21 نيسان, 2019
ar-JOen-US

112 - المرأة بين الإسلام والمسيحية
Created on 25/10/2010 08:37:26 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والثانية عشر
المرأ ة بين الاسلام والمسيحية
تاريخ البث المباشر 16 ابريل 2009

الاخ رشيد : سلام لكل مشاهدي برنامج سؤال جرئ ، احب ان ابارك لكل المسيحيين في العالم بمناسبة عيدالقيامة المجيد ، اقول لهم كل سنة وانتم طيبون المسيح قام حقاً قام ، ارحب بكم لحلقة اخرى من حلقتنا ، هذه المرة عن المرأة بين الاسلام والمسيحية لقاء اليوم ستشاركني فيه الاخت فرحة ، مرحب بك للمرة الثانية ، ما هي وضعية المرأة في الاسلام هل فعلاً كرم الاسلام المرأة ، هل اعطاها حقوقها ام العكس هو الصحيح ، في المسيحية هل الكتاب المقدس احترم المرأة ورفع من قيمتها ام احتقرها ، اخت فرحة مسلمة سابقة وكأمرأة عاشت وانعكست عليها تعاليم العقيدتين الاسلامية والمسيحية ستجيبنا على الكثير من الاسئلة يطرحها العديد من المشاهدين ، شاركونا بأسئلتكم ، نبدأ بأول سؤال ، اقول بما انك عشت كمسلمة في مرحلة من مراحل حياتك وتشبعت بتعاليم الاسلام في مجتمع اغلبيته مسلمة ، كيف تنظر المرأة المسلمة الى نفسها مقارنة بغيرها
الاخت فرحة : سلام المسيح لكم ، الحقيقة المرأة المسلمة عموماً تعيش في وهم ، وهو انها تقول انها بفضل الاسلام اخذت كل حقوقي وان العفاف وكرامتي اتت من الاسلام وبالاضافة ان المجتمع نفسه صور لها انها المرأة الوحيدة في الكون التي اخذت حقوقها وان كل دول الغرب المرأة فيها بلا عفاف او كرامة ، العالم المسيحي المنحل ، اعطى المرأة انها احسن شئ في الدنيا وهذا بفضل الاسلام ، كنت انظر للمرأة الغربية او غير المسلمة انها امرأة تحت المستوى
الاخ رشيد : اكيد لما نقرأ بعض النصوص الاسلامية ، اكيد تعجبتي وقلت كيف كنت مقتنعة بهذه النصوص ، كيف تقنع المرأة المسلمة نفسها بما جاء عنها في النصوص الاسلامية
الاخت فرحة : اولاً قدسية النص انه من عند الله ، مادام مقدس والله قال هذا ، إذاً هذه كل حقوقي ، لا اقدر النقاش ، الله هو الذي خلقني هو يعلم اني ناقصة عقل ودين وقالها عن طريق نبيه ، فهذا صحيح ، نقطة ثانية قدرية ، كأمرأة الله خلقني سيدة ماذا افعل هل اعترض عليه ؟ ، النقطة الثالثة الجو المحيط بي من فكر تليفزيون والراديو و الشيوخ يتكلموا في هذا الموضوع انا لا اسمع غير اني اخذت حقوقي ، فهذا نوع من غسيل المخ
الاخ رشيد : ممكن تتكلمي عن مراحل غسيل المخ وكيف يبدأ ، بماذا تشعر المرأة المسلمة خلال هذه المراحل
الاخت فرحة : اول شئ كأنثى المرأة من خلال النص القرآني تقول يكفي ان الاسلام اعطاني حياة ، في النص " إذا الموؤدة سؤلت بأي ذنب قتلت " هذه آية في القرآن اول شئ كمسلمات نفكر انه من المفروض وئدنا ونحن احياء ، لكن الاسلام منّ علينا بالحياة
الاخ رشيد : يُشكر الاسلام اعطاكم حياة
الاخت فرحة : هذا النص قاله اخر قبل الاسلام اسمه زيد بن عمرو بن نفيل ، الشئ الثاني ان المرأة مقتنعة تماماً بأنها اقل من الرجل لقدسية النص ، مثلاً انها عورة ناقصة عقل ودين ، النار خلقت للسفهاء وهي من السفل السفهاء ، خلقت من ضلع اعوج ، والرجال قومون على النساء وهناك كثير من هذه النصوص
الاخ رشيد : اسالك سؤال شخصي ، هل كنت تشعري ان الله ميز الذكور عنك
الاخت فرحة : انا تربيت في اسرة متدينة ناس طيبين جداً لكن والدي بالفكر الاسلامي كان يرى الولد افضل من البنت ، كان لي اخ اكبر مني بسنتين ، كان التعامل بيننا غريب مثلاً نرجع من المدرسة تعبانين ، كان ابي يطلب مني قومي هاتي لاخوكي هو ولد انت بنت ، فكنت اسال نفسي هذا السؤال لماذا انا ، ربنا خلقني بنت هذا ليس ذنبي ، لدرجة اني سالت اخي الاكبر قلت له لماذا قال ربنا قال كده ، ربنا خلقني بنت ما ذنبي ، من حقي اكون مثل اخي ، مرة في مرة ضربني وقال لا لا تتناقشي في كلام ربنا ، نفسياً بدأت العب العاب الاولاد ، لان من داخلي رافضة اكون انثى ، وارى هذا في عيون بنات اخواتي وفي عيون اي امرأة ، يقلن ياريت ما خلقن بنات ،
الاخ رشيد : لان مجتمعاتنا تعطي حقوق اكثر للولد والسيدة او البنت هي مجرد خادمة للذكر ، اتكلم عن نفسية المرأة المسلمة وهي مقتنعة بالنصوص الاسلامية ، تكوينها النفسي احساسها واكيد انت اختبرات هذا من الداخل
الاخت فرحة : رغم ان المرأة المسلمة بتدعي وتقنع نفسها انها اخذت كل حقوقها ولا يوجد مثلها لكن الحقيقة هي بتعيش عدم استقرار وخوف ، مثلاً لما البنت قبل العريس تفكر كثير ماذا يحدث بعد الزواج ، سيتزوج عليها زوجها ، سيطلقها ، وتترجم هذا الامر عند دخول العريس للمنزل ، تجد الاب يناقش العريس ويقول له المهر ، مؤخر الصداق ، القائمة ، هذه الاشياء ليضمن استقرار بنته
الاخ رشيد : ضمانات مادية لعدم وجود الاستقرار النفسي
الاخت فرحة : يضطر لوضع ضغوط على العريس ليضمن ، لكن الموضوع حتى برغم الضغوط لم يتم الاستقرار للعروس من يوم الزفاف
الاخ رشيد : نرجع لمرحلة ما قبل الزواج ، البنت احياناً نراها عورة تنتظر لرجل يسترها وكأنها عيب منتظرة الرجل ليسترها
الاخت فرحة ، نعم ، الرسول نفسه قال ان المرأة عورة ، يسترها زوجها او القبر ، يعني بعد زوجها ما يسترها القبر والتراب والكفن يسترها تماماً
الاخ رشيد : ما المرحلة بعد ذلك وبعد الزواج
الاخت فرحة : الخوف ان زوجها يتزوج عليها ، تعدد الزوجات وهذا شرع الله ، هذا قدسية النص لكن في نفس الوقت لا تستطيع الشك عليه ، تفتش وراءه ، هذه حياتهم انه يتزوج عليها او يطلقها ، لاشئ يشعرها بالامان لان الله قال له ان يتزوج وهذه على فكرة بدون ضوابط من حقه الزواج المهم في حدود الاربعة ، والطلاق ليس له ضوابط إلا في حالة واحدة ، انا اعرف انواع الطلاق لكن من حقه ان يطلقها في اي وقت ولاي سبب
الاخ رشيد : في نظرك هل المرأة المسلمة في اي مرحلة من مراحل حياتها ؟ سواء فتاة في بيت ابوها او عند زوجها او ارملة في اي مرحلة منهم تعيش الاستقرار النفسي
الاخت فرحة : ولا مرحلة ، لان هي عورة لو لم تتزوج هي عورة ، لو تزوجت تخاف من التعدد ، وهذه قضية في منتهى الخطورة واري كثير من السيدات يدافعوا عنها
الاخ رشيد : اعود لنقطة ان السيدات يدافعون على النصوص الاسلامية انا ناقشت سيدات على الهواء او على الانترنت وكنت اسمع مسلمات يدافعوا عن هذه النصوص بالرغم انها تحط من قيمتهم ، في نظرك هل هذا اقناع لم ماذا حدث
الاخت فرحة : هذا غسيل مخ ، ومثلما قلت لك هذه اسمها قدسية النص يصدقوا ان هذا كلام الله ، لكن اقول شئ تصور ان الرسول نفسه رفض ان علي بن ابي طالب يتزوج على ابنته ، وقال " لا آذن إلا ان يريد ابن ابي طالب ان يطلق ابنتي وينكح ابنتهم فإنما هي بضعة مني يريدني ما ارادها ويؤذيني ما آذاها "
الاخ رشيد : يعني فاطمة قطعة منه ومن آذاها آذاه
الاخت فرحة : يعني الرسول يعرف ان هذه تؤذي مشاعر السيدة ولم يقبلها على بنته ، ونرى كلام المسيح في هذه النقطة بالذات يقول " كما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا انتم ايضاً بهم هكذا "
الاخ رشيد : عندي فيديو عن مسألة الضرب وآتي لهذه المسألة ، نعرض ما قاله بعض شيوخ الاسلام عن الضرب في الاسلام
: الحل بتاعنا واضربوهم ، ما كيفية هذا الضرب في رأيك
: ضرب غير مبرح ، لا نضرب الوجه
: الضرب على الوجه لا يجوز حتى في الدابة ، لما الانسان يضرب دابة لو مثلاً تريد الحمار يمشي لا يجوز تضربه على الوجه ، فإذا كان هذا ضرب الدابة فما بالك بالانسان ، إذا الضرب غير مبرح دليل ان يا فلانة وصلت لمرحلة ما فوقها شئ لا استطيع ان اتحمل اكثر ، هذا بالنسبة للضرب يضربها في الامكان التي لا تترك اثر ، يضرب في بعض الاماكن التي لا تسبب ضرر متعدياً ، ولا يكون ضرب كأنه يضرب دابة او طفل بين يديه
: لابد ان نعلم ان الضرب عقوبة شرعية ، لا يملك انسان ان ينكره لان من شرعه هو الذي خلق هذا الانسان ، ولانك يا عبد الله لو اشتريت جهاز او سيارة لها كاتلوج يبين لك طريقة الاستخدام فالذي خلق الانسان هو الذي انزل هذا الكتاب ليبين للانسان الخطى والطريق الذي ينبغي ان يسلكه ولان ستحي امام امم الارض في جهلها ان نقر ان هذا من شريعته وان نذكر الغافلين الجهلة من ابناء امة الذين ساروا في ركاب القوم ، ان القوم اليوم يعترفون بهذا الاعجاز في هذه الآية ، بالاعجاز في هذه الآية ، فإن من النساء اصناف ثلاث لا يمكن ان تستقيم الحياة معها إلا بالضرب ، واضربوهن في هذه الآية اعجاز ان اصناف ثلاثة من النساء لا يمكن ان يعيش معها رجلاً إلا والعصا على عتبه ، المرأة الاولى فتاة ربيت على هذا حال يطلب منها ان تذهب للمدرسة فتمتنع يضربها ، كلي لا أريد يضربها ، هكذا اعتادت على الضرب تربت عليه ، فنسأل الله ان يعين زوجها عليها بعد ذلك ولن يستقيم معها إلا إذا كان ضراباً للنساء ، والمرأة الثانية امرأة متعالية مترفعة على زوجها لا تحسب له حساب ، هذه ايضاً لا تستقيم إلا بالعصا ، المرأة الثالثة امرأة فيها انحراف لا تقتنع بقوة رجلها إلا إذا قهر وإلا إذا ضرب ، وإلا إذا انتصر عليها عضلياً وهزمها
الاخ رشيد : هذا بعض ما قاله مشايخ الاسلام عن الضرب ما رأيك
الاخت فرحة : شئ مؤسف ، المهم ان موضوع الضرب يعتبروه شئ من ربنا ، اعجاز ، يعني المرأة بتنزل معها كاتلوج كيفية التعامل معها ، الحقيقة هذا موضوع له آية في القرآن لكن النقطة في حالة النشوز ، المشكلة في هذا الموضوع ان النشوز هناك آيتين يتكلموا عنه نشوز الرجل ونشوز المرأة ، الرجل لو نشز ، يقول شئ غريب " إذا خافت المرأة من زوجها ان ينفر عنها او يعرض عنها فلها ان تسقط عنه حقها او بعض من نفقه او كسوة او مبيت او غير ذلك من حقوقها
الاخ رشيد : اقرأ لكم آية نشوذ الرجل " وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً او اعراضاً فلا جناح عليهما ان يصلح بينهما صلحاً والصلح خير " النساء 128 ، يعني امرأة لو خافت من رجلها النشوز وفسره المفسرون بمعنى التعالي او اعراض فلا جناح يصلحوا بينها ، آية نشوز المرأة في النساء 34 وهذا الرجل " واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربهن فإن اطعنكم فلا تبغوا عليكم سبيلاً " لو خافت المرأة يصلحوا بينهم لو خاف الرجل يعملوا بها الهجر والضرب
الاخت فرحة : نرى الفرق بين الاثنين الرجل لو هو الذي نشز ليرجع للمرأة تتنازل عن كل حقوقها حتى لو عللت مثلما فعل الرسول مع سوده بنت زمعة ، كان زوجها يريد طلاقها فقالت له الى اليوم العشاء وافق ولا افهم ، لانها كبرت وعجزت
الاخ رشيد : تصبح لها زوجة ذكور مع الاحترام لانه هذا هو المعنى
الاخ رشيد : بالنسبة للمرأة اريد قول شئ اول مثل ، الآن يقولون ضرب غير مبرح لا يؤذي وليس على الوجه ولا يترك علامة ، امن الدولة حين ضربها لاحد لا تترك علامة ، ضرب ذكي ، ثاني شئ انا عندي دليل ان الضرب ضرب شديد ، اسألك سؤال لو طفلك عمل شئ خطأ اول شئ تعظه ثاني شئ تعاقبه ثالث مرة اضربه ، يعني العقوبة تتدرج بتكرارا الخطأ ، تمشي من القليل الى الاكثر ، تعالى نرى في تفسير الطبري يقول ان النشوز هو الاستعلاء ، ان السيدة تستعلى على زوجها واستعلائهم على الفرش بالمعصية منهن او النشوز تحب فراقه والرجل كذلك فيقول الطبري ، واهجرهن في المضاجع ، السيدة نفسها تقول له لأ ، فعند هجره له في المضجع هذا من دواعي سرورها ، لانه لبى طلبها لانها لا تريده ، فيقول في التفسير ان الهجر هو من هجار وهو الحبل الذي يربط به البعير ، يقول " معناه الربط بالهجار ( الحبل ) على ما ذكرنا من قيل العرب للبعير إذا ربطه صاحبه بحبل على ما وصفناه ، هجره فهو يهجره هجراً "
الاخ رشيد : يعني هو بيفسر اهجرهن في المضاجع هي اربطوهن
الاخت فرحة : ويقول " إذا كان ذلك معناه تقويل الكلام واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن في نشوزهن عليكم فإن اتعظن فلا سبيل لكم عليهن وان ابينا فاستوثقوا منهن رباطاً في مضاجعهم " يعني اربطوهم مثل الدابة ، يعني في منازلهم وبيوتهم التي يضجعن بها ويضجاعن فيها ازواجهم ، اقول ايضاً واضربهن يعني بذلك جل سناؤه فعظوهن ايها الرجال في نشوزهن فإن ابينا الاياب الى منزلكم لكم فشدوهن وثاقاً في منازلهن واضربهن ليعودن من الواجب عليهم من طاعة الله من اللازم عليهن من طاعة الله وهذا لازم عليهم من القرآن ، يعني اربطهن واضربهم علقة ، هذا معنى الهجر من الهجار
الاخ رشيد : في حالة النشوز لما المرأة يطلب منها زوجها ان تأتي للفراش وتمانع تلعنها الملائكة الليل كله ، ماذا في نظرك هذا ، كأمرأة مسلمة
الاخت فرحة : المرأة تلعن من الملائكة لا تحتاج تفسير ، يعني المرأ ة تلبي طلبات زوجها ارادت او لم تريد حتى في حالة وهي على ظهر جمل ليس مهم نفسيتها حتى في تفسير الطبري يقول انه يأخذها غصب عنها اغتصاب
الاخ رشيد : وماذا في حالة امتناع الرجل هل لا يوجد نص لهذا
الاخت فرحة : هناك آية خطيرة اسمها الإيلاء وهو ان الرجل من حقه يحلف الى اربعة شهور على زوجته ان لا يقرب لها ، وهي ليس لها اي حق وليس من حقها ان تطلب منه ان يرد الحلفان ، وهذا في التفسير يقول " الإيلاء معناه الامتناع عن وطأ الزوجة اكثر من اربعة اشهر " ، الآية تقول " للذين يؤلون من نسائهم تربص اربعة اشهر فإن فاءوا فإن الله غفور رحيم ، وإن عزموا الطلاق فإن الله سميع عليم " البقرة 226 ، وفي التفسير " الإيلاء الحلف ، فإذا حلف الرجل ان لا يجامع زوجته مدة فلا يخلو إما ان يكون اقل من اربعة اشهر او اكثر منها ، فإن كانت اقل فله ان ينتظر انقضاء المدة ثم يجامع امرأته وعليها ان تصبر ، وليس لها مطالبه فيه في هذه المدة ، يعني هي تصبر ، لا تتطلب منه ان يوقع حلفانة ، وهي على ليلة واحدة الملائكة تلعنها
الاخ رشيد : الملائكة ليس عندها عمل في هذه اليلة إلا ان يروا السيدات الذين لم يلبوا طلبات ازواجهم يظلوا يلعنوهم الليل كله ، لا اعتقد ان احد يفكر بعقله يقبل هذا الكلام ، اقرأ بعض الايميلات " نرجو التعليق على استغلال المرأة كعنصر في الاسلام واغراء للرجل لتثبيت الدفاع عن الاسلام وتثبيت مملكة محمد " ، ايميل اخر من الاردن " اشكركم على البرامج الجميلة عندي سؤال مهم الى اخواني المسلمين يجب ان يفكر فيه كل مسلم كثير اسمع منهم ان الكمال لله فقط ويقولون ان المرأ ة ناقصة عقل ودين فهم بذلك يتهمون الله بعدم الكمال لانه لم يستطع خلق شئ كامل فخلقه ناقص " ، " ارغب في معرفة بعض الحقائق عن الديانة المسيحية لاقارن فيما بينهم واجد الصواب " انا اقول لك ان برامجنا تقول بهذا الامر ارجو ان تتابع موقعنا ومواقع اخرى تعرفك كل الحقائق عن المسيحية والاسلام ، الاخ ميكل يقول " احب ان اتقدم بخالص الشكر الى قناة الحياة التي انارت قلوب الكثيرين واخص بالشكر الاستاذ رشيد ورجل الله زكريا بطرس ، ثانياً اطلب منكم القيام بمناظرة الدكتور محمد هداية نظراً لقيامه عدة مرات بالتجريح في العقيدة المسيحية في برنامج طريق الهداية " الله يهدي الدكتور محمد هداية ، نحن نرحب به كطرف مناظر وقتما شاء عليه ان يراسل البرنامج ، او ارسلوا لنا معلومات كيف نتصل به نطلب ترتيب مناظرة على الهواء امام المشاهدين ، اخت فرحة بالنسبة للمرأة والحجاب ما تعليقك
الاخت فرحة : الحجاب ليس صون للمرأة ، هو قهر للمرأة ، الله خلق المرأة زينتها شعرها ، عندي دليل ان محمد اتى بالحجاب ليس ليصون المرأة
الاخ رشيد : نحن في حلقة الحجاب وضحنا انه كان للتميز
الاخت فرحة : وغير هذا لتعرف انه قهر للمرأة عندي حديث صحيح ، الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وميمونة قالت " فينما نحن عنده اقبل ابن مكتوم الرجل الاعمى ، فدخل عليه وذلك بعد ما امرنا بالحجاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم احتجب منه فقلت يا رسول الله أليس هو اعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا فقال رسول الله ألستما تبصرانه " ، سؤالي هنا الرجل لم يراهم لماذا يلبسهما الحجاب
الاخ رشيد : يعني مهما ، كان تلبسوا الحجاب
الاخت فرحة : إذاً لماذا الحجاب ، انا كنت ألبس حجاب ، كنت احاول ارضي الله ، تعرف ان في مصر نسبة التحرش في المواصلات اكثر نسبة تحرش ومعاكسات للمحجبات
الاخ رشيد : الانسان خطيته في القلب ، الحجاب لا يمنع
الاخت فرحة : بالضبط ، لما واحد يفكر في واحدة ماذا يفكر ، أسألك سؤال المرأة الدميمة هل تلبس حجاب ايضاً والرجل الجميل هناك رجال جمال جداً يلبس حجاب
الاخ رشيد : الحجاب ليس مقياس للستر او الاغراء ، إن كانت جميلة
الاخت فرحة ، واحد شعرها قصير مجعد لما تلبس الحجاب يعطيها جمال اكثر ، ارجو الناس فكروا
الاخ رشيد : نأخذ مكالمات معنا سيدة ام يوسف من الولايات المتحدة اهلاً بك
ام يوسف : اهلاً بك يا مرحبا سلام المسيح معكم ، يبارك الاخت فرحة منورة الشاشة بحديثها الرائع
الاخ رشيد : ما رأيك في موضوع المرأة بين المسيحية والاسلام
ام يوسف : انا من خلفية اسلامية من الشيعة كنت عايشة الاسلام واعتراضات كثيرة منها كيف الاسلام ومنها الاسلام لم يعطي المرأة حقها كمخلوقة ، المسيح جعل المرأة الزانية تدخل الفردوس ، السيد المسيح معجزة خارقة حتى لم ينظر لها ظل على الارض يكتب ولا يرى عيونهم الشريرة شيوخ اليهود لكن اعطاها فرصة ثانية وادخلها الفردوس ، نحن النساء لما آمنت بالمسيح اعطاني الحياة الابدية واعطاني القداسة ، دبورة نبيه لله بالكتاب المقدس ، نشكر الرب
الاخ رشيد : هل كان هناك تغير بتقيمك لذاتك انت شخصياً ، بين الفترة التي كنت فيها مسلمة والفترة التي كنت فيها مسيحية
ام يوسف : تغيير كثير ، كنت محتقرة نفسي ، انا صرت عندي عقل تجاري مثل المرأة الفاضلة ، وما شعرت به لما قرأت الاصحاح 31 من امثال عن المرأة الفاضلة ، واحد من المسلمين يقولوا لا نتعامل مع امرأة ، المرأة مهدد ، انا متزوجة ودائماً خائفة ان زوجي يتزوج علي لان الاسلام يسمح بذلك ، واخي تزوج على زوجته ، الاسلام يحتقر المرأة ، بناتي المسلمات انتبهوا وابعدوا القشور عن عيونكم وأذانكم الصماء ، اعرفوا واقرأوا الكتب ، تعرفوا على إله المحبة إله السلام ، الرب يبارككم ، انا اتابع برنامجكم الرائع لحظة بلحظة .
الاخ رشيد : اشكرك اخت ام يوسف ، معنا الاخ محمد من المملكة العربية السعودية اهلاً اخ محمد
محمد : اهلا اخ رشيد ، السلام عليكم ، اهلاً اخت فرحة ، سؤالي للاخت فرحة الحديث يقول " النساء ناقصات عقل ودين " الحديث هنا ان اغلبية النساء عقلهم انقص من الرجال وعقلية الرجال اكمل من عقلية النساء وليس معنى الحديث ان المرأة غنية ، انا اخذ مثالين من الدول الغربية لاثبات الحديث وارجو تعليق الاخت فرحة ، مثلاً جائزة نوبل العالمية في مجال السلام او الكيمياء او في مجال الادب ، اغلبية الحاصلين على هذه الجائزة من الرجال وليس من النساء وهذا يدل على صدق الحديث الشريف ، قناة الحياة عليها برنامجين مشهورين جداً وهما برنامج سؤال جرئ الذي تقدمه انت وبرنامج حوار الحق للقمص زكريا بطرس ، هذان البرنامجان لو حاولنا الذين يقدموهم الى امرأتان ستجد جمهور هذه القناة سيتفرق عنها في خلال سنة ، وهذا يدل على ان عقليه الرجال اكمل من عقلية النساء
الاخ رشيد : انا اخذ النقطة الاولى ، اولاً المجتمعات من القدم لم تعطي للمرأة حقوقها حتى في الدول الغربية المرأة لم تحصل على حقوقها إلا مؤخراً ولذلك لزالت تعاني في الكثير من الميادين حتى هناك تاريخ كبير جداً اعاق مسيرة المرأة من القمع والاحتقار والقيود فيجب اعطائها فرصة ، لكن بالرغم من ذلك نجد استاذات في الجامعات وفصلها كله رجال ، هي تفهم وتعلم فهذا ليس دليل ، لو المجتمعات لم تعطي الفرصة للمرأة حتى تثبت فاعليتها وانها قادرة مثل الرجل ، وهي اثبتت الآن في كل المجالات تجد المرأة في القضاء ، في التدريس ، ربابنة الطائرات في الطب والعلوم التجريبية بما فيها الدقيقة جداً علم الخلايا او علم البيولوجي ، في كل المجالات هي موجودة ، في الترجمة واللغة ، هذا دليل على ان المرأة مساوية للرجل في العقل ، الشئ الثاني قلت قناة الحياة ، عليها ايضاً برنامج مشهور هو برنامج الحياة في الكلمة لجويس مايير وهي سيدة في العالم الاسلامي وقناة الحياة ليست هي المقياس لان المشاكل التي تواجهها الاخوات خصوصاً المتنصرات منهن يواجهن مشاكل اكثر من الرجل فأنا اتيحت لي فرصة اكثر ما اتيحت لهن ، حتى البرنامج كان عندي خمس نساء من النساء واغلبية ضيوفنا من الرجال ، لان عليهم قيود اكثر وليس لانهم اقل من الرجل ، اعطيك فرصة للتعقيب ، اتفضل
محمد : والله انا متفهم هذا الكلام لكن اقول على جائزة نوبل العالمية الحاصلين عليها من الرجال وليس من النساء فهذا يثبت ان مثلاً من حصل على هذه الجائزة في مجال السلام وفي مجال الكيمياء والطب والعلوم ،
الاخ رشيد : هناك نساء ملكات تدير بلد كله مثل ملكة بريطانيا او ممالك اخرى تجد ملكة او رئيسة وزراء في كل البلدان حتى رئيسة وزراء هي تسير البلد كله ، فكيف تقول ان عقلها اقل من الرجل ، بأي مقياس
محمد : اقول لحضرتك الغالبية من الرجل ليس كل النساء لكن الغالبية من الرجال انضج واكمل من عقلية النساء
الاخ رشيد : انت تقبل ان المرأة اقل عقلاً من الرجل
محمد : نعم نعم اقبل
الاخ رشيد : اشكرك ، اطلب من السيدات انتم تشاهدوا ولا واحدة اتصلت تدافع عن موقفها كأمرأة ، سمعتم الآن الاخ محمد يقول ان النساء ناقصات عقل وفعلاً القرآن عنده حق والمجتمعات اثبتت هذا الكلام ، ما رأيك اخت فرحة
الاخت فرحة : المشكلة ان الاستاذ الذي اتصل لم ينظر للسيدات الناجحات في العالم ، هناك تاتشر المرأة الحديدية ، وزيرة الخارجية في امريكا ، هناك دكاترة الجامعة ، المشكلة ان ليس لهم فرصة ، وايضاً هناك رجال كثيرين جهلة ، ولم يفكروا وينسوا كثيراً هل هذا مقياس ، هل الله يخلق نقص ، هكذا خرجت الكلمة من افواههم
الاخ رشيد : نتكلم عن المرأة والشهادة في الاسلام يقول ان يكون رجل وامرأتين ، مرأتين يساوى شهادة رجل ، لان هي نصف ، حتى لو نسيت واحدة تذكرها الثانية ، ما نظرتك لهذا الامر
الاخت فرحة : هذا الحكم عام ؟
الاخ رشيد : بيقولوا انه خاص في المعاملات التجارية ، دعينا نمشي معهم
الاخت فرحة : ماشي ، هل الرجال لا ينسوا ، هل كل السيدات تنسى ، بالعكس السيدة دقيقة جداً ، السيدة تعطي التفاصيل ، لكن الرجل لا
الاخ رشيد : الانسان يختلف من شخص لاخر ، في الذاكرة ، لماذا نعمم
الاخت فرحة : إذاً بهذا المنظر لا يوجد اعجاز في القرآن لان انا شخصياً ذاكرتي حديد ، لما ارى شئ لا انساه
الاخ رشيد : الغريب ان يكون رجل وامرأتين ، لم يقل ن الرجل ينبغي ان تكون لديه ذاكرة قوية حتى لو رجل بينسى يكون رجل وامرأتين لا يوجد تحديد لنوعية الرجل
الاخت فرحة : لان الاسلام حكم على المرأة انها ناقصة عقل ودين ، هذا حكم على العام ، انتهى قرار نهائي صدر من الله
الاخ رشيد : المرأة والميراث
الاخت فرحة : هذه مشكلة للذكر مثل حظ انثتين ، بيقولوا ان الرجل لانه يصرف على البيت ولديه التزامات كثيرة وان المرأة ضعيفة تمكث في البيت ويصرف عليها ، سؤال ، من عنده احتياج اكثر الضعيف ام القوي الذي يستطيع ان يحصل على رزقه ، الضعيف ، لانه يقولون ان المرأة ضعيفة على الاقل تصبح مثل الرجل تجد ثوبها ، لكن تمكث في البيت ويعطوها النصف والرجل يأخذ الضعف
الاخ رشيد : الآية تقول الذكر مثل حظ الانثتين ، لا توجد بها ضوابط حتى لو كان الرجل غني والمرأة فقيرة بيأخذ الضعف حتى لو كان ميسور الحال ولا يحتاج هذه الاموال يأخذ الضعف ، ولو هي عندها اولاد تعولهم وزوجها غير موجود وحالتها صعبة ايضاً يأخذ الضعف ، ليس لها ضوابط
الاخت فرحة : الموضوع تحيز تام للذكور في الاسلام ، ديانة ذكورية ولها اسبابها
الاخ رشيد : نرجع للاسباب بعد هذه المكالمة ، الاخت خديجة من فرنسا اهلاً بك
خديجة : اهلاً اخي رشيد ، انا خديجة من المغرب عندي تعليق على محمد ان المرأة ناقصة عقل اقول له ان وراء كل رجل عظيم امرأة لان كل رجال المسلمين يقولون المرأة ليس لديها حق او ان تتكلم
الاخ رشيد : انت من خلفية اسلامية
خديجة : انا تحدثت من قبل مع واحد وآمنت بالمسيح من شهرين تقريباً
الاخ رشيد : ما احساسك كأمرأة مسلمة وبالمقابل امرأة مسيحية كيف نظرتك لنفسك ، هل تري تحسنت اقل احسن ام ماذا
خديجة : التحرر ، احس اني تحررت من الكثير من الاشياء
الاخ رشيد : اريد كلمة لكل المشاهدات الآن من قلبك
خديجة : اقول لكل امرأة تحس برأسها بأنها قوية بالمسيح
الاخ رشيد : اشكرك ، عندنا ايميلات السيدة قمر متنصرة تقول " استاذي رشيد كيف لخالق ان يأمر بضرب المرأة وهي نصف المجتمع هي الام والزوجة والبنت اين العدل بين الزوج والزوجة " ، اخوكم عبد الفادي يقول " عن موضوع حلقتنا كما تعرف يعلم الكتاب المقدس ان الذي خلقهما في البدء خلقهما ذكر وانثى يترك الرجل اباه وامه ويلتصق بأمرأته ويعلم ايضاً ان المرأة معيناً نظيره " ، اخ عاطف نيو مان من برنامج البال توك يقول " الاسلام لم يعطي للمرأة حقها في الجنة مثل الرجل الذي يأخذ اكثر من 70 حورية .... في الكتاب المقدس هناك سفرين باسم نساء راعوث واستير " اشكرك اخي " ارجو تعليق على المرأة في الجنة " ، قبل مسألة المرأة في الجنة قلت ان هناك اسباب ان الاسلام ديانة ذكورية
الاخت فرحة : اول شئ محمد كان له هدف في تكوين امبراطورية وجيش حوله من سيساعده ؟ الرجال ، ماذا يفعل للرجل ليرضيه ؟ يعطيه سيدات
الاخ رشيد : عمل كل شئ لخدمة الرجال
الاخت فرحة : نعم ، الميراث ، تعدد الزوجات الطلاق بلا سبب ، في حالة النشوز يأخذ مما لها ولو هي نشزت يضربها ، كل شئ في كفة الرجل
الاخ رشيد : الغريب ان القرآن لم يذكر اي امرأة بالاسم إلا مريم لانها مشهورة جداً ومعروفة في العالم والكل يقدسها ويحترمها في حين ذكر اسم محمد ، حتى الكفرة ذكر ابو لهب وزيد والقارون الهامان وفرعون والانبياء
الاخت فرحة : لاحساسه ان اسم السيدة عورة
الاخ رشيد : حتى في مجتمعاتنا الآن في المغرب الرجل لا يقول اسم امرأته امام الرجال ، والاحاديث تقول إذا اتى احدكم اهله ، يعمم حتى لا يذكرها بالاسم كانه شئ يعر فنغطيها
الاخت فرحة : في مصر ايضاً نفس الحكاية ، لو واحد نادى واحد باسم امه او اخته عيب جداً
الاخ رشيد : في نظرك هذه تربية من الاسلام ، نأخذ مكالمة من الاخت فتيحة من فرنسا
فتيحة : اهلاً بكم سلام المسيح عليكم ، انا من الجزائر ، انا اتابع البرنامج لا نستطيع كأشخاص كبشر نتكلم عن الحرية لانها تأتي من عند الله ، الاسلام لا يمتلك الحرية لانه مقيد بالكثير من الاشياء ، موضوع اليوم انا اسفة على المرأة المسلمة لاني كنت مسلمة ولم اكن مطبقة لتعاليم الاسلام ، ان المشكلة اولاً في الثقافة لان حرية الانسان تبدأ من الصغر لكن اب يربي الابن او الابنة على هذا ، طول عمري اسمع الكلام الذي ينقص من قيمتي ويحقرني ، وبناء على هذا ولا مرة شعرت انه يمكن ان اصير حرة ، ان المرأة المسلمة تشعر انها عبدة لكل التقاليد التي علموها إياه ، لكن الكتاب المقدس يقول " صوت صارخ في البرية " اوجه دعوة لكل النساء ان يأتوا للحرية المسيحية
الاخ رشيد : اشكرك ، كلامك جميل جداً الرب يقويك ويعطيك جرأة اكثر حتى تكلمي النساء حتى يتحرروا من قيود الاسلام في حياتهم ، المرأة والمحلل
الاخت فرحة : موضوع الطلاق اتى بالمحلل ، موضوع الطلاق ليس له ضوابط في الاسلام يعني الرجل من حقه تطليق امرأته بدون اي سبب من غير اي سبب ، لكن الاسلام وضع له ضوابط لو طلق ثلاث مرات ، المرة الاولى اسمه طلاق رجعي ، ان السيدة تمكث عند زوجها وهو مطلقها ليردها في فترة العدة بدون مهر ولا عقد ، نظام إذلال ، طلاق اخر اسمه بائن بينونة صغرى يلزم عقد ومهر جديد ، الطلاق الثالث بائن بينونة كبرى ،وفيه لا تستطيع ترجع لزوجها إلا إذا تزوجت زواجة ثانية وارادت الرجوع لزوجها فيلزم الزواج الحقيقي بأخر ، وإذا لم يحدث هذا لا يمكن ان ترجع لزوجها الاول
الاخ رشيد : ماذا يسبب هذا للمرأة ؟
الاخت فرحة : اول شئ نحن من مجتمع شرقي اري كثيرات طلقن او ترملن او اي سبب ، لو اتى لها عريس تقول لا اكشف على رجل اخر ، معظم الرجال يتزوجوا مرة اخرى لكن السيدات حيائهن يمنعهن مع ان هذا حلال ، لكن السيدة عندها حياء ، لكن يقول لها لا تستطيعي ان ترجعي لاولادك او زوجك الاول لماذا ؟ بسبب تهور الرجل المرأة هي التي تدفع الثمن ، لازم يدخل بها
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل ونعود بعد قليل
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من سؤال جرئ ، كنت تقولين ان المحلل كسر لنفسية المرأة نوعاً ما
الاخت فرحة ، الرجل هو الذي يطلق وممكن يكون من غير اسباب ، رائحة الملوخية رديئة ، فهي تعاقب وتكون تحت رجل اخر لرجوعها لبيتها مرة اخرى
الاخ رشيد : هذا إذلال للمرأة حتى لو كان خطأ الرجل ان تسرع
الاخت فرحة : نفسي اعرف لماذا لامرأة ، تعرف ان الكتاب المقدس ضد هذه الفكرة ، سفر التثنية اصحاح 24 يقول " إذا الرجل طلق امرأته وذهبت لرجل اخر تزوجته ثم طلقها او مات عنها لا يحل لها ان تعود للرجل الاول " ، تصور ! احترام للمرأة والرجل في نفس الوقت
الاخ رشيد : معنا مكالمة من الاخ عماد ، اهلاً بك
عماد : اهلاً وسهلاً مساء الخير ، انا ابدأ من نقطة لو زوجة مسيحية وتطلقت من زوجها وتزوجت باخر لا يصح ان ترجع لزوجها مرة اخرى ، بالنسبة للاسلام لو طلقت من زوجها وتزوجت اخر ولا تريد الرجوع لا ترجع ، إذا الاسلام يكرمها اكثر
الاخ رشيد : يمكن فهمتنا خطأ ، النقطة كانت على المحلل
عماد : اتكلم على المحلل هي تقول في المسيحية لو المرأة طلقت وتزوجت بأخر لا يصح ان ترجع لزوجها
الاخ رشيد : الكتاب المقدس يمنع المحلل وهذا حرام
عماد : الاسلام ليس به محلل هذا زواج شرعي ولازم تستمر به لا ترجع إلا إذا طلقت بسبب وليس لكي ترجع لزوحها
الاخ رشيد : قصة رفاعة والمرأة التي ارادت ان تطلق منه وجاءت عند النبي وقالت له انه عنده مثل هدب الثوب قال لها تحبي ترجعي لرفاعة قالت نعم قال لها حتى تذوقي عسيلته ويذوق عسيلتك ، يعني الرجل الثاني ، لم يقول لها ابقي في الزواج وهذا زواج دائم ، قال لها لازم تمارسوا الجنس لكي ترجعي للاول فقط
عماد : الزواج لازم ان يكون صحيح حتى ترجع لزوجها الاول ، انتم تقولون ان الاسلام يهين المرأة ، الكتاب المقدس يقول متى خرجت الزوجة من بيت ابيها ودخلت بيت زوجها كان عليه حق الطاعة التامة والكامل فعليها ان لا تخالفه في شئ يطلبه منها بل عليها ان تفعل له ما تفعله لسيدها يعني الزوجة تصبح جارية له
الاخ رشيد : اعطني المرجع
عماد : هذا في العهد القديم
الاخ رشيد : وكأني اقول لك ابحث في السور المكية ، اين المرجع ، لما تكلمت عن آية الضرب قلت النساء 34
عماد : انت المفروض تعرفه اكثر مني ، الاصحاح الخامس من رسالة بولس الرسول الى اهل افسس
الاخ رشيد : لا يوجد هذا الكلام ورسالة بولس ليست في العهد القديم ، بولس الرسول كتب 13 رسالة ، اذكر اسم الرسالة
عماد : الاصحاح الخامس من رسالة بولس الرسول الى " ايتها النساء اخضعن لرجالكن كما للرب لان الرجل هو رأس المرأة كما ان المسيح هو رأس الكنيسة " يشبه الرجل بالمسيح وهو من الرب ، ومن رسالة بطرس الرسول الاولى " ايتها النساء كن خاضعات لرجالكن كما للرب " يشبه الرجل بالرب
الاخ رشيد : هذا خضوع لم يقول لها انت عبدة ، هذا خضوع في محبة ، وقال للرجال احبوا نسائكم ، اعطني آية واحدة في القرآن تقول للرجل حب امرأتك او حديث واحد يقول هذا
عماد : اقول لحضرتك " ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة "
الاخ رشيد : انا اتكلم معك بنصوص اعطيك إياه واعطيك الفرصة تعقب على اي نص
عماد : لم تعطيني تعقيب على الآية في العهد القديم
الاخ رشيد : لم تعطيني اي مرجع للعهد القديم ، انا اعقب على آيات محددة بعينها لابحث في المرجع ، اعطني آية اقول لك هذه في السياق الفلاني وكتبت لغرض كذا ، لكن تعطي آيات لم اسمعها ، " ان المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان فإذا ابصر احدكم امرأة فليأت اهله فإن ذلك يرد ما في نفسه من قال هذا الكلام ؟ قاله نبي الاسلام ان المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان وهذه في صحيح مسلم كتاب النكاح باب ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه الى ان يأتي امرأته ، هنا النص واضح بقول عن المرأة انها في صورة شيطان ، اعطيك مثل اخر " ان المرأة كالضلع إذا ذهبت تقيمها كسرتها وان تركتها استمتعت بها وفيها عوج " يعني هي عوجة وهذا في صحيح مسلم باب الرضاع باب الوصية بالنساء ، حديث اخر " ان قام احدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل فإذا لم يكن بين يديه مثل اخرة الرحل فإنه يقطع الصلاة الحمار والمرأة والكلب الاسود " ثلاثة يقطعوا الصلاة على الرجل المسلم ، الحمار والمرأة والكلب الاسود ، وقالت عائشة شبهتمونا بالحمر او بالحمير
عماد : هذا الحديث ضعيف رفضه العلماء وليس صحيح
الاخ رشيد : لا ، انا اقول لك انه حديث صحيح في صحيح مسلم كتاب الصلاة
عماد : انا اقول انه ضعيف عن العلماء
الاخ رشيد : اعطني اسم من ضعفه ، هذا صحيح مسلم كتاب الصلاة باب قدر ما يستر المصلي
عماد : الشيخ يوسف القرضاوي في الجزيرة قال هذا حديث ضعيف
الاخ رشيد : الشيخ يوسف القرضاوي ليس محقق احاديث ممكن تقول لي الالباني ، الشيخ يوسف ليس له في تحقيق لاحاديث وممكن تعطيني المرجع اي حلقة لارجع وأتأكد بنفسي ، هل عندك نص في الكتاب المقدس يقول لك ان المرأة في صورة شيطان ، او انها عوج لو اردت تقيمها تكسرها ، هل في الكتاب المقدس لو كنت اصلي وجانبي الاخت فرحة لم تحسب لي الصلاة ، لا يوجد هذا في الكتاب المقدس
عماد : تشبه الشيطان في الاغراء الذي يأتي منها ، لان الشيطان هو الذي يغري بين الرجل والمرأة
الاخ رشيد : كل امرأة بها صورة شيطان
عماد : حدثت مع ناس كثيرة وانا اولهم واستعذت بربنا والحمد لله في اخر لحظة لاني بشر ولست ملاك
الاخ رشيد : لو حصلت معك صورة الشيطان ليست في المرأة هذه الصورة في مخك انت رأيتها في هذه الصورة انزع الشيطان من مخك لانك انت نظرت لها في شهوة وليست هي جعلتك تشتهيها
عماد : المرأة هي اختي وزوجتي ، مقامها عالي جداً في الاسلام لا يوجد دين كرم المرأة مثل الاسلام
الاخ رشيد : هذا مقام عالي ! مثلها مثل الحمار وتقطع الصلاة هذا مقام عالي ، إذاً ما هو المقام الواطي
عماد : هذا حديث ضعيف
الاخ رشيد : قلت لك هذا جاء في صحيح مسلم اعطيك حديث اخر في صحيح البخاري
عماد : مثلما اقول لك الآية في التوراة تقول لي لا اعرفها
الاخ رشيد : انا قلت لك اعطني الآية ، اقول لك رأي العلماء فيها ، المرأة في سفر التكوين مثلاً " قال الرب الإله ليس جيداً ان يكون ادم وحده فاصنع له معيناً نظيره " هذه اول آية تتكلم عن المرأة ، هي مساعد للرجل ونظير له مقابل له في القيمة الروحية امام الله ليست ناقصة عنه ، اذهب لمراجعة نصوصك يا اخي لان الموازين عندك مقلوبة ، اختي فرحة انت رأيت النقاش ، الاحاديث الصحيحة تصبح ضعيفة وبدون دليل ، فما رأيك نحن وكأننا نحارب الهواء
الاخت فرحة : المشكلة ان الرجل هو الذي يقول هذا الكلام ، تقول له ان الرسول قال ان المرأة مثل الحمار والكلب يقول لك الاسلام هوالذي كرم المرأة ، لو سمع الآن ماذا فعل المسيح في المرأة ماذا سيقول الموازين مقلوبة ، مثلما قلت لك لقدسية النص ونظام التقية ، التقية التي يقولون عليها اننا الآن في حالة حرب ، نحن لسنا في حالة حرب
الاخ رشيد : اقرأ الايميلات قالت " انا امرأة كنت الافضل في الجامعة خلال الاربع سنوات وكان عدد مجموعتنا 17 طالب وثلاث طالبات وانا الآن في عملي مسئولة عن 13 رجل وخمس نساء انا اعيل عائلتي اساعد اقاربنا، للمتصل من السعودية اقول لك انت ايضاً ناقص عقل ودين لانك مولود من ناقصة عقل ودين حسب رايك ، فكيف يمكن للناقصة ان تنجب رجل كامل " اشكرك كلامك مضبوط ، " تحياتي لك ويبارك الاخت فرحة هي فرحة كبيرة ربنا يخلي لنا قناة الحياة انا كنت في ظلمة وانا الآن في المسيحية في النور بفضل قناة الحياة " نشكر الرب ، " اعجب سيدي من المرأة المسلمة التي تغطي وجهها وتحرم من النور ومتعة ما خلق الله في حين ان الرجل المسلم يكون بمثابة رادار يدير عينيه بحثاً عن امرأة اخرى اصغر سناً ولربما اوفر حظاً من زوجته الاولى " كل الايميلات تتكلم عن اشياء انا اسميها جحيم تعيش فيه المرأة في الاسلام ، اسألك سؤال محوري ، في الاول اذكري بعجالة ماذا ترجوه المسلمة لو ذهبت للجنة حتى نجيب على سؤال المشاهدين
الاخ فرحة : لو ضمنت الجنة تفكر هي لا تضمن الجنة لان الرسول قال هذا
الاخ رشيد : نفترض انها ذهبت الجنة
الاخت فرحة : ستكون مع 72 حورية ، يعني نار في الارض ونار في الجنة ، في الارض عدم استقرار لان ممكن زوجها يتزوج عليها ، في اي لحظة وفي اي سبب وكذلك يطلقها ، لكن في الجنة مفروض عليها 72 حورية واجمل منها بكثير ، إذاً هي وهنا وهناك لمتعة الرجل ، الموضوع للرجل فقط ليس لها امل
الاخ رشيد : ماذا علمتك إياه المسيحية ووجدتيه مختلف عن الاسلام ، جعلك تشعري انك امرأة ولك حقوق
الاخت فرحة : اول شئ شعرت اني معينة نظير زوجي ، على نفس المساواة ، لا يوجد فرق بيننا ، وهذا ما تقوله النصوص في الانجيل " ليس الرجل من دون المرأة ولا المرأة من دون الرجل " نحن في المسيح مثل بعض ، انا اقوم مقام جسد ونفس زوجي الرب يقول " كذلك يجب على الرجال ان يحبوا نسائهم كأجسادهم " عمرك رأيت واحد يضرب جسمه لا تحدث ، إلا واحد مجنون ، " من يحب امرأته يحب نفسه " يعني انا مقام نفسه " فإنه لم يبغض احد جسده قط بل يقوته ويربيه كما الرب ايضاً الكنيسة لاننا اعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه " انا اكون مقام زوجي ومن جسده ما اروع هذه الكلمات وهذه المشاعر اني لست اقل منه انا هو وهو انا صرنا واحد
الاخ رشيد : انت الآن متزوجة بشخص مسيحي هل تشعرين بعدم الاستقرار الذي كان عندك وانت مسلمة
الاخت فرحة : ابداً بالمرة اولاً انا تزوجته بعد الايمان لدي استقرار ومطمنه بسبب لان علاقة الرباط لمقس بيننا صرنا واحد في الله لم نصير اثنان لكن
لاخ رشيد : لكن هناك مشاكل بينكم وخناقات مثل اي اسرة
الاخت فرحة : لاننا مختلفين في الثقافة وفي اشياء كثيرة
الاخ رشيد : ماذا تفعلون كمسيحين لو تغاضبتم
الاخت فرحة : اول شئ المسيح هو الشخص المثال لنا نرجع له انا وهو المسيح الحكم ، نرى ماذا فعل المسيح في هذا الموقف ماذا فعل فهو مثال رائع لنا ، من اخطئ يذهب للاخر ويقول له سامحني ، في النهاية ننتهي على ثلاث حلول نتصالح او نتصالح او نتصالح
الاخ رشيد : اريد ان اكون صريح معك ممكن الرجل يقول لو صرت مسيحي ستربطني هي تعرف اني لن اطلقها تعمل ما تريد
الاخت فرحة : الكتاب واضح ان المرأة تحب زوجها وتخضع له ، الرجل رأس المرأة ، والرأس هنا ليست معناها انه احسن منها لكن في القيادة ، اختلاف وظيفي وليس اختلاف قيمة ، هل رأيت ذات مرة رأس بدون جسد او جسد بدون رأس ، انا جسد وهو رأسي هو محتاج لي 100 % كزوجته وانا محتاجه له كزوجي
الاخ رشيد : لازم نأخذ الانجيل كله منظومة ككل الذي قال لا تطلق هو من قال اخضعي
الاخت فرحة : على المرأة ان تحترم زوجها كأنها تحترم المسيح
الاخ رشيد : حتى لو حدث خصام وا خناقة يبقى مستقرين نفسياً عارفين اننا لبعض
الاخت فرحة : لا يوجد حل اخر ، لا نتصرف تصرف اخر لازم نرجع لبعض
الاخ رشيد : في نظرك ما الحل لاي سيدة ماذا تقولي لها هل المسيح فعلاً حل لها والايمان سيغير وضعها ويغير نفسيتها واحساسها وقيمتها
الخت فرحة : اقول لها يا أختي يا حبيبة قلبي الله لما خلقك لم يخلقك نصف انت مخلوقة عزيزة على الرب ، ثانياً بيحبك جداً وجاء ليفدي لم يفدي الذكر لكن فدى المرأة والرجل اعطي لهم الغفران ، بدليل انك عندما تتقدمي للمسيح وفي صلواتك تقولي يا ابانا مثل زوجك بالضبط لو هو في نفس الايمان ، لا تحقري من نفسك لان هذا معناه انك تحقري من عمل الله الجميل فيك
الاخ رشيد : هل تطالبي كل مسلمة تتسائل لو قالوا لها انا ناقصة عقل ودين ترفض هذه المقولة
الاخت فرحة : اقول لها لو قال لك احد انك ناقصة عقل ودين قولي له الله لا يخلق ناقص ، ولا ضلع اعوج ، انت مخلوقة نظير الرجل وهذا شئ مهم لازم تفهميه
الاخ رشيد : كثير من العلماء قالوا هذا شئ رمزي ان المرأة خلقت من ضلع ادم حتى تكون معين بجانبه لم تخلق من رأسه حتى تطغى عليه ولا من رجله حتى لا تكون مطية له ، الكتاب المقدس يقول ايضاً انها لحم من لحمي هي جزء مني فكرة انها جسدي ، نحن لا ننفصل
الاخت فرحة : بالضبط مثل الام تقول على ابنها هو جزء مني ، هكذا خلقنا الله لم يخلق المرأة لإهانتها
الاخ رشيد : معنا الاخت منيرة من فرنسا اهلاً بك
منيرة : اهلا بك اخي رشيد سلام المسيح لك وللاخت فرحة ، انا تونسية حاولت مرات اتصل بك من فرنسا ولم نستطيع ، انا مسيحية من مدة عام واربع شهور ، انا كنت مسلمة تعرفت جديد بالمسيح ولو اني كنت في فرنسا ولم اشعر بشعور كنت اعرف ان المسيحيين كذابين ولديهم شرك وثلاثة آلهه وتزوجت فرنسي وشرطت عليه ان يسلم ثم بعد عشر سنين من زواجنا انا مسلمة وهو مسلم ، ثم كان عنده صديق راعي مسيحي وحضر زواجنا الاسلامي رغم انه قس مسيحي ، ولانه يحبنا قال لنا زواج مسيحي وعمل لنا زواج في الكنيسة
الاخ رشيد : هل عمله وانتم مؤمنين ام قبل الايمان
منيرة : لم نكن مؤمنين زوجنا في الكنيسة حتى قبل الايمان ، ولم اشعر باي شئ مجرد طقوس ، خلال عشر سنوات الراعي وزوجته يصلوا لي انا وزوجي ، وفي مرة معدتي كانت تؤلمني ، الرب ظهر لي بالرغم انه كان عندي احباط والمرأة التي قابلتها كلمتني على يسوع واستدعتني للكنيسة
الاخ رشيد : في الاخير هل آمنت انت وزوجك
منيرة : نعم وبكيت والروح القدس دخل في واصبحت منيرة اخرى ، انا وزوجي مؤمنين ونصلي انه في الشهر القادم نتعمد انا وزوجي
الاخ رشيد : اشكرك اخت منيرة الرب يباركك وانا اطلب من كل من سمع اختبارك الآن ان يصلي لك ، اذكرك بالعقيقة في الاسلام واريد ان تكلمينا عنها هذه ايضاً بها انعكاس لقيمة المرأة في الاسلام
الاخت فرحة : الانثى في الاسلام لها عقيقة والذكر له عقيقة ، وهذه في اليوم السابع او الثامن تعمل حفلة وذبيحة وهي السبوع ، تعرف ان للذكر اثنين والانثى نصف ، لا كبرت ولا شئ ، محمد شرع للانثى ان تكون اقل من الولد بالنصف
الاخ رشيد : اذكر اي مشاهد يريد ان يبحث عن هذه المعلومة هي موثقة موجودة ان الله قالوا يارسول الله انما نسألك عن احدنا بولد له قال من احب منكم ان ينسك عن ولده فليفعل عن الغلام شاتان مكافآتان وعن الجارية شاه " هذا حديث رواه الترمذي واحمد وصححه الالباني ، في السبوع يذبح عن الولد خروفين او نعجتيتن ويذبح عن البنت شاه واحدة لان قيمة الولد ضعف قيمة الانثى
الاخت فرحة : في الدية المرأة نصف الرجل قيمتها نصف الرجل
الاخ رشيد : اشكرك اخت فرحة كلمة اخيرة
الاخت فرحة : الكلمة الاخيرة اقول للرجل المسلم الله عنده مبدأ الذي يزرعه الانسان اياه يحصد ، ما تفعله في زوجتك سيرجع لك " كما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا انتم ايضاً بهم هكذا " ارجوك فكر المسيح بيحبك
الاخ رشيد : اشكرك اختي فرحة ، اشكركم مشاهدينا على متابعة هذه الحلقة ، اشكر كل الذين ارسلوا ايميلات واتصلوا ، موعدنا الحلقة القادمة مع الاخت مريم نبيل ستكون حلقة شيقة الرب يبارككم الى اللقاء .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

المرأة في الإسلام
Created by Mohammed Rasool allah in 16/02/2011 06:12:39 م
لقد و ضعت ردا شبه مفصل علي هذا الموضوع و لكن من الواضح أنه كان طويلا جدا لذلك أرجو قبل الحكم أو اتخاذ أي قرارات تصفح المواقغ التفسيرية الإسلامية و مواقع الردود الإسلامية و إن شاء الله
تجدون الردود لكل تفسيراتكم
و الله المستعان

المرأة في الإسلام
Created by Mohammed Rasool allah in 16/02/2011 06:05:19 م
المرأة حين يغيب عنها الراعي لها والحامي لعرضها كالأب بالنسبة للبنت والابن بالنسبة للأم، والزوج بالنسبة للزوجة، فكل امرأة في ولاية أحد لا بد أن تحفظ غيبته؛ لأن المرأة حين تحفظ غيبة الراعي لها والحامي لعرضها فهي تحفظه ليس بمنهج من عندها. بل بالمنهج الذي وضعه خالقها وخالقه .

لذلك فالرسول صلى الله عليه وسلم حينما حدد المرأة الصالحة قال في حديث عن الدنيا:

" الدنيا كلها متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة ".

لقد وضع صلى الله عليه وسلم قانوناً للمرأة الصالحة يقول فيه:

" خير النساء التي تسرّه إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره ".

وأي شيء يحتاج الرجل إليه أحسن من ذلك. وكلمة " إن نظرت إليها سرّتك " إياك أن توجهها ناحية الجمال فقط، جمال المبنى، لا، فساعة تراها اجمع كل صفات الخير فيها ولا تأخذ صفة ولا تترك صفة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم حذرنا من أن نأخذ صفة في المرأة ونترك صفة أخرى، بل لا بد أن نأخذها في مجموع صفاتها فقال:

" تنكح المرأة لأربع: لما لها ولحسبها ولجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك ".

قال تعالى : { وَٱللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ } فالنشوز لم يحدث بل مخافة أن يحدث، فاليقظة تقتضي الترقب من أول الأمر، لا تترك المسألة حتى يحدث النشوز .

فالنشاز حتى في النغم هو: صوت خارج عن قواعد النغم ؛ وكذلك المرأة المفروض فيها أنها تكون متطامنة، فإن شعرت أن في بالها أن تتعالى فإياك أن تتركها إلى أن تصعد إلى الربوة وترتفع. بل عليك التصرف من أول ما تشعر ببوادر النشوز فتمنعه، ومعنى قوله: { وَٱللاَّتِي تَخَافُونَ } يعني أن النشوز أمر متخوف منه ومتوقع ولم يحدث بعد.

وكيف يكون العلاج؟ يقول الحق: " فعظوهن " أي ساعة تراها تنوي هذا فعظها، والوعظ: النصح بالرقة والرفق، قالوا في النصح بالرقة: أن تنتهز فرصة انسجام المرأة معك، وتنصحها في الظرف المناسب لكي يكون الوعظ والإرشاد مقبولاً فلا تأت لإنسان وتعظه إلا وقلبه متعلق بك.

ولنفترض أن ابناً طلب من والده طلباً، ولم يحضره الأب، ثم جاءت الأم لتشكو للأب سلوك الابن، فيحاول الأب إحضار الطلب الذي تمناه الابن، ويقول له:

- تعال هنا يا بني، إن الله قد وفقني أن أحضر لك ما طلبت.

وفي لحظة فرح الابن بالحصول على ما تمنى، يقول له الأب:



  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com