24 نيسان, 2019
ar-JOen-US

101 - تأليه محمد في العقائد الإسلامية
Created on 25/10/2010 09:55:38 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والواحد
تأليه محمد في العقائد الاسلامية
تاريخ البث المباشر 29 يناير 2009

الاخ احمد : اعزائي المشاهدين اهلا بكم معنا في هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ معكم احمد في الاستوديو نائبا عن الغائب الحاضر في كل حين معنا اخونا الحبيب رشيد سيكون معنا عبر الاقمار الصناعية ، اليوم حلقتنا ستتعرض لوضوع شائك جداً وهو تأليه محمد عند المسلمين او تأليه المسلمين لمحمد ، نسال انفسنا هل حقاً هناك هذا المضمون من نصوص اسلامية معترف بها مثل القرآن والاحاديث الصحيح او كتب التراث التي اجمع عليها علماء المسلمين ، هذا الكلام قد يصدم احبائنا المسلمين من الذين يشاهدون لانهم دائماً يرددون ما محمد إلا بشر قبله الرسل إن مات او قتل ، لكن اريد قول ان الواقع وكل الشواهد تناقض هذا القول الذي يكرروه بدون ان يعوه ، سؤالنا سيكون هل محمد مجرد انسان حسب العقيدة الاسلامية هل هو مجرد رسول بالنسبة للمسلمين ولا له مكانه اكبر قد تكون موازية لله او اكثر عن طريق القرآن والسنة وكتب الفقه ، هل نسب الاسلام صفات الله لمحمد وهل فعلاً اتى الاسلام لتحرير الناس من عبادة العبد الى عبادة الله وحده ، اسئلة كثيرة سنسألها لهذا معنا فريق المهام الصعبة سيكون معنا اخونا رشيد اهلاً بك رشيد في برنامجك
الاخ رشيد : اهلاً بك اخي احمد واهلاً بالمشاهدين اينما كانوا وارحب بالجميع في هذه الحلقة الرائعة
الاخ احمد : ومعنا ايضاً اخونا الحبيب الاخ وحيد ، اهلاً بك يا رجل الله
الاخ وحيد : اهلاً بك اخ احمد الرب يبارك حياتك واهلاً بأخي رشيد وبكل السادة المشاهدين
الاخ احمد : احبائي المشاهدين بالطبع يمكنكم مشاركتنا بالبريد الالكتروني شاركوا معنا لنعرف وجهة نظركم ، والتليفونات مفتوحة ، نبدأ الحلقة الاخ رشيد هل هناك اي ادلة من القرآن والتفاسير تفيد ان محمد له مكانة موازية لله او يمكن اكثر بقليل
الاخ رشيد : اولاً انت تعرف ان المسلمين طالما رددوا ان الاسلام جاء لتحرير الناس من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ، طبعاً هذه المقولة غير صحيحة على ارض الواقع وغير صحيحة انطلاقاً منم القرآن والاحاديث وكتب السيرة وكتب الفقه ايضاً لو بدأنا بالقرآن هناك اشارات كثيرة به تدل على ان محمد هو مساوي لله في اشياء كثيرة او مشارك له في اشياء كثيرة ـ فمثلاً اول شئ مسالة الطاعة ، طاعة الله وطاعة الرسول الرسول دائماً مشترك مع الله في الطاعة في كل آيات القرآن وانا اقول لكل مشاهد حاول تبحث عن آية واحدة يقول فيها القرآن اطيعوا اله وحده ، لا توجد ولا آية واحدة تقول هكذا ، لا توجد آية تقول من يعصى الله وحده دائماً من يعصى الله والرسول قل اطيعوا الله والرسول ، واطيعوا الله والرسول ، وهناك آية واحدة تقول واطيعوا الرسول وحد بدون الله ، وآية تقول اطيعوا الله وحد ، فمن يطع الله ورسوله فكلها آيات تدل على ان محمد مشارك لله في الطاعة ، وهناك آية كدليل هي ان وهذه موجودة في النساء 80 ، " من يطع الرسول فقد اطاع الله ومن تولى فما ارسلناك عليهم حفيظاً " إذاً من يطع الرسول فقد اطاع الله ، الرسول هو ممثل الله نفسه فمن اطاع محمد فقد اطاع الله بحسب القرآن ، نعطيك مثال اخر في سورة الشرح " ألم نشرح لك صدرك " هذه السورة نجد في الآية الرابعة " ورفعنا لك ذكرك " كل المفسرين قالوا ان رفع الذكر انه إذا ذكر الله ذكر معه محمد هذا هو رفع الذكر ، يعنى صار موازياً لله في ذكره كلما ذكر اسم الله ذكر معه اسم محمد ، ونعرف ما قاله حسان ابن ثابت وهي تدل على ان فكر المسلمين الاول كان دائماً ان محمد شريك لله في الطاعة ورفع الذكر حيث يقول حسان ابن ثابت وضم الإله اسم النبي الى اسمه إذا قال في الخمس المؤذن اشهد ( يعني المؤذن لو ققال في الصلاة اشهد ان لا إله إلا الله ) وشق له من اسمه ليجله فذو العرش محمود وهذا محمد ، يعني الله اشتق اسم محمد من اسمه فهو شريك لله في الاسم والذكر والطاعة وهناك آيات اخرى ممكن اشاركها بعد مداخلة الاخ وحيد
الاخ احمد : نحن نذكر في سيرة ابن هشام في رؤية جده عبد المطلب عندما اتاه الملاك في رؤية وقال له انه سيكون في الارض احمد وفي الدنيا محمد وفي السماء محمود ، فهل هذا نفس الاسم اسم الله المحمود يعطى لمحمد ذاته ، هذا ما تقوله
الاخ رشيد : فكرة ان عبد المطلب سماه محمد ليحمده من في السماء ويحمده من في الارض فطبعاً اسم محمد كما رأينا هو ايضاً يدل على انه مشارك لله في الحمد وكما سنرى في هذه الحلقة في الاحاديث وكتب السيرة سنرى كيف ان محمد كان شريك لله في اشياء كثيرة
الاخ احمد : شكراً اخ رشيد , اخ وحيد تقول لنا هل عندك من الآيات التي تفيد معية محمد لله وشركته لله
الاخ وحيد : تعليق على كلمة اسم محمود واسم محمد ، اسم محمد ابلغ من اسم محمود فأعطي محمود لله ومحمد للرسول ، هذا الكلام موجود في السيرة الحلبية لبرهان الدين الحلبي ، انتقل الى القرآن في سورة الاسراء 79 " ومن الليل فتهجج في ليلة عسى ان يبعثك ربك مقام محموداً " وللبحث عن ما هو المقام المحمود رجعنا الى التفاسير فمثلاً في الطبري والدر المنثور وغيره من تفاسير العجب ان هذا المقام المحمود هو ان يجالسه الله معه على عرشه ورجعت الى عمدة القارئ لبدر الدين العيني يقول ونقل النقاش عن ابي داود صاحب السنن انه قال من انكر هذا فهو متهم ، يعني الرسول سيجلس في يوم القيامة على عرش الرحمان ، تم نقاش هل سيربب محمد هذا الكلام في الطبري سيدخل في الربوبية إذا جلس على عرش الله ( هم ايضاً ناقشوا هذه الفكرة ) قرأت عن عباس ابن عبد العظيم هذا الكلام قال ان محمد صلى الله عليه وسلم يوم القيامة على كرسي الرب بين يدي الرب تبارك وتعالى وانما ينكر اقعاده اياه معه ، يعني سيجلس على عرش الرحمن لكن ليس مع الله إذاً سيجلس على عرش الله وحده
الاخ احمد : يعني الله سيترك عرشه ومحمد سيجلس مكانه
الاخ وحيد : الصيغة لم تقل بهذه الطريقة المباشرة لكن امان للكلام انه سيجلسه على عرشه لكن ليس معه ماذا افهم من ذلك ؟ هل افهم ان الله سيقوم وسيجلس محمد لا افهم غير ذلك ، سأفترض انه سيجلس مع الله في عرشه كيف يجلس رسول او نبي على عرش الله ماذا تبقى لله إذا جلس على عرش الله ، هذه تؤكد ان الرسول في الاسلام ليس مجرد بشر كما يقولون ، في موضوع العصيان والطاعة وتعرض له اخي رشيد لكن هناك كلمة قالها الاخ رشيد الرسول ممثل لله ، ورجعت الى رد شبهات حول عصمة النبي لعماد السيد الشربيني يقول وجعل طاعتهُ صلى الله عليه وسلم من طاعتهِ عز وجل وإذا اقامه مقام نفسه المقدسه في بيعة المسلمين ، ما هذا الكلام الخطير ان الله يقيم محمد مقام نفسه ، اي الله اقام محمد بدلاً منه في هذا التعبير انه جعل طاعته من طاعة الله هذه ايضاً نقطة تجعل محمد يرتقي فوق مستوى البشر ولا يمكن ان يكون بشر يقيمه الله مكانة نفسه ، في سورة التوبة 94 يقول " وسيرى الله عملكم ورسوله " السؤال هل الرسول يرى اليوم اعمال المسلمين ام انها قيلت في عصره ، لو انها قيلت في عصره إذاً هي الآن غير فاعلة ولكن إن قالوا القرآن لكل عصر وزمان ومكان فكيف سيرى الله عملكم ورسوله الآن هل له هذا البعد الآخر الذي يفوق طيبعة البشر ، اخيراً في سورة الاحزاب 22 " هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله " ايضاً تجد المعية دائماً الله ورسوله ، إذاً كل الافكار التي سقناها الآن الى حد ما تجعلنا نفهم ان محمد ليس مجرد بشر
الاخ احمد : شكرا ، اخ رشيد هل عندك اضافة لنفس الموضوع فى نصوص قرآنية اخرى يمكن اضافتها للموضوع
الاخ رشيد : الآيات القرآنية التي تدل على اشراك محمد مع الله كثيرة جداً وتنقسم الى اقسام كثيرة لكن اريد قول اننا كمسيحين نؤمن ان الرب قال انا الرب وهذا اسمي ومجدي لا اعطيه لاخر ولا تسبيحي للمنحوتات فالله لا يعطي مجده لاي شخص كان ، مجد الله هو لله حده ، نجد في سورة التوبة 29 القرآن يقول " ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله " فهو مشارك لله في التشريع ثم نجد اشياء اخرى انه يشارك الله في الرضا ، في سورة التوبة 62 " يحلفون بالله لكم ليرضوكم والله ورسوله احق ان يرضوه " الناس أحق ان يرضوا الله ورسوله فهو مشارك الله في الرضا هو مثل الله ايضاً يغني من فضله مثل الله ، نجد هذا في سورة التوبة 74 " يحلفون بالله ما قالوا ولقد قالوا كلمة كفر وكفروا بعد اسلامهم وهموا بما ينالوا إلا ان اغناهم الله ورسوله " فهو يغني الناس مثل الله ايضاً يشاركه في التعذير والتوقير " لتؤمنوا بالله ورسوله وتعذروه وتوقروه وتسبحوه بكرة واصيلا " الفتح 9 ، رغم ان العلماء قالوا وتسبحوه تعود على الله وتعذروه وتوقروه تعود على محمد لكن الآية تجمعهما معاً ، وهناك آيات انه يضطلع على اعمال الناس مثل الله فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وآية اخرى " سيرى الله عملكم ورسوله ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة " هناك آيات كثيرة توحي ان محمد مشارك لله
الاخ احمد : نوجه انتباه المشاهدين هناك آيات قرآنية جمعها الاخ رشيد والاخ وحيد لكي نرى اشياء كثيرة كالرضا والاخ وحيد تكلم عن الطاعة وهناك آيات تتحدث عن الايمان يجب ان يقرن الايمان بالله ، الإيمان بالرسول وايضاً آيات عن الغنى بالرغم انننا نعرف انه لا يغني إلا الله في امثال 8 : 18 يتحدث فيما معناه ان لما هو يغني من عنده لانه صاحب الغنى الوحيد لكن ان محمد يغني مع الله هذا شئ له قولان ويحتاج وقفة ، ماذا عن اذية الله واذية الرسول كيف يؤذى الرسول وهو ميت ، الاخ وحيد كلمنا في هذا الموضوع
الاخ وحيد : هناك نص قال " من اذى الرسول فقد اذاني " ونجد هنا ايضاً اشتراك ان الذي يؤذي الله بيؤذي الرسول والعكس وانا استغرب اننا حين نرجع الى تاريخ الانبياء كلهم دون استثناء لا نجد ان نبياً قرن نفسه بالإله الى هذه الدرجة ، حتى لم نجد ولا نبي واحد بذل مجهود صغير او كبير في اثبات انه نبي ، هذا لم يحدث في تاريخ الانبياء ، كان كل ما يفعله النبي انه يقدم الرساله صدقوها او لم يصدقوها هذا شأنهم ، لكن هنا نجد دائماً إقران اسم الرسول بالله لدرجة ان الاذية ايضاً مشتركة فمن يؤذي الرسول يؤذي الله وانا لا افهم كيف من يؤذي الرسول يؤذي الله بالمفهوم الذي ينتظره الانسان العادي كبشر حين نفهم هذه التعاليم البشرية ، اعتقد ان الجزئية التي اشار اليها اخونا رشيد ، موضوع الايمان ان الاسلام نفسه في حد ذاته قائم على الايمان بنبوة محمد وليست الفكرة وحدانية الله كما نسمع الوحدانية لا قيمة لها ، يعني انا كمسيحي لو قلت اؤمن بالله الواحد الذي لا شريك له خالق السماء والارض وكل شئ ولكني لا اؤمن بمحمد فأنا كافر ، إذاً وحدانية الله ليس لها قيمة دون الرسول من من الانبياء اوقف رسالته على شخصه
الاخ احمد : اسألك سؤال في هذه الجزئية انا لوقلت لا إله إلا الله ثم صمت لم اتكلم هل يدق عنقي لذلك ام تقبل مني كشهادة
الاخ وحيد : انت هكذا كافر لان اليهودي ونحن كمسيحيين نقول الله وحده لا شريك له لا يفهمون عقيدتنا كمسيحيين ، اليهودي الذين تفهمون عقيدته وهويقول اسمع يا اسرائيل الرب إلهنا رب واحد هل هذا ايضاً الا يصنف وفق القرآن والعقيدة الاسلامية انه كافر ، واختلقوا من لا شئ اسم واحد عزير هذا قال عزير ابن الله وهذا لا وجود له اساساً ي التاريخ حتى اليهودي او المسيحي او غيره من ما يؤمن بربوية الرب الواحد الإله الذي لا اخر له ولكن لا يؤمن برسول الاسلام فهو كافر ايضاً ،
الاخ رشيد : لدي جئية بسيطة ، ممكن نتكلم في الاحاديث الان لكي تصور الصورة اوضح ، الغريب ان الاخوة المسلمين دائماً يقولون لنا انتم مشركون لاننا عندما نصلي نختم صلاتنا باسم المسيح نصلي طبعاً هذا معروف لان السيد المسيح طلب منا ان كل ما طلبنا باسمه يكون لنا وهذا منصوص عليه فالصلاة باسم المسيح حسب الانجيل لكن نستغرب حينما نجد في صحيح البخاري كتاب الاستسقاء باب سؤال الناس إذا قحطوا يقول لنا ان عمر ابن الخطاب كان إذا قحطوا (يعني صاروا في جفاف) استسقى بالعباس ابن عبد المطلب طلب المطر باسم العباس ابن عبد المطلب لمجرد انه عم النبي كما يقولون فقال اللهم انا كنا نتوسل بنبينا فتسقينا وانا نتوسل اليك بعم نبينا فاسقينا ، يعني كانوا يتوسلون بمحمد من اجل المطر يقولون يا الله اعطنا المطر باسم محمد ولاآن بعدما مات محمد يطلبون المطر باسم العباس ، هذا حديث صحيح في صيحي البخاري عن ابن انس ، نطلب المطر ونقول باسم العباس كيف تعيبون على المسيحيين الصلاة باسم المسيح وانتم تصلون باسم العباس وهو ليس حتى نبي وتصلون باسمه لمجرد انه عم النبي ربما يقول قائل هذا عمل عمر ابن الخطاب ، طبعاً عمر ابن الخطاب ليس اي شخص هو الفاروق الذي يفرق بين الحق والباطل عمر ابن الخطاب الذي وافق الله في كلمات كثيرة في القرآن وجعل الله الحق على لسانه وفي قلبه وهو كان الخليفة الثاني فكيف نقبل هذا الشئ وانتم تقولون نحن لا نشرك بالله وعندي سؤال عندما جاء الاسلام كان المشركون يقولون لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك إلا شريكاً هو لك ملكته وما ملك ، الآن عندما جاء المسلمون قالوا نزيل كلمة الشرك نقول فقط لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لكن عندما نقول نحن نتوسل باسم محمد أليس هذا نفس الشئ ما هو الفرق بين قرشي كان يتوسل الى اللهه باسم العزة وباسم مناه وبين مسلم يتوسل باسم محمد او باسم العباس هذا سؤال اتركه مع المشاهدين وعندي نصوص كثيرة .
الاخ احمد : وهناك حديث حدثنا ابوالنعمان حدثنا سعيد ابن زيد حدثنا عمرو بن مالك قال قحط اهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا الى عائشة فقالت انظروا قبر النبي صلى الله عليه وسلم فاجعلوا منه كوة الى السماء ( يعني يفتحوا السقف فوق قبر الرسول حتى لا يكون بينه وبين السماء سطح) قال ففعلوا فمطرنا مطرا حتى نبت العشب وسمنت الابل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق يعني حتى بقبر الرسول يتوسلوا للاستسقاء ونزول المطر ، اخ وحيد ممكن تضيف من الاحاديث الصحيحة
الاخ وحيد : لي تعليق بسيط اننا لا نقول ان المسيح اله الى جوار الله وانما هو الله نفسه الظاهر في الطبيعة البشرية في المقابل ان رسول الاسلام يقولون مجرد بشر انا سأعطي بعض الاحاديث نابعة من سورة الاحزاب 56 " إن الله وملائكته يصلون على النبي يا ايها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليماً " فالله في مرتبة الملائكة والبشر يصلي على رسول الاسلام من هذا النص القرآني هناك احاديث كثيرة جداً الصلاة لله غير صحيحة بدون الصلاة على الرسول في سنن ابن ماجه وفي الفجر المنيب وفي المبدع شرح المقنع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال " لا صلاة لمن لا يذكر اسم الله لا صلاة لمن لا يصلي على النبي انا استغرب الصلاة المفروض اقدس علاقة بين الله والانسان كيف يدخل اسم رسول الاسلام بحيث ان الصلاة لا تصح إذا لم يذكر المصلي اسم الرسول خاصة في التشهد الاخير على المصلي ان يصلي على رسول الله في التشهد الاخير فإن تركه لن تصح صلاته ، هل هذه بركة ، حين نسال معنى كلمه صلى الله يقولون معناها باركه الله او رحمه الله هذا الكلام لا علاقة له بالبركة او الرحمة هذا الكلام به شرك لله وحيث ان صلاة المسلم ليس لها اي قوة ولا امكانية ان لم يصلي على الرسول ، في سنن البيهقي الصغرى والنسائي وفي ليل الاوتار كنت اقرأ ايضاً هذا الحديث كانوا يقولون في التشهد الاخير السلام على الله السلام على جبريل وميخائيل فقال لهم الرسول لا تقولوا هكذا لكن قولوا التحيات لله وادخل اسمه في هذا التشهد الاخير ، الجزئية الخطيرة جداً ان الصلاة على النبي تغفر الخطايا عند المسلمين ارجعوا الى مسند احمد في باقي مسند المكثيرين وتحديداً في مسند انس وفي النساء فى كتاب السهو وفي تفسير ابن كثير لسورة الاحزاب التي ذكرتها من قبل ، الحديث قال رسول الله من صلى على صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات هذا الكلام اكثر من خطير حيث ان المسلم لمجرد ان يصلي على الرسول تغفر له عشر خطايا ، من هو هذا الرسول هل هو بشر ! لا اعتقد ان بشر مجرد الصلاة عليه تغفر الخطايا ، الصلاة الى الله تغفر الخطايا ، في الاحزاب 56 القرطبي والكشاب والثعلبي والبحر المديد وكلها تفاسير اسلامية نجد للآية السابقة سالوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصلاة عليه فقال هذا للعلم المكنون ولولا انكم سألتموني عنه ما اخبرتكم به إن الله تعالى ولي بي ملاكين فلا اذكر عبد مسلم فيصلي عليّ إلا قالا هذا الملاكان غفر الله لك وقال الله تعالى وملائكته جواب لذينك الملاكين آمبن ولا اذكر عند عبد مسلم إلا يصلي عليّ قال ذلك الملاكان لا غفر الله لك وقال الله تعالى وملائكته لذينك الملاكين آمين إذاً اترك اسئلة منطقية في سورة الزمر 45 " واذا ذكر الله وحده اشمئزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة وإذا ذكرت الذين من دونه إذ هم يستبشرون "لا ينطبق هذا الكلام على الاحباء المسلمين ، الكلام على المشركين ، في سورة الزمر 45 يلوم المشركين ويقول لهم حين يذكر الله فقط انت تشمئز قلوبكم لكن حين يذكر دون الله ويقصد اصنامهم انتم تستبشرون ، حين يذكر اسم الله في الاسلام وحده لا قيمة له في الاسلام إن لم يقرن اسم الله باسم الرسول وهذا ضد منطق القرآن واعتقد القرآن ذاته يلوم المسلمون الآن انهم يستبشرون بإقران اسم محمد باسم الله
الاخ احمد : وصلنا ايميل يقول " ان مكانه محمد في القرآن والاحاديث اعظم بكثير من مكانة إله الاسلام والا فما معنى من يكفر بالله يستتاب ومن يكفر بمحمد فلا تجوز له التوبة " اخ رشيد ما تعليقك
الاخ رشيد : طبعاً هو كلام صحيح لان شاتم الرسول يقتل بينما شاتم الله لا يقتل لماذا ؟ لان الرسول ينبغي ان يؤخذ حقه من الناس وإنما الله سيحاسب الناس وهذا تبرير فقهي من علماء المسملين ، إذاً شاتم الرسول بحسب كل علماء الاسلام ينبغي ان يقتل ولا يستتاب بينما شاتم الله لا يقتل وهذا يدل على مكانة محمد الفريدة في الكتب الاسلامية ، ستستغرب ان المسلمون عاشوا فترة زمنية لا بأس بها كانوا يقولون فيها ما شاء الله وشاء محمد عندما تقول غداً سأذهب الى السوق إذا شاء الله وشاء محمد وهذا موجود في مسند ابن احمد وسنن ابن ماجه وموجود في كل الكتب الاحاديث لكن تغير هذا الامر بعدما جاء شخص يقال انه طفيل جاء الى محمد بعدما رأى حلم ان شخص في الحلم قال له انتم تشركون بالله وتقولون ما شاء الله وما شاء محمد يقول نص الحديث انه لما جاء طفيل واخبر بها محمد ماذا قال محمد قال ان طفيل رأى رؤية فأخبر بها من اخبر منكم وإنكم كنت تقولون كلمة يمنعني الحياء منكم ان انهاكم عنها قال ما تقولوا ماشاء الله وماشاء محمد وصار المسلمون يقولون ما شاء الله ثم شاء محمد ، يفصلون بين الاثنين حتى لا يكون شريك لله في المشيئة ، سؤالي هو إذا قبل محمد مدة زمنية ان يقول له المسلمون ما شاء الله وشاء محمد وكان يمنعه الحياء ان يصححها لماذا إذاً كان يقاتل قريش لماذا لم يستحي من قريش أيستحي في امر شركي والشرك ظلم عظيم بحسب الاسلام " الله يغفر الذنوب جميعاً إلا ان يشرك به حسب الاسلام فكيف استحي في شيئا فيه شرك ، امر اخر انت تعلم ان محمد كان يسأل المسلمون فماذا كانوا يجيبون ، مثلاً يسالهم ماذا تحتكم او ما فوقكم كلهم يجيبون الله ورسوله اعلم ، وانا عندي احاديث كثيرة وموجودة في الصحيحين اقربها انه كان يسألهم عن اشياء تافهة احياناً ، اعطيكم حديث جاء في صحيح البخاري كتاب المغازي باب حجة الوداع قال " اي شهر هذا قلنا الله ورسوله اعلم " حتى الشهر لا يستطيع المسلم ان يصرح به ومحمد موجود فيقولون الله ورسوله اعلم وكأنه يقول لك شخص اي شهر هذا عوض ان تقول له شهر واحد تقول الله ورسوله اعلم لان محمد بالنسبة لهم يعلم كل شئ هو يعلم الشهر ويعلم اليوم وهم لا يعلمون شيئاً بالنسبة لهم كل العلم يردوه الى محمد والله، فسكت حتى ظن انه سيسميه بغير اسمه فقال أليس ذو الحجة قلنا بلى فقال فأي بلد هذا ( حتى البلد ) قلنا الله ورسوله اعلم فسكت حتى ظننا انه سيسميه بغير اسمه قال أليس البلده قلنا بلى قال اي يوم هذا ( حتى اليوم ) قلنا الله ورسوله اعلم فسكت حتى ظننا انه سيسميه بغير اسمه قال أليس يوم النحر قلنا بلى .. الخ " يسالهم عن اليوم والشهر والبلد فلا يجيبون ويقولون الله ورسوله اعلم سأتي للخلاصة حديث اخر مشهور عن ابي در عندما ساله اتعلم اين تغرب اين تذهب الشمس حين تغرب قال ابو در الله ورسوله اعلم فقال انها تذهب لتسجد تحت العرش ثم تعود او تستأذن فيؤذن لها بحسب الروايات المهم ان هذا حديث صحيح جاء في صحيح البخاري إذاً عندما يصير كل مسلم يشرك العلم بين الله ومحمد الله ورسوله اعلم محمد الامي الذي لا يعرف شئ صار شريكاً لله في العلم انا اتسائل اي منطق هذا ، إذا كان الله شريكاً في العلم مع محمد فنحن نقول وا اسفاه على هذا الإله الذي علمه من علم محمد ، لماذا لا يقولون الله اعلم فقط لماذا يقولون الله ورسوله اعلم كان يفهم في كل شئ في الطب الله ورسوله اعلم في علم الفلك حتى في الايام والشهور والزراعة وفي كل شئ الله ورسوله اعلم هذا اكبر شرك محمد شريك لله في العلم وفي المشيئة وشريك لله في اشياء كثيرة كما رأينا
الاخ احمد : هذا يتطابق مع ما قاله الاخ وحيد لانه ذكر الحديث ان محمد له العلم المكنون من اين لبشر يعلم العلم المكنون وهو علم الله ، هنا نسأل اسئلة منطقية ما هي الاسئلة المنطقية التي نوجهها لاخواتنا المسلمين بخصوص تأليه محمد في النصوص القرآنية من قرآن وحديث ، اتفضل اخ وحيد
الاخ وحيد : لي تعليق بسيط على موضوع شاتم الرسول لا يستتاب ويقتل واعتقد هذا واضح امامنا لعدة شخصيات تم قتلها لمجرد .. ، عصماء بنت مروان ماذا فعلت حين هاجت محمد في شعر ، ما الذي فعلته ام قرفة ما الذي فعله كعب ابن الاشرف مجرد هجاء الرسول في شعر ضد الرسول جعل الرسول يحلل دمهم وارسل في قتلهم حتى نجد يا رجل إله القرآن يدافع عن شاتم الرسول في سورة الكوثر 3 ويقول له " إن شانئك هو الابتر " حتى إله القرآن يسب الاخرين الذين اهانوا رسول الاسلام في شعر ، بالنسبة للاسئلة انا اسأل إن كانت صلاة المسلم لا تستقيم إلا بالصلاة على محمد لماذا خطيب الجمعة إن لم يصلي على النبي فخطبته غير جائزة ، لماذا يقول عمر ابن الخطاب ان دعاء المسلم معلق بين السماء والارض الى إن تصلي على الرسول من هذا الرسول الذي يتدخل في هذه العلاقة الشخصية المقدسة بين الله والعبد إذا رجعتم الى اليهود لن تجدوا هذا التدخل موسى لم يقل لهم اقرنوا اسمي ، جعل اليهود في علاقة مع الرب الإله ، نحن المسيحيين لا يوجد عندنا هذا الامر علاقتنا حية مع الرب الإله مباشرة إذاً السؤال لماذا صلاتك بدون الصلاة على الرسول لا قميه لها لماذا التوحيد بدون الرسول لا قيمة له
الاخ احمد : ممكن اجاوب على هذا الموضوع حتى نتجاذب الحوار والاخ رشيد اسمعنا ، بعض العلماء قالوا ان عندما تصعد الصلاة على محمد الى الله فهو يقبلها ولكرم الله عندما يقبل الصلاة التي قبل الطلب والصلاة التي بعد الطلب فمن كرمه انه يجيب ما بينهما ما الضرر في ذلك
الاخ وحيد : الحديث هكذا " إذا اراد احدكم حاجة فليصلي على الرسول ثم يطلب حاجته ثم يصلي على الرسول " فالذي يقبل الصلاتين هو اكرم بحيث انه يقبل ما بينهما ، اصبحت حاجة المسلم لا تقبل إلا بالصلاة اولاً على الرسول والصلاة في الاخر على الرسول فتقبل الحاجة المطلوبة في الوسط فلا ادري اين الحل إذاً
الاخ احمد : ما رأيك اخي رشيد في هذا الموضوع
الاخ رشيد : موضوع الصلاة على محمد لماذا نرى الاحباء المسلمين دائماً يصلون على محمد ؟ لماذا ليس المسيح او لماذا موسى ليس هو من يصلون عليه في كل صلاة ، فمحمد بالنسبة لهم اعطي مكانة لم تعطى لغيره وهذا في حد ذاته دليل واضح على ان محمد مشارك لله في المجد وفي العزة والسلطان واشياء كثيرة نحن اعطينا ما يكفي من الادلة ونحب ان نسمع من الاخوة المسلمين ردود واضحة ومقنعة على اشياء من هذا القبيل اما بالنبسة لموضوع الصلاة على محمد قد يجدون بعض الاعذار رغم انها لا تقنع احد لكن قد نتجاوز عنها لكن حينما يطلب محمد ويقول في حديث " لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده والناس اجمعين " يعني كل مسلم هو ليس بمؤمن حتى اكون احب اليه من والده وولده والناس اجمعين ، لماذا ! من انت حتى تكون احب للانسان من هؤلاء لو كنت مجرد رسول كباقي الرسل فكن كباقي الرسل لماذا تصير الاحب ، محمد يطلب الحب الإلهي الذي ذكره لنا الانجيل تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك ومن كل نفسك هذا الحب الإلهي يطلبه محمد لنفسه هذا يدل دلالة واضحة ان محمد كان يطلب الحب والمجد لنفسه مثل الله تماما ، حديث اخر يؤكد هذا الكلام " ثلاثة من كنا فيه وجدوا حلاوة الايمان ان يكون الله ورسوله احب اليه من ما سواهما " فالله ورسوله ينبغي ان يكون احب للانسان المسلم من اي شئ غيرهما فكيف يكون مساوي لله وشريك لله في حب الانسان هذا اطرحه واريد اجابة واضحة من المشاهدين
الاخ احمد : هذا عظيم جداً ، اعزائنا المشاهدين انت تعلمون عندما يأتي الاخ رشيد بحديث فهو حديث صحيح من البخاري او مسلم او سنن الترمذي اومسند احمد والحديث الذي قاله " لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه " هو من صحيح البخاري وايضاً هناك احاديث اخرى تفيد نفس المغزى بمقولات اخرى ، في صحيح البخاري " والذي نفسي بيده لا يؤمن احدكم حتى اكون احب إليه من والده وولده " وحديث اخر من صحيح مسلم بمنطوق مختلف قال " حتى اكون احب إليه من اهله وماله والناس اجمعين " لكن هذه المرة في صحيح مسلم وليس في صحيح البخاري ، نحن نعلم ان اخواننا من المسلمين يحبوا ويبجلوا محمد كثيراً حتى انهم على استعداد التضحية من اجله كلنا رأينا ما حدث في الفترة السابقة لما وصل الكرتون الدنماركي وعمل مشاكل كثيرة لكن قبل هذا السؤال نرى الفيديو لهذا الموضوع وكيف ان شيوخ المسلمين يقدموا حياتهم ويطلبوا من الناس ان يقدموا حياتهم فداءاً للرسول
الشيخ محمد الزغبي : اقول بإذن الله جل وعلى ان البدن وإن قدمناه وان الروح وإن قدمناها وان الدم وإن قدمناه فهو رخيص على اعتاب مقام محمد صلى الله عليه وسلم
الشيخ حسين يعقوب : اللهم رد إلينا شرفنا اللهم ما خذ بنا ثأر حبيبنا ، اللهم ما ابذل على طريقه بما اذى اللهم ما اجعله حقا احب إلينا منا ، اللهم ما اجعلنا سبقاً احرص عليه من ارواحنا ، اللهم صلى عليه حق قدره علينا ،
الاخ احمد : اخ وحيد انت رأيت الفيديو وكان لك تعليق
الاخ وحيد : تعليق بسيط انه لا يؤمن احدكم إلا ان أصير احب إليه من والده وولده ، هذه اساسها قالها الرب يسوع المسيح " من احب ابا او اما اكثر مني فلا يستحقني " هذه مأخوذه كما هي وضعها له ، نحن نقول ان المسيح هو الله لكن انت مجرد رسول فكيف تضع نفسك مكان الله
الاخ احمد : وهذه من الاشياء التي يحاول محمد ان يقلد الرب يسوع المسيح ، معنا مكالمة من الشيخ وليد من الامارات مرحب يا شيخ وليد
وليد : احب ان يسمعني الاخ رشيد
الاخ رشيد : اسمعك يا شيخ وليد ومرحب بك بعد هذه الغيبة الطويلة
الشيخ وليد : عفواً كنت في اسفار طويلة ، ممكن حضرتك في عجالة هل عندك اسئلة في اهم الامور لاجيبك عليها
الاخ احمد : لماذا يقترن دائماً اسم محمد باسم الله في موضوع الايمان والطاعة والحرب والعطاء والتعزية والغفران وعلم الغيب ؟
الشيخ وليد : الاقتران هو من اقتران المنهج بالمعبود ، معبودي هو الله سبحانه وتعالى والمنهج هو محمد الذي اسير عليه هي اقتران منهجية ، انا اعبد الله وحده لا اعبد محمد ولا اعتبر محمد إله وهذا معروف عند الجميع محمد بشر لكن الاقتران من باب اني اعبد الله على طريق او منهج محمد
الاخ احمد : لماذا لا ينفع اي منهج اخر لو انا باعبد الله محبتي لله محبة شخصية بيني وبين الله لماذا يجب ان اقرن محمد بها
الشيخ وليد : المنهج يعني لو تصورت ان عبادة الله سبحانه وتعالى في ان اقتل نفسي هذا منهج عقلي مرفوض ، منهج الشيخ الفلاني وهو مخالف لمنهج محمد ان يكون التقرب الى الله من باب علاقات انسانية معينة كما يحدث احيانا داخل المسلمين في بعض العقول وبعض هذه مخالفة انا اعتبره مخالف لمنهج الحق
الاخ رشيد : اخ وليد هو فكرتك غير واضحة ابسط الموضوع شوية رأيت معنا نحن ادرجنا نصوص كثيرة اريد مثلاً انا اعرف ان المسلم لا يذهب للصلاة بمحمد هذا نعرفه وعندما مثلاً يتقدم بالدعاء لا يتقدم مباشرة لمحمد هذا نعرفه ونقر به ونقوله ويقولون نحن لا نعبد محمد لكن ما يفعل وما يقال من الناحية الثانية ايضاَ يوحي او يؤكد لنا ان محمد معبود بطريقة اخرى والاحاديث التي سقناها ارجو منك رد واضح عليها حينما طلب عمر ابن الخطاب المطر باسم محمد ومحمد كان حي نعرف ان تقرير سنة محمد هي فعل وقول وتقرير فأقر عمر بن الخطاب على هذا الامر وعندما مات طلب باسم عمه ، فكيف تجيب على امر مثل هذا عندما يصلي شخص واحد قريشي باسم اللاة او باسم العزة ويطلب التقرب بها الى الله يعتبر مشرك وحينما يفعله مسلم يعتبر موحد هل هذا امر مقبول عندك ومنطقي
الشيخ وليد : اولاً لا بد ان نفرق ما بين ان اسال باسم شخص وان اسأل الشخص نفسه ، السؤال باسم شخص هي من باب سؤال الله سبحانه وتعالى وسؤال لا اتوجه به إلا لله ، السؤال باسم شخص مثلما اقول لاجل خاطر فلان ، انا اسأل الله سبحانه وتعالى باسم سيدنا محمد واسأل الله باسم سيدنا المسيح واسأل الله باسم سيدنا ابراهيم وسيدنا موسى
الاخ رشيد : لا يوجد عندك نص بهذا يؤكد كلامك هناك نصوص تؤكد ان المسلمين طلبوا من الله باسم محمد لكن لا توجد نصوص تؤكد ان المسلمين طلبوا باسم المسيح او موسى لا توجد ، المرجو منك حين تقول معلومة يكون لها مرجع نصوص حتى يكون الفائدة اعم بيننا ، اعيد مرة اخرى ما هو الفرق بين واحد قريشي يعتقد ان اللاة مخلوق او هذا الحجر الذي امامه نخلوق يقول لبيك الله ما لبيك لبيك لا شريك لك الا شريكاً هو لك ملكته وما ملك كانوا يعتقدون ان الله ارتضى هذه الاحجار شريكاً له رغم ان هي مخلوقة على يديه ويتوسطون ، هذه الوساطة يطلبون باسمها من الله انا اعتبر هذا الحجر المخلوق مثله مثل اي مخلوق اخر لو توسلت باسمه انا لا يوجد فرق بيني وبين القريشي الذي يتوسل الى الله المرجو ان توضح للمشاهد الفرق بين الاثنين
الاخ احمد : يا ريت الالتزام بالنصوص يا شيخ وليد نحن اعتدنا منك ان تلتزم بالنصوص
الشيخ وليد : انا ملتزم بالنصوص ، اقول الفكرة ثم اقول النصوص ، الفرق ان القريشي كان يتوجه باللاه والعزة بالعبادة عينها واسلامنا وقرآنا قالوا ما نعبدهم إلا ليقربونا من الله زلفة إذاً اثبتوا انهم يعبدونهم الفرق بين هذا وبين السؤال باسم النبي او باسم اي شخص انه ليس عبادة وانما السؤال به اما النص عندك حديث ان محمد نفسه يتوجه باسم النبيين وباسم السائلين "اللهم ما اسألك بالنبيين من قبلي ومرة اخر اللهم اني اسالك بحق السائلين عليّ ،
الاخ احمد : اسألك سؤال يا شيخ وليد ما الفرق بم العبادة والتقرب أليست العبادة تقرب الى الله
الشيخ وليد : العبادة هي الخضوع لله سبحانه وتعالى في المناهي السلوكية والاخلاقيةوالعقائدية ، نا استطيع ان اتقرب الى لكن ليس معنى هذا انني اعبدك
الاخ احمد : إذا خضعت الى الله وقلت له لا إله إلا انت لا شريك لك اسلمت لك وجهي هل صح اسلامي
الشيخ وليد : لن يصح اسلامك من باب شئ اني قلت لك اسم محمد هو من باب القيد يعني وفق هذا الطريق والمنهج
الاخ احمد : إذاً اسم محمد لازم يكون مقترن بغرض المنهج او غير المنهج لازم يقترن اسم محمد
الشيخ وليد : لا يلزم بغرض المنهج او غير المنهج انا قيدته بغرض المنهج هو غايته كله بعرض المنهج
الاخ احمد : إذا قلت لا إله إلا الله وحدك لا شريك لك اسلمت لك وجهي وانا من عباد المسيح او اتبع طريقة المسيح هل يقل اسلامي لله بهذه الطريقة
الشيخ وليد : يقبل اسلامي من حيث اني اقبله من نفس طريق المسيح يقبل ، وهذا موجود في القرآن سلام للذين اتبعوك فوق الذين كفروا الى يوم القيامة من باب فهو مقبول
الاخ احمد : لو قلت لا إله إلا الله المسيح رسول الله فأنا مسلم
الشيخ وليد : مسلم لكن في المسلم ان لم يقام بالمنهج
الاخ احمد : انت قلت ان منهج المسيح مقبول
الشيخ وليد : منهج المسيح مقبول ومنهج موسى مقبول الفكرة ان المسلمين لا يعتقدون ان منهج محمد هو المنهج الخاتم الذي له صور معينه في العبادة مثل الصلاة خمس ركعات وثلاث ركعات وباعتبار ان المسيح عليه السلام هو ليس الله الذي ظهر في صورة الانسان هذه هي الفكرة
الاخ رشيد : الشيخ وليد اعطاني بعض النصوص ولم اسمعها جيداً لو يكررها لي حتى اتأكد من صحة هذه النصوص التي استشهد بها
الشيخ وليد : حديث مفتاح البحث اكتب اسألك بحق السائلين عليك اللهم اسألك بحق النبيين اعمل بحث بحق النبيين والسائلين عليك
الاخ رشيد : هذا موجود في اي كتاب ؟ بدون ان اعمل بحث اعطني فقط مرجع
الشيخ وليد : اسف لست حافظاً بهذه القوة
الاخ رشيد : نراه مرة اخرى على العموم لم اجد اي نص صحيح من النصوص التي راجعتها يوحي ان محمد طلب باسم اي شخص ولا المسلمين من قبل المرجو لو وجدت المرجع تعطيه لي في مرة قادمة مثلاً
الاخ احمد : اخ رشيد تكمل مع الشيخ رشيد ولا الاخ وحيد يسأل
الاخ رشيد : انا اريد ان يعطيني الفرق بين شخص يتوسل بحجر وشخص يتوسل عن طريق انسان لا اعرف الفرق الى الآن
الاخ احمد : وفي نفس الوقت باختلاف المنهج لم نأخذ جواب صريح
الشيخ وليد : مع اعتذاري للاخ رشيد ، انت لا تستطيع ان تفهم اني داخل على الملك بوزير وداخل على الوزير
الاخ رشيد : هذا ربنا يا شيخ وليد ، نطلب ربنا مباشرة لا يقبل ان يكون هناك وسيط او شفيع ولو قبل سنقلبل الحجر ايضاً ما المانع ان نقبل حجر انه وسيط ما المانع ان اذهب الى قديس واقول الله طالما باسم هذا القديس او اتوسل باسمه اخي احمد اللهم اني اسألك باسم اخي احمد ان تعطيني كذا وكذا ما الفرق
الشيخ وليد : اقول لك الفرق ان اخي احمد قد يكون من الصلاة التي اعتقد فيه ان ربنا سبحانه وتعالى يحبه ، الفكرة ليست محصورة في محمد وانا اقول هذا الآن الله اني باسم السيد المسيح انك تهديني الى الحق وتريني طريق خلاصه ، هذا ليس مرفوض عند المسلمين يبدو ان الصورة غير واضحة عندك
الاخ رشيد : ليست موجودة ولا سمهناها ان الناس يطلبوا من الله باسم المسيح ، والانجيل يقول لنا ان نصلي باسم المسيح ليس لان المسيح صالح او قديس او مجرد نبي لانه هو الله نفسه الظاهر في الجسد فنحن لا نصلي باسم اي شخص اخر موسى مثلاً لم يقل لليهود صلوا باسمي او اطلبوا باسمي ولا اشعياء ولا داود ولا سليمان ولا اي نبي من قبل كلهم كانوا يتقربون الى الله مباشرة المسيح وحده طلب منا ان نصلي باسمه لان هو كلمة الله الظاهر في الجسد بينما لو قام محمد بهذا الامر فإما انه يعطي لنفسه الحق مثل الله او انه يحرم على الآخرين ما يبيحه لنفسه
الاخ احمد : ناخذ فاصل ونعود مرة اخرى
بعد الفاصل
الاخ احمد : مرحبا بكم مرة اخرى ، اكمل يا شيخ وليد
الشيخ وليد : في مسند الامام احمد قالالنبي صلى الله عليه وسلم " الله اني اسالك بحق السائلين عليك " مسند الامام احمد
الاخ احمد : يسأله ان يفعل ماذا
الشيخ وليد : الحديث يقول " الله اني اسألك بحق السائلين عليك وبحق من فإن لم اخذ ولا سمعة اردت انتغاء مرضاتك اسالك ان النار وان تغفر ذنوبي انه لا يغفر الذنوب إلا انت قال هذا ملك يستغفرون له واقبل الله عليه حتى
الاخ احمد : نحن هنا وصلنا لمربض الفرس هو كذلك كان يعطي بان تعليمي للمسلمين كيف يصلوا ويصلوا بحق السائلين ومنهم نظريا محمد لان لا احد بسال غير محمد إلا مثلما فعل عمر ابن الخطاب وسأل باسم العباس اعتقد هذا بيان عن معلم
الشيخ وليد : انا ان محمد من يقول ذلك يعلمنا الى الآن حين اخرج للصلاة اقولها بحق السائلين عليك السائلين يتضمنك ويتضمني ويتضمن سيدنا موسى كل سائل
الاخ رشيد : هذا الحديث اسناده ضعيف لانه من رواية عطية العوفي عن ابي سعيد الخضري وعطية كما قال الننوي وابن تيمية ايضاً فهذا حديث ضعيف انما الحديث الذي اعطيتك اياه هو موجود في صحيح البخاري إذاً لا يقارن بالحديث الذي اعطيتك إياه
الشيخ وليد : هل هذا الحديث يتعارض مع الحديث الذي اخبرتني به هل سيدخل من باب المعارضة فنقدم حديث على حديث
الاخ رشيد : سؤالنا ليس يدخل من باب المعارضة بل هو نص ضعيف في التراث الاسلامي لا يعتد به إذاً الحجة نبقى في النصوص الصحيحة اما حتى لو قبلناه فهذا يزيد الطينة بله ، يعني المسلم يمكن ان يتوسل باي شخص لإلهه بينما منع قريش ان يفعلوا نفس الشئ ، هذا يصير مشرك بالملايين وليس مشرك بشخص واحد يعني مشرك كثير من الناس مع الله بينما في حال محمد هو يشرك محمد فقط مع الله فهذا لا ينفي عندنا كمسيحيين نعتبره شرك لا يمكن ان تطلب من الله شيئاً إلا باسم الله
الشيخ وليد : هذا ما نقول عليه المنهج ، في منهجنا ليس لدينا مشكلة ان يسمح الله سبحانه وتعالى ان نتقرب إليه مادام نعتقد ان بالنبي نتقرب إليه هذه نبوة او هداية
الاخ رشيد : لماذا تلوم القريشي على انه يتقرب الى الله باللاة او بالعزة
الشيخ وليد : هنا مشكلتين
الاخ احمد : هذا منهج القريشي انه يتقرب باللاة والعزة
الشيخ وليد : الفرق بينه وبين المسلمين ان القريشي لا يعتقد الولاية في حجر والنبوة والصلاة في حجر هذه النقطة الثانية انه كان يعتقد بألوهية العزة ومناه والاصنام نحن اردنا ان نخرج الناس من ليس ان نقول لهم شئ اخر
الاخ رشيد : صدقني اجابة غير مقبولة انتم تلومون اليهود والنصارى على انهم يقدسون قبور الانبياء والصالحين في الحديث " لعن الله اليهود والنصارى لانهم اتخذوا قبور انبيائهم مساجد " وهذا من تقديس الصالحين من تقديس محمد لو ذهبت انا اليوم واسال باسم محمد او باسم اي شخص هذا من التقديس ، اعتقد ان لو اعطينا لفرصة لاخرين ستتضح الصورة اكثر ، الى الآن لا يوجد اي تبرير لما يفعله المسلمون وهو الصلاة والطلب باسم محمد
الاخ احمد : اكيد نشكر الشيخ وليد هذه ثاني مرة اتكلم مع الشيخ وليد وللاسف لم يعطينا اي نصوص صريحة ومقارنات يمكن ان نتحاجج بها معه ، ناخد مكالمة من الاخ محمد من انجلترا
محمد : انا اتمنى ان يكون الحوار مفيد وبناء وهادف حتى نخرج بنتيجة انا وانت والاخوة نخرج بنتيجة مفيدة بدون جدال ، انا اسال سؤال للاخ وحيد يقول ان المسلمين يوألهه محمد وربطوا الالوهية بالرسول محمد انا اسال سؤال ايضاً في قول المسيح انا والآب واحد في يوحنا 10 : 25 اجابهم يسوع اني قلت لكم ولستم تؤمنون الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي .... انا والآب واحد " وذلك عندما كان اليهود يسألوه عن حقيقته فما كان منهم بعذ د ذلك إلا ان رجموه بالحجارة أجابهم يسوع أليس مكتوب في ناموسكم انا قلت انكم آلهه إذا انا والآب واحد قصده انهم واحد في الازل والغرض وليس في الكيان ارجو توضيح هذا
الاخ رشيد : ما علاقة هذا بتأليه محمد انا لا اعرف
الاخ احمد : هو بيحاول يضيع الموضوع
محمد : انا اسأل الاخ وحيد
الاخ احمد : سؤالك مادام يخص السيد المسيح يلزم ان نجيبك عليه لكن سؤالنا لك ما علاقة سؤالك هذا بتأليه محمد في الاسلام لاننا نعتقد ان المسيح هو الله هذا يماننا هذا هو ركيزة ايماننا ان المسيح هو الله ما علاقة هذا ان محمد يؤله في الاسلام ممكن تجيب على اي شئ مما طرحنا او تسأل سؤال فيها ، سؤالك عن شخص السيد المسيح وكيف انه ليس إله هذا سنجيب عنه
محمد : انت تقول ان المسيح هو الله اقنعني ان المسيح هو الله كيف هذا
الاخ رشيد : يا اخ محمد اسمح لي ، من اسلوب الحوار انك لا تتجاهل النصوص المطروحة نحن طرحنا الى الآن من النقاش وبها نصوص واضحة قطعية انت تتجاهلها لتجرنا الى محور اخر هذا يدل على ان ليس عندك ولا اجابة واحدة فهذا لا يدل على اننا لا نريد الاجابة على موضوع انا والآب واحد لكن يدل على انك كمسلم عوض ان تجيب تريد ان تجر الموضوع لنقاش محور مسيحي فقط اجبنا اولاً لماذا يطلب المسلم من الله باسم محمد وباسم عمه لماذا محمد شريك لله في العلم الله ورسوله اعلم لماذا محمد شريك لله في الطاعة لماذا محمد شريك لله في الحب لو اجبت على هذه الاسئلة كلها وطرحت سؤالك لتفهمته ولكن ان تتجاهل هذا الكم الهائل من الادلة وتطرح سؤالاً اخر تدل على انك تريد ان تجرنا الى محور اخر غير المحور الرئيسي للحلقة
محمد : لا توجد فايدة هو يقاطع ، انت سألت عدة اسئلة وانا مستعد اجيب على هذه الاسئلة لكن اسمع مني سؤال واحد واجبني ايضاً
الاخ احمد : اجبني عن سؤالي اولاً عسى ان ربنا يستخدمك ان نرجع للاسلام مرة اخرة
محمد : لو كنت الاول مسلم علشان ترجع للاسلام
الاخ احمد : شكر لك وارجع اتصل مرة اخرى ، اخ وحيد
الاخ وحيد : كان عندي تعليق بسيط للشيخ وليد هو يتكلم عن اقتران منهجي وهذا لا يجب ان يتعدى مرحلة الاقتران التشريفي لكن لان يتدخل بحيث يؤثر على عبادة المسلم هذا لن يعد اقتران منهجي الدين لا يقوم إلا على الشهادة بالرسول هذا ليس مجرد اقتران منهجي كذلك الصلاة والتشهد ليس اقتران منهجي ، الخطيب في يوم الجمعة خطبته غير صحيحة ان لم يصلي على الرسول هذا ليس اقتران منهجي ، كل هذه تؤكد ان الرسول في الاسلام له وضع خاص وليس مجرد بشر ، وبالنسبة للاخ محمد من انجلترا ، انا والآب واحد لم يفهمها اليهود انها مجاز وانما رفعوا حجارة ليرجموه اهل الشريعة والعلم واهل الكتاب الذين قيلت لهم هذه العبارة فهموها جيداً وارادوا ان يرجموا المسيح وفهموا انا قلت انكم آلهه اي انكم مرشدين فلماذا لم يعترضوا على كلام المسيح إذاً يجب ان ترجع الى كتب اليهود والى كتب المسيحيين ولا تفسر الكتاب المقدس من عندياتك تماما كما نفعل نحن نرجع الى مراجع اسلامية احتراماً منا لهذه العقيدة التي لها اعمدة وعلوم وفقه
الاخ احمد : اخ رشيد هل يوجد في مصادر الفقه الاسلامي ما يفيد تأليه محمد من فقهاء المسلمين
الاخ رشيد : لو رأينا ان القرآن وهو مصدر الشريعة الاول وهو ينسب اشياء مثل الطاعة والعلم والغنى واشياء اخرى ينسبها لمحمد كما ينسبها لله تماما ويشركه وبينهما لا يوجد فاصل " ومن يطع الله ورسوله " لا يوجد إلا حرف الواو ، إذا وجد في القرآن هذا الامر وفي الاحاديث فبالاحرى في كتب الفقه والتفاسير وفي التراث الاسلامي كل شخص يعلم كل العلم ان فقهاء الاسلام جعلوا من محمد إلهاً على ارض الواقع رغم ان يصرحون بأفواههم انهم لا يعبدون محمد ومن هذا الامر قلت في قضية شاتم الرسول ، شاتم الرسول يقتل وهذا استنتاج فقهي مبني على ما فعله محمد وعلى السيرة وعلى اشياء اخرى وما فعله الخلفاء ، اليوم مثلاً لو ذهبنا الى اي بلد اسلامي وشتم محمد لتم رجم هذا الشخص بينما في المغرب العربي يشتم الله ويسئ اليه ولم يحرك اي شخص اي ساكن نسمع عبارات سب الله وسب الرب ولا يهتم اي شخص لان الله في عقول المسلمين وفي التراث الاسلامي هو اقل من محمد
الاخ احمد : اخ وحيد هل عندك راي في هذا الموضوع
الاخ وحيد : نحن نقرأ ان حق اله من حق الرسول وحرمة الله وحرمة الرسول واحدة انا كنت اقرأ ايضاً في تفسير الالوسي البغدادي لآية العمران 76 " ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر انهم لن يضروا الله شيئاً يريد الله ان لا يجعل لهم حظاً في الآخرة ولهم عذاب عظيم " وجدت في تعبير المراد لن يضروك إلا انه تعالى اقام نفسه تعالى مقام نفسه صلى الله عليه وسلم ، نرى هنا في ثقافة المسلم الدينية ان مقام الرسول من مقام الله ، في طبقات الشافعية الكبرى لعبد الوهاب وايضاً في السيرة الحلبية الجزء الاول 362 سؤل ابو الحسن الحمال وهو من فقهاء معاشر الشافعية عن محمد وموسى ايهما افضل فقال محمد فقيل له ما الدليل على ذلك فقال انه تعالى ادخل بينه وبين موسى لام الملك وقال تعالى واصتنعتك لنفسي وقال لمحمد إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله فأقام محمد مقام نفسه إذاً بالنسبة للمسلم في ثقافته الدينية وفي فقهه ان مقام الرسول من مقام الله
الاخ احمد : شكراً وهذا ما نص عليه شيخ الاسلام ابن تيمية في كتابه " الصارم المسلول على شاتم الرسول " لما قال انه حق الله وحق الرسول متلازمان وان الله قد اقام الرسول مقام نفسه والذي يذهب الى هذا الكتاب يجد هذا الحديث موجود ، معنا الاخت ام يوسف اهلا بك
ام يوسف : سلام المسيح معكم ، عندي مداخلة على ما قاله الاخ رشيد يقول عباس انا كنت من الشيعة يتوسلون بالصلاة بالامام علي وبالحسن والحسين يؤدون المقابر انا كنت واحدة منهم نعبد المقابر نذهب للقبر نبكي ويقولون هؤلاء هم الخلفاء الذين عملوا الدين الاسلامي لازم نذكرهم ، لا يعرفون محبة المسيح الفائقة المعرفة ، المسيح الذي تعلق على الصليب من اجل ذنوبنا وخطايانا واعطى لنا حياة في السماء ، نحن نصلي للمسيح لانه حي في السماء يسمع ويستجيب انيائنا سليمان لا نصلي لهم لانهم فعلوا خطية كان نحميا يصلي لإله السماء نحن المسيحيين نصلي للمسيح وباسم المسيح لان المسيح حي جالس عن يمين الله
الاخ احمد : لانه هو الله ، شكرا اخت ام يوسف على مداخلتك ، نريد ان نرى فيديو عن ممارسات المسلمين هل بيعتقدوا في الوهية محمد ام لا
الشيخ حسين يعقوب : اللهم بلغ رسالتنا هذه لرسولك يا رب انت تسمع سبحانك جل شأنك وعز جلالك اني حين اقول سيدي ، سيدي يا رسول الله فإنما اريد ان تبلغ عنا نبيك لعلنا نعذر وانا ادري ان عذرنا قبيح ولكن انت يا رب لا احد احب اليه العذر منك فلنعذر عندك يارب .......يا رب ... ...يا رب بلغ عنا نبيك سيدي يا رسول الله ما اعقد اللسان عن الوفاء بحقك ما اعجز المداد ان يغيث القلم بشرفك سيدي يا رسول الله يا صفتي ويا عنواني
الاخ احمد : رأينا كيف الشيخ يتكلم وعين الله مرسال بينه وبين محمد ، اريد ان انوه لشئ لم نرى من قبل المسلمين يدعو بهذه الطريقة لكن بفضل الفضائيات ولما رأوا كيف نصلي بدأوا يحاكون في الصلاة ويسمونها دعاء ، لكن الدعاء الاسلامي عمره ما كان هكذا ، تعليق منك اخ رشيد
الاخ رشيد : شئ مؤسف ومحزن جدا ، واقول إذا كان الاسلام قد ازال الاوثان العربية القديمة حتى لا تكون وسيطاً بين الانسان والله ، فقد وضع الله وسيطاً بين الانسان ومحمد صار الله هو ذلك الخادم الذي يهرول بين الانسان ومحمد وصار محمد هو الله بناءاً على هذه الصلاة التي رأيناها من شيخ له مكانته وهو من الشيوخ السلفية الكبار وهو يصلي ويطلب من الله ان يتوسط له عند محمد هذا ما نقوله بالضبط هو انعكاس واضح وجلي للفكر الاسلامي ، واضيف لما قلته من قبل هناك نصوص صريحة في التراث الاسلامي تجعل من الله خادما لمحمد النص الشهير المذكور في صحيح مسلم عن عائشة قالت " ما ارى ربك إلا يسارع لك في هواك " صحيح مسلم كتاب الرضاع باب الزواج هبة نوبتها لضرتها وتقول عائشة ان الله يسارع في هوى محمد فيسخره محمد لتلبية رغباته ويسخره محمد لايصال الصلوات من المسلمين إليه فصار الله في الاسلام خادماً لمحمد عوض ان يكون المعبود الممجد المحبوب الوحيد فوق الكل ، فهذا ما نقوله ونؤكد عليه ، واطلب بكل محبة وصدق واخلاص لكل مسلم فكر فيما نقول يتوقف عليه مصيرك تجعل من الله وسيط بينك وبين محمد ، تجعل محمد هو من تقبل الصلاة باسمه اعتقد ان الذي يفكر وله منطق لا يقبل هذه الامور ارجو من كل واحد ان يكون له نوع من التفكير ويجلس لنفسه ويتسائل هذه الاسئلة ، اختم بحديث اخر قاله محمد وهذا في في صحيح مسلم كتاب الإمارة " من اطاعني فقد اطاع الله ومن عصاني فقد عصى الله ومن اطاع اميري فقد اطاعني ومن عصى اميري فقد عصاني " هنا محمد يربط طاعة الله بطاعته لو عصيت محمد في اي شئ ، ونحن نعرف ان زينب بنت جحش حين رفضت الزواج من زيد قال " وما كان لمؤمن او مؤمنة إذا قضى الله ورسوله امرأ ان تكون لهم الخيار من امرهم ... الخ " إذاً عندما يقضي الله طبعاً الله لا يقضي شئ رسوله هو الذي يقضي مكانه إذاً الله ورسوله هم يقضون الامر وعلى العباد ان يخضعوا لما قاله محمد بحجة ان الله شريك له في هذا القضاء وهذا هو محض الشرك
الاخ احمد : اخ وحيد تعليق منك
الاخ وحيد : ما قاله الشيخ الآن رد على الشيخ وليد لانه قال لا نصلي الى الله باسم شخص ، الآن نرى الآية معكوسة تماما في هذا الفيديو ان الوسيط هو الله بين الشيخ وبين النبي محمد ، في عجالة اذكر حديث ورد في مصنف عبد الله ابن الرزاق الصنعاني وفي تفسير ابن كثير لسورة الاحزاب 56 قال رسول الله " اتاني آت من ربي فقال لي ما من عبد يصلي عليك صلاة إلا صلى الله عليه بها عشر فقام إليه رجل فقال يا رسول الله ألا اجعل نصف دعائي لك قال إن شئت قال ألا اجعل ثلثي دعائي لك قال ان شئت قال أل أجعل دعائي لك كله قال إذاً يقيك الله هم الدنيا وهم الآخرة " ، اريد اجابة من الاحباء المسلمين كيف كل الدعاء لمحمد وليس لله ، شكراً اخي احمد
الاخ احمد : السؤال هنا في نهاية الحلقة كيف يعمل الله خالق الكون الباري لرضا عبد من عباده فيقول قد نرى تقلب وجهك في السماء فنولي لك قبلة ترضاها ، وهي القبلة من الاول لماذا لا تعجبك انت تتمنع عليه هذا كلام غريب جداً يلزم التفكير من هو العبد ومن هو السيد انا اشكر اخواني الاحباء الاخ رشيد والاخ وحيد ، اخواني الحلقة القادمة معنا الاخ رشيد وسنتكلم في مواضيع شيقة كثيرة ، اخر شئ اريد ان اقوله لكم ان المسيح قال " انا هو الطريق والحق والحياة " من فضلكم صلوا كي تعرفوا من هو المسيح كي يتفقد قلوبكم وتعرفوا مدى حلاوة عشرته ، الى اللقاء في الحلقة القادمة .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com