25 حزيران, 2019
ar-JOen-US

165 - تعليق قناة الحياة على وثائقي - المتنصرون
Created on 11/10/2010 04:54:53 م

print

 تنزيل الحلقة

ســـــــؤال جــــــــرئ
الحلقة المائة والخامسة والستون
اختبار الاخ عمر
تاريخ البث المباشر 27 مايو 2010

الاخ رشيد : مشاهدينا الكرام ارحب بكم في حلقة اليوم من سؤال جرئ، نتناول فيها نقط متعددة اثارها فيلم متنصرون الذي بثته قناة B B C قسم عربي وهذا تم يوم السبت الماضي وضيفي لهذه الحلقة هو الاخ مجدي خليل اهلاً بك، قبل ان اخوض مع الاخ مجدي في تفاصيل الوثائقي اتناول اول نقطة تشغل بال مشاهدينا الذين بعثوا بمراسلات كثيرة للبرنامج في هذا الاطار ألا وهي مسألة وقف برامج القمص زكريا بطرس على قناة الحياة إذ تناقلت وسائل الاعلام ومواقع الانترنت اشاعات كثيرة عن مسألة توقف بث برامج القمص زكريا بطرس على قناة الحياة والكل يحاول ان يجعل من نفسه البطل الذي اوقف برامج القمص، لكن دعوني اعرض بعض هذه الاشاعات والرد عليها،
اولاً B B C تحاول ان تفهم الناس انه بسبب تحرياتها وضغطها على منظمة جويس مايير ان هذه الاخيرة ارسلت لهم رسالة تقول فيها انه سيتم وقف برامج القمص زكريا، اولاً منظمة جويس مايير لم تملك القناة، قناة الحياة لها مديرها ولها مجلسها، منظمة جويس مايير تشارك في تغطية ثمن الوقت الذي تبث فيه برامجها الشخصية وليست لها اي سلطة في ايقاف ولا ادخال اي شخص للقناة
ثانياً : الشيخ الزغبي ومعه الكثير من المسلمين يعتقدون ان برنامجه على الخليجية هو الذي اوقف برنامج حوار الحق من القناة وان جناب القمص عاجز عن الاجابة ولذلك رُفض من قناة الحياة، وهذا في الحقيقة امر يدعو للشفقة على من يصدقون ذلك فالقمص عمل اكثر من 350 حلقة إن احصينا اسئلة عن الايمان، في الصميم، وحوار الحق، فهل اجاب الشيخ على 300 حلقة حتى يعلن انتصاره على القمص زكريا! العشر حلقات لا تشكل إلا اقل من 3 % مما قاله القمص زكريا، اما مضمون الحلقات العشر التي عملها الزغبي فلا يرقى الى مستوى المواضيع التي هز بها جناب القمص اركان الاسلام ويكفية فخراً موضوع رضاع الكبير التي لزالت تبعياته تظهر الى الآن واما المواضيع الاخر فحدد ولا حرج، فلا تنسب يا شيخ الزغبي نصرك مزوراً لنفسك، الاختلاف الاداري بين جناب القمص زكريا بطرس وادراة قناة الحياة هو وحده المسئول عن إيقاف برامج القمص زكريا والطرفان قررا انهاء هذه الشراكة التي استمرت لمدة 7 سنوات وليس في الامر اي عيب فكل المؤسسات في العالم تتعاقد وتنهي تعاقدها في الوقت الذي يرتضي فيه الطرفين ذلك، الزغبي نفسه انتقل من قناة الى قناة وفي ظرف وجيز جداً، والشيخ خالد الجندي انتقل بين القنوات ايضاً وشيوخ اخرون، فهل يحل لهم الامر ويحرم على الاخرين، قناة الحياة والقمص زكريا بطرس قررا انهاء الشراكة بينهما وترك القمص مكانه مرفوع الرأس وستستمر قناة الحياة وادارتها بكل قوة على نفس النهج في توصيل الرسالة الى المسلمين في برامجها الحالية وبرامج مستقبلية، ومن هذا المنبر وباسم قناة الحياة وطاقمها نشكر جناب القمص على السنوات التي قضاها في الخدمة من خلالها ونعلن له اننا نحترمه ونكن له كل التقدير إذ تتلمذ على يديه الكثيرون وعرف الحق من خلاله الكثيرون وكل العاملين في قناة الحياة سيصلون من اجله ويتمنون له التوفيق في مشاريعه القادمة، وانتظر يا شيخ الزغبي منه ردود كما عاهدناه وانتظر منا ايضاً ردوداً نجهزها لك على قناة الحياة ستظهر للناس كم الاكاذيب التي ملأت به حلقاتك وصدقت اكاذيبك واعتقدت انك انتصرت وفي الحقيقة انت لم تقم بعد من الضربة التي وجهت لك في حلقة محاسبة الشيوخ، اما بالنسبة للاشاعات الاخرى مثل ضغط الكنيسة القبطية على قناة الحياة او ضغط مؤسسات او حكومات اجنبية على قناة الحياة لفصل القمص زكريا بطرس فهي اشاعات غير صحيحة على الاطلاق، اكرر مرة اخرى ان انهاء الشراكة بين القمص زكريا بطرس وقناة الحياة هو امر يرجع من الاساس الى قرار تم اتخاذه بين القمص زكريا وبين ادارة قناة الحياة ولا دخل لاي جهة في هذا القرار، بالنسبة للمسيحيين اقول ان هذا الامر هو للخير فهو انطلاقه جديدة للقمص زكريا بطرس وانطلاقة جديدة لقناة الحياة، الى حد كبير يشبه ما حدث لبرنابا وبولس الرسول في اعمال الرسل، اعتقد الكل حينها انه شبه خصام بين اثنين لكنه في الحقيقة كان لخير الخدمة للاثنين وللجميع وهكذا انتشرت الرسالة الى نطاق اوسع فصلوا لاجل قناة الحياة وصلوا لاجل القمص زكريا بطرس
اعود للوثائقي الذي هو موضوعنا اليوم، بصفة عامة كيف تقيّم الوثائقي
الاستاذ مجدي : هناك مثل روسي يقول " الموضوعية ان تعلن تحيزك من البداية " لكن هو ادعى الموضوعية فيجب ان نقيمه وفق للتقيم الحقيقي، المعد لهذا الفيلم إذا كان عمر عبد الرازق او مجموعة معه او ادارة القناة وضعوا توجه مسبق مثل الباحث الملفق يضع النتائج قبل بداية البحث، هو وضع النتائج وبناء عليه، إما هو ووضع النتائج او جهه وجهته الى هذا الاتجاه في هذا العمل الوثائقي وضعوا النتائج الذين يريدون ان يصلوا إليها ومن خلالها تتبع ما يمكن اقتناصه في هذا الموضوع وما يخدم فكرتهم في هذا الموضوع ( قص ولزق ) يذهب لشخصيات محددة تخدم هذا التوجه وبالتالي هو عمل وثائقي موجه بناء على تصور مسبق او توجيهات من جهة محددة
الاخ رشيد : اريد ان اقول انهم حالوا الاتصال بنا خصوصاً الاخت اماني وانا وجناب القمص، حاولوا ان يعملوا معه استجواب ومقابلة، لكن في اطار يخرق مبادئنا في الحفاظ على سرية العمل، رفضنا هذا الامر وارسلوا لنا مقال به تعريف للهدف من البرنامج، سأقرأ منها ما هدف الوثائقي وسيكون هو المحور للوثائقي ثم نعلق عليه، " سيقوم الوثائقي بإلقاء الضوء على الكيفية التي يعامل بها المتحولون من الاسلام الى المسيحية في مناطق كثيرة من العالم العربي وكيف انهم غالباً ما ينبذون من العائلة والجيران وغالباً ما يضطهدون من طرف الدولة وسيظهر الوثائقي كيف يعيش المتنصرون خائفون على حياتهم بعد التحول وكيف ترفض بعض الدول إما الاعتراف بمحنتهم او في الغالب تكون الدولة هي المضطهدة نفسها "
انا رأيت الوثائقي ولا كلمة من هذه الامور تم التركيز عليها في الفيلم
الاستاذ مجدي : هو تركيز هامشي، الخط الرئيسي هامشي، كنوع من التقية يظهر موقف يبين بعض المخاوف التي تقع على المتنصرين
الاخ رشيد : هذه الرسالة من طرف مارك الذي هو المفروض هو المشرف على البرنامج
الاستاذ مجدي : توجهات القناة كما في الانجليزية ذهبت للمجموعة العربية ويؤسفني والمجموعة المسلمة في هذه القناة وصاغت توجهات مختلفة في إعداد هذا الوثائقي، ركزت على جانبيين اساسيين يظهروا من الخط الرئيسي للوثائقي بعد ذلك هامشي، الجانب الاول ان عملية التنصير وراءها اموال وسيارات وشقق واغواء المسلمين عن دينهم الى حد ان تتصور انها مافيا للتنصير وان بعض المتنصرين نصابين، هما خطان رئيسيان ان هناك مافيا عالمية وراء هذا وان المتنصرين نصابين ويسعوا للاموال، اريد ان اقول ان المخابرات العالمية وكل مخابرات الدول الاسلامية وكل اجهزة امن الدول الاسلامية في 56 دولة الذين يسموا بالدول اسلامية التي تطلق على نفسها ذلك ان القضاء في هذه الدول فشل فشلاً ذريعاً سواء امن او مخابرات او قضاء ان يثبت ان وراء التنصير اموال او ميزات او وراء التنصير اي ميزة للذي يتحول الى المسيحية ثبت هذا الفيلم برؤية اعلامية مفبركة معدة مسبقاً وموجهه لارسال رسالة اعلامية للملايين فيما فشلت إليه التحقيقات والاجهزة الحقيقية
الاخ رشيد : انا اتسائل، البرنامج اسمه ما لا يقال فوجئت بأنه يعيد ما يقال المفروض به ان يتفرد ويبرز وجهة موضوعية ومحايدة فإذا به ينشر ما يقال وما يحكى عن المتنصرين ولم يعرضوا الغرض الذي لاجله بدأ انتاج الوثائقي، عوض اظهار محنة المتنصرين صار إظهار نماذج ان واحد كذاب واحدة تتعرض لاغراءات مادية، واخر في المغرب يحاول الحصول على فيزا، لماذا الكذب لماذا ما وصلنا لم يعرض على الوثائقي، في نظرك لماذا
الاستاذ مجدي : لو تتبعت بي بي سي العربي لمدة سنوات اخبارها ملونة هناك فرق بين القناة بالانجليزي وبينها بالعربي، هناك فرق شاسع في صياغة الخبر في كتابة الخبر، عبر سنوات طويلة اخبار من بي بي سي اتصور انها عملت في مكتب الاخوان المسلمين وغيرها في مكتب المخابرات العربية هي ملونة هل هذه توجهات طاقم القناة او هي توجهات معينة لا استطيع ان اجزم لكن اجزم من صياغة الخبر وصياغة الوثائقي وتوجهات القناة، انا لا احاكم النيات لكن احاكم المنتج لهم، عندما يقول هجوم تبشيري، حرباً دعائية عبر الفضائيات، حرباً تبشيرية الجماعات التي تنشط في مجال التبشير، اتحداه ان يذكر جماعة تبشيرية واحدة في مصر والمغرب، رؤية مفبركة
الاخ رشيد : انا اتصلت بعمر عبد الرازق وطلبت منه ان يشارك معنا في البرنامج ويدلي بتصريح رسمي، قال انه لا يستطيع حتى يأخذ اذن، وعندما عاودت الاتصال به رفض ان يجيب مكالمتي، وطبعاً انا اتصلت باخرين يمكن البعض منهم يشاركنا في هذه الحلقة سأعرض مقاطع من الوثائقي حتى نكون نتحدث بنماذج عن هذا الوثائقي، نعرض اول مقطع منه
عمر عبد الرازق : هذه الحرية فهمها البعض على ان اللحظة قد حانت لإظهار متنصرين رداً على اسلمة اقباط، مريم شابة مسلمة تنصرت وتزوجت من مايكل المسيحي بالمولد قبل عامين، يعيشان معاً في منزل واحد مع مجموعة من المتنصرين
: زواجك الكنسي غير معترف به في الدولة
مايكل : لا غير معترف به في الدولة لكن امام المسيح معترف به
: كيف تعيشون
مايكل : عايشين في بيت واحد متنصرين متزوجين، اذهب الى عملي وامارس حياتي طبيعي
: انت تعيشين حياتك بعيد عن اسرتك
مريم : نعم
: ماذا سيحدث لو عرفت اسرتك
مريم : لا تفرق معي لكن نا عارفة اني سأهان
: ما الذي يمكن ان يحدث لك في حالة معرفة اهلك
مريم : كما يقولون في الاسلام
: لا اعرف ماذا يقولون
مريم : سيقوموا عليّ الحد
مايكل : سترجم
مريم : اعرف انهم لو عرفوا سيموتوني
: ظهرت مشكلة جديدة مريم حامل والقانون لا يعترف بالزواج وسيبدأ الطفل القادم حياته بمعركة قانونية
: ما المخرج في وجود ازمة
مريم : ان احصل على اوراق
: من الذي يمكنه عمل هذه الاوراق لك
مريم : لا يوجد احد
مايكل : اكيد سيأتي اليوم والرب سيجد لنا حل لانه لا يرضى ان يأتي طفل يعيش في دولة اسلامية وليس له دين مسيحي او مسلم
: هل فكرت في مستقبل هذا الطفل وكيف ستتعامل مع حالته القانونية
مايكل : حالته القانونية ان ربنا يسمح لنا بقرار من الدولة ان اي شخص مسلم يريد تغير البطاقة الى المسيحية يستطيع ذلك، مثل اي شخص يسلم يحصل على بطاقة في الحال
: انت كنت مسلمة وتنصرت وتزوجت من شاب مسيحي بالمولد، انت تعرفي ان هذا ضد القانون كيف تري حياتك بعد ذلك في وجود طفل كيف سيحصل على اوراق كيف سيتعلم كيف تسجليه
مريم : لا اجد حل لكل هذا وابحث عن حل واعرف اني لا اجد
الاخ رشيد : هذه حالة من الحالات التي عرضها الوثائقي حالة مريم ومايكل وسأعرض حالة ماهر الجوهري وهي غنية عن التعريف وعرض حالتين من المغرب، لكن ركز فقط عن تفاصيل العبادة وكيف يعبدون بالسر ولم يتكلم عن تفاصيل معاناة الاضطهاد الذي هو جزء كبير من ما يحدث في المغرب، هل ترى انه وفّى جزء من اغراضه بعرض هذه الحالات
الاستاذ مجدي : هو عرض بعض الحالات وقلت انه عمل الفيلم ليس بشكل مكشوف انه ضد الحريات الدينية وهو يعلن انه مع الحريات الدينيى، الفكرة من الاساس شئ والفكرة التي عرضها شئ اخر الفكرة الاساسية المعاناة الرهيبة والاضطهادات والقتل الذي يقع على هؤلاء الناس والهروب والتخفي يريد ان يظهره للعالم، الشئ الاخر الذي يمكن ان يظهرها الانهيار الرهيب في الحريات الدينية في الدول الاسلامية، في التاريخ الاسلامي من اوله لاخره كان له التوجه الحقيقي لفيلم حقيقي بلا زيف، يجب ان يأخذ محورين، المعاناة الرهيبة التي تصل الى القتل والحرق للذين يتركوا الاسلام سواء الى المسيحية او الى البهائية او اي شئ، الشئ الاخر القيود الرهيبة على الحريات الدينية كما تظهرها المواثيق الدولية، عرض بدلاً منها بعض الحالات التي تظهر لكن الخط الرئيسي عكس ذلك، اظهر انه هناك سيارات وفيزات ودول ومافيا ومنظمات
الاخ رشيد : 8 دقائق اعطيت للحالات التي بها معاناة بين ماهر الجوهري وبين مايكل ومريم، والفيلم خمسون دقيقة والباقي سنراه
الاستاذ مجدي : رؤية مختلفة عكس ما كان يريده المنتج الانجليزي
الاخ رشيد : ما تعليقك على قوله ان اظهار المتنصرين جاء كرد فعل على اسلمة الاقباط وهذا تصريح من المعلق نفسه
الاستاذ مجدي : كلام فارغ، لانه اولاً لا يوجد تبشير داخل الدول الاسلامية لانه لا توجد منظمة وجدها المباحث او الامن، اخر شئ الاسبوع الماضي قالوا انه يوجد مبشرين وقبضوا على مجموعة في الكنيسة الانجيلية في الاسكندرية وظهر انهم ذاهبون لافتقاد مسيحيين، لا يوجد تبشير يحدث في الدول الاسلامية
الاخ رشيد : بالمعنى المفتوح الرسمي
الاستاذ مجدي : لا مفتوح ولا مغلق التبشير قادم عبر الفضاء، التبشير هو نتاج العولمة نتاج التكنولوجيا الجديدة ونتاج الترابط الكوني، لا يستطيعون التحكم في العالم، نتيجة قناة الحياة وهي جزء رئيسي لهذا ركز عليها بشكل عدائي بما في ذلك التوجيه عداء تجاه المبشرين الجدد
الاخ رشيد : لكن لو كان اظهار المتنصرين كان رد على اسلمة الاخرين، اقبل وجهات النظر لكن هذه وجه نظر غير سليمة، لو حدثت في مصر مثلاً لماذا حدثت في المغرب لماذا في الجزائر والاردن وبلدان لا يوجد فيها اقباط، ظهور المتنصرين الآن انا عرضت خلال حلقات سؤال جرئ اكثر من 31 حالة اختبار يأخذ ساعة ونصف من 9 بلدان عربية من السودان من مصر من لبنان من المغرب ومن الجزائر من دول كثيرة
الاستاذ مجدي : هم يعملون زفة في مصر علي مدى سنين طويلة وقد رأيت مثل هذه الزفات لمن يتحول الى الاسلام ، لان اظهار المتحولين الى السلام دائم في كل وسائل الاعلام المصرية
الاخ رشيد : اعرض المقطع الثاني من الفيديو حتى نتابع النقاش
: ما يميز قناة الحياة عن غيرها انها تقوم اساساً على المتنصرين الذين يقدمون برامجهم احياناً بالمشاركة مع القمص بطرس، من نجوم القناة ايضاً المتنصرة المصرية اماني مصطفى والمغربي رشيد الفقيه، قضيت وقتاً طويلاً اتابع قناة الحياة لمست غضباً تسببه لدى مسلمين ومسيحيين وعلمانيين يتهمونها بإثارة فتنة طائفية
: هل تتابع القنوات المسيحية التي تبث بالعربية من خارج الوطن العربي وبعضها يقوم عليه متنصرون
الشيخ خالد الجندي : الحقيقة نعم انا اتابع هذه البرامج وارى هذه الشخصيات الوهمية التي يقدمها هذا البرنامج، الحقيقة ثلاثة ارباع الاشخاص الذين يقدمهم هذا البرنامج او بعض هذه البرامج هم مسيحيون اصلاً ويدعوا انهم مسلمون ورجعوا الى النصرانية، هذا الكلام غير صحيح، الحقيقة هم لا يأخذون في رأي إلا المتسولين من الناس وهؤلاء موجودين في كل دين، وعندما كانوا مسلمين حتى لو كانوا مسلمين لم يكونوا إضافة للاسلام حتى نفرح بهم او حتى نحزن على خروجهم من الدين، نحن يسعدنا لو كانوا مسلمين انهم قاموا بالتنصر
: قناة الحياة تبث على مدار الساعة عبر عدة اقمار صناعية تغطي معظم العالم امر ولابد انه يكلفها الملايين من الدولارات سنواياً سوف نتصل الآن بأماني مصطفى وهي المتنصرة المصرية التي تقدم برامجها على القناة
: لأسابيع وانا احاول مقابلة القمص زكريا او لقائها
: الو صباح الخير ازي حضرتك يا مدام اماني انا اسمي عمر من البي بي سي في لندن،
قلت لها اننا سنتجاوب مع ترتباتهم الامنية وتعهدنا بالحفاظ على السرية كان الجواب لا
: السرية التامة تحيط بقناة الحياة لا وجود لعنوان مقر او الاستوديوهات وبحثنا المطول في السجلات الامنية الامريكية لم يقونا الى اي اثر لها، اكتشفنا ان بعض برامجها يأتي من كاليفورنيا
الاخ رشيد : هذا جزء من الوثائقي وتركيز كبير على قناة الحياة لدرجة انه تحول عوض من اظهار محنة المتنصرين تحول الى رحلة بحث عمر عبد الرازق على قناة الحياة، ما سبب هذا الاهتمام الغريب والتركيز على الجانب المادي وتركيز اين توجد قناة الحياة، حتى ذكر كاليفورنيا كمكان محتمل لبث البرامج ولم يذكر اين الدليل على هذا الموضوع، حتى ذكر بعض الاشياء من هذا القبيل رغم انه قال في الرسالة التي ارسلها انه سيلتزم بعدم اظهار الاماكن، كيف تثق فيه وهو شخص مسلم ولهم دوافع ومصالح في مقاومة قناة الحياة
الاستاذ مجدي : هذا واضح جداً، عندما رأيت الفيلم وجدت انه يصب في الرؤية الموجه التي نتكلم عنها، وكأن شخص مخبر امني وليس صحفي، مخبر امني يتحرى هنا قناة الحياة وجدتها هنا تبث قناة الحياة اقتلوهم من هنا، اقول له ان بحث خطأ، حتى لو تقابلتم معهم من كان سيضمن السرية
الاخ رشيد : نحن رفضنا لانهم طلبوا ان يصوروا في بيوت المضيفين، وفي الاستوديوهات وفي الاخير يبدو تحفظاً لم اعرف له سبباً وكأن الشخص، المفروض ان الوثائقي لاظهار المعاناة التي يعاني منها المتنصرين ويقول لا اعرف لماذا يختفوا
الايتاذ مجدي : هذا حسب رسالتهم اتوا يساعدوا الناس على الحريات الدينية لكن توجهتهم وما اظهروها عكس هذا تماماً لدرجة انهم لم يقل فقط مكان قناة الحياة لكن ذكر، قناة عنصرية تبث فتنة وحرب، وما كتبه على موقع البي بي سي، ليس فقط عملهم لهذا الموضوع لكن عملوا انتقائية من القناة وارسلوها لجوس مايير وذكر هذا، هنا ليس صحفي لكنه مخبر امني او محامي عن الاسلام، وفقاً لما كتبه عمر عمر الرازق في 22 مايو قال : قدمنا نماذج مما يقوله القمص زكريا بطرس وقدم الفريق نماذج من برامج القمص التي قدمهتا قناة الحياة مطالباً جويس مايير بإيضاحات علاقة ملتبسة
الاخ رشيد : يطلق احكام غريبة ما علاقة ملتبسة حتى هذه كلمة غريبة
الاستاذ مجدي : كلمة مخابراتية تعني وجود غموض وامن وان هناك عمل سري ومافيا، تهديد اظهار العنصرية واظهار الجانب الهجومي التآمري، ترجمة ارسلها لمؤسسات صديقة كل هذا في اظار خطة موجهه
الاخ رشيد : هو لم يرسل لنا اي شئ، لكنه طلب منا مقابلة ورفضنا وبعد ذلك ذهب الى مؤسسة جويس مايير التي تبث برامجها وتدفع ثمن البث، ولو يعجب المسلمين وعمر عبد الرازق يعطوها البث على البي بي سي وستدفع لهم
الاستاذ مجدي : إذا طلبت من قناة ازهري او من قناة خالد الجندي يعطوها البث، انا اطالب الشيخ خالد ان يعطيها وقت وتدفع له مثلما تدفع لاي قناة، هو يستخدم الطريقة المعوجة لتخدم هدفه وليس له علاقة بالبحث عن الحقيقة
الاخ رشيد : ما علاقة هذا بإظهار معاناة المتنصرين لا اعرف
الاستاذ مجدي : ليس له اي علاقة بالعكس هذا استهداف، اقول ان قناة الحياة احد اوجه التبشير الجديدة في ظل العولمة، هو استهداف لهذا الاتجاه وليس مساعدة للحريات الدينية في المنطقة العربية
الاخ رشيد : اعرض جزء اخر من الفيديو
: تأكد لنا ان القناة ترتبط بعلاقة ملتبسة مع واحدة من اكبر الجماعات الانجيلية في امريكا، بولاية واشنطن غرب امريكا، منظمة جويس مايير ابلغتنا كتابة انها لا تملك سلطة على السياسة التحريرية في قناة الحياة لكنها اقرت ايضاَ انها تشتري حوالي ثلث ساعات الارسال من القناة
على باب مقر المؤتمر تحدثت الى بعض الحضور معظمهم من النساء
:
:
:
:
: في المرحلة النهائية لاعداد هذا الوثائقي تلقينا رداً مفاجئ من منظمة جويس مايير اكد الرد وجود شراكة بين المنظمة وقناة الحياة لكنه نفى مجدداً وجود اي سلطة اشرافية للمنظمة على برامج القناة اما المفاجأة الاكبر التي احتواها الرد فقالت : نحيطكم علماً وحسب معلوماتنا فإن هذا هو الشهر الاخير في حياة برنامج القمص زكريا بطرس على قناة الحياة
الاخ رشيد : سؤالي ما رأيك في المحاولة التي قام بها مقدم الوثائقي محاولاً ان يظهر من خلالها وكأنهم هم الذين عملوا ضغوط على منظمة جويس مايير وهي من اوقفت برامج القمص زكريا، هذا تلميح يظهر انهم هم السبب وراء ذلك
الاستاذ مجدي : يريد ان يظهر اهميته لجهات محددة انه من اوقف برامج زكريا بطرس وهذا هو الانتصار الوهمي وكتب ذلك وقال وتناقلت عشرات الواقع الالكترونية والصحف وكالات الانباء الانباء التي اذاعتها البي بي سي على توقف برامج القمص زكريا بطرس " ولكن القمص تجنب في حديث عبر غرفته في موقع البال توك الاسبوع الماضي الاشارة لعلاقة برنامج متنصرون لهذا القرار" ، هو تصور ان البرنامج له علاقة بوقف برامج القمص زكريا بطرس على قناة الحياة انه خلاف اداري يحدث بين كل الناس، هو تصور ان البرنامج الذي اذاعه اوقفه، الابتزاز الذي عمله لجويس مايير والذي ترجم وهو ليس دوره ويقول عنصرية وغير ذلك من توصيفات تعرضه للمسائلة القانونية هو تصور ان هذا سبق كل الدول الاسلامية بمخابرتها واجهزتها وشيوخها لم تستطيع إيقافه فذهب الى كاليفورنيا وسجل ومرة يقول 20 % في الخبر الذي اذاعة وفي الوثائقي يقول الثلث ولا يعرف الفرق بين الثلث و20 %
الاخ رشيد : في مقال ما عمر عبد الرازق على موقع البي بي سي ومازال موجود وعنوان المقال ما لا يقال " القمص زكريا بطرس يؤكد ما كشفه برنامج المتنصرون قال تحت علاقة شراكة ، وردت جويس مايير في بيان لـ بي بي سي مشيرة انها تشتري .... الخ ، هذا كذب على البيان لم ترسل اي بيان كانت مراسلات بين منظمة جويس مايير وبين المسئول عن البرانامج مارك ، ثاني شئ كان عبارة عن لقاء سؤال وجواب ارسلات البي بي سي اسئلة جاوبت المنظمة على هذه الاسئلة ومن بينها كان سؤال عن برامج القمص زكريا، تجنبوا الجواب وقالوا انه قيل لنا من طرف مبعوث لنا انه توقفت فلاداعي للجواب على السؤال ولانه جاء في نفس التوقيت وفي الحقيقة حدثت انهاء العلاقة بين جناب القمص وقناة الحياة قبل براناج متنصرون، لكن اعطوا لانفسهم بطولة غريبة، اريد ان اعرف ما هي الجوانب التي ركز عليها الوثائقي وما هي الجوانب التي اغفلها
الاستاذ مجدي : الجوانب التي اغفلها اول شئ انه لا يوجد تبشير في الدولة الاسلامية لان هي الاعلى قيود على الدين
الاخ رشيد : لكن يوجد مبشرين في البلدان الاسلامية بدون الاعلان عن هويتهم في البلدان الاسلامية، نظراً لانهم يمكن ان يتعرضوا لاي شئ ، لا يمكن ان يقول واحد انه في المغرب بناءاً على اني مبشر ، مسيحيين او متنصرين انا مثلاً في المغرب وآمنت بالمسيح كنت ابشر وليست وظيفتي مبشر لكن بصفتي مؤمن ابشر بالمسيح، ويوجد الكثير في دول مختلفة لهم وظائف لكنهم مؤمنين يقومون بوظيفة التبشير ربما ليس على نطاق واسع نظراَ للاضطهاد والمنع ونظراً للسياسات
الاستاذ مجدي : تقديري لحالة مصر لا يوجد بها مبشرين نهائياً الاقباط ليسوا مبشرين وكنيستهم ليست مبشرة
الاخ رشيد : تريد القول انه بصفة عامة
الاستاذ مجدي : لكن بصفة خاصة كل من قبضوا عليهم بتهمة التبشير لم يثبت انهم مبشرين، القضايا التي امسكها في يدي هي ما تنشر ، لم يبشروا احد، انا من الناس التي تتبنى انه لا يوجد تبشير منظم في مصر لا توجد مؤسسة تبشيرية
الاخ رشيد : غير مسموح لوجود مؤسسات تبشيرية تعمل في إطار التبشير بصفة قانونية
الاستاذ مجدي : ما تغافله هذا الرجل انه لم يذهب الى السجون والمعتقلات ولم يذكر اي شخص مضطهد مسجون فعلاً، اذكر له انه في سجن القناطر الخيرية وفقاً لقسم الدقي سهام اسمها كرستين وعزيزة اسمها مريم واخرى اسمها ليلى ابو السعود الاثنان اتهموا انهم زوروا اوراق لكي يتحولوا الى المسيحية، التقرير الطبي الشرعي اثبت عدم وجود تزوير ومع ذلك اصبح لهم شهرين يجدد لهم الحبس من قسم الدقي وارسلت لهم المحامي محمود الزهيري وقال ان تقرير الطب الشرعي لا يوجد تزوير ويأتي الامر من مباحث امن الدولة ان سهام وعزيزة تحولوا الى المسيحية، حتى ليلى ابو السعود لم تتحول الى السعودية لم تتحول الى المسيحية مجرد وشاية حبست بدون سبب
الاخ رشيد : ألم يسأل المسئولين الحكوميين لماذا لم يسهلوا الاوراق للناس الذين يغيروا وبالمقابل يسهل للمسلمين
الاستاذ مجدي : هذه حالات في المعتقلات وفي السجون، انا انبه الذين تحولوا الى المسيحية في الدول العربية وخصوصاً مصر ان هناك بعض المحاميين ومنهم اقباط يبلغوا عنهم لأنهم متصلين بمباحث امن الدولة تأتي لاعتقالهم وعذابهم، لا تصدقوا اي شخص يستخرج لكم ورق للسفر للخارج انسوا هذا الكلام، هناك اناس موجهه بتزوير اوراق لهم لكي يتهموهم بقضايا تزوير، وفقاً للتحول لا توجد عقوبة قانونية يدخلون السجون دون اية عقوبة، يريدون ان يجدوا لهم تهمة قانوية يرسلوا لهم من يزورهم او يتهموهم بالتزوير
الاخ رشيد : لم يذكر اي حالة قتل او تعذيب كما في السجون وتم تعذيبهم بالكهرباء وفي مستشفيات الامراض العقلية
الاستاذ مجدي : لدي حالة شخص حرق ابنته في المنيا، طالبة في الكلية في اولى كلية زينب عبد العزيز ابو اللبن التي اسمها الآن مرثا صموئيل ، ليس فقط هددها القاضي لكن اغتصبوها جنسياً بأمر من المباحث ماذا فعلت، تقارير الحريات الدينية الخارج من الخارجية الامريكية ذكر الاعتداء عليها جنسياً، تقرير المنظمة الهولاندية open doors ذكر انها اغتصبت جنسياً والقاضي هددها بالقتل في المحكمة هل ذكر مثل هذه الحالات
الاخ رشيد : ايضاً في المغرب توجد حالات في السجن واخرى يتم ضربها ولم يذكرها فقط ذكر شخص لا نعرفه وذكر انه بسبب المال، الوثائقي منحاز بشكل رهيب، انا شخصياً كشخص متنصر من خلفية اسلامية اجده يضر بي ويضر بقضيتي وكشخص في قناة الحياة اجده موجه ضد قناة الحياة في حين ان القنوات الاسلامية التي تهاجم المسيحية بالعشرات
الاستاذ مجدي : وايضاً وصفكم بالعنصرية ولم يصف جيش من القنوات الاسلامية بأي كلمة، وقال عليكم متوسولين، لم يذكر الدكتور ايناس رأفت السعيد لم يذكرها ولم يزورها في السجن مسجونة في اكتوبر 2009، مسكوها في مطار القاهرة وهي دكتور مدرس مساعد في معهد بحوث الحيوان طبيبة بيطرية في مصر، اعرف عدة اباء كهنة بمجرد عمدوا اناس اضطر البابا شنودة ان يخرجهم للخارج حفاظاً عليهم
الاخ رشيد : القمص متاوس وهبة الذي زوج الاخت مريم ولم يكن له دخل في عمادها او في اوراقها مسجون خمس سنوات
الاستاذ مجدي : وهنا في اوربا وهناك في امريكا من اعلم ان هناك عدة كهنة هربوا من مصر نتيجة هذا الموضوع
الاخ رشيد : معنا الاخ لؤي من انجلترا اهلاً بك
لؤي : مساء الخير، انا لؤي كابتن بحار اقدم التحية لمقدم البرنامج وضيوفه الكرام وكل العاملين في البرنامج، وتحية شخصية على صديقي المسيحي الاستاذ كمال لويس مدير شركة الامن وايضاً صديقي ....
الاخ رشيد : ليس البرنامج للتحيات
لؤي : انا كلمتك من قبل في اختبار الاخ وجدي
الاخ رشيد : يا ريت تشاركنا بالموضوع وليس بالتحيات
لؤي : سأدخل بالموضوع، انت عندك الله محبة لكي تنشر المحبة في كل انحاء العالم
الاخ رشيد : هذا ليس موضوع اليوم
لؤي : موضوع اليوم شيق جداً ولذيذ جداً، عندي علم به جيد اعطني فرصة، كل الكلام الذي تقوله جميل جداً ليس به اي نقاش لكن اريد ان اقول نقطة صغيرة لكن دعني اتكلم
الاخ رشيد : انت تصارع نفسك يا اخ لؤي، انا لم اقاطعك
لؤي : انا اعرف انك لم توقفني لكنك تضغط على الزر وتقطع المكالمة، اقدم التحية للاستاذ خالد القليوبي مدير مكتب .....
الاخ رشيد : اشكرك، الى الآن لم نسمع جملة مفيدة، معنا الاخت اميمة من اوربا اهلاً بك
اميمة : اهلا بك، سلام المسيح، اريد ان اذكر نقطتين اولاً اين ضمير من اعد برناج المتنصرين هؤلاء ناس تعبانة جداً ومن سنين قديمة، انا متنصرة من اكثر من 20 سنة، انت صحفي اين ضميرك اين المحايدة، لا نريدك ان تكون معهم او عليهم، لماذا تتحاول بهذه الطريقة وانت تعمل مع البي بي سي، المفروض انها قناة محترمة ام لانكم تتكلمون العربية وهم لا يفهمون ما تقولون ولا يفهموا ثقافتكم انتم تتكلمون في معتقدات اشخاص، إذا كان المعتقد صحيح ام لا هم لانفسهم ليس لكم شأن، النقطة الثانية الدولة التي تجبر مواطنيها ان يعيشوا كما تريد الدولة ولا يأخذون حقوقهم، كما تريد المرأة ان تكون مسيحية وتريد الزواج من مسيحي لماذا الدولة تضطرهم للتزوير لاخذ حقوق كفلها لهم القانون هم يزورون لاخذ حقهم فقط
الاخ رشيد : انت ذكرت كلام كثير كنت اريد قوله ولان نحن من نفس الخلفية نعرف المعاناة، لكن اطالب كل المتنصرين في العالم الذين يرونا يرسلوا لموقع البي بي سي الاستياء الشديد من التحيز الواضح والدفاع الواضح عن الاسلام ضد المتنصرين، محاولة تشويه قضيتهم وسمعتهم امام الرأي العام، يجب ان نرسل إيميلات وفاكسات للادراة لانجيليزية نعبر عن استيائنا حتى يراجعوا موقفهم لان هذا عمل بشع ويخل بالمهنية وليس له اي مصدقية امامنا لانه عمل موجه بكل المعايير
اميمة : وتكون هذه مشاركة إيجابية
الاخ رشيد : اشكرك، معي الاخ زياد من لندن اهلاً بك
زياد : مساء الخير وسلام الرب معكم، هناك نقطة بسيطة، الذين يعملوا في البي بي سي في القسم العربي هم مجموعة من الحثالة العرب العايشين في بريطانيا
الاخ رشيد : لا لا انظر يا اخ زياد لا اريد ان اصف اي شخص بأوصاف قبيحة انا اتكلم بمهنية عن عمل مهني دعنا من كلام التعصب ونقول كلام غير موزون، لا يصح ان نطلق عليه احكام قيمة، نطالب بحقنا لكن بأسلوب لا يحق لنا ان نذكرهم بهذا الوصف
زياد : انا اتصلت بقناة البي بي سي وتكلمت مع مارك واخبرته بما حدث وقال لي انه سيعمل تحقيق في الموضوع
الاخ رشيد : جيد انك عملت عمل إيجابي يمكنك ان ترسل احتاج لان هذا يساعد لكن ان نطلق عليهم احكام قيمة لا تساعد في اي شئ هذا مجرد شتيمة
زياد : هم ايضاً يجب ان يعرفوا وزنهم
الاخ رشيد : انا مختلف معك
زياد : انا اعرف انهم يسمعون البرنامج ويجب ان يعرفون موقعهم من الاعراب
الاخ رشيد : اشكرك لكني مازلت مصر انه يجب ان ننتقد باحترافية ومهنية
زياد : انا مصر انهم حثالة
الاخ رشيد : لا لا، معي الاخ يوسف من فرنسا اهلاً بك
يوسف : اهلاً اخ رشيد، لي مداخلة لقد بينوا لنا ان المسيحية هي دين الحق، نحن نعيش في اوربا مع المسيحيين لم نرى اي اعتداء إلا في الدول الاسلامية واخيراً الجزائر ستبني اكبر مسجد في اوروبا في مارسيليا لماذا هذا التهجم على المسيحيين، والشيخ خالد الجندي يقول عن المتنصرين مجرمين
الاخ رشيد : هو لم يقل مجرمين هذا كلامك، لكنه يقول عنا نحن الذين تركنا الاسلام اننا متسولين ليس لنا قيمة حتى لو تركنا الاسلام هو مستغني عنا، يجب ان يقول لنا من هم الذين لديهم قيمة في الاسلام لكي نعرف من نأخذ من العالم الاسلامي لانه لو يقصد الامية نحن متعلمين وفي العالم العربي يوجد 100 مليون تقريباً ثلث العالم العربي امي، يقصد المتسولين الذين لا يمتلكون اموال التسول ظاهرة كبيرة في البلدان الاسلامية وكلهم في عداد المسلمين، يجب ان يستغني عنهم ويرسلهم لمحل اخر ويقول هؤلاء ليس مسلمين، سيخرج من المليار بضع عشر او بضع مئات من الناس الذين يعتبرهم الشيخ الجندي مسلمين
يوسف : نحن مع كل هذا الشئ متمسكين بالمسيحية والحمد للرب
الاخ رشيد : امين ، معي الاخت ريتا من الولايات المتخدة اهلاً بك
ريتا : سلام الرب معك اخي العزيز رشيد، لدي اشياء ألمتني من الفيلم الوثائقي، النقطة الاولى الفيلم به اشياء مضحكة ومؤلمة بنفس الوقت، عندما عرض المكالمة التليفونية مع اختي الحبيبة اماني لماذا المكالمة لم يظهر بها صوت اماني وسمعنا الصوت من جانب واحد، بل بالعكس مرة انت عملت مكالمة مع شيوخ الاسلام وضعت صوتك وصوته بشكل واضح حتى يصدق المجتمع ويسمع الصوت
الاخ رشيد : هل تقصدي انه لم يتصل بها
ريتا : اي شخص ممكن يقول نفس الكلام
الاخ رشيد : هو فعلاً اتصل بالاخت اماني نحن لدينا اخبار مؤكدة
ريتا : لماذا لا يظهر صوتها
الاخ رشيد : غير مسموح له ان يظهر صوتها لاننا رفضنا المشاركة في البرنامج، لكن الغرض ليس ذلك، لكن لماذا تحول البرنامج بحسب الغرض المرسل به إلينا إظهار معاناة المتنصرين ثم صار انه رحلة بحث من يساعد قناة الحياة واين مكانها وكأنه يعمل عمل المخبر ليس انسان يعرض وجهة نظر ويترك المشاهد يقرر بها
ريتا : النقطة الثانية يقول ان المتسولين من المسلمين هم من يتركون الاسلام، انا اقول له بل بالعكس ان الباحثين الحقيقيين عن الحقيقة هم الذين تعامل الرب معهم كما حدث معك عزيزي اخي رشيد وكما حدث مع اخواني وانا واحدة منهم، المتسولين من المسلمين يبقون متسولين ولن ينالوا شيئاً لا من الاسلام ولا من غيره
الاخ رشيد : الرب يسوع المسيح ليس لفئة معينه من الناس يمكن للفقير ان يعرفه واخر غير متعلم يصير تابع للمسيح والمتعلم ايضاً كل الفئات تؤمن بالسيد المسيح لا نحتقر اي فئة لكن الشيخ خالد الجندي يحتقر فئات معينة من الناس وهذا هو العنصرية بحد ذاتها انك تنعت فئة معينة لانها تركت الاسلام، انت صار لديك حقد عليهم وتنعتهم بنعوت فظيعة
ريتا : ايضاً الفيلم يظهر انهم يبحثوا عن مبنى قناة الحياة، لماذا يبحثوا عنه ؟ لغرض واضح لانهم يريدون ان يقتلوا الناس ويهدموا المبنى غرضهم فقط هدم وقتل، لان صوت الحق خرج من قناة الحياة صار مصدر رعب وألم وصار شوكة في الاسلام
الاخ رشيد : اشكرك، اريد ان أسأل عن لقطة من اللقطات وسنعرضها الآن
د/ امجد : لماذا انا قلت ان لي عتاب على الاخ عمر لان لغة التبشير انا كشخص متخصص في هذا الموضوع عندنا في الاردن وايضاً في مصر مشكلة كبيرة جداً كثير من الذين يسلمون يتعرضون لمحاولة القتل في الاردن وفي مصر اعرف اشخاص يطلق عليهم الرصاص ويهددوا ويجلدوا ويسلخوا ويتهموا انا اعرف شخصياً عدة اشخاص مشهورين جداً وموجودين وتعرضوا للقتل وبعضهم قتل من المنصرين وكثير من الجمعيات التنصيرية الامريكية
الاخ رشيد : الدكتور امجد من الاردن يقول ان نفس الشئ يحدث للمسلمين بالعكس يوجد مسلمين يقتلوا ويضطهدوا ما تعليقك
الاستاذ مجدي : غير صادق بالمرة، الحالات التي تذبح وتقتل وتسجن، في كل هذه الحالات نعرض اسمائها وحكومتها وما يحدث معها
الاخ رشيد : هو لم يذكر لنا ولا اسم ولا مكان وقال انهم مشهورين
الاستاذ مجدي : هو غير صادق بالمرة ، ليس لديه حالة واحدة ليعرضها، السلطات الاسلامية في الدلو الاسلامية بإعتبارها حامية للاسلام وللدين الاسلامي كتوجيه رئيسي في الدول الاسلامية تتغاضى عن قتل من يتحول الى المسيحية ولا تعتبرها جريمة، وفي كل حالات القتل او الحرق لم تعتبرها جريمة بالعكس لو قتل شخص تحول للاسلام ستصبح جريمة كبرى وكانت اولى من يعرضها هم سلطات الدول الاسلامية لكنهم لم يعرضوا شئ
الاخ رشيد : في مقدمة النقاش ذكر ان هناك ثلاث دول تحكم بالاعدام على من يتنصر السعودية واليمن وشمال السوادن، نسيت الصومال وان في كل البلدان الاسلامية حتى لو كان القانون لا يقتل لكن هناك ناس قتلوا، موريتنيا وفي مصر حدثت حالات قتل والاردن والكثير من البلدان
الاستاذ مجدي : اكبر الشيوخ في مصر الشيخ الغزالي ذهب الى المحكمة في قتل فرج فوده وقال انه مرتد ومن حق العامة ان تقتله، وسألوه هل لها عقوبة في الاسلام ان يقتل قال هذا ائتلاف على السلطة وليس لها عقوبة في الاسلام، من حق اي مسلم ان يقتل المرتد بدون ان يكون له عقوبة في القانون الاسلامي وحتى الآن من قتلوا فرج فوده لم يعاقبوا
الاخ رشيد : كان من المفروض ان تكون من المشاركين في النقاش الذي تبع الوثائقي لماذا تم استبعادك في اخر لحظة ننتظر الاجابة بعد الفاصل
بعد الفاصل
الاخ رشيد : عودة لتكملة هذه الحلقة من برنامج سؤال جرئ، سأقرأ بعض الرسائل، رسالة من الاح ألن يقول " ستظل قناة الحياة الحبيبة منارة في ضمائرنا وقلوبنا سواء بوجود الحبيب القمص زكريا او بعدمها يكفي شرفاً لقناة الحياة بوجود الاخ الحبيب رشيد والقمص زكريا وبرامج شبهات وردود والمرأة المسلمة والعابرون .... الخ وتنصر من ورائها الآلاف منا نحن المسلمين وانا على يقين ان سيدنا القمص زكريا سيعود لنا ببرامج جديدة ولا يتركنا ولايبخل علينا من معارفه الواسعة" الدكتور صموئيل يقول " احب ان اعرفك ان إيقاف برامج القمص زكريا على قناة الحيتة طرح اسئلة كثيرة بين محبينه وطرح إشاعات كثيرة بين كارهينه فنرجو ايضاح الحقائق كاملة امام المشاهدين وايضاً الى متى يتم إيقاف الخدمة وهل توجد بدائل اخرى " انا شرحت ان هذا قرار تم اتخاذه بين الطرفين معاً بين ادارة قناة الحياة ةبين القمص زكريا بطرس وهم معاً قررا انهاء الشراكة بينهما وانا شخصياً لا دخل لي في هذا الامر ولا دخل لاي شخص اخر في هذا الامر هو إيقاف قرار مشترك بينهما وهذا كل ما في الامر ولا توجد خفايا او اشاعات، الى متى لا اعرف لا يوجد عندي جواب عن هذا الامر لكن ما سمعته ان جناب القمص زكريا بطرس سيبدأ قناته الخاصة وانتاج برامجه الخاصة وهذا ما وصلني ايضاً، نعود لسؤالنا اخ مجدي كان المفروض ان تشارك في نقاش الوثائقي لكن كنت في الاستوديو وسمعت كل النقاش لكن تم استبعادك لسبب او لاخر وانا اريد ان اتسائل مع الكثير من المشاهدين الذين عندما يعرفوا هذا الامر سيتسائلوا لماذا
الاستاذ مجدي : قبل عرض الوثائقي باسبوع اتصل بي من البي بي سي الاستاذ تامر عبد الوهاب وقال لي نريدك ان تشارك نحن نقوم بوثائقي غير مسبوق وعمل غير مسبوق عن التحول، قلت له انا رجل من حقوق الانسان واتكلم عن الحريات الدينية من منظور القانون الدولي ومن منظور حقوق الانسان وارى الوثائقي قبل البرنامج واشارك معكم واقيمه، قبلها بيومين قال لي انه مسئول فقط عن الاتصالات وسيتصل بك معد البرناج الاستاذ مصطفى المنشاوي واتصل بي فعلاً الاستاذ مصطفى المنشاوي وتناقش معي اكثر من ساعة وطلب مني الحضور ونحن ليبراليين ونريد رؤيتك ووافقته، قلت له انا ليبرالي ومؤمن بحقوق الانسان حتى النخاع، وقبلها بيوم اتصل بي واكد هذا الموضوع، وفي نفس اليوم اتصلوا بي وارسلوا لي سيارة ليموزين، ذهبت الاستوديو ورأيت البرنامج على الهواء مباشرة
الاخ رشيد : معنا الاستاذة نجلاء العمري المسئولة عن قسم البرامج في البي بي سي عربي ونريد ان نسألها بعض الاسئلة، اهلاً بك، انا حدثتك امس عن الامر بخصوص الوثائقي الذي عرض عن المتنصرون لنا مؤاخذة كقناة على هذا الوثائقي خصوصاً ان الاخ المقدم عمر عبد الرازق اتهم قناة الحياة انها تطلق ملاحظات عنصرية وقام بابتزاز منظمة جويس مايير ونسب لنفسه انه كان السبب في ايقاف برامج القمص زكريا، ما ردك الاستاذة نجلاء
الاستاذة نجلاء : اولاً انا اشكرك على الدعوة وكنت اتمنى عندما دعوناك للمشاركة في الوثائقي ان نعامل بالمثل، على كل حال نحن مدركين ان الموضوع الذي تناولناه ولنا شرف ان نكون اول محطة ناطقة باللغة العربية تتناول الموضوع بمثل هذه الحساسية والدقة، الموضوع نحن مدركين كم هو حساس بالنسبة لعدد كبير من المشاهدين على اختلاف طوائفهم، وقد اثار تساؤلات كثيرة من كافة الاطراف، هناك الكثير من الاشياء التي اثارت هذا الطرف واشياء اخرى اثارت الطرف الاخر وهكذا لكن وظيفة البي بي سي ليست ارضاء المشاهدين لكن وظيفتها كما اكدنا في بداية هذا الوثائقي هو الالتزام بمهنيتها وبواجبها المهني مع احترام كل الاشخاص وكل المعتقدات واعتقد اننا احترمنا كل من تعامل معنا من البداية، اود ان اشير الى ان ربما لغة هذا البرنامج مختلفة عن ما تعود عليه المشاهد العربي على القنوات المختلفة، نحن لا نؤمن بالصراخ ولا نؤمن بالسب والشتم نؤمن بعقلانية الطرح ونؤمن بإتاحة الفرصة لكل الاطراف لمناقشة الموضوع، الفيلم لم يعرض وحده لكن بعد عرضه كانت هناك ساعة نقاشية كاملة شارك فيها اطراف مختلفة على رأسها الاب وجيه وهو يرأس الكنيسة الانجيلية في لندن وكان هناك عدد من المشاركين
الاخ رشيد : الى الآن لم تجيبي على الاسئلة التي طرحتها
الاستاذة نجلاء : انا والبي بي سي لسنا طرف في هذا الجدل ارجو ان اكمل ما عندي واترك لكم مناقشة ما تريدون، انا قلت بوضوح بالامس انه من حقك ان تكون غير راضي عن هذا البرنامج ومن حقك ان تناقشه لكن ايضاً اعتقد اننا قمنا بواجبنا بمهنية عالية، الصحفيون في البي بي سي ينتمون الى جنسيات المختلفة منهم من يؤمن بالمسيحية ومنهم من يؤمن بالاسلام ومنهم من لا يؤمن بأي دين، ومنهم العلماني له موقف واضح خارج إطار البي بي سي، لكن البي بي سي مؤسسة صحفية عالمية لها سمعتها، القسم العربي جزء من المؤسسة الاكبر وبالتالي نحن نعمل وفقاً لنفس المعايير وانا اصر واؤكد على كل كلمة وردت في هذا التقرير وفي الحلقة النقاشية
الاخ رشيد : لكن كنتم متحيزون في الوثائقي لدرجة انكم سميتم تصريحات قناة الحياة بأنها عنصرية وسميتم التبشير انه هجمة دعوية على العالم الاسلامي ونسبتم لانفسكم انكم كنتم السبب على منظمة جويس مايير لسحب برامج القمص زكريا وهو امر خاطئ تماماً عاري من الصحة
الاستاذة نجلاء : سيدي الفاضل ارجو ان تعاود مشاهدة الفيلم والنقاش وهو سيعرض هذه الليلة على قناة البي بي سي إن لم تكن قد شاهدته واعتقد انك لم تشاهده بدقة
الاخ رشيد : انا شاهدته مرات
الاستاذة نجلاء : اتركني اكمل كلامي لانه ليس لدي الكثير من الوقت، نحن سلطنا الضوء على قضية حساسة للغاية وسلطنا الضوء على فئة تعاني من الاضطهاد داخل المنطقة العربية وسلطنا الضوء على حق اختيار العقيدة واعتقد ان هذا السؤال كان مطروح للنقاش في الحلقة النقاشية لمدة ساعة كاملة وانتهينا بها، وسلطنا الضوء على تجاوزات موجودة سواء من افراد او مؤسسات وانتقلنا الى ان قضية الاضطهاد قد يساء استخدامها لمصلحة بعض الافراد هذا هو حقنا في تناول هذه القضية هذا هو واجبنا الوظيفي كما ذكرت، اود ان اشير ان منظمة جويس مايير كانت متعاونة معنا الى اخر لحظة في البرنامج ومن مكاني هنا اشكر جويس مايير على هذا التعاون واشكر الاب وجيه على مشاركته لنا في الحوار
الاخ رشيد : يا ريت تجاوبي على اسئلتي لان الى الآن لم تقولي لماذا كانت البي بي سي متحيزة حتى في طرحكم لمسألة معاناه المتنصرين، في اخر البرنامج الطابع الغالب هو ان المتنصرين يتسولوا وتصل لهم مساعدات هذا هو الطرح الغالب وثماني دقائق فقط عرضت عن معاناة المتنصرين
الاستاذة نجلاء : من حقك ان تقول اننا متحيزون وانا لا اجادلك في ذلك ولكن ارجو ان تشاهده مرة اخرى، ويكفي ان اشير الى كثير من الرسائل التي اتت الى البرنامج بعد عرض الفيلم تشكر البرنامج لانه تعرض لهذه القضية وايضاً هناك مكالمات اتت على الهواء اثناء الحلقة النقاشية شكرت البرنامج على تسليط الضوء على هذه القضية، من حقك ان تختلف معي لكني لست هنا في مجال النقاش وارجو ان انهي النقاش شكراً لك
الاخ رشيد : اشكرك استاذة نجلاء على المشاركة في البرنامج، الاستاذ مجدي كان المفروض ان تكون في الحلقة النقاشية، هي قالت انها ليست هنا للمناقشة الموضوعية لكن لتوضيح وجهة النظر فقط فلم تريد حتى مناقشة الموضوع
الاستاذ مجدي : بصرف النظر هو موضوع شخصي له ارتباط بالموضوع، لانك تقيم
الاخ رشيد : انا اعرف انها مسألة شخصية انه تم استبعادك عن الاستوديو في اخر لحظة
الاستاذ مجدي : وانا ابدأ بالكلام قالوا لي تم استبعادك، الاستاذة نجلاء تكلمت كالمتحدث باسم شئ بدون ان تجاوب على الاسئلة، لكن قدمت تقرير بطريقة ميكانيكية ولهذا كلفت المحامية لان هذا استبعاد بدون سبب كل الاشياء التقنية سليمة، المحامية سترسل لرئيس مؤسسة البي بي سي مذكرة شكوى رسمية للمؤسسة تطلب تحقيق حول هذا الموضوع وتأتي بنتائج التحقيق مع المجموعة التي قامت بذلك، بما في ذلك معد الفيلم الوثائقي وأعتذار رسمي وانا سأصل معهم الى النهاية في هذا الموضوع لان هذه اول مرة وانا اشارك في مئات المرات واول مرة يستبعد شخص من الاستوديو بدون سبب
الاخ رشيد : اخوة ارسلوا رسائل، اخ يقول " انا مسلم وقد رأيت البرنامج وجعلني اعرف معاناة اي شخص يتنصر سيكون عقابه ويكون متخفي عن الاخرين وتتحول حياته الى جحيم لا يعرف ماذا يعمل ويظهر ان الاشخاص الذين اختاروا هذا القرار هم فرحين ومؤمنين بما اختناروا البرنامج فتح عيون الكثير من الناس ان الدول العربية تحارب الذين يتنصرون وللعلم ما يحدث وما سيحدث من برامج هذا دليل على نجاح قناة الحياة " اخت سارة متنصرة ايضاً تقول " الرب يبارككم على هذه الحلقة التي تحكي بلسان كثير من المتنصرين قناة البي بي سي مؤلم جداً وغير منصف في حقنا نحن المتنصرون لكن في نفس الوقت هو امر وقتي ويحط من امر هذه القناة ويفقدها مصداقية، بالنسبة لخالد جندي وما قاله يكشف عجزه وعدم قدرته على الرد والرب يباركك يا شيخ خالد، سؤالي هل يمكننا نحن المتنصرون ان نوقع على وثيقة ونرفعها الى إدارة البي بي سي نعبر فيها عن عدم الانصاف في حقنا وعدم وجود حيادية في عرض الحقائق " اكيد لو ارسلنا كلنا اكيد البي بي سي رسائل احتجاج سوف يطلبون التحقيق في هذا الوثائقي، معي الاخت وفاء من سويسرا اهلاً بك
وفاء : شكراً جزيلاً لك اخ رشيد انا مغربية مسلمة ورأيت النور عن طريق زكريا بطرس وقناة الحياة وتغيرت حياتي
الاخ رشيد : اشكرك اختي ومتى تم اتخاذك هذا القرار
وفاء : من سنة، لو اذكر اني حذفت اسم القناة من الجهاز الذي لدي وكنت كثير حزينة لما تقولوه عن الاسلام ومحمد وكنت اكرهكم، لكن عدت مرة اخرى ابحث عن القناة وابحث عن شريعة الاسلام والحديث والنت وابحث عن الحقيقة وانا سعيدة جداً هي وكل الاسرة، زوجي واولادي عرفوا المسيح واريد ان تصل الرسالة الى عائلتي في المغرب اختي وامي وجيراني واصحابي
الاخ رشيد : الرب يساعدك على ان تصلي لهم بالرسالة، معي الاخ احمد من العراق اهلاً بك
احمد : انا مسلم الهوية لكن بالمبدأ علماني بحت 100 %
الاخ رشيد : اهلاً بك مهما كان دينك او هويتك
احمد : انا مسلم لكن الاسلام ارفضه قطعاً، كان لدي اصدقاء مسيحيين ومسلمين ليس لدي فرق بينهم انا انسان علماني، الذي رأيته من التربية الاسلامية انها دمار نفسي 100 % لذلك بداخلي ارفضه ولا اريد ان ارتبط بأي دين اخر
الاخ رشيد : يوجد الكثير مثلك يكون محسوب على الاسلام لكن هو في داخله يرفض الاسلام
احمد : وما رأيناه في العراق من 2003 الى الآن الكذب والقتل والدمار والتهجير كل هذا خرج من الدين الاسلامي وبأمر من نبي الاسلام
الاخ رشيد : هل لديك اي تحفظ على المسيحية هل اعطيت لنفسك فرصة للاطلاع عليها
احمد : لدي اطلاع على المسيحية لكن الاثر الذي تركه بداخلي الدين الاسلامي جعلني اكره كل الاديان، لدي اصدقاء مسلمين بالعراق لكن هاجروا نتيجة الظروف الهمجية التي خرجت من الدين الاسلامي، حضرة القس زكريا بطرس كان في قناة الحياة كان مثل نهر ماء يرويها فيخرج حياة جديدة مع احترامي لك
الاخ رشيد : اشكرك لتقدير كل شخص وخاصة جناب القمص زكريا بطرس لكن هذا كان امر يبدو لاول وهلة انه صعب لكن الله يجعل كل الاشياء تعمل للخير سواء لقناة الحياة والقمص والمشاهدين، بدل ان يكون لنا قناة واحدة يصيرون اثنان بدل ان يكون خدمة موجهه لاتجاه واحد ستوجه لاتجاهين، لو نظرنا للجانب الايجابي وكنا ايجابيين بنوع من الايمان نصلي ان الرب يستخدم الجميع لان هدفنا في الاخير النفوس وليس شئ اخر ومتأكد ان الرب يستخدم الطرفين لجلب نفوس كثيرة له، لا تحزن ولا تقلق لان الرب في الاخير هو محط اهتمامنا، لو انا اليوم سبب في مجئ اناس للرب سيأتي اليوم وانتقل واكون عند الرب ويأتي اخرين يكملوا المشوار ينبغي ان يكون تركيزنا على الرب نحن مجرد ادوات وخدام بطالون امامه المجد للرب
احمد : اكيد كلامك صح لكن اتمنى ان يكون كلامك ليس لاطمئنان الاشخاص
الاخ رشيد : هذا ايماني الشخصي
احمد : صار لي اربع اسابع متأثر لعدم وجوده، مسألة الجمعة التي لا اراه فيها اكون تعبان نفسياً
الاخ رشيد : لي سؤال لك انت تريد ان تفكر في مصيرك وقرارك بالنسبة للمسيح لان هذا اهم من اي شئ اخر
احمد : اكيد، لكن إذا لم يكن هناك شخص يفتح عينك ويكمل معك لا تستطيع ان تأخذ قرار كامل
الاخ رشيد : اتمنى ان نستطيع مساعدتك بأي شئ حتى نكون سبب في مجيئك للرب يسوع، اشكرك على المشاركة، اخ مجدي سؤال لك لماذا الخوف من التبشير حتى ما لا يقال خرج شئ عادي جداً هو يردده الناس بل بالعكس اساء لسمعة المتنصرين، لماذا يخافون من المتنصرين ومن التبشير ومن ظهور المتنصرين، خائفة حتى من السماح لهم ان يعبروا عن ارائهم خائفة من نشر معاناتهم امام الناس لئلا يعرف الناس الحقيقة حتى القنوات التي تدعي الليبرالية وانها تدافع عن حقوق الانسان وقعت في نفس المطب الذي وقع فيه الكثيرون ولم تتجاوزه إلا قيد انملة، لماذا هذا الخوف
الاستاذ مجدي : هو سؤال اجابته الحقيقية مزعجة لان من يدعوا انهم متفتحين يقولون نحن مع الحرية الدينية ولكن هذه سياسة، لان الدخول في الاسلام سياية هو دخل سياسة وبقي في السياسة يخاف ان تنهار الدولة الاسلامية فهو مجبر ان يبقى في الاسلام سياسة، شيخ الازهر احمد الطيب في اول حديث له قال انا مع الحرة الدينية لكن هذه سياسة
الاخ رشيد : مثل لا اكراه في الدين ولكن، من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ولكن
الاستاذ مجدي : بكلمة لكن يلغي كل شئ، ببساطة شديدة فيما يتعلق الدول الاسلامية كان الذراع العسكري بالخلافة الاسلامية كان التوسع الجغرافي، سقوط الخلافة الاسلامية سنة 924 توقف الغزو والتوسع والاستعمار الاستيطاني، الدولة الاسلامية قائمة على الاستعمار الاستيطاني وتعريفة انك تذهب لدولة إما تطردهم او تحول هويتهم، توقف الغزو وتوقف الاستعمار الاستيطاني واصبح الذراع العسكري للدول الاسلامية الارهاب الدولي، لم يعد هناك ذراع عسكري للدولة الاسلامية هذا بالنسبة للدولة توقفت الخلافة ووقع التوسع، النقطة الاهم بالنسبة للدين الفيصل هو الحريات الدينية، هناك من المحللين السقاة في العالم كله يدركون انه لو تركت الحريات الدينية في الدول الاسلامية سيسقط الاسلام وان المعيار الحقيقي لقياس وجود الاسلام هو ان تكون هناك حريات دينية للافراد اترك الحرية الدينية لهم وقيس بعد ذلك ، الله يمنح الحرية الدينية، المسلم مجبر ان يكون مسلماً دخل بالاجبار وبقي بالاجبار حتى هذه اللحظة، إذا طبقت الحريات الدينية بمعاييرها الغربية بمعايير المواثيق الدولية ومعايير القانون الدولي فالمؤرخين السقاة والمحللين السقاة يقولون سيسقط الاسلام، اخر كتاب قرأته للراحل العالمي الكبير صموئيل " من نحن " قال " العقيدة وحدها لا تصنع امة فالامة التي يتم تعريفها على اساس الايدولوجية وحدها هي امة هشة فهذه الدول التي يتم تعريفها عن طريق عقائدياً ايدلوجياً يتم ذلك نتيجة الخوف والقهر الواقع على الناس " اي انها لتحافظ على الدين طالما انت تعرف الامة على اساس الدين يجب ان تقهرهم
الاخ رشيد : تبرير القهر والقمع بالدين وإلا ستسقط
الاستاذ مجدي : وعندما فقدت الشيوعية جاذبيتها ايدولوجياً اختفت هذه الدول بمعنى ان المعيار الحقيقي ستسقط هذه الدلو كتعريفها كدول اسلامية هي قبول الاسلام عند الشخص باختياره
الاخ رشيد : الامم الاسلامية هي وحدها تقريباً في العالم باستثناء الصين هي تقتل من تحول على دينها وهي اعلنت انها ستقتل الشخص الذي يتحول عن دينه، والدول التي تضطهد من تحول ومع ذلك يقولون الاسلام ينتشر في اوروبا ونحن نبني مساجد، لو سمحتم سنة او عشر سنين بنفس الحريات في الدول الاسلامية ونرى بعد ذلك، هذه معايير ليست متساوية ومع ذلك نرى مؤمنين في العالم الاسلامي
الاستاذ مجدي : مؤمنين قلة في وسط هذه القيود ويتحدون هذا الجبروت
الاخ رشيد : عندما ترى مريم تقول اعرف انه لا يوجد حل وابني سيقع تحت اضطهاد وتقول انا مؤمنة بالمسيح رغم انه لا يوجد حل ومتخفية وغير معترف بي وابن بغير هوية او اوراق لكن انا مؤمنة بالمسيح انا اساويها بألف شخص يؤمن بمكان به حرية
الاستاذ مجدي : هؤلاء ابطال لانهم يتحدون هذا الجبروت وهذه القيود الغير عادية ويتحدون الموت، عندما قناة امريكية عرضت على ماريو واندرو قالوا هؤلاء مقاتلين من اجل المسيحية هم يقاتلون من اجل عقيدتهم واذكرك ان الكتلة الحقيقة التي تحولت وتمارس مسيحيتها في الخفاء، على كافة المستويات، الكاتب الاسلامي الكبير الراحل انور الجندي كتب عن طه حسين في كتاب في ميزان الاسلام وقال ان طه حسين تعمد في فرنسا وتحول الى المسيحية وهو عميد الادب والليبرالية العربية كلها، لم يرد طه حسين ولم يرد احد لان طه حسين تحول في هدوء وغيره آلاف من العمالقة الذين تحولوا في هدوء وعاشوا المسيحية في هدوء، هم لا يريدون ان يدخلوا في تحدي مع هذا المجتمع الشرس، قوانينه وانظمته وحكوماته والشارع يسخر كل امكانياته
الاخ رشيد : اشكرك اخ مجدي على المشاركة في هذه الحلقة، نطلب منكم ان تشاركوا معنا في الحلقات القادمة، هي حلقات مهمة، ابلغوا الشيخ الزغبي اننا سنبدأ في الرد عليه ابتداء من الحلقة القادمة وسنجهز له مفاجآت بإذن الرب الى اللقاء .

rating

Please Login or register to be able to rate or comment

  Comments

No comments.


  
الصفحة الرئيسية | خدمات | برامج وفيديوهات | إتصل بنا | مساعدة
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2019 by IslamExplained.com