24 نيسان, 2019
ar-JOen-US

096 - محمد والمسيح: دراسة مقارنة ـ الجزء الأول
Created on 26/10/2010 04:12:18 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة السادسة والتسعون
محمد والمسيح : اختلافات جوهرية
تاريخ البث المباشر 25 ديسمبر 2008

الاخ رشيد : احب بكم مشاهدي برنامج سؤال جرئ ايما كنتم هذه الحلقة هي حلقة خاصة من برنامج سؤال جرئ موضوعها هو محمد والمسيح وما هي المفارقات بينهما ؟ ومن نتبع محمد ام المسيح ؟ سنقسم الموضوع الى جزئين هذه الحلقة والتي تليها ولن نستقبل فيهما اي مكالمات ، لماذا موضوع من هذا النوع ؟ صدقوني انه الموضوع الحاسم عندما نقارن بين الاسلام والمسيحية ، لانه يمكننا في الحقيقة ان نقارن عقائد كثيرة بينهما ومع ذلك يظل الانسان لن يروي غليله بعد ، لكن القول الفاصل حين ننظر الى رمز الاسلام محمد ومحور المسيحية يسوع المسيح ، هنا تتضح الصورة جلية لكل من يريد ان يتخذ القرار الحاسم في حياته وسأشرح لماذ هو الموضوع الذي يفصل بين الاثنين : اولاً لان الله اكيد سيختم رسالته للبشرية بأحسن رسول وإذا كان المسيح هو الاحسن فليس من المعقول ان يأتي شخص اقل منه ويقول انه الختام ولا يمكن ان نعرف من الافضل إلا حين ننظر الى حياة كل منهما ، ثانياً ان محمد والمسيح من المستحيل يكونا معاً على نفس الخط ولاتجاه فحياة كل منهما تختلف كلياً عن الآخر وتعاليم محمد تختلف كلياً عن تعاليم المسيح وما قيل عن سيرة حياتهما يؤكد ان الفرق بينهما هو كبعد المشرق عن المغرب ، فمن منهما هو الحق ومن مجرد مدعي كاذب لا يمكن ان نعرف إلا من خلال دراسة سيرة كل واحد منهما ومقارنتها بالآخر ، ثالثاً لان الاسلام يدور حول شخص محمد هو القدوة والمثال الاعلى لكل مسلم والمسيحية تدور حول السيد المسيح هو القدوة والمثال الاعلى لكل مسيحي وبالتالي ينبغي ان ننظر للقدوة قبل ان نلوم الاتباع لانهم مجرد مقتادين به ومن هنا نستطيع ان نحكم ، وحتى نؤكد كلامنا بالدليل سنريكم ما قاله شيوخ الاسلام عن محمد انه قدوة كل المسلمين
الشيخ حسين يعقوب : عايز اقول ان سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم هو النموذج للاسلام سؤلت السيدة عائشة رضي الله عنها عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت كانت خلقه القرآن يعني تجسيم القرآن في شخص لحم ودم هو سيدنا النبي هذا ما نريد معرفته لذلك إذا اردنا ان نتكلم عن سيدنا النبي عايزين نتكلم عن الاسلام كيف الاسلام يتكلم وينام ومن اساليب التربية للاطفال المثل الاعلى ومن هو المثل الاعلى لابد من ربط اولادنا بسيدنا النبي لابد من ربط قلوبنا بسيدنا النبي انا اقول مطلوب ان يذكر النبي في بيوتنا اقول لابني وانت قاعد على الاكل قرب لان الرسول قال يا غلام سمي الله وكل بيمينك وكل بما يليك ، قبل الدخول للحمام ادخل برجلك الشمال كقول النبي لما تخرج من الحمام مثل النبي توضأ قبل النوم مثل النبي ... وهكذا لان الولد يرتبط بسيدنا النبي
الاخ رشيد : اما الآيات التي تؤكد قدوة السيد المسيح لاتباعه فهي كثيرة نختار من بينها قول الرسول بطرس " لانكم لهذا دعيتم فإن المسيح ايضاً تألم لاجلنا تاركاً لنا مثالاً لكي تتبعوا خطواته " 1بط 2 : 21 ، وايضاً قال السيد المسيح نفسه " وصية جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضاً كما احببتكم انا تحبون انتم ايضاً بعضكم بعضاَ " يو 13 : 34 ، ويقول الرسول بولس " كونوا متمثلين بي كما انا ايضاً بالمسيح " 1كو 11 : 1 ، اما السبب الرابع لماذا نقارن لان مسألة المصير مسألة حاسمة وخطيرة وحين اؤمن بشخص هذا معناه اني اثق فيه كلياً واثق في كلامه ووعوده ولا يمكن ان أتأكد اني اثق في شخص معين إلا حينما انظر لسيرة حياته فإن كان في حياته ما يدعوني للشك ويجعلني ارتاب في امره فإني سأكون احمق ان وثقت فيه وجعلت مصيري الاخروي بين يديه ، الامر اشبه بالانتخابات نوعاً ما فالناس لا تعطي صوتها إلا للشخص الذي تثق فيه من خلال سيرته وحياته وسلوكياته فكم بالاحرى ان الذي ستؤمن به لن تعطيه صوتك فقط بل مصيرك وحياتك الابدية بأكملها لذلك ادعو كل من يشاهد هذه المفارقة بين محمد والمسيح ان يشاهدها بإخلاص ويتخذ هذا القرار بنفسه وتأكيداً لاهمية هذه المقارنة لحياة كل مسلم سألنا الاخ عبد الفادي عن هذا الامر فاجاب بالآتي
الاخ عبد الفادي : مهم جداً ان نعرف من هو محمد بالنسبة لنا مقارنة بالمسيح كمسلمين كنا نعرف ان المسيح مجرد نبي وبشر بالرغم ان القرآن يخبرنا ان المسيح يعمل معجزات فائقة جداً كان تركيزنا دائماً على انه مجرد بشر ونظرنا مركز على محمد نبي الاسلام خاتم الانبياء الذي اعطانا رسالة عامة لكن عندما نبدأ في البحث عن الحق ونقارن من هو المسيح ومن هو محمد نلاحظ ان المسيح اعلى درجة من محمد في كل الامور في شخصه وقدراته ورسالة المسيح هي رسالة حياة ابدية بها ضمان ما فيها اي نوع من شكوك ، اعمالنا ليس بها اي علاقة بخلاصنا عند قبولنا للمسيح ، اعطانا رسالة واضحة جداً وهو شئ عمله المسيح لنا انه اعطى لنا نفسه من اجل خلاصنا
الاخ رشيد : اول مقارنة سنبدأ بها هي النبوات وهي التي سبقت ولادة كل من محمد والمسيح مصدرها اهميتها هل هي دليل على صحة هذا المرسل ورسالته
النبوءات
الدكتور منقذ السقار : نقرأ هذا الكتاب من جديد لنرى هل يتحدث عن النبي عليه الصلاة والسلام نقول نعم الله سبحانه وتعالى اخبرنا الذين اتيناهم الكتاب كما يعرفون ابنائهم وان فريقاً منهم لا يكتمون الحق وهم يعلمون " كيف يعرفونه ؟ بكثرة ما جاء في هذا الكتاب من اخبار تتحدث عن النبي محمد وتتحدث عن امته تذكر اسمه تذكر رسالته العظيمة التي سيبعثه الله تعالى فيها ، لما لا نقرأ هذا الكتاب من جديد لنرى هل يتحدث عن النبي عليه الصلاة والسلام إذا قرأت المزمور 84 لنقرأ فيه العبارة التالية التي تتحدث عن مكة المكرمة " طوبى للساكنين في بيتك ابداً يسبحونك " ساكنون في بيت الله يسبحون الله طوبى لهم ، " طوبى لاناس عزهم بك طرق بيتك في قلوبهم عابرين في وادي البكا يصيرونه ينبوعا " يستخدم النص اسم بكا ، ان اول بيت وضع للناس في بكا مباركة وهدى للعالمين الذي ببكا عابرين في وادي بكا ، ويستمر النص فيقول " يا رب إله الجنود اسمع صلاتي واصغ يا إله يعقوب انظر يا الله والتفت الى وجه مسيحيك " اي التفت الى وجه نبيك الممسوح هو النبي الممسوح بالبركة " لان يوماً واحداً في ديارك خير من الف " يوم واحد في بيتك خير من الف ، نقرأ نبوة اخرى هذه النبوة وردت في انجيل يوحنا يتحدث المسيح الى تلاميذه يقول لهم " إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي وانا اطلب من الآب ان يعطيكم براكليت اخر ليمكث معكم الى الابد " ثم يقول " واما البراكليت الروح القدس الذي سيرسله الآب باسمي فهو يعلمكم كل شئ ويذكركم بكل ما قلته لكم " ويقول " متى جاء البراكليت الذي سأرسله انا إليكم من الآب روح الحق الذي ينبثق من الآب فهو يشهد لي " ويقول " انه خير لي ان انطلق لانه إن لم انطلق لا يؤتيكم البراكليت لكن إن ذهبت ارسله اليكم " من هو هذا البراكليت ؟ الذي يعد المسيح عليه الصلاة والسلام بمجيئه ، ان التراجم العربية الحديثة استبدلت كلمة البراكليت بكلمة المعزي واستبدلت بكلم المعزي او الشفيع
الاخ رشيد : لماذا ارفض انا شخصياً هذه النبوات المزعومة ؟ ينبغي ان نضع في عين الاعتبار ان النبوة بمثابة شاهد اثبات ودليل يضاف الى ملف القضية وكاننا امام محكمة ونقدم الادلة على صحة هذه القضية ، فعندما يقول المسلمون ان الكتاب المقدس قد تم تحريفه وفي نفس الوقت يستشهدون به وببعض نبواته على انها شاهد اثبات على نبوة نبيهم فهذا يشبه شخص اتى الى المحكمة بوثيقة يثبت بها صحة دعواه وفي نفس الوقت يقول عنها انها وثيقة مزورة ، سيقول له القاضي الوثيقة المزورة لا تصلح لتكون دليلاً على صحة دعواك هي وثيقة مرفوضة هات الادلة الاخرى وارنا قضيتك فالشاهد الاول إذاً اضاعه المسلمون حين قالوا انه مزور ومحرف واسئلة كثيرة تطرح في هذا الاطار من قال لهم ان هذه النبوة بالضبط قد سلمت من التحريف ألم يستطع المحرفون ان يحذفوا بقية النبوات ماداموا قد حذفوا تلك المتعلقة برسول اسمه احمد ، نأتي الى الشهود الاخرين في موضوع النبوات ، نجد كتب السيرة تذكر ان بعض العرافين في شبه الجزيرة العربية تنبأوا عن محمد مثل سواد بن قاب و الغيطلة وغيرهم قال ابن اسحق " وكانت الاحبار من اليهود والرهبان من النصارى والكهان من العرب قد تحدثوا بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل مبعثه لما تقارب من زمانه واما الكهان من العرب فأتتهم الشياطين من الجن فيما تسترق من السمع هذا مذكور في سيرة ابن هشام ، هل نقبل يا ترى شهادة الكهان خصوصاً ان الكتب الاسلامية تعترف بأن الشياطين هي التي توحي بها متى كان الشيطان شاهد معتمد ! ، نبي المفروض انه اتى لمحاربة الشيطان لا نجد شيئا يؤكد به نبوته إلا اقوال الشيطان نفسه امر غريب فعلاً اما بالنسبة للمسيح هناك نبوات كثيرة بخصوصه نستمع الى بعض منها كما ذكرها لنا ضيوف البرنامج ونبدأ بالدكتور لبيب ميخائيل
د/ لبيب ميخائيل : كان اليهود ينتظرون مجئ المسيح حقيقة مؤكدة في الكتاب المقدس والمسيح يسمى المسيا وهو الاسم العبري والمسيح هو الاسم اليوناني ، الامم ايضاً انتظروا المسيح وهذا واضح جداً بدليل ظهور نجم في المشرق للحكماء المجوس وهم حكماء يقال انهم من الاكراد رأوا نجم المسيح في المشرق وجاءوا الى اوروشليم وقالوا اين هو المولود ملك اليهود لاننا رأينا نجمه في المشرق واتينا لنسجد له ، كان هناك انتظار بين الامم ان شخص ما سيظهر لكي ينير البشرية الغارقة في الظلام ، كما كان هناك انتظار بين اليهود ، سمعان الشيخ حمل الصبي يسوع على ذراعيه وقال هذه الكلمات " الآن تطلق عبدك يا سيد حسب قولك بسلام لان عيني قد ابصرتا خلاصك الذي اعددته قدام وجه جميع الشعوب نور اعلان للامم ومجداً لشعبك اسرائيل " واضح جداً ان اليهود انتظروه ، وان الامم ايضاً كانوا يتوقعون ظهور هذا المسيح الذي سينير العالم كان الانتظار مؤكداً ان المسيا سيأتي من اليهود اولاً لان اليهود كانوا هم الشعب الذي اختاره الله ووضعه جغرافياً في وسط الامم واعطاه انبيائه الحقيقيين لكي يتنبأوا فكل هذا يؤكد ان يأتي المسيح من بين اليهود النبوة عن مكان او ميلاد المسيح في سفر ميخا 5 : 2 " واما انت يا بيت لحم افراته وانت لست صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطاً على اسرائيل ومخارجه منذ القديم منذ ايام الازل " هذه نبوة دقيقة جداً لانها تعلن ان يسوع المسيح سيولد في بيت لحم افراته ، وما معنى ان قال افراته ؟ لان هناك بيت لحم اخرى بيت لحم كانت من نصيب زبولون وهي مذكورة في يشوع 19 : 15 " وطلعت القرعة الثالثة لبني زبولون حسب عشائرهم ودار بهم التخم شمالاً الى بيت لحم " وهي ليست بيت لحم افراته فكانت النبوة دقيقة جداً ، ولما ولد المسيح ولد في بيت لحم افراته ، ولكي يولد المسيح في بيت لحم افراته حرك الله الامبراطورية الرومانية كلها ، حرك قلب الامبراطور اوغسطس لكي يصدر قرار ان تكتتب كل المسكون وكان لابد من طاعة لقراره ان يذهب يوسف ومريم الى بيت لحم وهناك ولد المسيا المسيح وولد هناك اتماما للنبوة وانت يا بيت لحم ارض يهوذا لست الصغرى ، ثم تتكلم النبوة عن الوليد الذي في بيت لحم فتقول عنه مخارجه منذ القديم منذ ايام الازل هذا يعلن وجوده الازلي بكيفية صريحة
الشيخ صموئيل : كل اليهود كانوا متوقعين ظهور شخص المسيح عندما تضيق الحياة عليهم ويضيق الاستعمار الروماني عليهم كان اليهود ينتظرون ظهور المسيح كل واحد حسب مفهومه البعض منهم كان ينتظر المسيح المخلص السياسي او العسكري لكن كثيرين كان لديهم روح النبوة مثل حنة النبية وسمعان الشيخ كان لديهم فهم بالروح القدس كانوا يتوقعون ظهور المسيح المخلص وكثيرين من ابناء في هذا الجيل كانوا يتوقعون ظهور المسيح لان الزمن عند اليهود كان ينقسم الى اقسام ، 2000 سنة قبل الشريعة ، 2000 سنة بعد الشريعة ثم يأتي المسيح وهذا كان التوقيت الزمني الذي كان يتوقع فيه اليهود ظهور المسيح ، بعض النبوات نسل المرأة يسحق راس الحياة وهنا نبوات اخرى في تكوين 12 ان تتبارك في نسل ابراهيم جميع قبائل الارض ، ونبوات عن ميلاد المسيح في اشعياء 7 : 14 ها العذراء تحبل وتلد ابناً وتدعو اسمه عمانوئيل ، وفي متى فهمنا ان عمانوئيل معناه الله معنا الله يولد في وسطنا ويتجسد ويحل بيننا ، وفي نفس النبوة في اشعياء 9 " يولد لنا ولد ونعطى ابناً وتكون الرياسة على كتفه ويكون اسمه عجيباً مشيرا إلها قديراً اباً ابدياً رئيس السلام " نبوات عن شخص المسيح ، والنبوات في مزمور 22 عن صليب ربنا يسوع المسيح واشعياء 53 يؤكد تفاصيل صليب المسيح وآلامه قبل الصلب كل هذا ، هذه بعض النبوات لكن هناك 330 نبوة تعلن عن شخص المسيح في كل الكتاب المقدس
الاخ رشيد : إذاً في موضوع النبوات عن محمد والمسيح نخلص لنتيجة حتمية ان اليهود كانوا ينتظرون المسيح ونبوات كثيرة وواضحة وحتى اليهود الذين رفضوه لزالوا الى يومنا هذا ينتظرون المسيح القادم وهذا اكبر دليل على انهم لا ينكرون النبوات الموجودة في كتب الانبياء وكل مقارن مخلص سيقبل هذه النبوات في حق المسيح لان المسيح اعترف بهذه الكتب وصادق عليها وقال انها تشهد له واما محمد فلا تقبل في حقه لان المسلمين يعتبرون هذه الكتب محرفة ومزورة وليست هي الكتب الاصلية وبالتالي لا قيمة لها في الشهادة لصدق محمد محمد لم يكن ينتظره اي شخص لا من اليهود لان المسيح القادم المفروض انه يهودي ولا من المسيحيين لان المسيحين لن ينتظروا في اي مرحلة تاريخية نبي آخر انهم كانوا دائماً في كل مراحل التاريخ يؤمنون بالمسيح انه هو الاعلان النهائي والكامل عن الله ولا حاجة لاحد بعده ، اما ما قيل عن اليهود والاحبار وبحيرة الراهب وغيرهم انهم وجدوا صورة هذا النبي في كتبهم فما هي إلا محاولة يائسة لايجاد دليل على نبوة محمد من اقوال السابقين لان الكتب التي كانت في حوزة هؤلاء هي نفس الكتب التي بحوزتنا الآن ولا نجد يها صفة هذا النبي العربي المزعوم
الولادة
الاخ رشيد : نأتي الى الولادة لماذا ينبغي ان نقارن بين ولادة محمد وولادة السيد المسيح الجواب لنرى الفرق بين الانسان كيف ولد ، كيف تعامل الوالدان مع حدث ولادة كل منهما هل كانت هناك علامات توحي ان المولود مهم وله شأن عظيم هل رافقت هذه الولادة عجائب وآيات بالنسبة لمحمد نجد كتب السيرة تقول ان آمنة بنت وهب ام محمد قالت رأيت حين حملت به انه خرج مني نور اضاء قصور بصرة من ارض الشام في سيرة ابن هشام انها كانت تعرف ان المولود له اهمية كبيرة وقالت انها اوتيت حين حملت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل لها انك قد حملت بسيد هذه الامة فإذا وقع بالارض فقولي اعيذ بالواحد من شر كل حاسد ثم سميه محمد ، وهذا ما يؤكده حتى الشيوخ ونرى الفيديو التالي
الشيخ حسين يعقوب : امه آمنة كانت على يقين عندها خبر ، وام سيدنا النبي السيدة آمنة ببنت وهب تقول أفلا اخبرك خبره قالت قلت بلى قالت رأيتني حين حبلت به انه خرج مني نور اضاء لي قصور بصرة من ارض الشام ثم حملت به فوالله ما رأيت من حمل قط كان اخف منه ولا ايسر منه ثم وقع حين ولدته وانه واضع يديه بالارض رافع راسه للسماء داعيه عنك وانطلق راشدة وهكذا ولد النبي
الاخ رشيد : لكن في الحقيقة اقل ما يقال عن هذه الشهادة انها من امرأة مشركة لا تعرف الله فكيف يشهد عن شئ رباني من يشرك به اصلاً ، ثم من روى لنا عن آمنة خصوصاً وانها ماتت حين كان عمر محمد 6 سنوات كما تقول كتب السرة ولماذا تفاجأ محمد في دار حراء لو كان يعرف من امه انه نورا سيضئ قصور بصرة وانه سيد هذه الأمة شهادة ضعيفة جداً بل غير مقبولة ، اما عن ولادة السيد الميسح فهي مختلفة كلياً عن ولادة محمد وهي على لاطلاق من اعجب الولادات في التاريخ
بشارة الملاك : لا تخافي يا مريم لانك قد وجدت نعمة عند الله وها انت يتحبلين وتلدين ابناً وتمسينه يسوع
العذراء : كيف هذا انا عذراء
الملاك : الروح القدس يحل عليك لذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله
بشارة الملاك للرعاة : ولد لكم هذا اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب
الاخ رشيد : ياله من حدث نؤرخ به الى يومنا هذا ونشاهد جميعاً ما يقوله الاخوة الافاضل عن هذه الولادة
الشيخ صموئيل : ولادة المسيح ولادة رائعة معجزية تمت بصورة لن تحدث في كل التاريخ ، ادم كان يجب ان يوجد بدون اب او ام لانه بداية الخليقة وحواء من ضلع من ادم حتى تكون هناك وحدة بعضهم مع بعض ، لكن لم يحدث في كل التاريخ ان يولد انسان بدون زرع بشر إلا شخص المسيح ، لان الاب يعطي الجنين الدم والام تعطيه الغذاء فكان يجب ان يولد المسيح بدون زرع بشر يقول الكتاب في متى 1 : 18 " اما ولادة يسوع المسيح فكانت هكذا لما كانت مريم امه مخطوبة ليوسف قبل ان يجتمعا ( لا توجد علاقة بين زوجين ) وجدت حبلى من الروح القدس وهذا نتيجة اعلان من الملاك في لوقا 1 : 31 ها انت تحبلين وتلدين ابناً وتدعين اسمه يسوع هذا يكون عظيماً وابن العلي يدعى " فقالت مريم للملاك كيف يكون هذا وانا لست اعرف رجل فأجاب الملاك وقال لها " الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظلك لذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله " ، وبهذه الطريقة ولد يسوع المسيح بلا زرع بشر وتعامل مريم ويوسف معه قبل الولادة بطريقة بها خوف وانزعاج فمريم في لوقا 1 : 34 قالت " كيف يكون هذا وانا لا اعرف رجلاً " كان من حقها ان تنزعج ثم قبلت الفكرة بخضوع وطاعة وهذا ما يميز القديسة العذراء مريم فقالت " هوذا انا امة الرب ليكن لي كقولك " كعبدة للرب تقبل بكل خضوع
القس موسى : في وقت ولادته نرى الملاك جبرائيل يأتي ويبشر المطوبة مريم العذراء ويقول لها سلام لك ايتها المنعم عليك مباركة انت بين النساء ، طبعاً فكان هناك اضطراب فقال لها لا تخافي لانك وجدت نعمة امام الله لانك ستحبلين وتلدين ابنا وتدعين اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم طبعا كونها عذراء ولم تفهم الامر قالت كيف يكون هذا فقال روح العلي يظللك وقوة الله تكون عليك لاجل ذلك القدوس المولود منك يدعى ابن الله ، لان كان عندها نوع من الحيرة كيف يكون هذا لكن نجد ايمان قوي جداً ايمان بشئ مستحيل مريم عندما تسلم وتقول ليكن لي كقولك وكأنها تقول انا اؤمن ان الله قادر ان يستخدم امته لكي يأتي المخلص وكان عندها ايمان ، يوسف عندما عرف هذا الامر نعرف انه كان رجل بار ولم يرد ان يشهرها فاراد تخليتها سراً لكن كون ها الترتيب إلهي نجد في انجيل متى ان الملاك ظهر ليوسف في حلم وقال له لا تخف ان تأخذ مريم زوجة لك لان الذي حبل به فيها هو من الروح القدس لانها ستلد ولد وتدعو اسمه يسوع ايضاً لانه يخلص شعبه من خطاياهم ويقول فقام من الحلم واخذها زوجة ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر هنا نجد ان الامر لم يكن سهل على يوسف لكن حينما ظهر له الملاك لان ولادة يسوع هو ترتيب إلهي من الله عطية من الله للبشرية فنجد يوسف البار يسلم للمشورة الالهية ويقبل هذا الامر من الرب
الاخ رشيد : الخلاصة التي نخلص إليها المسيح ولد من امرأة قديسة طاهرة نقية عرفت ان المولود منها سيكون عظيماً ، عرفت ذلك من خلال الله عن طريق الملاك جبرائيل وتأكد الامر من ليوسف التقي من خلال رؤيا من الله وعندما ولد المسيح ظهر ملائكة للرعاة وللمجوس ظهر نجم في السماء علامات كلها اكدت لعائلة السيد المسيح انه فعلاً من الله لم يكن لدى العائلة المقدسة اي شك ان هذا المولود الجديد ليس كباقي المواليد اما محمد فقد ولد من امرأة مشركة لا تعرف عن الله شيئا لم يكلمها الله ولا ظهر لها ملاك وابوه رجلاً مشرك قال عنه محمد في الحديث الصحيح انه في النار ولادة محمد إذاً كانت عادية كأي طفل ولد في قريش لم توافق ولادته عجائب ولا آيات ولا معجزات تؤكد ان هناك حدث جلل قد وقع يقول بعضهم ان المعجزة التي حدثت قبل ولادة محمد وبعثته ان السماء ملئت شديداً وشهب وابتدأت السماء ترجم كل جني حاول ان يسترق السماء ترميه بالشهب وفي الحقيقة هذا خطأ علمي لان الشهب كانت قبل محمد ولازالت موجودة ولم يستطيع اي عالم ان يثبت لنا انها بدأت فقط من 1400 سنة مضت وقد حاول المسلمون تقليد روايات الاناجيل عن ولادة المسيح حيث ورد عن حسان ابن ثابت قال والله اني لغلام يفع ابن 7 سنين او ثماني اعقل كل ما سمعت إذ سمعت يهودياً يصرخ بأعلى صوته على اتمة يثرب يا معشر يهود حتى إذا ما اجتمعوا اليه قالوا له ويلك مالك ، قال طلع الليل نجم احمد الذي ولد به هذا في سيرة ابن هشام ، هذه هي الاخرى محاولة يائسة لان اليهود ليس عندهم اي نبوة تقول سيأتي نبي اسمه احمد ولا عندهم اي نبوة تقول ان نجم سيظهر عند ولادته هاتوا لنا هذه النبوة لو وجدتموها جزاكم الله خيراً ، إذاً فولادة محمد ليست ابداً بولادة من سيختم الله به رسالته بل كانت شر ولادة ممكنة ان يولد الذي من المفروض انه المبعوث الخاتم في بيت مشرك في عائلة مشركة لا تعرف الله
الاسم
الاخ رشيد : يسوع اسم يعني الله يخلص هذا الاسم لم تختاره مريم ولم يختاره له بشر بل اعلن الله هذا الاسم من السماء لمريم عن طريق الملاك جبرائيل وذلك لان هذا الاسم يحمل دلالة ومعنى اسم على مسمى كما نقول وهذا المعنى يوافق رسالة الانجيل ان المسيح اتى ليخلص شعبه من ذنوبهم ولاننا نحن مسيحيين نؤمن ان المسيح هو ظهور الله في الجسد فإننا لا نعتبر الاسم خارج عن هذا الاطار بل هو تأكيد لهذه الحقيقة ودعم لها ، اما إذا اتينا الى اسم محمد فإننا نجد انفسنا امام اسئلة كثيرة من سماه بهذا الاسم ، لماذا سماه هذا الاسم ، ما معنى هذا الاسم ، نستمع الى ما يقوله الاخ وحيد بخصوص اسم محمد
الاخ وحيد : بالنسبة الى اسم محمد هو في حد ذاته محمد على وزن مسبح ، والمسبح هو الله ليس انسان او ملاك ولا اي كائن اخر فكيف يسمى شخص محمد ، بالمناسبة اسم محمد هو اسم للسيد المسيح نفسه الذي له الحمد وكان يوجد مطارنة سريان قديماً يسموا عبد المحمد قبل الاسلام 150 سنة لان المحمد هو المسيح ، اخذ هذا الاسم ووضع على نبي الاسلام الذي كان اسمه قتم حين رجعت الى السيرة الحلبية لبرهان الدين الحلبي لافهم هذا الاسم وجدت عجباً في هذا الامر وجدت ان في السيرة الحلبية لبرهان الدين الحلبي قال انه سمي محمد لكي ما يحمده الذين في السماء وعلى الارض إذا انا لم اكن مخطئا حين وجدت الاسم لا يليق بانسان كيف يسمى محمد لكي يحمده ، الحمد المفروض للرب فقط ، الامر الثاني في ذات السيرة الحلبية وجدت ان اسم محمد ابلغ في التعبير من محمود فأعطي اسم محمد للنبي ومحمود لله كيف نفهم ان الاسم الابلغ في الحمد يعطى لنبي والاسم الاقل في الحمد يعطى لله فبالتالي اسلامياً الاسم يحتاج الى مراجعة إذا كنت تؤمنون ان رسول الاسلام بشر كيف تعطونه القاب إلهية حيث ان الاسم يعطي دلالة ان الشخص له طابع إله يحمد يسبح يأخذ اسم اكثر امتياز من الإله ، هذا الامر يحتاج الى مراجعة ، المحمد هو اسم الله فقط ومحمد هو اسم السيد المسيح الذي ابتدع الى نبي الاسلام كما اخذت القاب اخرى الى السيد المسيح وطلعت على نبي الاسلام
الاخ رشيد : لقد سماه عبد المطلب باسم محمد حيث نقرأ في السيرة الحلبية عن ابن عباس قال لما ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم سابع ولادته شده بكبش وسماه محمد فقيل له يا ابا الحرث ما حملك على ان تسميه محمد ولم تسميه باسم ابائه وليس من اسماء ابائك ولا قومك قال اردت ان يحمده الله في السماء وتحمده الناس في الارض ، ولي بعض التعليق على هذا الامر اولاً عبد المطلب هو من سمى محمد وذبح كبش عنه الذي سمى محمد هو نفس الشخص الذي سمى واحد من اولاده عبد العزة وهو ابو لهب وسمى شخص اخر من اولاده عبد مناف المعروف بابي طالب وكلها اسماء تدل على تعبده واخلاصه للاصنام حتى انه يجعل اولاده عبيداً لها ، هذا الشخص المشرك هو من سمى محمد وليس الله هو من ذبح الكبش عنه ترى لمن سيكون قد ذبح الكبش ، ثانياً يقول انه سماه محمد حتى تحمده الناس في الارض ويحمده الناس في السماء أليس هذا هو الشرك بعينه ، من ينبغي ان يحمده الناس الله ام محمد ان المسلمين يحاولن ان يخبرونا دائماً انهم لا يشركون بالله وان محمد مجرد بشر فهل هناك بشر يحمده الناس ويحمده الله هل هناك بشر يصير هو محور البشرية والالوهية معاً الغريب انه حتى الشيوخ يؤكدن لنا ان اسم محمد هو محور الوجود ايضاً نسمع لما قاله الشيوخ عن هذا الموضوع
الشيخ حسين يعقوب : ان هذه الارض باركانها الاربعة وقاراتها الست وملياراتها الثماني وفي دورة ايامها السبع تشهد بعظمة النبي فاسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم يتردد على مدار ساعات اليوم بل ودقائق الساعة بل والله ووانيها بل واجزاء من الثواني يتردد اسم محمد رسول الله كل لحظة تحت كل سماء وعلى كل ارض فما من نسمة مسلمة في ارجاء العالم المملوء بالمسلمين إلا وهي تنطق باسم النبي كل آذان وكل إقامة وكل صلاة وكل دعاء حتى البيع والشراء حتى الزواج على كتاب الله وسنه رسوله حتى الطلاق حتى النوم واليقظة بالصلاة على النبي ، فتبقى الارض كلها تلهج باسم النبي صلى الله عليه وسلم بكل اللغات وفي داخل اللغات بكل اللهجات من كل الجنسيات والعرقيات ومن كل الاعمار وفي كل الاقطار
الاخ رشيد : انهم يعبدون محمد وهم لايشعرون ويألهون محمد وهم لا يشعرون هذا ما يمكنني قوله تخبرني ايضاً كتب السيرة ان عبد المطلب كان قد سماه قتم في الاول على اسم ابه الذي توفي له وهو ابن 9 سنين وغيره بعد ذلك الى اسم محمد ولذلك نجد في بعض الاثار حديثاً يقول اتاني ملك فقال انت قتم وخلقك قيم ، واسم محمد هو اسم يكاد لا يوجد عند العرب حيث تحكي كتب التراث ان ثلاثة فقط هم من تسموا بمحمد في الجاهلية فلو كان اسم محمد متنبأ به عند اليهود والمسيحيين لكان الاسم منتشراً بكثرة وكان كل المسيحيين واليهود قد سموا ابنائهم محمد
النسب
الشيخ الزغبي : ان الله جل وعلى زكى محمد في نسبه اي بعد الصلاة عليه اقول زكى محمد في نسبه ، ربما يقول قائل وما التزكية التي تأتي في نسب محمد صلى الله عليه وسلم اقول ان التزكية عظيمة للغاية ، بمعنى إذا نظرت اي انا الى قوله صلى الله عليه وسلم اتيت النكاح ولم يصيبني من سفاح الجاهلية شئ ، وإذا نظرت ايضا الى انواع الانكحة الفاسدة في الجاهلية لعلمت ان امر السفاح طال الكثيرين والكثيرين واعوذ بالله رب العالمين اما محمد صلى الله عليه وسلم فقد زكى الله نسبه من اوله الى منتهاه ما دخله السفاح والحمد لله فهو اتى من طهر ولم يصيبه من هذا السفاح شئ
الشيخ حسين يعقوب : اختار الله النبي محمد من اشرف بيت من بيوت العرب فهو اشرف فروع قريش وهم بنو هاشم ، قريش اشرف قبيلة في العرب وازكاها نسباً واعلاها مكانة فروى العباس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ان الله خلق الخلق فجعلني في خير خلقه وجعلهم فرقتين فجعلني في خير فرقة ثم خلق القبائل فجعلني في خير قبيلة ثم جعلهم بيوتاً فجعلني في خيرهم بيتاً فأنا خيركم بيتاً وخيركم نفساً صلي عليه ، صلى الله عليه وسلم
الاخ رشيد : ان المطالع لكتب السيرة سيجد لا محالة انها كلها تخصص بابا لنسب محمد ، ابن هشام يخصص بابا يقول ذكر سرد النسب الزكي ، والحلبية تسمي بابا باب نسبه الشريف صلى الله عليه وسلم ، والقاضي عياد يسميه شرف نسبه وكرم بلده ومنشأه
الشيخ حسين يعقوب : ان الله عز وجل اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل واصطفى من بني اسماعيل قنانه واصطفي من بني قنانه قريش واصطفى من قريش بني هشام واصطفاني من بني هاشم ، اشرف نسب واطيب المعادن ، نسبه محمد بن عبد الله ابن عبد المطلب ابن هاشم ابن عبد مناف بن قصي ابن كلاب ابن مرة ابن كعب ابن لؤي ابن غالب ابن فهر ابن مالك ابن النضر بن كنانه ابن خزيمة ابن مدركة ابن الياس ابن مضر ابن نذار ابن ماعن ابن عدنان ، ابن القي في كتاب زاد المعاني قال هذا النسب معلوم الصحة متفق عليه بين النسابين الى عدنان ، ولا خلاف في ان عندنا من ولد اسماعيل ابن ابراهيم عليه السلام هذا النسب ارفع نسب واشرف نسب
الاخ رشيد : ترى لماذا يذكر لنا كتاب السيرة نسب محمد ما الغاية من ذكره ؟ ولماذا يدعونه نسب شريف ؟ علما ان هذا النسب هو نسب مشركين عباد اصنام واوثان والعائلة كلها عبدة اصنام فما وجه الشرف في هذا النسب إذاً فجد جده اسمه عبد مناف اي عبد واحد من اصنام العرب واعمامه عبد مناف وعبد العزة لا ادري انا شخصياً لماذا تذكر كتب السيرة نسب محمد ؟ ولا ادري لماذا تنسب الشرف لهذا النسب بناءاً على اي اساس وقد وجهنا هذا السؤال ايضاً للاخ عبد الفادي وكان تعليقه كالآتي
الاخ عبد الفادي : لما ندرس نسب محمد لا نلاحظ اي شئ غير عادي او غير طبيعي ، في الواقع هناك اختلافات في اسماء الاشخاص المذكورين ، معظم الوقت المسلمين لا يعرفوا نسب محمد كل ما يعرفه المسلم ومبرمج ان يشهد له ان محمد جاء من نسب ابراهيم واسماعيل ولكن كيف نثبت ان محمد فعلاً نسبه يصل الى ابراهيم والى اسماعيل هذا الشئ صعب جداً في نظري اثباته ، هل عائلة محمد والدته ووالده كانوا اشرف من السيدة مريم مثلاً او عائلة المسيح الاجابة على هذا لا ، والدليل ان والده ووالدته كانوا وثنيين لم نعرف ابداً او نسمع او نقرأ في السيرة ان كان لهم اي تاثير على محمد من ناحية وحدانية الله او العبادة الحقيقة نلاحظ في قصة السيد المسيح ان والدته مريم كانت مؤمنة كانت تذهب الى المعبد ، كانت تتبع وصايا الله كرست المسيح في اليوم الثامن كما هو مطلوب منها في الناموس كل شئ نعرفه عنها وعن يوسف يدل على انهم مؤمنين بالله الواحد اله الكتاب المقدس
الاخ رشيد : واعتقد انا شخصياً ان كتاب السيرة ارادوا مرة اخرى تقليد الاناجيل التي تذكر نسب المسيح فذكروا نسب محمد ولكن لم يعلموا ان الاناجيل انما ذكرت نسب المسيح لاسباب اخرى غير التي ذكر من اجلها نسب محمد ، الدكتور لبيب يشرح لنا الاسباب التي من اجلها تم ذكر سلسلة نسب المسيح في الاناجيل
د/ لبيب ميخائيل : الغاية من ذكر نسب المسيح وهو امر مهم جداً المسيح كان سيأتي لكي يخلص البشرية موسى اتى لكي يحرر اليهود من عبودية المصريين الكتاب المقدس في العهد القديم تحدث عن اصل موسى بالتفصيل اسم امه يوكابد اسم ابوه عمرام السبط الذي اتي منه سبط لاوي بالتفصيل والواقع هذا يوقفنا لكي نفكر فيه عندما نريد ان نعرف اصل محمد ونذهب الى القرآن لا نجد اي ذكر للعائلة للاسرة التي خرج منها محمد كل المعلومات التي وصلت الينا وصلت من السير التي كتبت ، ابن هشام وغيره كتبوا عنه اسمه محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب ابن هاشم ابن عبد مناف هو الذي اتي بأصله وفصله اما القرآن لم يعطي اي حديث عن اصل محمد وهذا شئ غريب في الواقع كيف يأتي نبي يقول انا خاتم المرسلين ولا نعرف اصله وفصله ، كان من اللازم لو كان هذا القرآن فعلاً كلام الله يسجل اصل محمد ولو قيل لنا ان عائلته كانت وثنية فليس هذا عذر الحقيقة كنا نريد من القرآن ان يسجل نسب النبي ، نأتي الى نسب المسيح سواء كان في انجيل متى او كان في انجيل لوقا ، انجيل متى يبدأ بالكلمات كتاب ميلاد يسوع المسيح ابن ابراهيم ابن داود لماذا ذكر متى نسب المسيح اولاً ذكر ابراهيم لانه اخذ الوعد " في نسلك تتبارك جميع قبائل الارض " فكان لابد من كتابة نسب المسيح مرتبطاً بابراهيم ليؤكد ان هذا الآتي هو من نسل ابراهيم الذي اعطاه الله الوعد " وفي نسلك تتبارك جميع امم الارض " كان لازم ان يذكر داود لان داود هو صاحب العرش والله وعد ان يأتي المسيا لكي يجلس على عرش داود كان لابد ان يكون المسيح ايضاً في نسبه مرتبطاً بداود كما قال الملاك جبرائيل للعذراء " ويعطيه الرب الإله كرسي داود ابيه " هذا هو السبب في ذكر نسب المسيح في انجيل متى ، اما في انجيل لوقا فقد ذكر نسب المسيح ليربطه بالجنس البشري لانه يستمر في الحديث عن النسب الى ان يصل الى الكلمة ابن ادم ابن الله ، وهذا في الواقع يعطينا ان نعرف حقيقة المسيح باعتباره ابن الله الآتي ليخلص العالم وابن الانسان الذي اخذ صورة الانسان لكي يخلص الانسان هذا هو السبب الذي من اجله ذكر نسب المسيح في انجيلي متى ولوقا
الاخ رشيد : إذاً مرة اخرى نجد مقارنة نسب محمد ونسب المسيح ليست في صالح محمد البتة فذكر نسبه لاعلاقة له بأي نبوة انما تم ذكر نسبه للدلاله على شرفه وفي الحقيقة نجد العكس ، اي شرف يمكن ان تنسبه لعائلة مشركة خصوصاً وان القرآن نفسه يقول عن المشركين انهم نجس " انما المشركون نجس " وبالتالي يمكن القول عن نسبه انه نسب نجس بحسب القرآن نفسه

بعد الفاصل
محمد والمسيح قبل الدعوة
الاخ رشيد : نأتي الى مرحلة ما قبل الدعوة كيف عاش محمد حياته قبل ان يبدأ في الدعوة الى الاسلام وكيف عاش السيد المسيح حياته قبل ان يبدأ خدمته نشاهد ما سيقوله لنا الدكتور لبيب والقس موسى عن هذا الموضوع
د/ لبيب ميخائيل : عندما نرجع الى انجيل لوقا 2 : 23 نقرأ الكلمات " انه على ما كان يظن " كان يسوع ابن يوسف هو لم يكن ابن يوسف لكن الناس فكروا هذا والله رتب هذا الترتيب ليحمي العذراء من اتهامها بجريمة الزنا جاء يوسف وخطبها ولم يعرفها حتى ولدت ابنا البكر هكذا كان يظن انه ابن يوسف ، يوسف كان نجاراً وقيل في انجيل متى 13 : 55 " أليس هذا هو ابن النجار " فيوسف كان نجاراً وعلم المسيح مهنة النجارة يسوع كان نجاراً وقيل عنه " اليس هذا هو النجار ابن مريم " فيوسف كان نجار علم المسيح انه يكون نجار
القس موسى : نجد في حياة المسيح عندما كان 12 سنة كان ابويه يذهبون الىالهيكل في كل سنة نحن نعرف ان يوسف ليس ابوه لانه ولد من المطوبة العذراء لكنهم كانوا يأتوا الى الهيكل ومكتوب انهم سافروا مسيرة يوم ثم طلبوه ولم يجدوه رجعوا الى الهيكل وبعد ثلاثة ايام وجدوا الرب يسوع في الهيكل يسأل ويجاوب الفريسيين والمعلمين وكان الناس يتعجبون من اجوبته وكان يسألوا من هذا ، وفي لوقا 2 نجد ان الرب يسوع المسيح انه " كان ينمو في الحكمة والنعمة والقامة امام الناس وامام الله " نجد ان هناك آية تعطينا تلخيص عن حياة المسيح من 12 الى سن 30 ، ولماذا سن 30 ؟ لان في الناموس كان يطالب ان الكاهن ينبغي ان يكون عمره 30 سنة ثم يبدأ في الخدمة ، وكون الرب يسوع كما هو مكتوب ولد تحت الناموس لكي يفدي الذين تحت الناموس فهو طبق كل وصايا الله فنجد ان بداية خدمة الرب يسوع المسيح تبدأ في عمر 30 سنة بعد المعمودية في نهر الاردن
الاخ رشيد : نأتي الى حياة محمد الآن وكيف عاش قبل بدأ الدعوة ، وقد جمعنا لكم مقاطع مختلفة من الشيوخ عن هذا الموضوع
الشيخ حسين يعقوب : كان خلق عبد الله ابيه وآمنه امه لم يكن إلا لاخراجه الى هذا الوجود فأبوه وضع نطفته ومات وامه اعطته الحنان والحضن الدافئ فعاش في حضنها 3 سنوات حاجة الطفل الى امه فلما انقضت مهمة الام عند 6 سنوات وهذا هو السن الذي يستغني فيه الطفل عن ام ، ماتت ثم انتقل الى جد يحتاج الى رجل فذ ان يرى شيئاً كبيراً ان يرى نموذج قدوة ان يرى بطل ، فكفله جده وكأنه عاش لهذا سنتين فلما تم المراد منه مات ، 8 سنين وشب كأنه رجل يموت جده يستطيع ان يتحمل المعاناة فينتقل الى عمه ، عم فقير كثير العيال ليس له سلطة ولا شئ ليشتد عوده وينضج ويعمل ويتربى ويتعلم ويكبر ، نحن هكذا بالمراحل من 1 الى 3 في مرابض بني سعد في الصحراء شمس وهواء ولغة عربية فصحة ليرى الكفاح من العرب ثم من 3 الى 6 سنوات في حضن ام تعرف من تربي ثم من 6 الى 8 بين عيني جد بطل من ابطال العرب ثم عند 8 سنوات ليخرج محمد ليكون رجلاً من اوساط الناس يرعى الغنم في وسط اناس لا يعرفونه كان لابي طالب عدد كبير من الابناء يتوه محمد في وسطهم ليعيش حياة الناس ليشعر بالناس ليعرف الناس ليختلط بالناس واستمرت حياة الكدح التي بدأها رسول الله صلى الله عليه وسلم برعي الاغنام فلما بلغ 15 سنة هاجت حرب الفجار ، حرب الفجار هاجت وايضاً هيجانها ورسول الله في هذا السن ليتعلم الحرب ، قال رسول الله " كنت انبل على اعمامي " اي ارد عليهم نبل عدوهم إذا رموهم بها في حرب الفجار كنت مع بعض اعمامي انبل عليهم ، ايضاً اراد الله ان يقضي بهذه الحرب ليرى الرسول الحرب ، نحن ماشين معه كان عنده 15 سنة في هذا الوقت قل 17 ، 18 ، 20 ، جاء حلف الفضول قال رسول الله " سهمت حلف المطيبين مع عمومتي وانا غلام "
: عاش النبي صلى الله عليه وسلم في بدايته يتيماً فاواه الرب عز وجل كان لا يملك شيئا من المال وكان يرعى الغنم وما من نبي إلا رعى الغنم ، كان يرعى الغنم ويزرع قراريط يأكل منها عليه الصلاة والسلام لما كبر شيئا ما بدأ يعمل بالتجارة وحصل على بعض الاموال ليعمل بها فأغناه الرب عز وجل حفظه الرب في صغره " ألم يجدك يتيما فأوى ووجدك ضالاً فهدا ووجدك عائلا ( فقيراً ) فأغنى "
الاخ رشيد : خلاصة القول ان هناك فروق كثيرة جداً بين حياة السيد المسيح قبل بدأ خدمته وحياة محمد قبل بدأ دعوته يمكن ان نجملها في الآتي المسيح عاش وتربى في اسرة تقية تعرف الله تحت رعاية ام قديسة ، محمد عاش في صغره وتربى سنواته الاولى بين امه المشركة ومرضعته حليمة السعدية المشركة ايضاً ثم انتقل الى كفالة جده عبد المطلب المشرك الذي يدل على شركه تسميته لاثنان من اولاده انهم عبدة اصنام ثم انتقل بعد ذلك الى كفالة عمه ابي طالب المشرك ايضاً وخير دليل على ذلك ان اسمه الحقيقي عبد مناف ، المهم ان محمد تربى حياته كلها تربية شركية تحت رعاية مشرك او مشركة فالفرق كبير بين الاثنان من هذه الناحية ، المسيح كان يصاحب والدته وزوجها الى هيكل الله ويشارك في مناقشات لاهوتية عميقة وهو صغير السن ، وكان الكل يتعجب من علمه ومعرفته فهو كان دائماً في جو له علاقة بما لله اما محمد فلا نعلم عنه شيئاً من هذا القبيل بل عاش حتى سن الاربعين كما تقول كتب السيرة لا يعرف الله وكان زواجه من السيدة خديجة زواج مصلحة لانها صاحبة مال ولذلك تزوجها رغم انها تكبره بحوالي 15 سنة واولاده كلهم ولدوا بعيداً عن الله وكان يشارك في شعائر قبيلته الوثنية من طواف حول الكعبة والسعي وغيرها بل ان القرآن يقول عنه ووجدك ضالاً فهدا فهو كان إذاً يعيش حياة الضلال والفرق كبير بين من عاش حياة التقوى وبين من عاش حياة الضلال
بداية الدعوة
: ولما كان النهار دعا تلاميذه الاثني عشر الذين سماهم ايضاً رسلاً سمعان الذي سماه بطرس واندراوس اخاه ، يعقوب ويوحنا ، فيلبس وبرثلماوس متى وتوما ، يعقوب ابن حلفا وسمعان الذي يدعى الغيور ويهوذا اخا يعقوب ويهوذا الاسخريوطي الذي اسلمه
الاخ رشيد : كيف بدأ السيد المسيح في خدمته هل تفاجأ في يوم من الايام فوجد نفسه مدعو لعمل عظيم ام كان يعلم رسالته ومهمته التي اتى لاجلها كل من يقرأ الانجيل يجد ان السيد المسيح كان يدرك تماما المهمة التي جاء لاجلها وكل النبوات والاشارات التي سبقت او رافقت ميلاده كلها تؤكد ذلك لم يكن سراً انه متميز وجاء لعمل متميز وعندما بدأ السيد المسيح دعوته ذهب مباشرة يختار تلاميذه واحد تلو الآخر واعدهم اعداد جيداً في ظرف ثلاث سنوات فقط وكان ينبأهم ويذكرهم في كل مرة بالمهمة التي جاء لاجلها
د/ لبيب ميخائيل : بدأ خدمته بكل بساطة انه اعتمد بالماء من يوحنا المعمدان ويوحنا المعمدان رأى الروح القدس نازلاً ومستقراً عليه مثل حمامة وسمع صوت الآب من السماء يقول " هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت " من ذلك الوقت اخذه الروح القدس واصعده الى البرية وبقى هناك يجرب من ابليس لكي يثبت انه منزه معصوم عن الخطية حاول الشيطان ان يجربه بثلاث تجارب ، اصنع الحجارة خبزاً يعني استخدم قوتك لمصلحة نفسك قال لا ، انا اقدر اعمل الحجارة خبز لكن لن افعل هذا لان المسيح لم يفعل معجزة واحدة لمصلحة نفسه ثم قال له القي نفسك من على جناح الهيكل ثم قال له اسجد لي وانا اعطيك كل هذه الاشياء ، انتصر المسيح انتصاراً باهراً وتركه ابليس وإذا ملائكة قد جاءت وصارت تخدمه ، من البرية نزل لكي يختار رسل فأول من تقابل معه سمعان بطرس واندراوس اخاه في انجيل متى 4 : 15 ، ثم يعقوب ابن زبدي ويوحنا اخاه وبدأ يجمع الرسل حوله ثم القى خطاب العرش الذي هو عظة الجبل المسجلة من اصحاح 5 الى 7 من انجيل متى
: طوبى لكم ايها المساكين لان لكم ملكوت الله ، طوبى لكم ايها الجياع لانكم تشبعون ، طوبى لكم ايها الباكون الآن لانكم ستضحكون ، طوبى لكم إذا ابغضكم الناس وافرزوكم وعيروكم من اجل ابن الانسان افرحوا في هذا اليوم وتهللوا فهوذا اجركم عظيم في السماء هكذا كان ابائهم يفعلون بالانبياء
الاخ رشيد : اما محمد في المقابل فنجده بحسب الكتب الاسلامية تفاجأ بصوت يدعوه للقراءة ولم يعلم هل هو شيطان ام ملاك وذهب لخديجة المشركة لتؤكد له انه نبي وان ما رآه كان ملاك لنشاهد المقطع التالي
الشيخ نبيل العوضي : في احدى السنوات وعمر النبي صلى الله عليه وسلم اربعون عاماً وكان يتعبد الله عز وجل في ذلك الغار ، فجأة دخل عليه ورأى شيئاً غريباً من جاء من ورائه فغطه ضمه ضمة شديدة من حتى كاد ان يموت عليه الصلاة والسلام فقال له اقرأ قال ما انا بقارئ هذه الكلمة هنا اذن الرب عز وجل ان ترحم البشرية اسرع النبي الى بيت خديجة بعد ان رأى ما رأى فزعاً قلقا ماهذا الذي رآه يشتكي لمن إلا خديجة انها زوجته انها التي كانت رفيقة دربه فحدثها بما رأى قالت اخبرني ابا القاسم ما الذي رأيت ما الذي جرى فقص عليها ما رأى وقد كانت بشرت قبل هذا بأنه ربما يكون نبي هذه الامة ، فلما اخبرها بالخبر قالت ابشر يا ابا القاسم فإن الله لن يضيعك انك تصل الرحم وتقر الضيف وتحمل الكل وتعين على نوائض الحق ابشر فإن الله لن يضيعك ثم قالت له بعد ان هدى ما رأيك ان نذهب لابن عم لي ورقة ابن نوفل رجل كبير بالسن ضرير صار اعمى وكان قد تعلم الانجيل والتوراة وان اهل الكتاب لقوا عنده علم وكان قد بشر خديجة قبل هذا بزمن ان هذا زمان خروج نبي وارجو ان يكون محمد كان قد بشرها قبل هذا الآن تذكرت خديجة كلام ورقة ابن نوفل فإذا بها تأخذ زوجها وحبيبها محمد صلى الله عليه وسلم بعد ان هاله ما رأى وافزعه ما رأى ، فذهبت به الى ورقة تلقى النبي الخبر هذا الذي رأيت ليس شيئاً من الجن وليس رؤية من الشيطان وليس تهيوءات ولا احلام يا محمد اعلم انك من اليوم نبي هذه الامة الخبر ثقيل والامانة ثقيلة والامر ليس بالهين يفاجأ الانسان ويخبر انه نبي لهذه الامة وان الذي سمعه وحي من ربه جل وعلى ، خديجة ارادت ان تتأكد ان هذا الامر ملاك من الملائكة في يوم من الايام سألت النبي صلى الله عليه وسلم ألازال الذي يأيك تراه قال نعم اراه قالت ان رأيته فأخبرني فجاء جبريل الى النبي وهو جالس عند خديجة قال جاءني فقالت له اجلس عن يساري جلس قال لزلت اراه قالت اجلس عن يميني قال لزلت اراه قالت اجلس بين يدي قال لزلت اراه قالت بعد ان نزعت خمارها قالت اتراه الآن قال لا والله لا اراه قالت ابشر هذا ملاك وليس بشيطان من مثل خديجة في عقلها وحكمتها وايمانها بدأت نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
الاخ رشيد : فرق كبير إذاً بين من اتى لمهمة محددة يعلمها مسبقاً ويعد كل شيئاً لها وبين من لا يعلم حتى إن كان نبياً ام لا ويتكل على زوجته المشركة لتوضح له هذا الامر
د/ لبيب ميخائيل : فرق بين دعوة المسيح ودعوة محمد ان المسيح من اول دقيقة ، اولاً كما قلت ان المسيح كان موجود ازلياً لكنه تجسد في الزمان ولما تجسد قال " بن الانسان قد جاء لكي يطلب ويخلص ما قد هلك " وقال ايضاً " ابن الانسان لم يأتي ليخدم بل ليخدم ويبذل نفسه فدية عن كثيرين " ، إذاً المسيح كان يعلم تمام العلم رسالته لماذا ولد سالن احدهم كيف يكون الله قوي بهذا المقدار ويسمح لابنه المسيح وانتم تقولون انه ابن الله ان يجتمع الناس حوله ويأخذوه ويصلبوه على صليب انا كأب لو اراد احد ان يعتدي على ابني اقتله ، قلت له الخطأ الذي في ذهنك بسيط جداً ان المسيح عندما ولد ولد لكي يموت كان يعلم انه سيموت ويقول الكتاب " يسوع وهو عالم بكل ما يأتي عليه " كان يعلم انه سيموت وكانت دعوته صريحة المسيح لم يطلب وحي لم تكن الكلمات تنزل عليه منجمة كما يقال في القرآن ان القرآن انزل منجماً وجمعوه ، المسيح لم يكن هكذا لانه قال هكذا كان الانبياء في العهد القديم كانوا يقولون هكذا قال الرب موسى وكان اليه كلام الرب قائلاً لكن المسيح يقول الحق الحق اقول لكم هو كلامه كان من نفسه من ذاته لانه ابن الله منذ الازل وليس في حاجة الى وحي يوحى ، المسيح لم يكن في حاجة ان يطلب كلام منجماً لانه كان ينطق بكلام الله نفسه الكلام الذي تسمعونه ليس لي بل للآب الذي ارسلني ، المسيح كان يتكلم بقوة الآب الحال فيه وقال انا في الآب والآب في
الاخ عبد الفادي : محمد من ناحية معرفته نلاحظ ان هناك قصص كثيرة في الاحاديث مثلاً عندما سؤل عن الروح اخذ محمد تقريباً اسبوعين او ثلاثة اسابيع حتى يعطيهم اجابة والاجابة كانت في نظري بسيطة جداً اي شخص ممكن ان يجاوبها " يسألونك عن الروح قل الروح من امر ربي "، ما هي المعلومات الجديدة التي قالها محمد عن الروح ؟ لا شئ ، محمد عندما يسأل عن امور كان دائماً يطلب الانتظار احياناً لساعات احياناً لايام احياناً لاسابيع مما يدل انه كان يعتمد على مصدار اخرى ، اكثر من مرة نقرأ انه عندما كان ينزل عليه الوحي تحدث له تغيرات وتشنجات عصبية واشياء نفسية مثل برد وعرق ورعشة وكأنما هو ينقل هذه الكلمات عن طريق ارواح شريرة واشياء من هذا القبيل
د/ لبيب ميخائيل : المسيح لانه هو مذخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم ذات يوم جاء اليه الفريسيون ليجربوه وكانت تجربة سياسية خطيرة موقف خطير جداً قالوا له قل لنا انعطي جزية لقيصر ام لا نعطي لو قال لهم اعطوا جزية لقيصر إذا انت رجل متعاون مع الرومان ولو قال لهم لا تعطوا إذاً انت خائن للدولة الرومانية ، لكن المسيح الحكيم في الحال ودون انتظار قال لهم اروني معاملة الجزية اروني معاملة النقد اعطوا لهم ريال وعليه صورة قيصر قال لهم لمن هذه الصورة والكتابة قالوا له لقيصر قال لهم اعطوا إذاً ما لقيصر لقيصر وما لله لله ، عظمة حكمة وفي الحال لا انتظر ثلاثين يوم او ثلاثين ثانية لان هو المذخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم
: يا معلم نعلم انك بالاستقامة تعلم ونعلم انك لا تقبل الوجوه بل بالحق تعلم طريق الله للانسان قل لي ايجوز لنا ان نعطي جزية للرومان ام لا
: كن حذراً فهو يجربك
: اروني ديناراً
: ديناراً !
: لمن هذه الصورة والكتابة
: لقيصر
: اعطوا إذاً لقيصر ما هو لقيصر وما لله اعطوه لله
الاخ رشيد : فرق كبير بين من كان يتكلم بوحي وكل كلمة كانت تخرج من فمه كانت وحياً وبين من كان يرغي ويزبد كالبعير ثم يفيق ليخبرهم ان ما اتاه كان وحي من الله
فقال عمر لرجل : تعال ايسرك ان تنظر الى النبي صلى الله عليه وسلم وقد انزل الله عليه الوحي ؟ قلت نعم ، فرفع طرف الثوب فنظرت إليه له غطيط واحسبه قال كغطيط البكر
الاخ رشيد : فرق كبير بين من كان يتكلم بسلطان وفي الحال يجيب على كل مسألة وبين من كان ينتظر ايام وليالي ليأتيهم بالجواب واحياناً حين يتأخر عنه الجواب يحاول الانتحار
: ثم لم ينشب ورقة ان توفي وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم فيما بلغنا حزناً غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال فكلما اوفى بذروة جبل لكي يلقي منه نفسه تبدي له جبريل فقال يا محمد انك رسول الله حقاً فيسكن لذلك جأشه وتقر نفسه
الاخ رشيد : كان هذا الجزء الاول من هذه المفارقات الكبيرة بين محمد رمز الاسلام ومحوره وبين السيد المسيح رمز المسيجية ومحوره سؤالنا لكل مشاهد بعد هذا الجزء ايهما يمكنك ان تثق فيه اكثر وتؤمن به وتستأمنه على حياتك ايهما يبدو اكثر ضمانا لابديتك ايهما يمكنه ان يعطيك السلام والطمأنية التي تحتاجها ايهما يبدو اهلاً ليكون الخاتمة التي يستحق ان يختم الله بها رسالاته الى البشرية ، اسئلة كثيرة تحتاج منك الى وقفة تأمل والى قرار خطير لكم مني كل التحية والى اللقاء مع الجزء الثاني من هذه الدراسة من سؤال جرئ .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

سلام و نعمة
Created by rajaa in 18/11/2010 05:18:49 م
اهنئكم على هذا البرنامج الناجح و المسخر لخدمة الرب بكل المقاييس و ايقاظ الغافلين من الناس اود لو كان ممكنا ان اشاهد هده الحلقة على شكل لكني لم اجدها الا على شكل حوار


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com