20 حزيران, 2019
ar-JOen-US

150 - بدايات الدعوة المحمدية: الجزء الأول
Created on 03/10/2010 03:23:31 ص

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والخمسون
بدايات الدعوة المحمدية : الجزء الاول
تاريخ البث المباشر 11 فبراير 2010

الاخ رشيد : مشاهدي برنامج سؤال جرئ تحية كبيرة لكم مني واهلاً بكم في حلقة اليوم ، قبل ثلاث سنوات وبالضبط في 15 فبراير بدأنا اول حلقة من حلقات سؤال جرئ واليوم نحتفل بهذه الثلاث سنوات ، وهي شكلت منعطفاً كبيراً على الاقل في حياتي الشخصية وفي حياة الكثيرين نشكر الله على كل ما قُدم في البرنامج من مواضيع ، على الضيوف الذين تحدوا كل المصاعب وقرروا ان يقفوا الى جانبنا في هذه الرجلة الشاقة ، كان احد او ضيوف البرنامج هو الدكتور عماري والذي هو ايضاً ضيف حلقة اليوم ، ارحب بك واقول لك شكراً على البداية والشجاعة والوقت الذي خصصته للبرنامج الى هذا اليوم
د/ عماري : سعيد ان اكون في هذا البرنامج ونحن نحي جميع الاخوة المشاهدين
الاخ رشيد : شكر خاص لكل طاقمنا الخفي وراء الكاميرات والتليفونات والترجمة والموقع على النت ومسئول القناة وايضاً للمشاهدين الذين آزرونا في كل الاوقات ، اقول شكراً لكم جميعاً على المساهمة في انجاح البرنامج ، كان هناك ضيف اخر رافقنا من بداية البرنامج هو غني عن التعريف جناب القمص زكريا بطرس ، هو على الهواء الآن معنا مباشرة ، جناب القمص اهلاً بك
القمص زكريا : اهلاً بك استاذ رشيد وبضيفك المحبوب نشكر الرب من اجل العمل الذي بدأه منذ ثلاث سنوات ويستمر الآن في قوة بنعمة الروح القدس الرب يباركك ويستخدم البرنامج لخلاص الكثيرين
الاخ رشيد : ارجوك ان تصلي ان هذه الحلقة ايضاً تصب في نفس الاتجاه ، ان النفوس تعرف الحق وتتفتح على معرفة الرب يسوع المسيح
القمص زكريا : امين ، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد امين ، يا من سمحت لهذا البرنامج ان يرى النور وان يشع بالنور في قلوب الكثيرين والكثيرات ، اسألك يا رب ان تستخدم هذا البرنامج بركة لكل من يسمعه وكل من يشاهده ، وايد انت يا رب ابنك رشيد وكل العاملين معه من ضيوف ومن طاقم وراء الكواليس استخدم الكل لمجدك وبارك ايضاً رسالة هذا اليوم لتكون مباركة ولتأتي بالثمر الكثير لحساب مجد اسمك ، ولك كل المجد امين .
الاخ رشيد : امين ، اشكرك جناب القمص
القمص زكريا : الرب معك ويبارك حياتكم وبقلبي معكم
الاخ رشيد : اشكرك ، حلقة اليوم تحمل موضوع جديد ، الصعاليك من هم ، ما علاقتهم بالدعوة الاسلامية خصوصاً في بدايتها ، اكيد ان المتكلمين بالعربية سمعوا بشكل او بأخر عن الشعراء الصعاليك ، شعرهم يعد من افضل ما كتب في الشعر العربي ، كانوا جماعة لها فلسفة معينة في الحياة ، من اشهر الشعراء الصعاليك تأبط شراً هو عروة بن الورد ، الشاعر تأبط شراً كان يُغير على الناس وكل ما ذهب لغارة كان يتأبط سيفه اي يضعه تحت إبطه فقالت امه تأبط شراً ، وهكذا اطلق عليه اللقب ، فهل الصعاليك كلهم متأبطين للشر وهل تعلم منهم محمد ان يتأبط سيفه ويخرج للغزوات فصار اكبر من تأبط شراً ام اننا فقط متحاملون على الاسلام في هذه القناة ، لا نملك اي دليل على ما نقول ولا يعدو كلامنا إلا كلام ليس له اي معنى ، تابع معي هذه الحلقة حتى لو اختلفنا في وجهات النظر لاني متأكد ان كل من سيتابع هذه الحلقة إن لم يقتنع بمحتواها ستيعلم منها على الاقل شيئاً جديداً يغني رصيده المعرفي ، لكن من يدري قد تكون هذه المعلومات في هذه الحلقة سبب خلاصك من ارث ثقيل جناه عليك اباؤك ، اول سؤال يسأله اي شخص من هم الصعاليك
د/ عماري : اذكر بالاول في قراءة تاريخ امة لا يتبع المؤرخ قراءة ساردي الامة لتاريخهم بل يتبع وجهة نظر محايدة ، مصادر خارجية ومحايدة وارجو ان المشاهدين يتطلعوا ليس لما ورثوه من قراءات كيف ظهر الاسلام لكن لقراءة محايدة ، نحن نبدأ بالصعاليك هم المجرمون والطائشون الذين خلعتهم قبائلهم ويسمونهم الخلعاء ، استشهد بتاج العروس ، الخليع سمي به لانه خلعته عشيرته وتبرأوا منه ويقال خلع من الدين والحياة يعني اصبح شخص بلا دين وبلا حياة مجرد قاتل ، قبلته تبرأت منه وكانوا ينادوا في الحج او سوق عكاز إنما خلعنا فلان فلا نأخذ احد بجنايته ولا نأخذ بجناية عليه يعني نحن غير مسئولين عنه ، ولا عن اعماله ولا نطالب إذا هو زنا او سرق .... الخ ، وقد عرف الصعاليك بذئبان العرب وهذا في تاج العروس الجزء الاول ، الذين يتلصصون لانهم كالذئاب ، هما عصابات من فعل تصعلق ، وهناك نوع اخر من الصعاليك الذين ولدوا اولاد افريقيات سود فالقبائل لم تتعرف عليهم ، فهم كرد فعل انضموا للصعاليك ومنهم الذي ذكرته وتأبط شراً هؤلاء كانوا مشهورين في العدو مثل الفرس
الاخ رشيد : هؤلاء انضموا للصعاليك لان المجتمع رفضهم ولدوا من نساء اثيوبيات من الحبشة فكان نظرتهم للون الاسود احتقار فرفضوا والتحقوا بالصعاليك
د/ عماري : بالنسبة لخطر انتشار الصعاليك قد انتشر الصعاليك في كل موضع من جزيرة العرب حتى صاروا قوة مرعبة لشدة بأسهم في القتال ، ليس صفات فقط بل كان لهم هوية كانوا يقولون نحن الصعاليك الحماة ويفتخرون ، ثم يقول وقد كون الصعاليك عصابات تتنقل من مكان الى مكان تسرق المارة وتغير على احياء العرب ، ولكون اكثر الصعاليك من الشبان الطائشين الخارجين على اعراف قومهم والذين لا يبالون ولا يخشون احداً صاروا قوة خشي منها وحسب لها حساب اي انهم صاروا قوة يعتبر لها اعتبار ، ليس موضوع بسيط لكن بسبب تكتلاتهم وتجمعاتهم اصبحوا قوة ، هم من مختلف القبائل ، كل قبيلة تخلع واحد يلتحق بالجماعة فصاروا قوة كبيرة جداً
الاخ رشيد : نتكلم عن مكة لان منها بدأت الدعوة المحمدية ، ما دخل مكة بالصعاليك
د/ عماري : مكة اصبحت مركز للصعاليك لان بعض القريشيين صاروا يستخدموهم
الاخ رشيد : هل كان لهم مكان محدد يجتمعوا فيه
د/ عماري : بالنسبة لمكة يقول جواد علي " كانت مكة على ما يظهر من اخبار اهلها مكان يأوى إليه العرب زعمائهم وصعاليكهم حتى كثر عددهم لما وجدوهم من حماية ومعونة " البعض منهم قرشيين والبعض منهم جماعة اعتبرهم في مستوى الاعدام الذين يأوا المجرمين ليس معناه انهم افضل الناس بل هم اردأ الناس
الاخ رشيد : طالما القضية تبرأت منهم يعملوا مشاكل
د/ عماري : يقول الاصفهاني " الذين كانوا يريدون ان يستخدموا الصعاليك الخلعاء كانوا يأتون لمكة بسبب تواجد الكثيرين هناك " من يحتاجون الصعليك ليساعدوهم في امور معينة او حرب يأتون إليهم الى مكة ، ابو جندب الهذلي الآخذ بثأر له بني لحيان قريب من مكة فأخذ من جماعة من بكر وخزاعة ليس من جماعة قريش ، وخرج بهم على بني لحيان
الاخ رشيد : اتى ليأخذ كم صعلوك من مكة حتى يثأر لمقتل اخيه ويحارب بني لحيان
د/ عماري : قدم مكة فوعد كل خليع في الحرم ان يأتوه يوم ..... فيصيب بهم قومه
الاخ رشيد : إذا بحسب جواد علي والاغاني للاصفهاني ان مكة كانت مركز لمن يريد مجموعة من الصعاليك ليستعين بهم على اي قتال او ثأر يأتي الى مكة ليأخذ منها الصعاليك
د/ عماري : وهناك شئ مهم ، الزبير بن عبد المطلب وهو عم محمد هذا كان معروف انه كان ينزل عنده الفاسقين الصعالكه يقول جواد علي : واما ابا الطمحان القيني فهو حنضلة بن الشرقي من بني قنانة وكان خاليعاً فاسقاً لا يعرف خلقاً او ادباً نازلاً بمكة عند الزبير بن عبد المطلب عند عم محمد
الاخ رشيد : ماذا فيها هو استضافه
د/ عماري : قبيلته خلعته لانه مجرم المفروض انك تعيده لقبيلته ، هو حاميه وكان رفيق حميم له يسكروا سوياً ، الاصفهاني يقول : وكان ينزل على الزبير بن عبد المطلب الخلعاء ، يجمع الصعاليك عنده ، هذا للاصفهاني الجزء 11
الاخ رشيد : هذه كانت عادته ليس فقط مرة او اثنين
د/ عماري : ايضاً والده عبد المطلب كان هناك صعلوك مشهور اسمه مطرود بن كعب كان ينزل عند عبد المطلب الذي هو ابو الزبير وجد محمد ، من هنا نفهم ان الصعاليك لم يكونوا بعيدين عن محمد عندما اراد محمد ان يستخدم الصعاليك وجدهم عند عائلته ، كان مألوف عنده وعند عمه ان يستخدم الصعاليك
الاخ رشيد : الى الآن فهمنا ان الصعاليك كانوا مجموعة من المطرودين ، مكة كانت مركز لهم عائلة محمد كانت تحميهم وكانوا يجمعوا كل الصعاليك عند الزبير وعند عبد المطلب ، الخيوط مترابطة
د/ عماري : بعكس الفكرة الاسلامية يحاولوا ان يقولوا ان عائلة محمد عائلة شرفاء لكن نرى العكس ، امامنا مراجع مكتوبة من طرف مسلمين
الاخ رشيد : نريد ان نرى كيف استخدم محمد ، ما علاقة محمد بهم
د/ عماري : استخدام الصعاليك هذه ظاهرة قديمة ليست ظاهرة محمدية ليس محمد اول من استخدم الصعاليك ، جواد علي يقول : وضعوا الصعاليك انفسهم في خدمة من يريد استخدامهم لتحقيق اهدافه مقابل ترضيتهم وإعاشتهم كما يفعل الجنود المرتزقة اليوم من خلال الدول الاجنبية بانضمامهم الى الفرق الاجنبية
الاخ رشيد : بحسب ما تقول كانوا الصعاليك كما نرى في الافلام مجموعة من القتلة جاهزين ان يؤجرهم احد بدفع اموال لقتل فلان
د/ عماري : لما خلع امرؤ القيس جمع جموع من زعماء العرب وصعاليكها وصار وخرج يُغير على احياء العرب ، امرؤ القيس خلعته قبيلته فحسب صعلوك ، لما غزا جهي بن جناب الكلبي قبيلتين اخذ من تجمع من صعاليك العرب وصار يغير بهم
الاخ رشيد : كل شخص معه مشكلة مع القبيلة يذهب ليجمع مجموعة من الصعاليك ويذهب يغزوه ، حتى لو كانت مشكلة مع قبيلته
د/ عماري : استخدام محمد للصعاليك هو امر تاريخي معروف حتى سيد القمني استشهد به في الاسلاميات وغيره ولكن نرى في مكة مثل ابي نصير واللحاق بكل مسلم اقرأ من صحيح البخاري " وينفلت من مكة ابو جندل بن سهيل فلحق بأبي بصير فجعل لا يخرج من قريش رجل قد اسلم إلا لحق بأبي بصير " كل من اسلم صار يلحق بأبي بصير حتى تكونت منهم عصابة " فوالله ما يسمعون بعير خرجت بقريش الى الشام إلا اعترضوا لها فقتلوهم واخذوا اموالهم " صحيح البخاري 3 : 183 ،
الاخ رشيد : كل واحد كان اسلم في بداية الاسلام كان يلحق بشخص اسمه ابو بصير كان صعلوك ويبتدوا يغيروا على قوافل قريش يقتلوهم ويسبوا ويأخذوا اموالهم ، وهذا معناه ان من آمن في مكة هم الصعاليك
د/ عماري : هم تبعوا محمد لانه يعطيهم تفتل اكثر وحرية في استمرار ممارستهم في السرقة سرقة القوافل والسبي تحت حجة الدين ، وهناك حادثة اخرى تكشف دخول الصعاليك للاسلام بن مسعود في صلح الحديبية يتعرف على بعض الصعاليك المسلمين اقرأ من صحيح البخاري " فرفع عروة رأسه فقال من هذا قالوا المغيرة بن شعبة فقال اي غُدر ألست اسعى في غدرة ، وكان المغيرة قد صحب قوم في الجاهلية فقتلهم واخذ اموالهم ثم جاء فأسلم " معناها انه جاء عروة بن مسعود في صلح الحديبية وتطلع على المسلمين الصحابة والتابعين لمحمد وتعرف بينهم على الصعاليك المطرودين من قريش بالقانون ، منهم تعرف على المغيرة بن شعبة ، وقال للمغيرة انت شخص غدار ماذا اتى بك معنا وكان يعرف ان المُغيرة صاحب جماعة وباسلوب صعلوكي قتلهم واخذ اموالهم ، المغيرة صار مسلم وصار محمي تحت غطاء الاسلام ، وهرب كصعلوك وجاء فأسلم وتحت حجة الاسلام
الاخ رشيد : عندنا الدليل الاول ان كل من يسلم يلحق بأبي بصير حتى قبل الهجرة يلحق به ويغيروا على قبائل قريش ، وايضاً المغيرة بن شعبة كان قتال وجاء واسلم فقط ليحمي نفسه
د/ عماري : ثاني شئ ان المغيرة بن شعبة مثل مانرى في الحلبية الجزء الثاني صار له في الاسلام ألف امرأة ، صارت الامرأة تشبه البقرة او الجمل ، هذا صعلوك لكن في الاسلام صار عنده فرص للصعلكة اكبر وشرعية ومن الله لان الاسلام اعطاه وما ملكت ايمانكم إذاً اصبح لا حدود لصعلكته ، شئ اخر ان بعض الصعاليك صاروا في الاسلام قادة مهمين منهم سارية بن زنيم الدائلي الكناني الذي امره عمر على الجيش وسيره الى بلاد فارس ، يعني صار امير جيش في عهد عمر ولكن الوقائدي وسيف بن عمر انه كان خليعاً في الجاهلية اي لص كثير الغارة وانه كان يسبق الفرس عدواً على رجليه ، وكان خليعاً خلعته قبيلته وهذا في الاصابة في تميز الصحابة للعسقلاني ، وابوه در الغفاري غني عن التعريف هو من الصحابة المشهورين هو ايضاً كان صعلوك مهم ، في الطبقات الكبرى لابن سعد فقد كان من صعاليك الجاهلية قطاع الطريق ويغير على النوق عند الفجر ، فقد كان من كبار شخصيات الصحابة كانوا صعاليك واستمروا صعاليك في الاسلام ، نلاحظ ان القريشيين قد طعنوا في القرآن بسبب ان الصعاليك قد دخلوا الاسلام ، الرازي يقول " ان القوم قد طعنوا في صحة القرآن وقالوا لو كان خيراً ما سبقنا إليه هؤلاء الصعاليك "
الاخ رشيد : يعني لو كان فيه خير لم يعتنقه هؤلاء الصعاليك
د/ عماري : واستمروا صعاليك ، ايضاً ابو طالب عم محمد يقول " كأني انظر الى صعاليك العرب قد اجابوا دعوته وصدقوا كلمته وعظموا امره فخاض بهم غمرات الموت " السهيلي الروض الانف الجزء الثاني 175
الاخ رشيد : هذا الحديث لابي طالب قبل موته يقول انه وكأني انظر الى صعاليك العرب من قاموا بدعوته من صعاليك العرب
د/ عماري : لان الصعاليك كانوا يملئون مكة ، نفور قريش من الصعاليك المسلمين كان واضح جداً ، فقال رسول الله " ابشروا معاشر الصعاليك المهاجرين بالنور يوم القيامة تدخلون قبل الاغنياء بنصف يوم وذلك بخمسمائة عام في البداية والنهاية لابن كثير
الاخ رشيد : انا بحثت عن معنى الصعلق ممكن شخص يعترض ويقول ان معنى الصعلقة الفقر ، اي صعلوك تعني فقير ، ما رأيك انه يمكن الاعتراض على هذا الحديث قال رسول الله " ابشروا معاشر صعاليك المهاجرين " بمعنى معاشر الفقراء
د/ عماري : زمن محمد والجاهلية كلمة صعلوك من فعل تصعلق يعني شخص بدأ يسطو ويتصعلق ، فالمعنى المتعارف عليه صعلوك تعني قاطع طريق حتى في العصر الاموي رجعت الصعاليك وقويت ، وكانوا يفتخرون انهم صعاليك ولهم هوية وليس صفة فقط ، مثلاً الانصار ذهبوا عند معاوية قال دع الاوس والخزرج يدخلون رفضوا وقالوا نحن الانصار ، اما فكرة الصعاليك في وقت لاحق بعد العصر الاموي دخلت عليها بعض التعديلات هذا شئ اخر لكن نحن يهمنا في زمن محمد والجاهلية ، صعلوك معناها قاطع طريق وفتاكين واقوياء ، محمد كان يفضل الصعاليك على غيرهم ويقول " عجبكم صدقة بن عوف لروعة صعلوك من صعاليك المهاجرين يجر سوطه في سبيل الله افضل من صدقة ابن عوف " هذا في الهندي كنز الاعمال ، بمعنى اخر يفتخر فيهم لانهم قوته العسكرية ، لماذا الاوس والخزرج تعاقدوا مع محمد لان وراءه طابور خامس صعلوكي مهم فكان يشكل قوة مرعبة كما يقول جواد علي ، لذلك محمد لا يقبل ان احد يهين هؤلاء الصعاليك وكان يرفعهم ، وكان يستفتح بالصعاليك المهاجرين ، اسد الغابة ابن اثير الجزء الاول ، كان في الصباح يصبح بالصعاليك يصبح عليهم
الاخ رشيد : بعض الكتب تحكي ان محمد تعامل مع صعاليك جبل تهام ، نريد ان نشرح موقع جبل تهام ، كيف تعامل معهم محمد ، ما الذي صار
د/ عماري : هذه قصة مهمة لانها تكشف اسرار تعاملات محمد مع الصعاليك ، ليس فقط قبلهم وطوبهم لكن سايرهم ووسع نطاق شرهم ، نحن لا نتحامل مع احد لكن هذه الحقيقة ، نرى ابن مندور في لسان العرب يقول عن صعاليك تهام : كان في جبل تهامة جماع غصبوا المارة اي جماعات من قبائل شتى متفرقة اي كان معروف في شبه الجزيرة العربية ان جبل تهامة كان المنطقة التي بين الجبل ومكة كان هناك في هذا الجبل تجمع من القبائل وكانوا يغصبوا المارة ويقتلوا ويسبوا ، محمد كتب إليهم وهذا نراه في ابن سعد ، كتب رسول الله صلعم لجماع كانوا في جبل تهامة قد غصبوا المارة من كنانة ومزينة والحكم والقارة ومن تبعهم من العبيد فلما ظهر صلعم وفد منهم وفد على النبي فكتب لهم بسم الله الرحمن الرحيم هذا كتاب من محمد النبي رسول الله لعباد الله العتقاء انهم إن آمنوا واقاموا الصلاة واتوا الزكاة فعبدهم حر ومولاهم محمد ، ومن كان منهم من قبيلة لم يُرد إليها وما كان فيهم من دم اصابوه او مال اخذوه فهو لهم ، وما كان لهم من دين في الناس رد إليهم ولاظلم عليهم ولا عدوان وان لهم على ذلك ذمة الله وذمة محمد والسلام عليكم ، ابن سعد الطبقات الكبرى الجزء الاول صفحة 155
الاخ رشيد : هنا نفهم ان محمد كتب رسالة لصعاليك جبل تهام
د/ عماري : دعنا نحلل رسالته ، اول شئ يقول لهم عبدهم حر ومولاهم محمد ومن كان منهم من قبيلة لم يرد إليها ، اول شئ لم يردهم الى قبائلهم المفروض اول شئ لانهم مجرمون مطالبون من القانون ان يردهم الى قبائلهم ويعتذروا عن ما فعلوا ، لكنه اعفاهم من هذا الامر ونصب نفسه ولياً لهم ، ثانياً يقول لهم وما كان فيهم من دم اصابوه او مال اخذوه فهو لهم ، جعل جرائمهم سرقاتهم حلال عليهم ، والاموال التي اخذوها حلال عليهم ، وهذا بعكس الكتاب المقدس عندما دخل المسيح بيت زكا ، قال زكا ان كنت قد وشيت بأحد ارد اربعة اضعاف ، هذا معناه ان الايمان المسيحي يطلب من الشخص الذي يؤمن بالرب يسوع المسيح ان يرد السرقات لاصحابها ويعتذر ويتوب وليس فوضى ، هذه رسالة خطيرة جداً ، وما كان لهم من دين في الناس رد إليهم ، هذا ادعاء ان لهم دين في الناس مع انهم لم يسالموا الناس ، كيف هم سرقوا الناس وانت تقول إذا كان لهم دين للناس
الاخ رشيد : يعني إذا جاء صعلوك وقال انا لي في القبيلة دين إذاً ينبغي على الرسول ان يرجعه إليه
د/ عماري : هو وقف مع الصعاليك ضد القبائل من اجل سلب الناس وفي الاخير استخدمهم محمد ، ثم يقول ولا ظلم عليهم ولا عدوان وهذا معناه انه حماهم ، كيف والقانون يحاربهم والقبيلة تحارب هذا الانسان لانه قتل هذا المفروض ان لا احد يحميه يجب ان يخضع لقانون القبيلة ويرد المسلوب او يسجن او يعتذر ، لكن محمد حماهم وابرأ ذمتهم وهم اكبر جماعة خطرة في المجتمع ، إذاً رسالة محمد انه احترم الصعاليك في صيغة احترام اسلوب حياتهم ومبادئهم في قتل الناس ، لم يقاومهم لكن احترم اسلوب صعلكتهم
الاخ رشيد : هو احتواهم ادخلهم الى دين واعطاهم هوية وصار هو مولاهم ، بدلاً ان تكونوا صعاليك مشتتين دعكم في الصعلكة وانا رئيسكم
د/ عماري : ضمهم حتى يكونوا قوة عسكرية معه ضد القبائل العربية
الاخ رشيد : نبدأ في اخذ المكالمات ، الاخ محمد من المملكة العربية السعودية
محمد : السلام عليكم يا استاذ ، يا عزيزي انا الآن انتم تتكلمون عن سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام بطريقة غير مضبوطة انا عايش في السعودية لكن مسقط رأسي في جامع ابن العاص بجوار كنيسة ماري جرجس وتربيت مع اسر مسيحية اكلت وشربت وعشت معهم مدى حياتي انا عمري 52 سنة ، الاسلوب الذي تتكلمون به عن سيدنا النبي اسلوب غير مضبوط تجعلوني اكره ناس عشت معهم ، انت تعرض موضوع الصعاليك النبي عمره ما كان يعرف الصعاليك ممكن واحد حرامي ورأى النبي وربنا كرمه وهداه
الاخ رشيد : كلامك يؤخذ منه ويرد عليه اولاً لو كان الناس المسيحيين الذين عشت معهم كانوا جيدين هذا يرجع لاخلاقهم وسمو تعاليمهم
محمد : واخلاقنا نحن ايضاً
الاخ رشيد : هم لازم يشكروا انهم كان جيدين معك ، لكن الكلام الاكاديمي لو اردت ان اعمل بحث لارى مصداقية دعوة محمد من حقي افحص اي شئ واقول اي كلام لو عندي عليه دليل ، الكلام الذي قلناه الى الآن كل كلمة تقال اطالب بالمرجع ، لو يوجد كلام قيل والمرجع خطأ او كاذب او ليس له مرجع ممكن تقول لنا
محمد : المرجع بتاعنا القرآن يا حبيب قلبي ، انت مرجعك الانجيل نحن مرجعنا القرآن ، ونحن نحب سيدنا المسيح نحب التراب الذي مشي عليه سيدنا المسيح المفروض ان تكون هكذا
لاخ رشيد : المفروض نرد لك الدين مثلما انت تحب المسيح نحن نرد لك الدين ونحب محمد
محمد : لا لم اطلب منك ان تحب محمد لكن عندما تتكلم عن نبينا تتكلم عنه كرسول محترم
الاخ رشيد : انا لم اسبه او اشتمه انا اقول ان في الكتب الاسلامية والتي يعرضها الدكتور عماري ، الصعاليك جزء مهم للدعوة الاسلامية مذكورة في صحيح البخاري مذكورة في طبقات ابن سعد
محمد : اصحح للدكتور عماري ان سيدنا النبي الناس الذين اخلاقهم غير مضبوطة ربنا اكرمه بأمانته وبصحة دعوته وجعلهم يمشوا في الطريق الصحيح
الاخ رشيد : لو كان ما تقول صحيح ، كانوا صعاليك محمد احتواهم غير حياتهم وصاروا ناس جيدين واقول لك فعلاً هذا الذي نحتاجه اليوم نحتاجه في كل العصور ، المشكلة ان محمد جعل قطاع الطرق الذين هم الصعاليك احتواهم وصاروا جزء من جيشه وعمل بهم نفس العمل الذي كان يعمله الصعاليك ، مثلاً غزوة بدر قافلة لقريش كانت ذاهبة لتتاجر وهي قادمة في الطريق محمد كان يريد ان يعترضها استخدم القبائل والصعاليك ضمن هذا الجيش وغزا واعترض قافلة قريش إذاً هو فقط غير الاسم بدلاً ان يكون اسمهم صعاليك صار اسمهم مسلمين
محمد : انت راجل تبحث اتتنا برجل عالم دين مسلم يجلس بجوار الدكتور عمار لانه رجل علامة ودارس صح
الاخ رشيد : يا اخ محمد انا لا اطيل معك لكن اقول لك ان العلماء المسلمين لا ينقصهم قنوات لديهم عشرات القنوات يمكنهم ان يفصلوا اي حلقة ويبحثوا في المراجع ويردوا عليها ليس اي اشكال لو وجدنا اي رد يرقى للمستوى لرحبنا به ، اشكرك اخي محمد ، الى الآن انا فهمت ان الصعاليك كانوا متواجدين في مكة وفي مكان اسمه جبل تهامه ، محمد عمل معهم نوع من العقد ارسل لهم رسالة ان كا ما فعلتم مغفور لكم ، وانتم محمين في ذمة محمد وذمة الله ، نتكلم عن بعض صفات الصعاليك ما الذي يكونهم كمجتمع ، تأثير هذه الصفات على تكوين جيش محمد والغزوات فيما بعد
د/ عماري : جواد علي في المفصل في الجزء التاسع صفحة 602 يقول في فلسفتهم بالادعاء في انتزاع اي شئ من مالكه : الصعاليك حاقدون على مجتمعهم متمردون عليه ، كل ما تقع اعينهم عليه هو مفيد لهم نافع من حقهم بحكم انتزاعه من مالكه ، وان كان مالكه فقيراً معدم مثلهم ويرون الخلاص من هذا بالحصول على مال .... الخ ، من استعمل سيفه في ما لا يبالي فيمن يقع السيف عليه وإلا عد من النجاة ، من حقهم اي شئ ارادوه يتنزعوه ، وهم حاقدون على مجتمعهم عندهم كره وتمرد على المجتمع ، ثم حقهم في سلب الاخرين لانه يدعوا بخل الاخرين وان السبي مدفوع لهم من الله ، اي ان الله اعطاهم هذا ، في الجمان في تشبيهات القرآن " ولذلك كان صعاليك العرب ولصوصهم وارباب الغارات منهم يرون ان ما يحونه من النعم بالغار انما ذلك مال منعت منه الحقوق فأرسله الله لهم كما قال عروة الصعاليك لعل انطلاقه في البلاد وبغيتي وشد حيازيم المطية بالرحل سيدفعني يوم الى رب هجمة يدافع عنها بالعقوق والبخل " ، يعني رأي عروة الصعاليك ان هذا الانسان بخيل وهذا الانسان اثيم لذلك سخره الله لنا
الاخ رشيد : لو لم يكن بخيل وكان هذا المال حلال ما كان وقع في طريقنا
د/ عماري : وهذه صارت فلسفة في الغزوات الاسلامية ، يحق للمسلم انتزاع كل شئ من ماله بحجة ان هذا كافر ومشرك دمه حلال ، وهذه اصلاً فلسفة صعلوكية ، تبناها الاسلام ، ثم فلسفة القتل والفتك بالاخرين ، يقول جواد علي ان القتل عند الصعلوك كشربة ماء ، الحاجة عندهم تبرر الواسطة ، " إذا امتنع انسان عن صعلوك وابى تسليم ما عنده إليه فهو لا يبالي من قتله فالقتل ليس بشئ بنظره ، منظره مألوف والصعلوك نفسه لا يدري متى يقتل فلا عجب إذا ما رأى القتل وكأنه شربة ماء " جواد علي الجزء التاسع
الاخ رشيد : انت ترى ان هذه الصفة انتقلت للاسلام
د/ عماري : ايضاً جواد علي يقول " فمن وجد شخصاً ومعه مال لا يجد الصعلوك سبباً اخلاقياً يمنعه من قتله للحصول على ماله ، اغار قيس بن الحدادية وهو صعلوك مشهور على جموع هوازن وسبى سبياً وقتل عدد من الناس ، إذاً هذه العادة تركت تأثير على الغزوات الاسلامية بحيث انه اصبح القتل في الاسلام كشربة ماء ، قل لا إله إلا الله وإلا يضرب عنقك ، فكان ضرب عنق الانسان شغلة بسيطة وكأنه قتل عصفورة ، القتل عادة صعلوكية ، ثم هناك قساوة الصعاليك وفرحهم عندما يقتلون الاباء ويسلبون ويتركون الآلام في نفوس النساء والاطفال أليس هذا سر قساوة الاسلام في بدء نشأته ، وشعراء الصعاليك يقولون وايضاً نستشهد من جواد علي ، نجد الشنفرى وهو شاعر صعلوكي يصف غارة ملأت الرعب في قلب من وقعت عليهم قام بها في ليلة باردة عاد منها سالماً معاف بغنائم وهو قد فرح بما تركه من قتل وسلب وألم في نفوس النساء والاطفال إذ يقول فأيمت نسواناً وايتمت إلدة وعدت كما ابدأت والليل اميل
الاخ رشيد : هذا معناه اني تسببت في خراب بيوت هؤلاء النسوان ويتمت اطفال وفرحان يتغنى بهذا
د
م عماري : فرحان جداً وضميره لا يتأثر انه قتل اطفال وجعل الاخرين يتامى ، السليك وهو معروف ، نجد السليك يخرج مع صعلوكين يطلبون الغارة فساروا حتى اتوا بيتاً وجدوا شيخاً غطى وجهه من البرد وقد اخذته اخفاقه ومعه ابله ترعى ، فأسرع وضربه بسيف وقتله ونهبوا ابله ، هذا واحد شيخ طاعن في السن قتلوه بالسيف ونهبوا الابل ، يقول جواد علي الضرورات تبيح المحذورات ، الصعاليك كما يقول جواد علي لا يبالون بعرف ولا سنة يقتلون لاتفه الاسباب واعتقد ان هذه من الاشياء التي تركت اثارها في الاسلام
الاخ رشيد : معي مكالمة من آساف من افريقيا
آساف : انا فرحان بدرجة كبيرة اشكر كل الطاقم لاجل العمل الذي تقومون به ، انا كنت في ظلام حالك كنت اكرهك واكره قناة الحياة حتى حذفتها من قائمة القنوات على الدش عندي ، كنت ابحث كل ما تقولونه وادقق في الاحاديث والنصوص فإذا بي اتفاجئ واقول ما هذه الاشياء التي اقرأها واراها ، بدأت ابحث لمدة ثلاث سنوات قرأت القرآن والسنة والاحاديث ، من المسائل التي استغربها ان الله ختم على قلوبهم
الاخ رشيد : انت قررت ان تترك الاسلام وتصير من اتباع المسيح
آساف : قررت ان اترك الاسلام جملة وتفصيلاً بعد ان راجعت كتاب ابن كثير وتلك الخرافات يعفور وغيره
الاخ رشيد : منذ متى تركت الاسلام
آساف : منذ سنة في اخر رمضان تعرفت على الحق
الاخ رشيد : هل سلمت حياتك للمسيح ، صرت من اتباع المسيح ام فقط تركت الاسلام
آساف : نعم ، تركت الاسلام وسلمت حياتي للرب
الاخ رشيد : اترك معلوماتك حتى نتابع معك
آساف : اريد ان اقول للعالم كله ان كل ما تقولونه حق وانا اعطيت ثلاث سنوات من البحث الدقيق وكنت اريد ان اسألكم لكن بحثت اولاً فوجدت ان الاسلام ليس ديناً من عند الله
الاخ رشيد : اشكرك ، شئ مشجع ان الناس تبحث ، الوثائق التي نعرضها نضعها على الموقع خذ معلومات وابحثها مع المراجع ، دكتور عماري نريد ان نكمل صفات الصعاليك
د/ عماري : تمثيل الصعاليك بأجساد الناس الشنفرى عندما كان يرمي رجلاً يقطع رجله ويرمي عينه ، هذا في كتاب الاغاني لابي فرح الاصفهاني ، هذا يذكرنا بتشريع محمد في القرآن عندما يزعج احد رسول الله يقطع رجله ويديه على الخلاف سورة المائدة 33 ، سليك يدخل بخبث ليسرق بيت عازل ويقطع رأس شيخ
الاخ رشيد : كانوا يمثلوا بالشخص ، يقطعوا اجزاء البدن ويمثلوا بأجسادهم وهذه قام بها محمد وخصوصاً في المائدة 33
د/ عماري : وعندما خندق لبني قريضة وقطع رؤسهم ، وتقسيم الصعاليك لنتائج الغزوة ، كانوا يقسموا رئيس الصعاليك يأخذ الربع واحياناً الخمس ، حاجز بن عوف احد زعماء الصعاليك كان عمه يأخذ من الغنيمة وهو صعلوك ايضاً وهذا في كتاب الاغاني لابي الفرح الاصفهاني الجزء الخامس
الاخ رشيد : هذه الصفة مشابهة تماماً لما فعله محمد سورة الانفال 41 ، عندما قالت الخمس لله وللرسول من الغنيمة ، فهذه صفة اخذها محمد من حياة الصعاليك وليس تنزيل إلهي
د/ عماري : عادة الصعاليك في تأليف عصابات من صعالكة اخرين من العرب والاغارة على قبيلتهم بسبب مقاومة قبيلتهم لهم ، عندما تقاوم قبيلة شخص ما يذهب ويجمع عصابات من الصعالكة ويغير على قبيلتة ، قيس بن الحدادية خلع من قومه وهم خزاعة وجمع صعاليك من العرب ليغير عليهم هذا مكتوب في الاغاني لابي فرح الاصفهاني الجزء السادس صفحة 64 ، تصرف محمد بتجميع الصعاليك وقبائل اخرى لمهاجمة قبيلة قريش والسماح للمتعة الجنسية في مكة بعد فتح مكة ، اي انه سمح للصعاليك والرجال الذين اتوا معه للحرب ان يتمتعوا بنساء قريش ، هذا ليس له اي سابق في تاريخ العرب لكن كان عند الصعاليك
الاخ رشيد : هذا معناه ان الصعاليك كانوا يستعينوا بعصابات اخرى من الصعاليك ليغزو قومهم ، محمد غزا قومه في عام الفتح عن طريق تكوبن قبائل وعصابات من الصعاليك واغار عليهم واباح نسائهم للصعاليك ، هذا يشابه تماماً عمل الصعاليك
د/ عماري : ثم تكتلهم وانتمائهم لبعض وان اخوة " الصنف " و" الحرفة " تحل محل اخوة العشرية والقبيلة ، هذا معناه انا صعلوك وفلان صعلوك انتمائنا لبعض اهم من انتمائنا لقبيلتنا ، وهذا مشابه للاسلام
الاخ رشيد : الى الآن ونحن نتكلم عن الصعاليك إذا نزعنا اسم الصعلكة ووضعنا بدلاً منه الاسلام لانطبق كل هذه الافعال على الصعليك ، لو اطلقنا عليهم مسلمين وكأن محمد حذف اسم الصعاليك ووضع اسم المسلمين ، صار رئيس الصعاليك اسمه نبي لكن نفس الافعال ونفس الصفات نفس كل شئ
د/ عماري : نجد في شعر احد شعرائهم اشاد بأخوة "الصنف " و" الحرفة " تحل محل اخوة العشيرة والقبيلة هذا في شعراء الصعاليك جواد علي الجزء التاسع صفحة 628 ، اعتقد هذا وراء انتماء المسلمين لبعضهم رغم انهم يتنموا لقبائل مختلفة واستعدادهم لمحاربة قبائلهم واهلهم ، وان يظهروا غلظة كما يقول القرآن " وغلظة نحو اهلهم " ذلك امور لا يقبلها اي عاقل في اي تاريخ ولكنها وجدت اولاً عند الصعاليك
الاخ رشيد : معي بعض الرسائل ، رسالة من الاخ ميشيل يقول " ألف مبروك لاجل هذا البرنامج ولاجل الاخوة العاملين في القناة " ، الاخ شان يقول " حبيبنا اخ رشيد مهما عبرنا بكلمات الشكر فلن نوفيك حقك نود ان نعبر عن اعجابنا بك وبمجهودك الرائع وخدمتك الرائعة اشكرك " ، سؤال يتعلق بموضوع اليوم " لكي نعرف ماهي صفات الصعاليك اقرأ المعجزة الوحيدة في الاسلام وهي القرآن ، احذف السور القرآنية المأخوذة من العهد القديم والجديد بعد ان كتبت باللغة العربية الشعرية السائدة في الجزيرة في هذا الوقت ، اقرأ ما تبقى فهو قليل جداً ويطلق عليه اعجاز فجميعه يحرض ويبني صفات الصعاليك " ، رسالة جاءت في بداية البرنامج قال " ان برامجكم ثورة في عالم البحث الاكاديمي الذي يعتمد البراهين مأخوذة مباشرة من المراجع الاسلامية المعتبرة وصمت الشيوخ التام إزاء ما يقال عن الاسلام وهو من المعروف عنهم باللسان السليط يكون البساط قد سحب وبقوة من تحت اقدامهم الواهنة ، انا مسلم شيعي متدين جداً وشاءت الاقدار يوماً ان اشاهد حلقات الحياة ، ولم اجد امامي إلا خيارين اما العناد واهين عقلي او ان احترم الحقيقة وارفع من شأن عقلي فأخترت الخيار الثاني " نشكر الرب من اجلك ونشكر الرب ان هناك ناس تتابع بجد ويهمها ما نقوله
د/ عماري : ومن صفات الصعاليك يفضلون الموت عن البقاء في حياة الفقر ، اريد ان اقرأ من ديوان عروة بن ورد وهو من زعماء الصعاليك " فالموت خير للفتى من حياته فقيراً ومن مولى تدب عقاربه ، مولى عشرية او رئيس عشيرة بدأ يأذي الصعلوك فيفضل الصعلوك الموت وسائله اين الرحيل وسائل انما يسأل الصعلوك اين مذاهبه إن انفجاج عريضة إن ظن عنه بالفعال اقاربه ، هذا معناه ان ارض الله واسعة ثم يكمل بما ان هذا الطريق سد امام الصعلوك فالطريق امامه ان يقتل الاخرين ويموت بالاخير ، الفلسفة الصعلوكية لن اعيش فقير يجب ان اقتل الى ان اقتل ، هذه فلسفة سر مبايعات الموت وتحديد الموت استثمرها محمد في الغزوات
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل نعود بعده لتكملة هذه الحلقة
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لتكملة هذه الحلقة من برنامجكم سؤال جرئ ، عن بدايات الدعوة المحمدية ، هناك صفات للصعاليك ورأينا اخر صفة انهم يفضلون الموت على الحياة
د/ عماري : لديهم فلسفة اقتل حتى ان تقتل وهي ظاهرة خطرة جداً ضد النزعة الانسانية التي وضعها الله في الانسان " الرغبة في الحياة "
الاخ رشيد : قرأت في بعض المواقع والكتب التي تتكلم عن حياة الصعاليك ان لديهم فلسفة ان مال الاغنياء لهم حق فيه ، لان هذا ظلم لماذا الغني لديه مال كثر والصعلوك ليس له مال ، ان لهم حق بمال الاغنياء ، لهذا يفضل ان يقاتل الى ان يأخذ ما يعتقد ان له حق فيه على ان يموت فقير
د/ عماري : صحيح ، وايضاً لانه حاقد على القبيلة والمجتمع فهو يميت الناس وفي النهاية يحبذ الموت ، لانه بالنسبة له انفراج ، هذه الفلسفة نقلت للانسان في الغزوات كانوا يقتلوا من الناس الى ان يقتلوا ولكن تغير الشعار انها صارت شهادة لله ولكن اصلها صفة صعلوكية
الاخ رشيد : فكرة الجزية تصير مسلم او تدفع الجزية ، وكأن المسلم يعتقد ان له حق في مالك يجب ان تعطيه من هذا المال نفس الافكار انتقلت للاسلام
د/ عماري : صفة اخرى رغبة الصعاليك القاء الرعب عند الناس وهذه الارهاب ، مثلاً تأبط شراً " احد قادة الصعاليك " معنى يفيد انه يغير على القادم والايب يسلبه ويأخذ ما عنده لا يبالي بشئ إلا بحصوله على الغنيمة وهو إن قابل قافله ولم يتمكن منها يكون قد رضي من فعله بما القاه من رعب وذعر في قلوب اصحابها ويكون قد اشتفى بذلك منها ، فهو رجل منتقم يريد ان يفرج عما ولد في قلبه من غل بأي طريقة ، من جواد علي الجزء التاسع صفحة 944
فلسفة القاء الرعب اصبحت عند محمد عقيدة يقول " نصرت بالرعب مسيرة شهر واحلت لي الغنائم ولم تحل لاحد قبلي " ( صحيح البخاري كتاب الصلاة حديث 433 )
" واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم " الانفال 60
كان يخرج قبل الهجرة على المدينة يتجول هو الصحابة و500 شخص حتى ينشأ رعب في القبائل ، شئ اخر من اهداف غزوات الصعاليك هو الحصول على النساء ، كانوا يفتخرون ان يسرقوا بيت ويخطفوا الزوجة او البنت ، الصعالكة في الاسلام لم يتغيروا ، المغيرة بن شعبة قيل عنه انه احصن في الاسلام ألف امرأة ( الحلبية الجزء الثاني صفحة 699 ) وذلك بعكس الجيوش النظامية ، الجيوش النظامية تحتل المدينة وتحترم الزوجة والبنت لا تحاول ان تأخذهم لكن النظام الصعلوكي ان عند الغارة عليك تاخذ الزوجة والبنت وافتخر بهذا ، هذه الصفة انتقلت الى الاسلام ، سبي الناس حتى يفتدي اهلهم السبي بمال كثير
الاخ رشيد : مثلما حدث في بدر ، اخذوا الناس وصاروا اسرى وطلبوا الفدية آلاف الدراهم
د/ عماري : هذه اصلاً صفة صعلوكية ، عروة يسلب امرأة من اهلها حتى يفدوها بقدر كبير من المال ( الاغاني الجزء الاول صفحة 269 ) ، والغدر والخداع يدخلون بيت يستضيفهم صاحب البيت ثم يقطعون رأس من في البيت ويسلبون اموالهم وهذا ما فعله محمد في قتل الكعب بن الاشرف ، ارسل إليه اخوه من الرضاعة ليقتله ، وطلبوا الامان وسمح لهم بالكذب ، مواجهة العدد الكبير بالعدد الصغير ، الصعالكة لم يخافوا لو عددهم صغير لكن يواجهوا اي عدد
الاخ رشيد : نكتفي بهذا القدر الآن ونأخذ مكالمات ، معي الاخ عبد القادر من الجزائر اهلاً بك
عبد القادر : مساء الخير ، اخي رشيد لي الشرف ان اتحدث معك ، برامجكم نورتنا وفتحت اذهاننا لكن السؤال الذي ببالي عندما نواجه المسلمين بهذه الحقائق من كتبهم تجدهم يتنكرون ويصرخون هذا ليس صحيح وهي موجودة حتى في المساجد ، كنا ندخل المساجد والمصاحف موجودة في المساجد وفي البخاري والمسلم وعندما تواجه المسلم بهم ينكر وينفر ويصرخ وكأن هذا الشئ لم يكن ، نشكر الرب على هذا البرنامج
الاخ رشيد : من يريد ان يعرف الحق لا يتنكر لتراثه ، يجب ان يواجه تراثه ، اشكرك ، معي الاخت منال من بيت لحم اهلاً بك
منال : مساء الخير شكراً على البرنامج ليس فقط تفتح عين الاسلام لكن ايضاً يجعل المسيحيين يدركون كم يعيشون في ايمان حقيقي وصادق ، برامجكم فتحت عيون مسيحيين كثيرين ، اكيد المسلمين يتسائلون ان المسيح في الكتاب المقدس اختلط مع عشارين وخطاة ورأيناه مع مريم المجدلية والسامرية وزكا العشار ، المسيح قال انا جئت للخطاة ، اكيد اخوتنا المسلمين يسألوا ما الفرق بينهم وبين الصعاليك ، اريد ان توضحوا التغير عندما المسيح قابل هؤلاء الخطاة
الاخ رشيد : اشكرك سؤالك حلو ، سنعالج هذا الموضوع ، الرب يسوع قال ما جئت لادعو ابرار الى التوبة بل خطاة ، لا يحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى ، يسوع المسيح كان يجلس مع الخطاة بل اغلب وقته قضاه معهم وليس مع رجال الدين ، ما رأيك انه نفس المكيال محمد دعى حسالة المجتمع حتى يغيرهم ، ما الفرق بين الحالتين
د/ عماري : الفرق ان المسيح عندما جلس مع الخطاة غيرهم وقدسهم وجعلهم خليقة جديدة ، وضع فيهم طبيعة جديدة تكره الخطية ، وضع فيهم مبادئ سامية ، قد قيل لكم لا تزني اما انا اقول لكم كل من نظر الى امرأة واشتهاها فقد زنا بها في قلبه ، وبولس الرسول يقول السارق لا يسرق فيما بعد ، المسيحية قبلت الخطاة لكن غيرتهم من خلال عمل الروح القدس وصاروا خليقة جديدة ، وضعت مبادئ عالية جداً لا يسرقوا لا يزنوا حتى لا يتطلعوا ليشتهوا امرأة ، وهذا بعكس الاسلام ، استوعب الصعاليك وتركهم يتصعلكوا اكثر من السابق تحت غطاء شرعي ، اصبحوا يسبوا باسم الله يسرقوا وسرقتهم اصبحت حلال ، المحتوى الصعلوكي هو نفسه لكن في شعار ديني على هذا الصعلوك
الاخ رشيد : صار عوض ان يكون قاطع طريق وسرقة صار اسمه غزوة وصار اسمه فتح والغنيمة والسرقة والاموال المسروقة صار اسمها انفال
د/ عماري : قتل المرأة والرجل ، محمد قتل في غزوة خيبر الاب والزوج واخذ الزوجة واصبح حلال له لان زوجها كافر ، لكن في الحقيقة هي محتوى صعلوكي
الاخ رشيد : محمد لم يغيرهم نفس الافعال التي كانوا يفعلونها ظلوا يعملوها في حياة الاسلام ، معي الاخ يوسف من فرنسا اهلاً بك
يوسف : نشكر الرب من اجلك انا من الجزائر تكلمت معك من فترة ، والحمد لله انتم تظهروا للناس الحق للذي يريد ان يسمع ، ارى في الحلقة ان رسول الاسلام كان رئيس عصابة مثل الظاهري وابن لادن وغيرهم ، نطلب من الذين يتبعوا الاسلام ان يبحثوا فيما تقوله انت والاب زكريا
الاخ رشيد : ملاحظة مهمة واترك تعليق للدكتور عماري ، الصعاليك كنظام يعترضوا ويؤذوا القبائل اجتماعياً واقتصادياً وكل شئ ، لهم نظام معين يعيشوا عليه ، ألم ترى ان فكر الصعلكة انتقل لنا الآن في العصر الحاضر عن طريق الاسلام صار هناك صعاليك ينفذوا غزوة واطلقوا عليها غزوة نيويورك ، يضربون امريكا وغيرها ويطلقوا على انفسهم شهداء ، هؤلاء صعاليك وليس شهداء ، بن لادن الآن فكره مثل فكر محمد يختبئ في مكان ينفذ غارات على دول ينتقم ، ألم ترى ان الفكر الصعلوكي انتقل لنا في القرن 21 عن طريق الاسلام
د/ عماري : لان دائماً الرعية تتمثل بالقائد ، عندما ترى شخصية المسيح عندما تتمثل بها تتقدس ، لكن إذا اتينا الى محمد نبي الاسلام واردت ان تتمثل بحياته لابد ان تتصعلك ، لان محمد كان يسبي يسرق ..... الخ ، ثم التعاليم كلما رجع المسلم الى النصوص القرآنية مثل سورة التوبة وغيرها يتصعلك ، المسلمين الذين لا يتمسكوا بالقرآن محايديين وعلمانيين هم جيدين لكن عندما يدرسوا القرآن ، يصيرون يشبهوا حياة الصعاليك
الاخ رشيد : هناك قضية مهم ان نذكرها ، قبيلة غفار ، قبيلة غفار من اوائل القبائل التي دخلت في الاسلام بعدما كلمها محمد عن الاسلام ، حدثنا عن قبيلة غفار ، التي منها ابو در الغفاري
د/ عماري : قبيلة غفار كقطاع طرق يتحدث عنهم بن سعد في الطبقات الكبرى الجزء الرابع ، كانوا قطاع طرق ، الافرع بن حارث قال للنبي صلعم انما بايعك سراق الحجيج من اسلم وغفار ومزينة وجهينة ( صحيح بخاري ) هذه القبائل التي اسلمت لمحمد وكانت ساكنة بالجهة الغربية من يثرب المدينة كانوا قطاع طرق وصعاليك ، عندهم صفات صعلكة ، ابو در نفسه يعترف ان قبيلته اي بني غفار يسرقون الحج " وذاك اني كنت من قبيلة يسرقون الحاج بمحاجن لهم " كنز العمال الهندي رقم 36901
الاخ رشيد : غفار كانت مشهورة بالصعلكة ، الاقرع بن حارث قال لمحمد انما بايعك سراق الحجيج ، الذين يسرقون الحجاج من اربعة قبائل اسلم وغفار ومزينة وجهينة ، اريد ان اقرأ بعض الاحاديث وما قلته عن هذه القبائل ، في صحيح مسلم كتاب المساجد مواضع الصلاة ، محمد في صلاة اللعن في القنوط قال " اللهم ألعن بني لحيان ورعلن وزكوان وعصية ( وهذه القبائل لم تدخل معه لعنهم ) وقال غفار غفر الله لها واسلم سالمها الله " ، القبائل المشهورة بالصعلكة غفر لها الله وسالمها الله لانها انضمت له ، والقبائل التي رفضت دعوته دعى عليها ، شئ اخر اريد ان اشير له ، ابو در وهو رجل مشهور ، وجدت حديث مهم اذكره للمشاهد ، ان ابو در قال له محمد ما من عبد قال لا إله إلا الله ثم مات على ذلك إلا دخل الجنة وهذا الحديث في صحيح مسلم باب من مات لا يشرك بالله شيئاً ، ماذا كان سؤال ابي در لمحمد وإن زنا وإن سرق لان ابي در كان صعلوك ويريد ان يتأكد ، وإن زنا وإن سرق قال وإن زنا وإن سرق قالها ثلاث مرات ثم قال في الرابعة على رغم انف ابي در ، فخرج ابي در وهو يقول وإن رغم انف ابي در ، مناسبة الحديث تمشي مع الفكر الصعلوكي ، ابي در يريد ان يتأكد ان اي شخص يقول ذلك يذهب الجنة
د/ عماري : ابي در كان صعلوك خطير جداً نقرأ عنه في الطبقات " كان رجلا يصيب الطريق وكان شجاعاً يتفرد وحده يقطع الطريق ويغير على الصرم ( الابل المشقوقة المحرمة التي ذهبت الى الحج ) في عناية الصبح على ظهر فرسه او على قدميه كأنه السبع فيطرق الحي ويأخذ ما يأخذ " ابن سعد الطبقات الكبرى الجزء الرابع صفحة 86 ، اي انه كان قاطع طريق صعلوك ، تخطيط محمد من البادية كان القتال ، " يا ابا در اكتم هذا الامر وارجع الى بلدك فإذا بلغك ظهورنا فأقبل " صحيح البخاري 3328 ، بمعنى ان إذا صار امرنا ظاهر ، ويقول ابا در " ثم قال ابو در يا رسول الله اني منصرف الى اهلي وناظر متى يؤمر بالقتال فألحق بك " ، كان ابو در يدعي انه المسلم الرابع في حياة الاسلام اي انه من بداية الدعوة الاسلامية كان محمد يخطط ان يجد قبيلة ويهاجر الى المدينة الاخرى ويقتل ويهاجم
الاخ رشيد : كان ابو در رابع شخص يدخل الاسلام وسمع دعوة محمد وقال له انا معك ادخل الاسلام مادام الاسلام هكذا ، وعندما يصير قتل ادعوني وسآتي انا وقبيلتي
د/ عماري : فكان يعترض لرحلات قريش فيعترضها فيقول لا ارد إليكم منها شئ حتى تشهدوا لا إله إلا الله محمد رسول الله ، كان يقطع عليهم الطريق ويبتزهم هذا في الطبقات الكبري لابن سعد ، هذا يبين ان من البداية ابو در جمع حوله صعاليك من قبيلته وجزء اخر من قبيلته قالوا نحن سوف نسلم بعدما يهاجر رسول الله اي انهم فرحوا ان محمد يهاجر الى المدينة ، لكن كانوا لم يتأكدوا ان محمد سوف ينجح بهذا العمل ، هذا ليس إيمان لو كان عندهم إيمان كان آمنوا في الحال لكن اجلوا الموضوع حتى يهاجر
الاخ رشيد : اقرأ بعض الرسائل ، رسالة من اخ سيف قرياقوس يقول " ما هو هدفك يا استاذ رشيد قل لي كم شخص في العالم الاسلامي يستطيع شراء هذه المراجع لدراستها او كم شخص يستطيع القراءة في مثل هذه المراجع وكيف تطالبني ان افقد الثقة في علماء الاسلام ولماذا يكذبون علينا ولا يعلمون بما تدعون ولمصلحة من " اول شئ لم اطالبك بشراء كل هذه المراجع لكن سنضع على الموقع كل الكلام الذي قلناه ارجع إليه ، وهناك طرق بحث كثيرة ادخل على النت موجود اغلب المراجع ولا تحتاج الى شرائها ، كم شخص يستطيع القراءة للاسف نحن الآن نكلم الناس الذين يستطيعون البحث والتأكد من هذه الاشياء ، كيف نصل للبقية ليس لدي جواب الآن ، كيف تتطالبني ان افقد الثقة في علماء الاسلام ، انا اطالبك بأن تبحث بنفسك لان في الاخير علماء الاسلام لن يسألوا عن مصيرك ، انت المسئول عن مصيرك ، اما علماء الاسلام كل واحد مسئول عن نفسه ، لو وضعت ثقتك فيهم ولم تبحث بنفسك لا اعتقد انهم سينفعوك عندما تسأل عن قرارك وعقلك وماذا فعلت في قرارك عندما سمعت هذه الامور ، معي الاخ حسن من كندا اهلاً بك
حسن : اهلاً وسهلاً ، انا مغربي من المغرب ، عندي ملاحظة على برنامجكم ، برنامجكم من ثلاث سنوات ومع ذلك جموع من الناس لا يعرفون بالبرنامج والقناة ، النقص من جهتكم
الاخ رشيد : لان نحن محاصرين من كل الدول الاسلامية هناك حجب للموقع في اربع او خمس دول مثل السعودية والامارات وغيرهم لا نقدر ان نصل بالخبر كما نريد والشئ الاخر منعنا من النايل سات ، لان القنوات العربية تبث على النايل سات وناس مسلمين يملكوا القمر فمنعوا قناة الحياة ، لو سمحوا لنا لبلغنا لعدد اكبر
حسن : انا اشاهدكم الآن على الانترنت وهناك صعوبة في ذلك لكن اراكم
الاخ رشيد : هناك ثقل على النت لان كل الناس تدخل لتشاهد الحلقة هناك نوع من الضغط
حسن : على كل انا استفدت شخصياً من التساؤلات التي تطرحها لاني من خلفية اسلامية ، كان لدي هذه التساؤلات اكثر من 20 او 25 سنة برنامجكم جاوب لي عليها
الاخ رشيد : اين انت الآن في المسألة الروحية
حسن : انا حالياً انساني اعتنق فكر انساني
الاخ وحيد : انت بالطريق الصحيح كلنا نمر بمنطقة الحياد " لا انا مسلم ولا انا مسيحي " ، صلي ان الرب ينقلك بين المنطقتين حتى تكون تابع له وتصير من اتباع المسيح
حسن : عن موضوع الصعاليك ان الصعاليك هم في الاصل متمردين وكل العقائد بدأت بالتمرد ، ابتداء من ابراهيم الذي كسر الاصنام وموسى
الاخ رشيد : اختلف معك لان هناك تمرد عنيف به قتل وتمرد على بعض التقاليد وبعض الامور يوجد تمرد مشروع ، واخر غير مشروع
حسن : لكن الامر في الجزيرة العربية كان ارضي تقبل ، توجد مقولة تقول لو لم تظهر محمد محمد في القرن السابع في الجزيرة العربية لظهر محمد اخر ، كان ضرورة وحتمية تاريخية نظراً لعدة عوامل ، كانت البيئة مهيئة ان يكون هناك تمرد من نوع ما
الاخ رشيد : كلامك مضبوط لو لم يكن محمد قد نجح لكان مسيلمة قد نجح ، اخ حسن لدي ملاحظة انك شخص مفكر وانا متأكد ان لديك ذهنية علية للتفكير التحليل من خلال تحليلك الآن ، ادرك هذا الحس فيك ، اشجعك ولا تنسى الجانب الروحي لاننا نحتاج اشياء روحية بجانب الفكر
حسن : عندي مداخلة اخرى اخر ما سمعنا اخر الاخبار لان قائد الحملة الوقادي علمنا انه اسلم
الاخ رشيد : سنتأكد من مدى صحة هذا الخبر لان اغلب الاخبار التي تروج من طرف مسلمين غالباً تكون اشاعات لكن سأتأكد من صحة الخبر ، اشكرك ، لو هناك ملاحظة اخيرة
د/ عماري : قبيلة غفار حتى بعد الاسلام ظلت في الصعلكة ، في تاج العروس يقول " قبيلة غفار تأتي الى محمد مع قبيلة اسلم وتخدع اسلم وتسبيهم ، وفدت غفار واسلمت الى النبي فلما ساروا في الطريق قالت غفار لاسلم انزلوا بنا فلما حطت اسلم رحلها مضت غفار فلم تنزل فسبوهم " ، اي انهم ضحكوا عليهم ، قالوا لهم نذهب عند النبي قبيلة غفار مع اسلم ، في الطريق قالوا لقبيلة اسلم اسبقونا لما سبقوهم اتت قبيلة غفار وسبتهم ، اي ان غفار بعد ان اسلمت لم تتغير عن الصعلكة لكن تصعلكت على اسلم التي اسلمت معهم
الاخ رشيد : الموضوع لم يكمل لكن سنضع المراجع على النت ، في الحلقة القادمة سيكون الموضوع عن الاوس والخزرج نستطيع تغطية بعض النقاط من هذه الحلقة بعجالة ، اشكرك ولدينا كعكة حتى نحتفل بعيد ميلاد سؤال جرئ الثالث ونشارك في الاحتفال ، افرحوا معنا وصلوا لاجلنا ، موعدنا الحلقة القادمة مع الاوس والخزرج ونكمل نفس الموضوع الصعلكة وعلاقتها لمحمد لكن من منظور اخر الهجرة للمدينة وكيف حدثت الى اللقاء . 
 

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com