20 حزيران, 2019
ar-JOen-US

173 - حلقة خاصة للعابرين الجدد
Created on 11/10/2010 04:27:50 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والثلاثة وسبعون
حلقة خاصة للعابرين الجدد
تاريخ البث المباشر 22 يوليو 2010

الاخ رشيد : مشاهدينا الاعزاء في كل مكان نحيكم من يرنامج سؤال جرئ في حلقة اليوم والتي هي للعابرين الجدد، سيرافقني بها الشيخ صموئيل، اهلاً بك
الاخ صموئيل : اهلاً بك اخي رشيد واهلاً بكل السادة المشاهدين
الاخ رشيد : ما الهدف من هذه الحلقة، الهدف ان كل هذه البرامج التي نقدمها على قناة الحياة ونتناول فيها سواء الاسلام او المسيحية لها غرض واحد ان يتخلص الانسان من موروثاته الخاطئة القديمة ويصير مؤمناً بالسيد المسيح، إن لم نصل الى هذا الهدف فبرامجنا ليس لها اي قيمة، هدفنا ان نشجع اليوم اولئك الذي لمستهم برامجنا، تغيرت حياتهم بسبب هذه البرامج، اتخذوا قرار الايمان بالمسيح بسبب هذه البرامج او صاروا مؤمنين بالمسيح بسبب هذه البرامج، الى هؤلاء جميعاً اقول لكم في هذا اليوم تشجعوا تحدثوا واتصلوا بالبرنامج واخبرونا بالمعجزة التي حصلت في حياتكم، معجزة التغير التي بسببها بدأتم حياة جديدة، لان الكثيرين يصلون من اجلكم الكثيرون يركعون ويسجدون ويتضرعون لله من اجلكم إذاً اشجعكم ان تتصلوا لكي يفرحوا هم ايضاً بكم ويفرحوا بعمل الله في حياتكم، هذه الحلقة سوف نشارك بعض المبادئ الاساسية لمفهوم الايمان المسيحي لكن هي في الاخير حلقة لكم والاولوية لاتصلاتكم ومشاركتكم، التغير هو معجزة كبيرة البعض يعتقد ان معجزات المسيح من إقامة موتى وشفاء عمي وبرص .... الخ هي اكبر معجزة عملها المسيح، ألا توافقني الرأي ان التغير هو اعظم معجزة
الاخ صموئيل : اكيد، المعجزة التي عملها المسيح في إقامة لعازر من الاموات بعد ان انتن هذه معجزة كبيرة لكن لعازر بعد ان قام مات ثانية لكن المعجزة الحقيقية التي قال عنها المسيح " ينبغي ان تولد من فوق " والذي يولد مرة ثانية لن يموت الى الابد هذه هي المعجزة الحقيقية، اكبر معجزة ان تولد ولادة جديدة ويحصل خلق جديد وتغير في حياتك وتنتقل من الموت الى الحياة وتعيش هذه الحياة الى الابد
الاخ رشيد : نحن الذين من خلفية اسلامية كثير من المصطلحات لا نفهمها بسهولة، مثلاً " تولد من جديد " عند قراءتنا لانجيل يوحنا 3 في موضوع نيقوديموس عندما جاء للسيد المسيح برغم انه عالم يهودي عندما فاجأه المسيح وقال له ينبغي ان تولد من جديد سأله كيف هل اعود الى بطن امي واولد ثانية، لو انا مسلم جالس امام الشاشة اسمع وانت تتكلم عن ولادة جديدة ما المقصود بولادة جديدة
الاخ صموئيل : اولاً الله هو مصدر الحية وروح الله هو روح الحياة والانسان مات نتيجة خطأه ووقوعه في الخطية فأنفصل عن الله ما اقصده بالخلق الجديد او الولادة الجديدة او الولادة من فوق هو انفصال بين روح الله الذي هو مصدر الحياة وبين روح الانسان الميت فيحيا من جديد إذاً هو إعادة حياة للانسان الميت كان ميتاً بسبب الخطايا والذنوب والآثام لكن نتيجة لتواصل تام بين روح الله الذي هو روح الحياة مع روح الانسان الميت فتحيا روح الانسان حياة جديدة وهذا هو الخلق الجديد وهذا الاختبار المميز المسيح الوحيد هو الذي علم به لا احد قبله ولا احد بعده وهذا نعرف ان الانسان لا يمكن ان يتصلح لكن يولد من جديد وتبدأ حياة جديدة تستمر الى الابد
الاخ رشيد : انا اعرف انها اشمل من مفهوم واحد، لكن بعض مرات نحن عندما نكبر وننضج ونعرف ننظر الى الماضي ويقول ليتني ولدت من جديد، ندم عن اخطاء قرارات عملها في حياته ويقول ليتني ولدت من جديد حتى ابدأ من جدبد ولا اعمل نفس الاخطاء هل هذا المفهوم داخل مفهوم الولادة الجديدة
الاخ صموئيل : حزء من هذا المفهوم الكبير ان الانسان عليه ان يتوب ويستوعب ما فعله الله في المسيح لاجل كل نفس، وعندما استوعب واتي للحظة الحاسمة ان اتخذ قرار ارادي واقبل المسيح في حياتي واقبل ما فعله المسيح بدلاً عني، هناك شيئان مهمان للخلق، هو ان اقبل موت البدلي انه مات لاجل خلاص كل العالم ويعطي خلاص لكل العالم، وانه يدخل الى حياتي عندما اقبله مخلص وفادي لي، ومن هنا يولد الانسان ولادة ورحية جديدة
الاخ رشيد : هل هذا يحدث في العقل فقط افكر واقبل واعتقد بعقيدة معينة ام انها علاقة بقرار وبتوبة عن الماضي وانفصال عنه، لاني لا احتاج باي شئ يربطني به وابدأ بداية جديدة
الاخ صموئيل : التوبة ما هي إلا انسان رجع الى نفسه وعرف انه يمشي في طريق خاطئ وتوقف وفهم وقرر ان يعود عن هذا الطريق، التوبة هي تغير إتجاه، انسان قرر يغير اتجاه طريقه ويرجع الى الله، التوبة ما هي إلا رجوع الى الله مرة ثانية بعد التمرد والعصيان والبعد عن الله، هنا البداية وهي الطريق للرجوع ان اقبل ما فعله الله في المسيح لاجلي، انه مات بدلاً عني انا محكوم عليّ بالموت حسب العدل الإلهي والله قدم لي متجسدة في المسيح الذي مات بدلاً عني وبالتالي انا اقبل ما عمله المسيح وهناك آية في انجيل يوحنا 1: 12 " واما كل الذين قبلوه ( قبلوا المسيح ) اعطاهم سلطاناً ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون بإسمه " وهذه كانت سبب تغير في حياتي الشخصية، إذا انا اقبل ان الكلمة المسيح تجسد ومات عن خطايا كل البشر، اقبل انه دفع ثمن خطيتي وقبلت ان المسيح يموت بدلي وهنا يأتي التبرير وغفران الخطايا، الخطوة الاولى هي ان افهم وارجع عن طريقي وارجع الى الله، بعد رجوعي لله اجد الطريق امامي المسيح قال عن نفسه " انا هو الطريق الحق والحياة " المسيح هو الطريق امامي لعلاقة سليمة مع الله، بعدما اقبل عمل المسيح اخذ سلطان ان اصير من اولاد لله
الاخ رشيد : اي مسلم يقول انا اؤمن بالمسيح واقبله لكن انتم لا تقبلون محمد، كيف تجيبه
الاخ صموئيل : الموضوع ليس مقارنة بين انبياء، لنرى من نقبل، الفكرة انه لم يقل عن احد في كل التاريخ انه مات بدل البشرية، المسيح لم يأتي ولم يمت عن المسيحيين فقط لكن لاجل الخليقة كلها وكل البشر، الجميع اموات بالذنوب الخطايا والمسيح جاء لاجل خلاص كل العالم، إذا فهمت هذه الفكرة انها ليس مقارنة وتضيع وقت وننسى مستقبلنا الابدي، ليس موضوع دين لكن قبول عمل الله وهذه خطة الله وليس خطتنا، الله اعلن طول التاريخ لنفهم ان المسيح اتى فداءاً لكل البشرية، متى فهمنا هذا ننتقل من الموت الى الحياة وهو قال " ها انذا واقف على الباب واقرع ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل إليه واتعشى معه وهو معي " نجد هنا ثلاث خطوات
الخطوة الاولى يقرع، المسيح يعملها، لا يقتحم حياة اي انسان لكن ينادي ويقرع ويستخدم هذا البرنامج اليوم كوسيلة ليقرع على قلوب الكثيرين من كافة الخلفيات
الخطوة الثانية " فتح " إن سمع وكلنا نسمع الآن وفتح الباب
الخطوة الثالثة : يدخل إليه ويتعشى معه
مكتوب في افسس 3 : 17 " يحل المسيح بالايمان في قلوبكم بالروح القدس "
الاخ رشيد : هل فعلاً يتعشى معه ام هي رمز لشئ اخر
لاخ صموئيل : هو يتكلم عن علاقة مستمرة كأنها شركة حقيقية وهذا ما نتمتع به نتيجة إيمانا وقبولنا للمسيح
الاخ رشيد : نحن نفهم انه عندما تدعو شخص للعشاء تصبح اكثرمن اكل هذا عيش وملح صار لنا شركة سوياً
الاخ صموئيل : علاقة حقيقية وهذا ما حدث اننا اصبحنا ابناء له وهو اب لنا واصبحنا عائلة الله اهل بيت الله واولاد لله، وهذا نتيجة القرار المعلن ان افتح قلبي له واطلب غفرانه واطلب ان يحل فيّ بروحه وهو بعمل هذا وانتقل من الموت الى الحياة
الاخ رشيد : معنا اخ من المغرب الاخ احمد اهلاً بك
احمد : سلام المسيح لكم ولكل العاملين في قناة الحياة
الاخ رشيد : اريد ان تشارك معنا ماذا حدث معك وما نوع التغير في حياتك
احمد : انا لما كنت مسلم كنت انسان بحيث انني كنت اقرأ القرآن واجد به تناقض كثير زيد على ذلك القتل الذي يشجعه القرآن وهذا جعلني اقول لنفسي كيف الله يأمر بهذه الاشياء وبدأ الشك يراود نفسي، هل يعقل ان الله يأمر بهذه الاشياء، لكن والحمد لله لما تعرفت على المسيح له كل المجد اصبحت انساناً مؤمناً والفضل يرجع لقناة الحياة المحترمة
الاخ رشيد : ما وضعك في المغرب هل تشعر وكأنك ولدت من جديد
احمد : تغيرت حياتي كثيراً واصبحت انساناً اخر ، المسألة مهمة وهي ان كل المسلمين والمعارف بالاخص يعتقدون ان المسلمين الذين يتحولون الى المسيحية يتحولون من اجل المال لكنني اريد ان اقول لهم انهم على خطأ كبير لاني اعتنقت المسيحية على اقتناع تام وليس هناك اي اغراءات لذلك اتمنى ان يقرأ المسلمون الكتاب المقدس وحياة المسيح عليه السلام له كل المجد المليئة بالمحبة والسلام وانا متأكد انهم سيغيرون رأيهم، اود ان اقول لكم شعر بالمغربي ......
الاخ رشيد : شكراً، يوجد عابرون جدد كثيرون في البلدان العربية ونشكر الرب لاجل افتقاد للامة العربية، ما معنى ان اقبل المسيح، إذا رأيت برامج كثيرة منها ما يناقش الاسلام ومنها ما يناقش المسيحية ومنها ما يقدم تأملات كتابية في الاخير اريد ان اخذ قرار لكن لا اعرف كيف، هل هناك شئ اقوم له، ماذا افعل بعد اقتناعي لكي اقبل المسيح
الاخ صموئيل : هناك ثلاث خطوات لقبول المسيح
اولاً تدرس وتقرأ وتعرف وتقتنع لكن الاقتناع العقلي لا يكفي
ثانياً يوجد كثيرين يحبون المسيح وانا لي اصدقاء كثيرين من المسلمين قالوا انهم يحبون المسيح وعندهم سورة مريم وان لديهم 93 آية في القرآن عن المسيح، لكن هذا لا يكفي ان تحب المسيح وانه مولود من العذراء مريم واشكر الرب ان كل اخوتي المسلمين يؤمنون بالميلاد العذراوي غير اليهود وغيرهم لا يؤمنون بذلك، المسلمون يؤمنون ان المسيح عاش حياة نقية طاهرة لكن الاقتناع العقلي والمحبة القلبية لا تكفي، إذا كنت احب فتاة يجب ان يأتي وقت اخذ القرار معلن ان اقبلها كزوجة شرعية لي، يجب ان تقبل المسيح في حياتك بقرار إرادي، المسيح عندما تكلم مع نيقوديموس الفقيه اليهودي قال له " كما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي ان يرفع ابن الانسان لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية " تنظر نظرة إيمانية وكأنك ترى الصليب امامك والمسيح معلق عليه بدلاً عنك وتقبل هذا العمل تولد فوراً نتيجة قرار إرادي تقول له يا رب انا اقبل ما فعلته من اجلي على الصليب، انا اتوب عن الماضي واريد ان ادخل معك في علاقة اريد ان تسكن في داخلي 18
الاخ رشيد : انا اقتنعت واريده ان يدخل قلبي هل يوجد قول معين يجب ان اقوله او كلام معين هل يوجد نموذج للصلاة لا ينبغي ان اصلي غيره
الاخ صموئيل : نجد في الانجيل عبارات بسيطة جداً تخرج من قلب الانسان، احدهم قال " اللهم ارحمني انا الخاطي " مجرد اعتراف انه انسان خاطي، غير مستحق وانه يتوب عن خطاياه وان يطلب رحمة ربنا، هذا كل ما يجب ان يقوله بكل قلبه ليس المهم جمل او كلمات لكن كلام اقوله من قلبي يا رب ارحمني سامحنى واغفر خطاياي، فوراً يرحمك ويغفر خطاياك لان الله عارف ما في القلوب، كلام خرج من قلبك يا رب انا ارجع إليك واحتمي فيك ادخل واسكن في حياتي، الله يسمع كل دعاء وصلاة وكلمة تخرج من القلب ويعطي استجابة فورية وتنتقل من الموت الى الحياة تغفر كل خطاياك، تصبح خليقة جديدة وتبدأ مع الله علاقة جديدة جداً
الاخ رشيد : معنا اخ جان من الضفة
جان : انا جان انا عبرت للمسيح منذ اربعة اشهر، السبب الاساسي في ذلك كان الكتاب المقدس، والدعوة التي وضعني فيها الله من سن ثلاث سنين وطول عمري ول ادركها إلا من فترة محددة ولما فهمت عبرت لان الرب كان داعيني
الاخ رشيد : كيف حصلت على الكتاب المقدس
جان : حصلت عليه من صديق اجنبي كان هنا بعد ما تعبت كثيراً ان اخذ الكتبا المقدس خلال سنتين ولم استطيع إيجاد كتاب مقدس في مكتبة عامة إلا ان وجدت في 70 كتاب في مكتب في البلدية منسيين من فترة
الاخ رشيد : قرأت الكتاب بمفردك
جان : نعم قرأته ووجدت من خلاله الخلاص، وجدت ان الكلام الذي نؤمن به يختلف تماماً عن المسلمين يؤمنون بسيدنا عيسى عليه السلام لكن نحن نؤمن بالمسيح له كل المجد
الاخ رشيد : هم يقصدون نفس الشخص لكن جردوه من القاب واعمال كثيرة
جان : جردوه من كل الصفات الالوهية، طبعاً انا انكشفت قصتي عند اهلي، خرجت من البلدة منذ اربعة اشهر تتلمذت وتعلمت وتعمدت ثم رجعت من شهر
الاخ رشيد : ماذا يمكن ان تفيدنا عن الاختبار الذي نسميه الولادة الثانية او التغير والولادة من فوق هل يمكنك ان تصفه لاخ مسلم يرى البرنامج الآن
جان : احاول ان اوصف وهو اعظم من ان يوصف شعور انك تخلصت ونظفت من كل خطاياك شعورك انك مت وقمت مع المسيح قمت انسان جديد، شعرت وانا اتعمد ان الخطايا نزلت مني وشعرت بالفرحة، انا مدرك بالمنطق والقانونية للمسيح ولا يوجد فداء إلا بهذه الطريقة
الاخ رشيد : حضرت معموديات كثيرة لاخوة مسلمين وصاروا مسيحيين اراها مختلطة بمشاعر وبكاء واشياء من هذا القبيل، لماذا يحدث هذا ما الذي يجري بداخل الشخص المؤمن عندما يعلن إيمانه امام الاخرين ويتعمد امام الجميع شاهداً للمسيح
جان : ان الانسان يشعر بشعور النظافة لاول مرة في حياته ويدرك ان كان يعيش في وسخ وفي الظلمة لكنه يجد نور المسيح، يفهم مقدار قوة دم يسوع وقوة الثقة
الاخ رشيد : لماذا غيرت اسمك لجون
جان : لسببين الاول في الفترة الاولى التي خرجت بها من بيت اهلي لم اريد ان يعثروا عليّ وغيرت اسمي واسم العائلة امام الناس، ولكي انسى الماضي واعيش كمسيحي بين المسيحيين، الجيران عرفوا اني مسيحي اصلاً اتيت من ام واب مسيحيين، السبب الثاني احببت التلميذ الحبيب وشعرت بالحب لاول مرة، عندما يدخل الروح القدس لحياة البشر ينسى كل الكراهية
الاخ رشيد : اشكرك، الرب يباركك هل تعرف اخرين عابرين جدد
جون : اعرف كثيرين واعرف اخرين ارادوا ان يعبروا لكن يستطيعوا بسبب العائلة، انا على النت جون سلامة انا إيماني افتخر به لا اخجل منه ولكني ارفض ان اكون مصعب حسن يوسف مبدأي ليس بمبدأ سياسي احاول
الاخ رشيد : كل شخص له قيمة، الاخ مصعب نحن نحترمه ونحبه وهو اخ لنا في المسيح كل واحد اتى للرب بطريقة، ما تعليقك
الاخ صموئيل : شئ رائع ان نحكي للعالم كله، انه يوجد خليقة جديدة، " إذاً إن كان احد في المسيح فهو خليقة جديدة الاشياء العتيقة قد مضت هوذا الكل قد صار جديداً " وهذا ما نريد ان نقوله للناس ليس موضوع ماقشة اديان او من احسن، لكن هذا اروع اختبار لحياة الانسان ان يختبر الخليقة الجديدة واليوم نسمع عن التغير، انسان تغير بعد اختباره الخليقة الجديدة ترى الاخلاق والصفات السلام والفرح، وكلما نرى رشيد في برنامج سؤال جرئ نرى نعمة الرب كيف تحول وكيف ربنا صنع منه خليقة جديدة تشهد عن عمل الله في حياته، بمفرده لم يكن لكن هو الرب الذي يصنع هذه المعجزة مع كثيرين، واليوم يصنع معك معجزة انك تواضعت وطلبت من المسيح ان يغيرك، سيغيرك فوراً بمجرد ان تطلب من قلبك هذه الطلبة 29
الاخ رشيد : معنا الاخ عبدالله من الملكة العربية السعودبة اهلاً بك
عبدالله : عندما نحاولوا الاتصال لبرنامجكم لم تعطونا الفرصة ان نتكلم وندافع عن معتقدنا او افكلرنا وتقطعوا الاتصال
الاخ رشيد : هذا ليس كلام صحيح، بالاخص حضرتك اعطيتك اكثر من مرة فرصة لتعبر عن رأيك
عبد الله : الفرصة إذا لم استطع ان اكمل كلامي ما الفائدة منها، هذه ملاحظتي إذا قبلتوها
الاخ رشيد : نحن نقبلها لكن لدينا مسألتين، مسألة وقت ومسألة موضوع، نريد ان كل المداخلات تصب في الموضوع وانت تلتزم بالموضوع، لكن مسألة الوقت لا يمكن ان نعطي مساحة كبيرة لمشاهد واحد ونترك الباقيين
عبد الله : الاخ الذي قبلي اعطيتوه فرصة طويلة جداً، على كل حال كم من المسلمين الذين تسمحون لهم ان يتكلموا
الاخ رشيد : البرنامج مخصص لمسملين وانا افضل شخص مسلم يتصل لكي نستفيد كلنا ونناقش معه لان المسيحي اصلاً مسيحي وقبل المسيح لا يستفيد من البرنامج مثل المسلم
عبد الله : لدي سؤال واريد منكم الاجابة عليه انا اطلب منك يوم الخميس القادم اتصل بك وتكون بيني وبينك مناظرة على الهواء
الاخ رشيد : انت تحدد الوقت والموضوع والشكل، لا تجري الامور هكذا يا اخ عبدالله
عبدالله : انا ادعوك لمناظرة على الهواء، إذا كان عندك الشيخ صموئيل فأنا الشيخ عبدالله انا خريج من جامعة الامام محمد بن سعود بالمملكة العربية السعودية ومتخصص في الشريعة الاسلامية واطلب ان اتناظر معك في اي موضوع في مناظرة على الهواء اما الناس
الاخ رشيد : يجب ان يكون بيننا مراسلة لان لا يمكن ان نتفق على الهواء الآن وتكون كل الامور مكتوبة لكي نتفق على الوقت والموضوع وعلى شكل المناظرة هذه امور مهمة نتفق عليه خارج الهواء لكي يكون للنقاش فائدة
عبدالله : سؤالي لك انت جزمتم انه سوف يكون للعابرين عشاء مع الله سبحانه وتعالى يوم القيامة
الاخ رشيد : ليس يوم القيامة لكن من الآن لو انت تقبل المسيح تصير هانك شركة مع الله
عبدالله : ورد في الانجيل في العهد الجديد ان الرب سوف يقيم لنا موائد معه يوم القيامة هل هذا صحيح
الاخ رشيد : يجب ان تذكر الشاهد وماذا يقول لأعرف هل هي موجودة في الكتاب ام لا
عبد الله : المشكلة اني الآن خارج البيت انا اطلب منك ان تذكر لي الآن هل هذا العشاء سيكون مع المسيح ام سيكون مع الله الذي نؤمن به ويسموه اليهود يهوه، هل سيكون العشاء مع هذا ام مع ذاك
الاخ رشيد : انا طلبت عمداً من الشيخ صموئيل ان يشرح معنى اتعشى معك، لا نأخذ أكل ونأكل فعلاً، هذا له معنى رمزي، لان نحن نؤمن اننا من ساعة قبولي للمسيح اتعشى معه اي اني لي شركة معه، لان في ثقافة الشرق الاوسط عندما اقول انا تعشيت مع الشيخ صموئيل اي صارت بيننا علاقة قريبة
عبدالله : نحن عرب ولا نقول هذا الكلام، هذا كلام غير صحيح
الاخ رشيد : كلام صحيح عندما اقول نحن تشاركنا عيش وملح اقصد اني تشاركت ملح فقط لكنه معنى مجازي، نحن نؤمن ان في السماء عندما نقابل ربنا وجه لوجه لا يوجد عشاء لاننا نؤمن ان السماء ليس بها أكل او حور عين او اي شئ مادي، كلها روحية، إذاً المعنى لا يكون اكل وشرب
عبدالله: هذا الرب الذي مات من اجلنا، انت تقول لكي اكون من العابرين يجب ان اؤمن ان هذا الرب مات من اجلي، لماذا الموت والموت هذا شئ سئ كيف يكون الشئ سئ يكون فرحة لنا ونطلب ان الإله والرب يموت لماذا كل هذا الامر
الاخ رشيد : شكراً لك وارجو ان تكون على اتصال لموضوع المناظرة واترك الشيخ صموئيل يجيب عن هذا السؤال
الاخ صموئيل : اريد ان اقول له على الشاهد في انجيل متى 26 : 29 " واقول لكم اني لا اشرب من نتاج الكرمة هذا الى ذاك اليوم حين اشربه معكم جديداً في ملكوت ابي "
اريد ان اقول لك لماذا الموت ولماذا سفك الدم، في سفر اللاويين 17 " كل انسان من بيت اسرائيل ومن الغرباء النازلين في وسطكم يأكل دماً اجعل وجهي ضد النفس الآكلة الدم واقطعها من شعبها لان نفس الجسد هي في الدم وانا اعطيتكم إياه على المذبح للتكفير عن نفوسكم لان الدم يكفر عن النفس " إذاً موضوع ان المسيح سفك دمه من اجلنا، هذا يرجع لما اعلنه الله عبر التاريخ كان يعلمهم تدريجياً ان هذه الذبائح نيابة عنك يجب ان تذبحها ويسفك دمها لانه كان من المفروض ان يسفك دمك، كل هذا كان رمز وإشارة وتعليم وتدريب للانسانية ليفهم الانسان فكرة الكفارة في المسيح، ان المسيح جاء ومات وصلب وسفك دمه لينقذ حياتنا من الموت نحن حكم علينا بالموت كان يجب ان المسيح يموت ويسفك دمه كما قرأت لك ان النفس هي في الدم ولذلك يجب ان يكون هناك سفك دم للغفران " بدون سفك دم لا يحصل مغفرة "
الاخ رشيد : كل مسلم يؤمن ان الله ارسل خروف فدية لابن ابراهيم ذبح عظيم، لماذا حدث سفك دم بدل ابن ابراهيم، ولماذا المسلم يذبح في الحج وينحر ولو ارتكب بعض الاخطاء لها كفارة والذبح واحد من هذه الامور في الكفارة
الاخ صموئيل : هذا فكر الله عبر التاريخ يجب ان نفهم فكرة سفك الدم حتى يحدث مغفرة، هذا اعلان الكتاب المقدس لنا
الاخ رشيد : معي بعض الرسائل
اخ من مصر قال : ارسل لك قبل بدأ الحلقة رجاء محبة ان تخصص حلقة اليوم عن موضوع خطف واختفاء زوجة الاب الكاهن ابونا تداوس اسمها كاميليا شحاته
انا متابع الموضوع وليس لدينا مادة جاهزة للعرض نعدكم ان هذا الموضوع سنتطرق له عندما تسمح الامكانيات لدينا
الاخ صموئيل : شئ مؤسف موضوع الخطف المستمر لزوجات وبنات ابرياء ليس لهم ذنب في كل ربوع مصر نصلي لتدخل الرب لتقف هذه الظاهرة، شئ مؤسف ان يلجأ اخوتنا المسلمين لهذا الاسلوب وهذا شئ غير انساني ولا يليق بأي انسان على وجه الارض
الاخ رشيد : اخ اخر يقول : العجيب يا اخي انه برغم الاخطاء التاريخية واللغوية والكثير غيرها مما وضح من خلال برامجكم وبرامج ابونا زكريا السابقة وظهور حقيقة الاسلام انه بدعة ومن اختراع محمد، وانه ليس دين من عند الله اعرف كثير من المسلمين يحاولون إيجاد تبريرات لذلك ولا يكلفوا انفسهم التفكير الصحيح، وايضاً باحثين ودكاتره ومثقفين مازالوا مصرين على رأيهم بالايمان بالاسلام
التاريخ لن يمحي المصرين على إيمانهم وثقافتهم لكن الروح القدس يقول " اليوم ان سمعتم صوته فلا تقسوا قلوبكم " اي شخص سمع اليوم الرسالة وكلنا سنحاسب اما ربنا ونعطي حساب عن الكلام الذي سمعناه والعقل الذي اعطاه لنا الرب
الاخ ابو سامر من المانيا يقول : برامجكم الرائعة لم تغير غير المسيحيين فقط بل المولودين من عائلات مسيحية واولهم انا فقد استفدت كثيراً وتعلمت الكثير وخصوصاً برنامجك وبرنامج الاب المبارك القمص زكريا ومن باقي البرامج حقاً برامجكم لمست قلوبنا وكذلك قلوب المسلمين وتحولوا الى اتباع الحق المتمثل بالمسيح يسوع
الاخ فؤاد قال : اننا مسيحيين لكن لم اعرف المسيح وكيفية الوصول إليه بطريقة صحيحة إلا بعد التعرف على برنامجك وبرامج ابونا زكريا، ربنا يطول لينا في عمرك لنعرف اكثر
اخ ابو صابر يقول : اخوتي الاحباء العابرين الى المسيح كل ما شاهدتكم وسمعت اختبار عبوركم وترككم كل شئ من اهل واصحاب وحياة عادية بلا متاعب من اجل المسيح وتحملتم لاجله التهديد والوعيد والآلام الكثيرة النفسي منها والجسدي كلما شعرت بالخجل شديد من اجل المسيحيين الاسميين الذين لا يدركون النعمة الغنية التي هم فيها ولم يقبلوا المسيح مخلص شخصي لهم انتم بحق جنود الرب البواسل
اشكرك على هذه الكلمة الرائعة
الاخ صموئيل : شئ رائع ان نسمع عن التغير سواء بين المسيحيين او المسلمين حتى اليهود، الدعوة مقدمة للجميع بدون حساسية او تعصب، الهدف ان الناس تعرف وتختبر وتعيش وتنتقل من الموت الى الحياة، ما المنفعة من عملية تغير قلب تعطيه سنوات محدودة يعيشها ثم يموت لكن الخليقة الجديدة انتقال من الموت الى الحياة، هذه حياة ابدية تستمر الى الابد وهذا هدفنا ان كل المشاهدين ينتقلوا ويختبروا حتى يعيشوا الى الابد وهذه إرادة الله المعلنه " الله يريد ان جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون " وهذا ما ننتظره ان كثيرين يتجاوبوا مع صوت الله ودعوته لكل انسان، الروح القدس يعمل في الخليقة كلها، وان يأخذ قرار وموقف لا يسمع فقط، والاخرين الذين لديهم موقف معاند سيأتي الوقت ويقرروا ونحن ننتظر هذا بالايمان
الاخ رشيد : معنا الاخ مارتن من استراليا
ماريت : الرب يبارككم، لدي تعليق على الاخ عبدالله من السعودية، اولاً استغربت انه يريد ان يعمل مناظرة معكم وفي الحقيقة يبدو انه ليس لديه معلومات ولا يعرف عن الانجيل فكيف يستطيع ان يعمل هذا الحوار، انا من العابرين ظل لي 20 سنة مع الرب يسوع المسيح واستطيع ان اقول ان محبة السيح نقلتنا من سلطان الظلمة الى سلطان النور، اشجع اخي عبدالله ان يطلب انجيل ويتعرف على شخص المسيح الحي ومتأكد انه لن يندم إذا قرأ الانجيل وتعرف على محبة المسيح، بما ان الاخ عبدالله من السعودية ولاجل اثبات ان كل الناس في العالم محتاجين الى محبة المسيح اعطي واحد من الامثلة الحادثة في حياتنا هذه الايام في الدول العربية، هذا ليس للانتقاد لكن للتشجيع ولكي ينظر الانسان للحياة بمنظور اخر، في السعودية تقريباً الحكومة تشجع على الصلاة خمس مرات في اليوم، هذا تقريباً من 1870 الى اليوم 140 سنة
الاخ رشيد : لا تشجع فقط لكنها ترغم
مارتن : نعم تقريباً بتوجيه من الدولة يجبرون دفع الناس للصلاة بشكل يومي مستمر خمس مرات، السعودية كونها دولة غنية اعطي الوجه الاخر في كثير من البنات الصغيرات في العمر يأتون من دول اخرى الى السعودية ويعملن خادمات في المنازل ومساعدات في تربية الاولاد، المعروف من القصص التي أمسعها انه توجد طريقة للقسوة والعنف وربما الاعتداء الجنسي على هذه الفتيات الصغار في كثير من البيوت السعودية
الاخ رشيد : ما الخلاصة التي نصل لها
مارتن : في الحياة مع المسيح هناك الحقيقة والوضوح والانسان يعرف نفسه ويعرف الله ويتقدم ويعيش حياة واحدة ويكون لديه اخلاق مسيحية يتصرف بكل انسانية بكل طيبة مع الناس يتعامل معهم بكل احترام على مثال المسيح، بالجهة الثانية نلاحظ الحياة الاسلامية كنا نتعلم ان يكون للانسان شخصيتين يقوم بكل الطقوس الدينية لكن عندما يذهب الى البيت او خارج الدولة يعمل امور لا ترضي الله، هذا هو المسيح الذي خلصنا إننا اليوم نعيش حياة للمسيح بكل تقوى ووقار نرفع اسم المسيح عالياً
الاخ رشيد : اشكرك، معي الاخ محمد من هولندا اهلاً بك
محمد : مساء الخير، تحياتي لكم لدي تعليق انتم تكلمتم عن طريقة الفداء، اذكر اربع نقاط لنصل للاشكالية في توصيل المعلومة للاخ المسلم انت قلت ان هذا اعلان موجه للمسلمين، ما هي الاشكالية ان اغلبية المسلمين لا يقتنعون بهذه النقطة، الاخ عبدالله طلب مناظرة انا لا استطيع ان اناظرك لكن لدي بعض الاسئلة اريد ان تتناولها
النقطة الاولى تجسد الله في جسد المسيح وقلت ان المسيح قال انا هو الله وانا الذي صار بشراً النقطة الثانية المسيح قال المسيح انا ابن الله وقال ابي الذي في السماء وقال سوف اجلس على يمينه يوم الدينونة
النقطة الثالثة الذي هو ايضاً الاب والابن والروح القد س إله واحد
النقطة الرابعة انت تأتي بالتفسير انه جاء ابن الله الذي بدون خطية ليكون فداء عن كل البشر الخاطئين وهو صلب من اجلهم
فمن الذي صلب هل هو الله في جسد الانسان لاهوت وناسوت ام هو ابن الله الذي بدون خطية ام هو الثالوث الاب والابن والروح القدس، هذه الاربع نقط عندما نضعها بجانب بعض بأي طريقة كانت، لا تقبل عقلياً انا اتكلم من المنظور الاسلامي لانك كنت من هذه الخلفية وتفهم هذا الكلام، لا اجد منطق عقلي، الاسلام عندما قال لا إله إلا الله انت عرف اننا يمكن عقلانياً ان نصل لوحدانية الله ويمكنا ان نصل لصانع الكون وبالعقل نصل لوحدانيته
الاخ رشيد : عندما نتكلم عن الله معروف ان كل فقهاء الاسلام خصوصاً مسألة الصفات واسماء الله هي توقيفية، ابحث عن هذه النقطة في النت وابحث عن معنى توقيفية اي انها ليست عقلية، اسماء الله وصفاته في الاسلام ليست عقلية لا تدرك بالعقل إنما نتوصل بها عن طريق النقل، لو لم اقرأ في القرآن ان الله عليم بذات الصدور او ان الله سميع بصير وانه على كل شئ قدير لا استطيع بالعقل ان اقول هذا الكلام هذا اول شئ لكي لا تقول عن طريق العقل
محمد : ليست كلها توقيفية
الاخ رشيد : كل الاسماء والصفات
محمد : الله خالق
الاخ رشيد : انت قلت في البداية انك لست متخصص اطلب منك ان تبحث على اراء المتخصصين وايضاً المشاهدين كل واحد يبحث كلامي إن وجده خطأ يرسل لي ويقول ان قلت كلام خطأ، الاسماء والصفات في الاسلام توقيفية لا إعمال للعقل فيها، لكي ترفض المسيحية لنفس السبب والمبدأ عندك موجود ، ثانياً لما نتكلم عن المسيح ابن الله او هو الله من صلب، هل سمعت احد قال ان لاهوت المسيح صلب؟ نؤمن ان اللاهوت غير مادي فكيف نقول انه صلب، المسيح صلب في ناسوته اي في شكله الظاهر وبالتالي يجوز ان ينسب الفعل ونقول ان ابن الله مات وصلب من اجلنا لكن لا نقصد لاهوته الباطن بل ناسوته الظاهر، هذا شئ، من الذي صلب الآب او الابن او الروح القدس او الله، المسيح بصفته ابن الله يمثل الله قال انا والآب واحد هو يشترك معه في الجوهر لو قال المسيح قول نؤمن ان الله الذي قال هذا القول، لا نقول انه منفصل عنه ويقرر بذاته لا يمثل الله، هو يمثل الله هذا جزء يجب ان نكون متفقين عليه
محمد : لما يقول محمد من اطاعني اطاع الله، اصبح هو ايضاً ابن الله
الاخ رشيد : المسيح لم يقل من اطاعني، محمد يتكلم على اساس انه ممثل عن الله لكن المسيح لم يتكلم على اساس انه ممثل، مفهوم هذا الكلام في الاسلام انه يحمل اقوال الله، ويفهم هذا علماء الاسلام لانه رسول اوصل كلام الله، المسيح لم يكن كلامه بهذا المفهوم لكن قال " من رآني فقد رأى الآب " هل محمد قال هذا؟ الذي رأني فقد رأى الله، هذا كلام لا يستطيع انسان ان يقوله، قال " انا والآب واحد "، هل قال احد هذا الكلام، قال " قبل ان يكون ابراهيم انا كائن "، قبل وجود ابراهيم انا موجود لا يقدر اي انسان ان يقول هذا الكلام، اشكرك
الاخ صموئيل : نحن نؤمن بإله واحد وهذا في مرقس 12 : 29 ، 30 " الرب إلهنا رب واحد " هذا الرب الواحد وحدانية جامعة وهذا سؤالي لكل المسلمين انت تؤمن بالله واحد حسن تفعل والشياطين يؤمنون ويقشعرون، بمعنى ليس مجرد معرفة ان الله واحد فقط، لكن اريد ان تقول لي من هو الإله الواحد وتشرحه لي لكي افهمه، نحن فهمناه من خلال اعلان الله لنا انه اب وابن وروح قدس إله واحد، وحدانية واضحة لكن وحدانية جامعة، هذا الإله الواحد ظهر وتجسد، هل يستطيع احد ان يمنع الله ان يتجسد ؟لا، لان الله قادر على كل شئ إذاً هو قرر ان يتجسد
الاخ رشيد : نتوقف مع فاصل
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة مشاهدينا لاكمال هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ معنا الاخ اراز من هولندا
اراز : سلام الرب يسوع المسيح لكم، اشكر الرب من اجل هذه الفرصة، كيف يعرفون الانبياء القدماء الإله الحقيقي، كل الانبياء يعرفون الرب عن طريق الروح القدس، ليس انسان او اي شخص يعرف الرب الحقيقي إلا عن طريق الروح القدس، لو انا مسيحي او مسلم او اي مذهب لا يوجد اي شخص يعرف الله عن طريق العقل لان العقل محدود والفكر الانساني محدود ولكن الإله ليس محدودا، نحن نعرف الرب الحقيقي عن طريق الروح القدس عندما يلمس اي انسان ويدخل داخله يعرف اشياء عن قدرة الرب ومحبته
الاخ رشيد : انا اتفق انه لا احد يعرف الرب إلا عن طريق الروح القدس لكن الرب ايضاً اعطانا وسائل اخرى يستخدمها الروح القدس لكي يعرفنا به، منها العقل والبحث ومنها الكتب ومنها البرامج واشياء كثيرة يستخدمها لكي ينبهنا، وسمعنا اخ منذ قليل يقول انه قرأ الكتاب المقدس لو لم يقرأ الكتاب المقدس لم يكتشف، لكن الله وجهه ليفتح بصيرته ليفهم الكلام الذي يقرأه هذا شئ اخر، نحن لا نلغي اي وسيلة من هذه الوسائل، لكن نكون متوازنين في افكارنا ان للعقل والبحث دور لكن الهداية في الاخير من الله لان هو الذي يقع تحت سيطرته كل شئ، لا يوجد شئ خارج سلطانه وهو يجمع الامور لكي تعمل معاً وتحضرنا له
اراز : انا ليس انسان قارئ ولكن عندي مشكلة ان ابي كان إمام المسلمين وكان يقرأ قرآن ويصلي ويصوم من انا كيف تعرفت على الرب يسوع المسيح، عن طريق الروح القدس تعرفت على الرب يسوع المسيح لان لما نرى كل المذاهب كل يقول طريقي صحيح لكن انا كان عندي مشكلة ليس عندي إيمان لاي مذهب لكن عرفت الرب يسوع المسيح كنت ذاهب للموت ظهر لي الرب يسوع المسيح بلباس احمر مثل الدم وقال لي انا اتيت لاساعدك وانقذك من الموت قلت له كيف قال لي انا الوحيد استطيع مساعدتك وقال لي اخرج
الاخ رشيد : نشكر الرب انت حدث معك مشكلة والرب تدخل بمعجزة واخرجك منها هذه معاملات الله كل واحد يتعامل معه بطريقة معينة لا يمكن ان تكون طريقة واحدة ونموذج واحد للكل، هناك ناس ادركت عن طريق البحث، ربنا استخدم الموهبة في البحث ليحضرها له، اخرون عن طريق مقابلة شخص في الطريق وتكلم معه كلمتين وآمن، اخرين اخذوا سنوات في المتابعة والشرح، الرب له طرق مختلفة لا يمكن ان نحصره في طريقة واحدة، ما تعليقك شيخ صموئيل على هذا الموضوع هل ممكن نحصر عمل الله في طريقة معينة هل يمكنا ان نقول ان الروح القدس فقط وليس معه شئ من القراءة والسمع والبحث
الاخ صموئيل : كثير من الاختبارات التي سمعتها خصوصاً مع اخوتي المسلمين ان الله له طريقة جديدة مع كل شخص يستخدم وسائل مختلفة، يستخدم حياتك وظروفك وعملك وجيرانك وامور تقرأها، لا انسى اخي احمد من مصر استخدم كتاب يطعن في المسيحية كتبه احمد حجازي السقا ويتكلم فيه عن البراكليت ويهاجم الفكر المسيحي لكن في الكتاب نصوص من انجيل يوحنا احمد قرأ هذه النصوص بدأ يشعر برغبة ان يقرأ الانجيل لكن لم يعرف كيف يحصل عليه، هو كان يعمل على تاكسي ركب معه زبون يريد الوصول الى معرض الكتاب نزل معه واشترى الكتاب المقدس وقرأ فيه، بعد فترة تعرفت عليه وهو في فترة البحث في الكتاب وينظر له نظرة المسلمين ان هذا الكتاب محرف، لدن بدأت معه وقلت له لو هذا الكتاب محرف سأتركه لكن تعالى ارني التحريف وقرأنا وبعد عدة شهور سلم حياته للمسيح، إذاً الروح القدس يستخدم وسائل وطرق مختلفة دون ان ندري بها ليتعامل مع كل البشرية، الاهم ان كل انسان يتجاوب مع عمل الروح القدس الذي يبكت على الخطية او يدفعه الى البحث عن المسيح او الذي يشعر بخوف من المستقبل عند مجاوبتي مع الروح القدس واتضع واطلب معرفة الحق، ليت كل مسلم يطلب معرفة الحق بتواضع، الرب يظهر لناس في رؤى واحلام، قارب مجئ المسيح وسيكون يوم غضب ودينونة على العالم، ارجو ان نهرب من الغضب الآتي، لان سيكون صعب جداً، فرصة متاحة لنا الآن إن تجاوبنا معه اليوم ننتقل ونبعد عن الغضب الآتي، غضب الله قادم على الجميع، يوحنا 3 : 36 قال المسيح " الذي يؤمن بالابن له حياة ابدية والذي لا يؤمن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله " إذا تريد انقاذ نفسك من الغضب الآتي استغل هذه الفرصة وتتجاوب اوتعرف ان الروح القدس يستخدم هذا البرنامج في هذا اليوم لكي يعطي فرصة للكثيرين لكي يعبروا وينتقلوا من الموت الى الحياة ويعرفوا ويختبروا الخليقة الجديدة
الاخ رشيد : اشكرك، معي بعض الرسائل
الدكتور صموئيل يقول : بخصوص الاخ عبدالله من السعودية الذي طلب المناظرة ارجو الموافقة والتسهيل الكافي للاجراءات المتبعة لكي تتم المناظرة بحيث تكون على الهواء مباشرة وتكون في مواضيع مهمة لنا مثل لماذا نتوارث خطية ادم، لماذا لم يغفر الله خطية ادم مباشرة دون احتياج لنزول المسيح وتجسده لينقل الخطية عنا ... الخ
اخت تيترا تقول : العابرون المتنصرون اصبحوا موجودن بكثرة في جميع البلدان الاسلامية منهم المعلن ومنهم من لم تسمح ظروفه بعد لاعلان إيمانه بالرب يسوع ولوا اسوار الخوف من الارهاب لاعلن الكثيرون بالآلاف إيمانهم بالمسيح وهربوا من بدعة الاسلام
اخ جوزيف يقول : الله بدون الروح وبدون الكلمة الذي هو العقل يصبح صنم
الاخ سامي يقول : بمناسبة اختفاء السيدة كاميليا زوجة ابونا تداوس سمعان اقول للمسلمين لا يوجد شئ يثني ذراعنا عن محبة المسيح له كل المجد
منتظر مكالمات العابرين الجدد حتى نتشجع بكم، معي الاخ عامر من مصر اهلأً بك
عامر : اهلاً بك اخي رشيد، اريد ان اقترح عليك اقتراح نقسم الحلقة جزء من الاسئلة او اعلان اختبار ثم نوقف التليفونات ونرد عليها ثم نفتح الاتصالات مرة اخرى
الاخ رشيد : كل برنامج له طبعه واخراجه الخاص به
عامر : اشكرك انا ولدت في بلد كلها مسلمين وكنا عدد محدود من العائلات مسيحية وكان والدينا يسمونا اسامي اسلامية لنعيش في هذا المكان، المسلم مثل المسيحي إما مؤمن او غير مؤمن لكن ورانا كنيسة لكن الخوف في الطفولة والمراهقة والتعليم ثم الزواج والعمل الى الموت لكن المسيح قال للسامرية " الله روح والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا " التعليق لاخوتي المسلمين انه إن لم يولد الانسان بالروح فلن يرى ملكوت الله، انا والاخ رشيد والشيخ صموئيل ارواحنا بداخلنا لا نراها ولنا نفس وجسد إذا خرج الروح منا يكون كبير جداً، عندما نقول يا الله ونشعر انه خالق الكون كله شئ مطلق جداً وهكذا الروح اريد ان اقول من يسكن في روحي كانسان سكنى روح المسيح فيّ هذا عمله بيديه جبلني المسيح في الجسد قبل التجسد وكان يظهر للانبياء في العهد القديم كثير جداً تأثرت جداً بهذه الامور لكن كان لدي مشكلة كيف اصلي وتكون لي علاقة مع الله الى ان جاء اليوم وانا في سن 28 سنة شعرت اني بحاجة لانسان رب البشرية يسكن داخلي لكي يغيرني من هذه الطبيعة الفاسدة روح شخص بلا خطية شعرت وانا اصلي يا الله الاب والابن والروح القدس احتاج لك لانهم اخذوا انا لا يمكن افاضل في كرسي وفجأة تذكرت آية " المسيح فيك رجاء المجد " وهنا علمت انه في ّ وهو في الآب اصبحت اصلي لشخص مجسد امامي المسيح رب البشرية اتكلم معه بمنتهى الحرية، نصيحة للعابرين الذين صاروا بالملايين انهم سيواجهون ضيقة عظيمة إن لم تكن حكمة الرب ارجو ان تكونا ثلاث سنين على الاقل في تصرف وقدوة وسلوك حسن اظهروا صورة المسيح عندما تسأل عن سبب الرجاء انتظر عند اعلان الرب لك اخرج اعتزل من وسطهم لكن الآن ظل في عملك وبيتك واذهب الجامع في مواعيدك اعرف الحقيقة
الاخ رشيد : انا اختلف معك كلياً في هذه النقطة النفاق ليس جزء من الرسالة المسيحية لو صرت مسيحي مؤمن بالمسيح لا يمكن ان اذهب للمسجد ولا اشارك في العبادة الاسلامية، اشكرك على هذه المشاركة لكن لا اوصي بالنفاق، التقية في الاسلام وليست في المسيحية إما تكون مستعد تواجه مصيرك وتقول إيمانك عندما يطلب منك وتشهد للمسيح، هذا امر لم اراه حتى في العهد الجديد مع اليهود الذي كان المفروض انه دين من الله مع ذلك كان الامر واضح بالنسبة لهذا الموضوع ، اشهد للمسيح بكل فخر واعتزاز ولا تهمني حتى لو فقدت حياتي لاجل هذا الامر ، معي الاخ عبد الجواد من ايطاليا اهلاً بك
عبد الجواد : السلام عليكم، تحية مشرقة انا مواطن مغربي مقيم في ايطاليا، انا اريد ان اسأل سؤال للاخ صموئيل هو تكلم عن يوم الدينونة وان كل من لم يؤمن بالمسيح ستكون له الدينونة والموت، اريد ان اعرف ما موقف المسيح من اولئك الناس المستضعفين الذين يسكنون في الارياف والمناطق النائية ولم يصلهم هذه المعلومات وما هو مصير الاطفال الصغار ومن لم يختاروا ديانتهم واختاروا ان يكونوا مشركين او غيره، المسيح بصفته حنان ويعطي سكينة وسلام ما موقفه من هذه الفئة
الاخ رشيد : سنجيبك عن الناس الذين لم تصلهم معرفة المسيح سواء كانوا اطفال او في مناطق نائية، لكن قبل ان نجيبك ماذا عنك انت وانت سمعت رسالة المسيح هل انت مسلم او مسيحي او في المنطقة الرمادية
عبد الجواد : انا في مرحلة مخاوف ادرس رغم اني لم اقرأ الكتاب المقدس فسروا لي بعض الاخوان وقلت لهم اعطوني نسخة من الكتاب وعدوني بذلك ومن خلال معلوماتي ومن هذه القناة الحترمة وبمشيئة الرب اخذ قرار عن قناعة
الاخ رشيد : هل مستعد ان تأخذ القرار الآن ام تأخذ وقتك
عبد الجواد : من المفروض ان اخذ وقت
الاخ رشيد : اشكرك، وانا احترم رأيك، اخ صموئيل هذا سؤال مهم الناس الذين لم يسمعوا، في منطقة بعيدة كبار في السن، اطفال ما موقف الكتاب منهم هل يحاسبوا ويدانوا ام ماذا
الاخ صموئيل : بالنسبة للاطفال كل الاطفال سيذهبوا للسماء على حساب ما فعله المسيح سواء اطفال مسلمين او يهود او مسيحيين او غيره، المسيح دفع ثمن خلاص كل العالم، الاطفال الذين ليس لديهم قدرة على الاستيعاب واتخاذ القرار مغفورة كل خطاياهم ويُقبلوا ويدخلوا السماء
الناس الذين لم يعرفوا ولم يسمعوا، اليوم اشك انه لا يجد احد لم يسمع عن المسيح، لكن افترض، هم اموات بالذنوب الخطايا محكوم عليهم، عدل اله سينفذ عليهم، لم تصل إليهم رحمته ومحبته لكن هناك عدل هم ماتوا بخطاياهم، لكن بالنسبة للعالم ككل اقرأ آيات في يوحنا 3 : 17يقول المسيح " لانه لم يرسل الله ابنه للعالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم الذي يؤمن به لا يدان والذي لا يؤمن قد دين لانه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد، وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم واحب الناس الظلمة اكثر من النور لان اعمالهم كانت شريرة " الفرصة قائمة لكن المهم اتخاذ القرار تقبل ام لا
الاخ رشيد : ربنا لا يحاسب انسان لم يسمع عنه، لانه تحاسب على معرفتك، لكن سيحاسبوا على الاشياء التي عرفوها سواء بضميرهم او بتميزهم ومع ذلك خالفوها وهذه موجودة في رسالة روميه
الاخ صموئيل : مكتوب ان الناس الذين من ادم الى موسى يحاسبوا على ما عرفوا والضمير الداخلي من موسى الى الآن اتت الشريعة ووضحت اصبح معروف القرار الصحيح من الخاطئ كل واحد سيدان حسب ما وصل إليه من معرفة
الاخ رشيد : على قدر ما يكون الانسان ادرك اكثر على قدر حسابه اكثر
الاخ صموئيل : الناس الذين لم يعرفوا شئ وادينوا هذا هو عدل الله، انه اخطئ واخذ عقابه هذا عدل من الله، لكن الذي وصل له رحمة ربنا ورفضوها سيكون عقابه اكثر، إذاً الكل سيدان سواء من سمع ام لا وعلى حسب اخطائه
الاخ رشيد : سيقدم حساب بناء على المعرفة التي عنده، معي الاخ ابو عمر من السويد اهلاً بك
ابو عمر : سلام الرب معكم، انا من اليمن لكن اعيش في السويد، ابشرك ان اليمن بها حصاد ونريد صلاة، اعطي سؤال للاخ عبدالله اقول له اتجه للرب خالق السموات والارض وقل له يا رب خالق السموات والارض ارشدني الى الطريق، وهو يرشدك، اريد ان اقول لكل انسان يمكن يدخل اي كنيسة هذا غير ممنوع ويسأل ما معنى الثالوث لان الوقت في البرنامج غير كافي، يذهب الى الكنائس ويسأل ويشرحوا له، انا الآن اراك هل اراك بشحمك ولحمك، لا انا اراك من خلال شاشة التليفزيون نحن نرى الله بالايمان من خلال جسد المسيح ، لان لم يره احد قط وحتى المسيح لانه الله الظاهر في الجسد قبل السجود توما سجد له والتلاميذ سجدوا له، من يقبل السجود إلا الله، اساس الصلب والمحاكمة بسبب انه قال انا والآب واحد، الانسان يترك التعصب لان هذه حياته ومصيره الابدي، لا اقبل عقيدتي وديني لاني مولود فيها هندوسي وبوذي، انا مسئول عن نفسي وحياتي ليس ابي او اخي
الاخ رشيد : اشكر الرب من اجلك، كم ظل لك في الايمان
ابو عمر : اكثر من 11 سنة، انا اوجه سؤال للاخ عبدالله، في الاسلام كنا نقول المسيحيين يعبدوا ثلاثة وهذا معناه اننا مشركين والمشركين مثل البوذيين، هل الاسلام يسمح لك بزواج بوذية، إذا كان نحن مثل المشركين لماذا تتزوجوا من اليهوديات والمسيحييات وتقولوا انهن اهل كتاب
الاخ رشيد : اشكرك على المشاركة، معي رسائل
الاخ يوسف من الجزائر يقول : آمنت بالمسيح الفادي والمخلص بعد رؤية مباشرة من نافذة بيتي بما يقارب سنتين ومنذ ذلك الحين تغيرت حياتي وحياة زوجتي واولادي الخمسة جذرياً واحمد رب المجد على ذلك وفي خلال هذه السنة 2010 استخدمني الله مبشراً في بلدي واتمجد الرب يسوع من خلالي في عشرات من الاصدقاء له كل المجد دائماً
شئ رائع ان شخص رأى رؤية مباشرة وتغير هو وعائلته ويستخدمه الرب، ما تعليقك للمشاهدين المسليمن بغض النظر عن الذين يجادلوا او الذين يسمعوا بدون الاتصال او المشاركة
الاخ صموئيل : اقول لهم آية " وانتظروا ابنه من السماء الذي اقامه من الاموات يسوع الذي ينقذنا من الغضب الآتي " تسالونيكي الاولى 1 : 10 ، انا مشغول بهذا الموضوع اليوم جداً ان يوجد غضب آتي قريب جداً على كل العالم، الفرصة ذهبية ان تقبل المسيح الذي سينقذك من الغضب الآتي، إذا رفضت الايمان ورفضت قبول عمل المسيح لا تكون لك اي فرصة ان تنقذ من الغضب الآتي، وتتحمل مسئولية نفسك وخاصة كل المشاهدين الذين يسمعون هذا البرنامج في هذا اليوم في كل مكان في العالم، عليك ان تأخذ موقف بينك وبين ربنا في سرية تامة، تكلم معه ارفع له دعاء، لو لم تقدر ان تكلمنا قل له اكشف لي ولا تسكت لانه يوجد غضب آتي ولا ينقذنا منه شئ إلا المسيح نفسه
الاخ رشيد : اشكرك على هذا التوضيح، واشكر كل المشاهدين اطلب منكم برغم ذلك مازال لدينا فرصة ارسلوا رسائل نعدكم سنبدأ في بث بعض هذه الرسائل وسنفرح بمشاركتكم وكيف غير الله حياتكم، موعدنا الحلقة القادمة ستكون عن مقارنة روايات القرآن الى اللقاء والرب معكم.

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com