22 كانون الأول, 2014
ar-JOen-US

026 - لقاء مع جناب القمص زكريا بطرس
Created on 01/12/2010 05:24:36 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـؤال جــــرئ
الحلقة السادسة والعشرون
تاريخ البث المباشر 9 اغسطس 2007
الاخ رشيد : مشاهدينا الاعزاء مرحبا بكم مرة اخرى في حلقة جديدة من برنامج سؤال جرئ حلقتنا لهذه المرة مميزة بحضور ضيف عزيز على قلوبنا جميعا خادم الرب جناب القمص زكريا بطرس. جناب القمص مرحب بيك
القمص زكريا : يا مرحب بيك وبالمشاهدين الكرام
الاخ رشيد : اشكرك لتكبد عناء السفر والمجئ وتشريفنا في هذه الحلقة جناب القمص
القمص زكريا : فرحة قلبي ان انا اتقابل معاك ومع جميع المشاهدين في بقاع الارض كلها ، احبائي واحباء قلبي
الاخ رشيد : اشكرك . احبائنا المشاهدين في كل مكان موضوعنا لهذه الحلقة هو الاصول العلمية لمنهج المدرسة النقدية وطبعا قبل الخوض في هذا الموضوع كان هناك موضوع تناولته وسائل الاعلام مؤخراً حادثة تقع لاول مرة في تاريخ مصر شخص ولد مسلم لاسرة مسلمة وقبل السيد المسيح ورفع دعوة قضائية رسميا لتغيير هويته ، لتغيير ديانته في الاوراق الرسمية اسم هذا الشخص محمد حجازي الاخ محمد حجازي هو لازال في مصر ويعيش حالة صعبة خصوصا بعد ان تناولت اجهزة الاعلام قصته ونشرت صورته وهو الآن يعيش مختبأ خصوصا بعد اشياء كثيرة وتهديدات الى غير ذلك وتخلى عنه حتى محاميه الرسمي ولم تنصفه اي جهه اعلامية رسمية بل على العكس تم الطعن فيه كشخص وفي نواياه وفي صدق ايمانه هو الآن معنا على الهاتف الاخ محمد حجازي مرحبا بيك
محمد : مرحب بيك يا اخ رشيد انا بأشكرك وبأشكر كل اللي في البرنامج نقبل الايادي يا قدس ابونا
القمص زكريا : يا مرحبتين اهلا بيك قلبنا معاك
محمد : انا سعيد جدا اني اكون معاك يا قدس ابونا لان انت بالنسبه لنا كلنا حاجة عظيمة جدا هم انتقدوني في الاعلام لاني قلت ان انا بحبك لكن انا بأعلن امام الجميع ان انا باحبك جدا يا ابونا
القمص زكريا : احنا بنحب المسيح شكرا جزيلا
الاخ رشيد : امين طيب السيد محمد حجازي سؤال يعني ممكن يطرحه اي انسان لماذا رفعت هذه الدعوى ما كان ممكن تبقى مسيحي معتنق للمسيح في السر من دون ان تعرض نفسك للخطر
محمد : نعم انا باعتقد ان لكل شئ وقت معلوم تحت الشمس يعني ليه انا رفعت الدعوى او ليه رفعتها في الوقت ده بالذات لان كل شئ له وقت معلوم تحت الشمس الرب يسوع المسيح مثالنا الاعظم عاش قيمة30 سنه لم يعلن انه المسيح ابن الله الحي عاش 30 قيمة سنه والناس بتعامله كمجرد نجار لكن لما حان الوقت لما شاءت ارادته الالهية كان لابد انه يعلنها قدام الجميع عامة وكهنة وملوك انا هو وانا باعتقد ان ده وانا كواحد من المتنصرين المصريين اللي عددهم يصل الى آلاف مؤلفة حاليا وانا اقلهم جميعا اعتقد ان ده جه الوقت ان احنا نقول ونتكلم فيه لان احنا كلنا بنعاني من وسائل التعذيب ومطارده والتهميش والدوله مابتعترفش اصلا ان هناك متنصرين في مصر مع ان وجودهم حقيقة ساطعة ده من جانب من جانب تاني انا بارفض ان انا اعيش بشخصيتين وبارفض كمان ان ابني اللي جاي في الطريق يتولد على عقيدة انا مش بأؤمن بها انا اتمني اني انا اربي ابني عل العقيدة اللي انا مؤمن بيها واتمنى ان هو يعيش بشكل طبيعي لان مشكلة اولاد المتنصرين في مصر مشكلة كبيرة جدا لان هم بيعيشوا بشخصيات متذبذبة ومترددة وانا ما اقبلش لابني كده
الاخ رشيد : طيب سؤال في نفس السياق زوجتك ايضا في خلفية اسلامية
محمد : اه زوجتي ايضا في خلفية اسلامية وهي كانت اعتنقت مسيحية قبل ما نتزوج مش زي ما شاعوا في الاعلام
الاخ رشيد : وهذا يقودنا الى سؤال تاني خصوصا انك ذكرت الاعلام ما رأيك بخصوص كل التهم التي وجهت لك سواء من اشخاص او مؤسسات او جهات إعلامية قالوا بأنك تسعى الى الشهرة انك تكذب انك ترغب فقط في الحصول على المال الى اخره من التهم و انت ادرى بها
محمد : يعني انا باعتقد ان في كل الدول القمعية والاستبدادية مافيش مكان لحرية الاعتقاد يعني الجملة دي اصلا مش موجوده في ابجديتهم مجرد ان انت تريد انك تعتنق عقيده فأنت توجه بكل التهم دي انت كده تبقى مجنون ومختل وبتبحث عن الشهرة وصهيوني لغيره من الكلام اللي قالوه في حين انت لو كان في واحد مسيحي اسلم ما كانش هيحصل معاه الكلام ده كان بالعكس كان هتقام له الافراح وكان كل الدوله باجهزتها هتساعده والشيوخ هيساعدوه و العكس بالعكس تماما مش مستغرب انا كل عبارات السب والقذف لكن ما هو بيثير اسفي جدا ان في اشخاص بيختلقوا قصص مش صحيحة وناس تدعي انها تعرفني زي ابو اسلام احمد عبد الله ولا جمال اسعد وانا ليس لي معرفة نهم اطلاقا ولم اراهم في الحقيقة ولا اريد ان انا اراهم يعني
الاخ رشيد : طيب ما هي الظروف التي تعيشها الان الاخ محمد حجازي خصوصا ان الكل يقوم ضدك من حكومة ومجتمع ومؤسسات اعلامية وافراد وتعيش يعني ما هي وضعيتك الان حتي المحامي الرسمي الذي وكلته عن القضية تخلى عنك
محمد : ايوه انا باعيش في ظروف صعبة جدا لاني انا دلوقتي باواجه ما بين الامن اللي بيطاردني علشان يقبض علي بأي طريقة بقي له فترة كبيرة بيطاردني وما بين المتطرفين اللي برده هددوني بتهديدات كتيرة بالقتل ومابين عامة المسلمين اللي اي واحد فيهم مستعد يخدم الاسلام بان هو يقتلني فانا مش قادر اتحرك في الشارع مش قادر اتنقل و خاصة بعد ما في فتاوي صريحة اتقالت باهدار دمي زي فتوى الشيخ المهدي رئيس الجمعية الشرعية وعضو مجمع البحوث الاسلامية اللي قال على مرتد يجب قتله اما بخصوص انسحاب الاستاذ ممدوح فانا باقول ربنا يباركه على وقوفه معايا في القضية لحد كده لكن هو الاستاذ ممدوح الحقيقة هو اتهدد و اتهدد من الشيخ البدري ان هو رفع عليه دعوة ازدراء اديان واتهدد مرات كثيرة بالقتل وده السبب الحقيقي لانسحابه من القضية وليس كل ما قيل ايضا يعني
الاخ رشيد : طيب ما هي الرسالة التي تود ان توصلها الى جمهورنا من المشاهدين سواء كانوا مسيحيين او مسلمين
محمد : انا مش ها اقول غير الرسالة العظيمة اللي قالها الكتاب المقدس من سيفصلنا عن محبة المسيح أ شدة ام ضيق ام اضطهاد ام جوع ام عري لا شئ في الارض ولا في السماء ولا اي خليقة اخرى يمكن ان تفصلنا عن محبة الله التي هي في ربنا يسوع المسيح
الاخ رشيد : طيب جناب القمص قبل ان نغلق مع الاخ محمد حجازي هل لديك سؤال او تعليق على موضوعه
القمص زكريا : انا قلبي وياك يا محمد و الحقيقة يا محمد العيب ما هواش على حد ابدا في الدولة ولا ناس العيب اساسا يا اخ رشيد كما تعلم وانت مسلم سابق العيب هو في صلب الدين الاسلامي الذي يحض على قتل المرتد والذي يمنع حرية الانسان لا يريد حرية لاحد ، واللي بيعتبر ان خروج اي واحد من الدين الاسلامي هو عار وسبه والكبرياء والشرف الى آخره وبعدين اللي عايز اقوله ان التيار اكبر من ان هو يقاوم في هذه الايام التيار اكبر والمفروض ان الدولة تدي الحريات للاشخاص يعبروا عن رأيهم هو حر عايز يبقى مسلم عايز يبقى مسيحي عايز يبقى يهودي عايز يبقى درزي اللي هو عايزه لان الحريات مكفولة بحسب حقوق الانسان
الاخ رشيد : وفي الحقيقة هذا قمع للمسلمين وليس للمسيحيين يعني المسلم مقموع وليس له الحق في الاختيار
القمص زكريا : بالظبط كده وبعدين هو قال كلمة لطيفة من سيفصلني عن محبة المسيح هو الحقيقة عزيزي الفاضل ان الاضطهاد المسيح سبق فقال لنا عليه في العالم سيكون لكم ضيق بس اسمع و لكن ثقوا انا قد غلبت العالم الدولة الرومانيه كانت ضد المسيح شخصيا والمؤمنين به لكن آن الوقت الى ان اندحرت الدولة الرومانية وارتفعت راية الصليب فلا نخشى اطلاقا على عمل المسيح ، المسيح مش احنا اللي بندافع عنه هو اللي بيدافع عننا ربنا وياك ويثبتك وقلوبنا معاك وصلوتنا وياك وفوق الكل المسيح معك
الاخ رشيد : امين الاخ محمد حجازي انا اطلب من المشاهدين الآن كلنا نتحد في صلاة جميعا ونطلب من جناب القمص ان يقودنا في صلاة قصيرة لاجل وضعية الاخ محمد حجازي وزوجته ونضعهم في عناية الرب لنتحد جميعا مؤمنين في العالم اجمع حتى نصلي من اجل هذا الاخ اتفضل جناب القمص
القمص زكريا : باسم الآب والابن والروح القدس الاله الواحد امين يا رب نوصيك على ابنك محمد الذي قبلك واحتمل كل هذا من اجل اسمك انت تسنده انت تقويه وتقوي امثاله الكثيرين والكثيرات تحفظهم في يمين برك العالية بحسب وعدك من يمسكم يمس حدقة عينه انت اللي سهران علينا فثبت ابنك وشدده قويه واعطيه الغلبة والنصرة كما هو مكتوب يعظم انتصارنا بالذي احبنا لك كل المجد والكرامة من الآن والى الابد امين
الاخ رشيد : امين . اشكرك الاخ محمد على وقتك الثمين وعلى مشاركتك في هذا البرنامج ونحن معاك قلبا وايضا بالصلاه وايضا متحدين معاك و ربنا يكون معاك
محمد : شكرا ليك وربنا يخليك
القمص زكريا : العفو يا حبيبي
الاخ رشيد : اعزائنا المشادين الآن ننتقل الى موضعنا لهذه الحلقة عن المدرسة النقدية والتي تشكل منهجا واضحا مشى عليه جناب القمص من اول خدمته لاحبائنا المسلمين اعترافا منا ومحبة منا لجناب القمص وتقديرا للعمل الذي قام به اعددنا مفاجأة عبارة عن قصة قصيرة جدا نعرض فيها مسيرة جناب القمص لنشاهد هذه القصة معا
: جناب القمص زكريا بطرس صار ظاهرة دينية بل ومدرسة نقديه ايضا بدأ الخدمة في سن مبكر من حياته
: الخدمة عموما بدأت في الشبا ب المبكر بدعوه من احد اباء الكنيسة البلد اللي انا كنت عايش فيها ودعاني ان انا اروح اخدم كان عندي في الوقت ده حوالي 15 سنه
: اهتم بالاسلام والمسلمين منذ زمن
: نشأت في جو يفرح بخلاص الاحباء المسلمين اول واحد ربنا سمح ان انا اعمده من احبائنا المسلمين كان سنة 1963
: سجن وعذب لاجل ذلك
: انا دخلت السجن مرتين ، المعتقل المرة الاولى سنة 81 ودامت حوال عام او بالتحديد 318 يوم لما اعتقلت المرة الثانية وكان نتيجة للتعميد ايضا تعميد المسلمين
: ثم تم ترحيله خارج مصر
: وفعلا تم الاتفاق ان انا اروح استراليا ومن استراليا بعد 3 سنين انا طلبت نقلي الى كان قريب من مصر علشان ولادي يقدروا يجولي
: وعظ في الكنائس وعلم خدم في البال توك وعلى الانترنت وكان ظهوره على قناه الحياة صدمة للجميع
: بدأت في خدمة البال توك وبعدين بدأنا في خدمة قناة الحياة والرسالة وصلت الى العالم اجمع
: دافع عن الايمان المسيحي بشجاعة نادرة شرح الاسلام بجرأة لم يعهدها احد من قبل
: كان فيما انزل بالقرآن عن رضاعة الكبير عشر رضعات معلومات فنسخنا بخمس معلومات
: قال عن الحجة بالحجة والسؤال بالسؤال استدل بامهات الكتب والمراجع
: صفحة 583 ، لسان العرب للامام بن منظور الجزء 2
: صار الكثيرين ضده
علي جمعه : اجر قناة وفاتحها يقل ادبه على المسلمين نرد عليه وهو مش عايز يقتنع لازم اتجاهله هو واللي مشغلينه واللي فاتحين له القناة الناس فاهمه كده فاهمين ان الازهر مأثر انه ما بيردش عل زكريا
: في الفضائيات
عمرو اديب : الراجل اللي بيطلع ده بيتكلم على الاسلام والمسلمين حتى مش قادر اقول اسمه
صابرين : انا بقيت لما بأ تفرج على القناة دي بأنهار بكاء وبيجيلي صداع جامد جدا وباتعب قوي لاني مش عارفه اعمل ايه
: وعلى الانترنت وفي الجرائد ايضا تم سبه وشتمه وتهديده
عمرو اديب : بلطجي ديني انا عيزك لو دكر تطلع في المحطة وقول المحطة دي صاحبها فلان هو لو في مصر كان الباش مهندس روح بيتهم ما كانش روح بيتهم
: لكنه ظل يناضل ولم يثني بأي شئ لان فضل القوة ليس منه
: وربنا قال انت مش بنفسك مش هتشتغل بمجهوداتك مش هتنفع انت راجل كبير وما تنفعش وما عندكش صحة انا اللي ها اعمل بقى واشتغل ومن هنا بيعود المجد كله للرب
: وهو اليوم يقول لكل مسيحي
: الكنيسة لابد ان تنفتح على العالم وتصل بالرسالة الى الكل توصل رسالة الحب رسالة الخلاص الناس غلابة مش عارفين حاجة ياما جوابات بتيجي وبيقولوا احنا ما كناش بنعرف حاجة عن المسيحية الناس عايزة الرسالة
: فياترى اي مدرسة هذه ، كيف ولماذا، حقيقة هذه المدرسة واهم الاعترضات عليها إجابات في سؤال جرئ
الاخ رشيد : مشاهدينا نطلب من جناب القمص تعليق عن اللقطات التي رأيناها معا وفعلا هي لقطات مؤثرة ومعبرة
القمص زكريا : انا بأشكركم اولا من اجل هذه التجميعة الكبيرة اللي انا فوجئت بها امور بتمر لكن لما بتتجمع كده مع بعضها بيبقى لها وضع تاني انا بأشكركم على المجهود الجبار
الاخ رشيد : ده اقل شئ نقدمه لجنابك
القمص زكريا : وللطقم كله العامل في القناة انا آلة استخدمها ربنا اواني خزفية خزفية يعني طينيه استخدمها الله علشان خاطر يبوق من خلالي لا اكثر ولا اقل انا لا لي حاجة ولا محتاجة في اي شئ لكن انا انسان ربنا ملأ قلبي بحب فاض الحب ليغمر المحرومين هذا هو دافعي وهدفي لخلاصهم وانا بأشكركم من اجل البرنامج الرائع ده ربنا يباركك
الاخ رشيد : اشكرك ونبيدي موضعنا للمشاهدين الذي طالما انتظروه حتى انهم يكتبوا تعليقات على الصفحة ننتظر هذه الحلقة بشوق وبشغف نريد ان تحدثنا جناب القمص عن خلفية المدرسة النقدية التي تبينت منها منهجا في خدمتك
القمص زكريا : امين ، انا بأشكر ربنا ان هو قادني اولا الى العمل دونما ادري خلفياته وجذوره واصوله وعلشان كده انا باعتبرها دعوة الهية قبل ان تكون دعوة دراسية او منهجية فالله دعاني علشان خاطر اواجه المسلم بحقيقة ما عنده في الكتب ربما هو يجهلها مش بس ربما ده يقينا لان لاتسألوا عن اشياء ان تبدى لكم تسيئكم فما فيش اسئلة بيروحوا للمشايخ ما بيجاوبوش المشايخ ما بيتعرضوش للحاجات دية فانا بس مجرد ما بأفتح الكتب وبقرأ اقول له يا عم انت ترضى ان يكون ده مصيرك ودي حياتك وده دينك الى آخره المدرسة اللي اكتشفتها يعني الجذور بتاعتي اللي ربنا قادني اليها وهي المدرسة النقدية احب الاول اقول ان في مدرستين وكل انسان في العالم وفي الخدمة له منهجه وله طريقته وله اسلوبه واحنا لا نتصادم ولا نتعارض لكن ده كله بيؤدي في النهاية الى مجد المسيح وخير النفوس وخلاصهم ففي مدرسة هي المدرسة التقليدية في الكرازة اللي هي الكرازة بالانجيل يطلع آيات من الانجيل يوجهها الله بيحبنا احنا ابتعدنا عنه وانفصلنا صار حكمنا هو الموت المسيح اتى علشان خاطر بمبادرة لخلاصنا اللي يقبل يخلص وينال حياة واللي بيرفض ذنبه على جنبه هذه هي الرسالة البسيطة بتاعة الكتاب المقدس بس لما بنيجي نتقدم بيها الى انسان عادي بيقبلها ما عندوش خلفيات لكن لما بأجي اتقدم بيها لخلاص المسلم واقول له الانجيل بيقول عنده 600 اعتراض داخلي حتى ان ما كانش هيعبر بيه بلسانه
الاخ رشيد : ده محرف
القمص زكريا : محرف ايوه والمسيح بيحبك المسيح مين اللي انتم بتعبدوه
الاخ رشيد : عنده نسخة تانيه عن المسيح في قرآنه
القمص زكريا : بالضبط المسيح مات على الصليب علشان خاطر يخلصك آه بتعبدوا اله مصلوب يعني عنده ردود جاهزه مبرمج مخه بيها فانا لما أجي اكلمه عن محبة المسيح ما فيش الباب مقفول طيب نعمل ايه نزيل الاول المعطلات والمعوقات ولما نيجي نزرع ارض لازم ننضفها من اللي فيها علشان نبذر البذار فده منهج المدرسة النقدية ايه هي المدرسه النقدية المدرسة النقدية هي مراجعة التراث كله بما فيه من عقائد وايمان وادب وتاريخ وعلم وسياسة وفن على الادوات العلمية هل يا ترى التراث ده والكتاب ده صح نبتدي ندرسه بالعقل والمنطق والدليل والبرهان لحد ما يثبت صحته او يثبت بطلانه
الاخ رشيد : مسائلته يعني
القمص زكريا : مسائلته او يثبت بطلانه المدرسه دي نشئت في الشرق والغرب بدايتها في الغرب في القرن 17 م متأخرة في عهد ديكارت اللي قال انا اشك فانا افكر فانا موجود لكن في الشرق كانت بدري شوية يعني مدرسة الكلام ظهرت في القرن الاول الهجري علم الكلام ومدارسه وانشقت منه مدارس كثيره بقى طلعت منه المعتزله طلع منه الاشاعره يعني موجود من قبل كده وبعدين ابن حزم الاندلسي في القرن الخامس الهجري يعني ال 12 م كان صاحب هذه المدرسة ايضا في الغرب الاندلسي لما ابتدأ يطبق منهج العلم على مسائلة التراث فده امر قديم قوي وموجود من زمان النشئة بتاعة المدرسة والهدف بتاعها هو مسائلة على رأيك مسائلة كل أثر وكل نص موجود على هذه الاسس العلمية والمبادئ العامة
الاخ رشيد : طيب كيف طبقوا العرب انت اعطيتنا لمحة قصيرة عن بدايته في الغرب ثم بدايته في الشرق كيف طبقوا يعني بعض الامثله حتى المشاهد يعني بعض الكتب بعض الاصدارات مثلا التي صدرت في هذا السياق
القمص زكريا : بالضبط زي ما قلنا ان في الغرب نشأ تعرض ايضا الكتاب المقدس للنقد في الغرب
الاخ رشيد : كتير جدا
القمص زكريا : بدأه فيلسوف اسمه اسبينوفا فيلسوف هولندي وكان يهودي الاصل فلما نقد الكتاب المقدس شرحه وجم بعديه على منهجه وابتدأو الناس يبنوا العمليات دي وينقضوا الكتاب المقدس بوضوح النقد ده اساسه وهدفه انه بيشوف الاُثر فيه حقيقة ولا مافيهش حقيقة على حق ولا على باطل فلما بحثوا المدرسة نشأت هناك ونقدوا الكتاب المقدس ثبت الكتاب المقدس ليه ؟ لانه يحوي الحق فلما طبقوا المنهج العلمي لاقوه على حق ولذلك بطلت المدارس النقدية اللي كانت بتهاجم الكتاب المقدس وظل الكتاب المقدس راقعا هامته وعايز اقول لحضرتك حاجه جميلة قوي المشاهدة كمان يحب يعرفها واحد من النقاد دول أنشأ مطبعة علشان ينشر الكلام ضد
الاخ رشيد : خصيصا يعني
القمص زكريا : خصيصا اه ضد الكتاب المقدس لنقده فلما ابتدأ يقرأ الكتاب المقدس وربنا لمس قلبه في آياته انفتح واتغير ف إيه اللي عمله ؟ كرس هذه المطبعة بذاتها لنشر الكتاب المقدس في كل العالم هو بذاته
الاخ رشيد : ربنا يعني بيغير مثلما فعل مع شاول من شاول الى بولس
القمص زكريا : شئ عجيب ايوه مثل
الاخ رشيد : من العداوة الى طريقه
القمص زكريا : ده سليم واللي حصل كمان في الشرق بقى عندنا ظهرت مدارس للنقد غير القديمة بتاعة ابن حزم ومدرسة الكلام او علم الكلام والمعتزلة والاشاعرة الى آخره
الاخ رشيد : حتى هذا يقال انهم اخذوه عن الفلسفة اليونانية وبعدها اطلعوا على ما قبله يعني
القمص زكريا : ايوه ده تمام لكن لما نيجي للعصر الحديث ونشوف مين اللي طبق الكلام ده منهم نجد ان هم طبقوه على علم الحديث اولا علم الحديث وابتدأوا أن هم يطبقوا عليه الادوات العلمية فظهر ان علم الحديث على باطل معظمه على باطل وابتدوا بقى يلزقوا فيه ويعالجوه طب نحط علم التجريح علم التعديل نحط علم الرواه الروايه قعدوا يلزقوا فيه وفي الاخر برضه وصلوا الى حل انه ما ينفعش خالص واحد زي احمد منصور وعبد الفتاح عساكر وغيرهم قالوا ان الحديث ده ما ينفعش لازم يترمي في الزباله ده معمول في القرن الثاني الهجري والثالث الهجري ولذلك سموا انفسهم القرآنيون وهم اللي دلوقتي بيقبضوا عليهم مباحث امن الدولة في مصر
الاخ رشيد : احنا عملنا الحلقة الماضية تقريبا ليست احاطة شاملة لكن عملنا بعض الاشياء عن القرآنيون
القمص زكريا : ده حلو خالص . امتد هذا العمل بقى ايضا الى القرآن ودي يعني هو توقف عند الحديث لكن في بعض الناس اخدوا جرأة وحرية انهم يناقشوا القرآن
الاخ رشيد : مثل من
القمص زكريا : طه حسين بعد ما أخذ ان يطبق هذا المبدأ على الشعر الجاهلي وطلع ان الشعر الجاهلي اغلبه منحول منحول يعني ايه مكتوب تزوير
الاخ رشيد : نعم ينسب زورا الى اشخاص غير كاتبيه
القمص زكريا : الى شعراء قدام ليه بقى عايزين يثبتوا ان كلام القرآن كلام عربي ده تحليل طه حسين كلام عربي فيألفوا اشعار فيها الكلمات بتاعة القرآن وينسبوها لمين للقدام ابن السلط زهير امرؤ القيس ينسبوها هو يويمها كان عايش علشان خاطر يشوف ده الدراسة على الشعر الجاهلي وفي اثناء الشعر الجاهلي اللي صادروه في اثناء هذا الكتاب كتب فيه حاجات الكتاب ده عندي وموجود على الانترنت
الاخ رشيد : وصدرت نسخ منه منقحة ازالو منها كل
القمص زكريا : لا ده بعد كده بقى اجبروه يعمل كتاب تاني عن الادب الجاهلي لكن الكتاب الشعر الجاهلي موجود لازال فاللي حصل انه طه حسين لمس القرآن كده لمسات على خفيف فقال طه حسين ان قصة اسماعيل و ابراهيم ليست صحيحة اللي مذكورة في القرآن ليست صحيحة القصة دي ، دي حاجة وبعدين قال حاجة تانية انكر القرآت السبعه انها تكون موحى بها من الله قال دي لهجات القبائل ده اثبات علمي ثم طعن في نسب النبي محمد ويقول كده في التقرير المكتوب عنه طعنا مشينا وبعدين حاجة اخرى انكر ان الاسلام هو دين ابراهيم اثبت انه ولا دين ابراهيم ولاحاجة من اللي كانوا بيقولوا عليه فإذا ده نفض للقرآن صريح بس بعد كده شالوه من وزارة المعارف كان وزير للمعارف شالوه من التدريس في الجامعة كان استاذ في الجامعة عميد الادب العربي وقدموه للمحاكمة في النيابة والنيابة اقرت ان الكتاب ملئ بالحاجات دية بس التمست له العذر قلت ده بحث علمي والرجل ليست عنده نية الإساءة للاسلام
الاخ رشيد : له مخارج
القمص زكريا : له مخارج لما يحبوها يعملوا لها مخارج وحفظوا المحضر جه بعديه بقى ايضا ده فتح الباب جه بعديه كثيرون في كل الدول العربيه بعديه في مصر جه حامد ابو زيد احمد نصر حامد ابو زيد وعملوا له قضيه علشان خاطر يطلقوا مراته منه وهرب راح هولندا وجه بعد منه ايضا بعد نصرحامد اللي طعن في الاسلام ناس كثيرين اخرى زي مثلا النص المؤسس ومجتمعه الشيخ خليل عبد الكريم و سليمان رشدي
الاخ رشيد : نعم سليمان رشدي في آيات شيطانية
القمص زكريا : آيات شيطانية وآخرون بقى في كل الدول العربية
الاخ رشيد : فرج فوده انتقد الاسلام ايضا في الحقيقة الغائبة انتقد في نصوص القرأن
القمص زكريا : فرج فوده واتقتل يعني انا عارف ان وقت البرنامج ان هو ضيق وعلشان كده انا بأختصر لكن ممكن تحطوا الاصل اللي انا بعته لكم تحطوه على السايت علشان كل الناس تشوف الاسماء دي بكل تفصيل
الاخ رشيد : نعم طيب اشكرك وفعلا سنعد المشاهدين بأننا سنضع على موقعنا على الانترنت الكلام لانه كثير جدا وهناك عناوين كثيره لكتب وكتاب وغيرهم من باحثين حتى يكون المشاهد على اطلاع ايضا هل ممكن تحدثنا جناب القمص عن اهمية نقد الاسلام في الكرازة للمسلمين كثير من الناس ربما لايرون اهمية النقد في الكرازة ما علاقة الكرازة بالنقد ما هذا اسلام يعني ما علاقة الكرازة به انتقاد عقائد الاخرين
القمص زكريا : اه حلو قوي ده سؤال جميل جدا وجوهري وانا بأشكرك عليه ها ادي شوية تشبيهات ونعمل لها تطبيقات لانه قيل عن السيد المسيح انه بغير مثل لم يكن يكلمهم لان على رأي اللغة العربية بيقول ان التشبيه فيه امتاع وفيه اقناع لانه مثل واقعي اه يا سلام مزاج وبعدين فيه اقناع لانه دليل مقنع هاجيب الزرع لما يجي الرجل الفلاح عايز يزرع الارض انا كنت اشرت الى كده قبل كده لما يجي يزرعها لما يلا قيها مستوية بيزرع لكن لما يلاقي فيها هضاب ويلاقي فيها حجر لازم ينقي الارض من الحاجات دي الاول وإلا مش هتقبل اليذار وعلشان كده الرب قال لارميا ما هو لما نربط الكرازة بالكتاب المقدس لان احيانا الكرازة احنا بنربطها بعقلنا وبالمنطق وبالناس هيقولوا ايه ووقعها ايه على الناس ونسيب اسلوب ربنا ودي الخطورة و المشكلة لكن نرجع لهدف ربنا وخطة ربنا يستقيم المعنى الرب قال لارميا في اصحاح 1 عدد 9 " اقمتك رقيبا على هذا الشعب لتقلع وتهدم وتبني وتزرع يعني تقلع تزرع "
الاخ رشيد : لحظة يا جناب القمص يقول المخرج هناك مكالمه سآخذها وبعد ذلك نعود سامحني الو اتفضل الاخ طارق من المانيا
طارق : ايوه سلام المسيح لك الاخ رشيد والاب زكريا
الاخ رشيد : سلام المسيح معك اتفضل الاخ طارق
طارق : باسمي وباسمكم وباسم المشاهدين كلهم سلام من قلبي للرب يسوع ، اشجع الاخ محمد ايضا واقول له لاتخاف إذ انا كمان من خلفية اسلامية انا ايضا من خلفية اسلامية سلمت حياتي للمسيح
الاخ رشيد : نشكر الرب من اجلك الاخ طارق
طارق : واقرأ الانجيل واحاول ان اطبق حياتي كما ورد في الانجيل الشريف ولكن يوجد شئ في الانجيل قال الرب لبطرس على هذه الصخرة ابني كنيستي وابواب الجحيم لا يقدر عليها واليوم امثالكم وامثال قناة الحياة هو صخرة الرب فأنا عندي طلب خاص رسالة خاصة عندي واحب اوجهة لبرنامجك يا اخ رشيد ومن قناة الحياة قبل كل شئ انا كوردي ويوجد 50 مليون كوردي تقريبا من 45 مليون الى 50 كوردي والشعب الكور قريبا جدا من الله ولكن مع الاسف لا يوجد اي قناة كوردي مسيحي فرجاء باسمي وباسم اخوتي الى قناة الحياة الاسبوع لو ساعة واحدة يتكلم اللغة الكوردية عن حياة المسيح هذا يكون جيدا جدا
الاخ رشيد : اشكرك الاخ طارق وطلبك سنحيله على الجهات المسئولة عن الموضوع في قناة الحياة ونطلب من الرب ان تتم امنيتك هذه
طارق : لان الشعب الكوردي قريبا جدا من الله ولكن يوجد اكثر من 20 مليون لا يفهمون العربية ولا ينطقون العربية
الاخ رشيد : الرب يدبر الرب سيدبر سنصلي من اجل الموضوع
طارق : ممكن سؤال
الاخ رشيد : نعم اتفضل
طارق : اما بالنسبة للاخ محمد فكل واحد يا اخي كل واحد يسلم حياته للمسيح يرى اضطهاد من المسلمين اريد ان اوجه رسالة صغيرة جدا واكون من الشاكرين للبرنامج يعني
الاخ رشيد : اتفضل بسرعة باختصار من فضلك
طارق : كلمتين مكتوب يالقرآن ولا تأكلوا اموالكم بينكم بالباطل واريد ان اقول للشعب الكوردي اين انتم بالقرأن واين انتم بين الإسلام وشكرا
الاخ رشيد : اشكرك الاخ طارق جناب القمص سامحني انا قاطعتك كنت في ملئ افكارك لكن معذرة اتفضل
القمص زكريا : لا احنا يهمنا الاحباء المشاهدين واتصالتهم هو ده الهدف اللي معمول والا كنا عملناها حلقة وتذاع وخلاص
الاخ رشيد : اشكرك على تفهمك اتفضل كمل الفكر
القمص زكريا : لكن بالتأكيد دول لهم الاولوية وانا مقدر هذا كنا بنقول يعني ليه لازم النقد يعني احنا ما بنسمهشي نقض بالضاض في فرق
الاخ رشيد : ليس هدم
القمص زكريا : هدم لكن ده بنسميه نقد الدال يعني اظهار المحاسن واظهار المساوئ علشان توصل للحقيقة ده اللي احنا بنعمله نأخذ مشهد تاني او مثال آخر من الجراح الطبيب بنروح للجراح يقول الاخ ده لازم يتعمله عملية جراحية ، ايه ؟ نفتح بطنه ، يا خبرك ابيض ليه ؟ عنده البعيد سرطان احنا لازم نشيل السرطان من البطن . طيب مش ممكن بشوية ادوية ومراهم كده وتعالح الموضوع ؟ يا عم ده سرطان ده مرش مستتشري محتاج الى مشرط الكتور مش بيكره المريض في فرق لازم نفهم نفهم بين الطبيب الجراح وبين الجزار مع احترامي طبعا للجزارين لاني باعتقد ان فيه كتير من الجزارين بيسمعونا لكن الفرق بين الاتنين ان الجزار بيدبح الدبيحة وهي حية يمسك الخروف يذبحه زي مسعد الزرقاوي ويشد رقبته ويخلصنا لكن الطبيب مش كده الطبيب يريح اللي قدامه وبعدين يدي له بنج وبعدين يشرط ويعالج وبعدين يربط ويداوي لانه عايز حياه الانسان مش موته
الاخ رشيد : هدفه المداواه
القمص زكريا : هدفه المداواة فلازم يستخدم المشرط لان ده العلاج الوحيد ففي بعض الشخصيات ما تنفعش فيها ابدا وخصوصا لما يكون سرطان مستشري زي دين من الاديان مستشري في العقول فلابد من مشرط علشان خاطر يقطعه ويبان حقيقته ان هو كده ، مثل اخير في الموضوع ده لما يبقى عندنا واحد مغمى عليه وعايزين نفوقه لو روحنا طبطبنا عليه ونقوله ازيك يا حبيبي إزاي الصحة اتفضل قوم مش هيسمع اصله مش هنا ده مغمى عليه محتاج لشوية مياه ترشه على وشه يفوق وان ما فقش بالميه ولا مؤاخذه بنعمله لسعه كده انا بأسميها بقى ايه شوت شارب شك فإذا ده اللي احنا بنعمله تفويقه للمغمى عليهم 14 قرن من الزمان ادوا لعقلهم اجازة ولا تسألوا عن اشياء خلاص لكن المصير الابدي ايه ؟ ده مجرد ان انا بأقول له مصيرك الابدي ايه هل كتابك ده هيوصلك للمصير الابدي ولا هيوصلك لحته تانية مجرد ان احنا بنفوقه فأنا بأعتقد ان ده مبدأ هدفه مقدس ودافعه مقدس واسلوبه قد يبدو ان هو جارح لكن
الاخ رشيد : ممكن البعض يقول مثلا ربما هذا الاسلوب ينجح في ترك المسلم لدينه لكن ليس بالضرورة ان كل مسلم يترك الاسلام سيقبل المسيح
القمص زكريا : بالضبط هذا الاعتراض ايضا فيه شئ كبير من الصحة ليه لان فيه محطة متوسطة بين الاسلام وبين الحق في اي مكان المسلم لما يقول انا هأعمل مسيحي اديك شفت الاخ محمد اهه عملوا فيه ايه وآخرين اتحطوا في المعاقل وفي السجون وغياهيب الظلمة لكن لما يقول انا هأبقى ملحد مافيش مشكلة ملحد مافيش مشكلة علماني مافيش مشكله فلابد ان هو يأخذ مرحلة متوسطة ليأمن الاضطهاد والضرب وفي حاجة تانية يأخذ فرصة يفكر بيرفض الاسلام ممكن يكون في مرحلة متوسطة او محطة متوسطة يدرس فيها كل الاديان بما فيها المسيحية
الاخ رشيد : وهذا حصل معايا شخصيا وحصل مع الكثيرين الذين اعرفهم لانه لا يمكن يعني الانتقال المباشر هناك فترة الانسان يصير يشك في كل شئ
القمص زكريا : وبعدين عايز اقول حاجة الله يعلم الذين هم له هيجبهم بقى ملحد بقى دورزي بقى كافر ها يتنه يقرع على الباب انا واقف على الباب واقرع يعني قرع على الباب عرفه حقيقة الاسلام فسابه مش هيتركه هيقرع عليه ايضا لحد ما يكمل له المشوار
الاخ رشيد : اشكرك نبدأ في اخذ بعض المكالمات الهاتفية ثم نكمل لازلت نقاط اخرى في الموضوع الو اخت لندا
لندا : ايوه
الاخ رشيد : اهلا بيك في البرنامج اتفضلي
لندا : اهلا فيك ايوه احب اقول اختباري منذ سنه تقريبا كنت اسمع الاب زكريا واسمع كلام عن القرآن وعن محمد وما بيعملوا فيه مش عارفة شو احكي مش عارفة الصراحه فتح قلبي ودخل الرب حياتي انا وسبع اطفال اتعمدنا باسم المسيح
الاخ رشيد : امين نعم وانت من خلفية اسلامية كنت مسلمة
لندا : ايوة كنت مسلمة نعم
الاخ رشيد : طيب اشكرك على المداخلة واشكرك على المكالمة اخت لندا ، نحاول ان نأخذ هذه المكالمة الاخرى سيد مرقس اهلا بيك
مرقس : حبيبي مساء الخير
الاخ رشيد : مساء الخير
مرقس : الله معكم بركاتك يا ابونا زكريا
القمص زكريا : الله معك
مرقس :انا اول كل شئ اشكر اللي وراء الكواليس كمان على احترامهم المتبادل يعني خلوني على الخط بس كمان بس نسمع صوت ابونا كمان على التليفون انا كنت حابب اسأل ابونا زكريا
الاخ رشيد : اتفضل
مرقس : الله يزيد فضلك شكرا ، اخواتنا الاسلام بيقولوا الله اكبر فبيرجعوا وقت يقولوا على محمد صلى الله عليه وسلم فاحنا حابين نعرف ايش معناه ان الرب اذا ما كان في اكبر منه شو بيقولوا الله صلى الله وسلم ليش بيقولوا هل فيه الله اكبر من الرب بس كنت عايز اعرف معناه شرح لكلمة صلى الله اذا ما في الله كبير هو اذ ما بعرف
الاخ رشيد : اشكرك سؤالك واضح سيد مرقس
مرقس : حبيبي اشكركم كتير كتير وبركاتك يا ابونا
الاخ رشيد : خلينا ناخد مكالمة اخرى وبعدين نأتي للتعليق جناب القمص سامحني سيد رامز من اسبانيا اهلا بيك
رامز : سلام المسيح ليكم ولابونا زكريا وربنا يقويه في مشواره بس انا لي سؤال عنده هل لو يا ابونا ما كانش فيه الاضطهاد في مصر اللي جه في عصر السادات وما بعده هل كنت هتأخذ نفس الاتجاه التبشيري واشكرك واطلب منك انك تصلي لي ولاسرتي
الاخ رشيد : اشكرك سيد رامز على السؤال تحب التعليق على هذه الاسئلة وبعد ذلك نمر لمكالمات اخرى
القمص زكريا : احنا بنشكر الرب من اجل عمله في اختنا لندا اللي اتصلت وربنا يكمل عمله ويثبتك وينميك في طريقه امين وبالنسبه لاخونا مرقس في اسئلته احنا كنا لمسنا الحاجات دي في الحلقات في التطويل واحيله على هذه الحلقات لكن بإختصار الله واكبر الله واكبر ده اسم من اسماء القمر على اساس ان القمر اكبر من الشمس مش حجما اعظم لان الشمس ده ايمان الجاهايين الشمس لما بتيجي الظلمة بتخاف وتختفي ده تحليلهم لكن مين اللي بيجرؤ على الظلمة وينيرها القمر يبقى القمر اكبر من الشمس واعظم منها محمد كان هدفه ان هو يكون دوله بالاساس فحاول ان هو يخطو بود القريشيين و عباد الاوثان و ود اليهود و ود النصارى او المسيحيين فاليهود رفضوه والمسيحيين رفضوا بعد ما كان عامل القبله القدس رجع تاني عملها على مكة فلما فشل مع اليهود والنصارة ثبت على القرشيين اوالوثنيين وابتدا ان هو يتبنى حاجتهم ويرضيهم واكبر دليل على ذلك هو حديث الغرانيق العلا اللي هو في صورة النجم وبعدين ابتدأ يفوق ان العملية مكشوفة قوي فقال لا لا ده الشيطان اللي اوحى لي بالحاجات دي ونسخت فمن ضمن الحاجات اللي عملها اخد مراسم الحج كلها شعائر الحج مناسك الحج كلها والحجر الاسود رغم انه معروف اساسه وعمر بن الخطاب وقال له انت حجر لاتضر ولا تنفع ولكن لولا اني رأيت الرسول يقبلك ما قبلتك يعني معروفه بس هو اخذها ارضاءا لاهل قريش علشان يدخل مسالم الى مكة
الاخ رشيد : كلمة صلى الله عليه وسلم اللي سأل عنها
القمص زكريا : صلى الله عليه وسلم انا تقابلت مع ناس كتير وخصوصا بيتيح لي الفرصة في النقاش على البال توك فواحد من المتحمسين قوي بقول له هو اول ما بيبتدي بيقول بسم الله الرحمن الرحيم الله ما صلي على سيدنا محمد فقلت له قبل ما تقول مدخلتك قول لي بس يعني ايه صلى الله على محمد قال لي ما هو انتم جهلة قلت له الله يسامحك وانا جاهل وعايز اتعلم
الاخ رشيد : ده اول اتهام مباشر دائما
القمص زكريا : بأفرح انا بالناس اللي زي كده قلت له بس انا عايز اتعلم قول لي قال لي يعني بارك اللهم بارك على محمد
الاخ رشيد : وهذا جواب اغلب المسلمين تقريبا
القمص زكريا : قلت له طيب انت حافظ التحيات في الصلاة قال لي اه طبعا
الاخ رشيد : التشهد اللي بيسموه التشهد
القمص زكريا : قول لي بقى اللهم صلي على سيدنا محمد وآلي سيدنا محمد كما صليت على سيدنا ابراهيم وآل سيدنا ابراهيم قل فقال فلخبط وانا سمعت مراته بتوشوشه هو ممكن يكون من انفعاله يعني مش باقول ان هو جاهل يعني فقلت له الحاجة قالت لك على الكلام بعد ما بيقول الله ما صلي على سيدنا محمد و و و يرجع يقول ايه ؟ اللهم بارك على سيدنا محمد وعلى وعلى يبقى إذا يصلي غير يبارك فإذا يظل السؤال باقيا يعني ايه يصلي واحنا عارفين اللي بيصلي صغير يطب من الكبير
الاخ رشيد : وهل خفت على محمد ان يضع يبارك يعني مباشرة من غير ما يلجأ الى كلمة يصلي
القمص زكريا : مثلا و اللغة العربية هي اساس البلاغة بقى كان حطها وريح
الاخ رشيد : كان اسهل حتى يريح الناس
القمص زكريا : ماه مما يدل على ان العمليه مش كده يا أخ رشيد والمشاهد فاهم ان في ليلة الإسراء المزعومة بأقول المزعومة لان في ناس كتير بيرفضوها من المسلمين لما وصل محمد الى سدرة المنتهى فجبريل قال له استنى انت بقى هنا قال له ليه ؟ قال له اصل ربنا مشغول . مشغول بيعمل ايه ؟ قال له يصلي . قال هو ربنا شوف اندهاش محمد هو ربنا بيصلي ؟ خد بالك يعني هو بيعمل حكاية وبيحط لها اخراجها هو ربنا بيصلي ؟ قال له اه بيصلي . قال له بيقول ايه ؟ قال بيقول سبوح سبوح رب الملائكة والروح سبوح سبوح رب الملائكة والروح . بيصلي لمين ؟ وبيسبح لمين ؟ احنا نعرف ان الصلاة من الصغير للكبير من العبد
الاخ رشيد : ليس من الكبير للصغير
القمص زكريا : هو ما بيقولوش لما باجي اكلم واحد اقول له صلى الله على محمد يقول لي انتم مصيبتكم الجهل باللغة احنا مش بنقول صلى الله الى محمد احنا بنقول صلى الله على محمد قلت له ما انا فاهم على محمد طب صلى الى مين بقى في مشاكل وفي
الاخ رشيد : هي مش صلاة جنازة هي صلاة على الميت وليس الى الميت لكن هي صلاة
القمص زكريا : بالضبط بس لمين ؟ علشان كده انا بأقول للاخ المسلم اي انسان مسلم اقول له فكر في الحاجات اللي انت بتقولها تلقائيا لا رددها تاني كده وفكر فيها على مهلك وإذا لقيت انها صح هنية لك احنا مش بنقولك لا سيب الاسلام عمرنا ما بنقول كده لو لقيت الحاجات دي صح وانت مقتنع بيها وتتحمل مسئوليتها لمستقبلك الابدي هنية لك لكن بو لقيت انك انت الكلام ده مش مقبول فكر لمصلحتك ولخيرك المسيحية مش هتزيد اطلاقا ولا انا بادعو الى دين ودي سياستنا كلنا في القناة وفي الخدمة مش بندعو الى دين المسيحية احنا بيقول اتمتع بالمسيح بنعمة المسيح بخلاص المسيح بس بحب المسيح بس مش اكتر ولا اقل وقول له يارب متعني بيك
الاخ رشيد : معلش جناب القمص سؤال للمشاهد الاخر عن لو لم يحصل الاضطهاد في عصر السادات هل كنت ستتبنى نفس الخط الحقيقة سؤال حلو قوي بس الموضوع اصله قبل السادات بسنين طويلة انا وانا عندي حوالي 14 سنة الاحباء المسلمين قتلوا اخويا الاكبر سنة 1947 ، 1948 فهذا الامر رغم ان انا كنت لسه شاب صغير يعني مراهق كان ممكن يخليني اكره الجماعة دول لكن بالعكس كانت نعمة غنية ممن ربنا خلاني اشفق على هؤلاء الناس ضحية تعليم الاسلام انا ما كنتش زعلان من مسعد الزرقاوي لا انا زعلان من محمد اللي علمه هذا الاجرام فمن ساعتها وضع الله في قلبي اشفلق على هذا التيار كله قتل وسفك ودماء واشلاء والعملية كتير قوي حرام فين السلام والامان والراحة والمحبة محرومين وبعدين جيت في الثانوية العامة واستاذ اللغة العربية كان اسمه بلاش ذكر اسماء على الهواء الله يرحمه إذا كان مات يعني كان يحاول ان هو يسألني في الدين بتاعنا علشان خاطر يحرجني قدام الطلبة مما جعلني ان انا ادرس التثليث والتوحيد والمسيح ابن الله وكده فادرس واذكر الفضل في هذا الاتجاه ايضا للشهاده للتاريخ المتنيح القس سرجيوس كان له باع كتير في الدفاعيات وايضا ربنا يطول عمره ابونا بولس باسيلي ايضا كان له دور كبير في الرد على الدفاعيات و الحاجات دية فابتديت ان انا ارد من الاتجاه الدفاعي وبعدين لقيت ولادنا لما اترسمت كاهن بيقابلوا نفس المصير ونفس الاسئله فطلعت لهم الدراسات بتاعتي في كتيبات اللي هي موجوده على الانترنت دلوقتي وبعدين طيب واخواتنا المسلمين طيب انا باشدد المسيحيين وبأرد عليهم طيب واخوتنا المسلمين نسيبهم لايصين وهنا بدأت افكر في الدعوة للمسلمين إزاي يقبلوا محبة المسيح فلاقيت المعطلات والمعوقات بصرف النظر عن السادات وغير السادات مع ضيق الوقت فقلت اشيل المعوقات علشان خاطر يقبلوا نعمة ربنا
الاخ رشيد : ظروف فقط اكدت اتجاهك و دعمت الدعوة ولكن ليست هي السبب الرئيسي
القمص زكريا : بالضبط
الاخ رشيد : خلينا نأخذ مكالمات اخرى هذه المكالمة من السيد وحيد من ايطاليا اهلا بيك سيد وحيد
وحيد : اهلا الاخ رشيد الرب يبارك حياتك ونقبل الايادي يا قدس ابونا سعداء جدا بهذه الحلقة التي فيها جناب القمص يعني لافته رائعة جدا من برنامجك يا استاذ رشيد
الاخ رشيد : ربنا يخليك ونشكره ايضا للمجئ
وحيد : الله يخليك حبيبي بالنسبة الى الجزئية الاولى كيف ان المسيحية صمدت امام كل المدارس النقدية برضة لافته رائعة جدا من جناب القمص حقيقة فعلا يعني يجب على الاحباء المسلمين ان يعرفوا ان لايجب ان تكون هناك هالات مقدسة موضوعة على اي نص يقال انه ممنوع الاقتراب ممنوع التفسير ممنوع السؤال يجب على كل نص يقال انه مقدس يقال انه الهي ان يسؤل فيه لانه ليس من الطبيعي ان يكون للانسان عقل ومع هذا العقل يقال لا تسألوا عن اشياء ان تبدى لكم تسوئكم وبما ان العقل إذا هذه جزئية الجزئية الثانية انا اهنأ جناب القمص على مشواره في هذه الطريقة الرائعة في الكرازة لان الاحباء المسلمين هناك بعض الاشياء ومن ضمنها الثقافة الاسلامية عن المسيحية الثقافة الاسلامية عن المسيحية واعتقد ان هذا ما كنت تعاني منه انت شخصيا يا اخ رشيد انا سمعت اختبارك كيف انك كنت مثقف ثقافة اسلامية خاطئه من المسيحية
الاخ رشيد : نعم ودي حال كثير من المنتصرين المتنصرين كما يقولوا
وحيد : صحيح صح يعني حينما يقرأ المسلم في قرآنه مثلا عن عيسى انت قلت اتخذوني وامي إلهين من دون الله من هو هذا المسيحي الذي يقول ان المسيح ومريم إلهين من دون الله اين هو هذا المسيحي إذا المسلم حينما يناقشنا ويقول انتم تؤمنون بثلاثة آلهه هو ليس مخطأ المخطأ القرآن الذي قدم له معلومات خاطئة 100% عن المسيحية كيف يقول القرآن كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح من هو المسيحي الذي يقول ان الله هو المسيح نحن نقول ان المسيح هو الله والفرق كبير جدا كالفرق بين السماء والارض طبعا انا لا أدخل في هذا التفسير يعني لكن من يريد ان يعرف ، يعرف الفرق كبير جدا فلما تحاجون في ابراهيم والتوراه والانجيل الا من بعده من هو اليهودي الذي يحاج ان ابراهيم يهودي من هو المسيحي الذي يحاج ان ابراهيم مسيحي هذه ثقافة اسلامية ما فعله جناب القمص انه وضع الضوء وسلط الضوء على كل هذه الثقافة الخاطئة عن المسيحية بالإضافة الى تسليط الضؤ على ما لايوافق طبيعة الله وقداسة الله في العقيدة الاسلامية اليوم كما كان امس وكما سيكون بنعمة الرب القدير في الغد اقول لجناب القمص هنيأ لهذا النهج الرائع في الكرازة تعريف الاحباء المسلمين ما هية الاسلام لان المسلم مغيب تماما لا يعرف فقط الا ان يتوضأ ويصلي غير ذلك لا يعرف الكثير عن الاسلام اشكر لكم هذه الفرصة الرب يباركك جناب القمص ورجاء اذكرنا في صلواتكم
الاخ رشيد : اشكرك سيد وحيد على المكالمة طيب جناب القمص هل من تعليق ، يعني هو لمس جزء كبير من الاشياء الحقيقة الواقعة وفي حالنا نحن المتنصرين اتين من خلفية اسلاميه ذكر كثير من الحقائق منها مثلا وقالت اليهود عزير بن الله لو سألنا اليهود ايضا اين قال اليهود عزير بن الله في تاريخهم فهناك ثقافة من الاكاذيب التي حشرت في عقولنا او في رؤسنا منذ الصغر وتربينا عليها وصارت مسلمات ثم لم نتجرأ في يوم من الايام ان نسائلها نظرا للقداسة نظرا للخوف من المجتمع من الآليات الحكومية الى غير ذلك ، فما تعليقك جناب القمص على كل هذه الامور
القمص زكريا : باختصار طبعا علشان خاطر وقت البرنامج
الاخ رشيد : نشكرك على التزامك بالوقت يعني
القمص زكريا : اخونا وحيد اتكلم في مواضيع وفتح مواضيع كبيرة ربنا يباركك ويزيدك من كل نعمة ويستخدمك لمجد اسمه لذلك انا طلبت في الحلقات باستمرار حاجتين رفع الحصانة عن رسول الاسلام حتى يمكن مسائلته زي ما بيحصل في البرلمانات بيرفعوا الحصانة عن عضو ويحاكموه ويحاسبوه ، فرفع الحصانه عن رسول الاسلام إذا ثبت براءته حلو خلاص لكن إذا ثبت غير ذلك يبقى الانسان على نور ، الحتة التانية تمزيق غشاء القداسة المحاط بالقرآن والاحاديث والسيرة النبوية مصادر الاسلام نشيل الغشاوة دي او الغشاء ده او الغطاء ده ونفحص زي ما فحصوا في الحديث لقوا مافيش حاجة نفحص القرآن زي ما بدأوا في الفحص فيه ونرفع عن اللي بيبحثوا السيف لان الاسلام قائم تحت حماية السيف المسيح ينتشر تحت راية الصليب والاسلام ينتشر تحت راية السيف بس ، نقول يا جماعة ربنا مش عايز خوف ربنا عايز حب اقنع العقل اسبي القلب في محبة الله لكن السيف ده ما ينفعش فإذا هذا هو ما أطالب به يبقى ثلاث حاجات رفع لحصانة عن محمد ، قشع غطاء القداسة عن القرآن والمصادر ثالث حاجة رفع حكم السيف وانا بأشكر جدا اخونا وحيد على كلمته
الاخ رشيد : اشكرك جناب القمص اعزائنا المشاهدين حان الوقت ان نتوقف مع فاصل قصير ثم نعود بعده لاكمال هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ مع جناب القمص عن موضوع المدرسة النقدية
بعد الفاصل
الاخ رشيد : نرحب بكم مرة اخرى في تكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ جناب القمص احضرت معك لنا مقطع من الاوديو نريد ان نستمع اليه معا واحب تعليقك على هذا المقطع اطلب من المخرج عرض مقطع الصوت
الصوت : بدأت اتفرج على برنامج اسئلة عن الايمان اول ما شفت ابونا زكريا في البرنامج قلبي ولع والغيرة قطعت جتتي وحسيت ان في نار والعة في جسمي و عايز اقطع رقبته باي شكل من الاشكال مع ان ده مش طبعي يعني انا مش طبعي العنف لكن انا الكلام اللي سمعته والحاجات اللي بيقولها بدأت مركز مع شخصه وبدأت ابحث ازاي اوصل ان انا اقطع رقبة زكريا بطرس علشان اخرسه ما عدش ينطق ما عدش يتكلم الكلام الفارغ اللي هو بيقوله ده وبدأت اراجع كل كلمه وكل حرف الراجل قاله لقيت كلام الراجل مضبوط ومنطقي و ما فيش ولا كلمة الراجل بيقولها غلط انا كنت عايز امسك عليه كذبه واحده علشان افضحه على القنوات الفضائية واتصل وافضحه وابعث له رسائل وابعث لكل القنوات لكن للأسف ما لقيتش ولا كلمه للاسف لما كنت مسلم كنت دايما اثير اخواتنا المسلمين بالاسئلة وبالكلام ده علشان جايز حد فيهم يبقى عنده اي رد يقوللي اي حاجة الحقيقة ما سمعتش من اي حد اي حاجة فلما وصلت للمرحلة دية بدأت اسمع الحتة الروحية اللي بيقولها ابونا زكريا فمرة من المرات لقيته بيقول لو في اي حد قاعد بيتفرج علينا دلوقتي وحاسس ان هو محتاج ان المسيح يخش حياته بس يرفع ايده الى الله ويقول له يا رب ادخل حياتي انا قابل ان انت تبقى فادي لي و فادي لحياتي وفعلا صليت الصلاة دي معاه ومن اللحظه دي الكلام ده كان في شهر فبراير السنه دية
الاخ رشيد : نشكر الرب لاجل استخدامك بهذه القوة يا جناب القمص
القمص زكريا : هو الرب
الاخ رشيد : انه كيف يحول شخص كان يريد قتلك وقطع رقبتك بشهادته شخصيا الى شخص يقبل المسيح في حياته ويصير في نفس خطاك
القمص زكريا : قمة فرحي وتأثري انا لاتهمني شخصيتي ولا حياتي انا يهمني
الاخ رشيد : فعلا هي شئ مؤثر جناب القمص و نشكر الرب
القمص زكريا : يهمني الناس تعرف المسيح وتتمتع بيه ده غايتي
الاخ رشيد : وانا اريد ان اقول لكل المشاهدين الكرام يعني جناب القمص الرجل الذي تشاهدونه على القنوات يتكلم عن الاسلام ربما يحسبه اي شخص ، انه شخص حقود شخص مدفوع لغايات شخص مثير للفتنة الى غير من الالقاب هو نفس الرجل الذي امامي جلست معه مرات كثيرة والله شاهد ان قلبه ملئ بالحب للامة الاسلامية لا يفعل هذا وهذه شهادة حق اقولها في حقة وشهادة للسيد المسيح الذي يغير القلوب ويجعل هذا الرجل الذي في سنه ليس له غاية في هذه الحياة الا الكلام للمسلم حتى يوضح له مصيره الابدي فهل هناك يعني ماذا سيربح هذا الانسان من كل هذه الاشياء هل هي نقود هل هي اموال يعني خلونا نفكر وخلونا نكون واقعيين اتفضل جناب القمص سامحني انا عارف ان الامر مؤثر جدا لكن
القمص زكريا : فرحة قلبي ان الانسان يتعرف على ربنا ويتمتع بخلاص المسيح لان دي معجزة في حد ذاتها معجزة ، معجزة المعجزات طبعا انا مقدر ان اي مسلم يتضايق يتنرفذ وعايز يقتل وكل حاجة لكن حلو ان ربنا ما بيسبش الانسان يعني شاول الطرسوسي كان كده حب يقتل المسيحيين كلهم اللي بيقولوا الكلام ده لكن ربنا لقطه وغيره و دي فرحة السما ، السماء تفرح بخاطي واحد يتوب اكثر من 99 بار لا يحتاجون الى توبة الى الامام يا ابني وربنا يباركك ويزيدك من النعمه انت وامثالك وانا اعرف الكثيرين مثلك ونظيرك ربنا يبارككم احبائي
الاخ رشيد : اشكرك جناب القمص خلينا نأخذ هذه المكالمة سيد عبد العزيز من الجزائر اهلا بيك
عبد العزيز : الو مساء الخير الصوت واضح
الاخ رشيد : مساء الخير الصوت واضح جدا اتفضل سيد عبد العزيز
عبد العزيز : عندي سؤال للقمص زكريا بطرس مادامت واثق من نفسك كل هذه الثقة فلماذا تخاف المناظرة ولعلمي ان لديك دعوة من الجماعة الاحمدية والسنة والجماعة وان كنت على الانترنت فلما الهروب الكبير للقمص زكريا بطرس فلماذا لا نراك بالمناظرة من اجل الحق والحق فقط
الاخ رشيد : اشكرك سيد عبد العزيز من الجزائر على هذه المكالمة خلينا ناخذ مكالمة اخرى بعد ذلك اعطيك الفرصة للتعليق جناب القمص ، سيد مدحت من مصر اتفضل
مدحت : مساء الخير يا استاذ رشيد
الاخ رشيد : مساء الخير اتفضل
مدحت : سلام ونعمى يا قدس ابونا
القمص زكريا : يا مرحب
مدحت : انا مدحت سمعان من القاهرة يا ابونا انت ليك انت والاستاذ رشيد معزة خاصة في قلوب
كل المسيحيين في الشرق الاوسط وانا دايما اقول عليك يا ابونا انت عودة يوحنا المعمدان انت صوت صارخ في البرية انت الصوت يا ابونا اللي بعته ربنا علشان الناس تعرف طريق السيد المسيح ومن ثمارهم يا ابونا تعرفونهم ثمارك يا ابونا كانت كتير انا عاوز اقول خبر ان من اسبوع في القاهرة هناك شاب يدعى محمد من بورسعيد عنده 25 سنة اعلن على الهواء وفي الجرايد وفي برنامج العاشرة مساءا انه بيرفع قضية في القضاء المصري ليعلن مسيحيته هو وزوجته وتم عمل حديث معاه
الاخ رشيد : سيد مدحت هو كان معنا في البرنامج لو كنت تابعت الحديث معنا في البداية اشكرك
مدحت : ما شفتوش كنت في الشغل انا عاوز اقول ان دي ثمار ابونا
الاخ رشيد : نشكر الله من اجل هذا العمل اشكرك سيد مدحت على الاتصال تحب التعليق جناب القمص
القمص زكريا : الاحمدية او القضيانية وانا اتكلمت عنهم في حلقة من حلقات اسئلة عن الايمان و قلت لهم اثبتوا اولا انكم مسلمين لاني انا ورتهم القرار بتاع الازهر ان الازهر بيقرر ان القضيانية ليست فرقة اسلامية لانها تتكلم بتعاليم مضاده للاسلام مثلا تؤمن ان المسيح اتصلب وبيقولوا كده في السايت بتاعهم على الانترنت ان لابد ان يكون المسيح قد مات علشان خاطر تنهي العملية ما يبقاش احسن من محمد
الاخ رشيد : يؤمنوا انه مات ولم يمت على الصليب انه مات بعد ذلك وان سرق التلاميذ الجسد الى غيره
القمص زكريا : فقلت لهم اثبتوا اولا انكم انتم مسلمين وان انتم بتمثلوا الاسلام علشان اقدر ارد على الاسلام لكن انا كل واحد راح يتكلم راح ارد عليه ما اقدرش ، الحاجة التانية قلت لهم ان الطريقة بتاعتكم مش طريقة منطقية ولا علمية وضربت لهم مثل وانا هأختصره علشان خاطر وقت البرنامج المضيف بيسأل الشيخ الموجود بتاعهم وبيقول له ان القمص زكريا وانا بأشكر ربنا ان هم اتكلموا بأدب كبير علشان ما يفقدوش المشاهدين القمص زكريا بيقول ان الاسلام انتشر بالسيف ويستدل على ذلك بالحديث القائل امرت ان اقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله وان محمد رسول الله فقالوا له ما رأيك في هذا الرد قعد نصف ساعة بلا مبالغة والحلقة موجوده على الموقع بتاعهم يلف ويدور وفى الاخر قال ايه ؟ ان الحديث ده لا يحرض على القتل
الاخ رشيد : يحرض على القتال
القمص زكريا : لا يحرض على عدم القتل الكف عن القتل فالمضيف بيقول له طيب اشرح يعني للجمهور ازاي يعني فقال له السر كله في كلمة حتى ، حتى يقولوا ان لا إله إلا الله وان محمد رسول الله يبقى إذا يقولوها ويكف عن القتل
الاخ رشيد : يا سلام
القمص زكريا : شوف التفسير ، فانا قلت لهم انا زي الرد البسيط يعني طيب يبقى إذا الاسلام انتشر تحت تهديد السيف يا يقول يا يتقتل لكن الآيه دي لاتدل على ان الاسلام بينتشر بالاقناع ولا بالحب ولا بالفكر لكن ها هتقول وإلا زي قصة اسلام ابو سفيان ابو سفيان نفس
الاخ رشيد : وكثير في تاريخ الاسلام يعني
القمص زكريا : اه قال له قولها لما في فتح مكة وجابوه وبعدين قال له قول لا إله إلا الله قال له لا إله إلا الله قال له قول محمد رسول الله قال له دي بقى انا ..... قال له قولها لحسن هتتضرب فالاحمدية ياريت يتكلموا بمنطق ثانيا مبدأ المناظرات انا ما طالبتش حد يناظرني لان المناظرة في احتكاك من اجل امر معين انت لك رأي فيه وانا لي رأي فيه وبنوصل الى نقطة فيه نتفاهم ده مناظرة لكن المناظرة مش مبارزة زي ما بيفهموا لأ طيب انا طرحت اسئلة طالب إجابات ولما يجاوبوا حاجة ما تبقاش مضبوطة اقول لهم طيب تعالى نتفاهم بقى فيها في مناظرة فقول لهم يا عزيزي الاول يجاوبوا و بعدين لو كانت الاجابة فيها حاجة نناظر
الاخ رشيد : خلينا في نفس السياق يعني هو الانسان هل المسلمين عدموا قنوات ليس لديهم هذا الكم الهائل من القنوات جناب القمص انت تظهر فقط على قناة الحياة يعني بالنسبه لشمال افريقيا والشرق الاوسط فقط قناة واحدة وهم لديهم كم هائل من القنوات وكما رأينا في بداية الحلقة عند عرض القصة شيخ من الازهر تهرب من الجواب عن سؤال واحد السيد جمال قطب فلماذا لا يردوا الاول والجهات الرسمية ليس الاحمدية او القضيانية والجهاد المشكوك في اسلامها اصلا
القمص زكريا : الازهر ، وبعدين في نقطة صغيرة بسيطة طيب ما احنا على الهواء اهه خليهم يجوا ويتفاهموا معانا يقولوا الكلام اللي هم عايزينه و احنا فتحنها و اعلننا قبل كده مش اعلنت هنا في الاسبوع اللي فات ان فيه حلقة النهارده ما جوش ليه وانت بدل ما تقول كده ما كنت قدمت انت اعتراضك او سؤالك او كلامك لكن هي مجرد طلب مناظرة ويهرب من المناظرة عمري ما هربت من المناظرات ما في واحد طلب مناظرة وبعدين ما انت على ايديك بعت له
الاخ رشيد : نعم نحن بعتنا إيميلات ورسائل وطلبنا المناظرة لكن الذين يضعون انفسهم خصوم في هذه المناظرة يسرون على حضور جسدي لجناب القمص في نفس المكان ونحن لدينا انا شخصيا ربما يوافق جناب القمص لكن انا شخصيا عندي تحفظ عن هذا الامر لانه لا يمكن ان نعرض حياة الرجل للخطر خصوصا و ان التهديدات على حياته قائمة وليس هناك تهديدات على المسلمين الذين ينتقدون المسيحية ليل نهار لا يهددهم اي شخص ولا يأبى لهذا اي شخص نأخذ مكالمة من باريس السيد مؤمن اهلا بيك
مؤمن : اهلا وسهلا يا استاذي الفاضل
الاخ رشيد : مساء الخير
مؤمن :مساء النور كنت حبيت اكلم القمص زكريا مساء الخير يا سيادة القمص
القمص زكريا : مساء النور
مؤمن : والله معاك مؤمن من باريس يعني انا مصري صعيدي تعرف الصعايدة وجيراني كلهم مسيحيين يعني انا من زمان بأتابع برامجك وانا من زمان بأحب اقرأ في كتب الديانات واعرف برضه في الديانه اليهودية والاسلامية والمسيحية الحمد لله يعني اعتبر برضه انسان متزن فحبيت اقول لحضرتك يعني متابع برامجك والحمد لله كل لما بأتابع برامجك بأزداد يقين بالاسلام لحاجة واحدة بس حضرتك بتتكلم على ان الاسلام انتشر بالسيف يعني معذرة للحديث احب اعرفك ان الاسلام لما انتشر بالسيف النبي صلى الله عليه وسلم لما بعت المسلمين قال لهم لا تهدموا بيتا ولا تقتلوا شيخا ولا تقتلوا طفلا وإذا كان في زرع اوبئر فيها ماء لا تخربوها الاسلام لما انتشر في البداية الفتوحات ، التاريخ الحاضر بيقول ان الحرب العالمية يحارب فيها المسيحين المانيا وامريكا
الاخ رشيد : خليني اسألك قبل ان تمر يا سيد مؤمن دعك من الحرب العالمية الاولى ، الحرب العالمية الاولى ليست في نطاق الدين نحن نتكلم في نطاق الدين
مؤمن : الحرب الصليبية يعني
القمص زكريا : لا لا لا هات الحرب من الكتاب المقدس هات لي آيه من الكتاب المقدس تقول ان المسيح امر بالحرب وحمل السيف ودرب تلاميذه وغزا البلاد باسم الفتوحات هات من الكتاب المقدس
الاخ رشيد : اما الحرب العالمية فدعك من هذا الكلام يعني هذا مجرد كلام
مؤمن : خلينا في الاسلام ، القرآن تكلم عن الحرب تكلم عن رفع السلاح في حالة الدفاع عن النفس ولما كانت الفتوحات كان المسلمون يدخلون البلاد بإستئذان اهلها يعني كانوا ينظرون ان في مثلا جيش جاي على اساس ان يفتحوا البلد لنشر الدين
الاخ رشيد : هل لديك دليل ام مجرد كلام انشائي يا سيد مؤمن
مؤمن : لدي دليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وارضاه بعث جيشا من المسلمين الى دوله من الدول يفتحونها فدخل بدون إستئذان اهلها ففتحوها غصب ، عنوة فارسل امير المدينه الى عمر بن الخطاب وقال له لقد دخلوا علينا بدون ان يرسلوا الينا شهودا عمر بن الخطاب ارسل معه رسالة حملها الراسل في يده وراح بيها الى قائد الجيش فتنحى الجيش بكامله عن المدينة وتركوها لاهلها فلما رأوا هذا ورأوا ان الاسلام دين سماحة وان الكلام فيه كلام جميل على حق دخلوا كلهم في الاسلام
الاخ رشيد : اسلموا ، ما اسم المدينة ؟ يا سيدي سيد مؤمن هل تعطينا اسم المدينه واسم المرجع ؟ دعك من هذا الكلام انا مغربي انا من المغرب من شمال افريقيا عندما دخل المسلمون هل دخلوا حاملين ورود ام دخلوا حاملين سيوف و يقول ابن خلدون في مقدمته
مؤمن : شوف يا أخي ولكن المعركة كانت معركة فتحية كانوا بيفتحوا البلاد وليس لقتل الناس
الاخ رشيد : ما هو الفرق بين الفتح والقتل ؟ يعني جناب القمص انا لا أدري كيف يبرر يصير مسميات تصير فتح و لو كان اي شئ حرب عالمية يقول هذه حرب وهذا استعمار في الاسلام هذا فتح
القمص زكريا : للاسف الشديد بيقولوا فتح رغم انه موحود غزوات اسمه غزوات ، غزوة احد ، غزوة بدر وغزوة 84 غزوة وسرية طبعا غزوة ما يغزوا البلاد يغزوها ويستعمرها انت عندكم في المغرب ضربت مثل بهذا ، هو من مصر اضرب له مثل من مصر عمرو بن العاص لما اتى الى مصر عزيزي الفاضل والمقريزي في الخطط ، اقرأ المقريزي في الخطط بتاعته خطط المقريزية بيقول ايه ؟ بيقول ان لما دخل عمرو بن العاص مصر خيرهم بين ثلاث ده في مرجع اسلامي الخطط المرقيزية الجزء الاول ، إما ان يسلموا واما ان يدفعوا الجزية واما ان يقتلوا قالوا له طيب مافيش حاجة تانيه قال لهم مافيش عندي غير الثلاث خيارات دول ، فالغني دفع الجزية والفقير المتمسك بدينه اتقتل والفقير اللي مش متمسك بالدين مسيحي اسمي اسلم ويمكن جدود اخونا محمد ده من الذين اسلموا لفقرهم ولعدم تمسكهم بالدين فده التاريخ يا ابني التاريخ ، فتح ايه اللي انت جاي تقول عليه يا حبيبي اجيب لك ام كلثوم ولا إيه دي اسمها غزوات واستعمار بالبلدي كده ، وبعدين التحريض على القتل بتقول الدفاع ، التحريض على القتل يقول كده " حرض المؤمنين على القتال " " قاتلوا الذين لايؤمنون بالله واليوم الآخر والذين لا يدينون دين الحق من الذين اتوا " حرب قاتلوا طيب انت عارف عندك كام كلمة ابحث عنها كام كلمة عن القتال في القرآن والاحاديث انا عديتهم بنفسي 35213 تحريض على القتال
الاخ رشيد : 35000 كلها كلمات قتل ومشتقتها
القمص زكريا : و مشتقات قتل ارهاب حرب دماء اشلاء كل الحروب مشتقاتها وفي 10600 كلمة عن الجنس 35213 انا عددهم بنفسي من موقع الازهر
الاخ رشيد : 35000وما يزيد ومع ذلك صاروا الان يروجون فكرة الدفاع عن النفس صارت الان الموضة التي اسمعها في كل القنوات الاسلام يحارب فقط في الدفاع عن النفس
القمص زكريا : خليني وياه يا رشيد اه فعلا دفاع عن النفس اصل بتوع مصر وبتوع المغرب راحوا هاجموا محمد في الجزيرة العربية وعلشان كده كان بيدافع على نفسه ويقول سبونا في حالنا يا جماعة ده حصل كده ؟ ولا راحوا غزوا البلاد واستعمروها يا احبائي خلي اللي يفكر ، ما تخليش حد يضحك على دماغك الاول فكر بعقل يدافع عن نفسه في الجزيرة العربية ولا راح لهم في بلادهم علشان يغزوهم الكلام له مفاصل وله منطق
الاخ رشيد : خلينا ناخذ هذه المكالمة من المملكة العربية السعودية السيد جعفر اهلا بيك يبدو ان الاخ جعفر فقد المكالمة ننتقل الى مكالمة اخرى سيد ديفيد من السويد اهلا بيك
ديفيد : الو مرحبا انا اشكر الاب زكريا على توضيحاته وافكاره الحلوة انا من اصل مسلم تحولت نشكر الرب للمسيحية لان المسيحية ما احد اعطاني كانت ظروفي تعبانه طلبت من السيد المسيح ان هو ينصفني وما في مشكلة ما تعرضت لي واطلب من السيد المسيح يخلصنا من المشاكل والحمد لله الرب ما قصر اعطاني واعطاني واعطاني بس عندي ثلاث ملاحظات اول شئ انتم ما بتعرفوا اللهجة العراقية ما بقدر اقول اسمي بس اسمي الجديد ديفيد تعرفوا ان المسلمين اصلا يقتلوني انا عندي ثلاث ملاحظات هم يقولوا المسلمين ان المسيحية كفار المسيحية ما بيعترفوش بالرب او الانجيل مزور تسأل اي مسلم تؤمن انت بالمسيح ها يقولك نعم انا اؤمن بالمسيح تقول له كيف تؤمن بالمسيح وتقول على المسيح انه نصارى والدين مزور او الانجيل مزور وتاني شغلة عندي كيف هم يقولوا لا اشراك بالله والمشرك يجب قتله وهم يشركون بعمر بن الخطاب ويشركون بعلي اكثر الاحاديث تعمل لعمر بن الخطاب وتعمل للمسلمين الباقين
الاخ رشيد : طيب عندك سؤال مختصر سيدي لان الوقت يدركنا سيد ديفيد
ديفيد : لا انا اختصرت سؤالي للاب زكريا بانه يوضح للعالم يقول لهم المسيحية هي الدين الصحيح المسيحية هي
الاخ رشيد : وهذا ما يعمله جناب القمص طول فترة خدمته
ديفيد : بس هم يتمنوا المسيح انا اتمنيت المسيح ما احد اعطاني ، المسيح اعطاني
الاخ رشيد : امين نشكر الرب مت اجلك
القمص زكريا : ربنا يباركك
الاخ رشيد : اشكرك طيب يعني الوقت يدركنا تعليق من جناب القمص على ما قاله الاخ ديفيد و كخلاصه لموضوعنا اليوم عن المدرسة النقدية البعض يقول ان هذا يؤجج فتنة طائفية او فيه اهانة و جرح لمشاعر المسلمين نريد كلمة في هذا الموضوع جناب القمص
القمص زكريا : بالنسبه لان الموضوع فيه جرح للمسلمين قيل عن الرب انه يجرح ويعصب يسحق ويداه تجبران و في نفس الوقت ايضا لابد ان نفرق بين النقد والتجريح ، النقد هو اظهار المحاسن والمساوئ والسؤال عن الحقيقة فين لكن التجريح هو شتيمة واهانه من غير اصل احنا بنحترم كل مسلم لان المسلم ده هدفنا نحترم كل مسلم نخدمه بعنينا لكن بالنسبة للدين والتعاليم احنا لازم نفحصه ندرسه لكن المسلم احنا بنحترمه لا بنجرحه ولا بنهينه ولا اي حاجة ما يعتبرش تجريح اطلاقا وإذا كان ده تجريح يبقى إذا المسيح او ربنا كان بيجرح الناس وبعدين في حته تانة اللي انا عايز اقولها ان هناك موقع على الانترنت موقع اسلامي يفرق بين التجريح والنصيحة ويفرق بين النصيحة والفضيحة وبين النقد والتجريح بين الصدع بالحق والتحامل اللي احنا بنقوله ان احنا ما بنعملش فضيحة ولا بنعمل تحامل ولا اي حاجة لكن احنا بننقد بالدال لمعرفة الحق اين الحقيقة
الاخ رشيد : لكن الغريب جناب القمص ان المسلمين طول حياتهم او طول التاريخ الاسلامي ينتقدون الكتاب المقدس وصدرت كتب ومؤلفات في هذا المضمار ولا احد قال عنهم انهم بثيرون الفتنة الطائفية او انهم يهينون مشاعر المسيحيين والآن عندما حصل العكس عندها اثير هذا الموضوع
القمص زكريا : طيب فين هم فين الشعراوي وفين احمد ديدات وفين الكلام ده كله عمارة كانوا بيجرحوا يعني ده تجريح واخد بالك احنا بنقول اشمعنى يعني طيب ما يحكموا حكم عادل وبعدين المرجع اللي انا قلت لك عليه على الانترنت اسمه قرآن . مكتوب . كوم
الاخ رشيد : يعني هذا مرجع اسلامي
القمص زكريا : مرجع اسلامي
الاخ رشيد : يفرق بين النصيحة والفضيحة
القمص زكريا : بالضبط وبين التجريح وبين الصدع بالحق والتحامل وكل واحد يقدر يخش على الانترنت ويشوف هذا الموضوع وبعدين عايز اقول لك حاجة هم نقدوا الكتاب المقدس رحمه الله الهندي في كتاب اظهار الحق 4 اجزاء وده بمنتهى الصراحة هو تجميعة النقد اللي وجه الى الكتاب المقدس في الغرب هو جه اخذهم وحطهم واللي منه اخذ احمد ديدات لان احمد ديدات اعترف قال انا لما كنت عامل في محل بقالة بعتني صاحب المحل اجيب حاجة من المخزن فلاقيت كتاب مهاها فأخذته وقرأته لاقيته إظهار الحق فبدأت استخدمه للحديث مع المسيحيين وعمل المناظرات
الاخ رشيد : طيب جناب القمص لدينا ثلاث دقائق لختام البرنامج سأطلب منك كلمة اخيره للمشاهد وبعد ذلك صلاة
القمص زكريا : امين ، احبائي المشاهدين انا بأعتبر نفسي سعيد ان انا بألتقي معكم على الهواء في كل مكان لو تعلموا مقدار محبتي القلبية لكم وهدفي المقدس لخلاصكم ولمعرفة الطريق السليم للرب واوعوا تكونوا احبائي زي ما قال الرب في اشعياء اصحاح 30 وعدد 10 ، 11 يقول "كلمونا بالنعمات انظروا مخادعات حيدوا عن الطريق ميلوا عن السبيل اعزلوا من امامنا قدوس الله " مش عايزين نوصل الى هذا المستوى لكن احنا عايزين نوصل الى تقبل كلمة ربنا لمعرفة طريق الرب ، الرب يبارككم والى اللقاء إذا ما كناش نتقابل على الارض بالوجه لي ايمان وثقة ان احنا ها نتقابل مع بعض في السماء امام عرش الله والى اللقاء
الاخ رشيد : اشكرك جناب القمص على حضورك معنا وعلى الخدمة التي ابتدأتها ومديونون لك بهذه المدرسة النقدية ونطلب صلاة قصيرة لاجل احبائنا اينما كانوا اتفضل
القمص زكريا : باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد امين باسمك يارب نجتمع من اطراف الارض كلها وانت هو مالئ الملئ والموجود في كل مكان نسألك بركه لكل واحد قدام شاشة التليفزيون في اي من مدينة وفي اي قرية وفي اي قارة تبارك الكل يا رب وتكشف عن شخصك بالروئ والاحلام والاقناع علشان خاطر الكل يعرف حبك يا رب ما يتحرمش من محبتك المخلصة لجميع الناس اعطي نعمة يا رب اعطي بركة خلص يا رب على كل حال قوم وعرف يارب الكل طريقك .
اخي وحبيبي ختاما اقول لك لو تأثرت باي كلمه النهارده من محبة المسيح ارفع قلبك وياي دلوقتي بكلمات بسيطة ، يارب اشكرك من اجل محبتك يا رب اعترف لك بأخطائي كلها اغفر لي من اجل الدم المسفوك على الصليب طهرني قدسني ها افتح قلبي لك لكي تحل في بروحك وتخليني ابنك او بنتك وعايشني معاك في شركة مقدسة امين
الاخ رشيد : اشكرك جناب القمص اعزائنا المشاهدين في الحلقة القادمه لدينا موضوع الكعبة مع الدكتور عماري نشكركم على المشاهدة والى اللقاء .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2014 by IslamExplained.com