23 تموز, 2017
ar-JOen-US
Share URL
Embed Code
Share by Email
Send to social websites
06/03/2017

في هذه الحلقة نفرق بين من يقوم بعمل يتبنى فيه أفكاره الخاصة وقناعاته الشخصية، وبين من يقوم بعمل يتبنى فيه عقيدته الدينية، فالأول لا يمكن أن يمثل إلا نفسه بينما الثاني إذا أثبت أن له مرجعية في عقيدته فهو بلا شك يمثل جانباً أو فئة منها.. وهذا ما يعرفه شيخ الأزهر أحمد الطيب ولكنه لا يستطيع مواجهته..

التعليقات على الحلفة

جميع التعليقات يتم تفحصها وسوف يتم حذف أو - و - إقصاء أي تعليق أو مشارك يخرج عن الأدب واللياقة, وشكراً على إلتزامكم

لمشاركة تعليقاتك على هذا الفيديو، الرجاء الدخول أولاً، أو إن لم يكن لديك حساب الرجاء التسجيل قبل الدخول.
  
UVG_video_list_0_ar | UVG_video_player_0_ar
بيان الخصوصية | شروط الاستخدام
Copyright 2017 by IslamExplained.com