20 حزيران, 2019
ar-JOen-US

094 - اضطهاد المسيحيين في مصر: أحداث عين شمس نموذجا
Created on 26/10/2010 04:15:59 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة الرابعة والتسعون
اضطهاد المسيحيين في مصر : احداث عين شمس نموذجاً
تاريخ البث المباشر 11 ديسمبر 2008

الاخ رشيد : اهلاً بكم مشاهدينا في سؤال جرئ ، حلقتنا لهذا اليوم هي عن احداث عين شمس هل هي مجرد استثنائي ليس له اي دلالات ام انه عبارة عن اعراض مرضية توحي بكراهية مدفونه واضطهاد مستمر للمسيحيين في مصر ، هل هي نتيجة احتقان طائفي متبادل بين المسيحيين والمسلمين ام ان جذور هذا التوتر موجودة في الشريعة الاسلامية وحدها ، هل الاسلام برئ ياترى تجاه ما يفعله المسلمون تجاه المسيحيين في مصر ، في نفس الوقت نريد ان نناقش الموضوع من وجه نظر قانونية ايضاً ما هي القوانين المنظمة لبناء دور العبادة في مصر وفي البلدان الاسلامية بصفة عامة ، هل هي عادلة وتعامل المسيحيين والمسلمين على حدى المساواة ، امن هي تميل لصالح المسلمين على حساب المسيحيين ، وهل احداث عين شمس كانت مجرد اعتراض على كنيسة لم تحصل على ترخيص قانوني ام هي محاولة لمنع المسيحيين من بناء المزيد من الكنائس لا اريد كمن يصب الزيت على النار لكن في نفس الوقت لا اريد ان نكون كالنعام ندفن رأسنا في التراب ، معي هنا الاخ احمد اهلا بك
الاخ احمد : اهلاً بك حبيبي
الاخ رشيد : وايضاً سيكون معي على الهاتف الدكتور نجيب جبرائيل اهلاً بك
د/ نجيب : اهلا بك ازيك وازاي الاستاذ احمد
لاخ رشيد : وايضاً معنا الاستاذ اشرف ادوار
استاذ اشرف : اهلا بك اخ رشيد
الاخ رشيد : نبدأ اولاً بمقطع فيديو يوضح بعض الامور او لاحداث التي حدثت حتى يعرف المشاهد ما يدور ، نري الفيديو ثم نأتي للاسئلة
مظاهرات من المسلمين في عين شمس وهم يصيحون الله اكبر وفي يديهم مشاعل
المذيع : اعزائي المشاهدين مرحب بكم نحن الآن في منطقة عين شمس ونصور غضب وتجمهر المسلمين في منطقة الاقباط في عين شمس لمحاولة الاعتداء على كنيسة الاقباط بعين شمس ، شارع التوفيقية حدثت اشتباكات بين الشرطة والمسلمين وانفضت الاشتباكات ونحن نرصد طبيعة الاوضاع من خلال المسيحيين الاقباط داخل المنطقة نريد معرفة ماحدث بالنسبة للمبنى نفسه
رجل معاصر للاحداث : الذي حدث ونحن خارجين من القداس بدأ من الساعة 7 صباحاً وانتهي حوالي الساعة 10 صبحاً صلى القداس قداسة البابا الانبا متياس وابونا حنا وابونا مرقس ، وبعد نهاية القداس مكثنا في الكنيسة للساعة 2 او 2 ونصف ، بعد ذلك وجدنا جمهور حوالي 10 آلاف وشخص من العرب وعزبة عاطف وبدأوا رشق بالحجارة والطوب وكسروا الزجاج كله في الكنيسة وحاولوا يتهجموا علينا ليدخلوا بداخل الكنيسة ، نحن قفلنا الابواب من الداخل وربنا ساعدنا
المذيع : هل هذا المبنى حصل على ترخيص ، هذا المبنى عادي ليس به قبة ، المسلمين في المنطقة رافضين انكم تصلوا في الكنيسة ، نحن نعلم ان هذا المبنى بيخدم اكثر من 14 الف
: المنطقة هنا عزبة عاطف وعزبة معروف بهما اكثر من 14 الف ومن زمان بنصلي وبنخدم في شقتين متواضعين الحال ضيقين جداً والمكان هذا كانت شعب الكنيسة اشتراه وهو مكان يصلح لكنيسة ورآه ابونا
المذيع : متى تم شراؤه
: من شهر 10 / 2003 ، من حوالي 6 سنين اشتريناه بعقد ومسجل ولنا ملكية خاصة به وباسم قداسة البابا شنودة
: نحن نصلي ونطلب بالصلوات وهذا مكان عبادة هذا ليس كباريه او ملهى ليلي هذا مكان عبادة سنصلي فيه ونطلب رحمة من ربنا انه يرحم مصر واللي فيها من الغباء والتخلف لماذا هذا هل نحن في غابة ، نحن هكذا نواكب العصور القديمة العصور الحجرية العالم كله بيتفرج علينا وعلى نسبة التخلف العالية هكذا نحن نتقدم ولا بنتخلف للوراء ، هذا مكان عبادة ما المانع اني اصلي في مكان عبادة في ملكي الخاص انا اشتريته لم تدفع لي شئ من جيبك ؟ ، انت لا تصرف عليّ ، هذا مكان جمعنا واشتريناه وبنصلي فيه لماذا هذا ؟
الاخ رشيد : هذا جزء من الاحداث التي حدثت ونشكر موقع الاقباط المتحدون ، نبدأ بالدكتور نجيب ما تعليقك يا دكتور نجيب
د / نجيب : بداية انتهز هذه الفرصة بأن نهنئ اخوتنا المسلمين في العالم العربي وبمصر الحبيبة بعيد الاضحى اولاً انا اتناول هذا الموضوع من زواويتين الاولي زاوية قانونية والثانية زاوية زاوية حقوقية ، النقطة الاولى على افتراض ان هناك مخالفة قانونية ان هذا المكان غير مرخص ليعد مكان لدور العبادة ، نتسائل من الجهة المنوط لها ايقاف او غلق هذا المكان وتحرير مخالفة ، القانون 106 لسنة 76 مخالفة البناء يعطي هذه المخالفة الحي او البلدية او المحافظة لكن يبقى السؤال من اين استمد هؤلاء الغوغائيين تلك القوة والهجمة الشرسة ان يهجموا على المكان ويمنعوا المصلين من اداء ممارستهم وصلواتهم ، وايضاً انه للمؤسف ان الاتهام الموجه للذين قبض عليهم بواسطة الشرطة ليس منع الناس من الصلاة او التعدي على دور عبادة انما وجه اليهم فقط تجمهر واتلاف وكان من المفترض ان هناك مادة تسمى المادة 98 من قانون العقوبات تحاكم وتجازي على من يعتدي او يمنع ممارسة شعائر دينية إذاً هل لو شهر اولئك الذين اعتادوا مثل هذا الهجوم الغوغائي كما حدث في قرية بمب في العياط والعديسات والاقصر والاسكندرية انهم سيقدمون الى المحكمة بتهمة ازدراء دين او لتعدي على اداء شعائر دينية كما هو منصوص في مواد قانون العقوبات لم يكن لهؤلاء ان يكرروا مثل هذه الاحداث ، المسئولية من الناحية القانونية في وجه نظرنا تقع بالاولى على الدولة والحكومة وليس على المهددين فقط ، وايضاً نتسائل ما هو موقف المؤسسة الدينية الاسلامية مثل مشيخة الازهر ونحن نحترم شيخنا الجليل الدكتور محمد السيد طنطاوي لماذا لم تصدر مشيخة الازهر بيانا او فتوى من دار الافتاء توضح فيه موقفها وتحرم هذا الاعتداء على الكنائس او دور العبادة باعتبار ان دور العبادة وان المسيحية هي من الاديان المنصوص عليها في الدستور المصري
الاخ رشيد : اريد ان اسأل الاستاذ اشرف ادوارد كنت من الاول مواكب للاحداث هل ممكن تشرح لنا ماذا حدث انه سمعنا الكثير انه كان هناك مسجد مقابل هذه الكنيسة وهذا يعتبر استفزاز للاسلام لماذا تبنى كنيسة مقابل مسجد ثانياً كان شئ غير مرخص ان تقام كنيسة في هذا المكان
الاستاذ اشرف : احب امسي عليك وعلى الاخ احمد والدكتور نجيب وابدأ حديثي بسلام ونعمة على كل الناس وكل انسان يعيش على وجه الارض ، رسالة المسيح رسالة سلام وليست موجهه لشخص ولكن كجميع البشر ، بداية الاحداث كانت يوم 23 يوم الاحد فوجئت بتليفون بيقول هناك مظاهرة شديدة في شارع التوفيقية في منطقة عين شمس اعتارضاً على اقامة صلاة يوم الاحد في كنيسة في هذا الشارع لذلك توجهت انا ومجوعة من الزملاء المحامين الى موقع الحدث وجدنا مجموعة من ضباط الامن وعساكر الامن المركزي واضعين سور حول الكنيسة ومانعين اي شخص من الوصول داخل الكنيسة، انتهت المشكلة حوالي الساعة 9 ونصف توجهنا الى قسم المطرية لاستبيان الموقف
الاخ رشيد : هل صحيح ما قيل ان هذه الكنيسة بنيت امام مسجد كأستفزاز للمسلمين
الاستاذ اشرف : هذه معلومة خطأ والمعلومة الصحيحة ان السجد كان تحت الانشاء يعني المسجد لم يكتمل انشاؤه مازال تحت الانشاء انما الكنيسة موجودة من 7 سنين والذي يثبت هذا الكلام العقد المسجل باسم قداس البابا شنودة من عدة سنين الجامع لم يصبح معد للصلاة بالفعل
الاخ رشيد : ما رأيك دكتور نجيب
د/ نجيب : انا اندهش ان الكنيسة يتصور البعض انها إذا بنيت امام مسجد يكون استفزاز ، هل قام المسيحيين ببناء نادي للقمار او مكان كباريه اوللرقص ، اريد ان اقول شئ مهم جداً لا بد ان نرجع الى المرجعية العقيمة التي يعيشوها الاقباط في ظل انهم يحكمون في بناء كنائسهم بوجود خط هميوني عقيم صدر من 160 سنة من سنة 1856 من ايام العصر التركي بينما المسلمون ينعمون بقوانين عادية وليس قوانين استثنائية وإذا قلنا انه لا يجوز بناء كنيسة امام مسجد فيرجع هذا الى الشروط العشرة الذي وضعها وكيل الداخلية التركي العزبي باشا لانه لا يجوز بناء كنيسة امام مسجد إذاً آن الاوان لكي تصدر الحكومة قانون موحد لبناء دور العبادة وانني اتسائل لماذا هذا القانون خاضعاً في مجلس الشعب منذ ثلاث دورات اي منذ خمسة عشر عاماً ولم يرى النور بعد ومن المتسبب وهل هناك نوع من المتوازنات وكل مرة نأخذ الوعد ان هذا المشروع سيخرج الى النور
الاخ رشيد : اسأل اخي احمد انت مصري وهذه الاحداث تمسك اكثر من اي شخص اخر ما احساسك هل هذه اول مرة ام نمط وصار معتاد تجاه الاقباط في مصر
الاخ احمد : الحقيقة يحزنني ان اقول ان هذه ليست اول مرة ولن تكون اخر مرة ، تعود المسلمين في مصر على انهم يهبوا بمجرد ان احد قال اشاعة او كلمة ضد اي مسيحي ، انا فاكر وانا صغير في الاسكندرية عندي 7 سنين قامت مشاجرة بين رجل بياع فول مسلم ورجل مسيحي يبيع موبيليا وانا مشيت في الشارع بعد هذه المشاجرة ورجلي تلطخت بالدماء وكانت كلها دماء مسحيين هذا الكلام كان في الاسكندرية، الذي يحصل لم يكن اول مرة من قبل حدث في الصعيد رأينا ماذا حدث في الكشح والعياط والجيزة وهذا يحدث كل يوم في الاسكندرية وامام كل كنيسة لو شخص اراد ان يعمل اجتماع صلاة في بيته اهل البلد يقوموا عليه هم عايزين يبنوا كنيسة ، طيب يا اخي هم بيبنوا كنيسة انت مالك ، روح قدم بلاغ والحكومة تتصرف ، لكن يأتوا بلطجية بالسنج والسكاكين ويكسروا الدنيا
الاخ رشيد : هل لا توجد امام بعض الكنائس بنيت عمداً مساجد وعملوا ميكروفونات عليهم واشياء من هذا القبيل
الاخ احمد : هذا اول شئ ، عندما تكون كنيسة يأتي احد الاثرياء يشتري عمارة ويعمل بها جامع لسببين اولاً عمداً ضد الكنيسة للتشويش على الكنيسة وخصوصاً ايام الاحاد ووقت صلاة العشية او ليأخذ منافع من الحكومة
الاخ رشيد : بغض النظر عن اهدافهم هل يمنعهم احد عندما يفعلون هذا
الاخ احمد : لا طبعاً لان العرف يقول لا تهدم جامع ولا تغلق باب جامع إذا كان غير مرخص او مرخص الحقيقة المكيال هنا بمعيارين
الاخ رشيد : نتوجه للمشاهدين إذا اردتم المشاركة ارسلوا ايميلات لنا هل ما يحدث في مصر هو اتجاه منهج ضد المسيحيين ام مجرد اعراض صغيرة بسيطة يضخمها المسيحيون وهل هذا اضطهاد ام مبالغ فيه وهل تعامل المساجد بنفس الطريقة التي تعامل بها الكنائس في البلدان الاسلامية ، هذا الفيديو به اتصال مهم من احد اعضاء مجلس الشعب في مصر مع قناة المحور
برنامج 90 دقيقة والمذيع معتز ومعه اتصال مع محمود مجاهد احد اعضاء مجلس الشعب على التليفون يقول
محمود مجاهد : المطرية دائماً تعيش نسيج واحد مسلمين ومسيحيين وهنا عائلات كلنا عايشين مع بعض لا يوجد اي نوع من انواع الفتنة إلا اننا فوجئنا بمجموعة من الاخوة المسيحيين في مبنى قديم يصلون فيه دون اي يعين مفاجأة في الحقيقة لكن نحن نسيج واحد ومازلنا الى الآن نسيج واحد ، هذا المكان ليس كنيسة هذا مبنى قديم كان يصنع فيه ملابس وصاحبه تركه فترة من الزمن
معتز : انا فاهم لكن ما المشكلة ان يصلي به احد مصنع قديم او مصنع جديد
محمود مجاهد : نحن عندنا كنائس كثيرة
معتز : حضرتك ايه اللي مزعلك ان ناس تصلي فيه
محمود مجاهد : لأ انا مش زعلان ، لكن بأقول فجأة بدأت الناس تصلي فيه
معتز : وماذا يضايقك في هذا
محمود مجاهد : يا سيدي انا مش متضايق
معتز : لماذا تقول انه مصنع ولا يمكن تحول الى وكر
محمود مجاهد : لم اقل تحول الى وكر انا اقول فجأة المسلمين الموجودين حول مبنى النسيج وجدوا ناس بتصلي وبتقول الترانيم القبطية والمسيحية هذه كانت مفاجأة للناس
معتز : يا استاذ محمود خدني على قد عقلي ، ناس في مصنع او مكان قديم او منزل مهجور او خرابة وناس صلت فيه ، في ماذا يضايقك او يضايق اي احد هذا بيصلي ليعبد ربنا
محمود مجاهد : يا استاذ معتز ارجو ان تسمعني جيداً هناك مسجد يبنى وبني منه دور امام هذا المبنى فالناس اعتبرت ان هذا رد على هذا المبنى لانه امامه
معتز : طول عمرنا يا فندم نرى المسجد امام الكنيسة لا يوجد احد زعلان
محمود مجاهد : نحن عندنا كنائس من 3، 4 ، 5 ادوار لكن فجأة امام المسجد وجد هذا الشئ اين التصريح والقانون والدستور لابد من احترام القوانين والدستور يا استاذ معتز نحن في دولة مؤسسات
الاخ رشيد : سمعت استاذ اشرف اتصال مع السيد محمود مجاهد على قناة المحور ، ما تعليقك على هذا الكلام
استاذ اشرف : انا ها ابتدي من الاخر انا مستغرب ان الاستاذ محمود مجاهد وهو عضو مجلس شعب يمثل مواطنين المطرية وعين شمس تحدث على انهم نسيج واحد اتسائل ماذا يضرك يا استاذي الفاضل يا عضو مجلس الشعب من اقامة كنيسة او عدة كنائس داخل دائرتك الانتخابية ماذا يضرك لما تكون هذه الكنائس ثلاثة او اربع ادوار ما الضرر الذي يعود عليك ، ثانياً نحن ايضاً فوجئنا هل انت مترصد لي هل ستقام هنا كنيسة او لا حضرتك عضو مجلس شعب تمثل مواطنين المطرية وعين شمس بالتالي لازم تحافظ على الامن
الاخ رشيد : هو يقول ان هذا لم يكن اعلان عن الصلاة او اي شئ فجأة وجد ناس بتصلي
د/ نجيب : هو اللي بيصلي لازم يأخذ إذن ! الحقيقة ان المستفز ليس بناء كنيسة امام مسجد وانما المستفز هو السيد محمود مجاهد عضو مجلس الشعب ويؤسفني انه يمثل الحكم الحاكم او الحزب الوطني وهذه له دلالة عميقة يجب الامعان والتفكير فيها بعمق هو الآن يقول فوجئنا بالصلاة هل كان يحتاج المسيحيون ان يقدموا طلب عندما يقومون بالصلاة ، بدلاً من ان يلوم المسيحيون عليه وان يملك من الصلاحية الدستورية ان يتقدم بطلب احاطة من السيد رئيس الوزراء عن سبب عدم ادراج قانون موحد لدور العبادة بدل من القاء اللوم على المسيحين ، ثم ان هناك كثير من الزوايا والمساجد الاهلية تقام فيها الصلوات ليل ونهار ولا توجد بها تراخيص لكن الآن حبكت العملية وقال لازم نتقدم بالتراخيص لنتقدم بالصلاة
الاخ رشيد : هناك ملاحظة يقول ان عندهم كنائس عددها كثير جداً
استاذ اشرف : هل الصلاة عائق ومحتاجة ترخيص او رخصة مني لأتقرب من الله انا مستعجب ومستاء جداً لان انا علشان اصلي و اقف اقول يا رب لازم اخذ رخصة او ترخيص وكون الاستاذ محمود مجاهد وهو من الحزب الحاكم انا فوجئت في احدى الصحف من السيد محمد حبيب نائب المشرف العام لجماعة الاخوان المسلمين ينكر قيام احد اعضاء الجماعة بحد المصلين داخل مسجد بالقرب من الكنيسة منعا لاقامة الصلاة داخل الكنيسة
الاخ رشيد : تعليقك اخ احمد ، سمعت واحد متفاجئ ويقول ان عدد الكنائس كثير لا تحتاجون الى كنيسة اخرى وعدد الكنائس يفوق عدد المسيحيين
الاخ احمد : نحن نصلي من اجل مصر خصوصاً لما يكون المتحدث عضو مجلس شعب من الناس المتحكمين في مصائر الناس في مصر نحن نصلي من اجل خلاص شعب مصر وينجيهم من الهم ، ثانياً نحن لم نرى اي مجموعة من المسيحيين تجمهروا ومسكوا العصي لان هناك بني امام كنيستهم جامع حتى لو لم يكن مرخص ، الشئ الاخر السيد بيقول انهم فوجئ بالناس بتصلي ، لم يفاجأ انهم يقومون بعملية ارهابية او يقيموا دعارة وكيف فوجئ ومعروف للمسلمين قبل اي احد ان للكنيسة طقوس لازم تكرس وتحدث بها طقوس معينة قبل ما يبدأ الصلاة وعلى مشهد ما الجميع وهؤلاء الناس بيصلوا وصوتهم واطي ، انت مالك بهم وبابهم مغلق عليه ، هذا شئ غريب جداً
الاخ رشيد : الاستاذ اشرف كان عندك تعليق
الاستاذ اشرف : انا انضم للدكتور نجيب في طلبه قانون دور العبادة الموحد انه يقول فوجئت وان عدد الكنائس كثير وان وان وان دورك كعضو داخل الهيئة البرلمانية يحتم عليك ان تتقدم فوراً باخراج هذا القانون بقى له اكثر من 16 سنة ومناقشته ، لو عايزين نعالج لا نعالج بمسكنات لازم ولابد ان هذا القانون يرى النور
الاخ رشيد : إذاً يجب ان يكون هناك قانون موحد تجاه الكنائس والمساجد ، دكتور نجيب كن صريح معي ولا اريد ان تتورط في نفس الوقت لكن هل تشعر ان هناك نوع من التواطئ او التماطل في مصلحة المسلمين حتى لا يعملوا قانون مثل هذا
د/ نجيب : اكيد لما تسمع كلام عضو مجلس الشعب انه لا يجوز ومن المؤسف او هناك استفزاز من وجود كنيسة امام مسجد يرجعنا للشروط العشرة للخط الهاميوني وشروط العزبي باشا هذا من عضو برلمان مصمم ان يعيش الاقباط خاضعين لخط هميوني اعمى من سنة 1856 ويقتل قاعدة المساوة بين الاقباط والمسلمين في مصر ويريد ان يلغي قانون 46 الي يمنح حرية العقيدة وانا ارى ان السبب في هذا كله وجود المادة الثانية لدستور التي تنص على ان الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسي للتشريع اعتقد ان هذه المادة السبب الرئيسي لوجود شبح المادة الدينية في مصر وابتعادها عن المادة المدنية
الاخ رشيد : اشكركم ، اعرض مقطع للاستاذ عمرو اديب كان مقطع حلو ويشكر عليه
برنامج القاهرة اليوم للاستاذ عمرو اديب : ناس كثيرين في احداث عين شمس اخذتها بشكل مطلق ، مكان كان المفروض مصنع وتحول لكنيسة وبدأوا الصلاة في الكنيسة والمسلمين متضايقين لانهم بدون ترخيص الباب شنودة بحكمته قال للناس لا تصلوا هنا مرة اخرى واغلق الموضوع ، فكرة ان ناس تقرر ان المكان يصبح كنيسة يخرج عليهم الفين ثلاثة آلاف واحد يقوموا بمظاهرة وشعارات اسلامية اسلامية وطبعا دس بينهم جماعات غنين عن التعريف ودخل واحد قال تصريحات ولع الدنيا ، كون ان الناس واقفة عند الموضوع الحمد لله خلص وانتهى والخ ، هو طبعاً انتهى لكن الموقف والمشاعر وطريقة التفكير لم تنتهي ، المسألة لازم تحل من تحت لما تقرأوا الشعارات المكتوبة ، خيبر خيبر يايهود جيش محمد سوف يعود ، لمن ولماذا يا عمي الرجل ها يعمل كنيسة يعمل يارب يعملوا الف كنيسة مليون كنيسة انا شخصياً كمواطن مصري مسلم عربي ليس عندي اي مشكلة مليون كنيسة في مصر ما المشكلة ناس تصلي ، هناك جوامع كثيرة جداً ، ما هي المشكلة الكبيرة العظيمة في هذا الموضوع ، وجدت ان في الدورة القادمة لم يدخل فيها ايضاً قانون انشاء دور العبادة ، القانون موحد لانشاء دور العبادة هذا القانون ننادي به والدكتور احمد كمال ابو المجد ينادي به من سنين الراجل تعب ليس هناك قواعد ، يجب ان تكون قواعد الكنيسة هي نفسها قواعد الجامع الكنيسة كيف تبنى ما حدودها وقربها من كنيسة اخرى والعدد السكان ، يدخل مجلس الشعب ويقر من يريد ان يبني كنيسة لا ينتظر تصريح من رئاسة الجمهورية
الاخ رشيد : الصراحة الكلام معقول ومعنا ايضاً الشيخ صموئيل هو مصري الجنسية وكان عنده تاريخ طويل ويعرف عن الاضطهاد في مصر الكثير ، الشيخ صموئيل اهلاً بك
الشيخ صموئيل : اهلا بك اخ رشيد ، انا اشكر ربنا من اجلكم انه اتى الوقت ان نرى مسلمين عبروا وامنوا بالمسيح يشعروا باضطهاد المسيحيين ويعيشوا الاضهاد ويروا الاضطهاد ويدافعون عن المسيحيين ، اريد كثير من المعتدلين في مصر والشرق الاوسط يأخذوا موقف ايجابي مثل حضرتك ويكون لهم رأي وصوت ولا يشاهدوا الاحداث لان النار مكن تشتعل وتصيب الجميع ربنا يحفظ مصر
الاخ رشيد : اقول من كل قلبي ان قلبي يتمزق عندما ارى اخوتي المسيحيين يهانوا بهذه الطريقة من طرف الآلاف المسليمن لا يوجد عاقل يوقف هذا لان هناك الجهل وامور اخرى ، لكن نفس الشئ لو حدث لمسجد او اي جماعة اخرى وهاجموا الناس وهم يعبدون الله في دور عبادة سيكون نفس الشعور لانه لا نحب ان يضطهد شخص يعبد الله وهو آمن في مكان العبادة
الشيخ صموئيل : اقو لك الصراحة وانا مصري واعرف الوضع في مصر ان هذا سيناريو من امن الدول ، السيناريو زمان كان يعمل توازن بين الشيوعيين والجماعة الاسلامية في ايام السادات ولما اخرجهم علشان يحصل توازن وصلت النتيجة انهم قتلوا السادات ، وانا خائف من الذي يحدث الآن اللعب بورقة بالمسيحيين علشان يسكتوا الجماعات الاسلامية والتطرف الاسلامي بيلعب الامن لعبة خطيرة انه يدخل المسيحيين للسيطرة على الموقف هذا سيناريو مكرر من ايام صنبوا قتلوا 14 شخص وحكموا على فرغلي القاتل والمحكمة حكمت عليه 3 سنين سجن بعد قتله 14 شخص وبعد سنة ونصف افرجوا عنه هذا شغل مش معقول ، لما في الكشح قتلوا 20 واحد والحاكم المصري يصدر حكم انه ضد مجهول من يصدق هذا الكلام ، عندما يتكلم الدكتور نجيب انا حزين على الوضع في مصر والناس لا تقول الحقيقة ان هذا سيناريو آمني ولعب بورقة المسيحيين بموضوع دور العبادة ، وسمعنا الآن الاخ المذيع المصري ان الدكتو كمال ابو المجد مقدم ملف كامل عن بناء دور العبادة ومجلس الشعب من عدة سنوات لم يريد ان يبحث الامر إذاً هذه سياسة ، لعب ضد المسيحيين والجميع موافق عليها ويقول 3 آلاف واحد لا هم 10 آلاف واحد يخرجوا كيف يخرج 10 آلاف واحد إلا إذا كان هناك تعليم ضد المسيحيين في كل المساجد في المنطقة تعلم والمدارس بيعلموا كراهية ، الشباب عنده 20 سنة اتعلم تعاليم اسلامية ضد المسيحيين لهذا تجمهر والاسوء ان المسلمين المعتدلين يأخذوا موقف صامت الذين هم الاغلبية لو قلنا ان هناك 20 مليون متطرفين في مصر إذاً هناك 50 مليون معتدل ، اين صوت المعتدلين الذين هم المفروض يأخذوا موقف عملي ويدافعوا عن اخوتهم المسيحيين الذين لا يعملوا اي شئ
الاخ رشيد : ابدأ في اخذ المكالمات من مشاهدينا ايضاً د/ ناجي من الولايات المتحدة اهلا بك
ناجي : سلام ومحبة الرب يسوع المسيح انا دكتور امراض نفسية وانا افسر هذا الكلام من اخوتنا المسلمين لا يستطعوا ان يحلوا مشاكلهم ضد امريكا واسرائيل مثلما قال الصحفي الكبير مصطفى عدنان من سنوات انهم لم يقدروا على الحمار وقدروا على البردعة يا اخي يا مسلم روح حل مشاكلك في جهات اخرى مريكا او اسرائيل
الاخ رشيد : انت ترى ان واحد بيشفي غليله من اشياء كثيرة بتحدث في العالم بيشفيها في المسيحيين على اعتبار ان المسيحيين في الثقافة المسيحية الاسلامية هم مواليين للغرب
ناجي : وهم ينفوا تماما كل المواقف والتضحيات التي عملناها من اجلهم
الاخ رشيد : وجه نظرك مفهومة دكتور ناجي وخليني اخذ مكالمة من الشيخ ادريس من لندن اهلا بك
الشيخ ادريس : سلام عليكم اخ رشيد بارك الله فيك تحية لك وللاخ احمد ولجميع المشاهدين ، اريدكم ان تتحملوني في هذه المداخلة
الاخ رشيد : السلام لك ، دائما نتحملك يا شيخ ادريس
الشيخ ادريس : اول نقطة اريد ان اقولها هي ان انني ادين كل انسان بغض النظر عن دينه ومعتقده الذي يضطهد انسان اخر من اجل معتقده ومن اجل دينه انطلاق من قول الله تعالى لا إكراه في الدين وانطلاقاً من قوله تعالى وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين وانطلاقاً من قوله تعالى لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقصتوا اليهم هذه آيات بينات توضح على ان ديننا يرفض الاضطهاد على اساس ديني او عرقي او عقائدي الى غير ذلك من الاسباب الخارجة عن الارادة ، ثاني نقطة هي انني انصحكم في قناتكم الحياة ان لا تنعتوها فإنها ممكنة دعوا ان تلعبوا بمشاعر الناس وان تصوروا بعض اخطاء المسلمين سواء كانت هذه الاخطاء من قبل جهات امنية او دولة
الاخ رشيد : اريد ان اتكلم معك شيخ ادريس ، اول شئ هل لا تريدنا ان نتكلم عن هذه الاحداث بالمرة باعتبار انه ممكن هي تزيد الوضع تأزم
الشيخ ادريس : لا ليس هذا قصدي
الاخ رشيد : انا لا افهم قناة الحياة لماذا لا تستغل اخطاء ، الى الآن نتكلم عن شئ حدث ونعلق عليه كما يعلق عليه اي شخص اخر ، ارد على الجزئية الاولى لان انت اعطيت مجموعة آيات تقول ان الاسلام متسامح احاول ان اصدقك واكون معك لكن بالمقابل هناك تيار اسلامي وانت شيخ وتعرف هذا الامر يقول ان الآيات التي استشهدت بها هي ايات منسوخة لان الآيات التي ترد في سورة التوبة 5 ، 29 ، هي كلها ناسخة لهذه الآيات المسالمة التي تدعو الى السلم وهي كانت مرحلة من مراحل تطور الدعوة الاسلامية فكان الوقت يحتاج الى هذا النوع من السياسة لكن الغيت بعد ذلك عندما تقوت الدولة الاسلامية هذا اولاً ، ثانياً ما رأيك في الذي يحدث بمصر لو قلنا ان له اساس ديني ايضاً ، لو قرأنا فتاوى ابن تيمية وهي مشهورة وشيخ الاسلام ابن تيمية ويتكلم بالضرورة عن مصر الجزء 28 صفحة 632 سؤل عن الكنائس التي في القاهرة وغيرها التي اغلقت بامر ولاة الامور إذا ادعى اهل الذمة انها اغلقت ظلماً وانهم يستحقون فتحها فهل تقبل دعواهم وهل تجب لهم ام لا ، تعرف بماذا اجاب ابن تيمية قال ان علماء الاسلام من اهل المذاهب الاربعة متفقون على ان الامام لو هدم كل كنيسة بأرض العنوة اي الارض التي اخذت عنوة كأرض مصر والسواد بالعراق وبر الشام ونحو ذلك لن يكن ذلك ظلم منه بل يجب طاعته في ذلك ومساعدته وإن امتنعوا ( المسيحيين ) عن حكم المسلمين لهم كانوا ناقضين العهد وحلت بذلك دمائهم واموالهم ، قال ايضاً ان المسيحيين لا يجوز لهم بناء الكنائس في بلاد المسلمين بدليل قوله صلى الله عليه وسلم لا تصلح قبلتان بأرض والمدينة والقرية التي يسكنها المسلمون وبها مساجد مسلمين لا يجوز ان يظهر فيها شئ من شعائر الكفار لا كنائس ولا غيره ، هذا قول شيخ الاسلام ابن تيمية ومبني على حديث ، تفضل
الشيخ ادريس : النقطة الاولى انك قلت انه لا ينبغي لنا ان نتحدث عن هذه الامور وانا اقول لا هذا ليس قصدي ، قصدي إذا اردتم ان تتحدثوا عن امر فيجب ان تأتوا طرف وطرف اخر يمثل الرأي الثاني مثلاً لو اردتم ان تتحدثوا على هذا الامر في هذه الحلقة كان لزاماً عليكم ان تأتوا بانسان معتمد له فهم واسع في الدين ليريكم رأي الاسلام في هذا الموضوع
الاخ رشيد : البركة فيك يا شيخ ادريس ونحن فاتحين الخطوط وانت اتصلت الآن
الشيخ ادريس : مداخلة حتى لو كانت طويلة لن تكون بمثل ان هناك مع ثلاثة الاخ احمد والشيخ صموئيل والدكتور نجيب ليس هذا عدل في شئ يجب ان تأتوا بانسان إذا اردتم وجه نظر يمثلها انسان
الاخ رشيد : نتجاوز هذه النقطة واقول لك بصراحة وليس مجاملة نحن نفتح الخطوط لاي طرف اسلامي يريد ان يرد على ما نقول ليس لدينا مشكلة مع هذا الامر نعود للنقطة التي اجبتك عنها
الشيخ ادريس : انت قلت انها آية ناسخة هذا كلام مردود بكلام الله وبأحاديث رسول الله وبتاريخ المسلمين الذي بدأ منذ عهد الرسول الى ما نعيشه الآن يا اخي الكريم عندما فتحت مصر كم كنيسة كانت
الاخ رشيد : لا اعرف العدد لكن كانت مصر مسيحية
الاخ احمد : بالتأكيد اقل لان الكثير هدم ولم يعيد بناؤه بناء على الخط الهميوني العمرانية هناك كنائس هدمت وغيرها احترق ولم يرمم غير التي سرقت وحولت الى مساجد مثل مسجد السيدة زينب هو كان في الاصل كنيسة
الشيخ ادريس : السؤال الجوهري هنا هل بعدما دخل الاسلام الى مصر الى الآن هل عدد الكنائس زاد ام نقص الجواب انه ازداد وهذا كفيل ان نرد على ان روح الدين ومقاصد الدين ورحمة الدين لم تمنع بناء الكنائس لاخواننا المسيحيين ، المسألة ان هناك آيات ناسخة لآيات اخرى هذا كلام غير صحيح ولا يتماشى مع ديننا نهائياً
الاخ رشيد : هل لا يوجد علماء ينادون بهذا الامر
الشيخ ادريس : هؤلاء العلماء على رجاحاتهم وعلى احترامنا لهم كلامهم يؤخذ منه ويرد لانهم إذا ارادوا ان يسقطوا هذه الآيات في معاملاتنا مع اخواننا المسيحيين فلماذا ويجوز لنا ان نتزوج مسيحيات هل هي منسوخة ان نأكل ما ذبح بواسطة المسيحيين
الاخ رشيد : يا سيد ادريس تأكل من طعام المسيحيين ليس معناه ان تسمح لهم ببناء الكنائس لا تخلط الامور ، يجوز لك بالزواج بمسيحية هذا ليس معناه بناء الكنائس هذا اتكسب النساء لدينك اكثر خلينا في الامر الجوهري انا اعطيتك كلام ابن تيمية يقول لا يجوز ويجوز هدم بناء الكنائس والرسول قال في حديث في سنن ابي داود لا تجتمع قبلتان في بلد في مسلم فتفضل رد على هذه النقطة
الشيخ ادريس : يا اخي الكريم هذا الحديث ينبغي ان لا يجتذب من سياقه ويفصل عن لحاقه انا اقول لك حديث اخر " لا تأخذ المصاحف الى بلاد غيره الاسلام " هل معناه اننا الآن في بريطنيا هل يجب على ان احرق المصاحف ؟ لا هذا معناه اننا لا يجب ان نحمل المصحف الى بلد
الاخ رشيد : هل ممكن تشرح لنا هذا الحديث وذكره لنا شيخ الاسلام ابن تيمية بنفسه
الشيخ ادريس : مع احترامنا لشيخ الاسلام ابن تيمية وهو من مرجعيتنا الذي نعتد به لكن هذا الكلام يعارض النصوص وبالتالي كما قال تلميذه ابن القيم الجوزي شيخ الاسلام احب الينا ولكن الحق احب الينا من شيخ الاسلام زبالتالي انا اردد ما قاله تلميذه ابن القيم ان الذي يقيده حتى من
الاخ رشيد : صدقني ما جاوبت عن اصل الموضوع لان محمد قال لا يجتمع دينان في جزيرة العرب وطرد اليهود والنصارى من جزيرة العرب محمد قال لا يجتمع قبلتان في ارض او في مصر بحسب الروايات ومحمد هو الذي امر بقتال اهل الكتاب حتى يعطوا الجزية او يسلموا او يقتلوا
الشيخ ادريس : الآية التي اتيت بها في سورة التوبة " قاتلوا الذين لا يؤمنوا بالله ولا باليوم الاخر "
الاخ رشيد : هل ممكن ترد على الكلام ، الآية صار كل واحد يعرفها حتى الآن
الشيخ ادريس : يا اخي رشيد إذا سألتني اتركني اجيب
الاخ رشيد : انا اعطيك لكن انت تحوم حول الموضوع ولا تذهب لصلب الموضوع ، الاخ احمد عنده تعقيب
الاخ احمد : هو تعقيب صغير على جزء مما قاله الشيخ ، الشيخ قال ان ابن القيم تلميذ ابن تيمية رد كلام ابن تيمية ، ابن تيمية في كتاب احكام اهل الذمة الجزء الثاني وصفحة 663 ، 664 تكلم عن العهدة العمرانية وقال ان شهرة هذه الشروط تغني عن اسنادها فإن الائمة تركوها بالقبول وذكروها واحتجوا بها ولم يزل ذكر الشروط العمرانية في كتبهم وقد انفذها بعد وعملوا بها بموجبها هذا كلام ابن القيم ما اريد قوله الشيخ ادريس يتجاهل كل ما قاله علماء المسلمين ويقرأ كتاب اسلامي جديد لا نعرف عنه يقول تاريخ الاسلام من بدايته الى الآن منذ البعثة الى الآن يدعو الى السلام نحن ماذا نقرأ في الاسلام هل درس المغازي للواقدي هل درس حروب الرسول هل درس الغزوات والفتوحات في الاسلام
الاخ رشيد : الدكتور نجيب جبرائيل انا لا اريد انت رجل قانون لا اريد ان ادخلك في مجادلات دينية لكن هل هناك احساس في مصر ان يغذى من طرف الشيوخ في المساجد نصوص معينة تغذي احساسهم انه يجب محو المسيحيين من مصر
د/ نجيب : ليس بالضرورة كما قلت سيدي رشيد انما استطيع ان اقول ان الطبقة المثقفة والمستنيرة بدأت تتغذى وتكثر في مصر وايضاً كثير من المسلمين المعتدلين يقفون بجانبنا انا لا اقول مجاملة انما هذه هي الحقيقة لكن ايضاً يحتاج الامر الى تنقية المناهج التعليمية تنقية اجهزة الاعلام بعض الاجهزة المسموعة والمرئية التي تحض على كراهية الاخر وخاصة نحن نريد ان لا يكون هناك فجوة بين النصوص والتطبيق فنحن اليوم نحتفل بالذكرى الستون على حقوق الانسان ومصر مصر اقامت مؤتمر دولي مؤخراً للاحتفال بهذه الذكرى
الاخ رشيد : فقدنا الدكتور نجيب لكن معنا الاستاذ اشرف نفس سؤال اوجه لك ، سمعت ان المسجد الذي امام الكنيسة الشيخ هو الذي غذى مشاعر الغضب للمسلمين حتى خرجوا باللآلاف ليحتجوا امام الكنيسة
الاستاذ اشرف : اريد ان اقول استكمالا لكلام الدكتور نجيب اريد ان اقول ان ليس الشيخ اثار مشاعر الغضب في اخواتنا المسيحيين لاستنكار وجود كنيسة لكن هو موروث ثقافي هذه منطقة شعبية لا تتمتع بأي نوع من الثقافة من قبول الاخر هذه نفتقدها في المناطق الشعبية وبالتالي اي اثارة من اي شخص ممكن ان تؤدي الى حدوث هذه الاحدث هذا يرجع ان نقول بمراجعة المناهج وتنقيتها وتنقيحها ومن بعض الاراء التي تحث على كراهية الاخر وإلا يكون مبدأ المواطنة الذي نص عليه الدستور في التعديل لاخير حبر على ورق قانون المواطنة داخل جمهورية مصر العربية هناك تطبيق لها يختلف تماماً على ما يقصده المشرع
الاخ رشيد : معنا الدكتور نجيب ليكمل مداخلته
د/ نجيب : من المؤسف ونحن نحتفل بالعيد الستين والعالم يحتفل بحقوق الانسان وعام 2008 هو عام المواطنة وفي ظل انعقاد مؤتمر بالقاهرة ما جاء في المادة 18 التي تنص على حرية الاعتقاد وان تمكن الدولة الفرد في حرية عقيدتة علانية والتعبير عنها انا لا اعرف من يمتنع دون مبرر هل الحكومة هل
الاخ رشيد : هل من السهل الحصول على رخصة بناء كنيسة
د/ نجيب : من الصعب الحصول على رخصة بناء كنيسة ومن الصعب ايضاً الحصول على حتى تدعيم حائط قابل للانهيار في كنيسة لان لابد ان تكون موافقة امنية ومن الصعب ان تحصل على هذه الموافقة ، وعلى سبيل المثال كانت هناك كنيسة في احدى قرى محافظة الشرقية من 8 سنوات وحتى الآن والمياة الجوفية تغمر حوائط هذه الكنيسة وخشية وقوع الاسطح الخشبية بين الحين والاخر والجدران ومازال حتى الآن الموافقة بين مشاكل الامن
الاخ رشيد : اشكرك دكتور نجيب جبرائيل اخذ مكالمة من الاخ هاني من مصر اهلا بك
هاني : اهلا بك اخ رشيد ، اريد ان احي الدكتور نجيب هو مدرسي في مدارس الاحد وعندي مداخلة صغيرة ، موضوع التعديات على الكنائس في مصر ووقوف امام بناء الكنائس ممكن اذكر اسماء كنائس واماكن تعمدوا بناء الجوامع امام الكنائس وهي كنائس اثرية هناك منطقة اسمها دقادوس بني امامها جامع عنوة لاجل هذه الكنيسة لكي يضع لها حد وفي منطقة الشرابية بمصر القديسة بربارة وهي مبنية من الخمسينات بني بجوارها مجمع كبير جداً لتعليم القرآن الكريم مبني في السبعينات عمل بجوار الكنيسة مقلب زبالة
الاخ رشيد : اشكرك ، اخ احمد هل من السهل نقول ان هذه الافعال لها جذور في الشريعة الاسلامية
الاخ احمد : حضرتك قلت رأي الامام بن تيمية في هذا الموضوع وذكرت الحديث الذي قاله محمد رسول الاسلام
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل ونعود بعده لتكملة هذه الحلقة

بعد الفاصل

الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ ، كان السؤال موجه لاخي احمد
الاخ احمد : لما محمد نقل اليهود من يثرب ذهب وهو يصيح ان الارض لله ورسوله هناك اشياء يسمونها احكام الكنائس والبيع والضيع من هذه الاحكام على البلاد التي نشأ فيها الاسلام فاسلموا عليها هذا نوع من الاحكام هذه لا تقوم فيها كنائس ، وبلاد اخرى لما المسلمين انتقلوا وارتحلوا عمروها وجعلوا فيها مركز ومدينة مثل البصرة وكوفة هذه لا يحدث فيها كنيسة وان احدثت تهدم ، وبلاد اخرى فتحها المسلمون عنوة مثل مصر يقول فيها اما البلاد التي فتحت عنوة لا يجوز تمكينهم فيها ببناء بيعة او كنيسة بمعنى الموجود هو موجود ولا يزيد عليها ولو هدمت لا تبنى وارضها تؤخذ لبيت الله ، ايضاً يقول البيع الموجودة قبل الفتح المالكية قالوا ممكن نتركها لكن بشروط الحنفية قالوا امنعوا الصلاة فيها وتغلق وتظل كالمساكن وتسكن لكن لا يصلى فيها الحنابلة قالوا تهدم لان البلاد صارت مملوكة للمسلمين والشافعية قالوا ينبغي ان تهدم بما علم في الدين بالضرورة
الاخ رشيد : يعني هل ممكن نقول ان هذه المور ترسبت في الذاكرة الجماعية للشعوب الاسلامية فصاروا يقولوا ان اي كنيسة هي كفر لا تقوم ولا تبنى وتناقلت عبر الثقافة الشفوية في البلدان الاسلامية
الاخ احمد : الآية تقول ان الدين عند الله الاسلام اي شئ اخر غير الاسلام غير مقبول ، هناك احد العلماء كتب وقال ان الصلاة في الكنيسة اهانة لذات الله لانه مكان كفر
الاخ رشيد : معنا مكالمة من الاب بولس اهلاً بك
الاب بولس : اهلا يا رشيد سلام المسيح معكم ، مداخلتي بها شقين اول شق سياسي والاخر ديني ، الشق السياسي الرب يسوع المسيح يقول اعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله ، نحن المسيحيين نعطي الحكام في بلادنا العربية الطاعة والخدمة والاحترام ولا يقدروا يتكلموا علينا بهذه الامور نحارب معهم ونقدم لهم اي معونة يطلبوها
الاخ رشيد : ما علاقة هذا ببناء الكنائس لا افهم
الاب بولس : ربنا يسوع اعطانا تعاليم حلوة طوبى لكم إذا اضطهدوكم وعيروكم وقالوا عنكم كل كلمة شريرة من اجلي كاذبين افرحوا وابتهجوا لان اجركم عظيم في السموات المصري المسيحي الذي يتحمل هذه الإهانة
الاخ رشيد : هل هذا معناه لا نطالب بأي شئ ولا نتكلم
الاب بولس : الذي اريد قوله عندنا قانون في الكنيسة يقول اؤمن باله واحد هو الله وبكنيسة واحدة جامعة مقدسة رسولية الكنيسة الواحدة عندها اتحاد
الاخ رشيد : انا لا افهم الى الآن ، اشكرك ونأخذ الاخ حمادة من فرنسا
حمادة : اهلا بك اخ رشيد سلامي لكم وربنا يقويكم اريد ان اقول لك مداخلتي في شقين الشق الاول الاخ ادريس الذي يشوه صورتكم هذا كلام غير حقيقي وهو كلام واضح وصريح في الاسلام ، الاسلام عند دخوله مصر قطع اللسان الذي يتكلم اللغة القبطية حتى الاتراك لما احتلوا ارمانيا تركوهم يتكلموا بلغتهم لكن عند دخول الاسلام مصر قال من يتكلم الغة القبطية اقطع لسانه اخذ الكنائس وحولها لجوامع ، ثانياً بناء كنائس المسيحيين في مصر هذا شئ من رابع المستحيلات إذا كان دورة مياة تريد التصليح لابد من قرار من رئيس الجمهورية اين يحدث هذا الكلام في السعودية الكنائس لا تبنى من قرار من الرئيس ، والرئيس ( اذن من طين والاخرى من عجين ) ثانياً من ساعة السيد الرئيس مجلس الشعب الدكتور فتحي سرور متعصب جداً ضد المسيحيين وهذا حقيقي غير قابلة للنقاش ومعروف تعصبه من ايام ما كان وزير التربية والتعليم وكان يتهكم على المسيحيين ويدس السم في الكتب الدراسية ضد المسيحيين وهذا معروف والدكتور فتحي سرور إذا سأل محكمة لا هاي وعن قريب قرار لعزله هو ومدير الامن والسيد وزير الداخلية الذين شاركوا في كل المذابح في مصر
الاخ رشيد : اشكرك ، تعليق اخير للدكتور نجيب
د/ نجيب : مع احترامي للمتكلمين لا نريد ان نتوجه لشخصيات معينة وانت حريص هلى هذا اكثر مني
الاخ رشيد : انا اعطي فرصة للناس يعبروا عن ارائهم لكن هذا ليس بالضرورة رأي البرنامج
د/ نجيب : اريد ان اتكلم في ثلاثة امور الامر الاول يجب وجود اضافات متشددة وهذه هي احدى وظائف منظمة المدني ، الامر الثاني وجود تفعيل قوانين موجودة في قوانين العقوبات في المادة 98 التي تعاقب على ازدراء الاديان وجرح المشاعر الدينية ، ثالثاً وجوب اصدار وعلى وجه الفورقانون جديد موحد لبناء اماكن العبادة واناشد السيد رئيس الجمهورية الذي لا يتوانى في تفعيل المواطنة في مصر ان يتدخل من سلطات وان يتقدم مجدلس الشعب في القانون الموجود لديه في هذه الدورة البرلمانية الحالية
الاخ رشيد : اشكرك دكتور نجيب نسمع كلمة اخيرة من الاستاذ اشرف
الاستاذ اشرف : تعليق اخير ، إذا لم تحل مثل هذه المشاكل بطريقة جذرية فتندلع الكثير من هذه المشاكل مرة اخرى وسندور في حلقة مفرغة لا نستطيع حل شئ ، حل هذا الموضوع بمنتهى البساطة يترتب على سؤالك في بداية الحلقة وهو هل يعامل القس والمسجد سواسية في بناء دور العبادة ، اقول لا وبالتأكيد لان الاخ المسلم له الحق ان يقيم مسجد في اي مكان في اي قطعة ارض فضاء اما المسيحي لاجل ان يرمم او دورة مياه كنيسة لكي يقضي العابدين حاجتهم لا يصرح لنا إلا بعد اخذ تصريح من رئيس الجمهورية لان القرار الذي صدر سنة 2005 يجب ان نأخذ القرار من محافظ هذه مهزلة لنحرم من دورات المياه
الاخ رشيد : نتمنى ان يسمعوا لهذا ويقوم بتفعيل قانون يوحد بين بناء الكنيسة والمسجد ونفس الشروط تنطبق على الجميع نشكرك استاذ اشرف ، معنا السيدة ماجدة من الولايات المتحدة
ماجد : اهلا اخ رشيد سلام الرب يسوع معكم ، تعليقي انا لا افهم معنى كلمة استفزاز لمشاعر المسلمين اعرف ان هناك قطعة ارض في الفيوم تقدم بها المسيحيين لبناء كنيسة وكان الشرط الوحيد لموافقة المحافظ ان تقسم قسمين قسم جامع وقسم كنيسة هل تتخيل يفصل بينهم حائط واحد ، اي نوع من الاستفزاز عندما اصلي واعبد إلهي هذا استفزاز لمن ! والشيخ ادريس متناقض وهو لا يقدم اي شئ قدم صورة الاسلام الغربي لانه عايش في لندن لا يستطيع ان يتكلم عن الجهاد وعن الكره الشديد وعن عدم اعتراف الاسلام بأي دين اخر هو قال اسلام المحبة والسلام والرحمة وقبول الناس لانه عايش في بلد اوروبي هو له هدف اخر ، انا لا افهم معنى كلمة استفزاز ، اريد احد من علماء الازهر يقول لنا ان الشخص المسيحي عندما يصلي من اعطى هؤلاء الناس الذين تجمهروا حول المبنى حق تنفيذ القانون إلا إذا كانوا عايشين في بلد يغيب فيها سيادة القانون
الاخ رشيد : اشكرك اختي ماجدة ، اخي احمد انا من المغرب الكنائس التي عندنا في المغرب هي الكاثوليك الانجليكان وبعض للجالية الغربية المقيمة بالمغرب غير هذا لا يوجد كنائس للوطنيين ، يجتمعوا في البيوت يغلقوا الابواب وكأنهم يفعلوا شئ شئ خطأ خايفين من الحكومة وهذا ينطبق على كل البلدان العربية اما السعودية فأنت تعرف لا يوجد ومع ذلك نسمع ان الاسلام متسامح وبه حرية عبادة والشيخ ادريس اراد ان يقدم لنا اسلام ولا في الاحلام لا اعرف هل هذا حقيقي ، لماذا يستغل المسلمين الحرية في الغرب ويبنون جوامع كما يريدون تسع الآلاف بها ديكورات على مساحات شاسعة لماذا الى الآن لا يفهموا ان الحرية يجب ان تكون للجميع في اي مكان في اي وضع لا تقيد بقيود
الاخ احمد : اولاً لان هم الاعلون هم اعلى من كل فرد ان تكون مسلم هذا درجة اعلى من اي انسان اخر هذا في عقلهم وتفكيرهم ثاني شئ ان جعلت الارض كلها طهورا ومسجد لهم ثالثا قال لهم الرسول ان ينتشروا وان يعمروا البلدان وينشروا الكلمة وهناك حكاية التقية انهم يذهبوا الى مكان وإذا كان عليهم يد من حديد يصبحوا مسالمين وعند ازدياد عددهم ويزدادون قوة يتحولوا ، اريد ان انوه عن العهدة العمارية او شروط عمر عن اهل الذكر والذمة الالفاظ بتاعتها ، ما رواه سفيان الثوري عن مسروق بن عبد الرحمن بن عقبة قال كتب عمر حين صالح نصارى الشام كتاب وشرط عليهم فيه إن لا يحدثوا في مدنهم ولا ماحولها ديراً ولا صومعة ولا كنيسة ولا قلاية لراهب ولا يجددوا ما خرب ولا يمنعوا كنائسهم ان ينزلها احد المسلمين ثلاث ليالي يطعمونهم اتاوة ولا يأوا جاسوسا ولا يكتموا غش المسلمين ولا يعلموا اولادهم القرآن ولا يظهروا شرك ولا يمنعوا ذو قرابتهم من الاسلام إذا ارادوه
الاخ رشيد : المهم ان لا يعملوا اي شئ من عبادتهم ولا شعائرهم
الاخ احمد : وايضاً يجب يوقروا المسلمين لو مسلم اتى على مسيحي يقوم يقف لاجل المسلم يجلس وفي الاخر يقول لهم اذلوهم ولا تظلموهم ، هل هناك بعد الذل ظلم !
الاخ رشيد : معنا الشيخ صموئيل اريد الان اسمع تعليقك
الشيخ صموئيل : انا حزين مما يحدث في مصر يجب ان تشكل محكمة اهلية دولية تتابع الاحداث التي تحدث وتكتب بصراحة من المتسبب وراء كل الاحداث إن لم نصل الى الحقائق ونعلنها سوف يستمر السيناريو في احداث متوالية لدينا تاريخ في العشر سنوات السابقة ، لو اردنا حصر عدد الكنائس التي حدث معها نفس الموقف ومنع بنائها او حدث بها مشكلة هذا ملف كبير لذلك اشكرك من اجل البرنامج ومن اجل الصراحة والوضوح نريد ايضاً توجيه نداء لكل المؤمنين حول العالم نريد تشكيل لجنة اهلية وليست رسمية لكن بها قضاة لمناقشة القضايا التي تحدث في مصر ويقولوا الحقائق من المتسبب لان مع عدم اظهار الحقائق سيستمر السيناريو ويؤدي بمصر لمراحل صعبة جداً في المستقبل وهذا ما لا نتمناه ابداً
الاخ رشيد : كلنا نعرف ان الاسلام شئ كعقيدة لكن المسليمن منهم المعتدلين الذين يملكون فكر مفتتح ويريدون المساندة لحصول الناس على حريتهم وحقوقهم مثلما سمعنا الاستاذ عمرو اديب قال كلام محترم ومعقول
الشيخ صموئيل : في تقيمي ان هناك 20 مليون متطرف او متشددد في مصر لكن هناك 50 مليون مسلم معتدل ، المشكلة ان المعتدلين اخذوا موقف صامت خائفين من الهجوم عليهم حتى رجال الصحافة والاعلان عندما يتكلموا يهاجموا من المتشددين حتى عمرو اديب ماذا فعلوا به وبسيارته عندما تكلم في صالح المسيحيين ، إذا محتاجين مساندة وموقف جماعي لانقاذ مصر وبلدنا وشعبنا من التطرف ومن التعاليم المتطرفة نريد موقف جماعي والناس خارج مصر لا يقفوا موقف المتفرج لكن يحولوا محاكمة للاحداث لاظهار المتسبب واصدار حكم عليه
الاخ رشيد : اشكرك معنا مكالمة من السيد اسماعيل
اسماعيل : اريد ان اوجه كلامي للشيخ ادريس ، كانت الكنائس والاديرة في بلاد الرافدين والشام كعدد نجوم السماء في فترة زمنية قصيرة ازيلت كل هذه الكنائس وتحولت الى جوامع ومازالت اثارها موجودة الى يومنا هذا ماذا حدث لمحمود ... حتى يقضي على الكنائس والاديرة في بلاد الرافدين وبلاد الشام التعاليم الاسلامية والمحمدية ، وهل هناك كنائس في شبه الجزيرة العربية او البلاد العربية بعض المناطق في الجزائر والمغرب وتونس وغيرها ، تستطيعون ان تخفوا الشمس من الغربال هذه حقيقة وهذا وهو الاسلام تحياتي لكم جميعا وشكراً
الاخ رشيد : اشكرك ، ناخذ مكالمة من السيد نصر من فرنسا اهلاً بك
نصر : اهلا بك اخ رشيد ، اشكرك على هذا البرنامج الرائع ، عندي مداخلة للاخ ادريس اقول له يا شيخنا الفاضل لا تنسى نحن نشأتنا اسلامية وثقافتنا وتعليمنا اسلامي اترك الكلام الذي تقوله لدول الغرب تكذب عليهم وتضحك عليهم كما شئت لكن نحن عايشين في الواقع ودليل كلامك يوجد كنيسة في السعودية هذا دليل سماحة الاسلام محمد لم يقتل كل المسيحيين بالسعودية اقول لك في احدى قرى صعيد مصر هناك كنيسة اثرية من القرن الثاني الميلادي باسم السيدة العذراء لا يوجد احد من الاخوة المسلمين نحن نبيض الكنيسة فقط بعد صلاة يوم الجمعة دخلوا على الكنيسة كسروها من القرن الثاني الميلادي اثرية يوجد 12 كنيسة في نفس القرية تحولت الى مساجد ، بعد البلد هناك قرية بها 500 بيت مسيحي ليس بها كنيسة الاب الكاهن يذهب ليصلي كل يوم احد هنك شئ اسمه الهيكل المتنقل المسلمين شعروا ان النصارى سيعملوا كنيسة بعد ثلاث شهور بنوا جامع على الناصية وسموه جامع النصارى ، هل يذهبون للصلاة 2 كيلو متر ليأخذوا حسنات اكثر ويسألوه اين تصلي يقول في جامع النصارى
الاخ رشيد : اشكرك ، معنا السيدة ام يوسف من السويد
ام يوسف : سلام الرب يسوع المسيح معك ، انا احكي معك من الكنيسة يوم الاحد وبلغنا القسيس ان اكبر كنيسة في تركيا واقدم دير بعد كنيسة صوفيا استولت عليه الدولة التركيا وسنخرج مظاهرات يوم الاحد بعد الصلاة بمدينة بنسلفانيا ضد موقف تركيا من وضع اليد على املاك الكنائس اضم صوتي الى صوتكم وابلغ كل شخص مسيحي تخرج مظاهرة امام السفارة التركيا لان اكثر الكنائس السوريانية بعدما ذبحوهم حرب العالمية الاولى والثانية وطردوهم اخذوا كنائسهم وعملوهم جوامع ، الشعب المتخلف سيظل متخلف
الاخ رشيد : بدون تجريح لان هناك اناس لانريد التجريح اشكرك ، معنا السيد هاني من لندن
هاني : مساء الخير استاذ رشيد ، انا عايز اقول علشان خاطر مصر ليس من اجل الكنيسة او بنائها لان نحن المسيحيين نؤمن بكل شئ قاله السيد المسيح هو وعدنا ان ابواب الجحيم لن تقوى على الكنيسة ، فنحن نؤمن بكلامه ونحن نعلم ان الكنيسة الله الذي يبنيها وليس نحن ، اقول من اجل بلدي مصر لهؤلاء المتطرفين الذين يريدون ان يدمروها ويقلبوها الى غابة اريد ان انقل تصريحات عضو مجلس الشعب السيد المحنرم محمود مجاهد الذي هو نائب عن الشعب ونجح في المطرية عن افراد مسيحيين ومسلمين لما يقول ان المسيحيين بيستفزوا المسلمين بوجود كنيسة امام مسجد يريدون بنائه اريد ان اساله سؤال واتمنى ان يجيب عليه ، هناك اديره في مصر في الجبال تطلع لها بعربيات تمشي 20 ، 30 كيلو مدق في الجبل لما بيطلعوا يعملوا جامع او اي مركز اسلامي امام هذا الدير ما الهدف لا يوجد احد ساكن في الجبل يطلع يصلي في الجامع امام الدير ونحن المسيحيين هذه الاشياء لا تضايقنا لاننا نؤمن بحق الاخر نؤمن ان عقيدة الاخر مقبولة ، اريد ان اقول له هل يعقل انه يوجد مئات القرى في مصر لا يوجد كنيسة واحدة في اي قرية يصلي بها المسيحيون ويذهبون الى المدن الكبرى ليصلوا ويؤدوا شعائرهم الدينية ، اريد ان اقول ان مصر بها الكثيرين امثال معتز الدمرداش وعمرو اديب هؤلاء يجب ان يكون لهم وقفة مع المسيحيين ضد هؤلاء المتطرفين الذين يريدون ان يخربوا البلد واقول لمسيحي مصر ان هذا الاضهاد يقويكم ويقوي الكنيسة القبطية اكثر فأكثر
الاخ رشيد : اشكرك وانضم لك بنفس الرسالة لان الظلم لا يستمر الى الابد ، اخ احمد كلمة اخيرة للمسيحيين اولاً لان كثيرين منهم يشعر بالظلم والقهر
الاخ احمد : اقول لاخواني المسيحيين في مصر وفي كل العالم الذين يشعروا بالاضطهاد وخصوصاً في مصر ، الاضطهاد يقوي الايمان ، يجعلني اتمسك بالرب اتمسك بالكنيسة خلينا نقرأ في الكتاب ونقوي ايماننا ونفتح اذهاننا وخلينا برغم كل المضايقات نريهم المسيح فينا نحبهم الى ان يسألوا لماذا تحبونا وتكون الاجابة لان المسيح يحبكم من قبلنا ، نريد ان يروا اننا اخوة ودمائنا دماء واحدة وشعب واحد وكنا نأكل في طبق واحد ومهما عملوا نحن نغفر لهم وياريت تصلوا من اجلهم واذكروهم بالخير واذكروا ان الرب يتفقدهم ويحل في وسطم ولا تسيئوا اليهم لانكم سفراء للمسيح في وسط الاضطهاد ومثل التلاميذ والرسل اضطهدوا انتم الآن تضطهدوا وسيعلوا شأن الكنيسة ويكون المجد كله للرب في مصر
الاخ رشيد : اشكرك اخي احمد وانا اشجعكم واقول لكم الرب معكم ، اكيد هذه الامور لا تستمر للابد ، حلقتنا القادمة ستكون تمهيد لدراسة في يوم 25 ديسمبر ، 1 يناير 2009 ، ستكون الحلقة القادمة تمهيد لهم بين محمد والمسيح مقارنة علمية هدفها توضيح الفرق بين الاثنين لماذا نتبع المسيح وتركنا اتباع محمد ، اشكركم على المتابعة والى اللقاء .
 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com