25 حزيران, 2019
ar-JOen-US

088 - قضايا المتنصرين
Created on 26/10/2010 04:30:31 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة الثامنة والثمانون
قضايا المتنصرين
تاريخ البث المباشر 30 اكتوبر 2008

الاخ رشيد : نرحب بمشاهدينا في العالم كله في هذه الحلقة الجديدة من سؤال جرئ معكم رشيد وسيرافقني الاخ احمد في هذه الحلقة اهلا بك
الاخ احمد : اهلا بك اخي الحبيب رشيد
الاخ رشيد : موضوعنا لهذا اليوم عن قضايا المتنصرين معاناتهم مشاكلهم بعد الايمان ، في برنامج سؤال جرئ سمعنا الكثير من اختبارات العابرين لكن ولا مرة ركزنا على التحديات الموضوعة امامهم اليوم سنعطي فرصة للمتنصرين كي يعبروا عن تطلعاتهم وامالهم وايضاً عن آلامهم وجروحاتهم والغرض هو ان نسمع المتنصرين وتتفهمهم الكنائس وينصت لهم الرعاة والخدام ويسمع العالم صوتهم ونعرف ايضاً كيف نساعدهم ونقف معهم كيف نتعامل معهم ، الموضوع طويل عريض لكننا سنحاول قدر الامكان معالجته من جوانب متعددة ، اشجع بالمناسبة المتنصرين في العالم كله ان يتصلوا ويشاركوا معنا بتجاربهم واسئلتهم ، سيكون معي ايضاً اخوة عابرين على وسائل الاتصال ، نبدأ باول اخ معنا الاخ محمد اهلاً بك
محمد : اهلا بك
الاخ رشيد : الاخ محمد مؤمن من الاردن عنده قصة غريبة وعجيبة ومتميزة انه آمن تقريباً في سنة 1993 وجاء للرب بطريقة غريبة انه كان يريد ان يتزوج من سيدة مسيحية وذهب الى الكنائس يسأل كل كنيسة كيف يمكنه ذلك لكن تحول الامر من مجرد طلب معلومات عن الزواج الى اهتمام بالانجيل نفسه وقاده الرب الى الخلاص ، الاخ محمد انا راجعت معك اختبارك الطويل لكن في هذه الحلقة نريد ان نتكلم عن ما بعد الايمان ما هي اول المشاكل ومتى بدأت وكيف
محمد : حقيقة اول مشاكل بدأت معي شخصياً الجفاء والهجوم القاسي الذي وجهه والدي علي ، باختصار كان هجوم من اقرب الاشخاص الذين على قلبي وهو والدي ، شن حرب من كل الجوانب بكل الطرق علي حرمني من دخول البيت من زيارة والدتي حرض اخوتي علي والاقارب حتى اصدقائي علي ، فكانت هذه اكبر مشكلة واجهتها في بداية معرفة اهلي عن موضوع ايماني بالسيد المسيح
الاخ رشيد : كم كانت الفترة التي قضيتها مؤمن بالسر حتى عرفوا اهلك
محمد : انا آمنت في سنة 1993 وبسبب سفري خارج الاردن كان هذا السبب الذي منع اهلي يعرفوا فوراً برغم مراسلتي مع اخوتي من خلال الرسائل كانوا يعرفوا لكن والدي عرف بعد خمس سنوات في 1998
الاخ رشيد : ما الاسباب التي كان يقدمها والدك كي يعاديك هل فقط لانك تركت الاسلام او هناك اسباب اخرى
محمد : والدي مسلم بالاسم ، لا يصلي ولا يصوم ولا يمارس الشعائر لا يطبق للاسلام لكن هو مجرد تعصب
الاخ رشيد : ما هي الاسباب الاخرى
محمد : في الحقيقة الشئ الغريب جداً اني عشت في بيت والدي كل ايام حياتي ملحد وكان والدي يعرف اني ملحد كنت اشتم الذات الإلهية ثلاث مرات في اليوم وكان هذا الكلام لا يشكل اي شئ عند والدي لكن انا لما انتقلت من ظلام الاسلام و الالحاد الى نور السيد المسيح بدأ والدي يشن حرب عليّ من كل النواحي
الاخ رشيد : ماذا حدث بعد هذا انا عرفت من خلال الوثائق التي ارسلتها وسنعرضها بعد قليل انك تعرضت للضرب وتعرضت للتعذيب من طرف اشخاص اخرين هل ممكن تحكي لنا عن هذا بإختصار
محمد : في الحقيقة منذ سبع شهور تقريباً احد اخواني جاء للسيد المسيح هو وزوجته من خلال علاقتنا الطيبة معهم كانوا يرون الفرق وكانوا يتعجبون كيف السيد المسيح نور في حياتنا وكان الكلام يفاجئهم نفسهم يصبحوا مثلنا لكن لم يستطيعوا ان يتخذوا هذه الخطوة لكن من وقت قصير من سنة الرب ظهر لزوجة اخي في حلم وجاءت للسيد المسيح وبدأت هي واخي يقرأوا في الكتاب المقدس وظهر الرب يسوع في حياتهم التي كانت مهددة تقريباً وكانوا على باب الطلاق ، لاول مرة في حياتهم يدخل السيد المسيح غير بيتهم وزرع محبة وفرح في بيتهم
الاخ رشيد : ماذا حدث بعدما صار اخوك وزوجته مؤمنين
محمد : الذي حدث ان اهل زوجته عرفوا انهم صاروا مسيحيين بطريق الصدفة وبدأوا يهددوا فيهم ويتساءلوا واحضروا لهم شيوخ مسلمين ليناقشوهم وكانت مناقشات عقيمة ليس لها اي تأثير لما رأوا انهم مصرين يكونوا مع السيد المسيح بدأت التهديدات والوعيد ، وصل لمرحلة صار التهديد جادي جداً لدرجة اخي ومراته خافوا يتم بالفعل قتلهم لانهم هددوا زوجة اخي انهم يحرقوا زوجها في الشارع امام عينيها اخي وزوجته جاءوا الى بيتي الى ان تهدأ الامور عند اهلها ، رحبت بهم جاء اخي وزوجته واطفالهم على بيتي وجلسوا يومين بالضبط وبعد ذلك اتصل واحد من اخوته وقال اريد ان اتي لارى اختي ، قلت له اهلا وسهلا تفضل بكل سرور ، وانا اعرف اهلها جيد وكانت هناك علاقة طيبة بيني وبينهم ، جاء اثنان من اخوتها دخلوا البيت وقالوا السلام عليكم وانا تركتهم جلسوا في الصالون تركتهم ودخلت على البيت في الداخل لاترك لها حرية الكلام ، بعد ربع ساعة ارتفع صوتهم وصار هناك تهديد اخوها بدأ يهدد فيها ويقول لها لازم ترجعي للاسلام ولازم ترجعي معنا على البيت وكانت هي رافضة وقالت لهم لا اريد ان ارجع واريد ان اظل مع السيد المسيح ، دخلت عليهم قلت لهم لو سمحتم انتم في بيتي لا اسمح لكم بالتهديدات اختك في بيتي ولا اسمح لكم بهذا ، رجاء إذا تريدون مشاكل اضطر ان اقول لكم اخرجوا او اطلب لكم الشرطة ، سكت وانا دخلت الى الداخل وكمان ربع ساعة ارتفعت الاصوات مرة اخرى وكانوا مجهزين ثلاث اشخاص في الخارج في سيارة ينتظروا اشارة ليقتحموا البيت
الاخ رشيد : اريد ان اختصر القصة لان امامنا كثير من الاسئلة ، انت حكيت لي بعد ذلك هجموا ، وعلى قناة الحياة سيكون عرض كامل لاختبارك وعن قريب هذا خبر للمشاهدين ، لما هجموا عليك ضربوك انت واخوك واخذوا زوجته منه ، هذا ما حدث
محمد : حاولوا يأخذوها غصب عنها وهي بدأت تتصرف لمجرد وقفت امامهم واحد منهم ضربني على عيني اليمنى والاخر رماني على الارض وبدأوا يضربوني برجليهم بطريقة وحشية جداً
الاخ رشيد : نحن نرى الصور الآن نرى عينك اليمنى ونرى انت ايضاً في المستشفى وعليك قيود هذا واضح في الصور نريد ان نعرف باقي التفاصيل
محمد : ليس انا فقط حتى زوجتي ضربوها وضربوا ابني الصغير عمره 10 سنوات عندما حاول الدفاع عني ، ثم اخذوا اختهم وخرجوا من البيت ثم قدمت بلاغ للشرطة انهم اعتدوا عليّ وعلى زوجتي وابني ، طلبوا مني تقرير طبي ذهبت الى المستشفى واحضرت تقرير طبي ، ولما رجعت على قسم الشرطة بالتقرير الطبي فوجئت بوالدي موجود هناك مقدم دعوة ارتداد ضدي وطلب حضانة اولادي ، طبعاً الشرطة نسيت موضوع الاعتداء وبدأت في موضوع الارتداد رغم اني كنت بحاجة الى عناية طبية لكن الشرطة طلبت مني ان اتي للقسم في اليوم الاخر لمقابلة المحافظ ، الذي حقق معي وقال لي ان المرند يقتل قلت له انا مع السيد المسيح وحكيت له كل القصة فقال انا لا استطيع ان اعمل لك شئ لكن احولك الى المحكمة الشرعية وتم تحويلي الى المحكمة الشرعية ومعي شرطيان ذهبوا معي وفي المحكمة الشرعية تم التحقيق معي من قبل القاضي الشرعي وكان تحقيق قاسي جداً وعاملني بطريقة قاسية غير متوقعة انا فوجئت بها لا تتناسب مع منصبه ولا مع سماحة الاسلام المزعومة التي يحكوا بها دائماً ، ولما عرف اني مؤمن من سنة 1993 جن جنونه وكان بفقد عقله كيف انا مؤمن كل هذه الفترة واين كنت وحتى سألني كيف صرت مسيحي ولما قلت له قال لي هذا الحكي ليس طبيعي انت واحد مجنون سأضعك في مستشفى امراض عقلية ، طبعاً سألني انت مسلم قلت له مسلم الهوية فقط لكن قلبي مؤمن بالسيد المسيح وانا مسيحي لما سمع هذا الكلام قال للكاتب اكتب عندك حكم بالحبس لمدة اسبوع بتهمة تحقير المحكمة وهذا حكم ظالم لاني لم احقر المحكمة وكنت مهذب جداً في الكلام معه ، قلت للقاضي من فضلك اسمح لي اذهب الى المستشفى لمعالجة عيني لان هناك ضربة على الشبكية ممكن افقد عيني
الاخ رشيد : وهذه هي الصور التي رأيناها انهم اخذوك الى المستشفى وعليك قيود ومعك شرطي حتى ان انت المفروض تكون مسجون
محمد : رفض ذهابي المستشفى وقال لي تعالج في السجن رغم انه يعرف انه لا يوجد علاج في السجن
الاخ رشيد : بالاخير انت خرجت بره البلد ، نقرأ التقرير الطبي الاول يقول حضر المريض المذكور اعلاه الى قسم الطوارئ بمستشفى الجامعة الاردنية وكانت علاماته الحيوية مستقرة وكان المريض يشكو من آلام في الرأس والصدر والعين اليمنى مع احمرار في العين اليمنى وازرقاق حول العين اليمنى اثر مشاجرة حسب ادعاء المريض الخ ، وقد تبين في الفحص السريري وجود آلام في الرأس والرقبة والصدر والعين اليمنى الخ ، هذا امور تؤكد ان هذا الامر حدث وموثق و تقرير طبي قضائي من قسم الطوارئ ، ورأيت اعلان تبليغ حكم غيابي بعد خروجك من الاردن حكم عليك حكم غيابي ، فقد صدر هذا الحكم من قبل القاضي فيصل محمود الخيرسات بثبوت ردة المدعي عليه الاول محمد المذكور والحكم بفسخ عقد الزواج الجاري بينك وبين المدعي عليها الثانية زوجتك منى المذكورة نصرانية الديانة وذلك لان النكاح يعتمد على الملة ولا ملة للمرتد فإنه ترك ما كان عليه الخ ، وهذا الحكم ايضاً ثابت استئنافاً لانه كان ابتدائي وتم تثبيته استئنافاً ، لكن رأيت في الحكم انه مذكور اخوك فقد حكمت المحكمة بثبوت رده كل من احمد وسناء هم اخوك وزوجته المذكورين وبعودته الى الاسلام حيث شهدوا ان لا إله إلا الله وان محمد عبده ورسوله وحكمت بثبوت ردة محمد المذكور بناءا على اقراره واصراره على ذلك وبالنتيجة وحيث ان النكاح يعتمد الملة ولا ملة للمرتد .... ، ماذا حدث مع اخيك وماذا حدث معك ، نريد الوصول لنهاية القصة حتى نناقش المشاكل التي تواحه المتنصر بعد ايمانه بشكل موسع مع اخونا احمد والاخوة والاخوات ، ماذا حدث مع اخوك المرتد هو وزوجته بعد خروجك من الاردن
محمد : مع اخي تم التحقيق معه في نفس الجلسة التي كنت بها واخي قال له انا وزوجتي قبلنا المسيح لحياتنا قال له اتي بزوجتك وتعالى غداً ، وهو نفس اليوم الذي كنت به في المستشفى ، ذهب اخي وزوجته للمحكمة الشرعية وقابل القاضي وكان عليه تهديدات وضغوط من اهلها وكان القاضي قاسي جداً في التعامل لدرجة انهم قالوا لا نريد المسيح نحن رجعنا للاسلام وكان السيف فوق رقابهم ذلك لان اخي وزوجته لم يكن لهم فترة طويلة في الايمان فكان هذه التهديدات بعد ايمانهم بفترة بسيطة اقل من سنة عدة شهور فقط ، بالنسبة لي اتي لي اراء ونصائح من كثيرين ان قضيتي خسرانه والحل الوحيد ان انكر السيد المسيح إذا اني اظل في الاردن انا كان استحالة ان انكر السيد المسيح الذي انار لي حياتي وكانت صلاتنا انا وزوجتي ان نترك البلد على اساس ان لا ننكر السيد المسيح اخذنا هذا القرار بشكل جادي وتركنا الاردن
الاخ رشيد : ما تأثير هذا على ابنك وبنتك خلال هذه المدة والاهل ضدك والبوليس ضدك وابيهم يضرب امامهم ، ما تأثير ذلك على نفسيتهم كمؤمنين وكعائلة
محمد : هذه الحادثة كانت قاسية جداً على كل افراد العائلة وتخيل انك في بيتك واشخاص يتهجموا عليك في بيتك الذي تعتبره الملاذ لك ولاولادك فجأة يجدوا ابوهم على الارض يضرب وناس يزجوه برجليهم كان منظر قاسي جداً بالنسبة لاولادي ولزوجتي وانا ايضاً كرجل رب اسرة واولادي حولي اهان بهذه الطريقة امامهم وكانت شهور صعبة لكن نشكر الرب لاننا وجدنا اخوة مؤمنين وقفوا معنا والرب عزانا في كل لحظة ، والمؤمنين ساعدونا ان نتأقلم بشكل جيد
الاخ رشيد : اشكرك اخي محمد ، اسأل اخي احمد ما هي اكبر المشاكل التي نراها ان المتنصر يعاني منها ضغط من المجتمع وضغط من الاقارب والحكومة ما هي اكبر التحديات التي تواجه المتنصر الجديد
الاخ احمد : التحديات التي تواجه المتنصر كثيرة منها تحديات قانونية على سبيل المثال إذا اراد المتنصر ان يثبت ديانته الجديدة او يغير اسمه في الهوية غير مسموح به وقد يعرض للمسائلة وقد يعرض لمشاكل كثيرة جنائية وقد يحاكم بمادة 98 يحاكم بازدراء ديانة سماوية ، هناك معوقات اقتصادية بحيث انه يفصل من عمله او الناس يعرفوا انه ارتد عن الاسلام لا يتعاملوا معه إذا كان صاحب حرفة لا يستطيع ان يوفر المبادئ الاساسية لمنزله وإذا كان عايش عند اهله يطرد من بيته ويهان من اهله ويصبح ليس له مأوى وهناك معوقات اجتماعية إذا كان شاب ويريد الزواج لا يستطيع الزواج من مسلمة وايضاً المسيحيين لا يقبلوا به وهذا لسبب الخوف من ان يرتد مرة اخرى ومن الخطر الذي قد يتعرض له كل متنصر
الاخ رشيد : او خوفاً على بنتهم لان حياته ليس بسهلة
الاخ احمد : هذا شئ اساسي غير هذا هناك معوقات روحية لكي ينمو المتنصر روحياً يلزم له ان يواظب على كنيسة ويرتبط بأخوة من المؤمنين ، يكون مستهدف من الحكومة لا يستطيع دخول الكنيسة بسهولة لان الكنيسة مراقبة من الحكومة وقد يتعرض الرعاة وجماعة المؤمنين للحبس والضرب والمهانة إذا وجد معهم متنصرين ، هنا نجد وضع المتنصر للاسف يصبح سئ جداً والحالة الوحيدة التي يكون فيها المتنصر مرفوع عندما يكون بمفرده ويصلي غير هذا انا ارثي لكل اخوتنا المتنصرين ويشعر ان العالم كله ضده وخصوصاً عالمه الذي يوجد فيه متمثل في اسرته ودولته وعالمه الاسلامي السابق
الاخ رشيد : معنا الاخت فرحة اهلا بك اخت فرحة
فرحة : سلام رئيس السلام لك يا رشيد ولاخي احمد وجميع الذين يشاهدونا الآن
الاخ رشيد : انا سعيد اني ارا صوتاً وصورة هذه المرة
فرحة : شكراً جزيلاً ،
الاخ رشيد : انت متنصرة وايضاً لك خبرة طويلة جداً في البال توك للتعامل مع المتنصرات والمتنصرين هل ممكن تلخصي لنا اغلب المشاكل التي يمروا بها خاصة السيدات لانه لو كان الامر صعب على الرجال فكم بالاحرى السيدات والشابات
فرحة : بالنسبة للمتنصرات حديثي الايمان اول شئ نتيجة للثقافة الاسلامية التي نعيشها الخوف ، الخوف من الاهل والمجتمع الخوف في حد ذاته شئ صعب جداً بالنسبة للمتنصرة ، هناك من تتقوقع على ذاتها ترفض ان تعلن اي شئ عن ايمانها حتى تخاف ان تصلي بمفردها هذا يوصلها لمرحلة ضعف روحي ولا تستطيع ان تعرف هل هي فاترة ام حارة وتنتهي بمأساة ، هناك اخرين يقرروا من كثر الخوف يخرجوا من بيوتهم يهربوا مثلاً او يبحثوا عن اي جواز والسلام ليخرجوا من المنزل حتى لو كان مسلم وتقنع نفسها ان هذا الرجل المسلم تستطيع تغيره وتجعله مسيحي ، طبعاً هي بتحلم ان تخرج من بيتها من هذه القيود وتدخل نفسها في قيود اخرى رهيبة
الاخ رشيد : هناك مشكلة كبيرة تواجه المتنصرين ، احياناً من الغيرة والحماس الاولي نريد نخدم المسيح بأي شئ ، ما هي المشاكل التي تواجه التنصر الذي يريد ان يقفز هذه القفزة ويبدأ من اول ايمانه في حياة الخدمة
الاخ احمد : اناقش هذا الموضوع من نقطتين ، النقطة الاولى من الذي يسمح للمتنصر الحديث ان يبدأ خدمة ويعتلي المنابر وهو غير مستعد انه يقول اختباره شئ وانه يوعظ ويكون خادم هذا شئ اخر ، ليس من المفروض ان يسمح للمتنصر الحديث ان يكون خادم وسط جماعة المؤمنين او في كنيسة ، لانه وجب في الاول ان يتعمق ايمانه ان يتأسس في الكتاب المقدس دراسة وفهم وتأمل ان يدرس الكتاب المقدس دراسة علمية اكاديمية كي يكون محصن والايمان والروح كي يتعامل مع المشكلات ، مشكلات شرعية وفقهية مشكلات تفسير او مشكلات ردود او اجابات
الاخ رشيد : اي يجب ان يكون جاهز مسلح
الاخ احمد : طبعاً ولازم اولاً تكون دعوته للخدمة من الله ان ربنا يقول له انت مدعو لتخدمني ، كلنا في المسيح خدام ويجب ان نكون مستعدين للاجابة عن سبب الرجاء الذي فينا كما هو مكتوب في رسالة بطرس الرسول الاولى 3 : 15 ، لكن لنكون مستعدين لهذه الخدمة يلزم وجود دراسة وتعمق وايضاً حكمة ، هل عندك الوقت انك تعمل هذا وفي نفس الوقت تفصح عن حالك وهل عند الاستعداد ان تتعرض للإيذاء هل عندك استعداد لتحمل الآلام مثل الخادم
الاخ رشيد : وهذا نراه في الكتاب المقدس واضح مع الرسول بولس كان بعيد عن الخدمة مدة بعد قبوله الرب يسوع المسيح كان يتعلم لمدة سنوات ، موسى في البرية علمه الله 40 سنة حتى يقود شعب الله ، هناك امثلة كثير في الكتاب المقدس
الاخ احمد : بولس الرسول الكتاب يقول ثلاث سنوات وعد العلماء سنين الدراسة التي درسها بولس الرسول قبل ان يفرز للخدمة 6 سنوات ، يجب ان يكون هناك اعدداد قبل الفرز للخدمة
الاخ رشيد : نعود لك اخت فرحة انت تتكلمي عن مشاكل المتنصرات بالاخص وانا احب ان تكملي هذه النقطة
فرحة : ايضاً البنت تجد نفسها في حالة خوف شديد فتضطر الى ربط نفسها بأي زواجه ، او تلجأ لطريقة اخرى وهي انها تزور ورق وهذه انا اعتبرها خطية لان المفروض نمشي على حسب القوانين
الاخ رشيد : ماذا تفعل واحدة مسلمة وقبلت المسيح وتريد واحد مسيحي ماذا تعمل حتى تتزوج
فرحة : هذا هو التحدي الذي تعيشه انا شخصياً اتكلم عن تجربة شخصية لي انا ، تحملت مدة 10 سنوات في البلد امن الدولة يعرفوا واهلي يعرفوا كل البلد التي اعيش فيها تعرف ، تألمت كثير لكن تحملت وثبت في الرب ثم في الاخير الرب فتح الطريق ، انا اناشد كل بنت ان تصلي الرب عينه عليك لا تخافي هو تألم من قبل وترك لنا مثال انا معها في كل الالم التي تجتازه ، البلد ليست امينه ان تعطيني حقوقنا نحن لابد ان نكون امناء مع الرب
الاخ رشيد : انا لا اعرف عندكم في مصر لكن شخصياً نحن في المغرب لا تكتب في البطاقة مسلم ومسيحي لانهم يعتبروا الكل مسلم ، وعلى فكرة انا لما تزوجت تزوجت اخت مسيحية من خلفية اسلامية لكن الغريب في الامر ان تزوجنا بين الاخوة وعملنا احتفال صغير امام الرب ان صرنا زوج وزوجة لكن في نفس الوقت احترمنا القانون وذهبنا للعدل وعملنا عقد واعطيته كل الاوراق اللازمة بعد هذا لما ذهبت لاخذ العقد وجدت مكتوب تزوج على سنة الله ورسوله مكتوبة غصب عني انا لم اقول له شئ ، ماذا اعمل هذه قضية الورقة لانها ورقة رسمية لكني غير مؤمن بالذي فيها ، انت مضطر لقوانين البلد
فرحة : لكن انت لم تزورها
الاخ رشيد : لا لم ازورها هم اعطوني ورقة اسلامية على اساس ان كل البدل مسلمين كتبوا على سنة الله ورسوله رغم اني لم اعترف بذلك ولم اقول هذا للعدل لكن هي عنده فورمة عملها ليملاء البيانات
فرحة : هذا كلام سليم ، انا النقطة التي اتكلم فيها ان لا نلجأ للخطأ ، نمرة واحد هذا خطأ ، ثاني شئ انا اجعل الناس الاخرى يمسكوا عليّ غلطة اكثر ، الايمان لا يستطيع احد ان يمسكه لكن ورقة مزورة تمسك
الاخ رشيد : وبالنسبة للفتيات الذين يذهبوا من بيوتهم ما نصيحتك لهم ، هي تحس نفسها مكبوتة لا تستطيع ان تعبر عن نفسها ، بماذا تنصحيهم
فرحة : انا اتكلم بطريقة التي جربتها ان الاهل هم الاهل لو بنت خرجت من بيتها وذهبت الى ناس اخرين لا تستريح انا اقول للبنت خليك لا تبوحي بإيمانك حتى تثبتي في الرب لا تكوني صغيرة وهناك تيارات شديدة تواجهك اهدأي واثبتي في الرب اتعلمي في الانجيل اعرفي الرب جيداً ثم جاهري بإيمانك بهذا تضيعي على نفسك كمية هائلة من الاضطهادات ، في حالة انها تثبت في الرب اي اضطهاد سيأتي الرب في قلبها سيهون عليها كل شئ الى ان يفتح لها الطريق
الاخ رشيد : بالنسبة للاخوات التي نراهم على البال توك مازالوا مؤمنات من امس واراهم بحماس يعجبني هذا الامر وفي نفس الوقت احيانا ارى ان هذا خطأ يجب ان ينتظروا حتى ينضجوا
فرحة : تعرف يا اخ رشيد ان فعلاً هذا يحد نرى الشخص لسه قبل المسيح بالامس اليوم خارجين كأن هناك طار بايت بينهم وبين الاسلام هذا صحيح طبعاً لكن انصحهم واقول لهم اصبروا اهدأوا خذوا قوة من الرب ثم اخرجوا للخدمة بقوة لان رأينا حالات كثيرة بعد خروجهم للخدمة اتت عليهم اضطهادات انكروا المسيح بلسانهم و قلبهم مطمئن بالايمان وما حدث ان هؤلاء بكوا بدل الدموع دم بيشعروا بالخطأ اقول لهم اهدأ واكبر في الكلمة ثم اخرج وتكلم عن الرب
الاخ رشيد : نحن الذين سبقنا في الايمان واخذنا سنوات ما دورنا والخدام المسيحيين مادورنا تجاه المبتدئين حتى نحميهم ونأخذ بيدهم
فرحة : اول شئ لا بد ان نحتويهم لماذا ؟ لان نحن اتينا من صدمة كبيرة محتاجين حضن دافئ ، ثاني شئ التلمذة والاهتمام بالكتاب المقدس لا بد ان نعلمهم كيف يقرأوا الكتاب المقدس ويحبوا المسيح من خلال الانجيل من خلال كلمة الله النقطة الثانية لا بد ان لا يهتموا بموضوع الطوائف نحن خرجنا من طوائف لا ندخل في مشاكلهم نحن اتينا للمسيح لا لكنيسة معينه نحن اتينا لشخص المسيح فقط ، هناك نقطة مهمة اريد ان اقول لك عنها ، تعرف ان المسيحيين عندما يجدوا متنصر جديد يظنوا انه خرج من الامس من الاسلام اصبح ملاك له جناحات اي لا يخطئ ويوم ان يخطئ يقومون بذبحه او يقولوا عنه امن دولة
الاخ رشيد : هذه المسألة ارجع بها لكن الآن اريد الاخ احمد بما انه متنصر يشاركنا في هذه الفكرة المتنصر عنده جبهات كثيرة رأينا جبهة العائلة وجبهة الحكومة والجبهة القانونية هناك ايضاً جزء مع الكنيسة لا اريد ان الوم احد لكن بدافع محبة وان نشارك ما في قلبنا لنصل لافكار واراء نساعد بها الاخوة العابرين من الاسلام كيف يكون امام الكنيسة احياناً متهم يشكوا فيه انه مخبر ومتخفي يريد يعرف اسرار لانهم لا يستطيعون ان يثقوا فيه لحدوث حالات من قبل كانوا متخفين ، ما النصيحة للخدام الذين يريدون ان يساعدوا المتنصرين لكن لا يريدوا ان يقعوا في مطب مع الامن
الاخ احمد : انا بنفسي قيل عني اني عميل للمخابرات وامن الدولة المصرية انت تعرف ذلك ، الخدام المسيحيين الذين يريدوا ان يعملوا مع الناس يضع كفنه على يده ويعمل لانه مكلف ان يكرز باسم المسيح بالرغم من ان الدولة تسمح او لا تسمح الكتاب المقدس يلزمنا ان نتلمذ الناس الامم ونعلمهم يجب سماع كلام المسيح اولاً " ينبغي ان يطاع الله اكثر من الناس " ثاني شئ الحكمة ان نقدم رسالة المحبة من الكتاب المقدس بدون الدخول الى سياسات وبدون الدخول الى طوائف وللعنصريات نعطي رسالة الكتاب المقدس وهي ليس فيها ما يشين او يأتي عليك بذنب إذا كنت خادم
الاخ رشيد : انا ارى يهوذا الخائن ، يسوع كان يعرف انه خائن بالرغم من هذا تركه مع مجموعة التلاميذ ويجب ان نقتدي بهذا المثال ارى انه حتى لو عرفنا وانا اعرف حالات تغيرت جاءت بهدف الوشاية وتعكير صفو المسيحيين ومعرفة اسرارهم وفي الاخير الرب اثر فيهم وغيرهم الى ناس مؤمنين واعترفوا بدموع لا نعرف ، يجب ان نعامل الناس حسب الظاهر حسب ما يقولون
الاخ احمد : وكلمة الله لانها حية وفعالة ،
الخ رشيد : نحن لا نفعل شئ خطأ كله مكشوف
الاخ احمد : نحن نقدم كلمة الله وهي التي تعمل إذا الله اراد السؤال نجاوب على اسئلتهم ، إذا ارادوا المزيد نعطيهم حسب استطاعتنا لكن لا نسئ لاحد ، يجب ان يكون لدينا الشجاعة ونقتدي بالسيد يسوع المسيح ان نكون دائماً متجهين للناس نرى الضعفاء والفقراء والمرضى ونتكلم معهم
الاخ رشيد : ناخد مكالمة من الدكتور محب من مصر اهلا بك
محب : اهلا مساء الخير انا معجب جداً بحضرتك وبالاخ احمد ، الحقيقة هذا لا يكون اسمي الحقيقي محب انا استاذ في الاقتصاد السياسي لكن لا استطيع ان افصح عن اسمي انا اثناء فترة دراستي في الولايات المتحدة الامريكية لحصولي على الدكتوراه آمنت بالرب يسوع ودخلت احد الاجتماعات عن طريق احد الكنائس الانجيلية في وبعد ذلك وحياتي في مصر ، الحقيقة انا غير متزوج لكن اعاني ان الطلاب الذين القي عليهم المحاضرات والاساتذة والمحيط العائلي والاجتماعي رغم اني من عائلة ليبرالية وقد استطيع ان اقول انها عائلة علمانية ولكن المشكلة الكبرى اني احس بازدراء اجتماعي وسخرية كبيرة جداً انهم يعلموا ان انا اقبل الرب يسوع وآمنت به وان انا عضو في جماعة المؤمنين وامارس الطقوس الدينية من خلال بعض الكنائس الانجيلية في مصر التى اعتبرها تستطيع ان تقبل المتنصرين لانها اكثر ليبرالية من الكنائس الاخرى او الطوائف الاخرى فانا اعاني من ازدراء شديد وتهكم وسخرية شديدة لدرجة ان لما يذكر اسم احد المسيحيين او احد الاستاذة المسيحيين يقال لي هو قريبك وحبيبك وصاحبك السخرية والازدراء في مصر وانت تعلم يا اخي الحبيب مدي سيطرة الاتجاه الاصولي الاسلامي على عالمنا العربي في تلك الايام ، اتكلم عن مصر بصفة خاصة والعالم العربي بصفة عامة مدى سيطرة الاصولية الاسلامية وبالاخص على الطبقة المتوسطة وفكرها
الاخ رشيد : اريد ان اسألك سؤال مباشر وصريح كيف نساعد الذين يمروا بهذه المشاكل ونريد ان نعطيهم خبرات من خلال تجارب الناس ، كيف يستطيع الشخص ان يكبر في ايمانه بالمسيح وينحدى هذه الصعوبات
محب : انا لو اعلنت بصفة رسمية ايماني بالرب يسوع المسيح قد افقد عملي كاستاذ جامعي قد اتعرض لكل انواع الاضطهاد الاجتماعي الحقيقة انا اتصل بكم لاني متألم نفسياً لا تعلم مدى الجرح اني كاستاذ جامعي ومتخصص واتعرض للتهكم والسخرية من الغير ولا استطيع ولا املك الرد لا املك الدفاع عن نفسي انا اعترف بضعفي اني لا استطيع الدفاع او الرد عن الغير رغم اني حاصل على اعلى الدرجات العلمية في علم الاقتصاد السياسي واملك القدرة الكبيرة على المجادلة والمناقشة بطريقة اكاديمية
الاخ رشيد : اي انك لديك المعلومات والكفاءة العلمية للرد لكن الوضع الاجتماعي والسياسي لا يسمح لك بالكلام
محب : بالنسبة لعائلتي واسمها وسمعتها لا تسمح
الاخ رشيد : كيف كبرت في المسيح ونضجت ، وكيف يستطيع واحد يساعد حالات مثل حضرتك
محب : ان تكثروا مثل هذه البرامج الرائعة التي تقدموها وبيقدمها الاخ احمد وابونا زكريا بطرس ليتضح للعالم العربي والاسلامي حقيقة هذه العقيدة وحقيقة هذا الفكر الضار البعيد كل البعد عن رسالة الله ورسالة المسيح الحقيقية ، لي تعليق على موضوع الحجاب في مصر، في عالمنا العربي وفي مصر بالذات في الاربعينات والخمسينات وحتى منتصف السبعينات لم يكن لظاهرة الحجاب اي وجود في مختلف الطبقات في مصر ولم يكن الطقوس الاسلامية منتشرة كما الآن من حج وعمرة واجتماعات دينية ومحاضرات دينية وخلافه ورغم ان هذه الطقوس الاسلامية في ادنى نقطة لها ولكن كانت الاخلاقيات في اعلى مستوى لها ، اما في هذه الايام التي نعيشها نجد ان الطقوس الاسلامية عالية من حجاب ونقاب ومناظرات دينية ، والناس كلها تشتكي من انهيار وتدني اخلاقي
الاخ رشيد : اشكرك دكتور محب جداً على المداخلة ، معنا مكالمة من الاخت رنا اهلا بك
رنا : الرب يباركك اخي ويبارك الاخ احمد ، انا ايضاً من العابرين ونشكر الرب انه فتح عيوننا ، انا احب اشارك فعلاً اننا نواجه اضطهادات كثيرة ونقع في مشاكل واحباطات لكن نشكر الرب انه يشجعنا انا كنت في بلد عري قبل فترة وجئت للولايات والمتحدة ونحن في البلد العربي حتى من اخوتنا المسيحيين لما كنا نحكي عن محبة الرب ونخبرهم كيف صنع بنا الرب ورحمنا يستهزءون ويضحكون علينا ويأخذوا فكرة غير حلوة علينا ويقولون انتم اتيتم متأخر نحن اهل المسيح نحن اهل الكتاب ، لم يثقوا بكلامنا
الاخ رشيد : طبعاً هؤلاء غير مختبرين الإيمان ، انا لا اريد ان احكم على شخص هو وارثه فقط
رنا : لكن الرب يشجعنا ودائماً لما كنت ارجع انا واهلي و اشكر الرب ان اهلي مؤمنين ، الرب يعزينا بآيه في رسالة روميه 8 : 35 " من يفصلنا عن محبة المسيح اشدة ام ضيق ام اضطهاد " طبعا واجهتنا اضطهادات لكن لا تفصلنا عن محبتنا للمسيح وراح نشهد ونخبر عن المسيح انه كان معنا
الاخ رشيد : اسألك سؤال مباشر ما الذي جعلك متمسكة بإيمانك في المسيح رغم الظروف الصعبة
رنا : اختباراتي بالرب عظيمة يا اخ رشيد مهما احكي ما راح اوفي جزء ولة بسيط من محبة الرب لحياتي انا شخصياً ولعائلتي ولبيتي ، كانت يد الرب علينا في كل لحظة حتى الآن في الولايات المتحدة ارى بركات الرب محبة الرب قوية ويده علينا حتى اخوتنا المؤمنين الذين تعرفت عليهم بامريكا متفاجئين ان ما في احد جاء على الولايات المتحدة وتهيأ له كل هذه الوسائل والامور في هذه المدة القصيرة اقول لهم هذا ليس حظ ولا صدفة ولا اخلاق نحن محمولين
الاخ رشيد : اشكرك اخت رنا وناخد مكالمة من الاخت ريهام من مصر اهلا بك
ريهام : انا الاخت ريهام اهلا بحضرتك انا كلمتك من قبل ان هناك واحدة مختفية من ثلاث سنوات هي تكلمت من سنتين او سنة ونصف وقالت انها عند واحد من اسوان اسمه ادريس الادريسي وهو من نسل الرسول طبعا هو بيجمع البنات المسيحيين المخطوفين او احد اغراهم
الاخ رشيد : ماذا تريدي ان نساعدك في في هذا الموضوع يا اخت ريهام
ريهام : لا نستطيع ان نصل إليها لاننا لا نستطيع ان نذهب لهذا المكان لان الاخ ادريس الدريسي لانه محمي من الحكومة لا نقدر التقرب له
الاخ رشيد : سأحولك للاخوة بالكنترول روم لنأخذ معلومات دقيقة جداً لنعالج موضوع مثل هذا لكن نريد ان نعرف تفاصيل اكثر لنعرضه بشكل جيد ، معنا الاخت سارة من مصر اهلاً بك
سارة : نشكر الرب من اجلك ومن اجل الاخ احمد وهذا الموضوع مهم جداً ، عندي تعليق على المشاكل التي تكلم عنها الاخ احمد بالنسبة للمتنصرين هم فعلاً اربع مشاكل لكن المشكلة الاولى والاساسية هي المسكلة القانونية لان يترتب عليها باقي المشاكل لا تستطيع ان تعيش كإنسان طبيعي لك اي حق او عليك اي واجبات في بلدك هذا يضطر للناس ان تزور في اوراقها وتغير في بيناتها لكي تحصل على اي حق قانوني فتزيد المشكلة تعقيد إذا الشخص تزوج وانجب لا يعرف كيف يسجلهم وكيف يتصرف كيف يعيشون كمسيحيين بحسب ايمانهم الجديد وكل اوراقهم القانونية تقول انهم مسلمين وانت تعرف كم صعوبة القوانين في مصر في هذه المواضيع ، لو شخص عادي اراد ان يزور ناس كثيرة تساعده لكن بالنسبة للشخص المتنصر مثلنا الامور كلها تصبح ضده ويتمنوا له اي غلطة في اي كلمة واي حرف هذا انا اتكلم من واقع تجربتي الشخصية بسبب مشاكلي القانونية اضطريت اترك البلد في الاخير لان وجدت نفسي وصلت الى طريق مسدود
الاخ رشيد : ما الحل لعلاج هذا الامر ، هل نقوم بمظاهرات ، هل ترسل البيانات وتتكاثف البرامج وناس تتكلم عن هذا الموضوع حتى الحكومات تعطي الحرية للناس ، ام لازم الناس تزور مثلاً وتجد حل لنفسها
سارة : انا لا اوافق بالتزوير لان الرب يسوع لم يدعونا لنزور او نخالف القوانين لانه قال ينبغي ان نخضع للسلاطين والرؤساء ، لكن منظمات حقوق الانسان ارى انها تعمل بشكل جيد واستطاعت ان توصل بصوتها ، إذا تكاثفت الجهود من خلال المنظمات الاهلية ومنظمات حقوق الانسان ، مؤتمرات تعمل للمتنصرين ويخرج صوتهم في العالم ، صحيح الرب يسوع وعد ان يكون هناك ضيق وألم وهناك ثمن لاتباعنا للرب ، لكن في نفس الوقت لم يقل لنا ان نترك حقوقنا انا اقول لو يكون هناك مظاهرات واوراق ترسل للجهات المعنية للحكومة للجهات المفروض تسهل لنا الحصول على اوراق قانونية ، او يكون لنا حق الاختيار انا ليس ذنبي ان اولد مسلمة لكن من حقي ان اعيش حسب ايماني الجديد ويكون هناك فرصة افضل لاولادي ان يعيشوا في امان وسلام غير مهددين ومعرضين ان يقبض علينا في اي وقت ويأخذوا اولادي مني لاني كنت مسلمة لا يجوز لي الزواج شرعاً او قانوناً ، انا لا اعرف كيفية عمل شئ مثل هذا لكن اؤمن ان الرب الذي بدأ بهذا البرنامج ووجود اشخاص تتكلم عنه اكيد الرب عنده حل يمكن غير واضح الآن لكن محتاج منا كمتنصرين نصلي اكثر ونتمسك بوعود الرب اكثر واكيد الرب ها يحلها
الاخ رشيد : اشكرك ، نتوقف مع فاصل اعلاني ثم نعود لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ
بعد الفاصل

الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ ، اختي فرحة اريد ان اسألك سؤال انت ذكرتي نقطة مهمة ان الكنائس يجب ان تصبر على المتنصر خصوصاً انه يكون معه كم هائل من الثقافة الاسلامية القديمة وشخصيته القديمة ويدخل الى شئ جديد ، اذكر مثال شخصي من حياتي في بداية ايماني كنت احلف كثير لان انا متعود في الاسلام اتفنن في أشكال القسم اقسم بالله والله العظيم كل اشكال القسم اقسم بها لا توجد جملة من غير قسم بعدما صرت مسيحي اخذت وقت طويل لاتخلص من هذه العادة السيئة ، ما هي نصيحتك للخدام حتى يكونوا متأنين على المؤمنين الجدد
فرحة : نصيحتي للخدام ان يتمثلوا بالمسيح ، المسيح كان متأني على كل الخطاة ، المتنصر مثله مثل المسيحي لانه يخطئ ، ضروري ان نترفق جداً ونترك الباب مفتوح لا نغلق له الدنيا يكفي بما هو فيه اطالب كل واحد ان يكون قلبه كقلب المسيح لا توجد مشكلة ماذا فعل هذا الشخص ، ممكن ان يوضع تحت التأديب لكن لا القتل او الذبح او اتهامه انه من أمن الدولة ، المسيح محتاج مننا قلوب كلها احشاء رأفات هذه نصيحة اقولها لكل خادم مسيحي
الاخ رشيد : انا اعرف خدمتك في البال توك ، اريد سماع اخبار هل هناك نفوس كثيرة تؤمن بالمسيح من خلفية اسلامية
فرحة : كثير جداً جداً جداً ، كان زمان الواحد يسمع اختبار او اتنين الآن لا يوجد وقت لسماع الاختبار الوقت اصبح للتعليم واعرف الناس بالكتاب المقدس
الاخ رشيد : احكي لي عن اختبارك مع بعض الاخوات كمثال كيف نقضي وقت مع المؤمن الجديد نعلمه ونساعده ونكون معه ونستمع له ، هناك اخت علمتيها العهد الجديد كله مع مدة كبيرة على البال توك هل هذه وسيلة فعالة حتى نبني مؤمنين بهذا الشكل
فرحة : انا كنت عاملة مجموعة من البنات لاني مؤمنه ان البنت تعلم البنت والرجل يعلم الرجل وخصوصاً على الانترنت كنت ادرس معهم كلمة الله بالاضافة اني كنت اسمع لمشاكلهم حتى عند بعد اي واحدة او سفرها اعمل بها اتصالات لاعمل لهم امتداد بالمشاعر اني معهم اعطيهم اهمية الكتاب المقدس اهمية كلمة الله سواء العهد القديم او الجديد لان لا احد يستطيع ان يثبت في المسيح بدون كلمة الله هذا ايماني لان هذا هو اللبن العقلي العديم الغش
الاخ رشيد : اخ محمد كنت اريد ان اتطرق لمشكلة اخر عند المتنصر انه يفقد عائلته ، يفقد الحنان ويفقد شخص يسمع له يفقد الروابط الاسرية يحتاج من يعوضه ، انت فقدت ابوك واخوتك ما شعورك وشعور اولادك
محمد : بالفعل هذا يسبب مشكلة كبيرة جدأ فقدت اتصالي مع والدي والدتي كانت تزورني بالسر هذه مشكلة كبيرة لانك تشعر كأنك انتزعت من جذورك من مجتمعك الكل ينظر اليك كأنك عملت شئ منكر جريمة كبرى حتى المجرمين العائلة ممكن تتقبلهم لكن لو شخص قبل المسيح هذه جريمة كبرى ، لكن في الوقت نفسه انا شخصياً اشكر الرب لان الكتاب المقدس يقول ابي وامي قد تركاني لكن الرب يضمني ، مجتمع الكنيسة والاخوة المؤمنين إذا كنت فقدت اب الرب يسوع عوضني عن حنان الاب ووجدت عشرات الامهات في الكنيسة ووجدت اخوة كثيرين واخوات كتيرات كانوا نعمة الاخوة لي ومن ناحية زوجتي واطفالي وجدوا اصدقاء وجدوا احباء اخوات كانووا نعمة العزاء لنا وشجعونا في وقت كثير ، انا اطمئنك لا يوجد شخص جاء للسيد المسيح حتى لو كل العالم تركه الرب يسوع لن يتركه وسيجد اخوة كثيرين في الكنيسة
الاخ رشيد : اخ احمد بالنسبة لهذا الموضوع انا اعرف انه حساس جداً الواحد يقلب عليه اوجاع الماضي وكيف ما كان الحالة الواحد يشتاق لاهله يشتاق لعائلته لكن للاسف الدين عامي عائلتنا ومجتمعنا عاصب اعينهم ، ما نصيحتك للخدام يتعاملوا مع هذا الموضوع لاني اراى كثيرين لا يفهموا مشاعر المتنصر من هذه الناحية يحتاج عائلة تحضنه ، نريد رسالة نوجهها للناس حتى يتفهموا هذا الجانب الحساس من حياة المتنصرين
الاخ احمد : اقول لكل خادم هل يريد ان يستضيف المسيح عنده لانه لو استضاف المتنصر الذي فقد اهله والمتنصرة التي طردها اهلها استضافهم عنده في بيته عاملهم مثل اب يرعاهم يرعى احتياجاتهم الروحية والمادية ها يكون بيستضيف المسيح عنده في بيته ، دعونا ننظر للمتنصرين على انهم اطفال هم فعلاً اطفال في الايمان ونأخذهم نعطيهم الرعاية الازمة لنمو الطفل الغذاء عقلاً وروحاً وجسداً ، يجب ان يتمثل الخادم بالمسيح الذي كان دائماً يتلقى الضعفاء وكان يجول يصنع خيراً ولا ننتظر من هؤلاء الاخوة انهم يتغيروا سريعاً هذا لا يحدث كل منا اتى وبه خصائل اسلامية نكون صبورين معهم وعند اخطائهم نتذكر ماذا فعل المسيح في هذا الوضع ونبدأ نقدم وجه النظر المسيحية في هذا الموضوع الى ان يبدأ الانسان يتشرب بالمعيشة المسيحية
الاخ رشيد : في الخلقة القادمة سيكون معنا احد ائمة الاسلام في لندن السيد ادريس امام وخطيب جمعة وسيكون الموضوع هل محمد اشرف المرسلين ، اتفقنا على كل تفاصيل المناظرة اتوقع انها ستكون مناظرة رائعة بنعمة الرب شاهدونا بالحلقة القادمة انشاء الرب ، نرجع للاخت فرحة نريد منك مجموعة من النصائح تقدميها للاخوات خصوصاً بالنسبة لمشكلة الزواج ماذا تفعل البنت ماذا تفعل لن تتزوج لو انتظرت سنوات طويلة ماذا تفعل احياناً كثيرة المتنصرة لا تجد احد تتزوجه والمتنصر ايضاً لا يجد ما الحل ؟ هذه مشكلة اجدها كبيرة جداً وتترتب عليها مشاكل كثيرة ما الاختبارات التي مروا بها اخوات لتكون حلول لاخريات
فرحة : اول شئ يا استاذ رشيد البنت لا تتسرع وتتزوج اي جوازه إما تتزوج مسلم على امل يكون مسيح او تزوج مسيحي غير مختبر او تتزوج متنصر غير مختبر اصلاً انا اقول لكل اخت صلي اكثر ، الرب ينجيكي من واقعة اكثر من الاهل ، ثاني شئ اقول للمتنصرين الرجال وهم عدد كبير جداً بدل ما تتزوج واحدة مسيحية تزوج اخت لك متنصرة اعتبرها خدمة
الاخ رشيد : ربما يتفهمها اكثر جاء من نفس الخلفية يعرف بماذا تشعر ما مشاكلها وربما يفهموا بعض اكثر
فرحة : هذا الحل ان يفعلوا هذا الى ان ربنا يسهل والقوانين تفتح لكن هذا هو الحل لا تتسرعي وانت يا اخي المتنصر ابحث عن اخت متنصرة وربنا يوفقكم ، اما بالنسبة لمثلي انا تزوجت اخ مسيحي ، لكن هناك جزئية اخرى اشجع بها كل متنصر ومتنصرة مضطهد اقول له انت حجر حي نافع للسيد حتى لو رفضك الناس لكن انت مختار من الله لن ترفض ابداً من الله المحب العظيم الذي احبك الى المنتهى
الاخ رشيد : امين ، ناخد مكالمة من سيد احمد من اوروبا اهلا بك
احمد : اهلا بك اخي الغالي رشيد سلام ومحبة لكل ضيوفك اخي الغالي احمد ربنا يبارك فيكم جميعاً ، الحقيقة اليوم انت وضعت يدك على حاجتين خطرين نواجههم اول الشئ موضوع الرعاية بالذات من الاسر والاخوة المسيحيين ، الرعاية انا لا اطلب شئ لنفسي لكن اقول لهم نحن لا نحتاج شئ إلا الحنان الرب عوضنا ويرينا كل يوم اختبارات كثيرة لكن نحن محتاجين لان خواتنا يشعورنا بحنانهم ويشعرونا بوجودنا في وسطهم عندما نخطئ يتمهلوا علينا لكي ننمو لاننا مازلنا اطفال هذه نقطة مهمة النقطة الاخرى من سنتزوج هذه مشكلة نحن منتشرين في كل العالم الاسلامي وكل العالم الغربي لا نرى بعض ، نحن محتاجين نتعرف على بعض لان المؤمن لا يتزوج إلا مؤمنة مثلما قال الرب ، هاتان النقطتين مهمين جداً واتمنى اخي الغالي لو انت موافق ان نعمل سايت لنتقابل نحاول ان نتعرف على بعض
الاخ رشيد : انا احاول الغرض من هذه الحلقة ليس عندنا حلول سحرية لكن كلما ناقشنا الموضوع ظهرت المشاكل الرئيسية وطرحت حلول اكثر ويظهر الاتجاه اللازم ان نتخذه ، هذا الغرض من الحلقة
احمد : اقترح ان نعمل سايت يكون موثوق فيه ويكون الناس التي تدخل السايت تدخل عن طريق ناس تعرفها شخصياً ونتعرف على بعض ونتقابل الرب يعطينا محبة ونعمة ان نتقدم الى عرش النعمة بكل ثقة
الاخ رشيد : انا اتمنى لو تكتب تعليق على حلقة اليوم حتى نأخذ في الموضوع ونكون فكرة وربما نكون سبب اتحاد للمتنصرين في العالم كله الذي يساعد على توحيد جهودنا حتى نساعد الاخوة الذين في طريقهم والذين في بداية ايمانهم ايضاً
احمد : انا معك بكل قلبي وقوتي والرب معنا واتمنى ان تخصص حلقة لهذا الموضوع الرعاية والزواج لانهم نقطتين مهمين جداً
الاخ رشيد : شكراً لك اخي ، ناخد مكالمة من المملكة العربية السعودية سيد مصعب اهلاً بك
مصعب : اهلا اخ رشيد كيف حالك ايه قصدكم بالمتنصرين الذين يتركون الاسلام ويرجعون النصراني هل هذا قصدكم به
لاخ رشيد : طبعاً هذا مصطلح يطلق عليهم نسميهم المتنصرين المتنصرين العابرين هذه مصطلحات نقصد بها الذي ترك الاسلام وصار من اتباع السيد المسيح
مصعب : لو احد من الديانات الاخرى مثل البوذية او الهندوسية ديانه اخرى غير الاسلام دخل المسيحية هذا ماذا تطلقون عليه ؟
الاخ رشيد : لا يوجد عرب بوذين او هندوس فنحن موجهين بالاخص للمسلمين
مصعب : ليس العرب بغض النظر عن البلد انا اتكلم عن العقيدة
الاخ رشيد : يطلقوا عليهم مؤمنين من خلفية هندوسية او بوذية او من خلفية مسيحية هذا ما يطلق عنهم
مصعب : يعني تركيزكم الآن على الاشخاص في الاسلام ، ما رأي الدين في المرتدين لو اني اعتقد انها اجتهادات في الاخر انت تعلم ان التاريخ يذكر ان اليهود والنصارى والمسلمين في بداية العصور الاسلامية كانوا عايشيين في سلام بدون اي مشاكل بينهم ، انا اعتراضي على موضوعكم كل احد حر يدخل في الدين الذي يختاره لكن لماذا التركيز على ان الاسلام يقول ويقول ويقول هذه تصرفات اشخاص وليست تصرفات دين يعني لما اجد شخص نصراني بيسشرب الخمر او بيزني اقول النصراني كذا كذا لا
الاخ رشيد : هذا موضوع ممكن نناقشه مرة اخرى انا ها اسألك سؤال وكن صريح معي كمسلم انت شخص مسلم هل تشجع ان الدول والحكومات لازم تعطي اوراق للمسيحيين الذين من خلفية اسلامية الذي ترك الاسلام وقال اريد ان اكون مسيحي هل لحكومات لازم تسمح بزواجهم باوراقهم يجب ان يربوا اولادهم مثلما يريدوا
مصعب : من وجه نظري انا اعتقد انه يجب ان تسمح يمكن اكون مخطئ مع رأي الدين لكن الذي اعرفه ان هناك مسائل فقهيه في مشكلة الارتداد من بعض العلماء حسب ما سمعت او قرأت انه إذا ارتد شخص في دين سماوي لا يقام عليه الحد هذا رأي وممكن اكون مخطئ
الاخ رشيد : اشكرك على رأيك وانا اشجع المسلمين المتحررين من هذه الافكار ان يساندوا هذا في حرية الدين والعقيدة والممارسة يساندوا هذه المجهودات لانه في الاخير ها تصب في مصلحة الجميع
الاخ احمد : الاخ مصعب من السعودية هل نأمل ان الاخ مصعب يكون له دور في السعودية ان يبدأ وينادي بحركة مثل هذه حتى تتفتح العقول اكثر في المملكة العربية السعودية ويسمح للناس بالتحول من ديانة الى اخرى في السعودية
مصعب : عفوا اخ احمد انت فهمتني خطأ انا سمعت ان المرتد او الذي يرجع من دينه إذا كان حسب رأي الفقهاء انه يمارس حريته واجتماعياته بحرية كما يقبلها الدين ولكن لا ارضى انه اكون سبب ان يرتد ناس الى النصرانية حتى اكون واضح في الكلام
الاخ رشيد : يعني انت لا تمانع ولكنك لا تساند
مصعب : انا مسلم واتمنى ان الكل يدخل في الاسلام تمام وليس مشكلتي النصرانية لكن عندي سؤال هل هناك قانون لارتداد من الديانة النصرانية للاسلام يعني يقال ان الشخص إذا انتقل من الاسلام الى النصرانية هل هناك في النصرانية ذلك
الاخ رشيد : لا ، هل سمعت كنيسة اقامت الحد على شخص مثلاً مسيحي ترك الكنيسة واصبح مسلم
مصعب : انا سمعت في مصر الاخت وفاء قسطنطين هذه مشكلة كبيرة نشرت في الجرائد والمجلات والانترنت لكن انا عندي في سفر التثنية الاصحاح 13
الاخ رشيد : انت جاي جاهز اصحاج تثنية تريد ان تـخذنا لموضوع اخر ، موضوعنا ليس الردة اليوم موضوعنا المتنصرين ومشاكلهم انا سألتك سؤال واضح انت قلت لن تكون مساند وانا اشكرك ، بالنسبة لوفاء قسطنطين السيد الدكتور زغلول النجار يتكلم كلام فارغ ليس عنده ادلة يعطينا وثيقة واحدة الاخت وفاء قسطنطين لازالت حية ترزق لم يجبرها احد وهو المطالب بالدليل على انها ماتت ولو السلطات كانت عرفت كانت الكنيسة كلها راحت في مصيبة وهذا امر لا يخفى على اي شخص ، اشكرك اخي مصعب ، وموضع الردة بين الاديان ممكن نناقشه في فرصة قادمة كلمة اخيرة اخي محمد
محمد : اول شئ اشكر قناة الحياة على مجهوداتها الرائعة ، كلمة اخيرة احب اقول لكل شخص اساء لي ولاطفالي وزوجتي انا مسامحكم من كل قلبي بمسامحة المسيح وبمحبة المسيح الرب ينور قلبكم الرب يريكم الطريق واعرف انكم فعلتم هذا لانكم لم تروا الحقيقة انا اسامحكم عائلتي تسامحكم على اعتدائكم علينا واسامح القاضي الذي اتهمني ظلم وحبسني وطلقني من زوجتي حتى اسامح كل هؤلاء الاشخاص لان هذه محبة المسيح الذي اريد ان اوصلها للناس والرب يبارككم جميعاً اخ رشيد
الاخ رشيد : اشكر اخي محمد ونصلي ان يكون الرب معك في المكان الموجود فيه ويساندكم في بداية حياتكم الجديدة ويعطيك عائلة اكبر وتربوا اولادكم تحت مبادئ جديدة بعيد عن التعصب وبعيد عن اي شئ لا يمت بحرية الدين بصلة
محمد : امين اسمح لي بكلمة احيرة الشخص الذي اساء لي هو ابي ايضاً اوجه له مسامحة من كل اقول له والدي اامحك من كل قلبي والرب ينور لك ، شكراً اخ رشيد
الاخ رشيد : اشكرك ، ناخد الاخت نادية من مصر اهلا بك
نادية : اهلا بك اخ رشيد عايزة اتكلم في هذا الموضوع من الناحية القانونية الاخت سارة قالت على ان المتنصرين يلجأون الى التزوير نحن عندنا في مصر قضايا كثيرة مثل قضية ابونا متاؤس بعض من هؤلاء المتنصرين وهم حسنين النية ورغم ذلك يضع تحت طائلة القانون المتنصر يلجأ الى التزوير لان الطريق القانوني الطبيعي مسدود نحن لدينا في مصر القوانين تنص على حرية العقيدة والمادة 46من قانون الاحوال المدنية ينص على الحق في تغير الديانة بحكم قضائي او شهادة لو نظرنا الى العكس المسيحي عندما يسلم يلجأ الى الازهر يعطيه الشهاده ويوثقها من الشهر العقاري لكن لو العكس نجد المتنصر لا يستطيع ان يأخذ شهادة من الجهات الكنسية سواء من الكاتدرائية او الطوائف الاخرى ، يعني القوانين موجودة لكن غير مفعلة وبالتالي المتنصر يضر والذين يساعدوه يضروا حتى لو كانوا حسنين النية يعني ابونا متاؤس رجل حسن النية هو رجل موظف مثله مثل المأذون اقرار الموانع موجود في الوثيقة الرسمية ومعه بطاقات صحيحة ، مثلاً روماني الذي ساعد البنت يعتبر حسن النية لانه لا يعلم ان البنت متنصرة روماني ووائل اخذوا خمس سنين وابونا اخذ خمس سنين وبالرغم من وجود القوانين الغير مفعلة ، نطلب من هيئات حقوق الانسان نطلب من رؤساء الكنائس ان يتكلموا مع الحكومات من اجل تفعيل هذه القوانين
الاخ رشيد : اشكرك سية نادية لاجل هذه المداخلة فعلاً هي تصب في نفس الاطار ، اخ احمد كلمة اخيرة سواء للكنائس سواء للخدام سواء للحكومات ايضاً الاسلامية ، اكيد ناس سترى البرنامج وهناك اناس لهم ضمير اولاً واخيراً بينها وبين الله
الاخ احمد : احب اوجه كلمتي لكل حاكم وكل خادم انظر الى الله وعامل قلبك ، الانسان عندما يؤمن يؤمن بقلبه وليس بفعله إذا كنت فاكر ان المسلم لما يصير مسيحي يشكل لك مشكلة بالعكس هذا رفع من عليك مشاكل كثير لانك لن تجد مسيحي يحمل سيفاً ، الخدام ربنا يبارككم ازدادوا شجاعة تمسكوا بالمسيح انزلوا الحقل لان كثيرين مازالوا عميان يحتاجون ان يروا نور المسيح والرب يرعاكم ويكون في وسطكم ، وكل اخ واخت متنصرين الرب معكم وها يستخدمكم ليكون كثيرين من امثالنا ليكون الرب هو المعبود الوحيد وكل رقبة ورأس وركبة تنحني له وتمجد اسمه
الاخ رشيد : امين اشكرك اخي احمد ، وكان بودي ان اعطي كلمة اخيرة للاخت فرحة لكن الاتصال قطع معها ، اشكرك اختي فرحة على المشاركة الحلوة الرائعة ونتمنى نراك في مواضيع مقبلة بإذن الرب ، اخوتي واخواتي المتنصرين والمتنصرات في العالم كله انا اشد على ايديكم شجاعة اقول لكم اثبتوا في الرب لان المسألة ليست سهلة نحن لدينا قضية لدينا ايمان لازم نثبت في الرب ونواجه كل المشاكل باسم المسيح ، لازم نتقوى في ايمانا وفي مسيرتنا مع الرب يسوع بالنسبة للخدام والكنائس المسيحية اتمنى تكونوا سند للمتنصرين في مسيرتهم مع الرب يسوع اشكركم على المتابعة بالنسبة لموضوع الحلقة القادمة كما قلت سيكون مناظرة رائعة مع السيد الامام ادريس في لندن وسيكون موضوع المناظرة هل محمد اشرف المرسلين اشكركم على المتابعة والى اللقاء في الحلقة القادمة بإذن الرب .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com