28 شباط, 2017
ar-JOen-US

كرة القدم.. حرام؟
Created on 30/09/2010 10:10:57 ص

image

عن الشرق الأوسط


حينما كنا أطفالا نجري خلف الكرة في أحياء الرياض القديمة، وتحديدا في الحلة والدركتر والبطحاء.. كان هناك من يمنعنا من فعل ذلك.. بل ويشدد على منعه.. ويتجاوز ليأخذ الكرة، أو يغرس في قلبها سكينا أو ما شابه.. ليس لأنه من أصحاب العلم الذي لا يستشرفه أحد مثله، أو من هم على شاكلته.. كنا نعاني.. لكن كان لنا بعض صبر.. وداعمون.. حتى تجاوز الأمر وصعب، لينتقل كثير من شباب شرق الرياض لمزاولة لعبتهم بعيدا عن الأحياء، وخاصة في ما يسمى الآن بالمنطقة الصناعية.

ليس ذلك فقط.. بل كان هناك من يجزم بتحريم كرة القدم.. وأتذكر بعد إحدى الصلوات من خرج ليقف أمام الناس، ليصف كرة القدم بأنها «العضو الذكري لإبليس».. وهو من خلال حديثه مطمئن، ويتباهى بصدق ما رمى إليه.. والطامة أن هناك من السذج من كانوا يصدقونه، وينضمون إليه لمنع مزاولة الكرة.

تلك توطئة طويلة فرضها انتهاء العرس العالمي الجميل، الذي أخذ بلبابنا شهرا كاملا.. فلم تحبل النساء من «... إبليس»، ولم تغضب الأرض هناك من شدة وقع التنافس عليها..

هنا أسأل؛ ما بال بعض منا قد غشاه التخلف، حتى بات كالفاقد لعقله؟ لا يرى إلا ما يريد.. يريد أن يتنعم بالقهر.. ويتلذذ بالتحريم.. على أي دليل استند، وعلى أي منطق اتكأ.. هل نحتاج دائما إلى التنغيص والمنع.. لكي نكون حاضرين..

بصراحة، لا يمكن لأي إنسان كان، أن يشرع ضد رغبات الناس، ما دام أنها رغبات غير ضارة ولا تجلب مفسدة.. فهل علم هؤلاء أن الرياضة بصفة عامة، وكرة القدم خاصة، ترفض العنصرية، بل إنها أصبحت عنوانا للتآلف والتآخي والتطور.. وفي الأخيرة يقول وزير خارجية ألمانيا، تعبيرا عن تنظيم جنوب أفريقيا الناجح للمونديال: «إن جنوب أفريقيا عرفت كيف تصنع من بطولة كأس العالم شهادة توصية رائعة لها، كدولة تستحق التقدير».

حقيقة، فمجتمع يخالف التيار لن يكون بمقدوره أن يأتي بالمبدعين، وعليه أن ينتظر التطور والارتقاء طويلا، لأن تفتح العقل والقبول بالآخر سمة من سمات الارتقاء والتطور..

هل علم هؤلاء أن هذه اللعبة أصبحت علما متخصصا يستحق الاهتمام، وهي تعبير عن التآلف والتطور، ومن وسائل التفاخر وشحذ الهمم، بل إنها من أعظم وسائل الترفية والتسلية. وهل علم هؤلاء أن كرة القدم أصبحت تشكل موردا اقتصاديا وفعلا اجتماعيا.. وهل علموا أن هناك من بذل الغالي والنفيس لأجل الظفر بتنظيم كأس العالم، لإدراكه الفوائد الجمة التي ستعود عليه من جراء ذلك.

وهل علموا لماذا الغرب المتطور علما وحضارة.. هو المتفوق في كرة القدم؟! بقي سؤال أخير: هل علموا لماذا لم تستطع أي دولة عربية تنظيم المونديال؟!

مساعد العصيمي

print
rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

الفتاوي واهلها
Created by hiwaar in 16/01/2011 02:44:29 ص
ليس كل مؤمن مفتي بل هنالك اهل الفتوي فيجب الحذر
http://www.hiwaar.com

لا يحق ان تاخذ الافتاء بالحلال والحرام الا من عالم
Created by الله يهديكم للاسلام in 19/12/2010 09:03:14 ص
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده محمد وعلى اله وصحبة ومن تبع هديه الى يوم الدين
اما بعد :
اخي الحبيب: بالنسبة لتنظيم المونديال اعتقد ولله الحمد ان الاجابة قد وصلتك مما تسمعه من اخبار هذه الايام
وبالنسبة بالحلال والحرام اتمنى ان لا تسمع لكل من هب ودب وكل من يسيء لديننا الاسلامي الحنيف فنحن في غنى عن هولاء.اما اذا كنت قد سمعت فتوى بهذا .اتمنى ان تأتي بما يؤيد كلامك اما انك تسمع لبعض الجهال وتتخذ منه غاية ووسيلة للهجوم فهذا لايقبله لا عقل ولا ودين
الدين الاسلامي يشجع على الرياضة ويدعوا الى المحافظة على صحة الفرد وهناك احاديث كثيرة وايات تؤكد كلامي هذا .لو اردت فابحث عن هذا الجانب في ديننا الحنيف وستجد ضالتك باذن الله تعالى
لك وللجميع كل الحب والاحترام
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2017 by IslamExplained.com