24 نيسان, 2019
ar-JOen-US

098 - سنة جديدة بداية جديدة
Created on 26/10/2010 04:07:30 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة الثامنة والتسعون
سنة جديدة بداية جديدة
تاريخ البث المباشر 8 يناير 2009

الاخ رشيد : اهلاً بكم مشاهدينا الاعزاء ، سنة جديدة مباركة مليئة بالخير للجميع وعيد ميلاد مجيد لكل للمسيحيين في العالم اجمع نرحب بك اخي صموئيل في هذه الحلقة
الشيخ صموئيل : اهلا بك وكل سنة وانتم طيبين ربنا يبارك هذا البرنامج يكون بركة لملايين من المسلمين والمسيحيين توصل لهم رسالة محبة المسيح
الاخ رشيد : اشكرك ، قبل ان نبدأ في هذه الحلقة احب ان اعلق على شئ محزن يجري الآن في فلسطين وبغزة بالاخص اقول ان مشاهدة الدماء والاشلاء تحز في قلب الانسان وتزعج اي انسان له مشاعر ونحن كمسيحيين نعلم من الكتاب المقدس ان الدمار والموت هو نتيجة فساد طبيعة الانسان ومن يفرح بالقتل والدمار هو الشيطان نفسه كمسيحيين واجبنا ان نصلي من اجل ما يحصل في غزة ونطلب من إله السلام ان يحل سلامه في منطقة الشرق الاوسط بالاخص و حتى نحيط بالظروف الموجودة الآن بقطاع غزة معنا الاخ ايهاب اخ مؤمن مسيحي من غزة سيتكلم لنا على الاوضاع حتى نعرف بعض ما يجري هناك ونصلي من اجله ، اهلاً بك اخي ايهاب
إيهاب : اهلا بكم
الاخ رشيد : اشكرك على تلبية الدعوة وارجوك تشرح لنا وسائل الاعلام العربية تري صور محزنة ودماء واشلاء واطفال تحت الانقاض واشياء كثيرة من هذا الامر والاانطباع وكأن المسلمين وحدهم يعانون من هذا الامر وان لا يوجد مسيحيين وصلهم ايضاً هذه الحرب ، فكيف تتكلم كمسيحي في قطاع غزة
إيهاب : اول شئ الوضع هنا كل شئ على المحطات الاخبارية كم يكون الوضع سئ نعيش في قطاع غزة في هذا الوقت تحت القذف والدمار خوف قتل ، شعب كامل في غزة مسيحيين مسلمين مقطوع عنهم الكهرباء اكثر من اسبوع لا يوجد مياه وغاز ، اساسيات الحياة عندنا في غزة غير متوفرة ايضاً نحن المسيحيين في غزة جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الفلسطيني في داخل قطاع غزة ونحن معرضين كأي مواطن فلسطيني معرض للقتل لاي حادث ، ايضاً نحن كمسيحيين في غزة تعرضنا لعدة حوادث عندنا الطفلة كريستين عمرها 15 سنة ماتت من شدة الخوف وشدة اصوات القذف وصور القتل التي رأتها على التليفزيون ، هذه الطفلة لم تموت من صاروخ او قذيفة لكنها ماتت من شدة الخوف التي زرعت في قلبها مما يحدث في غزة ، وايضاً نحن كمسيحيين تعرض من كام يوم بيت مكون من ثلاث طوابق لعائلة مسيحية لدمار وتعرض شاب اسمه نسيم عمره 27 سنة من سكان غزة انه مات في هذا القذف وايضاً تم قذف مدرسة بالقرب من كنيسة الراهبات في قطاع غزو ، نحن كمسيحيين نعاني ما يعانيه كل مواطن فلسطيني
الاخ رشيد : ماذا تفعل كمسيحي مؤمن كشئ عملي في ظل هذه الظروف
إيهاب : نحن نصلي لاجل ان ربنا يزرع السلام في بلادنا لان إلهنا قال ان السلام لايأتي من العالم لكن يأتي من عنده هو قال " سلاماً اترك لكم سلامي اعطيكم ليس كما يعطي العالم اعطيكم انا " ، نحن نثق ان ربنا يضع السلام الحقيقي في بلادنا والذي نعمله لبلادنا ولشعبنا في غزة ان نصلي لاجلهم
الاخ رشيد : ماذا نستطيع ان نفعل نحن مسيحيين العالم الذين نرى هذا ، كيف نصلي من اجلكم هل هناك شئ تريدونه نريد ان نعمل اي شئ لمساعدتكم
إيهاب : نحن نطلب من العالم المسيحي ان يصلي ان تقف الحرب عن غزة ونطلب ان يصلوا ان ان ربنا يزرع السلام المفقود في بلادنا وربنا يبعد عنا روح الحرب والقتل والشر عن بلادنا غزة ويبارك بلادنا
الاخ رشيد : امين ، نتمنى ان هذه الظروف تنتهي في اقرب وقت والرب يستجيب لصلوات كل المؤمنين ونكون معكم قلباً وروحا في هذه المحنة ، ما تعليقك شيخ صموئيل الايام السابقة رأينا صور اطفال تحت الانقاض ، مناظر مؤسفة ماذا نقول للناس عن هذه المحنة
الشيخ صموئيل : ما يحدث في غزة هو مأساة انسانية مذبحة دموية لا يقبلها احد خراب ودمار وقتل وسفك دماء ، ابليس هو مصدر كل حرب تحدث لانه من البدء قتال لكل الناس وانا اتجاوب مع اخي من غزة ومع حضرتك واوجه نداء عملي لكل المسيحيين المؤمين ارجو تكريس وصلاة من اجل ان الرب يوقف هذه الحرب لا احد يقدر ان يقف امام الله ، يستطيع الله ان يصدر قرار بوقف الحرب وتقف الحرب لان هو إله السلام وإن كنا نحتفل بميلاد إله السلام نصلي من اجل السلام المفقود في فلسطين ، انا اناشد من خلال البرنامج كل الاطباء الجراحيين ان يهتموا خصوصاً في مصر او في المنطقة العربية يتحركوا ناحية الجرحى المحتاجين معونة من الجراحين ، واناشد اي جهة مشئولة ان تجمع تبراعات لاحبائنا الجرحى والمشردين من نتائج الحرب ، ينبغي ان نأخذ مواقف عملية ونتحرك لان المسيح يأمرنا بذلك ، ولا يوجد حل للسلام بين اسرائيل وفلسطين إلا في المسيح إذا رجع اليهود والعرب للمسيح ستحل هذه المشكلة
الاخ رشيد : اشكرك ، اعود لحلقة سؤال جرئ اليوم ما موضعها ؟ هي حلقة مفتوحة لكل الناس خصوصاً اولئك الذين كان لبرامجنا تأثير على حياتهم واقتنعوا بما نعرضه من حقائق الكثيرون يكتبون لنا يتسائلون ماذا نفعل الآن كيف نتبع المسيح كيف نقبله في حياتنا كيف اعبر اسئلة كثيرة من هذا النوع اليوم سنعطي الفرصة لكل الذين يريدون ان يصيروا من اتباع السيد المسيح ويبدأوا السنة الجديدة بقرار جديد وحياة جديدة يتصلوا الآن يأخذزوا الخظوة الجرئية سواء على الهواء او سراً مع احد الاخوة على الهاتف بصفة شخصية ، لدي بعض الاحصائيات اريد عرضها للمشاهدين ونعلق على كل ما يعرض على قناة الحياة والفضائيات المسيحية الاخرى ، كل الرسائل التي وصلت لقناة الحياة لمدة خمس سنوات صار عندنا 642148 وعندما اقول الرسائل لا اعني الرسائل الخطية فقط بل الايميلات والتليفونات ايضاً 7% فقط من هذا العدد هو رسائل فعلية و49 % أيميلات ، 44 % تليفونات في هذه السنة بين سبتمبر 2007 الى اغسطس 2008 كان 244777 من الراسائل التي وصلت لقناة الحياة ، 40 % من هذه الرسائل هي من مسلمين ، وعدد تحميل البرامج وصل الى 235 مليون تحميل لصفحات قناة الحياة فقط طيلة الخمس سنوات وهناك ايضاً ان 61 % من مراسلي قناة الحياة هم ذكور ، 39 % هم اناث ، اريد ان تعلق بعد حوالي من سنتين من سؤال جرئ تقريباً مائة حلقة وبرامج اخرى وجناب القمص وغيره ، ما الذي يمكن ان يفعله الانسان امام الحقائق المعروضة امامه
الشيخ صموئيل : ابسط شئ ان يفكر فيما يشاهد ويسمع بذهن مفتوح ويبحث عن الحقيقة ، اشياء جديدة على كثير من المشاهدين حول العالم اول مرة يسمعوا بها وليس فقط المعرفة لكنه يستمر في البحث ثم عليه ان يتخذ قرار عملي في حياته لانه يتكلم عن مصير الانسان وهذا شئ في غاية الاهمية لكل شخص
الاخ رشيد : من خلال المراسلات التي تصلنا اجد انواع من الناس بعضهم مقتنع لكنه متردد في اخذ الخطوة
الشيخ صموئيل : الاقتناع العقلي لا يكفي ، في الزواج تجد الانسان يمر بثلاث مراحل مهمين ممكن اقتنع بفتاة لارتبط بها اقتناع عقلي وممكن احبها لكن حبي لها واقتناعي بها لا يتم الزواج لكن حتماً يأتي الوقت لقرار ارادي معلن بقبول الشئ الذي عرفته ، هذا القرار يجب ان نأخذه لا نتوقف عند مرحلة الاقتناع لكن قرار قبولي لعمل المسيح على الصليب من اجلي هذا قرار شخصي وطلبة من الله اقول له انا اقبل ما عملته في المسيح من اجلي واطلب ان روح المسيح يدخل الى روحي هنا يتم التغيير
الاخ رشيد : يجب ان يكون هناك التزام عملي
الشيخ صموئيل : خطوة عملية ان الانسان يقرر فيها بإعلان ارادي وبكلام مباشر لله الذي يسمع لكل انسان فيدخل الى علاقة جديدة مثلما يقول في لوقا 15 عن الابن الضال انه رجع الى نفسه ، واحد فهم ان ما هو عليه ليس جيد لحياته وهو ضايع ولا يستطيع الاستمرا فيرجع الى نفسه ويأخذ خطوة عملية فيقوم من الكورة البعيد ويعود الى الله ، فيعود الى ابيه السماوي ويطلب رحمة وغفران له ، هنا تتم مرحلة جديدة في حياته انه ينتقل من مجرد المعرفة العقلية الى إيمان قلبي صحيح
الاخ رشيد : هناك بعض الناس بعيد عن المعرفة العقلية لكن كان لديهم احساس ارتاحوا للانجيل ارتاحوا للمسيحيين في الكنيسة وجد طمأنينة وسلام في قلبهم من جه المسيحية والمسيح لكن صعب عليهم يتركوا الموروث ، تقاليد واسرة ودين ومجتمع ماذا يفعلون
الشيخ صموئيل : الصراع بين التقليد والتعليم تكلم عنه المسيح في مرقس 7 وقال انه صراع حقيقي يحدث صراع بين ما تعلمت طول عمري 20 سنة او 30 وافاجأ انه بيتعبني واحياناً كرامتي وكبريائي تؤخرني ان اخذ موقف عن الشئ الذي اكتشفته ، وهذا ما نريد ان ننتبه له ان الصراع حقيقي لكن الاحسن ان لا اجعل الموروثات تؤثر في قراراتي ، انا اتذكر ان الرسول بطرس كان عنده تأثيرات في حياته الشخصية نتيجة ما تعلمه في البيئة اليهودية منعه من استيعاب اشياء كثيرة كان يعلنها المسيح له مباشرة لكن الموروث في عقله الباطن كان يعطله عن استيعاب هذا الحق لكن جيد ان نأخذ موقف وخطوة عملية لنعيش ونختبر هذه الاشياء
الاخ رشيد : هناك اناس تكتب وتقول انا تركت الاسلام ولا احتاج ادلة اضافية لكن لم اقبل المسيح بعد انا في مرحلة وسط بين الاثنين هذا صعب ان نتكلم معه كيف ينتقل من هذه المرحلة الى مرحلة إيجابية
الشيخ صموئيل : هناك ثلاث اشياء مهمين اول شئ يكتشف السبب هل لان عنده روح تعصب تعطله ان ينتقل من حالة لحاله اخرى ، هل عنده خوف ماذا سيحدث بعد اخذ هذه الخطوة او انه لا يستطيع ان يفهم الحقيقة ، نحن لا ننادي ان الناس تنتقل من ديانة الى ديانة او من طريقة عبلدة الى طريقة عبادة اخرى ، نحن نقول للناس تعالوا لعلاقة حقيقية مع الله سواء كان مسيحي او مسلم محتاج ان يفهم هذه الحقيقة الدعوة الى علاقة سليمة حقيقية بين الانسان وبين الله
الاخ رشيد : انت اتيت لنقطة مهمة انا اشجع كل واحد انت لا تعرف مستقبلك بعد يوم او شهر او سنة المهم هذه فرصة لكل واحد يريد ان يتخذ هذا القرار امام الجميع او سرأ مع الاخوة والاخوات على الهاتف او معنا على الهواء ارجوك اتصل بنا وشجع الناس لو حدث اي تغير في حياتك من خلال برامج الحياة وصرت انسان جديد ارجوك اتصل بالبرنامج لتشجع الذين يصلوا من اجلك في كل مكان في العالم ، انا متأكد ان في هذه اللحظات هناك من يصلي من اجل المشاهدين نريد تشجيعهم ونريهم ان الرب يستجيب صلواتهم ارجوك اتصل بالبرنامج لتشجع المصلين لاجلك ، نأتي لسؤال مهم جداً بالنسبة لنا نحن من اتينا من خلفية اسلامية ارى دائماً مع احترامي للقسوس ورجال الدين انهم يستخدموا مصطلحات كبيرة علينا ولادة جديدة اختبار المسيح في القلب اقبل المسيح في قلبك انا بالنسبة لي عندما كن مسلم واسمع هذه المصطلحات لا افهم اي شئ ارجوكم بسطوها لنا انا كمسلم عايز افهم الولادة الجديدة الانسان الجديد هذه لغة لا افهمها صعب نفهمها لان خلفيتنا وثقافتنا مختلفة تماما ، كيف توصل لي بطريقة بسيطة كيف اصير مسيحي ماذا يحدث لي ما هي الولادة الجديدة
الشيخ صموئيل : اريدك ان تكون مؤمن حقيقي بالله من خلال المسيح هذا شئ مهم جداً ان يكون لك علاقة حقيقية مع الله ، كيف ؟ عرفت اشياء كثيرة كما قلت ان هناك ناس لديها اقتناعات عقلية ان المسيح ولد وصلب وقبر وقام وصعد الى السماء ، ايضاً لازم اعرف اني انسان خاطي وارتكبت الخطية وثمن هذه الخطية هو موت ابدي واشعر باحتياجي الشديد لاصلاح موقفي اتوجه بدعاء او صلاة الى الله انه يعمل هذه المعجزة في حياتي وهذه هي معجزة التغيير ليست مجرد محاولة بشرية لكنها شئ يتم في ثواني معدودة تجعل الانسان يتغير ان قلبه يحدث فيه خلق جديد الروح القدس يدخل في حياته المسيح قال " انا واقف على الباب واقرع ان سمع احد صوتي وفتح الباب " اي فتح قلبه وطلب ان يدخل الروح القدس في حياته هنا يتم تغيير حقيقي داخل الانسان هذا ما نسميه الولادة الجديدة او الولادة من فوق من الله والطلبة توجه الى الله بإيمان حقيقي انك تقبل ما عمله الله في المسيح من اجلك ، واحد وضع لك مليون جنيه وانت عرفت بذلك لكن الآن ذاهب لتأخذ هذه النعمة والبركة وتأخذ موت المسيح لاجلك كشئ شخصي وتطلب منه ان يدخل حياتك
الاخ رشيد : اقول هذا الكلام في جملة مثلاً انا كمسلم واقتنعت وفتشت عن الحقائق وصدقتها لازم اصل لتصديقها فعلياً ؟، انا اصدق ان موت المسيح حقيقي ان غفران الذنوب من خلال موت المسيح هو حقيقة ليس فقط امر مفهوم وله معنى لكن لازم اصدق ان حقيقة يغفر لي ذنوبي وهذا ما يسمى الايمان
الشيخ صموئيل : نسمي هذا قرار ايماني او قرار ارادي بالايمان بالمسيح
الاخ رشيد : وبعد هذا يحدث هناك تغيير جذري في حياتي تتغير حياتي
الشيخ صموئيل : اعطي لك مثال دودة القز عندما تدخل في الشرنقة ثم تتحول الى فراشة هذه الفراشة كان اصلها دودة هذا الانسان الطبيعي الذي يعيش في الارض ويأكل من تراب الارض الى ان يتحول الى فراشة كأنه انسان روحي يستطيع التحليق في اجواء روحية ، التحول من دودة الى فراشة هو ما يسمى الولادة من فوق ان الانسان قلبه يتغير " قلبا جديدا اخلق في يا الله وروحاً مستقيماً جدد في داخلي "
الاخ رشيد : انت تقصد ان قطيعة مع الماضي ، ماضي الانسان كله انتهى
الشيخ صموئيل : انتهى نهائياً الماضي انا اعترف انه كان خطأ وابدأ بداية جديدة تغيير جذري فوري يتم في ثواني لكن يستمر لا يتوقف
الاخ رشيد : كثير من الناس يقولون يا ريت اتولد من جديد ابدأ حياتي من جديد يعني ابيض هل هذا ينطبق على الايمان بالمسيح وكأنك تبدأ علاقة جديدة
الشيخ صموئيل : طبعاً تبدأ بداية جديدة يقول" إذا كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة " خلق جديد انسان جديد مولود ولادة روحية لهذا في يوحنا 3 المسيح تكلم عن " المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح " إذاً هناك ولادة روحية جديدة تتم في حياة الانسان الذي يؤمن بما فعله المسيح من اجله
الاخ رشيد : وصلني الآن ايميل من الاخ عمر محمد من مصر يقول " انا عمري 27 سنة من القاهرة من مصر صلوا من اجلي لكي اقبل المسيح " ، انا اتمنى اخرين ايضاً يرسلوا حتى نصلي من اجلكم جميعاً والرب قال كل من آمن به يصير خليقة جديدة ويبدأ بداية جديدة معه ، اهنئ عمر محمد في بداية سنة
الشيخ صموئيل : هذا احلى شئ ان الانسان يولد ولادة روحية وسنرسل لك كتاب هدية " في خطى السيد " يحكي عن بداية الحياة مع المسيح وكيف يكمل بعد ذلك به شرح تفصيلي عن قرار قبول المسيح وهو يساعد في الخطوات الاولى للنمو ليس فقط ان نولد او نبدأ لكن الاهم النمو
الاخ رشيد : بالنسبة للكتاب هل لو ارسل لنا اي شخص لك هل سترسل له الكتاب
الشيخ صموئيل : الاولوية لاخوتي المسلمين وخصوصاً مثل الاخ عمر الذي بدأ فعلاً يريد ان يأخذ خطوة ايجابية ارسل له الكتاب لو ارسل اسمه وعنوانه في اي مكان في العالم سيصل له الكتاب
الاخ رشيد : الاخوة المسلمين الذين لهم احتياج كيف يعيشوا مع المسيح بعدما قبلتموه ارسلوا الى الشيخ صموئيل وهو سيرسل لكم الكتاب
الشيخ صموئيل : شئ عظيم ان نرى اخوتنا ينتقلوا من الموت الى الحياة ينتقلوا من عبودية ابليس الى حرية مجد اولاد الله ينتقلوا من الظلمة الى النور الحقيقي
الاخ رشيد : هناك خبر حلو نريد عرضه ان الجرائد في العالم تتكلم عن العمل الذي تقوم به الفضائيات ويقوم به الانترنت انا قرأت اليوم في جريدة تسمى الصباح هي جريدة مغربية تقول " التنصير تسونامي صامت يتهدد المغرب " وتحته عنوان صغير يقول " حوالي 3000 مغربي اعتنقوا المسيحية خلال 2007 " هذه جريدة مستقلة وتناصر الاسلام وليست متحيزة للمسيحيين فهذه شهادة من وسط المغرب يقولون ان التنصير تسونامي صامت اي انه طوفان رغم انه متناولينه من جانب سلبي لان التنصير في آذان المستمع
الشيخ صموئيل : الولادة الجديدة الخلاص يسموها بالطريقة التي يريدوها
الاخ رشيد : ما تعليقك لو قلنا روح الله ينتشر في المغرب او يعمل في المغرب والنتيجة ان 3000 مغربي حسب قول الجريدة اعتنقوا المسيحية في 2007
الشيخ صموئيل : هذه نسبة لكن على مستوى العالم العربي ومستوى العالم عموماً ارى ملايين يأتوا للمسيح بطريقة غير عادية لا اقول المسيحية لكنه رجوع حقيقي للمسيح من كل القلب ويختبروا الولادة الجديدة والتغيير الحقيقي في حياتهم وبالتالي هم نفسهم يشاركوا الاخرين ما حدث لهم ، اكثر ناس بيبشروا بالمسيح هم المسلمين المؤمنين الذي اختبروا التغيير الجديد واشكر الرب من اجلك لاني اسمع حول العالم عنك يقولون كلما نرى رشيد المسلم هو الذي يبشر بالمسيح نمجد الرب ، لان المسليمن الذين آمنوا كانوا عطشانين ، ومرة سألتك كيف تنمو قلت لي انا كنت عطشان وهذا نراه مع كثير من المسلمين اليوم اقول لك المجد يا رب لان هذه معجزة امام كل الناس ان هذا الانسان كان يعيش في الظلمة والآن يعيش في النور هذا الانسان كان يعيش في عبودية والان في حرية مجد اولاد الله إذاً المعجزة نراها في الجزائر تونس والمغرب ليبيا السودان العراق ومصر والاردن في جميع بلادنا العربية يحدث في كل العالم روح الله القدوس يعمل في الخليقة كلها هذا ليس عملنا ولا عمل الفضائيات ولا رشيد هذا عمل الروح القدس الذي ينور عين الناس
الاخ رشيد : اشجعكم اتصلوا بنا خذوا خظوة جريئة واقبلوا المسيح وابدأوا مع الرب بداية جديدة
الشيخ صموئيل : خصوصاً الذين يتابعوا سؤال جرئ من سنتين اليوم الوقت ان تأخذوا قرار إرادي بقبول ما تعلموه
الاخ رشيد : كل شئ يأتي في وقته لكن احياناً الانسان يحتاج دفعة تشجيع عندما اشجعه ان يتصل ويأخذ قرار
الشيخ صموئيل : الكتاب يقول " اليوم ان سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم لكن خذ خطوة ايمانية واقبل محبة ونعمة الله وغفرانه لك واقبل الحرية
الاخ رشيد : نبدأ في اخذ المكالمات اخ محمد من انجلترا اهلاً بك
محمد : السلام عليكم مرحبا بكم اولا احب اشارك اخواني في غزة والله يصبرهم على هذا الظلم الغاشم ، ثانياً بدلاً من تهاجموا دين الاسلام لماذا لا تهاجموا دين اليهودية الذين يحرضوا على قتل الابرياء والدمار
الاخ رشيد : انا لا افهم كيف الدين اليهودي يحرض على الدمار
محمد : ما تشاهده الآن على التلفاز الابرياء الذين يقتلون
الاخ رشيد : هذا من عمل الشيطان لا يحرض عليه ربنا لو كنت تؤمن ان المسيحية واليهودية من عند الله مش ممكن تقول هذا الكلام لان الانسان ممكن يستغل اي شئ الشيطان بيعمل اسباب ممكن مرة تكون حرب على ارض لكن الشيطان ممكن يستعمل اشياء كثيرة لنتحارب عليها لكن كمسيحيين مؤمنين بالكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد كتاب اليهود وكتاب كلام السيد المسيح وتلاميذه كلنا نؤمن ان الله لا يأمر بظلم الانسان اوبالتعدي على الانسان او حقوقه وحريته فاي واحد مارس هذا لا يمكن ان انسبها لله
محمد : هذا ما يقولونه ان الحاخامات يأمرون بقتل الابرياء في دار الافتاء الذين يفتون به
الاخ رشيد : انا لا اتكلم باسم الحاخامات لكن كمسيحي اقول ان ما فيه اي مسيحي في العالم
محمد : انا اقول لماذا لا تهاجمون دين اليهودية ، لماذا الاسلام
الاخ رشيد : هذا السؤال اجبت عنه مرات كثيرة انا لا اهاجم انا اشرح للناس ان الاسلام ليس هو الطريق لله ، انا لا توجد عندي اي مشكلة مع الاسلام اهلي لزال اغلبهم مسلمين لكن ليس هو الطريق لله انا صرت مسيحي واكتشفت هذا الامر ، اشارك كمسلم سابق هذه التجربة من خلال معرفتي وبحثي وضيوفي ، ليس عندي مشكلة اطلاقاً مع اي مسلم ولا مع الاسلام انا اناقش عقيدة واشرح اختباري لو كنت افهم فيما يعتقده واحد يهودي خارج الكتاب المقدس لاني اعرف ان الكتاب المقدس لا يأمر بالظلم لا عهده القديم او الجديد لو كنت من خلفية يهودية افهم هذه الثقافة لكنت ناقشتها ، ويوجد مسيحيين من خلفية يهودية يناقشون اليهود ويربحوهم للمسيح ايضاً وعندنا اختبارات ليهود قبلوا اليهود وتغيرت حياتهم من نظرة تعصب الى نظرة محبة للعالم ، وستعرض هذه الاختبارات في المستقبل ، المسألة ليست هجوم هي مسألة اقتناع واشارك قناعات وانت حر اقبلها و ارفضها لا نفرضها على احد ، حلقة اليوم ليست للمناقشة ولكنها فرصة لمن يريد ان يقبل المسيح ، وعندنا حلقات آتية نناقش فيها الموضوع الى النهاية ، الاخ علي من هولندا اهلا بك
علي : اهلاً وسهلاً اخ رشيد لي فترة طويلة اريد ان اتحدث معك ، انا من الخلفية الاسلامية كنت مسلم وانا من شمال العراق كوردي عايش في هولند
الاخ رشيد : متى صار اختبار التجديد وصرت من اتباع السيد المسيح
علي : صرت مسيحي من حوالي 7 سنوات ليس عن طريق برنامجكم لكن انا اشكرك انت والاخوة الاخرين للجراءة والكفاءة التي تعملوها واقول لو كثير من الناس استفادوا من هذا البرنامج وانا اشجعكم ان تداوموا على هذا البرنامج الجيد لكن لي ملاحظة بالنسبة للمسلمين الذين من خلفية اسلامية انت تعرف كلام الكتاب المقدس يسوع المسيح يقول " ستعرفون الحق والحق يحرركم " ، وفعلاً نحن اختبرنا ان الذي يفتح عينيه للحق الذي في الكتاب المقدس نعرف ان هذه حقيقة ولا احد يناقشها ، لكن لدي رجاء لكم وللاخوان الاخرين قبل شهرين او ثلاثة كنت في شمال العراق وتعرفت على هذا البرنامج عن طريق لقاء اقرباء من شمال العراق مسلمين يتابعون البرنامج ويحبونه لكن هناك مشكلة صغيرة انت تعرف بعد سنوات الاكراد في شمال العراق اصبح لديهم حرية واصبحوا في اختلاط مع العرب فكثير من الجيل الحالي في شمال العراق لا يتكلم اللغة العربية ولا يفهمها مع الاسف الشديد لو برامجكم تصل الى الجيل الحالي لان كما يعرف الدكتور عماري الذي هو يظهر في كثير من برامجكم ويعرف الكثير عن الاديان فكثير من الاكراد لا يعتبرون انفسهم مسلمين لانهم كانوا من اصل زردشتي ، انا اؤكد لك ان هناك كثيرين يستحون ان يعرفوا اشياء جديدة
الاخ رشيد : انت تريدنا ان نترجم او نعمل حلقات للاكراد باللغة الكوردية
علي : نعم لو انتم عملتم هذا هناك الكثيرين سيستفادوا وليس فقط اللغة الكوردية لكن هناك غات كثيرة
الاخ رشيد : سنحاول قدر الامكان نحن نحاول من خلال الامكانيات المتاحة ان نشتغل في هذا لاطار اطلب من الرب ان يوفر لنا كفاءات تتكلم الكوردية ونترجم البرامج او نعمل برامج جديدة بالكوردية للاخوة الاكراد في شمال العراق نصلي ان تتحقق طلبتك ، معنا السيد سامر من فرنسا
سامر : نعمة وسلام من الرب يسوع ، عندي سؤالين اريد منك ان تشرح لي ما هي كلمة كهعيص هي موجودة في القرآن
الاخ رشيد : اولاً شئ هي خارج الموضوع وثانياً هي ليست كهعيص هي ك هـ ع ي ص في سورة مريم والحروف المقطعة تكلموا عنها المسلمون كثير ولا يفهمها المسلمون ولا يعرفوا معناها تجد عشرة اراء وفي الاخير لا يتفقوا على اي رأي
سامر ، اريد ان اعرف المشكلة اني لا اعرف مرة واحد شرح لي لكن لا اعرف كيف يفسر الحروف
الاخ رشيد : حتى لو شرحوا لا يوجد اجماع على معناها
سامر : الذي شرح لي واحد مسلم صار مسيحي
الاخ رشيد : هل عندك تشجيع للبرنامج والقناة على هذه البرامج لان هذا موضوع الحلقة
سامر : انا اتابع حلقاتك وإذا فاتت حلقة اراها على الانترنت رائع الذي تقدمه الله معكم ويبارككم
الاخ رشيد : اعدك سنناقش هذه الحروف ونرى كل الاراء بخصوصها ، تعليقك اخي صموئيل
الشيخ صموئيل : نشكر الرب من اجل الناس الذين يسفادون من البرنامج ونحن نريد ان اخرين يتواصلوا معنا سواء الذين يريدون الدراسة او عندهم تساؤلات ولديهم امور او موضوعات لكي يستمر التواصل لان هذا شئ هام لكل المشاهدين
الاخ رشيد : نأخذ مكالمة من ايطاليا السيد احمد اهلاً بك
احمد : سلام المسيح لك اخي الغالي رشيد وسلام لاخي المبارك الشيخ صموئيل اريد ان اقول لكم انتم رائحة المسيح الذكية لهذا الرب مد يده علينا وعرفنا المسيح ، بالنسبة لوضوع الولادة الجديدة هذا من المواضيع المهمة والحساسة جداً كل مسلم للاسف ليس عنده اي خلفية عن الروح لان اقصى علم عند علماء المسلمين قليل ، لو سألوك عن الروح قل لا اوتيت من العلم إلا قليل موضوع هذه المعجزة هي حدثت لي وحدثت لك في يوم من الايام ان الانسان الذي لا يفهمه اخي المسلم ان الانسان عندما يولد من الاب والام ويصبح جسد يتولد من الرب بالروح هذا ما يحدث ليس شئ اعجازي معجزة من الله وتأتي بقبول وطلب ورضا منك
الاخ رشيد : انا اعرف ان اختبار الولادة الجديدة لا يتشابه عند الناس كلها كل واحد كان عنده اختبار مختلف عن الاخر ماذا حدث معك وتغير كلياً لنشاركه معك ويسمعك انسان مسلم ويستفيد من اختبارك
احمد : الذي حدث معي وكل الناس هو اشكال مختلفة لكن هو ميلاد جديد لكن انا في يوم من الايام عن طريق برنامج اسئلة عن الايمان كان السبب الرئيسي الذي جعلني افكر في الاسلام وبدأ اكتشف امامي مشاكل بعد هذا تركت الاسلام لكن شعرت اني وحيد وليس لي إله فطلبت الله وقلت له كما سمعت من ابونا زكريا ان اطلب من الله ان اتولد من الروح لم اكن افهم معنى هذا الكلام لكن رفعت يدي وقلت بقلب صادق يا رب اني اقبل كل عملك من اجلي يا رب ادخل حياتي غير حياتي لم اكن افهم ما معنى هذا لكن في نفس اليوم حياتي كلها تغيرت ولدت من الروح وهذا شئ لا يشرح لكن يجرب مهما تكلمنا عنه لا نستطيع وصفه لانه شئ ينبغي ان تجربه وعند تجربته تجد نفسك انسان جديد وكل شئ في حياتك قديم تجده انتهى الى الابد وتجد نفسك عايش بروح جديدة مع الله هناك كلام بينك وبين الله وصلاة مستمرة ولا توجد مواعيد لانك دائماً في اتصال مباشر مع الله ومحبة مع الله وهذه اعظم معجزة تحدث
الاخ رشيد : ماذا تفعل مع ماضيك الاسلامي والسنوات التي قضيتها في الاسلام
احمد : ماذا افعل انتهت تلاشت من حياتي الى الابد الرب كشف لي الاسلام مثلما كشف لي كلمته في الكتاب المقدس يكشف لي كل كلمة في القرآن واراها بعمق ويكشف لي كيف كنت اعيش وما التخلف التي عشتها في حياتي من تخلف وجهل بيكشفها بوضوح جداً ويثبتني في الكتاب المقدس هذا هو الشئ الرائع جداً
الاخ رشيد : اشكرك اخي احمد ، شئ رائع لما ترى واحد مسلم يشرح ما معنى الولادة الجديدة الله يعمل معجزات حقيقية
الشيخ صموئيل : الله سيكمل ويرينا من خلال الاحباءالمسلمين كيف يتم التغيير ويختبروا اشياء لم يحلموا بها لا يستطيع احد ان يدرك هذه الاشياء ان لم يدخل فعلاً في رحلة الايمان مع الله ، واقول لاخي احمد ان اختبار التجديد مختلف من شخص لاخر ، واحد مثل شاول في الكتاب كان ارهابي وكان يهاجم ويقتل ويعذب المسيحيين لكن حدث معه موقف درامي وانتقل من التعصب والارهاب وآمن بشخص المسيح لكن هذا الموقف العنيف لا يتكرر مع كل واحد ، نجد تلميذه تيموثاوس بدأ يأخذ الايمان من جدته وامه ويمتلاء قلبه بالتعليم حتى الوقت الذي آمن بشخص المسيح عند زيارة الرسول بولس لهم ثم كمل طريق الايمان ، كان اختبار تيموثاوس مختلف عن اختبار بولس هذا اختبار قوي عنيف وذاك اختبار هادي وديع ، اريد ان اقول الاثنان اختبار واحد حقيقي لكن يختلف من شخص لاخر حسب شخصيته وظروفه
الاخ رشيد : نأخذ مكالمة من السيد يونس من الولايات المتحدة
يونس : مرحبا اخ رشيد ، انا من العابرين انا من العراق من الموصل اريد ان احكي لك القصة الاخ رشيد : كيف عبرت ومتى
يونس : من 8 سنوات
الاخ رشيد : ماذا حدث باختصار
يونس : والله انا كنت مسلم وارسلت ابني يتعلم القراءة في المسجد ثم الشيخ في يوم من الايام قال له انت اشطر واحد ابقي معي هنا في الجامع ، اراد الشيخ يغتصب الولد وقال له هذا الشئ الله حلله والنبي حلله ، الولد ركض الى البيت ، انا اتيت الى البيت وجدت الولد لا يذهب الى المدسة سألته لم يحكي لي ولكنه بكى اخذت ابن عمي وذهبنا لهذا الشيخ عملنا معه الذي عملناه وخرجنا من العراق ذهبنا الى الاسطنبول تعرفت على شاب مسيحي وذهبنا الى مطران توفى وسألته اني اريد ان اصير مسيحي قال لي ابني اذهب فكر لكن بعد ايام قلت له انا مصمم اخذني انا وزوجتى وابني وابنتي الى الكنيسة وعمدنا واعطنا انجيل وقرأناه الحمد لله هناك فرح كثير
الاخ رشيد : الله يستخدم ظروف كثيرة ربما تكون سيئة لكن يخرج منها خير ، اقول لك حتى الناس لا يفهموا خطأ لا نحكم على دين من خلال تصرف شخص هذا التصرف الذي قام به الشيخ تصرف خاطئ ما امره به الاسلام لاكون منصف مع المشاهد المسلم هذا تصرف خطأ منه لا نحكم على الاسلام من خلال تصرف شخص لان هذا المبدأ اطبقه على المسيحية والاسلام ، لكن انت هل اختبرت المسيح هل آمنت عن اقتناع او فقط لان شخص من الاسلام اذى ابنك جعلك تغير الدين ، نريد ان نفهم هل هناك اختبار حقيقي
يونس : انا آمنت من كل قلبي حتى لو كنا في الموصل نحكي ان المسيحيين احسن وافضل من المسلمين
الاخ رشيد : كنت ترى المسيح ينعكس على صورة المسيحيين في حياتهم
يونس : نحن فرحانين والكتاب المقدس نقرأه انا وابني وبنتي وزوجتي
الاخ رشيد : اشكرك ، ملاحظة بسيطة خذها من اخيك الاصغر ، عندما نأتي نحن المسلمين لاننا متعودين نحلف كثير تصبح عادة فينا ، ارجوك باسم المسيح لا تحلف مرة اخرى لان المسيح اوصانا ان لا نحلف حاول انا تخلصت منه بعد مدة ، فيكون كلامنا نعم نعم فلا نستخدم اسم الله لانه عظيم وقدوس اشكرك وسلام والرب معك ، تعليقك اخي صموئيل
الشيخ صموئيل : مطلوب من المسلم الذي يؤمن ان ينمو ويتطور بالعلاقة مع الله هذا في غاية الاهمية
الاخ رشيد : ماذا يحدث نحن عرفنا ان الولادة الجديدة الانسان يكون في اتجاه وفجأة ينقلب
الشيخ صموئيل : تغير 180 درجة في كل شئ لكن هذه مجرد بداية مثل الولادة الجسدية الانسان يمر بمرحلة الطفولة لمرحلة الحداثة فالشباب فالرجولة ، ايضاً المؤمن الروحي هذا غاية الاهمية للمسلم المؤمن او المسيحي المؤمن الاثنان محتاجين نمو مستمر في العلاقة مع الله فينتقل من الطفولة الروحية التي بها بعض الاشياء بها اخطاء بدون ادراك ويركز على نفسه كأنه مركز الحياة ونرى كثير من احبائنا المسلمين الذي يظن انه عندما يؤمن اصبح نجم او شئ كبير لانه حدث شئ غير عادي لكن مع الوقت يبدأ في الدخول في مرحلة النمو يكتشف ان المسيح هو مركز الحياة كلها وينتقل من حياة المؤمن المبتدئ الى حياة التابع المكرس الذي يضع حياته كلها ملك للمسيح ويدرك ان مستقبله ومستقبل عائلته كما قال الاخ يونس ان زوجته واولاده يقرأوة الانجيل هذا شئ رائع ان يكون هناك مذبح عائلي للاسرة وهذه الكنيسة الصغيرة لمجموعة من المسلمين الذي آمنوا ونتطور لنكتشف ان التابع المكرس يخرج من ذاته ويرتكز على شخص المسيح ويعرف ما معنى ان يعيش بالكامل للمسيح ، مع قراءة الانجيل والصلاة يكتشف حقائق روحية ليمنو بها وينتقل لمرحلة الحداثة ثم لمرحلة ان يكون تلميذ بالكامل للمسيح ، ينمو خطوة خطوة ويتطور في حياة الايمان حتى يصل لمرحلة التشبه بشخص المسيح لنصبح شبه المسيح هذا هدف وقصد الله ليس نؤمن فقط لكن نتطور لنصل لشخص المسيح ، كلمة شجعتني برغم عدم استحقاقي لها لما قال اخي من ايطاليا ان انتم رائحة المسيح ربنا يساعدنا ان الناس تشتم فينا رائحة المسيح نعيش محبة المسيح وننادي بسلام المسيح إذا تنتطبع صورة المسيح على حياتنا الى ان يتصور المسيح فينا
الاخ رشيد : اشكرك واتمنى من كل من يشاهدنا اليوم ارسلوا لنا صلوا مع الاخوة على الهاتف سلموا حياتكم للمسيح لان الوقت قريب جداًً واي قرار سيكون هام جداً في حياتك ، ارجوك اتخذ هذا القرار او ارفع سماعة التليفون على الهاتف واعلن ايمانك امام الجميع شجع اخرين يفعلوا مثلك وشجع من يصلي لاجلك ان يعرف ان الرب يعمل بين المسلمين ، نعود لتكملة هذه الحلقة بعد الفاصل
بعد الفاصل
الاخ رشيد : نرحب بكم لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ ، وصلني بعض الايميلات من الاخوة والاخوات الاخ متى يقول " اسمح لي احي اللفتة الجميلة بخصوص احداث غزة الرب ينجح طرقكم " اخ عابر جديد يقول " اهلاً اخ رشيد اسمي عبد الرحيم انا فخور بك آمنت بالمسيح منذ شهرين فقط حياتي صارت مختلفة وبها بالسلام شكراً لك ولابونا زكريا " اشكرك اخي عبد الرحيم واشكرك لاعلان ايمانك واتمنى ان الرب يجعلك تكمل هذه البداية والى الامام ، اخ ايهاب يقول " لقد صنعتم طفرة غير مسبقة ببرامجكم اخجلتمونا نحن الذين من اصل مسيحي بغيرتكم وحماسكم بتوصيل الرسالة وإظهار الحق" اشكرك اخي ايهاب ونتمنى جميعاً نشتغل لمجد الرب ، الاخ ماهر يقول " اعتبر نفسي ايضاً منتقل من الظلمة الى النور لاني كنت مسيحي اسمي ، والمسيحي الاسمي ايضاً ضائع ارجوكم صلوا من اجلي ومن اجل عائلتي واولادي الرب يسوع يبارككم ويبارك خدمتكم " اشكرك اخي ماهر واهنئك انك ادركت قيمة المسيح ، اتي لسؤال اخر نحن لا نريد ان نطعن بأحد لكن فقط لقول الحق برامجنا من خلال الرسائل ومكالمات الناس يقولون انتم تكلموا المسلمين لكن لمستم الكثير من المسيحيين هل هذه حقيقة ام مجرد اعجاب ومجاملات ام حقيقة فعلية ان الذين كانوا يحملوا اسم المسيح اسماً وليس قلباً تغيرت حياتهم وصاروا مدركين لقيمة المسيح
الشيخ صموئيل : اعطيك مثال من مصر ، مثلاً عندنا بين 10 او 12 مليون مسيحي في مصر منهم 2 مليون او 3 مليون بداخل الكنيسة لكن هناك 7 ، 8 مليون خارج رعاية الكنيسة ، الفضائيات والبرامج تصل اليهم بتعاليم وافكار جديدة داخل المنزل فيدركون حقيقة تعليم المسيح هذا حدث جديد عليهم هناك ناس لم يستطيعوا الذهاب الى الكنيسة لاسباب مختلفة او ليس لديهم كنيسة ولا يعرفون التعليم لكن من خلال الفضائيات وصلت رسالة المسيح لدائرة اوسع وللملايين ، الشئ الثاني ان المسلمين المؤمنين احدثوا طفرة في الخدمة ، رشيد واحد من ضمن اشخاص كثيرين ربنا استخدمهم حتى يكون وسيلة كرازية حية ، المسيحيين يقولون لي لما نرى واحد مثل رشيد كان مسلم وآمن بالمسيح وهناك نمو في حياته ومحبة لكلمة الله وابتسامة نحن نغير ، المسيحيين بيغيروا من اخوتهم المسلمين المؤمنين وهذا شئ حسن ان نتحرك ، الايمان المسيحي لا يورث لما قال الكتاب في يوحنا 1 : 13 " الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد " يعني المسيحي عندما يتزوج مسيحية لا يأتوا باطفال مسيحيين هذه فكرة خاطئة " ولا من مشئة رجل " يعني ليس بتعليم الكتاب يصير مسيحي ، " بل من الله " إذاً المسيحيين الذين اسمائهم مسيحية او ديانتهم مسيحية وليس لهم علاقة شخصية مع المسيح هم في حاجة شديدة الى الايمان ولا اريد ان ينطبق عليهم " الى خاصته جاء وخاصته لم تقبله " لكن اريد ان اقول " واما كل الذين قبلوه " اما اداة شرط لكل الناس ، " واما كل الذين قبلوه اعطاهم سلطاناً ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنين باسمه " انا كنت واحد في الكنيسة عشت 20 سنة في الكنيسة وهذه الآية الرب استخدمها بالروح القدس كي تغير حياتي وانتقلت من مجرد واحد مسيحي بالاسم الى انسان مؤمن جقيقي بالمسيح
الاخ رشيد : اشارك بكلمة سمعتها من واحد من الخدام قال " الذي يسمى مسيحي يا إما يتغير علشان يوافق الاسم ويصير اسم على مسمى او يغير اسمه ويطلب من الناس لا يدعوه مسيحي " واحد من الاثنان تخلى عن اسمك انك مسيحي او تصير تشبه صورة المسيح وفعلاً هذه كلمة رائعة جداً لان كثير في الناس يحملون اسم المسيح لكن سلوكهم لا يعني هذا
الشيخ صموئيل : اريد ان اقول لك ان حمار وحشي لو ركبنا له قطعة من الذهب لنقوده بها او وضعنا على ظهره قطعه من الحرير هذا لا يغير من طبيعته الوحشية لكن لازم هذا الوحشي يتحول الى شئ اخر ، هذا ما نسميه ان الانسان ينتقل من الموت الى الحياة من العبودية الى الحرية اي ان هناك انتقال وهذه دعوة للمسيحيين الاسمين قبل المسلمين او للمسلمين قبل المسيحيين لماذا ؟ " الله يريد ان جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون " الدعوة مقدمة للجميع ، المسيح قال " تعالوا اليّ يا جميع المتعبين وثقيلي الاحمال وانا اريحكم " اي واحد تعبان مذلول بالخطية سيجارة خمرة حشيش علاقة جنسية امور مقيداك لا تستطيع التحرر منها تعالى الى المسيح واختبر الحرية الحقيقية المسيح يحرر الجميع
الاخ رشيد : معنا مكالمة من الاخ صابر من الولايات المتحدة اهلاً بك
صابر : اهلا بك اخ رشيد نعمة وسلام وتحياتي لك وللشيخ صموئيل ، طبعاً الفضائيات وقناة الحياة وبرنامجك عمل جيد وغيّر في ناس كثيرة ، انا واحد من الناس مسيحي مولود من اب وام مسيحيين اعترف لكم ان الفضائيات غيرت من حياتي ونتيجه لهذا عشت حياة افضل ، اسمح لي اخ رشيد حضرتك وانت بتتكلم بتقول ان الاسلام محتاج وقفة شجاعة ، كيف نقف هذه الوقفة ما دوري انا وانت لنساعده على هذه الوقفة ، الكتاب بيقول ليروا اعمالكم الصالحة ويمجدوا اباكم الذي في السموات ما هي اعمالنا الصالحة التي نعملها لكي يتمجد اسم ابانا الذي في السموات ، شكراً لك اخي الحبيب ، اشكر الاخ الذي رد على الهاتف صار بيني وبينه حوار بسيط لمدة دقيقة هو انسان عظيم والايمان ملاء قلبه واشكره على الكلمة التي وجهها لي ، سلام
الاخ رشيد : اخذ مكالمة من مصر الاخ محسن
محسن : الاستاذ احمد من ايطاليا قال ما كنت سأقوله لكن الجزء الاول من برامجكم رأيناها وبدأت الشكوك في هذا الجانب ثم دراسة الموضوع لن تكون عندي مشكلة ان السيد المسيح هو الفادي والمخلص هذه سهلة جداً بالنسبة لي لكن المشكلة بعد ذلك لما درست الاناجيل لاعرف اين سأذهب فالعقبة الوحيدة التي لم استطيع ان اصل معها لاي نتيجة ان السيد المسيح مرسل من الله للفداء والخلاص والحياة الابدية وتأكدت من الاناجيل انه لا يمكن ان يكون الله بنفسه نزل وتجسد وقام بهذه العملية هذا الذي لم اعثر في الانجيل كله على اي شئء يدل انه هو الله ، انما تأكدت ان المسيح ارسل من الله ارسله لاتمام عمليه الفداء والمصالحة لفداء الانسان هذه الجزئية التي لا استطيع ان اقتنع بها تماما في هذا الموضوع
الاخ رشيد : اسألك اين انت الآن ماذا تقول عن نفسك هل انت بالوسط مثل النوعية التي تكلمنا عن قبل قليل
محسن : انتهى كل شئ بالنسبة في قبول السيد المسيح فادي ومخلص فقط لا غير لكن انه الإله الذي تجسد هذا لا اجد له اي مصدر غير اقاويل وانا لا اتبع الاقاويل
الاخ رشيد : انت الى الآن عندك عقبات في فهم ان المسيح هو الله الظاهر في الجسد هذا اول شئ وانه مات على الصليب لاجل فداء البشرية هذا ثاني شئ
محسن : مات على الصليب لاجل فداء الشرية لا اجد فيها مشكلة وانه قام من الاموات هذه كلها ليست عندي فيها اي مشكلة
الاخ رشيد : المشكلة فقط في انه هو الله الظاهر في الجسد ، ممكن تترك رقم تليفون او ايميل لكي نتصل بك لكي نكمل حديثنا لان الوقت الآن لا يسمح ان نتكلم
الشيخ صموئيل : اريد ان اذكر له آيتين ليفكر فيهم ويدرسهم ، في انجيل يوحنا 1 : 1 ، 14 يحل لك المشكلة " في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله " يوحنا 1 : 14 " والكلمة صار جسداً " المسيح هو كلمة الله هو الذي تجسد ومات وتدرس عنه في يوحنا 5 تجد ان هناك 7 اشياء يقولها المسيح عن نفسه ويوحنا 14 يساوي نفسه بالآب وانه في الآب والآب فيه لكن من حقك ان تدرس وتسأل ايضاً ، الانجيل به الكثير من الآيات يتكلم عن شخص المسيح المتجسد الذي هو الازلي الابدي القادر على كل شئ وممكن نشرح معك لو اتصلت بنا ونساعدك
الاخ رشيد : اشكرك اخي محسن ارجوك اترك معلوماتك عند الاخوة وسنتصل بك للناقش هذا الموضوع حتى تفهمه ، معنا الاخ كريم من الجزائر اهلاً بك
كريم : اهلا وسهلاً اخي رشيد ، انا اتابع البرنامج كل يوم
الاخ رشيد : فهمت انك وثلاثة اصدقائك الآن صليتم وقبلتم المسيح في حياتكم الآن مع الاخوة ، نشكر الرب ، كيف حصل هذا الامر ، انا فرحان وامجد الرب من اجلكم
كريم : نحن ايضاً فرحانين بالبرنامج اخي رشيد ، قبلنا السيد المسيح اخذنا مقارنات كل الاديان
الاخ رشيد : هل هناك موضوع محدد كان هو الفاصل الذي شكل صدمة لكم ثم بدأتم ، اذا حدث
كريم : مقارنات حوالي 4 ، 5 سنوات ورأينا المسيحية الطريق الوحيد الى الله
الاخ رشيد : هل سألتم وناقشتم شيوخ مسلمين حتى تفهموا من الجانبين
كريم : درسنا كل يوم كل ساعة السيد المسيح قال " رأس الحكمة مخافة الرب "
الاخ رشيد : هل ممكن تتصلوا بمجموعة محلية حتى تكبروا في الايمان لان هذه فقط بداية لازم تنمو تصيروا عمالقة في الايمان
كريم : عندنا كنيسة الحمد لله
الاخ رشيد : نشكر الرب انا فرحان بكم ومبروك عليكم والرب معكم سلم لي على اصحابك الثلاثة
كريم : عندي سؤال بالنسبة للغزو الاسلامي على شمال افريقيا
الاخ رشيد : هذا موضوع افكر فيه صار لي سنة او اكثر وانا افكر اعمل حلقة عن الغزو الاسلامي لشمال افريقيا
كريم : المسلمين يقولوا ان الاسلام هو دين سلام هذا غير صحيح
الاخ رشيد : على فكرة شمال افريقيا كان شكل جزء كبير من تاريخ المسيحية القديم وقديسين اباء الكنيسة الاولين مثل اوغسطينوس وغيره كانوا اباء مرموقين في شمال افريقيا ، الاخبار في الحقيقة مفرحة ولا ننسى ان نصلي من اجل الاخ عمر محمد برغم عدم مجاوبته معنا لكن ممكن يصلي معنا ويقبل المسيح في حياته اتفضل صلي معه هو يريد ان يقبل المسيح وتخاطبه مباشرة اكيد هو يراك الآن ويسمعك
الشيخ صموئيل : يا اخ عمر لو انت بتتابعنا او اي شخص يتابعنا ويريد ان يسلم حياته للمسيح يقول ورائي هذه الكلمات كدعاء او صلاة بالايمان يرفعها من كل قلبه لله يقول له " ابانا السماوي اتوب إليك اعترف بخطيتي وذنبي وحكمك عليّ بالموت لكن اقبل عمل المسيح في حياتي اقبل موت المسيح من اجلي اقبل قيامة المسيح من اجل تبريري ، اتوسل اليك ان تكمل عملك في حياتي وان تمسك بيدي فتقودني الى الدوام ، ادخل بروحك الى قلبي الآن باسم المسيح امين .
الاخ رشيد : الناس الذين لم يستطيعوا متابعة الصلاة معك ماذا ينبغي ان يقولوا في الصلاة ، انا جربت شخصياً لما كنت في البدايات لم اعرف كيف اصلي ، ماذا يقولون في البدايات حتى يقبل المسيح او يسلم حياته للمسيح
الشيخ صموئيل : اروع شئ ان يقول ما في قلبه بكلماته البسيطة ، الله رب قلوب يعرف ما في قلبك ، عبر عما بداخلك في دعاء في كلام مباشر لله سبحانه وقول له ما تريده منه اعترف بحالتك ووضعك واحتياجك ، في الانجيل يقول الرجل العشار دخل وقال " اللهم ارحمني انا الخاطي فنزل الى بيته مبرراً "، كلمات بسيطة لكن من اعماق القلب بإيمان ودعاء الى الله ، والله سمع واستجاب وغير حياة هذا الانسان ، المطلوب من اي مسلم او مسيحي يخاطب الله ببساطة ويطلب دخول روح الله في قلبه
الاخ رشيد : المخرج يقول لي ان رقم 7 للناس الذين يريدوا ان يسلموا حياتهم للمسيح يرسلوا رقم 7 ، ويقول لي ان 50 شخص ارسلوا رقم 7 ، وارجوكم تدخلوا على الموقع وتملأوا الاستمارة الموجودة لكي يرسل لكم الشيخ صموئيل هدية كتاب في خطى السيد كتاب للدكتور نبيل دبور ، اشكركم ، معنا السيد اكرم من العراق اهلا بك
اكرم : اهلا اخ رشيد ، انا من شمال العراق كوردي ، نحن مجموعة من خلفية اسلامية وصرنا مسيحيين
الاخ رشيد : عددكم كام تقريبا
اكرم ، تقريباً سته ، سبعة
الاخ رشيد : مجتمعين الآن ام انتم مجموعة بتجتمعوا بصفة منتظمة ؟
اكرم : بنجتمع في الاسبوع مرة او مرتين
الاخ رشيد : لتصلوا وتعبدوا الرب كمسيحيين !
اكرم : نعم
الاخ رشيد : متى تغيرت حياتكم من مسلمين لاتباع السيد المسيح
اكرم : حوالي ستة شهور
الاخ رشيد : ما السبب الي اثر فيكم
اكرم : السبب انت والسيد زكريا
الاخ رشيد : يعني الفضائيات هي السبب الرئيسي
اكرم : الحمد لله نشكر الرب عليها
الاخ رشيد : واصحابك ايضاً نفس الشئ كانوا يتابعوا البرامج واتوا للرب ام انت فقط والاخرين طرق اخرى
اكرم : ثلاثة منهم انا اترجم لهم دائماً وعندي سؤال كلهم رأوا بالاحلام السيد المسيح ماعدا انا ، عندي سؤال لهذا
الاخ رشيد : نشكر الرب الرب يتعامل بطريقة مختلفة مع كل شخص حتى لو لم ترى المسيح مش معناه انك اقل منهم كل واحد يتعامل معه الرب بطريقة مختلفة ناس يروا رؤية واخرين يقتنعوا عن طريق الفكر ويؤمنوا عن طريق القلب ويصيروا اتباع السيد المسيح الرب ليس طريقة واحدة هي المثال ، إذا لم ارى المسيح برؤية اظل اقل من الاخرين لا العكس كل واحد يتعامل معه الرب بطريقة
الشيخ صموئيل : اريد ان اقول له شئ يشجعه " طوبى لمن آمن ولم يرى " جيد ان ترى رؤية وتؤمن بها لكن الافضل بالايمان هذا شئ رائع جداً لك ، وايضاً المسيح الآن في قلبك يقول لك في افسس 3 : 17 " يحل المسيح بالايمان في قلوبكم " تأكد ان المسيح الآن في قلبك بروحه القدوس
الاخ رشيد : اشكرك اخي اكرم اترك معلوماتك مع الاخوة
اكرم : نحن في العراق دائماً يزيد عددنا
الاخ رشيد : نشكر الرب هذا امر مشجع ومفرح ، تقريباً كم عدد المسيحيين الذين من خلفية اسلامية هل عندكم اخبار ام غير معروف
اكرم : كثير انشاء الله يصير بالآلاف بنعمة الرب
الاخ رشيد : نشكر الرب ، واترك معلوماتك مع الاخوة ليساعدك في الخدمة التي تقوم بها ، وصلني ايميل من اخ احمد يقول " هل استطيع ان اكون مؤمن في المسيح يسوع سراً ، ان كان نعم هل هذا لمدة دائمة وان كان يجب ان اعلن ايماني فمتى يحدث هذا الاعلان ؟ " لازم نجاوبه ، السيد فوزي من الجزائر " انا مسلم بالوراثة رغم المحيط الي نشأت فيه لكن لم اكن اؤمن بتعاليم الاسلام ولا اريد حتى سماع القرآن وكأني اعرف منذ نعومة اظافري ان الاسلام مجرد خدعة قديمة على اجدادي الى ان اتى اليوم الفاصل في حياتي بعد تتبعي لقناة الحياة التي اصبحت اعشقها ورسخت المفاهيم لدي ، لذا اريد ان تصلوا من اجل خلاصي وتثبيتي على الايمان " عندنا فقط للاسف ثلاث دقائق ، الاخت سارة اشكرك على رسالتك والاخ روماني رسالة طويلة سأقرأها مع طاقم البرنامج اعطيهم نسخ كما طلبت مني هناك كثير من الرسائل ، كن نصلي من اجل الاخ الذي طلب الصلاة من اجله بسرعة واعتذر لكل الذين لم نأخذ رسائلهم او مكالمتهم نحال ان نتابع معكم بعد البرنامج خلال الاسبوع اتفضل اخ صموئيل
الشيخ صموئيل : اخ احمد و اخ فوزي ممكن تؤمن سراً لا توجد مشكلة في الايمان ، يدخل مكانه ويطلب من الرب والرب سيسمع له وتتغير حياته لكن لا يستطيع ان يخفي التغيير الذي يحدث في حياته ومع الوقت سيكتشف لكم ممكن ان يؤمن سراً لا توجد اي مشكلة في هذا
الاخ رشيد : ويعلن ايمانه بحسب ظروفك وحسب قرارك في الوقت المناسب والرب سيرشدك بالوقت المناسب لاعلان ايمانك ، صلاة قصيرة
الشيخ صموئيل : ابانا السماوي نستودع كل المشاهدين بين يديك نصلي ان تكمل عملك فيهم بروحك القدوس الذين آمنوا ثبتهم واحفظهم في اسمك والذين على الطريق كمل معهم ونور عينهم وشجعهم على اتخاذ القرار ، ادخل الى حياة الملايين بروحك وغير نفوسهم هذا ما نطلبه يا ابانا في اسم المسيح امين .
الاخ رشيد : يا رب اصلي ايضاً من اجل اخي فوزي ان تقبله وتشتغل في حياته يا رب ومن الآن هو ابن لك قبلك حياته واطلب انك تباركه وتبارك مستقبل خدمته وكل جوانب حياته مادياً روحياً معنوياً باسم المسيح امين . ، مشاهدينا اشكركم على متابعة هذه الحلقة موضوعنا الحلقة القادمة سيكون عن رؤية المسيح ورؤية محمد سواء في المنام او في اليقظة مقارنة بين الاثنين لان هذا موضوع مهم خصوصاً للاخوة المسلمين موعدنا الحلقة القادمة اشكركم الى اللقاء .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com