20 حزيران, 2019
ar-JOen-US

100 - الرق والعبودية بين الإسلام والمسيحية
Created on 25/10/2010 09:57:53 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة
الرق والعبودية بين الاسلام والمسيحية
تاريخ البث المباشر 22 يناير 2009

الاخ رشيد : مشاهدينا الكرام نرحب بكم في الحلقة مئة من برنامج سؤال جرئ ، مائة حلقة ، الواحد لا يستطيع ان يصدق مائة حلقة ونحن معكم نناقش ونشرح ونحلل نشكر الرب لانه يستخدم هذا البرنامج ونشكر كل من ساعدنا على الاستمرار من مشاهدين وطاقم وضيوف ونعدكم بالمزيد من المواضيع الشيقة خلال هذه السنة بنعمة الرب ، موضوعنا لهذا اليوم سيكون عن العبودية والرق بين الاسلام والمسيحية وسيكون معي الاخ وحيد للنقاش عبر الانترنت لكن قبل ان نبدأ اعرض عليكم مشكلة وصلتني رسائل كثيرة بخصوصها واخص بالذكر الدكتور نجيب جبرائيل المشكلة ان هناك مشاكل كثيرة تواجه المتنصرين او المنتصرين كما نسيهم والعابرين من خلفية اسلامية خصوصاً في مصر وهي مسألة الهوية والاوراق كان هناك اخت اسمها مرثا ميخائيل صموئيل رزق الله كانت مسافرة مع زوجها يوم 12 ديسمبر 2008 الى روسيا لكن للاسف تم توقيفها في المطار بتهمة تزوير جواز السفر واوراقها الرسمية زوجها اسمه السيد فضل ثابت جرجس اولادها اسمائهم عمانوئيل وكارلوس وهي الآن مسجونة بسجن القناطر الخيرية كما وصلنا وكان قد سجن زوجها ايضاً واولادها لكن تم الافراج عنهم بعد ذلك ، اسأل سؤال لماذا بعض المتنصرين او المنتصرين يقومون بتزوير اوراقهم المصرية في مصر لانهم بكل بساطة لا يريدون الزواج من مسلمين لا يستطيعون فعل ذلك إلا من خلال تغيير الديانة والاسم يريدون ان يسجلوا اولادهم مسيحيين يريدون الذهاب الى الكنيسة يريدون ان يقطعوا علاقتهم بالاسلام ، فكيف يمكنهم ذلك والحكومة لا تسمح لهم بتغيير الديانة في الاوراق الرسمية ، مسموح لكل مسيحي صار مسلم ان يغير خانة الديانة لكن ليس العكس ، إذاً ليس لهم خيار على الاطلاق والحكومة تضطرهم الى التزوير ثم تعاقبهم عليه ، لو اعطيتم حرية الاعتقاد للناس واعطيتهم حقوقهم في تغيير اوراقهم لما حصل هذا الامر وهذا ما رأيناه بخصوص الاخ محمد حجازي مثلاً ، فإذا اطلب من مشاهدينا ان تصلوا من اجل الاخت مرثا ميخائيل صموئيل حتى يتدخل الله بمعجزة ما ويساعدها في هذا الوقت العصيب ، في نفس الوقت ارجو ان لا يقوم اي شخص عابر بتزوير اوراقه مهما اضطرته الظروف اعرف انه صعب ، لكن حتى لا يكون هناك لوم على المسيحيين ونستمر في المطالبة بحرية العقيدة مهما كلفنا الامر وايضاً اتكلم للسلطات نحن كمسيحيين لا نطلب اي شئ نطلب فقط اتركونا في حالنا نعيش ايماننا نعيش مع اولادنا على الاقل اتركوا السيدة لاولادها وزوجها الذين ينتظروها في البيت ، المرجو من كل واحد له قلب ان يتدخل في هذه القضية ، نأتي لموضوعنا ارحب بك اخ وحيد
الاخ وحيد : اهلا بك وبالسادة المشاهدين واحب ان اهنئك اخي رشيد على الحلقة المائة واقول لك الف مبروك والرب يباركك وان شاء الله يمد في عمرك وتعلمنا اشياء كثيرة ، وانا اشكر الرب من اجلك ومن اجل قناة الحياة التي اثق ان الرب اوجدها في الوقت المناسب لكي ما تقوم بهذا العمل الرائع وتعلم الكثيرين وانا اولهم
الاخ رشيد : اشكرك على الكلمات الجميلة و المعبرة فعلاً نحن في وقت ليس له مثيل نحن نرى نتائج كل يوم ونفرح باسم الرب ومصممين على اكمال هذه المهمة مهما كلفنا الامر ، ندخل في موضوعنا لهذا اليوم الرق والعبودية بين الاسلام والمسيحية ، انا تعلمت في المدرسة ان الاسلام حرر العبيد وعلمونا مقولة شهيرة نسبت لعمر ابن الخطاب " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرار " ، هل هذه المقولة صحيحة اخي وحيد ، وبناء على ماذا تؤسس قولك
الاخ وحيد : اعتقد ان هذه المقولة هي احدى شعارات الاحباء المسلمين او احدى شعارات الاسلام التي حينما تدخل لدراستها تجدها مجرد شعار ليس لديه اي اثبات على الاطلاق بل بالعكس تماماً نجد ان الاسلام شرع امتلاك العبيد امتلاك الجواري امتلاك ما يسمى بملكات اليمين ورد في القرآن كثير من الآيات ورد في سيرة رسول الاسلام انه كان يمتلك العبيد والاماء حتى الصحابة والى وقت قريب جداً لم يتم تحرير العبيد من خلال نص اسلامي وانما تم تحرير العبيد وفق نهضة في الغرب ودعني اعطي مجرد فكرة يعني السويد كانت دولة سباقة هي والبرتغال في القرن ال 18 قاموا ووضعوا في دستورهم تحرير العبيد تبعتهم بعد ذلك اسكتلنده سنة 1776 بعد ذلك دول امريكا اللاتينية في الارجنتين سنة 1813 في البرازيل سنة 1888 نجد بعد ذلك البرلمان الانجليزي سن قانون يحرم فيه تجارة الرقيق في 25 مارس 1807 وبعد ذلك في 1827 نص البرلمان الانجليزي على اعتبار تجارة الرقيق نوعاً من القرصنة وجعل عقوبتها الاعدام ، بل بالعكس نجد امتداد هذا المنع حتى في مستعمرات بريطانيا الكثيرة حول العالم ، نجد بعد ذلك فرنسا تبعت هذا المنع سنة 1848 وألغت ايضاً في مستعمراتها والفرنسيون يعتبرون 10 مايو من كل سنة هو يوم لمحاربة الرقيق في العالم ، امريكا ايضاً بدأت في منع تجارة الرقيق واول ولاية كانت فيلادلفيا سنة 1775 وتلتها بعد ذلك الولايات الاخرى ، بعد ذلك الدول الاروبية منعت تجارة الرقيق بمعاهدة سنة 1814 وعصبة الامم المتحدة سنة 1906
الاخ رشيد : ماذا عن البلدان الاسلامية كل ما اسمعه الآن مجرد بلاد غربية
الاخ وحيد : هذا ما اردت ان اقوله كل هذه الدول الغربية في دساتيرها منذ اكثر من 50 سنة يعتبر الرق جريمة يعاقب عليها بينما حسب معلوماتي الشخصية واتمنى ان اكون مخطئ لا توجد دولة عربية او إسلامية في دستورها تجارة الرقيق جرم ولها عقوبة لانهم لا يستطيعون وضع هذا في دستورهم لان القرآن اباح الرقيق والاماء وبالتالي لا يمكن ان يضعوا شئ ضد ذلك
الاخ رشيد : اضيف اخ وحيد ان الجمهورية الموريتانية لزال الى يومنا هذا عبيد يباعون ويشترون في موريتانيا
الاخ وحيد : صحيح مع ان موريتانيا احدى المستعمرات الفرنسية إلا ان ما سنته فرنسا حبر على ورق وظل المسلمون في موريتانيا الى هذا الوقت يمارسون بيع العبيد والاماء بل ان هناك دول اسلامية تمارس هذا الامر ولكن تحت غطاء مسميات اخرى
الاخ رشيد : فقط اشجع مشاهدينا نريدكم ان تكونوا طرف في هذا الحوار ارسلوا لنا اسألتكم تعليقاتكم حتى اعتراضتكم حتى نكون كلنا طرف في هذا النقاش ، اخ وحيد هل ممكن نبدأ في اعطاء بعض الادلة مثلاً من القرآن هل هناك ادلة تثبت ان الاسلام فعلاً لم يكن سببا في تحرير العبيد في يوم من الايام
الاخ وحيد : نعم انا لدي نصوص عديدة في القرآن ولا اعتقد ان الوقت يسع ولكن سأعطي امثلة على ذلك من القرآن دعني ابدأ بسورة البقرة 178 " يا ايها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والانثى بالانثى ... الخ " هنا نجد انه يفرق بين العبيد وبين الاحرار وإذا اعطيت لي فرصة سنبين ماذا قيل في التفاسير عن هذا النص القرآني ، سورة النساء 3 " وان خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم إلا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم " ملكات اليمين ورد هذا النص حوالي 15 مرة في القرآن سورة النساء 24 " والمحصنات من النساء إلا ما ملكت ايمانكم كتاب الله عليكم .... واحل لكم ما وراء ذلك " سورة النساء 25 " ومن لم يستطع منكم قولاً ان ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت ايمانكم " ايضاً هنا ملكات يمين ، لكن دعني اقول لك اكثر من ذلك في سورة النور 33 ان هناك صكوك للعبيد العبد يكتب بصك " وليستعفي الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله والذين يبتغون الكتاب " يعني الرقيق الذين يريدون ان يكون هناك عقد في رقتهم " والذين يبتغون الكتاب مما ملكت ايمانكم فكاتبوهم ان علمتم فيهم خيراً واتوهم من مال الله الذي اتاكم ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن اردنا تحصناً لتبتغوا عرض الحياة الدنيا ومن يكرههن فإن الله من بعد إكراههن غفور رحيم " كان هناك مسلمون يدفعون الاماء للبغاء ليكسبوا من ورائهم رزقاً كنت انتظر من إله القرآن ان يجرم هذا الفعل وان يعاقب فاعله ولا نجد هذا التحليل ، اعطي ايضاُ نصين لان النصوص كثيرة في سورة الاحزاب 52 والخطاب موجه لرسول الاسلام " لا يحل لك النساء من بعد ولا ان تتبدل بهن من ازواج ولو اعجبك حسنهن إلا ما ملكت يمينك " ملكات اليمين كان يتم التبديل مع الاخرين بعد هذه النصوص يا عزيزي لا يوجد نص ناسخاً ومات رسول الاسلام وظلت هذه النصوص كما هي لا يوجد لا نص قرآني ناسخ ولا حديث ناسخ لهذه الآيات فكيف يتم القول ان هناك تحريم للعبيد في ظل كل هذه الجوقة من الآيات
الاخ رشيد : وصل لنا ايميلات الاخ م ج ج يقول " يتفق معنا المعترضون ان الاسلام جاء ونظام الرق قائم ولم يبتدعه الاسلام جاء الاسلام والرق قائم في اليهودية وفي المسيحية وعند جميع الشعوب الدينية " اجعل هذا السؤال عندك وسأعطي بعض النصوص بعد قليل لكن انا اسألك هل هناك احاديث تدل على ان الاسلام ساهم في العبودية والرق عوض ان يحارب العبودية والرق
الاخ وحيد : اقدم لك من صحيح البخاري في كتاب الذيوع باب بيع الرقيق يعني هناك باب كامل اسمه باب بيع الرقيق الحديث سعيد الخضري عن عن عن اخبره انه بينما هو جالس عند الرسول صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله " انا نصيب سبيا فنحب الاسمان فكيف ترى في العزل فقال او لانكم تفعلون ذلك فما عليكم او لا تفعلون ذلك فإنها ليست نسمه كتب الله ان تخرج إلا وهي خارجة " حتى يفهم المشاهدون يحبون ان يتاجروا فقالوا له ما رأيك في العزل ان يمارسوا الجنس مع النساء دون ان يتم انزال الماء داخل رحم المرأة ، فقال لهم لا مشكلة افعلوا هذا الامر لو كان هناك انسان سيولد ، سيولد لا محال فافعلوا ذلك الامر
الاخ رشيد : إذاً هو لم يعترض على السبي بل قال لهم ان يمارسوا معهم الجنس و ينزلوا ماء والله يخلق ما يخلق هذا قدر ربنا لا تخافوا من هذا الامر
الاخ وحيد : هم كانوا يخافون لان لو الامة حامل ينزل ثمنها إما يتأخر بيعها الى ان تلد او يقل ثمنها ، في مسند احمد والبخاري ومسلم وفي سنن الترمذي قرأت عن رسول الله قال " ليس على المسلم في فرسه ولا في عبده صدقه " وفي الباب عن علي وعبد الله ابن عمرو قال ابو عيسى قال حديث عن ابو هريرة حديث حسن صحيح والعمل عليه وهذه الجزئية المهمة انه ليس في الخيل السائبة صدقة ولا في الرقيق إذا كانوا للخدمة صدقه إلا ان يكونوا للتجارة فإن كانوا للتجارة ففي اثمانهم الزكاة إذا حال عليها القول ، يا عزيزي هذا كلام خطير ان المسلم يبيع ويشتري في الناس ومن ما يربح يقدم ايضاً زكاة من هذا المال الذي تاجر فيه في الناس في ارواح الناس
الاخ رشيد : ونعرف ان الزكاة تمشي لبيت مال المسلمين يعني هذا مال الله إذاً اموال الله جزء من تجارة العبيد
الاخ وحيد : بكل تأكيد امامي الكثير من الاحاديث في معجم الطبراني الكبير حديث سليمان ابن سمر عن ابيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر برقيق الرجل والمرأة ويقول يأمرنا ان نخرج الصدقة من الرقيق الذي يعد للبيع فهناك ايضاً صدقة تخرج من هذا الرقيق ، لكن هناك حديث شدني الى حد ما ورد في مسند احمد وفي سنن ابن ماجه في كتاب الاحكام في باب المكاتب يقول رسول الاسلام " ايما عبد كتب على كتب على مائة اقية فاداها إلا عشر اوقيات فهو رقيق " ، يعني لو هناك عبد اتفق مع سيده انه سيطلق حراً إذا دفع مائة وقية وبدأ يدفع فيها خلال شهر واثنين وسنة ولكن بقيت عشر اوقيات فهو عبد ورقيق الى ان يدفع هذه العشر وبعد ذلك يقولون لنا انه نبي الرحمة واتى رحمة للعالمين وهذه هي التعاليم امامكم احبائي المسلمين وهذه احاديث رسول الاسلام وهذه هي المراجع الاسلامية ولا ادري اين نضع كل هذا في مقولة ان الاسلام حرر العبيد
الاخ رشيد : اضيف الى ما قلت ان هناك قوانين للرق في الاحاديث وفي الفقه الاسلامي لو كان العبيد او نظام الرق محرم في الفقه الاسلامي لكان لم توجد قوانين له ، اقول دليلي في ذلك في مسند الامام احمد عهدة الرقيق اربع ليالي في مسند الامام احمد ايضاً في رواية اخرى عهدة الرقيق ثلاثة ايام وفي السنن الكبرى للبيهقي باب ما جاء في عهدة الرقيق عهدة الرقيق ثلاث ليالي كل الفقهاء اتفقوا ان للرقيق عهده اختلفوا هل هي اربع ليالي ام ثلاث ليالي اختلفوا فقط في الزمن ما هي العهدة ؟ العهدة هي الضمان ، الواحد يذهب لشراء تليفزيون من اي مكان فيقول الضمان لمدة سنة او ثلاث اشهر الرقيق في الاسلام له ضمان ثلاثة ايام ، لو وجدت فيه عيب او حدث مشكلة ترجعه بعد ثلاث ايام لا اعرفك ، هذا نظام الضمان في العبيد في الاسلام ، فهل الاسلام حرم الرق وهو يضع قانون الضمان للرق ، هذا سؤال نطرحه للمشاهدين ، اخ وحيد هل نستنتج من افعال محمد ومن سيرته ومن حياته انه كان بالعكس يقيم نظام رق وعبيد لان محمد قدوة المسلمين على انه شجع المسلمين على ان يقتدوا به في اقتناء العبيد
الاخ وحيد : بكل تأكيد لا اعتقد ان هناك مسلم واحد على دراية بسيطة بالاسلام ومراجع الاسلام إلا ويلاحظ رسول الاسلام كان عنده عبيد وكان عنده جواري الخ ، دعني اعطي امثلة لذلك عن انس ان النبي اشترى صفية من دحي الكلبي بسبعة رؤوس يعني بعد ما صفية اخذها دحي الكلبي حين ارجعها اخذها من دحي الكلبي قدم له مقابلها سبعة ارؤس هذا الكلام موجود في فتح الباري في شرح صحيح البخاري موجود في السنن الكبرى للبيهقي وإذا اراد واحد من المتصلين ان اعطيه ايضاً مراجع اخرى في هذا الامر ، في سنن ابي داود كتاب الديوع هناك حديث عن الرسول يقول " انه اشترى عبد بعبدين " اي تم المقايضة كان نبي الاسلام يقايض البشر بالبشر فاشترى عبد بعبدين واضح ان هذا العبد كان له ميزات معينة ، وايضاً ورد في كنز العمال والسنن الكبرى للبيهقي ونيل الاوتار ... الخ والحديث عن انس ان النبي صلى الله عليه وسلم " اتى فاطمة بعبد كان قد وهبه له " الى اخر الحديث ، إذاً وهب ابنته فاطمة عبد ليس فقط يبيع ويشتري انما كان يهب البشر عبيد ، ايضاً هذه الجزئية لا ترشح مقولة ان نبي الاسلام حرر العبيد ، هناك ايضاً عدد من العبيد تم اهدائهم لرسول الاسلام من بعض الملوك الاعاجم ، ما رأيك في سبي بني قريظة نبي الاسلام اخذ من هذا السبي وفيهم النساء والولدان ارسل بثلث الى نجد وثلث الى تهامة وثلث الى الشام فبيعوا في موضع ونقرأ في السيرة الحلبية انه بدل بعض هذا السبي بالخيل والسلاح ، يعني ليست فقط بشر امام بشر ولكن اصبح اكثر من ذلك بشر يقايضهم بالسلاح والخيل
الاخ رشيد : اضيف على ما قلته ا إذا اثبت ان محمد قايض واشترى وعندي ايضاً انه باع وهذا في صحيح مسلم حتى لا يقول هذا حديث ضعيف او حديث موضوع هذا في صحيح مسلم ، ان رجلاً من الانصار اعتق غلام له عن دبر لم يكن له مال غيره كان هذا الغلام هو المدبر فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال من يشتريه مني فاشتراه نعيم ابن عبد الله بثمن مائة درهم فدفعها إليه قال عمر سمعت جابر ابن عبد الله يقول عبداً قبطياً مات عن اول ، هذا العبد كان قبطي واحد من رجال الانصار يريد ان يعتقه وفي نفس الوقت كان محتاج للمال فمحمد اشار عليه ان لا يعتقه وقال له نبيعه ونأخذ ثمنه 100 درهم وخذ المائة درهم فمحمد منع العتق فكيف يقال ان الاسلام حرر العبيد ، هذا في باب جواز بيع المدبر موجود في صحيح مسلم كتاب الايمان الذي يريد يتأكد وايضاً في السنن الكبرى للبيهقي مكتوب بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما اشترى العداء ابن خالد ابن هوده من محمد رسول الله اشترى منه عبد او امة بيع المسلم للمسلم لا داء ولا غائلة ولا خد ، في السنن الكبرى للبيهقي موجود عقد وثيقة بها بسم الله الرحم الرحيم هذا ما اشتراه فلان من محمد ، اشترى منه عبد او امة والى ما غير ذلك هذا موجود ومعروف والواحد لا يستطيع امام كم الاحاديث التي عرضها الاخ وحيد في كل الكتب الاسلامية كلها تؤكد ان محمد امتلك العبيد كان عنده 38 عبد و 20 امة ، 58 عبد ويقول حرر العبيد لو لم يحررهم كم عبد سيكون عنده ، كيف شخص يحرر العبيد وهو يمتلك 58 كيف شخص نقول عنه انه حرم الزنا وهو مارس الزنا 58 مرة لا يعقل يبدأ من نفسه لو كان محمد حرر العبيد او ساهم في تحرير العبيد كان يلزم ان يبدأ من نفسه وهذا موجود في البداية والنهاية لابن كثير ممكن كل واحد يرجع ويرى باب عبيده صلى الله عليه وسلم وإماؤه وخدمه ، الايميلات الاخ بيير يقول " اخ رشيد المحترم قناة الحياة هي كنيستنا في البيت وهذه حقيقة وليست مجاملة ، قناة الحياة ليست من عمل البشر انما هو عمل الروح القدس وانت يا اخ رشيد دورك كبير وكبير جداً برنامجكم سؤال جرئ نور للعالم وكذلك دور الاخ احمد والشيخ صموئيل وكل العاملين في قناة الحياة بارك الله فيكم وبارك خدمتكم " اشكرك اخ بيير واشكر كلماتك الحلوة والرقيقة نطلب ان تصلوا لنا في كل العالم لان هذا ليس عمل شخص واحد بل هو عملنا كلنا مشتركين والرب يعمل من خلال البرنامج ، الاخ إ م ج قال " اعطى نصوص وارجوك يا اخ وحيد ان تسجل عندك هذه النصوص اراد ان يستدل ان المسيحية تأمربالاستعباد وقال ايها العبيد اطيعوا سادتكم حسب الجسد بخوف ورعدة في بساطة قلوبكم كما للمسيح " افسس 6 : 5 ، ايضاً في كولوسي 3 : 22 " ايها العبيد اطيعوا في كل شئ سادتكم حسب الجسد لا بخدمة العين كمن يرضي الناس بل ببساطة القلب خائفين الرب " يقول بأن هذه النصوص مادام الانجيل يوصي العبيد ان يطيعوا سادتهم في كل شئ إذاً الإنجيل شجع على الرق وهذه سنرد عليها بعد قليل ، كذلك الاخ ابسرفر ارسل لنا مجموعة احاديث سنشاركها قدر الامكان من خلال البرنامج ، اخي وحيد انا وجدت نصوص واعتقد انك من خلال بحثك ربما تكون مريت على نفس النصوص ، العبد الهارب في الاسلام ما حكم الاسلام فيه هل عندك نصوص بخصوص هذا الامر
الاخ وحيد : بالنسبة للعبد لاهارب في الاسلام يجب إعادته الى سيده وحتى إذا قام صلاة فصلاته غير مقبوله وهو يحسب في دور الكافر لانه هرب من سيده فأنا لا ادري لماذا إذا هرب من سيده يعتبر كافر وصلاته غير مقبوله كل هذه المسميات التي اطلقت على العبد الهارب المفروض انه كان يبحث في لماذا هرب ذلك العبد من سيده ربما سيد قاسي او سيد مفتري او ضراب يضرب العبد لكن وجدنا ان التشريع الاسلامي يجرم العبد ولا يبحث في مشكلة العبد
الاخ رشيد : اضيف ان في صحيح مسلم كتاب الايمان باب تسمية العبد الآبق ( الهارب ) كافراً يقول " إذا آبق العبد لم تقبل له صلاة يعني إذا هرب العبد ليس فقط له مشكلة مع سيده هذه مشكلة مع الله نفسه ، الله لا يبقل صلاته حتى يرجع الى سيده الله لا يقبل التحرير لا يقبل صلاة عبد حتى يرجع ، في صحيح مسلم كتاب الايمان ايضاً نفس الباب " اي عبد آبق فقد برئت منه الذمة "، يعني حلال الدم ممكن يقتل ، في صحيح مسلم كتاب الايمان نفس الباب " اي عبد آبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليه " ، هو كافر حتى يعود ، ارجو من كل مسلم يقول لي ما تفسير هذه الاحاديث وهي صحيحة في صحيح مسلم كيف ان الله يوافق على الاستعباد ما دخل الصلاة بهذا الامر ما دخل الكفر بهذا الامر واحد آذاه سيده فهرب منه لا تقبل صلاته وانه كافر وحلال الدم وهذا يؤكده السنن الكبرى للبيهقي قال " إذا آبق العبد الى الشرك فقد حل دمه "، اخد مكالمة من الاخ مصعب من السعوديه اهلا بك
مصعب : مرحب اخ رشيد كيف حالك ، انا استمعت لبعض المقولات التي اثارتموها عن موضوع الرق في الاسلام عارفين طبعاً ان الاصل في موضوع الرق او الاصل في الانسان الحرية ، الانسان حر ، موضوع الرق مثلما تعرف الاسلام جاء والرق موجود لم نستخدم شئ لم يكن او كان جديداً فضل الاسلام على الرق فضل عظيم سواء اتفقت معي او لم تتفق في هذا الموضوع انه بعدما كان مجرد مصادر متعددة ومخرج واحد وهو ان السيد هو فقط الذي يحرر هذا العبيد جاء الاسلام وضيق كل المداخل وجعل مدخل واحد وهي الحرب الشرعية بموافقة الولي او الحاكم ومخارج عديدة وهي العتق عن المعاصي او عن اليمين والى اخره ، هذا غير ان الاسلام لم يلغي الرق وانما الرق موجود في حالته التي وهي إذا كان في الدنيا وحكم فيها الحاكم المسلم
الاخ رشيد : انا متفق معك الكلام الذي قلته كلام جميل جداً وكلام مقبول لكن المفروض عندنا في المسيحية السيد المسيح له كل المجد لا يستطيع اي شخص اتهامه انه امتلك عبد رسل السيد المسيح ولا واحد فيهم امتلك عبد ، لو انا عايز اقتدي بالسيد المسيح لا يمكن ان اقتني عبد خصوصاً ان هناك نصوص كثيرة سنراها تجعلك مستحيل تفكر ان الانسان يستعبد الانسان بناء على هذه النصوص ، المهم مادام محمد قدوة ولكم في رسول الله قدوة حسنة انا لو عايز اقتدي كمسلم بالرسول وهو عنده 38 عبد و20 امة إذاً لازم افتني العبيد مثله لانه افعال الرسول واقواله وتقريره هي سنة فأفعال الرسول اي فعل قام به الرسول باع اشترى الرسول قايض عبدين بعبد كما قال الاخ وحيد في الحديث الذي استشهد به فكل هذه الامور ممكن ابيع واشتري كمسلم واقايض ، بل بالعكس حيث منع شخص يطلق شخص حر حتى يبيع وينتفع بماله ، فكيف يمكن ان تقول لنا ان الاسلام ساهم في تحرير العبيد وقدوة الاسلام النبي المفروض انه به كل الاخلاق ، خلقه القرآن هو المجسد للكمال هذا القدوة امتلك 58 عبد على الاقل فكيف تقول ان الاسلام حرر العبيد او ضيق المخارج او كل هذه الامور
مصعب : اول شئ حضرتك ذكرت ان عيسى عليه السلام و تلاميذه لم يكن لهم عبيد هل كان لهم لهم دولة في الاساس في عهده ام كان يهرب من مكان الى اخر خوفاً من قتل اليهود هذا بحسب الانجيل وبالتالي لم يكن له مجال ولم يقوم باي غزوة حتى يكون له عبيد لا هو ولا تلاميذه وانت تعلم ان المسيحية ....
الاخ رشيد : إذا لم يمتلك الذي نتفق عليه انه لم يمتلك عبيد بغض النظر عن السبب
مصعب : السبب مهم لم يقم عيسى عليه السلام بأي غزوة لم تكن له دولة ولم يكن له جماعة يحموه مثل الانبياء السابقين
الاخ رشيد : لو كان يريد كان يقدر هذا ليس موضوعنا
مصعب : ثاني شئ حضرتك ذكرت ان كان له 58 ذكوراً واناثاً ، المعروف عن رسول الله انه لما توفي لم يكن لديه لا عبد ولا رقيق ولا امة واغلب العبيد من الذكور جميعهم حررهم وكانوا موالي وانت تعلم معنى المولى هو الشخص الذي اعتق وبقي في خدمة الرسول اختياراً
الاخ رشيد : لا ، الخدم كانوا وحدهم الذين كان منهم انس ابن مالك ، كان عنده عبيد واماء ولم يحررهم
مصعب : هذا كلام غير صحيح
الاخ رشيد : ارجع للبداية والنهاية كلامي صحيح وموثق اعطني انت النص
مصعب : عندي سيرة الرسول لابن كثير ان الرسول لما توفي لم يكن لديه ولا عبد ولا امة وكل العبيد الذين كانوا في حوزته من الغزوات اعتقهم فوراً
الاخ رشيد : هل هذا النص انه اعتقهم موجود في ابن كثير
مصعب : في ابن كثير في كتاب اسمه الاصول في سيرة الرسول انا لا اجيب من عندي كلام ، هذا بالنسبة لوضوع الرق ، موضوع الرق في الاسلام واضح ومبين نحن لم نأتي بشئ جديد واعتاق الرقيق في الاسلام سلام موجود
الاخ رشيد : اعطي فرصة للاخ وحيد عنده شئ يجيبك به
الاخ وحيد : انا اشكرك اخ رشيد واهلا بالاخ مصعب في البداية قال ان الاسلام جاء والرق موجود إذاً هذا اعتراف رائع ان الاسلام لم يحرم الرق ، بعد ذلك قال ان هناك مصدر واحد والمخارج متعددة كان يقصد هذا وقال لنا فقط بالسبي مع احترامي لك استاذ مصعب ليس فقط السبي نحن نقرأ في الاسلام انك تستطيع ان تشتري عبيد وتستطيع ان تهب وتوهب عبيد وتستطيع ان تأخذ عبيد هدية وقد وهب لرسول الاسلام عبيد وقد قرأت انا المرجع منذ قليل واهدي رسول الاسلام امرأة جارية امة وهي مارية القبطية قبلها كإنسان هدية وانا قلت هذا الكلام قبل ذلك ان الانسان يقبل خاتم او فرس هدية ولكن يقبل انسان هدية كنت انتظر من الرجل الذي قال جئت لاخرج الناس من عبادة الناس الى عبادة رب الناس ان يقول كيف امتلك انسان هدية ، قبل الهدية ، إذاً من يقول ان فقط السبي هذا كلام خاطئ في الاسلام هناك شراء وبيع للعبيد هناك هبة للعبيد وهناك هدايا ايضاً توهب من عبيد ، النقطة الثانية حينما سألك الاخ رشيد عن المسيح انت قلت لم يحارب لكن كان يستطيع ان يشتري لو اراد ان يشتري عبيد واماء كان يمكن ان يشتري ولا حاجة لان يدخل حرب او غزوة او معركة ام ان رسول الاسلام حرر العبيد قبل ان يموت اين المصدر ، ولماذا لم يفهم الصحابة هذا الامر ونجد الرق في دولة الاسلام الى هذا القرن موجود لماذا لم يفهم الصحابة هذا الامر
الاخ رشيد : اشكرك ، نعطي فرصة للاخ مصعب يا ريت تجاوب على كل النصوص التي قرأناه انه العبد لو هرب اصبح كافر لم تقبل صلاته ومحمد باع ومحمد اشترى ومنع واحد يحرر واحد واخذ امواله واعطاها له كل هذا لا يوحي ان محمد كان متحمس لموضوع تحرير العبيد
مصعب : انا ارد عليك في الامور التي اعرفها لكن الاحاديث الاخيرة لست عالم دين حتى ارد عليك بالنسبة للاحاديث لكن ارد على الاستاذ وحيد انا لا اؤلف ولا افتري لديني اطلاقاً
الاخ رشيد : نحن لا نناقش هذا نحن نصدق كل كلمة تقولها
مصعب : ارد على الاستاذ وحيد في نقطة ان عيسى عليه السلام كان يستطيع ان يشتري الرقيق لو لم يرد الحرب انا لو اريد اشتري رقيق بغض النظر عن اي مبدأ اخر هذا معناه لابد ان اكون مستقر
الاخ رشيد : هذا ليس موضوعنا الرئيسي
مصعب : انت تقول ان المسيحية لم تشجع الرق اقول لك ان هناك ديانات ساهمت في الرق ومن ضمنها اليهودية والمسيحية هي امتداد اليهودية والاخ وحيد يقول كيف يفبل نبي هدية انسان انا اقول لك ان ابراهيم عليه السلام قبل هدية وهي انسان وهي هاجر
الاخ رشيد : لم تكن اليهودية حينها لان اليهودية جاءت بتشريع موسى حين كان ابراهيم لم يكن تشريع
مصعب : مضبوط لكن ابراهيم عليه السلام ذكر في الانجيل بقول عيسى انه مبارك
الاخ رشيد : ما كان تشريع لا تستطيع ان تحاسب واحد لم يكن له تشريع مسألة ابراهيم خارجة عن الاطار
مصعب : اتفق معك ، داود عليه السلام كان عنده رقيق وإماء وسريا موجود في سفر اخبار الايام الثانية
الاخ رشيد : ممتاز نقطة ممتازة
مصعب : هذا معناه ان الرقيق او السرايا من صفات الانبياء لكن عيسى عليه السلام لكون ظروفه ليس له دولة ولا اتباع يستطيعون ان يمارسوا هذا الحق
الاخ رشيد : لا نناقش سبب انت تحاول ان تبرر لم يكن لديه عبيد او اماء لاسباب لا تعرفها لانه لو اراد لكان استطاع والتلاميذ من بعده كانوا يستطيعون ولكن لا نجد اي منهم له عبيد ولا إماء وسنرى السبب الرئيسي لان هناك نصوص تؤكد انهم لا يستطيعون بحسب تعاليم السيد المسيح لا يستطيعون ان يكون لهم عبيد بناء على تعاليم ليس لان الظروف لم تكن متوفرة سنرى بعد قليل ممكن اعطيك الآيات الآن لكن نمشي بتسلسل ، الى الآن لم تجيب ان محمد باع واشترى الذي يريد تشجيع تحرير الرق لا يبيع ولا يشتري يبدأ بنفسه
مصعب: من اين باع واشترى
الاخ رشيد : نحن اعطيناك النصوص الى الآن لماذا لا تريد ان تصدق الاحاديث التي قلناها
مصعب : الاستاذ وحيد يقول انه قبل هدية وهي مارية القبطية وهي ام المؤمنين اعتقها وتزوجها هل اكثر من ذلك اكرام لها لو ارجعها الى المقوقس حاكم مصر الذي ارسلها إليه أليست ستبقى جارية أليس لهذا رفع الله مكانتها ونقول مارية رضي الله عنها
الاخ رشيد : اشكرك اخي مصعب نتمنى تظل صديق للبرنامج وانا سعيد لمشاركتك ، اخ وحيد هل عندك تعليق فبل ان نمر لمشاهد اخر
الاخ وحيد : عندي تعليق ، انا سعيد جداً بمداخلته لكن تكلم عن هاجر وانت جاوبت عنها لكن لا يوجد دارس للكتاب المقدس إلا ويقر ان ابراهيم حينما اتخذ هاجر كزوجة هذا خطأ ارتكبه ابراهيم نحن نقول اخطأ ابراهيم هل تستطيع ان تقول أخطأ محمد لا تستطيع ان تقول ، هذا الفرق بيننا وبينكم الامر الثاني يقول ان التسري من صفات الانبياء اقول له انت مخطأ لان موسى لم يكن له عبيد او إماء او جواري ولا اشعياء ولا دانيال ولا حبقوق ولا صفنيا واستطيع ان اعدد لك الانبياء انت تتكلم عن ملوك مثل داود وسليمان وغيرهم هذا سآتي له حينما يعطيني الاخ رشيد الوقت لكي ما اجيب عن السؤال في العهد القديم والجديد ، اما مارية القبطية متى اعتقها ومتى تزوجها إلا حينما انجبت له ابراهيم فلو لم تنجب ابراهيم لظلت جارية وامة فليس الميزة في مارية ولكن في الولد الذي انجبته
الاخ رشيد : اشكرك اخي وحيد ومعنا فيديو نريد ان نريه للمشاهدين لانه يؤكد كلامنا بكل صدق وبكل امانة وهو من برنامج القاهرة اليوم
الاستاذ عمرو اديب : بأتكلم النهاردة لو روحنا بلد بيبيعوا فيها عبيد واشتريت واحدة ينفع الى اليوم
الشيخ خالد الجندي : إذا كان ولي الامر يسمح بهذ في هذه البلد ينفع
عمرو اديب : هناك بلاد مازالت تسمح
الشيخ خالد : دلني عليها يا عمرو وايدي على ايدك
عمرو اديب : بأتكلم بجد هناك بلاد تسمح
الشيخ خالد : كيف وهناك امم متحدة تحجم هذا الموضوع
عمرو اديب : هذا انا اسألك شرعاً ولا سياسة
الشيخ خالد : شرعاً إذا كان ولي الامر في الدولة يسمح بهذا النظام الاسلام لايمنع ذلك
عمرو : تشتري عادي
الشيخ خالد : وتبيع ايضاً عادي بسعر السوق فقط انا لا امزح إذا كان ولي الامر في دولة ما اقصد الملك او الحاكم او السلطان او الحكومة انما لا تستطيع ان تخرج بها خارج الحدود لان سيطبق قانون ولي الامر الثاني تشتريها هناك وتجلس هناك ستفعل شيئان كلهم فوائد اول شئ تتمتع بما ملكت ايمانكم مثلما تريد إذا كنت تقدر على هذا ثاني شئ نحن نرتاح منك في القاهرة اليوم وما الجديد في هذا
عمرو اديب : انا لو روحت هذه البلد التي تبيع واشتريت اثنين ثلاثة يصبحون ملكي وحلالي الاسلام قال كده ؟
الشيخ خالد : ليس الاسلام هذا المجتمعات العالمية
عمرو اديب : يا مولانا انا اسألك سؤال محدد شرعاً
الشيخ خالد : انت تقول الاسلام ابتكر
عمرو اديب : لم اقل الاسلام ابتكر سؤال حلال ولا حرام
الشيخ خالد : انسى الاسلام لو وجدت في مجتمع له نظام هذا النظام يبيحه ولي الامر
عمرو اديب : صلي على النبي انا مشيت معك وذهبنا لدولة بها ولي امر يسمح ببيع الاماء تنزل السوق مثلما يفعلوا في الاقلام هذه امة وتطلع الكيس وترميه حلال واتمتع بها حلال
الشيخ خالد : حلال الاسلام لم يحرم الرق ، الرق نظام اجتماعي
عمرو اديب : واتمتع بها حلال
الشيخ خالد : الاسلام لا يحرم الرق ولا يمانع من التعامل مع المجتمعات ومع النظم الاجتماعية الموجودة ساعة التعامل الذي وجد فيه الاسلام نفسه ، الاسلام لم يغير النظم السائدة إذا كان فيها نوع من انواع الحفاظ على الجنس البشري وعدم امتهانه
عمرو اديب : عدم امتهانه ايه انت قلت لي انه حلال اني اشتري واحدة وتبقى حلالي اثنين ثلاثة ستاتي حلالي وليسن حرام عليّ
الشيخ خالد : إذا الدولة تسمح بهذا اهلاً وسهلاً ، ما المانع لماذا مستغرب ولا انت بتتهم الصحابة انهم كانوا زناة يتمتعوةا بهذا ولا انت استيقظت من النوم وجدت السيرة النبوية تقول هذا الكلام ولم تصدقه ، الصحابة كانوا هكذا وبالمناسبة انبياء كانوا هكذا لهم ما ملكت ايمانهم ولا ها نغلط في الانبياء وفقهاء ، ياحبيبي هذا لم يحرم إلا من 200 او 150 سنة عن ماذا تتكلم انت اتيت متأخر
عمرو اديب : كيف ينفع

الاخ رشيد : لا يوجد كلام ابلغ من الكلام الذي قيل ، ما تعليقك اخ وحيد
الاخ وحيد : انا سعيد بهذا الفيديو لانه يؤكد ما طرحناه منذ قليل ، وانا عندي عندي عليقات ، ما معنى ان ولي الامر في هذا البلد إذ كان يوافق ، ما معنى هذا الكلام معناه إذا ذهب دولة وفيها ولي الامر يبيح بيع البشر والاسلام لا يمنع اشتري وبيع واستمتع إذاً الاسلام هنا الذي يرتفع بأخلاق البشرية وانما الاسلام ينزل الى مستوى المجتعات فإن كان في المجتمع بيع رقيق الاسلام لا يمنع بيع واشتري واستمتع إذاً ما دور الدين والاخلاق في هذا الاطار ، ثانياً الشيخ بملئ الفم يقول مش هناك امم متحدة معنى هذا انه يعلم الذي منع الرق وثيقة الامم المتحدة وحقوق الانسان وليس الاسلام
الاخ رشيد : الكفار صار شرعهم احسن من شرع الله
الاخ وحيد : والكفار صار شرعهم يتحكم ويبطل نصوصاً قرآنية هذه هي الكارثة
الاخ رشيد : معنى هذا انه لا يستطيع في مصر يكون له إماء برغم انه يريد والاسلام يعطيه هذا الحق لولا ان الحكومة المصرية لا تسمح بهذا الامر اما لو كانت الحكومة المصرية تسمح بهذا الامر تجد كل الشيوخ كل واحد يأخذ له على الاقل عشر جواري ولو كان عنده فاموال اكثر يأخذ جواري اكثر لا يوجد عدد ولا يوجد حد ولا قانون
الاخ وحيد : الشيخ قال لعمرو وريني البلد هذه اين هي ونذهب انا وانت ، الشيخ كان واضح وصريح ان الاسلام لم يمنع الرق لكن يصبح السؤال الجوهري طالما الشيخ يقر ويعترف انه إذا وجد المسلم في مجتمع يبيح ذلك فالاسلام لا يمنع ، إذا السؤال إذا كان الاسلام هو الحاكم ستعود الاسواق من جديد ويعود بيع البشر من جديد لان الاسلام سيحكم بقرآنه وبسنة نبيه وبالتالي لا يمكن ان يقال ان الاسلام قد حرر العبيد
الاخ رشيد : نقرأ ايميلات الاخ يوسف يقول " سلام رب المجد إن كان رسول الاسلام قد اباح الرق فهل لا يقتدي به المخدوعون من المسلمين غزوات محمد وقتل الرجال وسبي النساء والاطفال وبيعهم في اسواق النخاسة لكس يشتري السلاح ناهيك عن ان محمد كان له اكثر من 50 جارية بجوار نسائه الكثيرات والمدعوات ملكات اليمين ، أليس هذا دليل على ان محمد اباح الرق " ، الاخ عبد الله يقول " من فضلكم ما هي الاسماء الاخرى للرقيق الآن في بعض الدول الاسلامية " لاننا قلنا تحت مسميات اخرى ، " لو ان الاسلام قد حرم الرق فما هو حد من ابتاع عبداً او اشتراه " لا يوجد حد نحن رأينا ان الاسلام بالعكس يبيح ويقنن ويعطي ضمان في مسألة بيع العبيد ، الاخ ادم يقول " تحية محبة للاخ رشيد والاخ وحيد جميع العاملين في قناة الحياة تهانينا لكم على الحلقة مائه الى الامام والرب يبارككم " الاخت كريستين من مدينة الناصره قالت " في الحقيقة الاسلام لم يحرر العبيد بل استعبد الاحرار سلب الحرية واعطىالعبودية بينما السيد المسيح حررنا من العبودية واعطانا الحرية والحياة الابدية " تسلم على جناب القمص زكريا والاخ احمد والشيخ صموئيل وكل الاخوة الاخوة الاحباء ، نأتي لمكالمة من الولايات المتحد سيد ثابت
ثابت : كيف الحال سلامي للاخوة ،انا من السودان وانا اريد ان اقول الاسلام اباح الرق وانا اعطيك الاتفاقية هذه الاتفاقية كانت في عهد عبد الله ابن ابي السرح لما غزى السودان وعمل معهم اتفاقية انهم يدفعوا 630 عبد سنوياً للاسلام حتى من ضمن الاتفاقة ان العبيد يكونوا سالمين وشباب ولهم مواصفات كاملة ، اردت ان اقول هذه المعلومة لكي يعرف الجميع
الاخ رشيد : اخي ثابت هل انت مسلم ام مسيحي
ثابت : انا عابر ، انا كنت مسلم
الاخ رشيد : ما الذي جعلك تصير مسيحي
ثابت : الحمد لله بفضل برامجكم ، انا تركت تليفوني مع الاخوة
الاخ رشيد : وهل صليت وسلمت حياتك للمسيح ولا انت فقط حاسس في قلبك
ثابت : حاسس من قلبي لكن اقرب للمسيحية من الاسلام
الاخ رشيد : تحب تصلي معنا اليوم
ثابت : ليس الآن
الاخ رشيد : اترك معلوماتك مع الاخوة في غرفة التحكم فعندما تكون مستعد نحن جاهزين ، شكرا لك ، اقرأ ايميل من السيد إيهاب يقول " بالامس في برنامج البيت بيتك كان الاستاذ محمود سعد يسأل الشيخ خالد عن مواقعة محمد لمارية في بيت حافصة على سريرها سأله محمود سعد وما ذنب مارية ان يقول انها محرمة عليه لعدم فضيحة حافصة له اجابه قائلاً مارية القبطية ملكة يمين وليست له اي حقوق " نشكركم على هذه الايميلات ، الاخت ماري تقول " سلام المسيح لكم اخ وحيد ورشيد المسلم عبد للاسلام مالم يتحرر من عبودية هذا الدين سيبقى عبد لكل شئ سئ ، هل كان محمد عنده إماء وعبيد وكيف كان يعاملهم " اشكرك اخت ماري وسنجيب على سؤالك ، معنا فاصل نعود بعده لإكمال هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ وموضوعه الرق بين الاسلام والمسيحية
بعد الفاصل
الاخ رشيد : شكراً مشاهدينا ونعود لتكملة الحلقة ، اخي وحيد اريد ان ارجع لسؤال الاخ مصعب من السعودية الذي قال ان داود كان عنده جواري وسليمان ايضاً ، إذاً لا يحق للمسيحي ان يعلق على الاسلام والقرآن مادام في كتابه موجود هذه الامور هذا يرجع منه شرعية السؤال ، فهل ممكن نجيب موقف الكتاب المقدس من العبودية والرق ونبدأ بداود وسليمان لماذا كان عندهم عبيد وإماء
الاخ وحيد : شكرأ اخ رشيد وانا اشكر الاخ مصعب لان هذا سؤال شرعي وصحيح ويستحق الاجابة ، الآن سأجيب فقط في نطاق العهد القديم وفي سؤال اخر ساتكلم عن العهد الجديد ، الكتاب المقدس وحدة واحدة العهد القديم والعهد الجديد ولا ننسى كلمات الرب يسوع الواضحة ما جئت لانقض بل لاكمل لكن الكتاب المقدس حسم مسألة الرق في العهد القديم والعبودية حسم واضح ورائع وجميل جداً وبين ان العبودية وطبعاً انا كلامي سأوثقه بنصوص كتابية ، اكد الكتاب المقدس ان العبودية ليست هدف وانما عقاب لشعوب امم وعلى مستوى الفرد فالعبودية هي اجرة الخطية ولم يفرق بين شعب واخر كل من يتمادى في الخطية ويقسي قلبه ويرفض التوبة يسقط في العبودية واعطيك ايات من الكتاب المقدس ، سفر التثنية 28 : 47 ، 48 والكلام موجه من الله الى شعبه اسرائيل " من اجل انك لم تعبد الرب إلهك بفرح وبطيبة قلب لكثرة كل شئ تستعبد لاعدائك الذين يرسلهم الرب عليك في جوع وعطش وعري وعوز كل شئ فيجعل نير حديد على عنقك حتى يهلكك " هذا الكلام لمن ؟ ليس لشعوب وثنية الكلام موجه الى شعب اسرائيل الذي اخطأ فعاقبه الرب بالعبودية لشعوب اخرى ، يطبق على كل فرد يهودي قانون الرق في الدول الاخرى ، تثنية 28 : 66 ، 68 " وتكون حياتك معلقة قدامك وترتعد ليلاً ونهاراً ولا تأمن على حياتك في الصباح تقول يا ليته المساء وفي المساء تقول يا ليته الصباح من ارتعاد قلبك الذي ترتعبه ومن منظر عينيك الذي تنظر ويردك الرب الى مصر " طبعاً مصر لهم تاريخ كانوا هناك عبيد " ويردك الى الرب الى مصر في سفن في الطريق التي قلت لك لا تعد تراها فتباعون هناك لاعدائك عبيداً وإماء وليس من يشتري " الكلام لشعب اسرائيل إذا اخطأ وارتكب الخطايا سيباع كعبد ورقيق لان الخطية اجرتها العبودية ، في سفر ارميا 5 : 19 " ويكون حين تقولون لماذا صنع الرب إلهنا بنا كل هذه تقول لهم كما انكم تركتموني وعبدتم آلهه غريبة في ارضكم هكذا تعبدون الغرباء في ارض ليست لكم " ، سفر القضاة وهو من اشهر الاسفار التي تبين لنا المرات العديدة التي فيها ترك الرب شعب اسرائيل عبيد ، قضاة 3 : 8 " حمي غضب الرب على اسرائيل فباعه بيد كوشان رشرتايم ملك ارام النهرين فعبد بنوا اسرائيل كوشان رشرتايم 8 سنين " ، إذاً على مستوى الشعوب الرب يعاقب بالعبودية لكل الشعوب في تكوين 9 : 25 اعطي مثل لافرايم ، حام حين اخطأ في ابوه نوح قال نوح بروح النبوة عن المستقبل عن ابن حام " ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته " ما الذي جلب العبودية ؟ الخطية، وعيسو ويعقوب ايضاً نفس الفكرة ، السؤال هذا الامر لا وجود له في الاسلام إطلاقاً ، الكتاب المقدس يقرر ان اليهودي إذا سقط في الخطية وتمادى سيكون رقيق وعبيد فأصبح الرق والعبودية في الكتاب المقدس ليس هدف في حد ذاته وانما عقوبة لجرم الخطية وشناعه الخطية وابتعادهم وعدم التوبة ، انا اريد آية واحدة في القرآن او حديث واحد من رسول الاسلام يقول لو ان المسلم اخطأ سيعاقبه الله بالرق والعبودية يتكلمون عن سليمان وإذا رجعنا الى الكتاب المقدس نجد ان الرب يوبخ سليمان لاجل كثرة النساء التي عنده ويقول له ان كثرة النساء ستزيغ قلبك وهذا ما حدث بالنسبة لسليمان
الاخ رشيد : اعطي بعض الاحكام الاخرى لربما تفيد المشاهدين للمقارنة بين الاسلام والمسيحية لان الكتاب المقدس خصوصاً الاسفار الاولى منه جاءت الفين سنة او اكثر قبل محمد فالمفروض ان البشرية ارتقت في مدة الفين سنة المفروض ان القوانين التي جاءت بعد الفين سنة تكون احسن بكثير من القوانين التي اتت بعد الفين سنة هذا منطق ، المهم نجد في الكتاب المقدس في سفر الخروج 20 : 20 ، 21 وهذه سنقارنها بسورة البقرة 178 التي تقول الحر بالحر والعبد بالعبد لا يمكن ان يقتل حر بعبد في حال شخص حر قتل عبد هذا الحكم الاسلامي في سنن ابو داود كتاب الديات لا يقاد الحر بالعبد وايضاً في الامام مالك في سنن ابن ماجة باب هل يقتل الحر بالعبد كلها تقول ان لا يقتل الحر بالعبد حتى لو عمداً ، في الكتاب المقدس تجد " وإذا ضرب انسان عبده او امته بالعصا فمات تحت يديه ينتقم منه " يعني يعاقب ، لا ويين 24 : 17 ، 22 " إذا امات احد انسان فإنه يقتل حكم واحد يكون لكم الغريب يكون كالوطني " في حال ضرب واحد عبد يقول " إذا ضرب انسان عين عبده او عين امته فأتلفها يطلقه حراً عوضاً عن عينه ، إن اسقط سن عبده او سن أمته يطلقه حراً عوضا عن سنه " هذا في خروج 26 : 26 ، 27 ، بخلاف الاسلام لو قتل حر عبد مثلاً لو قتل عمر ابن الخطاب عبد لا يقتل عمر ابن الخطاب لان العبد اقل من الحر في الدرجة هذا لا يعلمه الكتاب المقدس ، نجد الذي كان من الفين سنة افضل من الذي جاء بعد الفين سنة ، وفي تثنية 23 : 15 ، 16 " لا تسلم العبد الهارب الى سيده " عبد ابق اليك من مولاه لا تسلمه الى مولاه عندك يقيم في وسطك في المكان الذي يختاره في احد ابوابك حيث يطيب له لا تظلمه " هذا تعليم إلهي بينما الاسلام يقول إذا هرب العبد لا تقبل صلاته فهو كافر حتى يعود ، من الافضل ؟ نحن نتكلم فقط عن العهد القديم لم نأتي للعهد الجديد ، وفي العهد الجديد سنرى اروع وافضل من هذا لان الله رقى بالبشرية من خلال تعامله معها من العهد القديم الى العهد الجديد ، مثلاً نجد ان النهي عن سرقة الناس وبيعهم التي هي العبودية بالمفهوم العصر الحديث ان شخص يذهب الى بلد ويسرق الناس ويبيعهم ، في خروج 21 : 16 " ومن سرق انسان وباعه او وجد في يديه يقتل قتلاً هل هذا ليس تحريم للعبودبة خصوصاً بمفهومها العصري ، يعني من سرق انسان وباعه او وجد في يديه يقتل قتلاً ، نأخذ مكالمة من الاخ ميخائيل من مصر اهلاً بك
ميخائيل : سلام المسيح معكم ، كل حلقة وانت طيب انا اختصر ببساطة مثلما قلت بالنسبة للتشريع اليهودي نزل في فترة كان الناس في ارض سيناء اربعين سنة كانوا خارجين من ايام العبودية المصرية ونظام البيع والرق لذلك اعطاهم الله بعض المعلومات لكي يستطيعوا المحافظة على الناس كما هو في خروج 20 ، 21 " إذا اشتريت عبد عبراني فست سنين يخدم وفي السابعة يخرج حر مكانه " التشريعات هذه غير معمول بها في العهد الجديد لان كان لها ظروف معينة في وقت معين ، الذي نأخذه على الاسلام ان ملكات اليمين مازال الاخوة المسلمين متمسكين بهم الى الآن وهذا خطأ كبير اليوم حقوق الانسان واتفاقية تبادل الاسرى تمنع شئ اسمه ملكات اليمين مش ممكن بلد مثل السعودية تهاجم بلد مثل لبنان وتأخذ بنات مسيحيات وتجعلهم ملكات يمين ممنوع هذا الشئ لان السعودية وقعت على اتفاقية حقوق الانسان وتبادل الاسرى إذا ملكات اليمين سقطت لم يعد يعمل بها الآن
الاخ رشيد : هناك اخت سألت في الايميل قالت ما هي الاشكال الاخرى للعبودية ونقول لهم مثلاً نظام الاجانب في السعودية وكيف يتعاملون هذه عبودية من نوع اخر
ميخائيل : ملكات يمين يسموها وهو يعمل بها ما يريد ، هو بيستخدم خادمات في البيت له الحرية ان يعمل اي شئ بها يعتبرها ملكة يمين واليوم هذا القانون ممنوع ، بالنسبة للعبيد في المسيحية كلمة عبيد يعني خدام وليس بمفهوم العبيد ايام العبرانيين لا ، يقول " ايها العبيد اخضعوا لسادتكم " ثم يقول " ايها السادة قدموا للعبيد العدل والمساواة عالمين ان لكم انتم ايضاً سيداً في السموات " كلمة عبيد في العهد الجديد حسب تعليم السيد المسيح له المجد وبولس الرسول يكلم العبيد كالخدام وليس عبيد مشتارين ، للاسف الشديد هم يؤمنوا بملكات اليمين عندهم في الجنة 70 حورية هم ملكات يمين وهذا خطأ
الاخ رشيد : لا يقولوا ملكات يمين يقولوا حوريات
ميخائيل : هم ملكه محدد له 70 واحدة ، وشكراً
الاخ رشيد : اشكرك ، اخ وحيد نأتي للعهد الجديد الاخ الذي ارسل ايميل يقول ان في المسيحية تشجيع على العبيد ايها العبيد اطيعوا سادتكم فهو تكريس لنظام الرق
الاخ وحيد : في العهد القديم الرق عقاب لكل الشعوب بما فيهم الشعوب المؤمنه كشعب اسرائيل لا فرق سواسية وهذا لا وجود له في الاسلام ، بالنسبة للعهد الجديد وهو قدوتنا الرائع شخص المسيح انت ذكرت لم يكن له عبد ولا امة ولا جارية التلاميذ ، تلاميذ المسيح الذين تعلموا منه لم يكن لهم عبد ولا امة ولا اي شئ ، سأذكر آيات من الكتاب المقدس بعد ذلك اعود لهذه النقطة ، ما الذي فعله الرب يسوع في يوحنا 13 : 12 – 17 صب ماء في مغسل اوبتدأ يغسل ارجل التلاميذه ويمسحهما بالمنشفة التي كان مؤتزراً بها ، فلما كان قد غسل ارجلهم واخذ ثيابه واتكأ ايضاً قال لهو أتفهمون ما قد صنعت بكم انتم تدعونني معلم وسيد وحسناً تقولون لاني انا كذلك فإن كنت انا السيد والمعلم قد غسلت ارجلكم فأنتم ينبغي ان يغسل بعضكم ارجل بعض لاني اعطيتكم مثال حتى كما صنعت انا بكم تصنعون انتم ايضاً ، ما الذي قاله في الايات بعد ذلك " الحق الحق اقول لك انه ليس عبد اعظم من سيده ولا رسول اعظم من مرسله " انا السيد وفعلت ذلك فإن كنت انا السيد وفعلت ذلك وانتم عبيد لله فافعلوا مثلما فعل السيد فساوى هنا ومحا اي طبقة قد تكون في ذهن التلاميذ ، آية اخرى في متى 20 : 26 – 28 قال المسيح " من اراد ان يكون فيكم عظيماً فليكن لكم خادماً ومن اراد ان يكون فيكم اولاً فليكن لكم عبداً كما ان ابن الانسان جاء لا ليخدم بل ليخدم وليبذل نفسه فدية عن كثيرين " موضوع العبيد والسادة الاخ السائل فات عليه ان هذا النص ليس نصاً تشريعياً بمعنى ايها السادة امتلكوا عبيد لكن هذا النص ليوحي ويعلم العبيد انهم يعاملون السادة ليس ان السادة ينظرون ويراقبون اعمالهم لكن الله الذي يراقب والله الذي يعاقب
الاخ رشيد : وكأنه كان بيكلم عبيد مسيحيين امنوا بالمسيح فيقول لهم " ايها العبيد اطيعوا سادتكم حسب الجسد بخوف ورعدة ببساطة قلوبكم كما للمسيح لا بخدمة العين كما يرضي الناس بل كعبيد المسيح عاملين مشيئة الله من القلب خادمين بنية صالحة كما للرب ليس للناس .. الخ " انتم آمنتم بالمسيح لكي لا تلام المسيحية سيروا افضل تجاه سادتكم واعملوا احسن ليس كأنكم تعملون لهم ولكن لله لكي يمدحوكم ، ليس ليقولون ان المسيحية حرضتهم وتخلق المشاكل
الاخ وحيد : والنقطة الرئيسية ان الكلام لم يقال في دولة مسيحية لا توجد دولة مسيحية ونحن لا نؤمن بدولة مسيحية قيل هذا الكلام في مجتمعات وثنية وكان يعلم المسيحيين كيف يجب ان يكونوا لكن لا يوجد ، الآن سأعطي آية تجرم تجارة الرقيق في العهد الجديد لكن اعطي اولاً آية عن التساوي بين البشر في غلاطية 3 : 27 – 29 يقول الوحي الإلهي " لان كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ليس يهودي ولا يوناني ليس عبد ولا حر ليس ذكر وانثى لانكم جميعاً واحد في المسيح يسوع ، فإن كنتم للمسيح فأنتم إذاً نسل ابراهيم وحسب الموعد ورثة " إذا كنت عبد او حر انت ابن لابراهيم وانت وارث فأي عبد يرث
الاخ رشيد : اضيف لكلامك ان السيد المسيح اعطانا في انجيل متى ما يسمى بالقانون الذهبي او الوصية الذهبية وهذه مقياس قال " كل ما تريدون ان يفعل الناس بكم افعلوا هكذا انتم ايضاً بهم " هذا هو القانون الذهبي لان هذا هو الناموس والانبياء وهذه خلاصة التعليم ، بناء على هذا المقياس هل نظام العبودية يستجيب لهذه الوصية ؟ لا يستجيب ، لا احب ان شخص يستعبدني وبالتالي انا مطالب بحسب السيد المسيح ان لا افعل بالناس ما لا اريده ان يفعلوه بي فهذه وصية واضحة وليس بها اي إشكال ، والوصية الثانية بعد تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك الثانية مثلها تحب قريبك كنفسك ، من هو قريبي ! الانسان لو انا احب قريبي الانسان مثل نفسي وبهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والانبياء إذاً لو كان الناموس كله خلاصته يحب الله والانسان هل الاستعباد من محبة الانسان لا ، إذاً المسيح بحسب ها تين الوصيتين هو يمنعنا من الرق بمعنى الاستعباد لكن لا يسمح لنا بهذا الامر ، معنا الاخ محمد من سوريا اهلاً بك
محمد : مساء الخير ، انت تعرف اشياء واشياء لا تعرفها ، في سوريا وفي كل البلاد العربية لازال يوجد عبيد عند رؤساء القبائل العربية وحتى اليوم ، وزواج البديل إذا اثنين واحد عمره خمسين او سيعين سنة نفس العمر هذا يبدلوا بناتهم كل واحد يأخذ بنت الاخر ليزوجها يزوجون بناتهم لبعض وهذا زواج شرعي وصحيح ولازال العبيد موجودين وحتى يخصون العبيد ، العبد المخصي سعره اغلى إذا الشيخ غضب على العبد يأخذه على السوق ويبيعه ، المخصي سعره اعلى لانه يخدم النساء
الاخ رشيد : هناك ايميلات وصلت هذا للاخ مصعب من السعودية الاخوة احضروا لي اختصار من الفصول من سيرة الرسول لابوا الفداء اسماعيل ابن كثير لا يوجد ان محمد مات بعدما حرر كل العبيد يقول " قال ابو زكريا ولم يكن ملكه صلى الله عليه وسلم لهؤلاء في زمن واحد بل في اوقات متفرقة لا يقول انه مات بعدما اعتقها ام لا " المرجو تعطيني المرجع حتى اتأكد من صدقها ، الاخت فرحة تقول " مارية القبطية ليست ام المؤمنين بل كانت ملك يمين " هذه كلها ملاحظات ارجو ان تدقق معلوماتك في المرة القادمة ، اتفضل اخ وحيد
الاخ وحيد : انا اشكر الاستاذ محمد من سوريا كنا نحتاج لهذه المعلومة ان لزال هناك رقيق في الدول الاسلامية لكن تحت الغطاء ، اريد ان اعطي آية من العهد الجديد جامعة مانعة ساحقة لما يسمى بالرقيق أقرأ من تيموثاوس الاولى 1 : 9 – 11 " ان الناموس لم يوضع للبار بل للأثمة والمتمردين للفجار والخطاة للدنسين و المستبحين لقاتلي الباء وقاتلي الامهات لقاتلي الناس للزناة لمضاجعي الذكور لسارقي الناس للكذابين للحانثين وإن كان شئ اخر يقاوم التعليم الصحيح حسب انجيل مجد الله المبارك الذي اؤتمنت انا عليه " ، سارقي الناس وانا اريد من الاحباء المسلمين ان يرجعوا للتفاسير المسيحية ومعنى الكلمة في كل الوثائق المسيحية تعني تجار الرقيق بصورة واضحة وساحقة ان هذا الامر مخالف للتعليم الالهي وان من يفعل ذلك محكوم عليه من الشريعة المسيحية ، الآن انا استطيع كمسيحى كل مسيحي يستطيع من خلال الانجيل المقدس ان يقول لكل مسيحي قام بهذا الجرم وتاجر في البشر وتاجر في الرقيق اقول له امام ملايين المشاهدين انت اخطأت واجرمت امام السيد الرب ، السؤال للاحباء المسلمين هل تستطيعون ان توجهوا هذا الكلام لرسول الاسلام وللمسلمين الذين تاجروا في البشر وتقولون لهم انتم قد اجرمتم في البشر هذا سؤال ارجو ان كل انسان يجيبه عن نفسه
الاخ رشيد : واذكر ان السيد المسيح ايضا في علاقتنا مع الله لم يسمها عبودية فبالاحرى بالانسان مع الانسان قال في يوحنا 15 : 15 " لا اعود اسميكم عبيداً لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده لكني قد سميتكم احباء لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي " وهذه تعكس ، المسلم علاقته بالله هي علاقة عبد مع سيد وبالتالي لا يستطيع في يوم من الايام ان يقول ان علاقته بالله هي علاقة محبة ولذلك فالمسيح امرنا ان نعكس علاقتنا بالله التي هي علاقة محبة هو يدعونا احباء وان تكون هذه العلاقة مع الانسان ايضاً ان يكونوا احبائنا حتى لو اعتبروا انفسهم اعدائنا ، لذلك امرنا بالصلاة من اجلهم وان نغفر لهم وكل هذه الامور بينما الاسلام لا نجد هذه العلاقة ما بين الإله والانسان ولا بين الانسان والانسان ، بل نجد الاسلام كرس علاقة العبودية بين الانسان والانسان ،خلينى اقرأ لكم سورة البقرة 178 هي تؤكد ان الحر لوحده والعبد لوحده ويقول الجمهور في هذه وانا اقتبس من كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري آية البقرة مفسرة لآية المائدة " فيقتل العبد بالحر ولا يقتل الحر بالعبد لنقصه " وقال الشافعي ليس بين العبد والحر قصاص إلا ان يشاء الحر ، واحتج للجمهور بأن العبد سلعة فلا يجب فيه إلا القيمة لو قتل خطأ اى لو قتلت واحد خطأ اعطيهم قيمته بيساوى كام اعوضكم وهذا موجود في فتح الباري شرح صحيح البخاري ، وهناك الكثير من لآيات والاحاديث ، كلمة اخيرة اخ وحيد للمشاهدين
الاخ وحيد : اقول للاحباء المسلمين بصورة خاصة دققوا في الشعارات التي تعلمتوها منذ نعومة اظافركم حينما تسمع كلمة الاسلام حرر المرأة ناقش واقرأ عن المرأة في الاسلام وكذلك الاسلام حرر العبيد هكذا ناقش واقرأ هذه الشعارات لا للشعارات ادرس واقرأ ، لا نقول لك ادرس توراة او انجيل في البداية ابدأ بالقرآن والمراجع الاسلامية لتتعرف اكثر على الاسلام فهو ليس الاسلام الذي تسمعه بل الاسلام الذي تقرأه
الاخ رشيد : اشكرك اخ وحيد ، واشكركم مشاهددينا على كل الايميلات التي وصلتني على مكالمتكم واتمنى تشاركونا في موضوع الحلقة القادمة لانه سيكون معكم اخي احمد مقدم للبرنامج سأكون مشارك عبر الانترنت وسيكون معنا الاخ وحيد ، سيكون الموضوع ألوهية محمد او تأليه الاسلام لمحمد وسنرى امور كثيرة اخرى نوقشت من قبل لكن هذه المرة ستفتح على الهواء مبائرة ناقشونا وارسلوا لنا اسئلتكم بخصوصها ، اشكركم والى اللقاء

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com