25 حزيران, 2019
ar-JOen-US

042 - مناقشة الجهاد بين العقيدة والواقع
Created on 19/11/2010 08:31:52 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة الثاني والاربعون
مناقشة الجهاد بين العقيدة و الواقع
تاريخ البث المباشر 29 نوفمبر 2007

الاخ رشيد : نرحب بكم مشاهدينا الكرام في كل مكان في هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ والتي تعتبر بمثابة الحلقة الثانية عن الجهاد بين العقيدة والواقع سنفتح النقاش في هذه الحلقة عن كل ما جاء في الحلقة الماضية ومعي هنا في الاستوديو الاخ احمد لمناقشة الموضوع ايضا اخ احمد اهلا بيك
الاخ احمد : اهلا بيك يا اخ رشيد الرب يباركك
الاخ رشيد : نشكر في الاول كل الذين بعتوا لنا بتعليقات عبر الايميل واسئلة وملاحظات وطلبات وتشجيعات وحتى عطايا للمساهمة في هذه الخدمة نشكر الجميع وهنا احب ان اشجع كل من تولدت لديه اسئلة او اقتنع بمحتوى الحلقة الماضي وطلب من الرب ان يكشف له ذاته ويريه الحقيقة ان يتشجع و يتصل بنا اليوم لمشاركتنا باحاسيسه وتجربته ونشجع كل اخ او اخت مسلمة على الاتصال ايضا لنفتح نقاشا راقيا ومتحضرا نابع من منطلق المحبة ، نكرر لكل مشاهد اننا ننتقد العقيدة الاسلامية بدافع من المحبة ونحترم كل مسلم ومن الواجب علينا كمسيحيين ان نحبه ونوضح له الحق كما نرى ، بداية سؤالي لك الاخ احمد شاهدت الحلقة فما هي تعليقاتك او انطباعاتك الاولية
الاخ احمد : الحقيقة اول حاجة عايز اقولها الرب يباركك للمجهود الجبار اللي بذلته في الحلقة ديه ، الحلقة واضحة جدا وبتشرح الجهاد ابتداء من سيرته الاولى حتى الى ما وصلنا اليه الآن بكل سبله وكل اساليبه وكل المراحل اللي بيمر عليها المسلم الجهادي اللي بيحب يقوم بالجهاد من اجل الاسلام وبتبتدي من مرحلة إعداده وتدريبه ثم إطلاقه للعملية الانتحارية اللي بيعملها او بحسب ما بيقولوها العملية الاستشهادية فالبرنامج زي ما بنقول كفى ووفى ووضح اضواء كثيرة على اشياء إخوانا وحبيبنا من المسلمين ممكن ما يكونوش كانوا واخدين بالهم منها المسلم اللي بيأدي فروض ربنا بس و عايش حياته مش عارف ان فعلا فيه ناس تفكيرهم بالاسلوب ده وفيه ناس بتسعى الى إهدار دماء الاخرين وهو لا يعلم
الاخ رشيد : فعلا وكان شئ ايضا محزن ان الانسان يرى بعض مع العلم اننا حذفنا الكثير من المقاطع المؤلمة حيث ترى ناس يذبحون و يقطعون بصورة همجية لا تمت للانسانية باي صلة و ايضا في نفس الوقت رأينا اطفال و تجنيد صغار في السن لا يعرفون شئ ومع ذلك يقولون تركنا اموالنا ونسائنا و خرجنا للجهاد وهم لم يتمتعوا حتى بسنوات طفولتهم في اللعب و المرح والتعلم والعيش مع الاسرة وتركوا حتى الدراسة في مقتبل العمر ألا ترى معي بأنه كان في نفس الوقت شئ محزن ومؤلم ان نرى هذه الاشياء
الاخ احمد : للاسف يا اخ رشيد الواحد قلبه كان بيدمي لما بيشوف الحاجات ديه و بيني وبينك انا حاولت اراجع كل مرجع من اللي هم ذكروه من القرآن والحديث و السنة علشان اشوف يمكن فسروه غلط يمكن فهموه غلط لكن للاسف هو ده كان الفهم الصح للحديث اوالرواية او الآية وتفسيرها من العلماء المسلمين المعتد بهم
الاخ رشيد : نحن نعرف ان مع الاخبار اللي شفنا ان هناك صراع بين جماعات الجهاد الآن بعد وثيقة المراجعة التي اصدرها الشيخ فضل والمعترضين عليه ان هناك نقاش كبير في الوسط الجهادي بين قوسين انه صراع بين الناس الذين يريدون ان يراجعوا مبادئ او فقه الجهاد كما جاء في الاسلام وبين الناس الذين يريدون ان يبقوا على فقه الجهاد كما جاء
الاخ احمد : معظم الناس اللي عايزين يبقوا فقه الجهاد لما هو عليه هم يتبعون بما يسمى الفقه الواقع ، فقه الواقع ده بيؤدي الى ان العلماء بيعملوا قياس ومراجعة ويقرروا من خلال واقعهم الحالي كيف يكون الجهاد هل هو بالموعظة الحسنة ام هو آن الآوان ان السيوف تعمل في قلوب وكلى العباد
الاخ رشيد : نريد ان نعرض عندنا بعض المقاطع اليوم صغيرة جدا لكن نريد ان نعرضها لم تعرض اثناء البرنامج كان من المقرر تكون ضمن البرنامج لكن لسبب الوقت لم تعرض سنعرض المقطع الاول و اطلب من المخرج ان يضعه للمشاهدين وبعد ذلك ان نعلق عليها
ايمن الظواهري : ان قادتكم يخدعونكم ويقولون لكم ان المشكلة ستنتهي بقتل بن لادن وستنحل بالقضاء على القاعدة ويكذبون ويضللونكم عمدا إذ يخفون عنكم الحقيقة الكبرى ، الحقيقة التي تطاردهم ويهربون منها ، الحقيقة التي تهدد مكاسبهم ومصالحهم ورغدهم ، حقيقة انكم لا تواجهون شخصا ولا جماعة ولاتيارا ولكنكم تواجهون صحوة جهادية عارمة في امة موحدة مجاهدة وتجاهل هذه الحقيقة سيودي بكم للمهالك و الكوارث كما بادت وهلكت امما من قبلكم لانها تعامت عن الحقائق والوقائع
الاخ رشيد : طيب ما تعليقك ، ايمن الظواهري بكل صراحة يقول لهم ان المشكلة ليست في القاعدة ولا في الجماعات الجهادية ، ان الغرب لا يفهم وغبي بهذه المعنى انه لا يفهم ان صراعه مع امة تؤمن بالجهاد بهذا المفهوم
الاخ احمد : هو الحقيقة إذا كان بيتكلم عن نفسه والمجموعة اللي حواليه عنده حق ، لكن انت عارف لانك انت من خلفية اسلامية مش كل المسلمين بيفكروا بالاسلوب ده ومش ممكن يكون كل المسلمين يكونوا بيفكروا بالاسلوب ابويا ما بيفكرش بالاسلوب ده وهو مسلم
الاخ رشيد : هل ممكن نشرح هذه النقطة للمشاهدين لانه لا نريد هناك خلط حتى الناس لا يفهموا ان هناك مسلمين مسالمين وهناك انواع من المسلمين
الاخ احمد : علشان نعملها مضبوط ها نقول انواع المسلمين لكن من غير ما نحط انواع بمعنى فيه عوام المسلمين وعوام المسلمين ينقسموا الى قسمين القسم الاول هو من يصلي بالكاد تبص تلاقيه قام بالفرض يمكن كمان لو قادر عليه وفيه مسلم تاني بيصلي في لما تكون الظروف متاحة ولما يكون حاجة زي رمضان احنا بنسميهم في مصر عباد رمضان تلاقي المساجد مليانة في مسلمين مطبقين لبعض من الفروض والنوافل دول بيحاولوا تطبيق اللى يقدروا عليه ما لهمش دعوة بحاجة تانية ما بيفكروش ولا يقرأوا للمزيد هم بس بيطبقوا الفرض و كفاية كده عليهم وفيه مسلمين ملتزمين ودول بالرغم من كلمة ملتزمين قد تثير الانتباه ، لكن دول عالم فعلا ملتزمين قرأوا في الاسلام كويس بيطبقوا الفروض والنوافل و و و و بعدين بنبص نلاقيهم بينظروا الى الفكر الجهادي ممكن ما يقتنعوش بيه فكريا او جسديا ممكن يكونوا خايفين من سلطان
الاخ رشيد : او خايفين يجتنبوه
الاخ احمد : يتجاهلوه لكن في نفس الوقت ها نلاقيهم بيدعموه معنويا وماديا و قد يحثوا غيرهم عليه دول الملتزمين وعندنا المسلمين الجهاديين اللي هم وضعوا في فكرهم فكرة الجهاد موجودة لوجود فكرة دار الحرب ودار السلام ، دار الحرب اللي كل دار ليس بها الاسلام ودار السلام هي كل دار لديار المسلمين طول ما دار الحرب ودار السلام موجودة لازم يكون فيه جهاد وعلى الناس كافة ان هم يدخلوا الاسلام وإما سيظل الجهاد سيفا على رقاب العباد ودول بنسميهم الجهادين
الاخ رشيد : طيب بما ان هناك انواع من المسلمين هل الاسلام ايضا انواع ؟
الاخ احمد : اكيد الحديث بيقول فيما معناه ان امتي تبقي بضع وسبعون شعبة كلهم في النار إلا واحدة وكل واحدة من الشعبة دي بتقول ان هي الشعبة اللي في الجنة
الاخ رشيد : لكن رأينا ان الشيخ القرضاوي مثلا يقول ان كل المذاهب الاسلامية تتفق على فكرة الجهاد بأصوله يعني بمبادئه وشروطه و بانه واجب على الامة وبأنه فرض كفاية في بعض الاحيان وفرض عين في احيان اخرى يعني كلها تجتمع في هذا الامر والمسلمين الغير المطبقين لشريعة الجهاد هم إما لا يعرفونها او يتجاهلونها لسبب من الاسباب
الاخ احمد : والشيخ القرضاوي اتم حديثه انه قال هو فعلا فرض وخلاه فرض ، حضرتك كنت اشرت للموضوع ده في الحلقة الجميلة اللي عملتها واوضحت ايه هو فرض العين وفرض الكفاية ، الشيخ القرضاوي بيقول ان فرض كفاية لكن هو فرض عين بحيث ان فيه مجموعة تجاهد حسب اصول الجهاد المعلوم وعلى الكل ان يجاهد بدعمهم فمن جهز فرسا جهز له الله قنطارا من كذا في الجنة وما الى ذلك فان الكل مجاهد ولكن حسب استطاعته فيه اللي بالاموال وفيه اللي بيدي عياله وما الى ذلك
الاخ رشيد : طيب نعرض مقطع اخر للمشاهدين ثم نعلق عليه
وليد الشهري : وقد يقول جاهدا ان هذا باب من ابواب القتل النفسي والانتحار والالقاء بالنفس الى التهلكة ولكن الامر ليس كذلك لان قاتل النفس هو المنتحر فعلى ذلك تسخطا وغضبا وجزعا وهربا من قضاء الله وهذا العمل لا خلاف بين العلماء على تحريمه وان صاحبه مرتكبا لكبيرة مستحقا للنار واما منفذ العملية الاستشهادية فانه ما قتل نفسه الا لاجل ظهور الدين وقال شيخ الاسلام رحمه الله في قصة الملك والراهب و الغلام التي يقصدها صحيح مسلم ان الغلام أمر بقتل نفسه لاجل مصلحة ظهور الدين و لهذا جوز الائمة الاربعة ان انغمس المسلم في صف الكفار وان انغلب على ظنه انهم يقتلونه إذا كان في ذلك مصلحة المسلمين ومنفذوا العملية الاستشهادية شهد لله سواء قتل نفسه بيده او قتل بيد عدو
الاخ رشيد : طيب الاخ احمد وصلتنا بعض الايميلات تقول كيف يفكر هؤلاء الجهاديون ان قتل النفس ليس انتحار وانا عرضت جزء من وصية وليد الشهري في احد منفذي هجمات 11 سبتمبر كيف انه يعتبر ان الميت في سبيل الله ليس منتحرا
الاخ احمد : الناس اللي بتقول ان ده انتحار دول ناس بيفكروا بعقولهم وناس ربنا مديهم حكمة عدا ذلك هم يعتمدوا على واحد من الاصول زي اللي جاي مثلا في سورة التوبة تقول ايه " ان الله اشترى من المؤمنين انفسهم واموالهم ان لهم الجنة انهم يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعد عليهم حقا في التوراة " اللي استشهد بالموضوع ده كان فضيلة الشيخ احمد يس اللي هو كان الزعيم الروحي ومؤسس حركة حماس وقال " الله يقول يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون لم يحدد القرآن الكريم كيف يقتل بالطريقة التي يقتل فيها فاي شهادة اعظم من ان يقدم الانسان نفسه رخيصا لله والوطن ويحدث في العدو رعبا ونكاية وقتلا و تخريب هذا ما يحتاجه علمائنا فقه الواقع " وده اللي قاله الشيخ احمد يس فهم بيلاقوا من القرآن والسنه ما يؤيد فقهم او اللي هم بيسموه فقه الواقع او فقه الاقليات وحاجات بنسمع عنها جديده
الاخ رشيد : طبعا هو واضح انه الذي يموت في سبيل الاسلام يعتبر غير منتحر حتى لو قتل نفسه اثناء قتل الكفار يعني لو وقعت اثناء قتله الكفار انه في سبيل الله وليس انتحر يعني جزعا من الدنيا كما قال او هروبا من قضاء الله بحسب تعريفه
الاخ احمد : هو لم ولم يأخذ حياته بيده عبثا انما عمل كده نكالا في الكفار في سبيل الله وفيه على ما اعتقد ان فيه واحد قال ان لن يذهب قاتل الكافر والكافر في النار
الاخ رشيد : لا يجتمع الكافر وقاتله في النار ، سنرى واحد من المقاطع نطلب ايضا من المخرج ان يضع لنا مقطع اخر من المقاطع التي سنعرضها اثناء هذه الحلقة حتى نعطي فرصة اكبر للمكالمات بعد قليل
: للشهيد عند الله يغفر في اول قطرة من دمه له ويرى مقعده من الجنة ويحل حلة الايمان ويزوج اثنتى وسبعين زوجة من الحور العين ويجار من عذاب القبر وينجو من الجزع الاكبر ويوضع على راسه تاج وقار الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها ويشفع في سبعين انسان من اهل بيته
الاخ رشيد : هذا واحد من إصدارات تنظيم القاعدة بالعراق ويعددون فيه قبل بدء سيرة بعض الذين قتلوا اثناء التفجير هم او اثناء قيامهم بعمليات التفجير يقولون فيه بأن الشهيد له سبع خصال ونحن رأيناه من بين هذه الامور الحور العين يعني 72 حورية ونحن رأينا كيف انه شئ مقزز ان الانسان يري اناس يعتقدون ان مجرد ما سيموت هو عاشق للحور رأينا شخص عراقي يقول انا احب الحور اكثر من الشباب رأينا اشياء تدفع الانسان للاستغراب كيف الانسان يموت في سبيل الذهاب لممارسة امور جنسية في جنة قرب الله بحضور الله
الاخ احمد : نعم انا شايف ان فيه تنافض يا اخ رشيد لان على ما اذكر ان فيه حديث معناه ان كل لما هاجر له كل ممن جاهد له اللي هاجر من اجل امرأة فأجره امرأه ومن هاجر من اجل الله فأجره عند الله وما الى ذلك لو قلنا ان الحديث ده صحيح وان الكلام اللي عندهم كله صحيح الناس دول
الاخ رشيد : حديث صحيح ورد في وجاء في مسند امام احمد وصححه الالباني
الاخ احمد : جميل جدا يبقى احنا كده قدامنا معضلة كبيرة جدا ان الناس دية مش عارفه معنى ايه جوار الله ومش يعني ان الواحد يكون في محضر الله وبعدين ايه الخصال اللي انا بأخذها دي إذا كنت انا باجاهد فعلا وجهاد جسدي يبقى ما اخافش ان انا ها اتقتل باعتقد ان الخلفاء قالت ماذا يدير الشاه من بعد ذبحها ان تسلخ إذا كنت انت خايف قوي انها توجع ويجيلك الحديث علشان يقول لك ان هي شكة دبوس ليه بتعملها ان خفت ما تعمل وان عملت ما تخاف
الاخ رشيد : طيب خلينا نبدأ في اخذ بعض المكالمات سيد حيدر من السودان اهلا بيك
حيدر : السلام عليكم
الاخ رشيد : سلام لك اهلا بيك
حيدر : اخ رشيد كيف الحال والاحوال
الاخ رشيد : نشكر الرب كيفك يا اخ حيدر
الاخ حيدر : يعطيك العافية الحمد لله بخير
الاخ رشيد : انا مبسوط انك اتصلت بالبرنامج
حيدر : الاخ رشيد يعطيك العافية وسلام لضيفك الكريم بس اخش في المختصر المفيد انا شاهدت وتابعت ما عرضتوه الخميس الماضي انا كمسلم الان اتكلم كوني مسلم اقبل هذه الاشياء فرضا اقبل هذه الاشياء يعني اريد ان اقول شئ وانت عندك علم يعني نحن كمسلمين نردد هذه الافعال من قتيل وذبيح عفوا هذه الاشياء للعلماء نصف هذه الاشياء لرسول الاسلام فمثل هذه الاشياء سبحانه وتعالى هذا ما تريدون ان تقوله ، تريدون ان تقولون شئ اخر عندما عرضتم هذه الاشياء
الاخ رشيد : نحن نقول بان الاسلام يأصل هذه الامور ان هذه الامور لها اصول في العقيدة الاسلامية
حيدر : احسنت لله سبحانه وتعالى
الاخ رشيد : هي من تشريع صاحب القرآن والمسلم يؤمن بان القرآن من الله
حيدر : احسنت يعني خلاصة ان نقول كل هذه الافعال نحن والرسول والقرآن ننسبها لله سبحانه وتعالى
الاخ رشيد : القرآن ينسبها لله والمسلمون ينسبونها لله
حيدر : وانتم لا تنسبون هذه الافعال لله يعني ترفضون هذه الافعال
الاخ رشيد : نحن نقول بان الله لم يشرع القتل كما جاء في القرآن وكما جاء في السيرة المحمدية وكما يمارسونه الجهاديون
حيدر : طيب اخ رشيد لو سمحت يعني ممكن تديني بعض الوقت حتى لو دقيقتين فقط
الاخ رشيد : انا مديك وقت بالمكالمة ولست المشاهد الوحيد يعني لازم تاخذ وقتك باخذ عين الاعتبار ان هناك مشاهدين آخرين
حيدر : نعم نعم دقيقة بس انا الان امامي الكتاب المقدس سفر التثنية الاصحاح التاسع فقط اقرأ لك حتى ترى اسمع يا اسرائيل انت اليوم عابر الاردن لكي تدخل وتملك شعوبا اكثر واعظم منك ومدن عظيمة ومحصنة الى السماء فاعلم اليوم ان الرب الهك هو العابر امامك نار آكلة هو يبيدهم ويذلهم امامك فتطردهم وتهلكهم كما يهلك الرب ( كما كلمك الرب )
الاخ رشيد : طيب الاخ حيدر نقطتك وصلت انك تريد ان تقول كما ان هناك عنف في الاسلام هناك عنف في العهد القديم إذا لو نفينا العنف في الاسلام لماذا نقبل العنف في العهد القديم هذا هو سؤالك صح ؟
حيدر : هذا ما اريد ان اقوله اسمعني نقطة واحد دقيقة انت اعترضت الآيات مستقيما من الله يأمر موسى اقتل واذبح النقطة الثانية دعني فقط اقول ليس هذا فقط يعني حتى المسيحيون في الحروب الصليبية طبقوا هذه القاعدة بالتمام لو نظرنا الى الحروب الصليبية ومعروف ان الحروب الصليبية كانت بأمر الكنيسة والكنيسة عندكم ايضا
الاخ رشيد : هل ممكن اجيبك يا اخ حيدر انا اعطيتك فرصة بلغت المقصود وقلت بأن خليني اجيبك ، اولا يعني انا احترم وجهة نظرك وهي نقطة مهمة وينبغي عرضها في هذه الحلقة وينبغي التطرق لها اولا القتل ليس تشريعا في العهد القديم الشريعة تقول لا تقتل القتل كان استثناء في ظروف معينة بسبب حاجة معينة وليست شريعة ابدية شرعت وصارت شريعة ولهذا لما جاء العهد الجديد ، خليني اكمل كما اعطيتك فرصة ، لما جاء العهد الجديد عهد النعمة لا ترى اي تشريع بالقتل حتى ان المسيح قال قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل واما انا فاقول لكم حتى من قال يا احمق لاخيه يستحق نار جهنم فإذا بالنسبة للقرآن القتل شريعة وليس استثناء الجهاد شريعة يعني فرض وليس استثناء حالة خاصة قامت وانتهت ولم يعد لها وجود وهذا هو الفرق بين العنف يعني واحد من الفروق الكبرى هناك فروق اخرى ، اتفضل سيد حيدر تعليق اخير
حيدر : نقطة واحدة انا اقول اننا كمسلمون اقول انه وانت تقول انه في فترة معينة الله لا إذا كان شرع حاجة من قبل سنين او الى الابد
الاخ رشيد : هو لم يشرع هو سمح بامر استثنائي حالات معينة الشريعة يعني ان تطبق ان تصير دائما لا تقتل هو امر ساري في كل الايام لا تقتل لا تسرق لا تزني هذا هو التشريع الجهاد في القرآن القتل تشريع طيب اشكرك اخ حيدر وخلينا ندي فرصة للمشاهدين
حيدر : نقطة واحدة الحروب الصليبية
الاخ رشيد : سنجيبك على الحروب الصليبية شكرا طيب الاخ احمد هل ممكن تجيب عن نقطة الحروب الصليبية
الاخ احمد : اكيد طبعا بص اخ حيدر الحروب الصليبية بدأت امتى الحروب الصليبية اول حرب صليبية بدأت كان اسمها حملة الفقراء او حملة الشعب او حملة الفلاحين وابتدأت سنة 1096 م وقعدت مدة 6 شهور اخر الحملات كانت سنة 1291 م
الاخ رشيد : و حتى تسمية صليبية نضعها بين قوسين لان الصليب ليس هو السيف
الاخ احمد : احنا ها نرجع للموضوع ده تاني ، الناس دول اخدوا لاغراض سياسية واغراض في نفسهم اخذوا شعار الصليب لكن وريني في الكتاب المقدس وريني في تعاليم سيدنا وربنا يسوع المسيح ما يقول ان احنا نقتل الناس وانا ها اقول لك انت صح لكن نبص بعد كده ونشوف من المعتدي ومن بدأ ونقول فتح دمشق 16 رجب 14هـ سنة 635 م ، فتح القدس اواخر رمضان
15 هـ سنة 636 م ، فتح مصر16 شوال 20 هـ ، 17 سبتمبر 641م
الاخ رشيد : حتى كلمة فتح اضعها بين قوسين
الاخ احمد : وهي غزو بس نرجع بقى كده ونقول كده و الاندلس اللي هي بيقولوا درة بلاد الاسلام وبيموتواو يجاهدوا و بيكافحوا علشان يرجعوها مش هي اصلا مغتصبة من القوت الغربين سنة 641 او سنة 720 طيب ليه احنا ناخد الطريق من نصفه نشوف من بدأ وبعد كده نتكلم لكن مرة تانية باقول لك الحرب و القتل ليس من الله في شئ ليس من المسيح في شئ وكلها اغراض سياسية
الاخ رشيد : نعم خلينا ناخذ مكالمة من مصر السيد احمد اهلا بيك
احمد : سلام الرب معكم يا اخ رشيد
الاخ رشيد : سلام المسيح معك
احمد : الرب يبارككم يا اخ رشيد الحقيقة حلقة جميلة جدا و الرب يبارك اخونا احمد ، الحقيقة انا عايز اقول ان الجهاد هو اصل ثابت في الاسلام يتماشى مع القرآن والسنه لكن الحقيقة كمان ان لما نيجي نبص للي بيحصل من امور جهادية منسوبة للاحباء المسلمين نجد ان كلها خاصة بقتل وسرقة ونهب ودمار وكلها تيجي تحت مجمل البلطجة لانه لا يمكن ان يكون ده دين من عند الله وتقول لي ان واحد زي ابو مصعب يعلم الناس اللي تحتيه الاولاد اللواط والزنا يقولهم روحوا جاهدوا واقتلوا فإذا دي بلطجة ده نوع من الاسلام
الاخ رشيد : طيب يا اخ احمد ما عندناش دليل على ان مصعب الزرقاوي كان بيعلم الاطفال اللواط والزنا في المساجد يعني ينبغي ان نتحدث بأدلة
احمد : يا اخ رشيد لأ ده فيه اتعرض سايتات موجودة وكل العالم بيشوفها وناس بيتحقق معاهم في هذا الاطار
الاخ احمد : ما هو ده قيل وقال معلش ده واحد قال كده وواحد بيقول كده فاحنا ما نخدش الهرس ده يا إما يكون عندنا ادلة محكمة
الاخ رشيد : انا اللي اعرفه عن الجهاديين انهم يحاولون التعفف في هذه الامور حتى اكون صادق مع المشاهدين ومع نفسي يعني يحاولون تطبيق الاسلام بحذافيره يستبيحون الاعراض عندما يتعلق الامر بالكفار يعني نسائهم مستباحة اموالهم مستباحة كل شئ مستباح لكن ان يمارسوا الزنا واللواط في المساجد لا اعتقد ذلك وليس عندي دليل على الاقل
احمد : ده موجود ايضا يا اخ رشيد انت كلامك مضبوط يعني انت لما تيجي تشوف مثلا ظاهرة شركات توظيف الاموال اللي بتتبعها لما تيجي تشوف اعمال العنف اللي حصلت ايام السادات سرقة محلات الذهب حرق محلات الفيديو كل ده بيسى باسم الاسلام نهب الاموال بتاعة المصريين من البنوك ما هو كل ده باسم الاسلام
الاخ رشيد : لانهم كفار في نظرهم واموالهم تستباح
احمد : ما هو ده بقى ماهواش دين ده اسمه بلطجة نهب الاموال ده تحت اي ستار يتم حاجة زي كده ده نوع من البلطجة علينا احنا
الاخ رشيد : بالمناسبة اخ احمد لو عندك اي دلائل على الكلام الذي قلته قبل قليل ممكن ان تبعتها لنا على عنوان البرنامج حتى نضيفها الى موضوعنا
احمد : اوكيه يا اخونا الرب يبارككم انا ها ابعت لك سايتات بخصوص موضوع اللواط ، شكرا اخ رشيد الرب يبارككم يا حبيبي
الاخ رشيد : اشكرك ، طيب ممكن ناخذ مكالمة اخرى سيد طارق من تونس اهلا بيك
طارق : السلام عليكم اخ رشيد
الاخ رشيد : سلام لك سيد طارق انا ابتسم زيادة حتى لا تقول انا اعبث في المسلمين عكس المسيحيين
طارق : لا ، في البداية يا اخ رشيد احيك واحيي الاخ احمد لكن في البداية اقول لك اننا في البداية انتظرنا ومضات البرنامج انا كاخ مسلم انتظرت من الاخ رشيد ينكر جانب من الحقيقة اوان يتهم الاسلام او يزيف الحقائق لكن عند متابعة البرنامج اكتشفت حقيقة الصدق والحوار وبث الحقائق وهذا يحسب اليكم كنقاط إيجابية ، يعني اتصل الاخ من السودان في اول الحلقة وقرأ عليك بداية من سفر التثنية ويا اخ رشيد اجبته بأن هذا يعتبر استثناء وليس تشريع صحيح هذا الكلام يعني اريد ان اقول لك يا اخ رشيد ان المسيح عليه السلام قد قال يقول على كرسي موسى جلس الكتبة والفريسيون فكل ما قالوا لكن ان تفعلوه فافعلوه يعني هذا كلام السيد المسيح عليه السلام العنف في العهد القديم هو حالة استثنائية وليس تشريع وهذا قول المسيح يمليه على " على كرسي موسى جلس الكتبة والفريسيون فكل ما قالوا لكم ان تفعلوه فافعلوه " وارجو ان تعطيني الوقت بعد إجابتك اخ رشيد
الاخ رشيد : طيب اولا لا يوجد امر في العهد القديم يقول بان اوامر القتل التي اعطيت ليشوع او موسى او غيره كان هناك امر يفيد الاستمرارية كما قلت لك ان الشريعة الوصايا العشر واحدة من الوصايا لا تقتل يعني لما ترى لا تقتل فهذا هو الشرع العام عندما يحصل شئ يخالف هذه الوصية فهذا اسثناء فليس هناك دليل عند الاشخاص في العهد القديم ليس لديهم دليل بان هذا هو التشريع الوصايا العشر تقول بكل وضوح لا تقتل فعندما حصلت كان تشريع في ظروف معينة واسباب معينة ينتهي القتل بانتهاء تلك الظروف و لهذا لن تجد كنيسة في كل العالم تعلم بانه ينبغي قتل غير المسيحيين ولن تجد كنيسة في العالم كله تعلم بانه ينبغي ان نغزو المسلميين او نستحل اموالهم او ينبغي ان نقتلهم لانهم كفار بينما العكس تجده في الاسلام وهذا هو المشكل ، سامحني اخ طارق ممكن اخ احمد يريد إضافة
الاخ احمد : هو الحقيقة احنا كمان لما نبص من كلام الاخ طارق ذكر الآية هل موجود في الكتاب المقدس ان الفريسيين وموسى من قالوا ذلك ولا ده كان حسب ما حضرتك والاخ حيدر قبلك قالوا انه امر إلهي دي اول حاجة تاني حاجة التفسير الحديث للكتاب المقدس في الموضوع ده بيقول ان الفريسيين وموسى يتحدث عن اولا الفداء كيف تعطي الذبيحة ، التطهر والى ما كل تلتزمه الشريعة اليهودية وما يلتزمه التشريع والتعليم اليهودي من كيف تكون في محضر الله وكيف تقدم عشورك وكل الاشياء دي اللي انا عايز اقوله لك انك تحط الآية دي علشان تقول بيها ان الفريسيين وموسى علموا القتل فده طبعا شئ مش موجود ولو تبص على تاريخ المسيحيين الحق اللي هو نابع من الكتاب المقدس ها تلاقي ان مافيش حد امر بقتل اي انسان لأي شئ قد يكون هناك خلافات سياسية لكن مش خلافات تشريعية
الاخ رشيد : طيب خليني اضيف اخ طارق وبعدين اعطيك فرصة لتعلق على ردي ورد الاخ احمد السيد المسيح لما جاء في العهد الجديد رأيت ان كل كلامه محبة لا يمكن ان تجد نص يفيد بأوامر القتل بل بالعكس انه زاد على وصية لا تقتل زاد وصايا اكثر تشددا من وصية لا تقتل مثل من قال لاخيه رقا او من قال لاخيه يا احمق الى ما غير ذلك احبوا اعدائكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم صلوا لاجل كل الكلام الذي قلناه في المرة الماضية فهل يوجد في العهد الجديد ما يفيد بأننا نتبنى فكر الجهاد او فكر القتل او فكر العنف او تبناه السيد المسيح او احد تلاميده سواء في اعمال الرسل او في الرسائل او في غيره اتفضل اخ طارق
طارق : طيب شكرا على مداخلتك اخ رشيد انا اقول لك اقرأ علي انجيل لوقا الاصحاح 19 العدد 27 يقول المسيح عليه السلام " اما اعدائي الذين لم يريدون ان املك عليهم فاتوا بهم هنا واذبحوهم قدامي "
الاخ رشيد : ظننتك اذكى من هذا يا اخ طارق انت رجل ذكي وتعرف التفسير و هذه الآية اجابنا عنها اعتقد على الاقل مرتين في اثناء هذه الحلقات سؤال جرئ يعني هذه بكل بساطة كانت في إطار مثل وتفيد يوم الدينونة يوم سيأتي المسيح سيقول لهم هاتوا اعدائي لانه انتهى عهد الخلاص والفرصة المعطاة للناس سيأتي لدينونة
طارق : طيب شكرا اخ رشيد ، قد علقت في البرنامج وقلت ان الكنيسة لم تصدر هذا الامر تجاه المسلمين بتعذيبهم او قتلهم ولكن اقول لك انه في سنة1530 صدر امر ملكي في اشبيليا الى كل المسلمين على من لم يقبل المعمودية بترك البلاد وعدم الالتجاء الى بلاد المسلمين في ظرف ثلاثة اشهر ومن يفعل ذلك يقتل عمدا
الاخ رشيد : نعم ، اخ طارق إجابة بسيطة على هذا الموضوع قد يسئ بعض الاشخاص الذين يحسبون على المسيح قد يسيئون للمسيحية بتصرفاتهم لكن نحن عندما نناقش ، انا عندما ناقشت فكرة الجهاد في هذه الوثائقي لم اقبل اي فكرة لا تستند على الحديث والقرآن فلو كان هذا الشخص الذي اصدر هذا المرسوم يعتمد على آية من الانجيل لقبلت فكرتك اشكرك اخ طارق واشكرك على اتصالك
طارق : شكرا اخ رشيد
الاخ رشيد : طيب ناخد مكالمة اخرى سيده انوار من الولايات اهلا بيك
انور : اخ رشيد نعمة الرب يسوع وشركة الروح القدس معك انت والاخ احمد وجميع العاملين ، طبعا انا باحبكم كتير كتير انت بمثابة الرسول بولس و احمد الرسول بطرس ربنا يزيد من نعيمكم يا رب حتى تبشرون بكلمة الرب يسوع المسيح طبعا ها الحلقة حلقة الارهاب هي من اجمل الحلقات وانت عملت كل جهد
الاخ رشيد : شكرا ليك هل عندك تعليق بخصوص هذا الموضوع يعني موضوع الجهاد في الاسلام
انوار : لا هو تعليقي بدي اقول انا من العراق من شمال الموصل هي مدينه اب عن جد مسيحية وبعدين المسيحيين حاولوا يرحوا بغداد حل محلهم الاسلام وبنوا جامع رغم عن المسيحيين وكل يوم جمعة كنا بنستلم منهم إهانات وبيدعونا بالكفرة لحد اليوم المسيحيين ما في عندهم اي مثلا لا حول ولا قوة يقتلون المسيحيين اسلم تسلم يطردون المسيحيين يطردوهم يذبحون القسوس يقتلوهم المسيحي لا يقدر يقول انا مسيحي بالعراق هذا مش ارهاب احنا مش كفرة احنا اولاد النور احنا من البداية نؤمن بالمسيح قبلهم بـ600 سنة احنا نؤمن بالله الحي بس هم يؤمنون بالله الميت
الاخ رشيد : اشكرك اخت انوار على المكالمة وممكن تبقي على اتصال بالبرنامج بالحلقات القادمة ايضا
انوار : الله يخليكم يا رب احنا فرحانين كتير بيكم انتم تطلعوا لنا الهم والغم اللي عندنا احنا مش كفار احنا مسيحيين احنا بنعرف الله احنا بنعمل تعاليم المسيح احنا ما بنقتل احنا ما بنزني احنا ما بنقتل واحد ولا بنزني ولا بنعمل اي شئ باسم الله
الاخ رشيد : امين اشكرك اختي انوار ، ناخذ مكالمة من ايطاليا سيد مهدي اهلا بيك
مهدي : مساء الخير
الاخ رشيد : مساء الخير اهلا بيك اخ مهدي
مهدي : شكرا ، انا اعيش في ايطاليا لكن اصلي من الجزائر يعني حبيت اؤكد ان في الجزائر به ارهاب اسلامي
الاخ رشيد : من جبهات الانقاذ خصوصا
مهدي : خصوصا والان هناك فروع للقاعدة الارهاب يوصل لنا وبالاساس الارهاب يقتل الفكر الانساني لا يمكن التناقش معهم لانهم في كل مرة يقرأ القرآن ويقول لك في القرآن موجودة ان المرأة التي لا تسدل الحجاب لازم قتلها وده في القرآن مكتوب وفي الاحاديث لا يمكن انك تشوف ان عندهم حق من الاساس احنا عانينا كتير
الاخ رشيد : طيب الاخ مهدي هل انت لازلت مسلم
مهدي : لا من كتر محبتي للاسلام شيلته من حياتي تماما
الاخ رشيد : هل تقبل السيد المسيح
مهدي : يعني انشاء الله ياريت يدخل في حياتي وينورها وكمان نشوفكم سعداء اتمنى الرب يدخل حياتي يعطيها معنى آخر
الاخ رشيد : هل تقبل ان نصلي معك انا والاخ احمد اليوم في هذا البرنامج حتى يدخل حياتك
مهدي : اتفضل يعني نتمنى
الاخ رشيد : تحب الاخ احمد اتفضل
الاخ احمد : امين ، ابانا السماوي الحنان نشكرك يا سيد من اجل عطاياك الحسنة الكثيرة التي لا تحصى يا رب نشكرك يا رب من اجل ابنك يا رب اللي بيسأل عنك و بيفتح قلبه علشان تخش يارب انت قلت يا رب ها انا ذا اقف على الباب واقرع وعبدك يارب بيخبط على الباب يا رب ويا رب بيفتح لك بابه يا رب مد ايدك يا رب اسكن جواه اظهر له في رؤيا في حلم خش واملاء قلبه يا رب عرفه ان انت الإله الحق الإله الواحد . اخويا مهدي من فضلك ردد ورايا ، ايها الرب يسوع المسيح ، تعالى اليّ نجيني من نفسي ، خلصني من حياة الخطية يارب ، املاء قلبي يا رب ، يا رب قبلتك مخلص وإله شخصي لحياتي يا رب ، يا رب انت اللي مت علشاني على عود الصليب من اجلي انا يا رب انت مت علشاني وانا ما استحقش يارب اقبلني معاك اقبلني من ابنائك يارب اقبلني من المؤمنين باسمك ليكون لي الحياة الابدية يا رب اشكرك يا رب على نعمة الفداء ونعمة الخلاص ونعمة الايمان يا رب ولك كل مجد وعزة واكرام الى الابد امين ، اخويا مهدي إذا فعلا انت قلت بلسانك وصدقت في قلبك المسيح ها يكون معاك وانت من المختارين اللي ربنا اخدهم وقال دول بقوا ابنائي يعني المؤمنين باسمه مبروك عليك الخلاص الرب يباركك ويا ريت تفضل دايما معانا في اتصالات وعايزين نشوف نموك الروحي إزاي مع المسيح ازاي المسيح غير حياتك وتكون شهادة كبيرة له ولمجد ربنا يسوع المسيح دايما مبروك عليك الخلاص
مهدي : اشكرك
الاخ رشيد : اخويا مهدي اشكرك على الصلاة وخليك معانا ها نحولك للاستوديو حتى ياخذوا بيانتك ليبقوا على اتصال معك ، اشكرك اخي احمد وفعلا يعني نحن نطلب من كل شخص يعني غرضنا صدقوني غرضنا ليس اي شئ نتوجه بكل محبة لكل مسلم وكل مسلمة يعني اعيدوا النظر اسئلوا الاسئلة كونوا شجعان لتكن هناك جرأة نسائل موروثاتنا ليس عيب ان يغير الانسان افكاره نحن نعيش ثقافة العيب في مجتمعاتنا نخاف من المجتمع نخاف ، عيب يصير مسيحي انا لما صرت مسيحي يعني كان مسألة عيب بالنسبة للعائلة يعني الكل ينظر للعائلة على انه انت صرت عار على العائلة لكن لا ينبغي ان ننظر للامور بهذا المنظور مصيري يتعلق بقرار فلا انظر للمجتمع لا انظر للموروثات بل انظر الى الحق ناخد مكالمة من المملكة العربية السعودية سيد محمد اهلا بيك
محمد : الو السلام عليكم
الاخ رشيد : سلام لك اشكرك اهلا بيك كيفك
محمد : سلام لك اخ رشيد الحمد لله انا محمد حمزه معاك ، ياريت تخليهم يوضحوا الخط علشان انا باسمع من التليفون مش من الجهاز
الاخ رشيد : الخط واضح عندي ما اعرفش واضح عندك ولا لأ
محمد : الآن واضح ، اخ رشيد احنا هدفنا من النقاش الوصول الى الحقيقة
الاخ رشيد : امين وهذا هدف نبيل
محمد : طيب تديني خمس دقائق بس وبعدين افضل معاك على الخط
الاخ رشيد : ممكن اديك حسب وقت البرنامج اتفضل وناخد وندي بالنقاش ، اتفضل
محمد : علشان ما تقاطعنيش
الاخ رشيد : انا لا اقاطع يا اخي لا تريد ان اتكلم لا اتكلم اطلاقا ، اعطني وجهات نظرك لكن لنا الحق في الرد
محمد : اديك الحق بس استناني خمس دقائق
الاخ رشيد : اتفضل حتى لا نضيع وقت البرنامج
محمد : اولا برنامجكم كان دعاية مجانية للارهابيين او الذين يسمون بالارهابين وطبعا الواجب عليهم انهم يشكروكم على هذا البرنامج برنامجكم سياسي بامتياز وطبعا هو وضح حق الارهابين او ما يقال عنهم ارهابين في الدفاع عن بلادهم وعن اعراضهم وهم قالوا ذلك صراحة نحن ندافع عن اعراضنا وانت عارف العرض عند المسلم اغلى من حياته ، طبعا المعتديين لا يحاكمون الذين اختطفوهم عندهم محاكمة عالمية لانه لو هؤلاء المختطفون المسروقين من بلادهم لو المعتديين الارهابيين الحقيقيين حاكموا هؤلاء لظهر ان المعتدين وانت عارفهم مين اقولهم لظهر ان هؤلاء المعتديين هم الارهابيين وهم القتلة ، طبعا واضح ان هؤلاء المعتديين اللي اعتدوا على الارهابيين اللي بيدافعوا عن بلادهم وكانت على التليفزيونات وظهرت عندنا وما ظهرتش عندهم الاطفال اللي كانوا بيقتلوا والنساء في سجن ابوغريد نسائنا قد هتك عرضهم وطبعا البنت الحامل اللي كانت بتمارس امامهم الرذيلة علشان تجبرهم على ممارسة الرذيلة امامها ده مثال واقعي وواضح
الاخ رشيد : طيب اخ محمد هل ممكن اشاركك في النقاط التي قلتها ، اولا نحن قصدنا ليس الدعاية لاي شخص ولا لأي مؤسة ولا لأي حكومة وببرنامجنا حاولنا الابتعاد عن امور سياسية لكن انت تعرف ان الاسلام مرتبط بالسياسة بشكل لا نستطيع فصله في بعض الاحيان هذا النقطة الاولى لم تكن دعاية نحن عرضنا اقواله صدقني عملنا بحث انت تعرف كم يتطلب هذا البحث من ساعات وساعات من العمل يعني حاولنا كل تصريحات الذين يسمون ارهابين كما قلت كل تصريحاتهم نحاول ان نجد لها مرجع اسلامي وفعلا هذا ما تم بالنسبة لقولك على الذين تهتك اعراضهم او يقتل الاطفال طبعا هل تعتقد انا من هذا المنبر سأساند اي عملية قتل مهما كانت ومن اي طرف كان انا لا اعير انتباه لاي شخص او حكومة ولا لأي بلد نحن قلنا في بداية البرنامج كمسيحيين ندين كل اعمال العنف من اي جهة كانت تحت اي مبرر كان وضعناه خصيصا لهذا الغرض يعني لو كانت من مسلمين تجاه مسيحيين نحن ندينها لو كانت من دول تدعي المسيحية تجاه مسلمين نحن ندينها ايضا
محمد : انا باقولك من يقف افتحوا التليفون
الاخ رشيد : التليفون مفتوح يا اخ محمد
محمد : سيدي هل تلعن معي من يقتل بريئا
الاخ رشيد : يا سيد نحن لسنا من هذا المنبر لا نلعن لا مسلم ولا مسيحي ولا اي شخص
محمد : الذي يقتل مدنيا سواء كان مسلم ام مسيحي ام يهودي ام اي دين من الديانة او اي ملة من الملل واولهم المسلمين
الاخ رشيد : هل تدين انت قتل المسلمين للابرياء للانسان بصفة عامة
محمد : انا ادين المسلمين الذين يقتلون الابرياء لكن المسلم الذي يدافع عن بلده فهو بطل يجاهد بجسده لم يجد سلاحا يدافع به عن وطنه وعن عرضه
الاخ رشيد : هل شاهدت الحلقة الماضية
محمد : انا شاهدتها وكانت دعاية للارهاب انا مش بأقول دعاية ضدهم
الاخ رشيد : طيب خليني اقول لك ألا تتفق معي بان الجهاد دفاع عن الارض هو جزء بسيط من دوافع الجهاد ، الجهاد يريد ان يستعيد اسبانيا ، جهاد الطلب يريد ان يغزو كل كافر حتى يصير مسلم ويصير الدين كله لله هذه الامور كلها تجاهلتها وركزت فقط على مسألة الدفاع عن الارض
محمد : طيب انا ها اقول لك جهاد الطلب انت حضرتك يعني خالتني نطيت انا معايا موضوعات وعبارة عن تلغرافات عبارة عن برقيات بس راح تأخذهم بهذا ، اولا الاسلام فعلا دين الارهاب ها اوافقك في دي بسم الله الرحم الرحيم " واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وآخرين من دونهم لا تعلمونهم والله يعلمهم " ترهبون هذه النظرية هي التي اخذها الاوروبيين وقالوا عنها نظرية الرعب المتبادل او نظرية توازن الرعب او نظرية توازن القوة اعدوا لهم قوة لكي يخافوا ان يعتدوا عليكم فما يعتدوش عليكم هذه تفسير غير كده نيجي لحضرتك اللي بتقول ان هو جهاد الطلب
الاخ احمد : الاخ محمد احظة واحدة من فضلك ممكن حضرتك انت كنت بتتكلم من الآية اللي بتقول اعدوا لهم ما استطعتم ماذا عن التوبة آية من سورة التوبة رقم 5 " فإذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا واقاموا الصلاة واتوا الزكاة فاخلوا سبيلهم فالله غفور رحيم "
محمد : سورة التوبة
الاخ احمد : ايوه الآية 5
الاخ رشيد : وحتى الآية 29 لمعلوماتك " قاتلوا الذين لا يؤمنون لا بالله ولا باليوم الأخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق "
الاخ احمد : وماذا عن الانفال 39 " وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله فإن انتهوا فإن الله بما يعملون بصير "
محمد : طيب ليه ما جبتش الآيات اللي قبل دي اللي هي بتدل على انه الله يتبرأ من المشركين والمشركين هنا مش يتبرأ منهم لكونهم مشركين لكونهم نقضوا العهد اسمع سيدي بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ احمد : برآة من الله ورسوله الآيه رقم 1 من سورة التوبة
محمد : " برأه من الله من ورسوله من الذين عاهدتهم من المشركين " ليه
الاخ احمد : ده هو اللي نكث العهد مش هم اللي نكثوا العهد
الاخ رشيد : ده امر من الله لمحمد ان يتبرأ من عهود المشركين لا يوجد عهد بعد سورة التوبة
محمد : سيدي طيب اهه " ان الذين عاهدتم من المشركين ثم لا يظبطوكم شئ ولم يظاهروا عليكم احدا فاتموا اليهم عهدهم الى مدتهم فإن الله يحب المتقين
الاخ رشيد : وبعد يها تيجي فإذ انسلخ الاشهر الحرم بعد الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين بعد الاشهر الحرم لم يوجد عهد وكل المفسرين قالوا ان بعد سورة التوبة لا يوجد عهد لمشرك على الاطلاق
محمد : ماهو حضرتك ما تقولش لي ولا تقربوا الصلاة
الاخ رشيد : هذه ليست لا تقربوا الصلاة سورة التوبة معروفة عند الجهاديين هي وسورة الانفال يا اخي هي من أخر ما انزل ولا يوجد فيها رحمة و يوجد فيها سيف
محمد : هي عند الجهاديين اللي بيدافعوا عن بلادهم
الاخ احمد : يا اخ محمد انت عارف ان سورة التوبة 1 اللي هي برآة من الله ورسوله دي آية منسوخة
محمد : آية منسوخة سورة التوبة الآيه 1
الاخ احمد : الآية 1 آية منسوخة
محمد : اسمح لي بشئ مع احترامي الشديد ليك هل دي سورة مكية ولا مدنية أولاً
الاخ رشيد : سورة التوبة طبعا مدنية كل واحد عارفها يعني
محمد : سورة مدنية يعني الرسول كان قوي و كان بنى الدولة وكانت دولة قوية وما كانش محتاج كما يقال وهو ضعيف يطلب السلام
الاخ احمد : يعني يا حبيبي معلش علشان نكون واضحين والناس كمان الي سامعنا يتعلموا انت واخد بال حضرتك ان الناسخ والمنسوخ له علومه وده مثلا على سبيل المثال في كتاب الإتقان في علوم القرآن لجمال الدين السيوطي الجزء الثالث ها تبص تلاقي ان فيه انواع من النسخ يعني مثلا عندك انت بتستشهد ان الآية دي آية مدنية ومحمد كان قوي عندك الآية رقم 5 من سورة التوبة وهي آية مدنية أخرها نسخ اولها واولها نسخ أخرها في نفس الآية في نفس السورة فمن فضلك لازم نبص للامور بعين اعتبارية هل الآية منسوخة ام لا
الاخ رشيد : طيب اخي محمد في نفس الاطار جهاد الطلب في صحيح البخاري في كتاب الايمان قال محمد " امرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا إله إلا الله وان محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم واموالهم إلا بحق الاسلام وحسابهم على الله " يعني القتال الجهاد سيكون سواء كان المسلم معتدى عليه ام غير معتدى عليه سيكون جهاد الطلب سيقوم المسلمون بتحرير الاندلس لان هذا واجب في دينهم سيقومون بجهاد الطلب لكل المعمورة حتى تصير الارض كلها اسلامية وهذا رأيناه في الوثائقي ، ما تعليقك يا اخ محمد
محمد : طيب انا ها اريح نفسك من هذا الجدال النظري الى الواقع ها اديلك مثال واقعي إذا كان جهاد الطلب هو الذي حرر جدي بنيامين وهو الذي حرر اجدادي المصريين من ظلم الدولة الرومانية ،الدولة الرومانية التي كانت تحرقهم وقوفا لكي يبدلوا مذهبهم اليعقوبي الى المذهب الملكاني فأنا موافق على جهاد الطلب إذا كان جهاد الطلب هو الذي حرر جدي بنيامين فيا مرحبا بجهاد الطلب ما رأيك
الاخ رشيد : يا سيد محمد الحديث صريح وانت تتهرب من الاجابة محمد قال " امرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا إله إلا الله لم يقل امرت ان اقاتل حتى احررهم اعطني حديث واحد يقول امرت ان اقاتل حتى يحرروا لا يوجد
محمد : هذا الحديث بسبب حادثة وقعت له مناسبة فنحن الاولوية للقرآن عندنا
الاخ احمد : فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا اسخنتموهم فشدوا الوثاق وإما بعد إما اعتداء حتى تضع الحرب اوزارها ايه رأيك في ده قرآن
محمد : انت مش واحدة واحدة
الاخ رشيد : طيب انت تجد تبريرات يا اخ محمد هذه تبريرات اشكرك على الاتصال اتصل مرة ثانية
محمد : لأ استناني انت طرحت
الاخ رشيد : لا يمكن عندنا مجموعة من المتصلين سامحني
محمد : انت تهجم ولا تعطي لي الفرصة بالدفاع
الاخ رشيد : لا ياسيدي انت تتهرب انا اعطيتك حديث صحيح من البخاري في كتاب الايمان ولكنك تقول لي في الاخير ان لتحرير اجدادك يعني هذا كلام غير معقول ، نأخذ مكالمة من العراق السيدة عطور
عطور : سلام المسيح يا اخ رشيد انا باكلمك من اريزونا
الاخ رشيد : اهلا بيك من غير ذكر اماكن لانه بعض مرات بيكون صعب على المتصل
اتور : طبعا انا بأعرف كتير حوادث حصلت بالعراق لان انا على اتصال دائم واولا ابدأ كلامي بالمطالبة بمحاكمة القرآن ومحاكمة كل ما جاء فيه من ارهاب فالارهاب السلامي يغزو العالم بعدة طرق اعتقد المسلم يرضع حليب الارهاب منذ صباه وبذلك يوجه افكاره ضد كل ما هو غير مسلم لان هذا الفكر هو الاكثر تأثيرا على مصير البشرية فمجئ الاسلام بقرآنه واحاديثه جعل ملايين الناس من المغيبين عقليا يصدقون الخلاافات والايمان بالجن واساطير صدقها المسلم وعاش حياته يصدقها وكذلك اجبر الاسلام كل الدول التي حكمها على القتال حتى دون ان يرضى شعوبها مثلما حصل في العراق فكل من رفض ان يقاتل كانوا يأتون به ويقتل رميا بالرصاص امام اهله باعتباره خائن للوطن مع ان المسلمين يقولون عندما فرضت الجزية على غير المسلم كانت حتى يدافع المسلم عن غير المسلم في حالة الحرب ومع ذلك نرى استشهاد آلاف العراقيين المسيحيين في حرب العراق والكويت مع انها حرب نزوات اسلامية وكذلك قتل الارواح البريئة بتطبيق العلاج بالطريقة الاسلامية كما سمعت في احدى غرف البال توك هناك ثلاثة اطفال ماتوا مسمومين بسبب شربهم لبول البعير على اساس انه علاج محمدي وهذا العلاج وافق عليه المشايخ وحاولوا اثبات صحته غير مبالين بقتل ارواح بريئة وكل ما كان يهم المشايخ هو اثبات صحة نبوة محمد الرسول الشريفة
الاخ رشيد: الاخت عطور اشكرك للمداخلة نحن
عطور : لو سمحت إذا ممكن هناك حادثة حصلت في العراق ان هناك ارهاب وصل الى قتل طفل واجبار والده على قتله وكأنهم لم يفعلوا شئ عدى تقطيع جثث وتوزيعها على المنازل واليوم المسلمون يطالبون العالم بمحاسبة كل من قام بمحاربة الاسلام بينما يرفضون مطالبتهم بمحاكم دولية بالاساس
الاخ رشيد : طيب سامحيني اخت عطور ، نحن مضطرين للمرور بفاصل اعلاني بسبب مرور فترة ساعة على البرنامج ، مشاهدين الكرام سنواصل مناقشتنا للحلقة الماضية من الجهاد بين الحقيقة والواقع بعد هذا الفاصل ثم نعود
بعد الفاصل
الاخ رشيد : نرحب بكم مشاهدينا مرة اخرى في تكملة هذه الحلقة من نقاش الجهاد بين العقيدة والواقع ناخد مكالمة من استراليا سيدة سارة اهلا بيك
سارة : الرب يسوع معاكم ، سلام الرب لجميع العاملين بها الاذاعة الحلوة
الاخ رشيد : سلام الرب معك ايضا اشكرك اتفضلي
سارة : بدي قول لعالم كله وللمسلمين خاصة صار كل اللي عمله الرب يسوع معي اني من اصل مسلم وربيت بعائلة مش متدينة ولكن انا كنت احب الله كتير وكنت اخاف منه كتير وبعدين الايام برمت شوية معي واحتجت سلام احتجت معونة احتجت لاحد يقف بجانبي مررت على جماعة من المسلمات المتدينات و قريت القرآن عدة مرات واتصدمت لما قريت الكلام اللي بيقولوا انه من الله انه بعيد كتير عن الله بانتهاك المرأة بتجحيف المرأة بالكلام البذئ باضربهن واضعهن في مخادعهن واضربهن و ما باعرف شو وبالتناقض اللي شفته و لعل المسلمين الرب يفتح قلبه ويميز بين كلام الله القدوس وبين كلام بعيد كل البعد وبعدين انا ماعجبت بالقرآ ن صرت اصلي واصوم واقول له يا رب كيف كلامك ليش انت ليش خالق 3 اديان ليش هذه التفرقه بالعالم ليش ها الكلام المتناقض بالقرآن و ظليت عني حرب صرت اقرأ كتب عن الاسلام كتير كتير وما لقيت بالتاري الاسلامي سوى الغزوات و القتل والنسوان الرجاله بياخدوا النسوان للمتعة والاولاد بيعملوهم عبيد وبعدين انا يعني مش من الله هذه السيرة وبعدين كنت اخاف منه اخاف من عذاب القبر انظر له ان هو جبار واقول له ليش خلقتنا مادام مش بتحبنا ومرة شوفت بنومي انا تعامل معي الرب باحلام شفت بنومي ابونا ابراهيم بوشه الحلو المنور بيقوم وبيقول لي الرب سمع طلبتك ليه خدي اقرأي ها الكتاب وبيعطيني انجيل روحت جبت انجيل وقريته وصرت اقارن بين الانجيل والقرآن ولقيت ان القرآن مأخوذ من العهد القديم شريعة موسى مأخوذ من الانجيل ومحور كلامه و للعالم لحتى ليضيع الناس وبعدين انا صرت لصحباتي المتدينات علموني السحر علموني نقرأ بالفنجان الشياطين ويحطوا لي كلام على حروف وامتلا بيتي وبعدين فيه مرة كنت ع اسبح حتى انام وارتاح لانه كان عندي ظروف صعبة تقوم بيجي واحد بيقف قدامي وبيقول لي امري وانا خفت بها الليل وقلت شو جابك الى هون من شو فت انت قال لي انت طلبتيني قلت له انا ما طلبتك اطلع بره المهم شفت له بالمذبحة وكنت باقول لصحباتي ان بيطلع علي جان وعم شوف شياطين قالوا لي لا يا هنيالك يا سعادتك هاي دول ملايكة الله وانا اقول كيف ملائكة الله على الارض ، ملائكة الله بتكون بالسما و بعدين صرت اقول للشيخ انه انا بدي اخلص من الشياطين باشوفهم واسمعهم بيحاكوني مثلي مثلم قال لي خدي الحجاب علقيه قمت علقت الحجاب صار يطلع علي شياطين اكثر حتى بالليل بالاقي واحد نايم جنب مني بده ينام معي بالتخت وبعدين صرت بدي اتعب
الاخ رشيد : طيب اختصارا للوقت سيدة سارة كيف الرب انتشلك من كل هذه الامور في الاخير
سارة : الرب يسوع ظهر لي بحلم وعدة احلام وعدة مناسبات ظهر لي بحلم قال لي انا الطريق والحق والحياة
الاخ رشيد : واتخلصتي من كل الشياطين ومن كل هذه الامور
سارة : الرب يسوع راح اقول لك المهم من الموضوع من بعد ما امنت بالرب يسوع وقارنت بين الانجيل ان كنت ما اقدر آمن بالصليب لاني كنت اخاف اشوف الصليب مع اني كنت احب المسيح كتير وبعدين في مرة كده احد الملايكة اللي كان بيعلمني عن الانجيل وعلى الآيات اللي ما كنت افهمها كان بيجي ملاك يعلمني و يرسم لي اياهم على الطاولة بيجي بياخدني برأسي بيمسكني بيطلعني من الحيط وبياخدني على القدس بيفرجني الرب يسوع على الصليب بين اتنين لصوص اللي حد منه وكان بعد ما مات والدم كان عم بينقط من دقنه و اكليل الشوك فوق راسه صرخت بصيت له بهذا الشكل قمت لقيت حالى انا بالبيت روحت تاني يوم اتعمدت والرب يسوع ظهر لي مرة تاني ومرة تالتة وقال لي انا جاي لما بتعدي ها الخيمة للمسلمين
الاخ رشيد : طيب كيف برامجنا توصل لكم في استراليا
سارة : عم توصلنا عن طريق الدش
الاخ رشيد : ممتاز وبتتابعوا برامجنا كلها
سارة : بنشوفها الساعة 6 الصبح وبنشوفها الساعة 10 بالليل والرب يسوع معكم الرب يسوع يحميكم وباوجه كلمة للاخوة المسلمين اللي عم يقرأوا الانجيل وعم بيجادلوا بالباطل اولاد الظلمة ابليس عمى عيونهم ابليس اللي كان عاميني عاميهم ابليس اللي بده ايانا نعرف الحقيقة
الاخ احمد : صلي من اجلهم يا اختنا
الاخ رشيد : اشكرك اخت سارة واذكرينا دائما في صلواتك اشكرك
سارة : الرب يبارككم ويحميكم وباتمنى وباصلي للاخوة المسلمين كلهم ان الرب يفتح اعينهم واولادي الاربعة امنوا بالرب يسوع بعد ما كنت باعلمهم الاسلام والرب يسوع حي وموجود والله يفتح عيون الاخوة المسلمين الي عم بيجادلوا بالباطل
الاخ رشيد : اشكرك سيدة سارة طيب ناخد مكالمة من سيد رياض من فرنسا اهلا بيك
رياض : الو مساء الخير
الاخ رشيد : مساء الخير كيفك سيد رياض
رياض : إزاي حضرتك اخ رشيد زإزاي الاخ احمد
الاخ احمد : اهلا بيك اخ رياض اهلا وسهلا
رياض : انا مداخلة طبعا مش اول مرة اتداخل انا بس انا عايز اقول حاجة للاخ محمد اللي اتصل من السعودية والاخ حيدر من السودان اقول ان المفروض ان الاسلام حسب ما يعتقدون طبعا جاء ليرتقي بالاديان السابقة له فإذا كان هناك قتل في العهد القديم فهذا انتهى تماما بمجئ السيد المسيح ولا يوجد احد اليوم احنا النهاردة سنة 2007 بقى مش من 500 سنة او الف سنة قبل سنة قبل الميلاد لا يوجد احد اليوم يرفع سيفا او خنجرا ويقتل باسم الآب و الابن والروح القدس ويعرضوا صوره على الانترنت وعلى التلفزيون ولا حتى من يحرض عليه ولا واحد فهم الانجيل غلط وفسره على مزاجه او على مزاج فقيه ورجل دين مسيحي وبناء عليه يرتكب ما نراه اليوم على الساحة العالمية ولم نرى العالم الاسلامي من مشرقه الى مغربه يقف ويتظاهر بالملايين ضد هذه الاعمال فسكوتهم زي ما بنقول عندنا هو علامة الرضا والسؤال كيف يأتي دين بعد المسيحية المفروض انه يرتقي بالبشرية ان يعيد من جديد شريعة القتل وفي الاخر عايز اضيف بما افاض به الافاضل رشيد واحمد كلمة من الانجيل وارجو كل مستمع مسلم ان يسمعها لان الناس دي ما بتقرأش وما بتعرفش اي شئ في انجيل متى في اصحاح 22 والفقرة 34 " اما الفريسيون لما سمعوا انه وسأله احد منهم وهو ناموسي ليجربه قائلا يا معلم اي وصية هي العظمى في الناموس " ارجو الاخوة المسلمين ان يسمعوا " فقال له يسوع تحب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك هذه هي الوصية الاولى والعظمى والثانية مثلها تحب قريبك كنفسك بهاتين " يا سادة يا مسلمين اسمعوا " بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والانبياء " مش تقول لي النبي فلان عمل ومش عارف مين قتل مين " بهاتين الوصيتين اللي هما محبة الله ومحبة الناس يتعلق الناموس كله والانبياء " هل المسلمين يفهمون هذا الكلام ارجو من الله ان يهديهم ويهدينا جميعا وشكرا لكم
الاخ رشيد : امين ، اشكرك سيد رياض وفعلا مداخلتك في محلها طيب ناخد مكالمة اخرى من المانيا السيد حسن اهلا بيك
حسن : اهلا وسهلا اخويا رشيد
الاخ رشيد : اهلا بيك نم سيد حسن
حسن : اهلا اخيرا اتكلمت معاك انا باحييك وباحي ايضا اخويا الحبيب احمد الرب يباركك وكمان باحي كل الاخوة والاخوات اللي ورا فعلا هذا البرنامج ، اخويا رشيد واخويا احمد ارجو فعلا في محبة الرب ان المسلمين يعرفوا ان احنا بنحبهم انا حابب اقول بس ان فيه بعض آيات القرآن نصوص واضحة وصريحة لامر القتال هل في الامكان نوصل لهيئة العدل الدولية هذه النصوص القرآنية التي مازالت موجودة ومازال كثيرون يعملون بها على انها فعلا مع سبق الاصرار علشان اقول لواحد انا ها اجي اقتلك وفعلا اروح اقتله ده اسمه مش قاتل متعمد ولكن مع سبق الاصرار هل نقدر نرفع هذه الآيات ونضع فعلا القرآن امام محكمة العدل الدولية لحل كل هذه المشاكل لان المسلمين المؤمنين امناء لآيات القرآن هم اللي بيفعلوا هذه الاشياء المسلم معذور
الاخ رشيد : صح صح وكلامك صح ومضبوط نحن الآن في 2007 وهناك ان هذه الاوامر التي قيلت من 1400 سنة لزالت صالحة ليومنا هذا ولازم نغزو النصوص وناخذ غنائم منهم لازم الامر يعالج حتى من جهة نظر قانونية
الاخ احمد : اه طبعا ده حتى الآية القرآنية بتقول " يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال دي اول حاجة وبعد كده يقول لك " قاتلهم يعذبهم الله بايديكم ويخزيهم قوم ويشفي صدور قوم المؤمنين ايه الغل ده كله
حسن : يعني بمعنى اقتل اخويا يا رشيد بمعنى حد التصور المسلم عايز ينفذ كلام الله في نظريته من خلال القرآن واحنا عايزين يكون في هدوء في العالم لازم نحدد المشكلة من جذورها الآيات القرآنية اللي على اساسها فجروا احداث سبتمبر على اساسها احداث مارس الحاجات دي كلها على اساسها فعلا بيضروا الاخرين لازم الحاجات دي تقف قدام محكمة العدل الدولية فعلا وتبان الحقيقة واحنا مش ضد المسلمين الحاجات دي بتباح من القرآن
الاخ احمد : بص يا اخ حسن اسمح لي يا اخ رشيد اخ حسن هو فيه ويب سايت اسمه ذا قرآن دوت كوم ها تلاقي فيه كل المعلومات اللي ممكن تحتاجها علشان توري اخواتنا المسلمين الآيات وكيف نسخت وكيف بدلت وكيف عدلت وايه اللي فيه غلط وايه اللي فيه تحريف وما الى غير ذلك اللي انا عايز اقوله لك كمان ان احنا بدل ما نرفع عليهم قضية او نرفع قضية على القرآن ايه رأيك ان احنا نديهم الكتاب المقدس نديهم كلمة ربنا لان كلمة ربنا سيف ماضي دو حدين
حسن : انا معاك من كل قلبي ولكن احنا عايزين بس نحط القرآن علشان الحق يظهر فعلا ده اللي انا قصدي انا انت عارف يا اخويا احمد ان انا على قلبي اعرفهم بالمسيح ونادر اكلمهم بالقرآن واعرفهم بمحبة المسيح علشان نرفع الظلم
الاخ احمد : امين يبقى احنا نوريهم الكتاب المقدس وهم يلاقو بانفسهم بإذن ربنا
الاخ رشيد : اشكرك سيد حسن ناخد مكالمة اخرى من سيد حسن من العراق اهلا بيك
حسن : مساء الخير
الاخ رشيد : مساء الخير اهلا بيك ، كيفك يا اخ حسن
حسن : كيفك اخ رشيد انا اقول شئ واحد وهو ان الانسان خلقه الله والله وحده هو الذي له الحق في اخذ الحياة وبخلاف ذلك تعتبر ارهابا قتل اي انسان لا يسأل عنه الانس والجن وكل شئ اعتقد إذا قال القرآن او الاحاديث او اشئ او اي دين يدعى للارهاب ويعتبر هذا الدين ارهابيا إذا كانت المسيحية او اليهودية او البوذية او الهندوسية بغض النظر إذا الانسانية فوق كل شئ بغض النظر بالمناسبة انا لست مسيحيا ولست مسلما انا انسان يزيدي وكنت مسلم كالاخرين اعبد الله الواحد الاحد ولكن يا ترى هل قتل الانسان بهذه الشاكلة هي غايات سياسية ام دينية اعتقد فيه جانبين إذا كان بعض الاخوة طرقوا هذه المسألة ان المسيحيين قتلوا وسلبوا الحروب الصليبية اتت من ملوك وليس باسم الدين كانت لان هناك مقولة قديمة جدا لارسطو يقول الدين لثلاثة مصلحة للقادة بحث للفلاسفة وايمانا للعباد إذا هؤلاء القادة يستغلون الدين لاغراض شخصية سواء كانوا مسيحيين او مسلمين او حتى من ديانتي يزيديين هكذا يستخدمون الدين غايته
الاخ رشيد : طيب سيد حسن
حسن : الدين المنفرد بالتشريع للقتل هو الدين الاسلامي فقط
الاخ رشيد : طيب ما الذي يمنعك من الايمان بالمسيح
حسن : انا اؤمن بالله الواحد الاحد وانا مؤمن بيزيديتي
الاخ رشيد : طيب هل فكرت في يوم من الايام انك تسائل حتى افكارك الزيدية ايضا وتقارنها بكلام المسيح كما جاء في الانجيل
حسن : اعتقد في كثير من الاحيان انا مقارن لو في يوم من الايام وعشرات المرات اقول في دواخلي رأيت دينا افضل من اليزيدية لانتميت لهذا الدين
الاخ رشيد : امين وانا اشجعك على دراسة الانجيل والاستمرار في قرائته ومقارنته بإيمانك
حسن : بالمناسبة انا قرأت القرآن وقرأت الانجيل وانا من فلسطين وعندنا مثل في اليزيدية احد ائمتنا يقول اسأل عن الشخص ولا تسأل عن ابوه او جده او دينه او اي شئ آخر الانسان بانسانيته وحسب
الاخ احمد : ايه هو الكتاب بتاع اليزيدية يا اخ حسن
حسن : الكتاب بتاع اليزيدية كان هناك كتابين المصحف الاسود و الجلوة يقال ان 72 فرمان فرمان يعني حاملات للابادة الشاملة للديانة اليزيدية خلال حياتهم كتب اليزيدية اخذ من الكوشية وآخرحملة مقتل اكثر من 500 انفجار مزدوج في
الاخ رشيد : طيب اشكرك سيد حسن على المشاركة بهذه الحلقة
الاخ احمد : انا كان نفسي اقول للاخ حسن فيه كتاب اسود برضه بس اسمه الكتاب المقدس يبتدي يقرأ فيه ويتمعن سيجد الإله الحقيقي يسوع المسيح
الاخ رشيد : اسود في غلافه لكن ابيض في تعاليمه ناخد مكالمة اخرى من المملكة العربية العودية سيد احمد اهلا بيك
احمد : سلام عليكم
الاخ رشيد : سلام لكم
احمد : السلام على من اتبع الهدى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندي مشاركة وانا اتمنى من الله سبحانه وتعالى ان يصيبكم على ما تنشرونه صراحة من افكار سامة لكن عندي افكار اطرح اياها واريد ان تسمعني بدون مقاطعة
الاخ رشيد : نعم اتفضل ، اولاً افكارنا سامة في نظرك لكن هي صحية في نظرنا اتفضل
احمد : الله يزيدكم سواء بالحسنات والسيئات لكن اتمنى لا تقاطعني نهائيا ممكن ، الله سبحانه وتعالى يقول " يا ايها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا ان الله يحول بين المرء وقلبه " فالله سبحانه وتعالى يحول بين الانسان وقلبه هذه النقطة احب انك تفكر فيها كتير يا اخ رشيد
الاخ رشيد : طيب ما تعليقك على الجهاد
احمد : نعم ساتكلم عن الجهاد النقطة اللي على الجهاد إذ ينكروا بك الذين كفروا ليثبتوك او يقتلوك او يخرجوك ويمكروا مكر الله والله خير الماكرين " الايه الاولى اما الاية الاخرى الذي نظرت لها هي سبحانه وتعالى يقول " مالكم من من شئ هذه من نص الآية لينصرنكم في الدين فعليكم النصر إن على قوم بينكم وبينهم ميثاق اي ان هناك مواثيق يأخدها الانسان المسلم مع الانسان الكافر ماشي ولا لأ إذا نضع حدود اما من تجاوز هذا الميثاق مثل امريكا الحين في افغانستان امريكا في العلااق والآن اسرائيل في فلسطين
الاخ رشيد : هل معنى ذلك ان المسلم لا يجاهد إلا إذا اعتدي عليه
احمد : لأ والله سبحانه وتعالى يقول " وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون " اي إلا ان تعبد الله فإن لم تعبد الله يوجه لك جند من الارض ومن السماء حتى يسخرك لعبادته لان الخلقة خلقها الله في الارض هذه لعبادته فقط
الاخ رشيد : يعني باختصار ممكن الله يرسل لي مسلمين جنود حتى يرغموني على عبادته صح
احمد : يا اخي الكريم الله لم يرسل من الارض فقط الله ارسل من السماء
الاخ رشيد : لأ لأ جاوبني خلي الملائكة من السماء لا نناقش الملائكة الآن خليه يرسل ملائكة لكن ماذا عن المسلم يعني المسلم ممكن يجاهد لنشر الاسلام
احمد : نعم لنشر الاسلام ولإعلاء كلمة لاإله إلا الله محمد رسول الله تمام وهذا وضعك انت في الارض ابتلاء يختبرك الله فمنه من يضل
الاخ رشيد : طيب انا لا اريد إله ان يجبرني بالسيف على عبادته انا لا اريد هذا الإله
احمد : يا اخي الكريم انت تصور فكرة السيف على القتال لا يا اخي الكريم ماهي الحكاية ممكن ان الانسان يسلم بغير السيف فيه موقف من مواقف الصحابة رضوان الله عليهم مع انسان كان كافر
الاخ رشيد : لكن الاغلبية يسلمون عن طريق السيف الاغلبية لا نأخذ الاستثناء ، القاعدة هي العامة لاناخذ الاستثناء
احمد : يا اخي الكريم هذا مع الرسول صلى الله عليه وسلم عندما جاء يقتله قال لاإله إلا الله محمد رسول الله هذا انسان كافر هو مسلم مع كافر فقتله فجاء رسول الرحمة قال اقتلته بعد ان قال لا إله إلا الله محمد رسول الله فجعل يكرر هذا الكلام الى الصحابي فيقول الصحابي فتمنيت اني ما قتلت نهائيا في هذا الوقت شوف رسول الرحمة ماذا يقول
الاخ رشيد : ولماذا لم يقتله بنفس بنفس لماذا لم يطبق فيه الحد نعرف هذه القصة على فكرة لكن الغاية من أغلبية الناس ، خليني اكمل انت تقاطعني الآن
احمد : معلش رجاء انا ارجو عدم المقاطعة الله يكرمك
الاخ رشيد : لأ لأ انا سمحت لك بالكلام سأتكلم انا ايضا الحديث يقول في صحيح مسلم في كتاب الايمان " امرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله " معنى هذا من لم يقل لاإله إلا الله فدمه وماله ونفسه حلال على المسلم وهذا ما اردنا توضيحه
احمد : نعم لان القرآن أيد كلام الرسول صلى الله عليه وسلم قال وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدوني
الاخ رشيد : طيب هل هذا دين انت تقتلني لاني لست مسلم
احمد : لأ مش شرط يا اخي الكريم ليس على طول انت يهودي كافر تقتل على طول الرسول ارسل لكسرة وارسل لقيصر ارسل رسل سليمان لكي يدعو للرب ارسل لملكة سبأ رسالة يدعوها للاسلام يدعوها للمفاوضة فمن ارتد عن الاسلام قتل وجب دمه وجب وعرضه يسبى وماله يؤخذ لصالح الاسلام ليس لصالح المسلم حتي يصبح هذا المال للاسلام مثلما يعملون اليهود الآن في العراق يأخذون به على المسلمين نفس الفكرة يا اخي الكريم فانا اوضح لك انت قسمت المسلمين في البداية الى مسلم يصلي او الاخ احمد قسم الى مسلم يصلي ممكن يصلي او لا يصلي يا اخي ما في كلام بشكل هذا الرسول صلى الله عليه وسلم يقول الفرق بيننا الصلاة فمن تركها كفر
الاخ رشيد : الاخ احمد تحدث عن الواقع يعني ما نراه في الواقع ليس في التصنيف الفقهي اشكرك الاخ احمد
احمد :و قسمها يا اخي الكريم
الاخ رشيد : نعم هو صنفها ما نراه في الواقع ليس تصنيفا فقهيا اشكرك طيب تعليق الاخ احمد
الاخ احمد : هو في الحقيقة انا ها سيبه للمشاهدين لان في الحقيقة الرجل ناقض نفسه في كل نقطة قالها اولاً قال ان رسول الله من رحمته شوف رحمته قد ايه تضايق علشان الرجل قتل بعد ان قال لاإله إلا الله طيب انا ما قلتش لا إله إلا الله وانه فلان الفلاني رسول الله ايه اللي يديه الحق انه يقتلني فين الرحمة إذا
الاخ رشيد : نعم ان الله يريد ان يرس جند وان يرسل محمد والمسلمين لاجبارك على عبادته
الاخ احمد : وبعدين ايه الإله ده اللي يحول بين المرء وقلبه إذا كان اصلا انا معرفتي لله مش ممكن تكون عقلانية لازم تكون بالقلب إزاي يحول بيني وبين قلبي وبعدين يقعد يعيد ويزيد في نفس النقطة ويناقض نفسه ويعترف انه وجب تجميع الاموال وجب التعضيد
الاخ رشيد : ليس لصالح المسلم لصالح الاسلام ما الفرق
الاخ احمد : لصالح الاسلام ، يعني هو بيعترف قدام الناس كلها ان ده فعلا بيتم وده موجود ويا اخي حرام عليك اتقي الله انا ما قولتش ان المسلمين في التصنيف الفقهي كده انا قلت لك واقعنا اللي موجود في منهم المسلم اللي كذا وفيه منهم المسلم اللي كذا لكن عامة اشكرك على مداخلتك واقول لك الناس استفادوا كتير من اللي انت قلته علشان عرفوا ان حتى لما بتيجي علشان تجادل ربنا بيسخدم مجادلتك دي وبيوريهم مدى التناقض في اللي انت بتقوله
الاخ رشيد : طيب اشكرك اخي احمد نحن نقترب من نهاية البرنامج اعزائنا المشاهدين ، اخ احمد انا اتوجه لك برسالة انه رغم كل ما سمعت لزلت مصر انه يمكن ان الله يرغم الانسان عن طريق الجهاد ان يؤمن به والمسيح لم يقل هذا الكلام بل قال ها انا واقف على الباب اقرع ان فتح احد ادخل اليه واتعشى معه وهو معي ، اعزائنا المشاهدين في نهاية هذا البرنامج اريد ان اقرأ لكم ايضا آية من الانجيل المقدس وهي تقول " فإن مصارعتنا ليست مع دم ولحم يعني ليست مع الناس بل مع رؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع اجناد الشر الروحية في السماويات " فالانجيل يعلمنا ان الصراع الحقيقي هو مع اجناد الشر الروحية لا مع الناس يعني مع الشيطان وابليس وجنوده ليس مع الناس الذين هم من لحم ودم بينما الاسلام يعلم الانسان ان صراعه مع الكفار مع النصارى مع اليهود يعني مع ناس من لحم ودم وما رأيناه في الاسبوع الماضي من قتل وتدمير شئ يدمي القلب ويوضح فعلا ان هذه العقيدة اصولها شيطانية لان ابليس جاء ليقتل ويهلك ولذلك يؤمن الجهاديون بضرورة تصفية الكفار جسديا لاعلاء كلمة الله كما يعتقدون فإن كنت تعتقد بأن القتل ليس شريعة إلهية بل ان الله واهب الحياة لا يمكن ان يشرع القتل فينبغي ان تعيد التفكير إذا في عقيدتك الاسلامية ونحن ندعوك لمعرفة المسيح واهب الحياة مقيم الاموات ومحب كل الخطاة عن طريق قرائتك للكتاب المقدس لان فيه ستتعلم عن المسيح و تتعلم عن حياته وتعاليمه كما قيلت في الكتاب المقدس ، نخبركم عن موضوع الحلقة القادمة سيكون لنا لقاء مع اختبار لاحد المنتصرين العابرين الى محبة السيد المسيح سيشاركنا بهذه التجربة الفريدة فكونوا معنا في الحلقة القادمة نشكركم نستودعكم في يد الرب والى اللقاء .


 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com