه خاتمهم اخرهم لكن معناها انه زينتهم ، الخاتم هو الزينة ، نفس التفسير سيقول لك واحد احمدي ، كيف ستجيب ؟ انا اعطيتك مثالين واحد مسيحي يقول ان المسيح هو اخر واحد ختم رسالته وواحد احمدي يقول لك انه يؤمن بمحمد ، لو انت كمسلم تقول لانك تؤمن بالمسيح ستشبه واحد احمدي يقول لك انا اؤمن بمحمد
عماد : عندما ارى الاحمد شأناقش معه هذا الموضوع انا لم اسمع عنه من قبل
الاخ رشيد : انا اقول لتفهم فكرتي في الاخير كل واحد عندما يقول انا اؤمن بالمسيح ، تعريف الايمان في المسيحية ليس هو الايمان في الاسلام ، الايمان بالمسيح هو الايمان انه كلمة الله الذي صار جسداً ومات على الصليب وفدانا من الخطية قد مات من بين الاموات وهو في السماء وسيعود لدينونة الاحياء والاموات ، هذا ملخص الايمان بالمسيح ، عندما تقول كمسلم انا اؤمن بالمسيح وتقول في نفس الوقت انجيله تحرف هو ليس كلمة الله الذي ظهر ، فقط هو كن فيكون هو لم يمت على الصليب لم يقم من بين الاموات ، هل انا ممكن ان اعتبر هذا ايمان
عماد : هذه وجه نظرك وانا اتكلم من وجه نظري ان المسيح نبي وليس الله وانه منزل من عند الله سبحانه وتعالى واتيت لك بادلة من لاناجيل
الاخ رشيد : الادلة من الاناجيل سالخصها لك باختصار وببساطة وبدون اي شئ نحن لا نؤمن ان المسيح هو الله فقط ، نحن نؤمن انه الله الظاهر في الجسد ، هو كلمة الله الذي صار جدساً وحل بيننا ، نؤمن انه نبي ايضاً ولكنه ليس نبي فقط ، نؤمن انه مرسل لكن ليس مرسل فقط
عماد : إنما مرسل و ماذا اريد ان اعرف هو من
الاخ رشيد : هو الله الذي ظهر في الجسد ، عندما تجد آيات تتكلم عن المسيح انه مشى فنحن نعرف انه انسان ، هذا لا يتعارض مع الوهيته ، عندما تقول انه صلى فنحن نعرف انه انسان لا يتعارض مع الوهيته ، عنما تقول عنه انه نبي فهذا لا يتعارض مع الوهيته ، هو الله الذي ظهر في الجسد ، انت تأخذ الآيات التي تتكلم عن جهة واحدة فقط وتنسى الآيات التي تتكلم عن الجهة الاخرى ، اعطيك بعض منها ، المسيح غفر الذنوب هل في نظرك هناك واحد على وجه الارض ممكن ان يغفر الذنوب
عماد : في الآية " من صام ايماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر " هل هكذا محمد اصبح إله
الاخ رشيد : لا ، هل قال محمد لاي شخص مغفورة لك خطاياك ، انا لا اتكلم على آيات ، السيد المسيح غفر للناس لم يقل لو قلت قال له مغفورة لك خطاياك
عماد : اليهود اخذوه على انه غفران من ربنا سبحانه وتعالى ، اتى له رجل وقال له ايها المعلم الصالح ماذا اعمل لارث الحياة الابدية قال له حب الرب إلهك لم يقول له انا الله
الاخ رشيد : لا ، لازم تكون منطقي يسوع المسيح قال " حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة باسمي فأنا اكون في وسطهم " هل هناك بشر يقول حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة في العالم انا اكون في وسطهم
عماد : وعندما يقول لماذا تدعونني صالحاً هو يشهد لان الصلاح من صفة الالوهية
الاخ رشيد : جاوبني بالاول ، لا تجاوب السؤال بسؤال حتى نصل لنتيجة ، هل هناك انسان يقول لاي انسان في العالم حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة انا اكون في وسطهم
عماد : وعندما يقول لماذا تدعونني صالحا
الاخ رشيد : هذه موضوع اخر ، انا جاوبتك على سؤال الاول الإيمان وعلى السؤال الثاني الوهية المسيح جاوبني على سؤال واحد هل هناك انسان يقول للناس حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة انا اكون في وسطهم ، انت لا تريد ان تفهم جاوبني وعندها اكون ممتن لك ، هل هناك شخص يغفر الذنوب هل هناك شخص يقول حيثما اجتمع اثنان او ثلاثة انا اكون في وسطهم ..... ، اخي احمد بصفتك قس وتتعامل مع حالات كثير ما المشكلة عند المسلم تجاه المسيح لماذا يصر ان يتجاهل بعض الحقائق الواضحة الجلية مثل الشمس الموجودة في الانجيل عن يسوع المسيح ويذهب لاشياء اخرى تتكلم في سياق اخر ويستخدم فقط هذه الآيات ويعمل وكأنه لم يرى الآيات الاخرى التي تتكلم عن الوهية المسيح وعن مجده وعن قيامته وعن صلبه
القس احمد : انا وانت كمسلمين سابقين نفهم المسلمين ، علاقتنا كشرقيين بديننا علاقة وثيقة وعميقة ، الدين الاسلامي كان بالنسبة لنا كأنه جلد كأنه شخصيتنا وهويتنا وكل شئ ، دفاع عماد وغيره عن الاسلام دفاع مستميت نحن فعلنا ذلك قبلاً بدافع انتمائنا العميق للامة الاسلامية والاسلام كدين ، لكن ماذا نفعل لو كان هذا الدين خطأ إذا كان مسلماته خاطئة وحساباته من البداية خطأ حتى لو كان يحسب بعضها صح ، لو قلت لك واحد مع واحد ثلاثة ، حتى لو حسبت 3 مع 3 يساوي 6 ، ايضاً ستكون النتيجة خطأ لان البداية خطأ ، المسلم لازم يفكر هل انتمائه للدين اهم من انتمائه لله نفسه ، انا اقول ان الانتماء لله هو الاهم وان ارضي الله اهم من ان ارضي الناس او الدين او شخص يدعي النبوة ، انا اشجع وربنا بيشجع حتى نبي الاسلام نفسه يقال انه قال اطلبوا العلم ولو في الصين ، انا اقول ان الانجيل موجود في المكتبات وفي الانترنت وعلى شاشات التليفزيون ، اقرأ نحن امة اقرأ ، لكن للاسف المسلمون لا يقرأون ، وان قرأوا لا يفهمون لانهم لا يملكون الروح النقدية ، النقد للاخر وليس للذات ، لكن إذا لم نفكر ان الخطأ فينا لا يمكن نستفيد ، ينبغي ان اضع نفسي موضوع الانتقاد واسأل هل الشئ الذي افعله وقبلته اب عن جد هل هو الشئ الذي اريد ان اورثه لابنائي
الاخ رشيد : الانسان ينبغي ان يواجه نفسه ، اخ عماد واجه نفسك هناك اسئلة حاسمة على قضية المسيح في الانجيل ، لو هناك اي شخص يبحث ، لا ترضيني ولا ترضي المسلمين ، ارضي نفسك اولاً ، اسال اسئلة منطقية ، لا تهرب من جواب سؤال لماذا غفر المسيح ولم يغفر الاخرون ، لماذا قال المسيح حيثما اجتمع ..... ولم يقولها اي شخص ، لا موسى ولا داود ، هذه اسئلة تفرض نفسها ، ممكن تجاوبني وتغلبني في النقاش لكن ماذا عن نفسك ، في الاخير انت ستحاسب على ما وصلك من معرفة ، وصلتنا إيميلات ، الاخ مكرم يقول " السلام والنعمة في بداية مشاهدتي للبرنامج كنت اشك ان هذه البرامج ممكن ان تؤثر على عيون الاخوة المسلمين التي اعماها الشيطان واغلقها لكني قد تقابلت في القاهرة مع عدد من المتنصرين بواسطة هذه البرامج فمجداً للرب ، ثانياً موضوع تكذيب المسلمين لهذه الاختبارات فهم كالنعامة التي تدفن رأسها في الرمال فهم يدفعون لمن تؤلف قلوبهم ويرمون هذه البرامج بالاتهامات " كلامك معقول اخ مكرم واشكرك على الإيميل ، اخ ناجي يقول " اخي الحبيب رشيد .... تحيات الى طاقم العمل وكل قناة الحياة ، اهدي تحياتي الى اخونا احمد ويجعل منكم منارة لكي يعرف الاخوة المسلمين حتى المسيحين اعمال الرب يسوع المسيح ، اتمنى من قرارة نفسي ان اقابلك يوماً ما انشاء الرب " هذه ايميلات تشجعك ، اخ احمد " انا من الذين طرق السيد المسيح ابوابهم آمنت وندمت على الحياة التي ضاعت هباءاً في السابق ، لكن مشكلتي اني لا استطيع الافصاح ابداً للاسباب التي تعلمونها ولاسباب اخرى لا استطيع الخوض فيها ، لذلك لا استطيع الاتصال بكم وسؤالي هل انسان مثلي مؤمن لكن بدون معمودية ، هل هذا إيمان لا قيمة له ؟ "
القس احمد : انت تعمدت بإيمانك بالمسيح واسمها معمودية الروح ، ايماننا بإلهنا يختمنا بختم الروح القدس ونصير من خاصته ملكه في الزمن والى الابد ، معمودية الماء هي شهادة للناس ومطلوبه ، ومن يستطيع ذلك شهادة امام العالم المنظور ، غير المنظور امام الملائكة اني صرت للمسيح ، مثل إعلان الزواج لا يعمل الزواج لكن يعلن للناس ان انا وهذا الشخص اصبحنا زوجين
الاخ رشيد : تجربتي في المغرب ان هناك امور تجعل العماد مستحيل ، لو شخص بمفرده لا يعرف اي شخصه حوله ، من سيعمده ؟ هذه حالات مستحيلة انا اذكر مثال اللص لم تكن له فرصة للمعمودية لكن الرب وعده اليوم تكون معي في الفردوس ، ظروفه لم تسمح له بالمعمودية ، لكن في حالتنا في المغرب لو اجتمع اثنان مؤمنان نأخذ الشخص ونعمده حتى في الحمام لاننا لا نملك كنيسة ، هذه الوسائل الوحيدة التي نملكها ولا نستطيع ان نفعلها امام الملا لان الوضع ليس سهلاً ، في المنزل نجتمع كأصدقاء ، واحد منا يعمد الثاني ، انا اشجع لو في بلد مسلم وغاية التعصب لو اي مؤمن غيرك ممكن ان يعمدك في مكانك ، لكن لو مستحيل ولا تعرف اي شخص هذه قصة اخرى ارجو الرب يعطيك ظروف احسن حتى تتم المعمودية ، معنا مكالمة من الاخ سامر من لبنان اهلاً بك
سامر : مساء الخير حقيقة شجعتني نشكر الرب انه انقذك من الظلمة للنور مثلما انقذ الاخ رشيد وانقذني ، نشكر الرب ، اردت ان اقول للاخ رشيد هناك كثيرين عن طريق قناة الحياة يؤمنون ويخبرون عن عمل الرب كيف اعطاهم حياة وكثيرين محاميين ودكاترة صار لديهم شك بالاسلام من خلال برامجكم ، اشكر الرب من اجلكم
االخ رشيد : اشكرك ، معنا السيد عبد الله من فرنسا
عبد الله : مساء الخير اقول للشيخ احمد مبروك على الخلاص ، انا لازلت مسلم متابع البرنامج ولدي بعض النقاط ولي مداخلة اريد ان اسألك ، عندما كنت في الاسلام هل كنت تصلي وتقرأ القرآن وكنت متفهم للدين ، حتى عرفت انك لم تقبل المسيح إلا بعد دراسة في الدين وكنت داعي
الاخ رشيد : لم يقول انه كان داعي ، كان مؤذن ، هو في سن 15 سنة ترك الاسلام ، لكن ابقى معي نتوقف مع فاصل ثم نعود
بعد الفاصل
الاخ رشيد : نعود لكم ، كان معنا الاخ عبد الله من فرنسا اهلاً بك اخي مرة اخرى ولوسمحت هات من الاخر بدون مقدمات
عبد الله : انا اتابع الموضوع وعرفت انه كان ملتزم بالدين وآمن بالمسيح ، سؤالي للقس احمد ان يقول لي ما هي شروط الصلاة
الاخ رشيد : انت تشكك فيه ؟
عبد الله : 100% والدليل عندي ممكن اقوله على الهواء ، وهو في زيارته الى العراق واليمن والسودان وتونس ، هذه الزيارة كانت معروفة لماذا كانت لاجل التنصير ولكن فشلت
الاخ رشيد : وما في ذلك لو دعى لإيمانه ، انا كمسيحي مغربي كنت ادعي لإيماني في المغرب
عبد الله : هو يريد ان يقول ان ذهب لهذه البلاد لاجل التنصير هو لم يكون مسلماً يوماً من الايام وإلا ما هي شروط الصلاة إذا كان يصلي ؟
الاخ رشيد : انا لا اسمح ان يمتحن اي شخص على البرنامج هذه قواعد من البرنامج ، الشخص يشارك معك إيمانه اقبله او لا تقبله ، هو لم يأتي لكي تمتحنه ، هل من كل 26 شخص او اكثر لا يوجد مسلم واحد منهم كان مسلم
عبد الله : الكلام ظاهر من عنوانه ، القس احمد كلامه كله يقول فيه المسيح فقط ، ولم تكن عنده خلفية اسلامية التي تظهر انه كان مسلم ، من خلال كلامه
الاخ رشيد : انت تقول انه لم يكون مسلم وكان مسيحي
عبد الله : لم يكن مسلماً بالمرة وانا اتحداك
الاخ رشيد : وانا ؟ لم اكن مسلم انا كنت مسيحي
عبد الله : انت قلت من قبل عن شروط لا إله إلا الله امام التلفاز
الاخ رشيد : انا لا اقول لك شروط لا إله إلا الله حتى لو اعرفها لسبب واحد انه لازم لا تمتحن الاشخاص
عبد الله : انت قلتها من قبل في حلقات سابقة
الاخ رشيد : اريد ان اصل معك لنقطة مهمة ، لو كنت ذكي وانا اتوسم ذلك ، المغرب لا يوجد فيها مسيحيين اصليين يوجد 99.99 % مسلمين ، لما يقول واحد مغربي انا مسيحي مباشرة اعرف انه كان مسلم ، ما دليلك على اني كنت مسيحي ، هل ممكن تذكر لي ان واحد في المغرب موجود مسيحي ، في المغرب هل يوجد مسيحيين ؟
عبد الله : انا اذكر ان هناك شخص سالك سؤال
الاخ رشيد : انا سألتك سؤال هل يوجد في المغرب مسيحي اصلي
عبد الله : انت كنت تقرأ القرآن وتحفظ القرآن واجبت على شروط لا إله إلا الله في الحلقات الماضية
الاخ رشيد : هل يوجد في المغرب مسيحي واحد انا اتوجه للعالم كله لو واحد منكم يعرف مسيحي واحد في المغرب اصلي اباً عن جد قول لي ، انت تثبت للجميع انك لا تعرف شئ في البلدان ، اشكرك لا تحاول تجرب الناس
عبد الله : ما دليلك انك كنت مسلم
الاخ رشيد : دليلي انني مغربي لا يوجد في المغرب مسيحيين ، اشكرك ، ما انطباعك عندما تقابل ناس مثل هذا ، لا يريد ان يصدقك اني كنت مسلم
القس احمد : العقلية العربية الشرقية بشكل عام هي ان الشئ الذي لا اريد ينبغي ان لا يكون ، إذا انا لا أحب احد من المسلمين يصير مسيحي معنى هذا انه لا يوجد مسلم صار مسيحي ، هذه تمنيات جلبت علينا الفشل والويلات وبلادنا الشرقية عايشة في فقر في تأخر بسبب عدم المنطقية في الفكر وفي الحياة
الاخ رشيد : هل هذه تشبه عندما يموت شخص من عائلتك ويكون عزيز ، الانسان يلتجأ في مرحلة الصدمة انكار موت هذا الشخص ، هل تعتبر انها نوع من الصدمة النفسية انه غير ممكن ان المسلم يترك الاسلام ، كل شخص يظهر ينكروا انه كان مسلم وصار مسيحي بدون تفكير ، انا متأكد انه لم يذهب الى جوجل ليعرف هل سكان المغرب مسيحيين ام مسلمين ، لو ذهب الى جوجل سيعرف سكان المغرب كلهم مسلمين ماعدا اقليه يهودية هربت اثناء الحرب العالمية الثانية ، اعطاهم المغرب حق الاستقرار وصاروا يدعون اليهود لمغاربة غير هذا 99.99 % مسلمين ، لا يوجد اقلية مسيحية إلا الذين صاروا مسيحيين بسبب ارتدادهم عن الاسلام ، حتى المعلومات غير موجودة ، فكيف يتقبل المسلم ان هناك مسلمين يتركوا الاسلام
القس احمد : المحاولات الاخيرة التي يحاول فيها المسلمين يدافعوا مستميتين عن دين لا يمكن الدفاع عنه ، بدافع الحمية والقبلية والانتماء ، اقول لاخي عبد الله وكل الاخوة المشاهدين الكرام نحن وقت ما ننتقد الاسلام نفعل هذا الشئ بوجع في قلوبنا ، نحن لا نفعل هذا او نقول هذا ونحن نتشفى او نشمت بالمسلمين ، كيف نفعل ذلك واهلنا مسلمين خالي وخلاتي وولاد خلاتي كلهم مسلمين ومازل قلبي يتألم انهم مازالوا في سجن لكن يظنون انفسهم في حرية ، لكن حبنا لاخينا عبد الله وللباقي ، الذي يعبر عن محبة الله سيجعل الجليد الذي وضعه الاسلام حول قلب المسلم يذوب مع الوقت ، ويصل له حب الله ، نحن لا نريد ان نغير لك دينك لكن الله يقول لك يا ابني اعطني قلبك ، لا اريد ان اعطيك دين او اسوق لك عقيدة جديدة ، هذا الشئ موجود من بدء الخليقة محبة الله لك ولي
الاخ رشيد : اقرأ بعض الايميلات ، من الاخ بهاء " اخي رشيد مشكلة الاخ عماد انه يقرأ في الانجيل ليس بغرض دراسته لكن بغرض البحث عن اخطاء تؤكد له ان اخطاؤه صحيحة ، انا مسيحي لكن اريد ان اعبر " اهلاً بك واتمنى ان تتصل بنا والرب يعطيك القوة حتى تتبعه اتباع حقيقي ، فعلاً الاخ عماد لديه هذه المشكلة لو قرأنا الانجيل بغرض الاستفادة ومعرفة الحقيقة ستتغير نظرتنا للانجيل ، الاخ رأفت يقول " يبارككم الرب احب ان اقول لكم ان كل برامج قناة الحياة غيرت فكر الكثير احب ان اقول لك ان القس احمد وكل الاخوة والاخوات الذين تغيرت حياتهم تشددوا وتشجعوا والرب معكم " ، اخ عمر زياد يقول " سي رشيد بما انك لا تؤمن ان القرآن من عند الله وانت حر ، وتؤمن ان عيسى هو الله وهو نبي ، وبما انك يتغير وجهك لما يعارضك المتدخل انصحك ان تترك المسلمين الذين تعتقد انهم ضالين وشأنهم وترى لك شغله اخرى ، لو لم يقرأ المسلمون لما آمنوا بالله رباً " اخ عمر زياد اشكرك على الإيميل انا كأي انسان اتفاعل مع المشاهد سواء بالفرح او بالحزن انا ليس حجر لكن لا يتغير وجهي في المعنى الذي تقصده انا لي حب كبير للمسلمين وهذا يعرفه القريب والبعيد ، " انصحك ان تترك المسلمين " اشكرك على النصيحة لكن لن اقبل نصيحتك وانا حر في قراري ، الاخ سامح يقول " اخبرك انه في بلد الازهر الشريف وعلماء الاسلام الافاضل لا يستطيعون سوى محاولة التشويش على قناة الحياة " اشكركم على كل هذه الإيميلات ، اطلب ان تشاركوا اكثر ، معنا الاخت سهام من المانيا
سهام : سلام المسيح لكم ، اشكركم على هذا البرنامج الشيق واطلب من الله ان يبارككم ويجعل هذا البرنامج بركة لناس كثيرين ان يعرفوا الرب يسوع المسيح ، اريد ان اسأل سؤال اوجهه للاخ عماد والاخ عبد الله لو اعترف محمد ان يسوع ابن الله وانه الله الظاهر في الجسد وانه بصلبه وموته وقيامته غفر خطايانا وضمنا مكان في الابدية ، لاعترف انه لا حاجة إلينا لمحمد فلابد من ان يشوه الحقيقة بكل تفاصيلها كما فعل الشيطان عندما كذب على حواء وادم ليضل اكبر عدد من الناس وهذا هو هدف الشيطان ، الذي هو كذاب وابو الكذابين حكم على المسلمين ان يكذبوا كل الديانات وبالاخص المسيحية ، ولا يناقشوا الاخرين في ديانتهم ومعتقداتهم حتى يعرفوا الحقيقة ، لا يجوز لهم قراءة الكتب الاخرى برغم انه اعترف انها منزلة ولكن يتهمها انها محرفة ويؤكد للمسلمين انهم خير امة اخرجت للناس ، لذلك يظن المسلمون انهم احسن الناس وهم الاعلون ، سؤالي للمسلم إذا هو يفكر في الله ويحبه فلماذا يدين الله كل يوم في صلاته لما يطلب من الله ان يصلي على محمد والصحابة ... والخ
الاخ رشيد : اشكرك اخت سهام ، معنا الاخ محمد من العراق اهلاً بك
محمد : مرحبا ، تحية لكم ، انا عندي سؤالين للضيف المحترم لو يتكرم ، السؤال لاول انا كمسلم ماذا يفعل بي الله سبحانه وتعالى الله الذي تقول انه يسوع المسيح ماذا يفعل سيذهب بي الى الجحيم ام الى النعيم
القس احمد : سؤالك ماذا يفعل الله بالمسلم لو ظل مسلم وفي يوم الدين وقف امام الله ؟
محمد : نعم
القس احمد : إذا لم تؤمن ان يسوع هو ابن الله الذي تجسد ومات لاجلك على الصليب ستهلك وستذهب الى الجحيم وبئس المصير هذا بكل وضوح
محمد : ضيفك المحترم قال انه تأثر بأخلاق الرجل في الاسلام ، يبيح ضرب المرأة ويبيح قتل غير المسلم ، لكن ايهما اشد عندك ان يذهب احد الى الجحيم ام ان يضرب زوجته
القس احمد : هذا شئ اخر انا فهمت قصدك ان الله في الحالتين قاسي ، لا اقول هذا إذا كان ربنا رتب الخلاص وعمل اللازم حتى الناس تدخل في سلام معه وتذهب عنده بعد الموت ، إذا الانسان رفض ، هو حكم بنفسه على نفسه ، ليس الله هو من يذهبني الى الجحيم لكن هو يقرأ عليّ قراري انا ، انت يا محمد او احمد انت حسبت نفسك غير مستحق لهذا الدم الكريم الذي سفك من اجلك على الصليب
الاخ رشيد : العالم محكوم عليه بالدينونة ، كله ذاهب للجحيم ، الله دبر خطة للخلاص كما ارسل الفلك لنوح وكأن الدمار اتى للعالم كله ، الذي لا يرد الغرق يدخل الفلك سينجى ، من يريد لا يهلك مع الجميع يذهب مع المسيح ، ستركب الفلك تنجى من الغرق ، بالنسبة لمقارنتك لدينونة الله ، هذا الله كيف يتعامل مع خليقته في اخر الايام بعدما نفذت كل الفرص امام الانسان وبعد ما عاش حياته وبعد ما عمل كل شئ ، نحن نتكلم عن الحياة الآن إله يأمرك تضرب زوجتك إله يقول لك لا شغل للملائكة غير ان تلعن زوجة ابت ان تذهب للفراش مع زوجها ، إله يقول عن نفسه انه يمكر " ومكروا ومكر الله وهو خير الماكرين " اعتقد هذه الصفات التي كان يتكلم عنها القس احمد ، إله مثل هذا موصوف هكذا انا احسن منه كبشر ، ليس إله يدين ، نحن نؤمن ان الله يدين لان الله عادل ، الله رحيم هذا لا نختلف عليه ، لكن نختلف في صفات اخرى بها اختلاف كلي
محمد : بالمناسبة نعمل مقارنة في تعدد الزوجات ، في كل زمان ومكان النساء اكثر من الرجال فنتزوج
الاخ رشيد : انا ممكن اثبت لك حسب الاحصائية العربية ان النساء اقل من الرجال في قطر هل يعطوا في قطر رجلين لكل امرأة
محمد : لصبح العالم بعد الحرب العالمية عدد النساء اكثر من عدد الرجال لو كل زوج تزوج امرأة واحدة سيزيد عدد النساء انت سمعته يقول حرام ان يتزوج زوجة اخرى ثم يقول التعدد ، تعدد نا اعترض على ردك لماذا لا تتزوج المرأة رجل اخر هي ليست رجال
الاخ رشيد : نحن لم نتكلم عن التعدد ثانياً انت تفترض حدث لم يحدث الى الآن عدد النساء لم يفوق عدد الرجال بأربعة كما تقول انت ، هذا اول شئ ثانياً الاسلام يعطيك اربعة سواء فاق عدد النساء الرجال او سواء فاق عدد الرجال يعطيك اربعة ايضاً لا يقول لك ان القاعدة تتغير او فقط إذا كان عدد النساء يفوق عدد الرجال ، انتهينا من هذا الامر ، لكن تخيل في قطر الآن عدد الرجال يفوق عدد النساء هل ننصح القطريات كل قطرية تتزوج رجلين
محمد : نحن لا نقوم بضرب الزوجة
الاخ رشيد : هل الاسلام يأمرك بالزواج بأربعة فقط في حالة ان النساء اكثر من الرجال ام يأمرك بالزواج بأربعة سواء كان عدد الرجال يفوق او عدد النساء يفوق لا تفرق عند لاسلام ،
محمد : عندنا في الاسلام سواء كان ايهما عدده اكثر يجوز ان يتزوج الرجل اكثر من مرأة لكن الاخ رشيد : إذاً دليلك لا قيمة له في هذه الحالة حتى لو كان عدد الرجال يفوق عدد النساء ، يأمرك إله الاسلام ان تتزوج اربعة فدليلك لا قيمة له
القس احمد : انتم اهل العراق مشهورين بتوقير اهل البيت ، إذاً عندي سؤال لك لما نبي الاسلام عرف ان علي سيتزوج على ابنته فاطمة ، هل تعرف ما هي ردة فعله ، هل سمح لعلي بن ابي طالب ان يتزوج امرأة اخرى على فاطمة ام قال فاطمة مني وما يغضبها يغضبني ، لانه لما كان الامر له علاقة بأبنته ، انت ايضاً لو بنتك سيكون رأيك اخر ، عندي سؤال لك هل انت مستعد ان تقبل المسيح في حياتك الآن حتى لا تقف امام الله وتكون مصيرك الجحيم ، هل انت مستعد ان تقدم على هذه الخطوة كما فعلتها انا
محمد : نحن نعمل مقارنة قصدي منها اننا لا نحكم اي شئ على الله صحيح ام لا فكلنا اصغر من الله سبحانه وتعالى ، إذا ربنا بيسمح بتعدد الزوجات لو فرضنا ان النساء اكثر من الرجال
الاخ رشيد : انت تفترض شئ لم يحدث ، لو فرضت انا عدد الرجلا فاق عدد الرجال ، انت تفترض شئ لم يحدث ، منطقك غير مقبول يا اخي محمد هو مقلوب بالعكس ، معنا اخت سارة من كندا اهلاً بك
سارة : السلام عليكم ، اريد ان اقول السلام عليكم اقتداء بقول الملاك في اول كلمة خاطب فيها مريم قال لها السلام عليك يا مريم ، انا اريد ان اسأل لو كان الدين المسيحي هو الصحيح ماذا يكون بالنسبة للدين اليهودي ، انا لما قرأت التوراة والانجيل ، اقتنعت كثير باليهودية انها اصل الديانات ، ماذا اختار المسيح او اليهود ، لكن اليهود لا يعتقدوا في المسيح يقولوا انهم صلبوه وهم في انتظاره
الاخ رشيد : قرأت الكتاب المقدس
سارة : تقريباً من فترة بعيدة قرأت التوراة والانجيل ولا اعرف ما هو الدين الصحيح بينهما تناقض
الاخ رشيد :عندما تذكري ان هناك تناقض اعطينا مثل لا تعممي الكلام
سارة : مثلاً اليهودي لا يؤمن ان المسيح اتى
الاخ رشيد : اين قرأتي هذا
سارة : هم يقولون هذا
الاخ رشيد : من هم ، لما اقول شئ اقول في القرآن
سارة : التوراة لا تعترف بالمسيح
الاخ رشيد : اعطني آية او اي شئ
سارة : انا نسيت انا اقول لك صار لي فترة طويلة
الاخ رشيد : التوراة تعترف بالمسيح وتقول انه سيأتي المسيح لو قرأت التوراة ستعرفي ان اليهود انتظروا مجئ السيد المسيح والانجيل اكد هذه النبوة
سارة : اعرف واحد يهودي يقول ليس هذا هو المسيح المنتظر
الاخ رشيد : نحن لا نتكلم عن الناس انت قلت قرأتي الكتب لو قرأتي التوراة ستعرفي ، نحن نقارن الدين لا نتكلم عن ما يقوله الناس
سارة : هو يعرف الدين اكثر مني قال لي انه ليس المسيح المنتظر
الاخ رشيد : وانت تؤمني ان المسيح لم يأتي حتى الآن
سارة : اريد ان اعرف الحق الآن
الاخ رشيد : ما هي ديانتك الآن
سارة : انا على الحافة ليس لدي دين الآن لا اعرف ماذا افعل
الاخ رشيد : انت لست مسلمة الآن
سارة : انا كنت مسلمة لكن الآن ارى
الاخ رشيد : لا تؤمني ان محمد رسول
سارة : انا صدمت بين اليهودية والمسيحية
الاخ رشيد : هل تؤمني بمحمد رسول نعم ام لا
سارة : انا لا احكي بالاسلام اعتبرني يهودية
الاخ رشيد : لا اعتبر الناس انا اقول عن نفسي انا مسيحي
سارة : الناس يأتوا البرنامج ويصيروا مسيحيين أليس واحد يهودي يصير مسيحي
الاخ رشيد : هو ليس لليهود هو للمسلمين فقط هذا البرنامج لان اليهود يتكلموا عبري ، عندما نقيم برنامج عبري سيكون لليهود
سارة : اتمنى ان الاخ عماد من امريكا يكون بيسمعني
الاخ رشيد : انت وصلتي له من خلالنا ، اتفضل اخي احمد كلمة اخيرة ، نترك الناس التي تهزأ ، كثير من الناس جادة
القس احمد : كلامي موجه لهم اعزائنا واحبائنا المشاهدين نوجه لهم تحية كبية من هذا المنبر العالمي من قناة الحياة التي تريد حياة لكم ، سيدنا يسوع المسيح ومخلصنا العزيز يقول البشرى السارة بحسب البشير متى 11 : 28 " تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم ، احملوا نيري عليكم وتعلموا مني لاني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم " نعم نريد راحة نفسك والحياة لك اختار الحياة في اسم يسوع المسيح ، امين .
الاخ رشيد : اشكركم مشاهدينا على متابعة هذه الحلقة ، موعدنا الحلقة القادمة مع القس احمد مشاكل المتنصرين ومسئولية الكنيسة تجاههم الى اللقاء .

 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com